التحديث الأخير :06:46:15 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء بلاغ حول استفادة ما يزيد 6300 شخصا من خدمات القافلة الطبية وملابس وأغطية في إطار الإجراءات المتخذة على مستوى إقليم تاونات للتخفيف من آثار موجة البرد لفائدة ساكنة بعض المناطق المعرضة لهذه الظاهرة بإلإقليم برسم سنة 2017

بلاغ حول استفادة ما يزيد 6300 شخصا من خدمات القافلة الطبية وملابس وأغطية في إطار الإجراءات المتخذة على مستوى إقليم تاونات للتخفيف من آثار موجة البرد لفائدة ساكنة بعض المناطق المعرضة لهذه الظاهرة بإلإقليم برسم سنة 2017

تاونات نيوز--مصلحة التواصل بعمالة تاونات

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية بشأن اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الرامية لمواجهة الانخفاض الحاد في درجة الحرارة والتخفيف من آثار موجة البرد لفائدة ساكنة المناطق المعرضة لهذه الظاهرة الطبيعية، وإعمالا لروح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بتاريخ 18 ماي 2005 التي تهدف إلى تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي، فقد أشرف السيد حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات يومي الإثنين والثلاثاء 18 و 19 دجنبر بكل من جماعة تمضيت التابعة لدائرة تاونات وجماعتي الودكة والرتبة التابعتين لدائرة غفساي على فعاليات المبادرة التضامنية الإحسانية المنظمة لفائدة تلاميذ وساكنة الدواوير المعنية .

وفي هذا الإطار، فقد قام السيد عامل الإقليم رفقة كل من السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لإقليم تاونات ورؤساء المصالح الأمنية ورجال السلطة ورؤساء الجماعات المعنية والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية المعنية على إعطاء انطلاقة عملية توزيع حصص تتكون من 3000 من الملابس الواقية من البرد لفائدة 2500 تلميذ وتلميذة المتمدرسين بالمؤسسات التعليمية التابعة للدواوير المستهدفة  و500 من الملابس الصوفية والأغطية لفائدة الرجال والنساء المسنين المنحذرين من أسر معوزة،  كما قام بتفقد ظروف سير القوافل الطبية متعددة الاختصاصات المنظمة من طرف المندوبية الإقليمية للصحة.

وللإشارة، وإلى جانب القافلة الطبية وتوزيع الملابس الصوفية، فقد تضمن برنامج هذه المبادرة التضامنية المنظمة من طرف مصالح عمالة إقليم تاونات بشراكة مع كل  من جمعية الأعمال الاجتماعية لإقليم تاونات والمجلس الإقليمي والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والمديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتاونات والقيادة الإقليمية للوقاية المدنية، العمليات التالية:

à تخصيص القيادة الإقليمية للوقاية المدنية لأغطية لفائدة الرجال والنساء المسنين المنحدرين من أسر معوزة المستفيدين من الملابس الصوفية.

à تخصيص أجهزة ومواد تدفئة الحجرات الدراسية والمكاتب الإدارية من طرف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات.

Ãتوزيع 180 من الأفرنة الحديدية المحسنة على الساكنة المحلية المجاورة للمجال الغابوي، المخصصة من طرف المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بهدف الاقتصاد في استهلاك الحطب المستعمل خلال فترة الشتاء وتخفيف الضغط على الثروات الطبيعية الغابوية .

Ãتوزيع نظارات طبية لفائدة التلاميذ ضعاف البصر من طرف جمعية أفق للتنمية لذوي الاحتياجات الخاصة بجماعة تاونات، هذه العملية التي تستهدف 1000 تلميذة وتلميذة  بالإقليم، تم تمويلها في إطار دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

وبلغ عدد المستفيدين من القافلة الطبية التي نظمت على مدى يومين بالدواوير الست التابعة لدائرتي غفساي وتاونات والتي أشرف عليها طاقم طبي يتكون من 51 من الأطباء والممرضين والأطر الشبه طبية، منها 9 أطباء اختصاصيين و 11 أطباء في الطب العام و 16 ممرضا و 15 إطار شبه طبي وإداري وسخرت فيها عيادة طبية متنقلة، ما يفوق 3349 مستفيد ومستفيدة من الرجال والنساء والأطفال تلاميذ المؤسسات التعليمية .

وتلخصت أنشطة هذه القافلة الطبية فيما يلي :

إجراء فحوصات طبية عامة وأخرى في أمراض القلب والشرايين  والطب الباطني والأمراض الجلدية وطب الأطفال وطب العيون ، والأمراض الصدرية وطب الأسنان  ومراقبة الحمل والكشف عن داء السكري وارتفاع الضغط الدموي وتلقيحات الأطفال والفحص بالصدى بالإضافة إلى تنظيم حصص التوعية الصحية .

ويعد تنظيم هذه المبادرة التضامنية موعدا سنويا متجددا للتواصل واللقاء مع سكان هذه المناطق بهدف رسم البسمة على محيا وشفاه الأطفال التلاميذ وأوليائهم وإدخال الفرحة والدفء والسرور إلى قلوب الفئات المعوزة ، وذلك تكريسا لقيم التضامن والتآزر التي أرسى أسسها ودعائمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وقد تمت تعبئة جميع الإمكانيات المادية واللوجستيكية والتنظيمية لإنجاح هذه المبادرة الإنسانية التي خلفت وقعا إيجابيا لدى الفئات المستفيدة، كما تم رصد غلاف مالي يفوق 1 مليون درهم لتغطية مستلزمات وتكاليف العمليات المبرمجة في إطار هذه المبادرة من طرف مختلف المتدخلين.

ويستهدف البرنامج ست (6) دواوير وهي تغليسية وتاوريرت وتامشاشت وأبختين التابعة لجماعة تمضيت دائرة تاونات ودواري المشاع التابع لجماعة الودكة وتاينزة التابع لجماعة الرتبة دائرة غفساي، نظرا لتواجدها بمستويات عالية من الارتفاع وتعرضها نتيجة لذلك لموجة البرد القارس والصقيع.

وموازاة مع هذه المبادرة التضامنية، فقد تم اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير لإيواء المشردين والأشخاص بدون مأوى بالأماكن التي تم تخصيصها لهذا الغرض بكل من باشويتي تاونات وقرية ابا محمد وقيادة الوردزاغ وتوفير الأغطية والأفرشة والتغذية اللازمة لإقامتهم وذلك من طرف السلطات المحلية، حيث تراوح عدد الأشخاص الذين تم إيواؤهم خلال الفترة الممتدة ما بين 29 نونبر  و 19 دجنبر 2017 ما بين 2 إلى 22 مشردا في كل ليلة .

كما تعمل المصالح الصحية المختصة بتنسيق مع السلطات المحلية على تتبع وضعية النساء الحوامل بالمناطق المعنية بموجة البرد والاهتمام بهن، حيث وضعت 73 امرأة حامل مواليدها بالمراكز الصحية والمستشفى الإقليمي لتاونات،  في حين تم التكفل ب 11 امرأة حامل من خلال نقلهن إلى مستشفيات مدينة فاس وذلك من بين ما مجموعه 351 امرأة حامل بهذه المناطق.

تاونات، في : 20 دجنبر 2017

 

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية