التحديث الأخير :08:43:22 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء

تاونات الآن

طهر السوق ـ مواطن يراسل الحكومة بخصوص استغلال رخصة إصلاح للبناء والتوسعة

محسن حسني ـ تاونات نيوز ـ انتفض أحد المواطنين ببلدية طهر السوق بخصوص استغلال رخصة للإصلاح وتحويلها إلى رخصة للبناء والتوسعة وراسل في هذا الصدد مدير الوكالة الحضرية لجهة تازة تاونات الحسيبمة جرسيف ومجموعة من وزراء حكومة بنكيران كما أرفق مراسلته بصورة للبناية و عقد تفويت المحل لبنك التجاري وفا بنك و رخصة الإصلاح كما وقعها رئيس الجماعة الحضرية لطهر السوق وفيما يلي نص الرسالة كما توصل بها بريد تاونات نيوز:


الموضوع: حول البناء فوق الطريق الثانوية عند مدخل بلدية طهر السوق
سلام تام بوجود مولانا الامام
سيدي يؤسفني أن أخبركم انه في غياب السلطة المحلية و في غياب أو تغييب أي مراقبة فعلية لضوابط البناء القانوني ، يتم استغلال الملك العمومي العام المحاد للطرق الثانوية حيث لم يعد يفصل البناية عن الطريق سوى ستة أمتار  و رغم وقوع البناية أمام أعين السيد الباشا فانه لم يحرك ساكنا.                                                                                                               
كما اخبركم ان عملية البناء  و التوسعة تمت بناءا على رخصة للإصلاح  مخالفة لضوابط التعمير.
وتجدون رفقته صورة للبناية و عقد تفويت المحل لبنك التجاري وفا بنك و رخصة الإصلاح
كما اخبركم سيدي الوزير انني راسلت مدير الوكالة الحضرية لجهة تازة تاونات الحسيبمة جرسيف الذي قام مشكورا بايفاد لجنة لتقصي الحقائق وبالرغم من انهم عاينوا المخالفات الا ان سيادة رئيس المجلس البلدي لطهر السوق لم يعر الامر أي اهمية و اصدر امره الى خليفته بعدم توقيع محضر المخالفة.
معالي الوزير بما اننا في دولة الحق و القانون تحت القيادة الرشيدة لمولانا محمد السادس نصره الله ، فانني التمس منكم التدخل في اطار القانون لارجاع الامور الى نصابها


ودمتم سيدي في خدمة الصالح العالم




محاولة انتحار تلميذة بمدينة تاونات

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ تمكنت الأطر الطبية بمصلحة المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بمدينة تاونات بعد زوال يوم الثلاثاء 05 مارس الجاري من انقاد فتاة تنحدر من مدينة تاونات تتابع دراستها بالسنة الثانية بإعدادية النهضة بمركز المدينة، بعدما حاولت الانتحار بتناولها كمية من مسحوق مبيد الفئران، قبل ولوجها المؤسسة.

تفاصيل الحادثة تعود إلى أنه وبعدما كان التلاميذ منهمكين في تلقي درسهم داخل الفصل ،لاحظوا أن زميلتهم تئن من مخص ببطنها ،مما دفعهم رفقة أستاذهم إلى التعجيل بإخبار إدارة المؤسسة،هذه الأخيرة  اتصلت بسيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية التي حلت على الفور ونقلت التلميذة إلى المستشفى.ليتبين أن التلميذة  بعد فحصها كانت قد تناولت مادة مسمومة ، وبعد تقديم الإسعافات الضرورية لها والتأكد من اجتيازها لمرحلة الخطر،قرر الطاقم الطبي الاحتفاظ بها لبضع ساعات تحت المراقبة الطبية  حتى تسترجع  كامل عافيتها ،والتأكد من خلو جسدها من أي تبعات هده المادة المسمومة التي تناولته.

وعن أسباب إقدام التلميذة على محاولتها الفاشلة،وحسب ما توصلت به تاونات نيوز من مصادر عليمة فأن الأمر يعود إلى اتهامها من بعض الشباب والزملاء بارتباطها بعلاقة عاطفية مع أحد تلاميذ نفس المؤسسة التي تتابع بها دراستها.

هذا وفور توصلها بالخبر ،انتقلت إلى عين المكان فرقة من الأمن الإقليمي بتاونات التي استمعت في محضر رسمي للتلميذة لمعرفة ملابسات ودوافع إقدامها على ارتكاب هده الجريمة.

النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة يشرف على المباراة النهائية لدوري "الشباب المواطن" بجماعة بني وليد

محمد الهاشمي ـ تاونات نيوز ـ شهد ملعب القرب بالمخيم الوطني بجماعة بني وليد اليوم الجمعة 2 مارس وانطلاقا من منتصف النهار انطلاق أطوار المباراة النهائية لدوري "الشباب
المواطن " في كرة القدم ، المنظم تحت شعار "جميعا من أجل النهوض بالرياضة ببني وليد" ، بين الفريقين المتأهلين للنهاية ، فريق "التراث" و فريق "شباب متضامن " ، بحضور النائب الإقليمي للرياضة و الشباب بتاونات و أطر
الدينامية الجماعية ببني وليد .المباراة التي توجت فريق "التراث " بطلا للدوري ، جاءت بعد سلسة من المباريات الإقصائية بين ثمان فرق شبابية محلية ، في إطار "البرنامج التشاوري المجالي بني وليد " الذي تنفذه منذ شهور دينامية من الجمعيات المحلية العاملة في ميدان التنمية المستدامة و الرياضة و المرأة .و قدأشرف على تنظيمه " نادي المواهب لكرة القدم بدار الشباب بني وليد "
بالتنسيق و التعاون مع النيابة الإقليمية للرياضة و الشباب التي وفرت"كأس الدوري " و الكرات و البذلات الرياضية .



أسرة الوقاية المدنية بتاونات تخلد يومها العالمي

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ تخليدا لليوم العالمي للوقاية المدنية الذي يصادف الفاتح من مارس من كل سنة وتحت شعار "الوقاية المدنية وتحضير المجتمع المدني للحد من مخاطر الكوارث" شهد رحاب مقر القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بمدينة تاونات تنظيم احتفال بهده المناسبة. تضمنت فعالياته تقديم شروحات مستفيضة  للسيد عامل الإقليم الدي تراس هدا الحفل رفقة الوفد المرافق له الدي ضم بعض نواب الإقليم بالبرلمان ورؤساء المصالح الإقليمية الخارجية القضائية والمدنية والعسكرية.حول تقنيات وعمليات التدخل والانقاد لعناصر الوقاية المدنية في مجال مكافحة الحرائق وانقاد القاطنين في وضعية خطرة.كما تضمن الحفل تقديم بعض الإحصائيات لإفراد الوقاية المدنية بالإقليم خلال السنوات الخمس الأخيرة في مجالات تدخلها.فضلا عن اطلاع الحاضرين والمدعوين على مختلف التجهيزات والأدوات الموظفة والمستعملة من طرف افراد الوقاية المدنية أثناء تدخلاتهم بمختلف الحوادث.ليختتم هدا الحفل بحفل شاي نظمته القيادة الإقليمية على شرف المدعوين.

يذكر ان أفراد الوقاية المدنية بإقليم تاونات .وخلال السنة الماضية.كانت لهم ومن خلال الإحصائيات الرسمية  التي توصلت بها الجريدة من لدن القيادة الإقليمية  عدة عمليات انقاد وتدخل كانت على الشكل التالي. التدخل لانتشال الغرقى :عشرون تدخل . التدخل لإطفاء الحرائق : 69 . عدد التدخلات في حوادث السير بلغت 308 والتي نجمت عنها حوالي 168 جريح واحدى عشر وفاة.بالإضافة الى حوالي 1370 تدخل لحوادث أخرى مختلفة.

يشار اليه ان القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بتاونات .تتوفر على إحدى وأربعين فردا بمختلف الرتب والتخصصات.ووضعت رهن إشارتهم سيارتين للإسعاف.شاحنتين لإطفاء الحرائق.قاربين مطاطين فائقي السرعة لانقاد الغرقى.  و سيارتين للتواصل والربط إضافة إلى عدة تجهيزات أخرى مختلفة ومتنوعة للاستعانة بها اثناء تدخلاتهم بمختلف انواعها.

دوار مهدد بالزوال من خريطة الإقليم ـ سكان دوار اعريب بجماعة امكانسة ـ إقليم تاونات مهددون في سلامتهم وممتلكاتهم بعد اقتراب واد سبو من مساكنهم بشكل غير مسبوق

متابعة ـ تاونات نيوز ـ توصل بريد تاونات نيوز بصور صادمة من دوار "اعريب" التابع لنفوذ جماعة "المكانسة" الخاضعة إداريا لدائرة "قرية با محمد" إحدى جماعات عمالة تاونات، الصور ـ تجدونها ضمن هذا التقرير ـ تعكس صورة خطيرة لأحواز وحدود الدوار المتاخمة لواد سبو الذي لا يزداد إلا تغولا وتوسعا على حساب أراضي ساكنة الدوار والتي يملكون عقودا عدلية أصلية تثبت ملكيتهم الشرعية لها انهار البعض منها والتهمته تيارات واد سبو وأصبح في خبر كان..
ساكنة الدوار الذين يبلغ عددهم حوالي 1000 نسمة وفي عريضتهم الاستعطافية التمسوا من مسؤولي الإقليم وكافة الجهات المعنية التدخل العاجل لإنقاذ أرواحهم وممتلكاتهم من خطر محذق صار قريبا منهم أكثر من أي وقت مضى، وسردوا أشواط معاناتهم مع هذا "الواد الهادر" لأزيد من أربع سنوات جرف خلالها  عدة هكتارات ودمر عشرات البيوت لساكنة قدرتها الجهات الرسمية بأزيد من 200 أسرة.
اجواء رعب حقيقية وترقب قاتل يعيش على وقعه شيوخ ونساء وأطفال الدوار كلما اغدقت سماء تاونات بامطار " الخير" على دوارهم، امطار لا يمكن بأي حال من الأحوال توقع تواريخ تهاطلها ودرجاتها وسرعة الرياح المصاحبة لها الأمر الذي يفاقم معاناتهم ويجعلهم ضحية ترقب قاتل لانهيار جديد او انجراف كتلة ترابية شاسعة.
الساكنة وضعت أرواحها أمانة في رقاب اعيان الإقليم ومسؤوليه ورئيس الحكومة الذي راسلته مؤخرا عبر أحد التيارات السياسية الذي دخل على خط معاناتهم والتمست منه التدخل لإنقاذ أرواح قرويين أبرياء ذنبهم الوحيد ان الأنهار لا تنسى مجاريها القديمة وان يدهم ضاقت بقلة ذات الحيلة وهم الذين استوطنوا الدوار المذكور منذ سنين خلت...
فهل من التفاتة رسمية لهذ الدوار المنكوب المفتوحة جغرافيته على كل الاحتمالات السيئة ؟؟؟ وهل من تحرك مجتمعي فاعل لإنقاذ أرواح بإمكاننا في أي لحظة وحين قراءة الفاتحة على أرواحها وضرب اليد باليد تحسرا وندما على وضع وحالة لا يمكن لأي مسؤول محلي ان يقف مكتوف الأيدي أمام وقع كارثيتها؟؟

نص العريضة التي تحمل أزيد من 200 توقيع كما توصل بها بريد تاونات نيوز:

نحن-الموقعين أسفله- سكان دوار اغريب جماعة المكانسة اقليم تاونات.
نطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لانقاذ ارواحنا وممتلكاتنا من الخطر الداهم لواد سبو الذي اضحى يهددنا في حياتنا ويهدد ممتلكاتنا بالتلف وذلك اننا عانينا لاكثر من اربع سنوات ولا نزال نعاني من فيضانات جارفة للواد المذكور دمرت العديد من الدور واتلفت العديد من الممتلكات والحصيلة لا تزال مرشحة للارتفاع بسبب استمرار الفيضانات كما تفيد الصور المرفقة بهذه العريضة
وتجدر الاشارة في هذا الصدد ان الدوار يضم حوالي 200 اسرة بساكنة تناهز 1000 نسمة وحياتنا وممتلكاتنا في خطر
لذلك نطالب جميع الجهات المسؤولة بالاسراع في انقاذ الساكنة وتعويضها عن الضرر الذي لحقها من جراء شدة الفيضانات


ملاحظة: تجدون ضمن المقال صور الدوار ونسخة من عريضة الساكنة


كونفدراليو سيارات الأجرة من الصنف الكبير بتاونات يجددون مكتبهم الإقليمي

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ التأم صباح يوم الأحد 24 فبراير الجاري بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتاونات حوالي أربعون من مهنيي وسائقي سيارات الأجرة من الصنف الكبير بإقليم تاونات في جمع عام عادي من اجل تجديد مكتبهم الإقليمي .الجمع العام الذي انعقد تحت إشراف الاتحاد المحلي للنقابة .استهل بقراءة التقريرين الأدبي والمالي من طرف المكتب المسير . وبعد مناقشتهما مناقشة مستفيضة وفي جو ديمقراطي ومسؤول كما تخلل هدا النقاش طرح عدة مشاكل التي يتخبط فيها القطاع والمهني خاصة ما يتعلق بالشبكة الطرقية المتهرئة بالإقليم . ليتم بعد دلك التصويت على التقريرين بإجماع الحاضرين ويقدم المكتب المسير استقالته.فتفرغ الجمع العام الى انتخاب المكتب المسير الجديد الذي جاءت تشكيلته بعد توزيع المهام الشكل الاتي :اد اسندت مهمة الكتابة الإقليمية للسيد:ادريس الكبيربي،ورشيد الفواس نائبه الاول وعبد السلام الفزازي نائبا ثانيا و جواد المنصوري نائبا ثالثا في حين أسندت امانة المال للسيد: حميد الخمسي و احمد تروف نائبه، في حين ان السادة:عبد الوهاب العمراني ، عبد السلام قسيسم،عبد السلام اسمار ،اسماعيل بوخريص وعبد الكريم حريفش فأسندت لهم مهمة مستشارين ،التشكيلة التي حضيت بقبول جميع الأعضاء الحاضرين بالجمع العام بعد عرضها عليهم.

 

طموحاتنا .. وسياساتهم ـ التاوناتيون والدستور والموارد الطبيعية لـ 49 جماعة محلية ـ

نبيل التويول ـ تاونات نيوز ـ إذا كان  الفصل 139 من دستور 2011 قد نص على أن الجماعات الترابية  تضع آليات تشاركية للحوار والتشاور، لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها.و أكد  على أنه يُمكن للمواطنات والمواطنين والجمعيات تقديم عرائض او ملتمسات  الهدف منها مطالبة المجلس بإدراج نقطة تدخل في اختصاصه ضمن جدول أعماله, فان المجتمع المدني اصبح  يتحمل جزء من المسؤولية سواء عن قصد او بدون قصد بسبب الاهمال او العزوف,الشيء الدي يؤدي في الاخير الى الاحتقان وتباطؤ العجلة التنموية, خصوصا بالمناطق القروية " تاونات نمودجا " .

و مادام المجتمع المدني المحلي لا يستشعر الصلاحيات الدستورية الجديدة التي بات يتمتع بها, فان عدم ادراكه لثمرار " الاستثناء المغربي " او " الربيع المغربي " او كيفما يحلو للعديدين تسميته,  يفتح الباب على مصراعيه لاستمرار نفس المفاهيم السابقة والمتلاشية لطريقة التعاطي مع تدبير مختلف شؤون الحكامة المحلية بالاقليم.

كما ان توسيع برامج التنمية البشرية وتحقيق الاقلاع التنموي بحوالي 49 جماعة محلية بالاقليم , ليس بالشيء الهين و ليست مسؤولية الدولة وحدها, انما باتت مسؤولية جميع الفاعلين بمخنلف المجالات .... نعم حتى الاعلامية.

فادا كانت الادارات الترابية بمثابة العقل المدبر لمختلف السياسات العمومية ايام الدساتير السابقة التي تعاقبت مند 62, فان المجتمع المدني اليوم اصبح  بمثابة  ظابط ايقاع شؤون الحكامة المحلية وتدبير المرفق العام, من خلال امكانية التقدم بملتمسات مطلبية, وعرائض عمومية الهدف منها تحسيس و تنبيه  المنتخبين المحليين من اجل وضع اليات جديدة للحوار والتشاور في مختلف القضايا المتعلقة بالشان العام تاويلا للفصل 139 من الدستور.

ان تشبع المجتمع المدني التاوناتي بالخصوص, بصلاحياته الدستورية الجديدة, من شانه ان يضخ دماء جديدة في شريان الحياة العامة بالاقليم, اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا وحقوقيا. وايضا من خلال بلورة تصورات وافكار جديدة تنصهر اولا مع التوجه العام للدولة في ظل الجهوية المتقدمة, وتراعي ثانيا لثروات ومقدرات وثقافة  الاقليم, وهده العناصر تبدو منطقيا قابلة لوضع اقليم تاونات عموما على مضمار الاقلاع التنموي على غرار باقي المناطق بالمغرب .

ان ثقافة انتظار  ما قد ستجود به علينا الادارات الترابية, او المؤسسات الحكومية, من اكشاك هنا وهناك,,, لا تليق باقليم ينتمي لنادي " المناطق النافعة " بالمغرب, بامتلاكه لاضخم معلمة مائية بالتراب الوطني " سد الوحدة " واكبر انتاج للزيتون والخروب بجودة عالية , واراضي فلاحية تكفي لان تجعل  80 في المائة من سكان الاقليم على الاقل في حضيرة الطبقة المتوسطة , ناهيك عن الغاز الطبيعي ب " دوار الصغيوريين " في انتضار التقييم. والوعاء العقاري المخزني اللاباس به, بالاضافة الى نبتة الدهب الاخضر, التي بامكانها ان تدر الملايين من الدراهم ادا ما تم تخليق عملية زراعتها, واستثمارها في صناعة الاغراض الطبية والخشب الصلب خصوصا وان الاقليم يتوفر على معهد وطني وحيد ونادر للنباتات بساحل بو طاهر.

كل هده الاشارات, سواء المتعلقة بالشق الدستوري المرتبط بدور المجتمع المدني, او مقدرات الاقليم,  تجعلنا نتساءل في الاخير عن مدى مساهمة كل واحد منا " كتاوناتيين " في هدا الجهد الوطني المبدول على الصعيد المركزي , من اجل تغذية شؤون الحكامة المحلية  بافكار وتصورات ومشاريع حديدة بناءة ومنتجة بالوسائل الدستورية المتاحة, بدلا من تلك الفكرة  الاستهلاكية السائدة التي كرسها السابقون و التي لطالما عودتنا على الاتكالية, والترقب, وصنعت منا مواطنين رخويين مفتقدين لعمود فقري نستطيع ان نتكئ عليه لتحقيق النهضة بمختلف الميادين بالاقليم.



رئيس جماعة ودكة بغفساي يمثل أمام قاضي التحقيق بتاونات بتهمة استغلال النفوذ والارتشاء

عبد الله العصفوري ـ تاونات نيوز ـ وضع (ع.م) (مزداد سنة  1961 بدوار اللبابنة و أب لأربعة أبناء ) رئيس جماعة ودكة دائرة غفساي إقليم تاونات يوم الإثنين 18/02/2013  رهن المراقبة القضائية لمدة شهرين من طرف قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتاونات بعدما وجهت له تهمة استغلال النفوذ وتسلم مبلغ مالي من أجل الحصول على الامتناع عن العمل طبقا للفصول 248 – 250 و 51 من القانون الجنائي  .

وكان أحد المواطنين من دوار أفوزار التابع لنفس الجماعة (ع.ع) ( فلاح مزداد 1974 بدوار أفوزار، وأب لخمسة أبناء) قد تقدم بشكاية لدى النيابة العامة بتاونات تحت رقم 93 / 2013 بتاريخ 10/01/2013 يتهم فيها رئيس الجماعة بابتزازه شهر غشت 2012 من أجل تغاضيه عنه لبناء مسكن داخل الملك الغابوي التابع لتراب الجماعة مقابل مبلغ مالي يقدر ب 20.000 درهم.

وهو ما تأكد بمحضر أقوال الشهود (م.ب) (فلاح مزداد 1982 بكلميم ويسكن بدوار اولاد عطية – غفساي وأب  لطفلين) مقابل نفي المتهم للواقعة جملة وتفصيلا موضحا أن الهدف من هذه الشكاية هو الانتقام وتشويه سمعته أمام ساكنة المنطقة . وفي المقابل فقد سبق له توجيه مراسلات متعددة للسلطات الغابوية من أجل اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ، وإصدار بلاغ استنكاري وتقديم شكاية ضد مجهول... للحد من الترامي على الملك الغابوي بالجماعة تلقى على إثرها مجموعة من التهديدات الهاتفية والتوعدات برسائل نصية من طرف مجهولين بتصفيته ما دام يحشر أنفه في المشاكل الغابوية والتي كانت موضوع شكاية أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتاونات بتاريخ 26/03/2012.

بينما يؤكد المشتكي أنه اشترى القطعة الأرضية المسماة "اللطاطي تيران" وبها أشجار الزيتون والتين  أواخر سنة 2011 بموجب عقد عدلي موثق من طرف شعبة التوثيق بغفساي مدليا بنسخة منه ، وذلك من السيدة (ف.أ) التي تقطن بدوار العزايب –أفوزار بمبلغ عشرين ألف درهم ، حتى فوجئ برئيس الجماعة يخيره بين إفراغ القطعة أو تسليمه المبلغ المذكور ، وأنه لم يكن يعلم أن القطعة الأرضية موضوع النزاع هي في ملك الدولة.

وبعد تسليمه إياه المبلغ المتفق عليه فوجئ مرة أخرى يوم 04/01/2013 بلجنة مكونة من القائد ومسؤول المياه والغابات والدرك الملكي والقوات المساعدة عملت على الاستعانة بجرافة لهدم المنزل المبني على قطعته الأرضية بدعوى تشييده بطريقة غير قانونية.

وتجدر الإشارة إلى أن الغابة التابعة لتراب دائرة غفساي خاصة بجماعتي ودكة والرتبة شهدت طوال  السنوات الماضية نزيفا مهولا جراء عمليات الاجتثاث والحرائق المتعددة التي لحقتها ، وذلك أمام تواطؤ أو سكوت السلطات المعنية.

وقد تم تقديم رئيس جماعة ودكة من طرف الدرك الملكي بغفساي أمام وكيل الملك بتاونات يوم 18/02/2013 بعد إجراء مواجهة بين الأطراف والشهود بناء على سابق تعليمات النيابة العامة، قبل إحالته مساء نفس اليوم على قاضي التحقيق بنفس المحكمة الذي اكتفى بعد استنطاقه ابتدائيا باتخاذ إجراء المراقبة القضائية في حقه وإلزامه بالتوقيع كل إثنين وجمعة لدى مركز الدرك الملكي بغفساي في انتظار ما سيسفر عنه الاستنطاق التفصيلي  يوم 13/03/2013.

الطريق الجماعية الوردزاغ ـ كيسان مهددة بالتلاشي وقطع شريان الحياة عن أربع جماعات حيوية

العياشي كيمية ـ الوردزاغ ـ تاونات نيوز ـ تعتبر الطريق الجماعية الوردزاغ كيسان ، والتي يصل طولها 12 كلم ، شريانا اقتصاديا واجتماعيا كبيرا بالنسبة لأربع جماعات قروية ، وهي الوردزاغ كيسان تافرانت ثم بوبعان ، وقد اعتبرت

منذ انشائها منفذا مروريا رئيسيا لساكنة هذه الجماعات التي يصل عدد سكانها حواي 70 ألف نسمة .

وباعتبار بنائها بمحاداة حقينة سد الوحدة ، أعطت للمنطقة نفسا سياحيا منقطع النظير ، وأصبحت ممرا سياحيا يقصده كل عشاق الطبيعة سواء من داخل الإقليم أو خارجه ، بل حتى السياح الأجانب

وكان لهذا المعطى أثر كبير في دعم  السياحة القروية بالمنطقة وتحريك الإقتصاد المحلي ، خصوصا بعد الركود الذي عرفته

الجماعتين بعد بناء سد الوحدة .

هذا الإمتياز يهدد اليوم بفعل ما تعرفه هذه الطريق من إهمال أدى إلى تآكلها وانهيارها في نقط متعددة ،فلا الجماعت المعنية قادرة على إصلاحها بحكم إمكاناتها المتواضعة ، ولا وزارة التجهيز تلتفت إليها لكونها غير مصنفة ، لتبقى عرضة للتلف والضياع.

وقد سبق للمجلس القروي لجماعة الوردزاغ أن طرحها على جدول أعمال إحدى دوراته ،التمس خلالها من وزارة التجهيز إدراج هذه الطريق ضمن الطرق المصنفة وطنيا ،كي تستفيد

من ميزانية الإصلاحات الطرقية لدى هذه الوزارة ، لكن ولحد اللآن لم يتم التجاوب مع هذا المطلب . هذا الوضع إن استمر لا قدر الله سيؤدي حتما إلى انقطاع هذه

الطريق الحيوي في أية لحظة ، وسيتسبب في كارثة اقتصادية وإنسانية كبيرة على سكان المنطقة ، كما يعتبر ، بوضعه الحالي ، سببا في تعريض مستخدميه لحوادث السير ، وتعريض أجهزة السيارات إلى الضياع.

والسؤال المطروح اليوم ، كيف يمكن التدخل للحفاظ على هذا الطريق من الضياع في غياب تحرك جدي لمن يعنيهم الأمر من

مسؤولي الجماعتين ، كيسان والوردزاغ ؟ أعتقد أن الحل يكمن في إنشاء لجنة مشتركة تضم ممثلين عن ساكنة الجماعتين ،مع اشراك فاعلين جمعويين ومستثمرين اقتصاديين ،تقوم

بعرض هذا المشكل على السيد العامل على إقليم تاونات ،و تنظم  لقاء مع السيد وزير التجهيز للبحث عن حل مستعجل ينقذ هذه الطريق من

الضياع ، ويحافظ على مكسب هام لدى ساكنة المنطقة. ب

 

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية