التحديث الأخير :04:21:03 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء من سيقود البيجيدين بتاونات في المرحلة القادمة؟

من سيقود البيجيدين بتاونات في المرحلة القادمة؟

تاونات نيوز//أبو ياسمين
غدا ،الأحد 22/04/2018 بقاعة البوزيدي طريق مزراوة ،سيختارأزيد من 400 عضو من سيقود حزب العدالة والتنمية في الفترة المقبلة ،وهو أمر استعدت له الكتابة الإقليمة لحزب المصباح كي يمر في جو ديمقراطي وشفاف،فمن سيفوز برضى البيجيديين التاوناتيين؟
علمت تاونات نيوز أن الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بتاونات ستنظم يوم غد مؤتمرها الإقليمي الخامس ،تحت شعار"البناء الديمقراطي مدخل أساسي لربح الرهان التنموي" من أجل اختيار قيادة إقليمية جديدة للحزب ، فبعد ولايتين متتاليتين للسيد عبد الحق السطي الدي أدار ، بشهادة كثير من مناضلي الحزب بالإقليم ، شؤون حزب المصباح بجدارة واستحقاق ، تبوأ الحزب خلالها مكانة متقدمة بين الأحزاب الوطنية التي تنشط بإقليم تاونات.
ولعل أبر ما يمكن أن يسجل هو تمكين الحزب من حصد مقعدين برلمانيين ،السيد نور الدين اقشيبل والسيد علي العسري ،كما مثل الحزب في مجموعة من المجالس الجماعية ،كان على رأسها تمثيله بالمجلس الإقليمي ،كما استطاع إنشاء مكاتب محلية على طول وعرض الإقليم ،فأصبح الحزب ،رغم حداثته،ينافس أعرق الأحزاب وأكثرها نشاطا.
غدا  إدن سوف يختار البيجيديون بديلا للسيد عبد الحق السطي الدي لم يعد له ،بحكم قوانين الحزب ،الحق في الترشح لولاية ثالثة ،وتعتبر عملية الإختار داخل حزب المصباح معقدة يصعب التكهن بمن سيحضى بشرف قيادة الحزب بتاونات ،إلا أنه من المتوقع أن تكون المنافسة قوة بين البرلمانيين السالف دكرهما،نظرا لما للرجلين من دور في تحريك عمل الحزب بإقليم تاونات في الفترة الأخيرة ،كما أبانا من خلال عملهما البرلماني عن قدرة كبيرة في إسماع صوت التاوناتيين في قبة البرلمان ،لكن حسب الكثيرين قد تكون مفاجآت ،فهناك شباب استطاع أن يثبت وجوده في الساحة السياسية بالإقليم ،وهدا ليس غريبا عن حزب يضم في صفوفه زمرة من المناضلين من العيار الثقيل .
أكيد أن مهمة القيادة الجديدة ستكون أمام تحد كبير ،يتمثل في الحفاظ على المكتسبات ،وتوسيع قاعدة الحزب ،واقتحام قلاع الأحزاب التقليدية ،خاصة في المناطق التي أصبحت حكرا على أحزاب بعينها كدائرة غفساي وتيسة .
Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية