التحديث الأخير :03:32:38 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء

تاونات الآن

الحكم بشهر سجنا في حق المسن المتهم بضرب وإهانة قائد المقاطعة الحضرية الأولى بتاونات

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ 10/12/2012 ـ قضت المحكمة الابتدائية بتاونات في جلستها ليوم الاثنين 10دجنبر الجاري بالحكم على المسن "بوزيد.و"الذي كان متابعا في حالة اعتقال بتهمة الضرب و اهانة قائد المقاطعة الحضرية الأولى بباشوية تاونات، بالحكم عليه شهرا سجنا واحدا موقوف التنفيذ، وقد علمت الجريدة انه غادر السجن المدني لعين عائشة في الساعات المتأخرة من نفس اليوم،يشار إليه أن عائلة المسن كانت قد توصلت قبل انعقاد جلسة المحاكمة بتنازل عن المتابعة من طرف القائد،ودلك اعتبارا لظروفه الصحية والسنية كما جاء في مضمون التنازل الموقع من طرف قائد المقاطعة الحضرية الأولى بتاونات.

تاونات: محاولة قتل صبي بمنطقة طهر السوق

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ علمت الجريدة انه قد تم عرض على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستيناف بمدينة فاس خلال الأيام القليلة الماضية  السيدة " مليكة" في عقدها الرابع ،أرملة ولها خمسة أبناء تنحدر من  باشوية طهر السوق حوالي 60كلم شمال شرق مدينة تاونات،ودلك بتهمة محاولة القتل العمد في حق الطفل" محمد.ب"دو السبع سنوات يتابع دراسته بمستوى الأولى ابتدائي بمدرسة كعب بن زهير بنفس الباشوية المذكورة أعلاه،انتقاما من والدته "أمينة " حول صراع شخصي بينهما بسبب مشاكل تختلف  رواياتها بين ساكنة المنطقة.



ومعلوم أن وقائع القضية تعود حسب الأبحاث التي قامت بها الجهات المختصة ،أن المشتبه فيها استدرجت صباح يوم 15نونبر الفارط الضحية من أمام المؤسسة التي يتابع فيها دراسته،مستغلة حداثة سنه وتعلقه بها لكون أسرته تربطها علاقة الجوار والكراء مع المشتبه فيها،واتجهت به إلى المكان المسمى "القشلة" بمنطقة الدلمير  باشوية طهر السوق ، وهو عبارة عن بقايا المباني العسكرية الاستعمارية بالمنطقة، بحيث وجهت له عدة ضربات على مستوى الرأس والوجه مما سبب له في كسر الفك السفلي  وكسر بعنقه وجروح عميقة على مستوى الرأس وبعدها لفت رأسه بكيس بلاستيكي بغرض تعرضه للاختناق بعدما قامت بدفن الجزء السفلي من جسده تحت أكوام من الحجارة وغادرت الموقع مستغلة خلاءه.



لكن الأقدار شاءت ان تكون في غير ما خططت له المشتبه فيها ولم يكتب للجريمة ان تكتمل ،دلك أن حارس المنطقة كان حاضرا على مسافة غير بعيدة ،اد لاحظ أن السيدة وبعدما قدمت للمكان رفقة الطفل غادرته لوحدها،مما أثار شكوكه ولم يخطر بباله ان يكون الأمر يتعلق بمحاولة إرهاق روح طفل بريء،فبادر إلى استطلاع للمكان المعني ،فاندهش لبشاعة المشهد،ودون سابق تفكير أو تردد ،بادر إلى انقاد الصبي الضحية بنقله على وجه السرعة إلى المستشفى ،ثم إخبار السلطات المحلية والأمنية بالمنطقة،التي على الفور انتقلت لمعاينة الضحية ومسرح الجريمة والاستماع إلى الحارس تحت إشراف النيابة العامة ،الذي كان الخيط الذي قاد إلى معرفة هوية السيدة المتهمة بهده الجريمة،وهو ما أكده الطفل الضحية بعدما استفاق وعاد إلى وعيه  بعدما قدمت له العلاجات الطبية بمستشفيات تاونات وفاس وسلمت له شهادة طبية تحدد مدة العجز في أربعة أشهر ، بتصريحه لضابطة الشرطة القضائية بان " خالتي أمينة هي بغات تقتلني " وهو ما كان العامل الرئيسي الذي جعل المشتبه فيها تنهار وتقر بما اقترفته أيديها بعدما كانت قد أصرت على الإنكار في بداية التحقيق.



ومن المنتظر حسب إفادات بعض القانونيين أن يكون السيد الوكيل العام لمحكمة الاستيناف قد أحال المشتبه فيها على أنظار قاضي التحقيق اعتبارا لكون التحقيق إلزاميا بمقتضى قانون المسطرة الجنائية في مثل هده الحالات.

علمت الجريدة انه قد تم عرض على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستيناف بمدينة فاس خلال الأيام القليلة الماضية  السيدة " مليكة" في عقدها الرابع ،أرملة ولها خمسة أبناء تنحدر من  باشوية طهر السوق حوالي 60كلم شمال شرق مدينة تاونات،ودلك بتهمة محاولة القتل العمد في حق الطفل" محمد.ب"دو السبع سنوات يتابع دراسته بمستوى الأولى ابتدائي بمدرسة كعب بن زهير بنفس الباشوية المذكورة أعلاه،انتقاما من والدته "أمينة " حول صراع شخصي بينهما بسبب مشاكل تختلف  رواياتها بين ساكنة المنطقة.

 

ومعلوم أن وقائع القضية تعود حسب الأبحاث التي قامت بها الجهات المختصة ،أن المشتبه فيها استدرجت صباح يوم 15نونبر الفارط الضحية من أمام المؤسسة التي يتابع فيها دراسته،مستغلة حداثة سنه وتعلقه بها لكون أسرته تربطها علاقة الجوار والكراء مع المشتبه فيها،واتجهت به إلى المكان المسمى "القشلة" بمنطقة الدلمير  باشوية طهر السوق ، وهو عبارة عن بقايا المباني العسكرية الاستعمارية بالمنطقة، بحيث وجهت له عدة ضربات على مستوى الرأس والوجه مما سبب له في كسر الفك السفلي  وكسر بعنقه وجروح عميقة على مستوى الرأس وبعدها لفت رأسه بكيس بلاستيكي بغرض تعرضه للاختناق بعدما قامت بدفن الجزء السفلي من جسده تحت أكوام من الحجارة وغادرت الموقع مستغلة خلاءه.

 

لكن الأقدار شاءت ان تكون في غير ما خططت له المشتبه فيها ولم يكتب للجريمة ان تكتمل ،دلك أن حارس المنطقة كان حاضرا على مسافة غير بعيدة ،اد لاحظ أن السيدة وبعدما قدمت للمكان رفقة الطفل غادرته لوحدها،مما أثار شكوكه ولم يخطر بباله ان يكون الأمر يتعلق بمحاولة إرهاق روح طفل بريء،فبادر إلى استطلاع للمكان المعني ،فاندهش لبشاعة المشهد،ودون سابق تفكير أو تردد ،بادر إلى انقاد الصبي الضحية بنقله على وجه السرعة إلى المستشفى ،ثم إخبار السلطات المحلية والأمنية بالمنطقة،التي على الفور انتقلت لمعاينة الضحية ومسرح الجريمة والاستماع إلى الحارس تحت إشراف النيابة العامة ،الذي كان الخيط الذي قاد إلى معرفة هوية السيدة المتهمة بهده الجريمة،وهو ما أكده الطفل الضحية بعدما استفاق وعاد إلى وعيه  بعدما قدمت له العلاجات الطبية بمستشفيات تاونات وفاس وسلمت له شهادة طبية تحدد مدة العجز في أربعة أشهر ، بتصريحه لضابطة الشرطة القضائية بان " خالتي أمينة هي بغات تقتلني " وهو ما كان العامل الرئيسي الذي جعل المشتبه فيها تنهار وتقر بما اقترفته أيديها بعدما كانت قد أصرت على الإنكار في بداية التحقيق.

 

ومن المنتظر حسب إفادات بعض القانونيين أن يكون السيد الوكيل العام لمحكمة الاستيناف قد أحال المشتبه فيها على أنظار قاضي التحقيق اعتبارا لكون التحقيق إلزاميا بمقتضى قانون المسطرة الجنائية في مثل هده الحالات.

ست نقابات تعليمية بتاونات تحاصر محمد الوفا وزير التربية الوطنية وترفع في وجهه شعار "ارحل"

محمد الزبير الدغمي -تاونات نيوز ـ حاصرت ست نقابات تعليمية بإقليم تاونات، محمد الوفا وزير التربية الوطنية الذي ترأس اجتماعا للمجلس الإداري لأكاديمية التربية والتكوين لجهة تازة الحسيمة تاونات جرسيف في دورته الأولى برسم السنة الدراسية 2012/2013 وأرغمته على الترجل من سيارته أمام مقر انعقاد المجلس بباب عمالة الإقليم
حيث عاشت تاونات عشية الأربعاء05 دجنبر الجاري على وقع يوم احتجاجي، غير مسبوق تمثل في حشد ست نقابات تعليمية (الجامعة الوطنية لموظفي التعليم untm ، والنقابة المستقلة للتعليم بالمغرب ، و ك.د.ش و ف،د ش و إ م ش برأسين منفصلين) مناظليها لتنفيذ وقفات احتجاجية متزامنة، الشيء الذي أضفى على المشهد زخما نظاليا لم يشهده الإقليم منذ أيام خلت.
بشعارات حماسية صب نحو 850 رجل تعليم حجوا من مداشر وقرى مختلفة من المدن الأربعة المكونة للجهة , وقفة احتجاجية وصفت "بالتاريخية" نفذوها أمام الباب الرئيسي لعمالة تاونات التي احتضنت أشغال المجلس الإداري لأكادبمبة التربية والتكوين بالجهة،جام غضبهم على محمد الوفا وزير التربية الوطنية، الذي ترأس أشغاله، والسياسات التدبيرية المنتهجة في تدبير قطاع لطالما اعتبر القضية الوطنية الثانية للمغاربة بمختلف تلويناتهم السياسية و الإيديولوجية بعد الوحدة الترابية.
استبق نساء ورجال التعليم للمكاتب الجهوية لمختلف النقابات التي قررت الاحتجاج عشية انعقاد دورة المجلس الأولى لهذا الموسم، موكب وزير التربية والتعليم بنصف ساعة حيث تكتلوا في مجموعات ميزتها ألوان اللافتات المرفوعة والرموز المرسومة ووحدتها المطالب المنشودة، رغم الاختلافات الأيديولوجية والمتوقعات السياسية للأقطاب النقابية، المحتجة على الوزير الإستقلالي في حكومة الإسلامي بن كيران.
التحمت النقبات المحتجة، في شبه تكثل بشري يرمز لحلم وحدة نقابة منشودة -مزقتها خلافات الانتماء للمرجعية أحيانا وللحسابات الشوفينية أحيانا أخرى-بقرب قدوم الوزير في سيارته، حيث أرغموه على النزول منها، رافعين في وجهه شعار الثورة التونسية " ارحل ،ارحل",
فيحن رد الوفا كعادته ببتسامته المعهودة ولكنته المراكشية، "ياريت و باش نتهنا نيت"

و ندد المحتجون بتملص الوزارة الوصية من الاتفاقات والالتزامات المبرمة مع الفرقاء الاجتماعين. ولقرار الحكومة القاضي باقتطاع أيام الاضراب واعتبارها أيام غياب غير مبرر عن العمل في ضرب ومساس خطير بالحريات النقابية وتضييق ممنهج على حق أقره الدستور وكل المواثيق الدولية،

كما عبرت الإطارات النقابية المحتجة عن تشبثها بمطلب تقليص عدد ساعات التدريس بالسلك الإبتدائي إلى 24 ساعة، وحذف الساعات التضامنية بالثانوي الإعدادي والتأهيلي،وبالتعجيل في التسوية المالية الخاصة بالتعويض عن المناطق القروية وتعميمها على كامل جهة تازة ـ الحسيمة ـ تاونات، كما اعلن مساندته لجميع المطالب العادلة لمختلف الفئات التعليمية (رجال الإدارة، الدكاترة، حاملي الإجازة والشواهد العليا، المبرزون، المساعدون التقنيون ...)، رافضا لقرارات الوزارة المفاجئة وفرضها لسياسة الامر الواقع (مذكرة استعمال الزمن، العمل بالتعليم الخصوصي...)، معلنا تنديده بالقرارات الجائرة والتعسفية التي اتخذتها الوزارة مؤخرا في حق نضالات بعض الفئات من قبيل توقيف الأجرة لمضربين وعزل أحد المضربين من م/م عين لقرع بتاونات، اقتطاع أيام الإضراب للمبرزين...

وطالب الشعارات ذاتها بتوفير الموارد البشرية الكافية لسد الخصاص المهول الذي تعيش على وقعه الجهة بداية كل سنة، وبضرورة التعجيل بإتمام الأوراش المفتوحة في جملة من المؤسسات والالتفات للمؤسسات الأخرى ذات البنية التحتية المهترئة، مع الإسراع في صرف مستحقات نساء ورجال التعليم المتعلقة بالتعويض عن المهام التي قاموا بها من قبيل التكوين، الإطعام، والساعات الإضافية...، ووضع معايير معقولة لمعايير إسناد مناصب تدبير الإداري، والابتعاد عن منطق الزبونية والريع ...، مدينا الاختلالات التي عرفتها الحركات الانتقالية بمختلف نيابات الجهة وخاصة باقليم تاونات، مؤكدا على ضرورة تنظيم حركات تكميلية، منبيها في الاخير الأكاديمية إلى ضرورة البث في مجموعة من القضايا (المصالح النيابية الشاغرة بكل من تازة وجرسيف، الحركة الاجتماعية المفبركة بالحسيمة).
كما طالبوا بضرورة الإسراع بتعميم التعويض عن العمل في الوسط القروي وتوحيد ساعات العمل في القطاع التعليمي ودمقرطة الحركة الانتقالية ومحاربة الفساد بكل انواعه في قطاع التربية الوطنية.

وفي تصيرح له قال الأستاذ يوسف السطي عضو المكتب الجهوي "إن الوقفة التي دعا اليها المكتب الجهوي اثناء انعقاد المجلس الاداري بتاونات جاءت كاحتجاج على وضعية التعليم بالجهة وبالاقاليم الاربعةالتي تعرف خصاصا في الموارد البشرية اهتراء للبنية المؤسسات التعليمية على خرقات التي عرفتها الحركات المحلية بالاقليم الاربع خاصة بتاونات التي عرفت الحركة المحلية خرقا بانتقال استاذ تاركا خاصا منصبين منتقلا فائضا بالرغم ان الحركة اجريت بالبرنام كما ان الجامعة الوطنية لمووظفي التعليم بالجهة تطالب من خلال هذه الوقفة باعتبار الاقاليم وموجبة للتعويض ومحتجة ايضا على قرارت الاقتطاعات في ظل غياب قانون النقابات وقانون الاضراب


في حين اعتبر الاستاذ محمد الغليمي عضو الكتابة الاقليمية للنقابة المستقلة للتعليم بتاونات عبر فيه عن مطالب المحتجين وعلى راسها محاربة ظاهرة الاشباح في القطاع وتعميم التعويض عن العمل في العالم القروي الذي يشكل اقليم تاونات منطقة مهمشة وصعبة المسالك وضرورة توحيد ساعات العمل بالنسبة لكل الاسلاك التعليمية وضرورة مراجعة معايير الحركة الانتقالية والاعلان عن كل المناصب التي تبقى عرضة للزبونية والمحسوبية بين الاقاليم والجهات.

واجتمع وزير التربية الوطنية بعد الإنتهاء من أشغال المجلس الإداري بالنقابات المحتجة في ساعات متأخر من ليلة الإربعاء حيث استمع لمطالب المكاتب الجهوية، من المنتظر أن تصدر بعضا بلاغ في شأن لقاء الوزير في اليومين القادمين

درك عين عائشة بإقليم تاونات يتمكن من حجز خمسة أطنان من البنزين المهرب

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ 29/11/2012 ـ تمكنت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لعين عائشة إقليم تاونات،فجر يوم الاربعاء28نونبر الجاري من حجز شاحنتين من نوع ميتسوبيشي من الحجم الكبير الأولى مسجلة بمدينة تاونات والثانية مسجلة بمدينة فاس، محملتين بحوالي خمسة اطنان من البنزين المهرب.

وجاء توقيف الشاحنتين  بعدما كانت دورية من أفراد الدرك الملكي تقوم بدورية روتينية بمجالها الترابي على الطريق الوطنية رقم08 الرابطة بين فاس وتاونات،وعند توقيفهما لشاحنة من النوع المذكور متجهة صوب مدينة تاونات،تم تفتيشها فلوحظ انها فارغة من أية حمولة بهيكلها الخلفي، لكن عجلاتها تعرف ضغطا قويا،مما حدا بأفراد الدرك الى التدقيق في تفتيشها،ليعثروا من أسفل الهيكل وعلى مستوى الجانبين الأيمن والأيسر للشاحنة،وجود خزانين كبيرين إضافيين مملوءين عن آخرهما بالبنزين المهرب،لتم اعتقال سائقها على الفور،وما هي الا دقائق معدودة حتى وصلت الشاحنة الثانية تشبه الاولى نوعا وهيكلا وحتى صباغة ،فما كان من سائقها إلا أن حاول الفرار بها بعدما لاحظ ان زميله قد تم توقيفه واعتقاله،لكن أفراد الدرك شلوا حركة الشاحنة وأوقفوها واعتقال سائقها بعدما عثر من تحت هيكلها على خزانات إضافية مملوءة أيضا بالبنزين المهرب.

ليتم اقتياد الموقوفين والشاحنتين إلى مقر المركز،وفتح تحقيق رسمي معهما تحت إشراف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتاونات،ويتعلق الأمر بكل من المدعو (ع.ش) في عقده الثاني ينحدر ويقطن من مدينة فاس  أما السائق الثاني المدعو (م.ب)في عقده الثالث متزوج وينحدر أيضا من مدينة فاس وبعد تدقيق البحث معهم تبين ان كمية البنزين المحجوزة تعود للمدعو(م.ك) في عقده الثاني ينحدر من منطقة بوعادل إقليم تاونات ويسكن بمدينة فاس.ليتم اعتقاله بعد زوال نفس اليوم.

وبأمر من النيابة العامة تم وضع الجميع تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث معهم،ليتم تقديمهم أمام أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ودلك بعد الانتهاء من التحقيقات،على ان يتم تسليم البنزين المهرب والشاحنين إلى مصالح الجمارك بمدينة فاس.

افتتاح مركز ترابي للدرك الملكي بجماعة بني وليد ـ إقليم تاونات

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ 29/11/2012 ـ من أجل تدليل العديد من الصعاب والتقليل من مصاريف ومتاعب التنقل وربح الوقت ،وتكريسا لمبدىء القرب للمساهمة في جودة الخدمات العمومية .

فقد قررت القيادة العامة للدرك الملكي وبعد انتظار طويل من الساكنة،قررت افتتاح المركز الترابي للدرك الملكي بمركز بني وليد خلال الأيام القليلة المقبلة ، والدي انيطت له تقديم الخدمات لساكنة ثلاث جماعات هي : بني وليد ، بوعادل و بوهودة. الجماعات التي كانت تابعة لمركز الدرك الملكي بتاونات.

إن افتتاح هدا المركز الجديد ببني وليد سيساهم لا محالة في تحقيق الأهداف المسطرة أعلاه،بالإضافة إلى توفير الأمن والسلامة للمواطنين وممتلكاتهم ومحاربة الجريمة بكل أصنافها.

إن هدا المركز الذي من المنتظر أن يشرع في تقديم خدماته لساكنة الجماعات المذكورة خلال الأيام الأولى من الشهر المقبل ، سيضم في طاقمه الإداري حوالي اثني عشر عنصرا آو أكثر من أفراد الدرك الملكي بالإضافة إلى قائد المركز ، ودلك كما هو معمول به عند افتتاح  مركز ترابي جديد للدرك.

نشير أنه من ميزة هدا المركز الجديد ،هو توفره على بناية جيدة بالإضافة إلى سكن وظيفي لكل أفراد الدرك العاملين به ،مما سيكون له اثر ايجابي من اجل  تقديم أحسن الخدمات وفي ظروف جيدة و حسنة ومريحة لساكنة الجماعات الثلاث.

تاونات: 29 مستفيد ومستفيدة من نتائج الترقية بالاختيار لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى و 3216 مستفيد ومستفيدة إجمالا ـ ضمن المرفقات لائحة تاونات واللائحة الوطنية ـ

متابعة ـ تاونات نيوز ـ انعقدت هدا الصباح بمديرية الموارد البشرية اللجنة المركزية للبث في نتائج الترقية بالاختيار لسنة 2011 لأساتذة الثانوي الإعدادي من الدرجة من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى، وأوضح عبد الإلاه دحمان عضو اللجان الثنائية المركزية للفئة المعنية أن عدد المستوفين لشروط الترقي لأساتذة الثانوي الإعدادي بلغ رقم 7937 مترشح(ة)،سيتم ترقية قرابة 1300 منهم في الشطر الأول على أن توفر اللجنة ما مجموعه 129 منصبا للطعون،مع العلم أن نسبة الحصيص المخصصة لسنة 2011 هي 18%.وبخصوص الترقية بالتسقيف وفق اتفاق 26 أبريل 2011 الموقع بين المركزيات النقابية الخمس والحكومة السابقة فسيصل عدد المستفيدين من الترقية بمفعول مالي وإداري ابتداء من فاتح يناير 2012 حوالي 3216 استاذ وأستاذة
الرابط : التحميل

I3DADI 2011.rar

الرقم المالي

الاسم و النسب

تاريخ التوطيف

تاريخ التسمية

مقر العمل

المجموع العام

الترتيب العام

راي اللجنة المختصة

ملاحطات

242172

DAOUDI ABDELKRIM

16/09/85

01/07/1997

تاونات

114

34

يرقى


210936

BEN FARES MOHAMMED

17/09/84

01/07/1997

تاونات

113

484

يرقى


242308

EL KHARROBI ABDELADIM

16/09/85

01/07/1997

تاونات

113

737

يرقى


154117

EL BADAOUI HASSANE

17/09/84

01/07/1997

تاونات

112

1084

يرقى


176034

ANNAKI AHMED

17/09/84

01/07/1997

تاونات

112

1086

يرقى


212617

EL ADAMI DRISS

17/09/84

01/07/1997

تاونات

112

1154

يرقى


242100

EL OTMANI AHMED

20/09/85

01/07/1997

تاونات

112

1359

يرقى


296806

ESSAHLI JAMAL

16/09/86

01/07/1997

تاونات

112

1388

يرقى


883155

EL KAISSI KHADIJA

16/09/86

01/07/1997

تاونات

112

1455

يرقى


212407

HAMMADY AHMED

17/09/84

01/07/1997

تاونات

111

1620

يرقى


296566

EL MANAA M HAMED

16/09/86

01/07/1997

تاونات

111

1750

يرقى


241815

EL HOZZIGUE AMINA

16/09/85

01/07/1997

تاونات

110

1974

يرقى


281470

ABBAD ANDALOUSSI KHALID

16/09/86

01/07/1997

تاونات

110

2000

يرقى


282589

OUHADI DRISS

16/09/86

01/07/1997

تاونات

110

2001

يرقى


296266

EL HASSANI SAID

16/09/86

01/07/1997

تاونات

110

2005

يرقى


296745

KEBBAL HASSAN

16/09/86

01/07/1997

تاونات

110

2013

يرقى


347231

KHOULALI MOHAMMED

01/03/89

18/07/1997

تاونات

110

2078

يرقى


306458

EL AJJI SGHIR

21/09/87

01/07/1998

تاونات

110

2111

يرقى


297662

EZ ZAKY MOHAMED

16/09/86

01/07/1997

تاونات

109

2284

يرقى


323144

HASSI HASSAN

16/09/87

01/07/1998

تاونات

109

2320

يرقى


885369

NASSEUR YAMINA

16/09/87

01/07/1998

تاونات

108

2574

يرقى


789991

FAEZ SOUAD

16/09/92

16/09/1996

تاونات

107

2699

يرقى


281378

SAHBI ABDELAZIZ

16/09/86

01/07/1998

تاونات

107

2734

يرقى


90284

EL HAYANI ABDERRAZZAK

16/09/95

16/09/1996

تاونات

106

2853

يرقى


90288

REDOUANI AZZELARAB

16/09/95

16/09/1996

تاونات

106

2854

يرقى


90972

ET TAYEA ABDENBI

16/09/95

16/09/1996

تاونات

106

2866

يرقى


212225

BENJILLALI MUSTAPHA

17/09/84

01/07/1997

تاونات

103

3037

يرقى


297482

N AIMA EL HASSAN

16/09/86

01/07/1997

تاونات

103

3040

يرقى


1044284

EL RHIOUANE TOURIA

16/09/96

16/09/1997

تاونات

99

3136

يرقى


 


تاونات: المكتب المحلي للجامعية الوطنية لموظفي التعليم بكلاز يعدد إكراهات القطاع بالإقليم

متابعة ـ تاونات نيوز ـ الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
المكتب المحلي بكلاز
بـــــــيـــــان

عقد المكتب المحلي للجامعية الوطنية لموظفي التعليم بكلاز اجتماعا عاديا يوم الأربعاء 21/11/2012 لتقييم ومناقشة الوضع التربوي محليا ، وبعد مناقشة جادة ومستفيضة فإن المكتب يسجل ما يلي:

1_ الظروف الصعبة التي تشتغل فيها الأطر التعليمية بسبب الاكتظاظ والأقسام المشتركة بـبـعــض المؤسسات ( ثا إع كلاز 50 تلميذا في القسم بالأوليات _ مركز أولاد قرون 46 تلميذا في قسم مشترك يضم المستوى الأول والثاني _  مركز كلاز 46 تلميذا في المستوى الأول والثاني).
2_  خصاص في الأطر التربوية ( ثاإع كلاز : الرياضيات _ م م اولاد قرون).
3_  المحسوبية في التعامل مع التكليفات .
4_  تعيين أساتذة جدد بالثانوية الإعدادية كلاز رغم عدم وجود خصاص،وتكليفهم بالثانوية التأهيلية العهد الجديد مما سيطرح مشكل إستقرارهم  مستقبلا (2 إنجليزية – 1 تربية بدنية – 1 ع الحياة والأرض) .
5_ تدهور البنية التحتية للمؤسسات التعليمية : انهيار حجرة دراسية بفرعية سيدي لحسن ، 5 حجرات آيلة للسقوط بمركز اولاد قرون ، تدهور حالة الملاعب الرياضية بالثانوية الإعدادية كلاز، توفر الثانوية التأهيلية العهد الجديد على ملعب رياضي واحد .
6_ عدم ربط العديد من مؤسسات التعليم الابتدائي بشبكة الكهرباء (الحجوج ، تيزغان،ظهر خشب .....)
7_ غياب العديد من المسالك الطرقية الصالحة الموصلة للمؤسسات التعليمية.
8_ عدم ايجاد حل جدري لمشكل قنطرة واد امزاز، مما يهدد ساكنة المنطقة بالعزلة ومنهم الأطر التربوية.
9_ نقص في السكنيات الخاصة بالأطر التربوية وعدم إصلاح المتهالك منها.

وإن المكتب المحلي إذ يسجل كل ماسبق فإنه يطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لتوفير الظروف المناسبة للاشتغال  عبر حل المشاكل المشار إليها ويحملها مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع.

المكتب المحلي



كلاز في : 21/11/2012



الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
المكتب المحلي بكلاز
بـــــــيـــــان

عقد المكتب المحلي للجامعية الوطنية لموظفي التعليم بكلاز اجتماعا عاديا يوم الأربعاء 21/11/2012 لتقييم ومناقشة الوضع التربوي محليا ، وبعد مناقشة جادة ومستفيضة فإن المكتب يسجل ما يلي:

1_ الظروف الصعبة التي تشتغل فيها الأطر التعليمية بسبب الاكتظاظ والأقسام المشتركة بـبـعــض المؤسسات ( ثا إع كلاز 50 تلميذا في القسم بالأوليات _ مركز أولاد قرون 46 تلميذا في قسم مشترك يضم المستوى الأول والثاني _  مركز كلاز 46 تلميذا في المستوى الأول والثاني).
2_  خصاص في الأطر التربوية ( ثاإع كلاز : الرياضيات _ م م اولاد قرون).
3_  المحسوبية في التعامل مع التكليفات .
4_  تعيين أساتذة جدد بالثانوية الإعدادية كلاز رغم عدم وجود خصاص،وتكليفهم بالثانوية التأهيلية العهد الجديد مما سيطرح مشكل إستقرارهم  مستقبلا (2 إنجليزية – 1 تربية بدنية – 1 ع الحياة والأرض) .
5_ تدهور البنية التحتية للمؤسسات التعليمية : انهيار حجرة دراسية بفرعية سيدي لحسن ، 5 حجرات آيلة للسقوط بمركز اولاد قرون ، تدهور حالة الملاعب الرياضية بالثانوية الإعدادية كلاز، توفر الثانوية التأهيلية العهد الجديد على ملعب رياضي واحد .
6_ عدم ربط العديد من مؤسسات التعليم الابتدائي بشبكة الكهرباء (الحجوج ، تيزغان،ظهر خشب .....)
7_ غياب العديد من المسالك الطرقية الصالحة الموصلة للمؤسسات التعليمية.
8_ عدم ايجاد حل جدري لمشكل قنطرة واد امزاز، مما يهدد ساكنة المنطقة بالعزلة ومنهم الأطر التربوية.
9_ نقص في السكنيات الخاصة بالأطر التربوية وعدم إصلاح المتهالك منها.

وإن المكتب المحلي إذ يسجل كل ماسبق فإنه يطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لتوفير الظروف المناسبة للاشتغال  عبر حل المشاكل المشار إليها ويحملها مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع.

المكتب المحلي

قصة الاعتداء الذي تعرض له الأستاذ "محمد الدغمي" من طرف "حسن لجغول" مدير م/م مريحلة من البداية إلى النهاية ـ ملف نهاية الأسبوع ـ

تغطية صحفية ـ ملف الأسبوع ـ طاقم التحرير ـ
متابعة ـ جيل بريس ـ تيسة: مدير مجموعة مدارس المريحلة يشج رأس أحد أساتذة فرعية لعطاطرة بقضيب حديدي والنائب الإقليمي ينتقل لعين المكان من أجل لملمة تبعات "المعركة"لم يكن الأستاذ م . د مراسل صحفي وصاحب عمود سابق بجريدة جيل بريس الإلكترونية www.jilpress.com يتوقع أن يتجرع سكرات الموت بسبب إشعاعه الصحفي وحركيته الجمعوية لولا أن ساقته الأقدار لفرعية "لعطاطرة" مجموعة مدارس المريحلة بدائرة تيسة إحدى جماعات عمالة تاونات ..
مدير المجموعة المدرسية الآنفة الذكر لم يستوعب معنى السلطة الرابعة ولا السلطات الجديدة التي خولها القانون لمجلس التدبير، ونكص بمنصبه الإداري لبدايات حياته "العصبية العصيبة" واستل في غمرة سجال حول صيغة استعمال الزمن الجديدة اعتقده "م .د" سجالا عاديا يتطلب آليات الجدل وسينتهي حتما باقتناع أحد الأطراف وبمصادقة اغلبية اعضاء مجلس التدبير.. استل قضيبا حديديا صدئا وواصل السجال بشكل أكثر إيلاما وإقناعا وانتصارا لوجهة نظره، مؤكدا لغريمه أن وجهة نظره هي الأسلم والأجدر بالتنفيذ... معبرا عن ذلك بصريح العبارة "أنا اللي كنحكم فهاد المؤسسة"، مسددا ست ضربات كادت أن تؤدي بحياة الأستاذ الضحية...
شهود من "أرض المعركة" صرحوا لتاونات نيوز أن م.د دخل في سجال عاد مع المدير حول عدم شرعية اقتراحه لاستعمالات زمن أصر فيها على إضافة 20 دقيقة لتوقيت استعمال الزمن المعتاد. وأن مناوشات طفيفة حصلت بين الطرفين خلال أطوار الاجتماع.
مصادر عليمة أكدت أن سبب النزاع مرده بالأساس لعدم اقتناع مدير المجموعة بوجهة نظر الأستاذ حول صيغة تدبير وتكييف مذكرة استعمال الزمن الجديد وبالطريقة غير المعتادة التي كان يتواصل بها م.د مع رئيسه المباشر وكذا وحسب نفس المصادر بسبب دأب "م .د" على  إجراء مقابلات واستجوابات صحفية مع مسؤولي الإقليم وأعيانه الأمر الذي شكل "مركب نقص" لمدير المجموعة المدرسية..
مدير مجموعة مدارس المريحلة وفي لحظة غضب ودفاع عن النفس استل قضيبا حديدا من خلفية سيارته ووجه به ضربة قاصمة صوب رأس المراسل الصحفي م. د  وخمس ضربات أخرى متفرقة تظهر نتوءاتها بوضوح على رأس الضحية، أصابته بإغماء مفاجئ دخل على إثرها في غيبوبة مقلقة، وطويلة. اتصالات مكثفة بسيارة الإسعاف وبالنيابة الإقليمية أرغمت نائب وزارة التربية الوطنية الأستاذ محمد جاي منصوري الذي كان في اجتماع رسمي مغلق على إجراء مكالمات عديدة مع مختلف الأطراف لتبين حقيقة وخلفيات الحادث، وعلى التنقل على وجه السرعة صوب "ساحة المعركة"...
أخبار أكيدة وصلتنا من عين المكان أكدت ان نائب الإقليم وبخ مدير المجموعة المدرسية شديد التوبيخ وطالبه بتقرير عاجل في الموضوع مستغربا تأجيل هذا الاجتماع الذي انتهت منه جميع مدارس الإقليم وبثت في صيغه الملائمة ومنها من انطلق في العمل وفق مضمونه إلى هذا الوقت المتأخر من نهاية الأسدس الأول الدراسي..
محمد الوفا وزير التربية الوطنية تدخل على الخط وأصدر تعليماته الصارمة بإجراء بحث عاجل في حيثيات القضية واتخاذ اللازم .
الضحية وبعد استعادة وعيه قصد المستشفى الإقليمي ومنه مباشرة ترجل إلى النيابة العامة لرفع دعوى قضائية في الموضوع رافضا كل محاولات الصلح، المستشفى الإقليمي منح للأستاذ الضحية شهادة طبية تقدر العجز في شهر من الزمن...
يشار إلى أن جمعية مدراء التعليم الابتدائي بتاونات دخلت على الخط و"ومكنت" المدير صاحب القضيب الحديدي" من سيارة إسعاف توجهت به هو الآخر صوب أحد أسرة المستشفى الإقليمي...


طلب مؤازرة

محمد الدغمي                                                                   إلى السيد رئيس الجمعية

أستاذ التعليم الإبتدائي                                                          المغربية لحقوق الإنسان

م/م امريحلة جماعة سيدي امحمد بالحسن                                   بتاونات تيسة

دائرة تيسة إقليم تاونات

الهاتف:***********

كاتب عام سابق للمركز المغربي لحقوق الإنسان بتاونات

كاتب محلي  سابق لمكتب نقابي بغفساي

أستاذ الفلسفة بالتكليف منذ 2005

عضو مكتب وطني سابق لشبيبة معينة

عضو هيئة التحرير بالجريدة الإلكترونية هبة بريس

 

الموضوع:  طلب مؤازرة في قضية الضرب والجرح ومحاولة القتل بالسلاح الأبيض من طرف مدير مجموعة مدارس امريحلة.

سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله

وبعد

ألتمس من سيادتكم مؤازرتي فيما تعرضت له.

وقائع الحادث الإعتداء وتفاصيله:

في يوم الخميس الماضي 15 نونبر 2012 زارنا عون مجموعة مدارس امريحلة كمبعوث لمديرها ،  يحمل معه ما تراكم لذيه من مذكرات وزارية منذ بداية الموسم الدراسي،ونشرات داخلية ونماذج من استعمالات الزمن الخاصة بأساتذة الوحدة المدرسية "تالغمت "التابعة لم/م امريحلة دائرة تيسة، ورفضنا توقيع استعمالات الزمن التي لم تراعي لا توقيت الخروج ولا الدخول بالنسبة لنا، ولا مقتضيات امذكرة الوزارية الصادرة ب 4 شتنبر 2012 المتعلقة بالتدبير الزمني و البث في اقتراحات الأساتذة داخل مجلس التدبير  وهو ما لم يقوم به المدير لنفاجأ المدير"حسن لجغول" يدعونا إلى عقد اجتماع عبر الهاتف بعد أن وصله خبر رفضنا توقيع ما بعث به لنا.

لبينا الدعومة كباقي أساتذة المجموعة المدرسية وحضرنا إلى مقر الاجتماع بفرعية "لعطاطرة" في غياب نشرة داخلية تخبر عن فحواه وجدول أعماله،مع البداية قام المدير بتوزيع استعمالات الزمن المرفوضة على الأساتذة  ولما استفسرناه عن المذكرة التي تنظم العملية قال لنا بالحرف الواحد" أنا لي كانحكم في هذه المؤسسة" وبالسف علا باباك غادي تعمرو" بلغة التهديد والوعيد انطلق الإجتماع ثم هاجمني بضربة رأسية، وتدهل الأساتذة لمنعه من تكرار العملية، بعد ذلك طالبت من الأساتذة ان ننسحب من الاجتماع حتى تتوفر فيه شروط الضرورية والأخلاقية ، قم قال لي وبالحرف"مازال أمك تتكلم"، فتوجه نحو سيارته ورجع وبيده قضيب من حديد طوله المتر ثم قصدني لضربي، فتذخل الأساتذة مرة ثانية ومنعوه تحت وابل من الشتم والتهديد والوعيد، ثم انفض الإجتماع ،

مرحلة محاولة القتل عن طريق الضرب والجرح بالسلاح الأبيض:

بينما أن مغادرا رفقة صديقي قاعة الاجتماع ما إن قطعنا مسافة 5 أمتار، إلا ويفاجئنا المدير وهو يسدد على مستوى مؤخرة رأسي 6ضربات بقضيب من حديد مسببا لي في حالة إغماء وعدة جوح غائرة كما يثبته التقرير الطبي، ولولى تدخل الأساتذة الحاضرين لحدث مالا يحمد عقباه.

وفور علمه بالحادث انتقل النائب الإقليمي إلى مكان الحادث حيث أنجز تقريرا مفصلا في الموضوع واستمع إلى الأساتذة والمدير وقف خلله على مجموعة من الخروقات التربوية التي تعرفها إدارة المؤسسة التي يديرها المدير المعتدي:

1غياب تشرة داخلية تدعو إلى الإجتماع بكل تفاصيله

2غياب لائحة الحضور

3 غياب محضر للإجتماع

4إختلالات مالية بجمعية جيل النجاح

5 عدم استفادة التلاميذ من الكتب الجديد في إطار ما يعرف ب مليون محفطة ، بعد ذلك تم نقلي على وجه السرعة على مثن سيارة الإسعاف إلى إحدى العيادات الخاصة واستمعت لي الضابطة القضائية لدرك تيسة ثم تحرير محضر قانوني مرفق بشهادة طبية تثبث مدة عجز 29 مفتحة.

مستجدات وحيثيات طفت على السطح في اليوم الموالي.

دوى الخبر كالساعة في الساحة التعليمية بالإقليم وتحركت الهواتف وتدخلت جمعية المديرين في شخص رئيسها "محمد النملي "مدير م،م عبد الرحيم بوعبيد ذو النفوذ الانتخابية في دائرة تيسة لتكييف قضية محاولة القتل بعد أن وقف عليها النائب بنفسه، لتتوالى الفتاوي لفبركة ملف مرضي للمدير المعتدي ، حيث أمروه بالتوقف على مشارف مدينة فاس ليتم نقله إلى المستشفى عبر سيارة الإسعاف واستفادته من شهادة طبية مزورة، حاولت جمعية المديرين أن تساوم جرحي الجسدي والنفسي قصد التنازل عن المتابعة القضائية لجريمة محاولة القتل والضرب والجرح بالسلاح الأبيض لعضوهم المدلل بالجمعية بكل طرق الإغراء والتهديد لكنها لم تفلح، فقامت بمحاولة شراء ذمم الأساتذة الشهود فلم تجدهم إلا أكثر إصرارا على إدانة وشجب واستنكار سلوكهم الهجين، مبديين إصرارا وعزما على خوض معركة رد الإعتبار لكرامة المدرس التي مافتئت تنتهك على مسمع كل فئات المجتمع بمختلف تلويناته.

لم تتوقف مناورات جمعية المديرين في شخص مديرها بل تمكن بطرقه الخاصة وبحكم أنه مستشارا جماعيا بالمنطقة من عرقلة شهادة الأساتذة الشرفاء بسرية الدرك بتيسة، متدرعة بكون الدركي المكلف بالبحث والتحري في الموضوع، في حين تمكنت زبانية من الشهود المزورين لم يعاينوا وقائع الأحداث كما هي، واستقدموا إلى المجموعة بتكليفات مشبوهة

أصبحت جمعية المدير المجرم القتال تبحث في أرشيفي الملف التربوي والسيرة الذاتية لزميلنا الأستاذ لعلهم يجدون ما يحبكون به مخططاتهم الجهنمية قصد تحوير ملف القضية ليصير المتهم ضحية والضحية جاني، فوجدوه حقوقيا حيث كان كاتبا عاما للمركز المغربي لحقوق الإنسان بتاونات، ثم نقايبا حيث كان كاتبا محليا لنقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمنطقة غفساي، ثم أستاذا للفلسفة بكل من ثانوتي عبد الكريم الخطابي بمرنيسة ومحمد السادس بالورتزاغ منذ 2005

، وعلقت بعض الأطراف النقابية والحقوقية التي أدانت النازلية بأبشع التوصيفات، بأن إقدام جمعية المديرين على هذه الخطوة بكونه عملا بدخل في نطاق إفشاء السر المهني

إليكم ببعض المواقع الإلكترونية التي اهتمت بالموضوع

http://hibapress.com/details-33302.html

http://www.taounatenews.com/2010-11-16-22-32-56/2010-11-16-22-33-57/1371--qq.html

 

بيان نقابي

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب
UNTM
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
الكتابة المحلية تيسة

بيــــــــــــــــــــــــــــــــان
على إثر الإعتداء الهمجي واللامسؤول الذي تعرض له الأستاذ محمد الدوغمي من طرف مديـــــــر
م/م مريحلة على هامش اجتماع تربوي بفرعية العطاطرة كان قد دعى اليه المدير المعتدي يوم السبت الماضي.حيث تلقى الأستاذ ضربات جد عنيفة على مستوى الرأس بواسطة أداة حديدية كادت تودي بحياته أمام أنظار زملائه، وقد نقل الأستاذ على إثرها إلى المستشفى في حالة خطيرة. وعقب هذا الحادث الخطير والمؤلم وماخلفه من آثار سلبية على الأستاذ الضحية وعلى المجموعة المدرسية عموما، يعلن المكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بتيسة عن تضامنه المطلق مع الأستاذ محمد الدوغمي وعن متابعته للموضوع بحسرة وقلق كبيرين،ويعلن استياءه من تكرار مثل هذه الإعتداءات من طرف بعض الأشخاص الذين لا يشرفون الأسرة التربوية .كما يحمل النيابة الإقليمية  كامل المسؤولية في حال تهاونها في التعاطي مع الملف و يدعوها إلى تحريك المساطر القانونية والإدارية بكل صرامة للضرب على يد الجاني دون محاباة أو انحياز لأية جهة مهما كانت الأسباب.
وعاشت الأسرة التعليمية والتربوية في ود وئام تنعم بالعز والكرامة تحت إطارها النقابي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم.

المكتب المحلي

تغطية صحفية


جمعية المديرين تدخل على الخط بإسفاف في قضية الحادث الشنيع التي تعرض له الأستاذ محمد الدغمي


في تتبع لمجريات الأحداث التي تخص الإعداء الشنيع الدي تعرض له زميلنا الأستاد محمد الدغمي على يد مدير مؤسسته التي يعمل بها كمدرس، هالتنا طريقة تعاطي جمعية المديرين بتاونات مع الملف حيث قامت بالإلتجاء إلى الأساليب الوسخة واستعمال النفود لتغيير مجرى التحقيقات والركب على الأحداث متناسية أن دورها يكمل في فرض تجليات الشفافية و الدمقراطية كواقع في المنضومة التعليمية ، وأن المبدأ النضالي يفرض التعايش مع روح القانون والمساهمة في تنزيله نزيها كمبدأ صريح لمأسسة مجتمع الحقوق و الواجبات، وليس الأخد بمقاربة القهر والإنصياع المأخودة عن الموروث الشعبى الشوفيني"أنصر أخاك ظالما أو مظلوما" وكأن بالأستاد السيد الدغمي عدو خطير ولا ينتمي لأسرة التعليم على الإطلاق!!!
دعونا نتٱمل برهة ونتجرد من كل إعتبارات داتية ونعطي لأنفسنا الحق في السؤال لإجل تأسيس جواب موضوعي في ماهيته٠
ـ أليس من حق الأستاد أن يبدي تحفظه حول إجتماع معين شابته خروقات للمدكرة التنضيمية(غياب نشرة داخلية، غياب لائحة الحضور؛غياب محضر٠٠٠٠)
ـ أليس من حق الأستاد إسهامه في قضية تربوية تنضيمية(إستعمال الزمن) أسالت مداد جل النقابات من خلال بيانات ترقى في وعيها النضالي لأجل الخروج بتوافق حول صيغة تلامس واقعنا المجتمعي وتتناسب مع المعايير البيداغوجية العالمية٠
ـ هل يحق للمدير أن يستعمل في حق الأستاد مهما كانت التداعيات مختلف أنواع العنف المعنوية منها و الجسدية ويبرر دلك بوجود مشكل نفسي لديه ظهرفجأة بقدرة قادر وكأن وزارة التعليم بمختلف هياكلها وتنظيماتها تنتقي الحمقى لإدارة مؤسساتها بدون حسيب أو رقيب!!!
ـ أليس من حقنا نحن أن نطالب بمقترح بسيط و موضوعي يتجلى في أن تأخد العدالة مجراها الطبيعي دون ضغوطات فقط، والحد من تصرفات بعض الأطراف التي تتفتق عبقريتها فقط في إصدار الفتاوي التضليلية٠
خيوط المعارك بين الحق والباطل قصيرة جدا وفي إنتضار أن تحط أوزارها فإننا نلح على تطبيق القانون دون سواه لأننا نحب وطننا ونحترم مؤسساته٠


ملحوظة هامة: في إطار بحثها في الملف المهني للأستاد لأيجاد مشجب تتسلل منه لتحوير القضية لم تجد جمعية المديرين فيه غير الصفات المحمودة مهنيا و أخلاقيآ للأستاد السيد الدغمي المشهود له بأخلاقه العالية وضميره المهني الحي وديناميكيته في المشهد الجمعوي و النقابي

هيئات نقابية وحقوقية وتعليمية تدين الاعتداء على الدغمي وتطالب بمعاقبة الجاني




مجموعة من رجال التعليم بإقليم تاونات

صار من المؤكد أن حادث اعتداء مدير مجموعة مدارس "مريحلة" على الأستاذ "محمد الدغمي" لم يعد حادثا عرضيا معزولا أفرزته رعونة مسؤول إداري متهور لم يتحكم في انفعالاته ، خاصة بعد دخول جمعية المديرين على الخط وتبنيها لقضية المدير المعتدي ثم تبني النقابة المستقلة والجامعة الوطنية لموظفي التعليم و المركز المغربي لحقوق الإنسان، لقضية الأستاذ المعتدى عليه ،
وقد كانت المنظومة التربوية بإقليم تاونات في غنى عن مثل هذه الصراعات ،وهي المنهكة طوعا أو كرها بآلاف الإكراهات التي تمليها الممارسة التربوية في وسط أقل ما يقال عنه أنه يفتقر إلى أبسط مقومات الممارسة البيداغوجية السليمة ،
ولكن شاءت النظرة الشوفينية الضيقة لبعض المنتسبين إلى قطاع التعليم أن تحول جريمة اعتداء على إطار تربوي وناشط حقوقي وجمعوي ونقابي ووجه إعلامي إلى صراع بين الإدارة ورجال التعليم ، وكأن قدر رجل التعليم في هذه البلاد أن يجلد على كل المستويات حتى إذا عنّ له يوما أن يرفع عقيرته بالصراخ إذا آلمه الجلد هبت الجمعيات وهب المسؤولون من كل حدب وصوب لكتم أنفاسه لأنه آذى مسامع الناس حين باح بألمه ... لا ليس ما حدث للأستاذ الدغمي مجرد اعتداء معزول نمر عليه مرور الكرام كما نمر على العشرات من الحوادث كل يوم دون أن نقف هنيهة لنفهم دواعيه ونتساءل بصوت مسموع إلى متى يستمر مسلسل إهانة رجل التربية والتعليم بهذه البلاد ؟؟
بل ولنصرخ بأعلى صوت عسى أن يصل صراخنا لمن يهمه الأمر، كيف تتعلم الأجيال معنى الكرامة وعزة النفس إذا ديست كرامة رجل التعليم بهذا الشكل المذل المهين ومر الحدث دون مساءلة ولا محاسبة؟؟
ملخص وقائع اعتداء المدير على الأستاذ محمد الدغمي كما نقلتها بعض وسائل الإعلام الوطنية أن الأستاذ رفض الإمضاء على استعمال زمن رأى مثلما رأى إخوانه في نفس المجموعة المدرسية أنه غير ملائم للمعلمين والمتعلمين على حد سواء ، ولا يشكك عاقل - والله أعلم - في أن للأطر التربوية في مثل هذه الأحوال كامل الحرية في إبداء الرأي ، وعوض أن يتحلى المدير بالصبر المطلوب وشيء من الحكمة والمرونة لإقناع الأطر التربوية بوجهة نظره فضل لغة العنف على لغة الحوار وأجهز على الأستاذ متسببا له في إصابات خطيرة على مستوى الجمجمة كادت تودي بحياته لولا لطف العلي القدير ... إن إقدام هذا المدير على جريمته النكراء تجسيد بشع لاستقواء الكثير من المديرين بإقليم تاونات بجمعية المديرين التي كان عليها أن تكون سباقة لإدانة هذا الفعل المشين ولكن حين تختل موازين العقل وتحل المصالح محل المبادئ فمن المقبول أن تتبنى الجمعية مثل هذه السلوكات وأن تشهر سيفها للدفاع عنها ومثل ذلك في البشاعة أن يقدم رجل تربية وتعليم على جرم اغتصاب أو سرقة أو ... فتهب النقابات للدفاع عنه بدعوى انتسابه إليها... فمتى كان الجسد الجمعوي أو النقابي مطية لأصحاب الجرائم والمنحرفين ؟؟ وبأي مكيال يكيل نشطاء جمعية المديرين حين يقدمون على الدفاع عن مدير متورط في محاولة قتل؟؟
إن الاعتداء الذي تعرض له الأستاذ الدغمي ليس حادثا معزولا بل صورة لاعتداءات ممنهجة تتكرر يوميا ضد رجال التربية والتعليم وسيستمر ما لم يقف الذين يعنيهم هذا الاعتداء من طنجة إلى الكويرة وقفة رجل واحد ضد استهداف كرامتهم .
ليس الاعتداء على الدغمي حادثا معزولا ولا سابقة في مجال الاعتداء على رجل التعليم وجلده ببلادنا ولعله الأبشع لأنه وصل إلى محاولة القتل لكنه ليس الأوحد .
من هذا المنطلق ندعو كافة الأطر التربوية بالمغرب المنتسبة إلى قطاع التربية والتعليم إلى شجب وإدانة هذا العمل الإجرامي الجبان وندعوا النقابات التعليمية على اختلاف مشاربها إلى مؤازرة الأستاذ الدغمي وتبني موقف صارم من جريمة الاعتداء التي تعرض لها كما ندعو إلى فتح تحقيق نزيه في الحادث بعيدا عن تأثير بعض الأطراف التي تحاول الضغط على الضحية للتنازل عن قضية لم تعد تخصه لوحده بقدر ما تخص كل رجال التعليم بالمغرب كما ندعو السيد نائب وزير التربية الوطنية الذي وقف على ملابسات الاعتداء بنفسه إلى اتخاذ المتعين في حق الجاني إداريا في انتظار استكمال التحقيقات لتتخذ في حقه الجهات المختصة المتعين قضائيا
وما ضاع حق وراءه طالب .
إمضاء
مجموعة من رجال التعليم بإقليم تاونات

وزارة التربية الوطنية تغضّ الطرف عن محاولة قتل مدير لأستاذ بمؤسسة تعليمية



عبدالحي بلكاوي-

يبدوا أن وزارة التربية الوطنية رأت أنه ليس من الضروري إصدار بلاغ تدين من خلاله محاولة القتل هاته التي قام بها أحد أشباه المدراء الذين شاء القدر أن توضع بين أيديهم أمانة التربية والتعليم.. الغريب أن الوزارة المعنية لا تترك صغيرة ولا كبيرة إلا وعقبت عليها وأصدرت بلاغا توضيحيا حد قولها، ووزيرها السيد الوفا يوفي حقه في التصريحات والخرجات الإعلامية ويزيد..وهو أمر مقبول ومرغوب فيه في إطار التتبع الحثيث والمسؤول لكل المجريات والأحدات المتعلقة بالقطاع، بيد أنه يصبح من غير المفهوم هذا الذهول والشرود عن كهكذا موضوع خطير يستهدف أمن المؤسسة التعليمية وأطرها وتلامذتها من جهة من يفترض فيه السهر على أمنها وسلامتها.. الصورة التي رأيناها والتي تظهر رأس مراسل هبة بريس الأستاذ الدغمي وقد انشطر جزء كبير منه آلمتنا كثيرا وأفزعتنا.. ليس لأن الضحية صديق ومراسل للموقع وحسب، بل لرمزية مكان الحادث الذي وقع فيه الفعل الإجرامي ( مؤسسة تعليمية ) و الفاعل الذي يحمل صفة ( مدير ) وشاهدوا العيان ( أساتذة وتلاميذ ) وهي كلها العناوين الكبرى لهذا القطاع الحيوي الذي يعبر عن نبض المجتمع وحيويته، فوزارة التربية الوطنية باختصار هي مؤسسة وإدارة وأطر وتلاميذ.. فأن يحدث فعل مثل هذا الحادث المؤلم في فضاء التعليم وتربية النشئ الصاعد -أمل المغرب - المفترض تربيته على الحوار والتواصل وقبول الاختلاف يكون الدرس التطبيقي القادم من "المدير السيد" هو لغة السيف والحديد والدماء، وكأنه يحن إلى ثمانينيات وتسعينيات الجامعة المغربية والاقتتال الطائفي البغيض الذي لا زال يسود في بعض منها..
و مهما تكن درجة الاختلاف وحدة التوتر فإن المعهود على رجل التعليم والتربية ضبط النفس وتحكيم منطق العقل والتبصر، وحتى إذا خرجت الأمور عن السيطرة فإن غاية الخصام لا تعدوا أن تفوق درجة السباب والخصام والرابح في تجارة السباب خاسر.. أما وأن تنتقل الحالة إلى محاولة قتل عن طريق الضرب بالحديد على مستوى الرأس ( المقتل ) – حمدا لله على لطف الاقدار- فإنه من الخطإ الفادح أن توكل مؤسسة تعليمية يؤتمن فيها ناشئة الغد لرجل علاقته بالتربية والتعليم كعلاقة السمك باليابسة، حيث يفتقد العيش وتنعدم الحياة.. وفعلا لعقود طويلة انعدمت الحياة في قطاع التعليم والتربية وكثر اللاغطون والمبطلون والمنتحلون فيه، وأضحى الأستاذ الصالح المكافح المناضل مع أبناء شعبه يوصف بأنه مغفل وبليد وقد قلبت عليه القفة.. هكذا إذن وبهذا اليسر تنقلب الموازين ويُمكّن تمكينا لرجل لغته الحديد والدم، تسييرَ مرفق عمومي له علاقة بالتربية.. أيم والله أكاد أعضّ أناملي أسفا أسفا..
عقلية الأبوية والسلطوية لا زال الكثير من المسؤولين بمختلف مستوياتهم الكبرى والصغرى يتعاملون بها ويفرضونها فرضا وقهرا على من دونهم، وإن أبديت أي اعتراض فمصيرك مصير الاستاذ الدغمي، وكأن المؤسسات التعليمية تصبح في حوزتهم وتحت تصرفهم المطلق بمجرد ما يتصل به فلان النقابي المقرب منه ويفصح له بـ"حنوك" ممتلئة أنه تقاتل من أجله كي يكون مديرا، فينتقل إليها دون أن ينسى اصطحاب نعجة ترعى من خضرة المؤسسة و دجاجة وديك يؤنسانه نهاية الأسبوع ..إنها المزرعة فأتو حرثكم أنى شئتم ؟؟
حادثة الدغمي ليست إلا الشجرة التي تخفي وراءها الكثير من أساليب النصب والاحتيال والتهديد والابتزاز والتحرش من طرف مجموعة من المدراء الذين يحتلون مؤسسات التعليم العمومي، ولنساء التعليم القدر الكبير من هذا الألم المسكوت عنه.. إصلاح قطب التعليم لن يتم دون إصلاح المرافق الإدارية المؤطرة له، وهذا الاصلاح لن يتم إلا بوضع سياسة واضحة المعالم تهم بالخصوص طريقة انتقاء المدراء والتربويين والعمل على تكوينهم بما يؤهل إمكاناتهم وقدراتهم الإدارية والنفسية والمادية.. على الإطلاق من غير المعقول أن تسند مؤسسة تربوية تضم المئات من التلاميذ لأستاذ لم يبق له على سن التقاعد سوى سنوات قليلة.. وعوض أن تقلص ساعات عمله ينتقل للاشتغال صباحا ومساء ؟؟ بأي حساب يتم هذا.. الحاجة ماسة جدا إلى مراكز لتكوين المدراء، وإن لم يكن ذلك فلتكن مستشفيات للمدراء وليحجز مكان من الآن لفالق رأس الأستاذ الدغمي وجمعيته، وسأكون مصدقا له إن أدلى بشهادة طبية تثبت حمقه..
أقل ما ينبغي أن تقوم به الوزارة المعنية في بداية التفاعل مع الحادث هو إصدار بلاغ تدين فيه بشكل عام هاته الأشكال الشاذة والبعيدة عن نطاق التربية والتعليم وتدفع في اتجاه تطبيق القانون ومقتضياته المنصوص عليها حتى يعلم أناس أن هناك أمورا قد تغيرت.
ملاحظة : التحية والتقدير والاحترام لكل المدراء -رغم قلتهم- الذين يتفانون في خدمة قطاع التعليم رغم الإكراهات، ويبذلون الجهد الكبير في إنجاح مؤسساتهم ويحترمون أطر التدريس والتلاميذ . لهم كل الحب والامتنان


فرع إقليم تاونات                                                                    تاونات في : 20/11/2012
بيـان صـحافي

المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بتاونات يستنكر الإعتداء الشنيع الذي تعرض له  الإعلامي والحقوقي محمد الدوغمي    

تعرض الزميل محمد الدوغمي مراسل هبة بريس بفاس وتاونات والكاتب العام السابق للمركز المغربي لحقوق الإنسان بتاونات والذي يعمل كأستاذ بمجموعة مدارس امريحة بدائرة تيسة –إقليم تاونات؛لإعتداء شنيع من طرف مدير مجموعة مدارس المريحلة يوم السبت 17/11/2012 حوالي الساعة العاشرة صباحا بحضور عدد من الأساتذة ،لا لشيء سوى أن الضحية دخل في حوار عادي مع المعتدي حول عدم شرعية اقتراحه بخصوص توقيت العمل ،والتي أضاف إليها 20 دقيقة تعسفية؛حيث انهال المدير المذكور على الأستاذ الدوغمي بعدة ضربات على مستوى الرأس بواسطة آلة حديدية.
وأمام هول الضربات التي تلقاها الضحية؛تم نقل هذا الأخير في حالة يرثى لها إلى مركز تيسة لتلقي العلاجات الأولية حيث سلمت له شهادة طبية تثبت مدة العجز 29 يوما.

وبهذه المناسبة يسجل المركز المغربي لحقوق الإنسان بتاونات ما يلي :
يستنكرالمركز هذا الإعتداء ؛وهذا السلوك الذي يتنافي مع القيم الأخلاقية والتربوية وحقوق الإنسان ؛
يطالب المسؤولين باتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية مع المعتدي؛
يعلن المركز تضامنه المطلق مع الأستاذ والإعلامي والحقوقي محمد الدوغمي ،
يشدد المركز على ضرورة نهج أسلوب الحوار والإقناع عوض أسلوب السب والشتم والضرب.

*عن المكتب الإقليمي للمركز المغربي
لحقوق الإنسان/ تاونات
الرئيس:إدريس الوالي




 

 

 

هيئات نقابية وحقوقية وتعليمية تدين الاعتداء على الدغمي وتطالب بمعاقبة الجاني

مجموعة من رجال التعليم بإقليم تاونات

صار من المؤكد أن حادث اعتداء مدير مجموعة مدارس "مريحلة" على الأستاذ "محمد الدغمي" لم يعد حادثا عرضيا معزولا أفرزته رعونة مسؤول إداري متهور لم يتحكم في انفعالاته ، خاصة بعد دخول جمعية المديرين على الخط وتبنيها لقضية المدير المعتدي ثم تبني النقابة المستقلة والجامعة الوطنية لموظفي التعليم و المركز المغربي لحقوق الإنسان، لقضية الأستاذ المعتدى عليه ،

وقد كانت المنظومة التربوية بإقليم تاونات في غنى عن مثل هذه الصراعات ،وهي المنهكة طوعا أو كرها بآلاف الإكراهات التي تمليها الممارسة التربوية في وسط أقل ما يقال عنه أنه يفتقر إلى أبسط مقومات الممارسة البيداغوجية السليمة ،

ولكن شاءت النظرة الشوفينية الضيقة لبعض المنتسبين إلى قطاع التعليم أن تحول جريمة اعتداء على إطار تربوي وناشط حقوقي وجمعوي ونقابي ووجه إعلامي إلى صراع بين الإدارة ورجال التعليم ، وكأن قدر رجل التعليم في هذه البلاد أن يجلد على كل المستويات حتى إذا عنّ له يوما أن يرفع عقيرته بالصراخ إذا آلمه الجلد هبت الجمعيات وهب المسؤولون من كل حدب وصوب لكتم أنفاسه لأنه آذى مسامع الناس حين باح بألمه ... لا ليس ما حدث للأستاذ الدغمي مجرد اعتداء معزول نمر عليه مرور الكرام كما نمر على العشرات من الحوادث كل يوم دون أن نقف هنيهة لنفهم دواعيه ونتساءل بصوت مسموع إلى متى يستمر مسلسل إهانة رجل التربية والتعليم بهذه البلاد ؟؟

بل ولنصرخ بأعلى صوت عسى أن يصل صراخنا لمن يهمه الأمر، كيف تتعلم الأجيال معنى الكرامة وعزة النفس إذا ديست كرامة رجل التعليم بهذا الشكل المذل المهين ومر الحدث دون مساءلة ولا محاسبة؟؟

ملخص وقائع اعتداء المدير على الأستاذ محمد الدغمي كما نقلتها بعض وسائل الإعلام الوطنية أن الأستاذ رفض الإمضاء على استعمال زمن رأى مثلما رأى إخوانه في نفس المجموعة المدرسية أنه غير ملائم للمعلمين والمتعلمين على حد سواء ، ولا يشكك عاقل - والله أعلم - في أن للأطر التربوية في مثل هذه الأحوال كامل الحرية في إبداء الرأي ، وعوض أن يتحلى المدير بالصبر المطلوب وشيء من الحكمة والمرونة لإقناع الأطر التربوية بوجهة نظره فضل لغة العنف على لغة الحوار وأجهز على الأستاذ متسببا له في إصابات خطيرة على مستوى الجمجمة كادت تودي بحياته لولا لطف العلي القدير ... إن إقدام هذا المدير على جريمته النكراء تجسيد بشع لاستقواء الكثير من المديرين بإقليم تاونات بجمعية المديرين التي كان عليها أن تكون سباقة لإدانة هذا الفعل المشين ولكن حين تختل موازين العقل وتحل المصالح محل المبادئ فمن المقبول أن تتبنى الجمعية مثل هذه السلوكات وأن تشهر سيفها للدفاع عنها ومثل ذلك في البشاعة أن يقدم رجل تربية وتعليم على جرم اغتصاب أو سرقة أو ... فتهب النقابات للدفاع عنه بدعوى انتسابه إليها... فمتى كان الجسد الجمعوي أو النقابي مطية لأصحاب الجرائم والمنحرفين ؟؟ وبأي مكيال يكيل نشطاء جمعية المديرين حين يقدمون على الدفاع عن مدير متورط في محاولة قتل؟؟

إن الاعتداء الذي تعرض له الأستاذ الدغمي ليس حادثا معزولا بل صورة لاعتداءات ممنهجة تتكرر يوميا ضد رجال التربية والتعليم وسيستمر ما لم يقف الذين يعنيهم هذا الاعتداء من طنجة إلى الكويرة وقفة رجل واحد ضد استهداف كرامتهم .

ليس الاعتداء على الدغمي حادثا معزولا ولا سابقة في مجال الاعتداء على رجل التعليم وجلده ببلادنا ولعله الأبشع لأنه وصل إلى محاولة القتل لكنه ليس الأوحد .

من هذا المنطلق ندعو كافة الأطر التربوية بالمغرب المنتسبة إلى قطاع التربية والتعليم إلى شجب وإدانة هذا العمل الإجرامي الجبان وندعوا النقابات التعليمية على اختلاف مشاربها إلى مؤازرة الأستاذ الدغمي وتبني موقف صارم من جريمة الاعتداء التي تعرض لها كما ندعو إلى فتح تحقيق نزيه في الحادث بعيدا عن تأثير بعض الأطراف التي تحاول الضغط على الضحية للتنازل عن قضية لم تعد تخصه لوحده بقدر ما تخص كل رجال التعليم بالمغرب كما ندعو السيد نائب وزير التربية الوطنية الذي وقف على ملابسات الاعتداء بنفسه إلى اتخاذ المتعين في حق الجاني إداريا في انتظار استكمال التحقيقات لتتخذ في حقه الجهات المختصة المتعين قضائيا

وما ضاع حق وراءه طالب .

إمضاء

مجموعة من رجال التعليم بإقليم تاونات

اعتقال شابين على خلفية سرقة أسلاك نحاسية من مرآب اتصالات المغرب بتاونات

ولد ادريس ـ تاونات نيوز ـ تمكنت الضابطة القضائية للمنطقة الامنية بتاونات نهاية الاسبوع الماضي (السبت والاحد17و18نونبر) من القاء القبض على شخصين في عقدها الثاني متلبسين بسرقة اسلاك نحاسية ليلا من مقر اتصالات المغرب ببلدية تاونات، وحسب مصادر فان 6شبان ترصدوا بمكان تواجد الاسلاك النحاسية حيث نصبت لهم الشرطة كمينا لهم  حيث تم القبض على اثنين منهم متلبسين في حين فر اخرون، ليتم القبض عليهم يوم الثلاثاء بعد اعتراف المعتقلين بجريمتهم.

 

 

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية