التحديث الأخير :09:33:15 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء شباب جماعة تبودة يحتج و يطالب الجهات المعنية برفع التهميش والإقصاء عن الساكنة المحلية

شباب جماعة تبودة يحتج و يطالب الجهات المعنية برفع التهميش والإقصاء عن الساكنة المحلية

تاونات نيوز -- كمية العياشي
في فيديو، تداوله عدد من نشطاء الفيسبوك والصفحات الالكترونية ،عبرت مجموعة من الشباب المنحدرين من جماعة تبودة التابعة لدائرة غفساي إقليم تاونات،عن استنكارهم الشديد لأسلوب التدبير بجماعتهم،وعلى ما سموه اقصاء لجماعتهم من التدشينات التي تبرمجها الدولة على مستوى دائرة غفساي،مما أثار استياء الساكنة وعمق من معاناتها اليومية.
فبصوت مفعم بالغضب والسخط والنقد الحاد شرح شباب جماعة تبودة بشكل مفصل الأوضاغ
التي باتت تعرفها ساكنة جماعتهم،وهي اوضاع وصفت بالخطيرة،نظرا لحالة الهشاشة التي اصبحت تعرفها،فلا خدمات طبية ،ولا ماء شروب ولا طرقات ،ولا مؤسسات تعليمية تتوفر على متطلبات التمدرس الجيد لأبنائهم ،ولا مرافق اجتماعية تلبي حاجة الشباب....إلخ.
وقد استنكر الشباب صمت المسؤولين ؛من ممثليهم بالمجلس الجماعي وبرلمانيين،عن الأوضاع المزرية التي تتخبط فيها جماعتهم.
كما عبروا عن احتجاجهم عما أسموه إقصاء لجماعتهم من التدشينات الأخيرة التي عرفتها كثير من الجماعات المحلية بدائرة غفساي،متسائلين عن دور المجلس المحلي في وبرلمانيي المنطقة في الدفاع عن حقوقهم التي يكفلها لهم دستور المملكة .
كما أشار أحدهم إلى الوضع الغريب الذي تعيشه جماعتهم ،والمتمثل في الصراع بين مكونات المجلس الجماعي ،وهو وضع وصف بالمختل حيث باتت المعارضة هي التي تتوفر على الأغلبية مما عطل دور المجلس،وحرم الساكنة من مجموعة من الخدمات،كما جعل الجماعة مجالا خصبا للتسيب والعبث بإمكاناتها ،في غياب تام للجهة الوصية لتصحيح الوضع و إعادة الأمور إلى حالها الطبيعي.
ولم يَخْفِ المحتجون سخطهم على الأحزاب التي تداول مناضلوها تدبير الشأن المحلي بجماعة بجماعة تبودة وعلى البرلمانيين الذي مثلوا المنطقة بقبة البرلمان،معتبرين تلك الأحزاب سبب مآسيهم وتهميشهم والتنكر لمطالبهم المشروعة في الصحة والتعليم والطرق والكرامة الانسانية .
ونظرا للفساد الذي باتت تعرفة جماعة تبودة،حسب تصريحهم،طالب المحتجون بإيفاد لجان مختصة من اجل معرفة حقيقة ما يجري،كما ناشدوا الهيئات الحقوقية والجمعوية والمجلس الأعلى للحسابات والسلطة الاقليمية للقيام بزيارة للمنطقة للوقوف على حجم المعاناة والتسيب الذي تعرفه جماعتهم.
وفي الأخير التمس الشباب الذين ظهروا في الفيديو ملك البلاد التدخل من أجل رفع الظلم عن ساكنة تبودة ،ولإظهار قتامة الوضع بجماعتهم،عرضوا بنفس الفيديو جانبا من حالة الهشاشة التي وصفوها اثناء تدخلاتهم،وهي مشاهد تظهر مدى الإهمال الذي تعرفه بعض المرافق بالجماعة مما يوحي بغياب المجلس الجماعي عن القيام بدوره المنوط به قانونيا ودستوريا.



Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية