التحديث الأخير :08:43:22 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء اختتام فعاليات الدورة الواحدة والثلاثين لمهرجان الفروسية بتيسة، إقليم تاونات برسم سنة 2018

اختتام فعاليات الدورة الواحدة والثلاثين لمهرجان الفروسية بتيسة، إقليم تاونات برسم سنة 2018

تاونات نيوز -- متابعة

أشرف السيد سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات يوم الأحد 9 شتنبر 2018 على الأنشطة المبرمجة بمناسبة الحفل الختامي لفعاليات مهرجان الفروسية بتيسة في دورته الواحدة والثلاثين المنظمة من طرف فدرالية الوفاق لمهرجان الفروسية بتيسة بتعاون مع عمالة إقليم تاونات وبمساهمة كل من المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية والمجلس الإقليمي لتاونات ومجلس جهة فاس مكناس وجماعتي تيسة وسيدي امحمد بلحسن وباقي الجماعات الترابية لدائرة تيسة ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال والشركة المغربية لتشجيع الفرس خلال الفترة الممتدة ما بين 5 و 9 شتنبر 2018، وذلك تحت شعار:" الفروسية إرث الأجداد، موروث الأحفاد ".

وفي هذا الإطار، فقد قام السيد عامل الإقليم رفقة كل من السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس العلمي المحلي ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية ورؤساء الجماعات الترابية بزيارة لأروقة معرض الصناعة التقليدية والمنتوجات المجالية المنظم بالمناسبة حيث قدمت له شروحات من طرف رئيس غرفة الصناعة التقليدية وبعض العارضين.

وبعد متابعته لعروض مختارة في فن التبوريدة التقليدية المحلية التي قدمتها الفرق المشاركة وكذا لوحات فنية متنوعة رسمتها الفرق الفلكورية المحلية التي تمثل دائرة تيسة وعدد من مناطق الإقليم والتي نالت إعجاب الحاضرين، أشرف على تكريم  أربع شخصيات قدمت خدمات جليلة لمهرجان الفروسية بتيسة والخيل بالمنطقة ، وتقديم جوائز لثلاث من أحسن مربي الخيول وجائزة الفرسان الشباب .

وتميز الحفل الختامي للمهرجان بإلقاء كلمات بالمناسبة من طرف كل رئيس مجلس جماعة تيسة بالنيابة ومدير المهرجان، رحبا فيها بالحضور الكريم وتطرقا فيها إلى أهمية تنظيم هذا المهرجان الذي يتزامن مع إحياء الموسم الديني للولي الصالح سيدي امحمد بلحسن دفين الزاوية الجناتية والذي يجسد الاهتمام الذي يوليه سكان قبائل احياينة لهذه التظاهرة لتعلقهم بالفرس رمز الشهامة وحبهم لتربيته وحفاظهم على الخيول العربية البربرية وإتقانهم وشغفهم بفنون الفروسية التقليدية.

كما تقدما بالشكر إلى السيد عامل الإقليم على العناية والاهتمام اللذين يخص بهما المهرجان وكذا إلى كل من ساهم في إنجاح هذه الدورة من سلطات محلية ومصالح أمنية ومنتخبين وإلى كل المساهمين والداعمين للمهرجان.

وللإشارة، وفي إطار مواكبته لفعاليات هذا المهرجان، فقد سبق للسيد عامل الإقليم أن قام يوم الجمعة 7 شتنبر 2018 بزيارة لضريح الولي الصالح سيدي امحمد بلحسن الجناتي، حيث تمت إقامة حفل ديني تم خلاله تلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم وترديد أمداح نبوية شريفة وتسليم ذبيحة للشرفاء الجناتيين.

وقد بلغ عدد الفرق المشاركة في المهرجان ما يفوق 50 سربة تضم ما يزيد عن 800 فارس قدموا من مختلف عمالات وأقاليم المملكة المعروفة باهتمامها بتربية الخيول وفن التبوريدة بتقاليدها العريقة كتاوريرت وتازة وفاس ومكناس ومولاي يعقوب وسيدي قاسم وتاونات .

وفي إطار الأنشطة الموازية للمهرجان، فقد عرف تنظيم سهرات فنية أحيتها ألمع نجوم الأغنية المغربية العصرية والشعبية كنزهة الشعباوي، حسناء زلاغ، الفنان الصاعد مراد الحجاجي، نجمة الأغنية الأمازيغية الحسنية، مجموعة سعيد الصنهاجي وعادل الميلودي وغيرهم .

ويعد هذا المهرجان، مناسبة للاحتفاء بالخيول والفرسان وفن التبوريدة التي تشكل مجتمعة أحد مكونات الموروث الفني والثقافي المتجدر بمنطقة تيسة.

كما يشكل المهرجان تظاهرة اقتصادية واجتماعية وسياحية تحظى باهتمام كبير وتعرف إشعاعا على المستوى المحلي والجهوي والوطني، ويلعب دورا كبيرا في التعريف بالمؤهلات الفلاحية والسياحية التي يزخر بها إقليم تاونات بشكل عام ومنطقة تيسة بصفة خاصة، خصوصا في مجال تربية الخيول العربية والبربرية باعتبارها جزء لا يتجزأ من التاريخ والهوية الثقافية المحلية لتيسة والذاكرة الجماعية لمنطقة الحياينة ككل.


Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية