التحديث الأخير :06:46:15 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء بلاغ حول : اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم تاونات وتسليم مفاتيح 8 حافلات للنقل المدرسي المقتناة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

بلاغ حول : اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم تاونات وتسليم مفاتيح 8 حافلات للنقل المدرسي المقتناة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

تاونات نيوز--مصلحة التواصل بالعمالة

في إطار إجراءات تفعيل ومواكبة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى عمالة إقليم تاونات، عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لتاونات يوم الخميس 28 دجنبر 2017 اجتماعها برسم الشطر الرابع من سنة 2017 ، تحت رئاسة السيد حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات رئيس اللجنة وبحضور السيد  الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي وأعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية وممثلي وسائل الإعلام.

وقد تضمن جدول أعمال هذا اللقاء الدراسة والمصادقة على المشاريع المقترحة على اللجنة في إطار البرنامج الأفقي وضمن الاعتمادات المتبقية بالصناديق الخصوصية للجماعات الترابية المستهدفة ببرنامج محاربة الفقر بالوسط القروي.

وتميز هذا الاجتماع بالكلمة الافتتاحية للسيد عامل الإقليم، أكد فيها أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعد مشروعا اجتماعيا تنمويا يهدف إلى تحسين ظروف ومستوى عيش المواطنين، وقد مكنت من إشاعة قيم الكرامة والثقة والاستمرارية، كما رسخت منهجية ترابية تقوم على القرب والتخطيط الاستراتيجي والتنسيق والشفافية والحكامة الجيدة.

كما ذكر بعدد المشاريع التي صادقت عليها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية خلال اجتماعها الأخير والتي بلغت 16  مشروعا اجتماعيا تنمويا بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 13 مليون درهم تمثل فيها مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما يفوق 12 مليون درهم، وكذا بحصيلة المشاريع المنجزة والمبرمجة برسم سنة 2017   والتي بلغ عددها 102 مشروعا رصد لها غلاف مالي إجمالي يفوق 52 مليون درهم، تمثل فيه مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما يزيد عن 42,5  مليون درهم.

واستعرض السيد عامل الإقليم في كلمته أيضا أهم الإنجازات التي ميزت سنة 2017  على مستوى تنفيذ مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم والتي من بينها على الخصوص المركزين الاجتماعيين بيت الرحمة للأطفال المتخلى عنهم وبسمة الأمل للإعاقة الذهنية ومركز التكوين وإدماج المرأة بجماعة تاونات وكذا مركز الكرامة للأشخاص في وضعية إعاقة ودار الطالبة بجماعة قرية ابا محمد، وهي مشاريع نموذجية تهدف إلى إدماج المرأة في النسيج الاقتصادي والاجتماعي والاهتمام بفئة الأشخاص في وضعية هشاشة.

كما تم افتتاح السوق النموذجي الدشيار بجماعة تاونات الذي تم إنجازه وتجهيزه وتسليم مفاتيح مجموعة من الناقلات والعربات التي تم اقتناؤها في إطار دعم الأنشطة المدرة للدخل، ضمن مجموعة من المشاريع التي تهدف إلى خلق فضاءات مؤهلة لاستقبال الباعة الجائلين قصد تنظيمهم وتحسين ظروف عملهم والرفع من مردوديتهم والتي تندرج ي إطار مشروع متكامل لتأهيل الباعة الجائلين خصص له اعتماد مالي إجمالي يناهز 9 ملايين درهم.

وبعد العرض الذي قدمه السيد أمين نوفل رئيس مصلحة برامج التنمية البشرية والتنسيق ورئيس قسم العمل الاجتماعي بالنيابة والمناقشة من طرف أعضاء اللجنة، صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على 14  مشروعا اجتماعيا بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 3,5 مليون درهم تمثل فيها مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية غلافا ماليا يقدر بحوالي 2,6 مليون درهم، وذلك من بين 32 مشروعا معروضا على أنظار اللجنة .

ومن بين المشاريع المصادق عليها دعم قطاعات التعليم والشباب والرياضة والأنشطة المدرة للدخل، من بينها إحداث وتهيئة ملاعب بالمؤسسات التعليمية وتهيئة وتسييج المدارس وتجهيز الباعة الجائلين ، واقتناء حافلات للنقل المدرسي.

وتستهدف هذه المشاريع فئة الشباب والنساء من خلال دعم التمدرس وتوفير فضاءات ومتنفسات لممارسة الأنشطة الرياضية ودعم الأنشطة المدرة للدخل.

وبمناسبة اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، أشرف السيد عامل الإقليم على تسليم مفاتيح 8 حافلات للنقل المدرسي لفائدة جماعات الولجة وطهر السوق وامساسة وأوطابوعبان وكلاز وكيسان، التي تم اقتناؤها ضمن كل من البرنامجين الأفقي ومحاربة الفقر بالوسط القروي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 4 ملايين درهم، في إطار شراكة مع الجماعات المذكورة والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.

وللإشارة، يبلغ مجموع حافلات النقل المدرسي التي صادقت عليها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2017 ما مجموعه 109 حافلة رصد لها غلاف مالي إجمالي يناهز 45 مليون درهم، تمثل فيه مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مبلغ  يقدر بحوالي 33 مليون درهم.

وتندرج هذه المشاريع في إطار الجهود المبذولة لدعم قطاع التربية الوطنية وتعزيز حظيرة سيارات النقل المدرسي بالإقليم بهدف الحد من ظاهرة الهدر المدرسي وتشجيع التمدرس ولا سيما في صفوف الفتاة القروية وتقريب المدرسة من التلميذ.

تاونات، في: 28 دجنبر  2017


Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية