التحديث الأخير :11:44:36 ص

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء غفساي: انطلاقة قافلة إقليمية وتكوينية حول إدماج تكنولوجية المعلومات والاتصال في التدريس

غفساي: انطلاقة قافلة إقليمية وتكوينية حول إدماج تكنولوجية المعلومات والاتصال في التدريس

تاونات نيوز - أشرف كمية

عرفت مدرسة المسيرة اليوم الثلاثاء 22 ماي 2018 ,انطلاقة قافلة إقليمية وتكوينية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التربية ,وهي مبادرة يقودها مجموعة من السادة المفتشين التربويين وتدعمها المديرية الإقليمية بتاونات, وتعد محطة هامة ,لما لها من وقع إيجابي في أجرأة مضامين الرؤية الإستراتيجية  2015-2030 وخاصة فيما يتعلق بالرافعة 12 من هذه الرؤية والمتعلقة بتطوير النموذجي البيداغوجي  وتحديدا البند 77 القاضي بضرورة : ‘’ تعزيز إدماج التكنولوجيات  التربوية في النهوض بجودة التعلمات , وإعداد إستراتيجية وطنية جديدة لمواكبة المستجدات الرقمية ,والإستفادة منها في تطوير مؤسسات التربية والتكوين والبحث ,وخاصة على مستوى المناهج والبرامج والتكوينات منذ المراحل الأولى من التعليم, بإدماج البرمجيات التربوية الالكترونية ,والوسائل التفاعلية والحوامل الرقمية في عمليات التدريس و أنشطة التعلم والبحث والابتكار ‘’.

كما تستهدف هذه القافلة تطوير الكفايات المهنية للسادة الأساتذة العاملين بالسلك الابتدائي في مجال إدماج التكنولوجيات التربوية في ممارستهم المهنية .

وللاستفاذة من هذه القافلة مثلت كل مؤسسة تعليمية بأستاذ واحد وقد حضر حوالي 43 أستاذا و أستاذة , أشرف على تأطيرهم  السادة المفتشون التربويون الآتية أسماؤهم  :

-          مصطفى غراد  .

-          محمد المروني.

-          محمد المتقي .

-          محمد بهيج .

استمع السادة الأساتذة المكونون  لعرضين تمحور الأول حول: الإطار المفاهيمي  لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم  وكذا أهميتها من خلال الحديث  عن أدواتها وعن الموارد الرقمية التربوية بالإضافة إلى التطرق للسيناريو البيداغوجي لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الممارسة الصفية ,أما الثاني  فتمحور حول برنامج  تعميم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم بالمغرب (genie)  ,بالاضافة  إلى  تسليط الضوء على بوابة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات www.taalimtice.ma ا التي تعتبر بمثابة دعم لاستعمال الموارد الرقمية ,ووسيلة لنشر المعلومة بين جميع الفاعلين التربويين ,و لإخبارهم بالمستجدات التربوية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات, كما تم تقديم شرح مفصل لبعض البرانيم  التي من شأنها  الارتقاء بالعملية التعليمية التعلمية.

بعد العرضين التربويين فتح المجال للسادة الأساتذة والأستاذات لطرح تساؤلاتهم ووجهات نظرهم حول الموضوع وقد نوهت  في مجملها بهذه المبادرة التي من شأنها تجويد العملية التعليمية التعلمية  من أجل الرفع من مستوى أداء المدرس وبغية تمكين المتعلم من الانخراط في الفعل التعلمي بطريقة أسهل و أنجع .

وسيتم مضاعفة هذا التكوين لفائدة باقي أساتذة المؤسسة التعليمية من طرف الأستاذ المستفيد من التكوين حتى تعم الفائدة .

وفي نهاية اللقاء تم أخد صور تذكارية للسادة الأساتذة والأستاذات مع السادة المؤطرين التربويين.



Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية