التحديث الأخير :08:43:22 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء تاونات: تنظيم لقاءات تواصلية مع منتخبي بعض الجماعات الترابية التابعة لدوائر تيسة، غفساي وقرية با محمد

تاونات: تنظيم لقاءات تواصلية مع منتخبي بعض الجماعات الترابية التابعة لدوائر تيسة، غفساي وقرية با محمد

تاونات نيوز -- متابعة

في سياق الانفتاح والتواصل الذي تنهجه السلطة الإقليمية لتاونات تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، المتعلقة بسياسة القرب والإصغاء لقضايا المواطنين.

وضمن مواصلة سلسلة اللقاءات التواصلية المكثفة مع منتخبي الجماعات الترابية بالإقليم التي شرع فيها منذ التحاقه بالإقليم، فقد قام السيد سيدي صالح داحا، عامل إقليم تاونات أيام 12- 13 و14 شتنبر 2018 بزيارة 14 جماعة ترابية، حيث ترأس رفقة كل من السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس قسم الشؤون الداخلية والسلطات المحلية والمندوب الإقليمي للإنعاش الوطني ورؤساء أقسام الكتابة العامة للعمالة، جلسات عمل ولقاءات تواصلية مع رؤساء وأعضاء جماعات مولاي بوشتى، مولاي عبد الكريم، الغوازي، المكانسة وبني سنوس التابعة لنفوذ دائرة قرية ابا محمد وسيدي امحمد بلحسن، عين اكدح، أولاد عياد، أوطابوعبان وامساسة التابعة  لدائرة تيسة و الوردزاغ ، كيسان، تافرانت وتبودة التابعة لدائرة غفساي .

وقد افتتحت هذه اللقاءات بكلمات توجيهية للسيد عامل الإقليم، أوضح فيها أن هذه اللقاءات التواصلية تعد لقاءات أولية الهدف منها بالأساس الاستماع إلى الانشغالات والحاجيات الأساسية المعبر عنها  من طرف المنتخبين انطلاقا من مسؤوليتهم كممثلين شرعيين للساكنة والاتفاق على منهجية العمل الواجب اتباعها في إطار تشاركي وبشكل تكاملي في جو تطبعه المصارحة المتبادلة بين السلطة الإقليمية ومختلف مصالح العمالة والجماعات المعنية لدراسة سبل النهوض والارتقاء بأوضاع هذه الجماعات وتلبية حاجيات الساكنة المحلية عن طريق ترتيب الأولويات بخصوص مختلف المرافق والتجهيزات الأساسية والبنيات التحتية والتجهيزات السوسيو رياضية والثقافية.

ولهذه الغاية، ذكر بمجموعة من البرامج على المستوى الإقليمي والمحلي وعلى رأسها  برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية الذي حضي الإقليم بحصة لا بأس بها على مستوى جهة فاس مكناس والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا برامج عمل الجماعات وبرنامج عمل المجلس الإقليمي الذي يغطي مختلف الجماعات الترابية بالإقليم ، فضلا عن برامج تنموية أخرى.

وركزت تدخلات المنتخبين الذين أشادوا بهذه الخطوة التواصلية التي اعتبروها بادرة حسنة ومتميزة فتحت مرحلة جديدة من التعاون الهادف والبناء حول مجموعة من الملتمسات والإكراهات المرتبطة بدعم البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية والقطاعات الاجتماعية وخدمات القرب كالماء الصالح للشرب والكهرباء والطرق والمسالك القروية والمنشآت الفنية والداخليات ودور الطالب والطالبة والصحة وغيرها .

وفي هذا الإطار، فقد نوه السيد عامل الإقليم بروح الصراحة والشفافية والغيرة التي ميزت تدخلات المنتخبين، موضحا أنه بعد تحديد الأولويات سيتم بحث الإطار المناسب لبرمجة المشاريع المقترحة وتعبئة الموارد اللازمة والتعاون في إطار تشاركي وجماعي لإنجازها ضمن البرامج المذكورة، مضيفا أن أبواب جميع مصــــــالح

العمالة تظل مفتوحة في إطار التواصل الدائم والمستمر مع رؤساء ومكاتب الجماعات لحلحلة المشاكل المرتبطة بتنفيذ البرامج وكذلك الوقوف على التعثرات التي تعرفها حتى يكون أعضاء الجماعة على اطلاع وبينة بمختلف مراحل تنفيذها  قصد التواصل الصريح والبناء مع الساكنة.

وقد استغل رؤساء الجماعات والمنتخبون هذه اللقاءات ليلتمسوا من السيد عامل الإقليم تبليغ آيات ولائهم وإخلاصهم وتشبثهم بأهداب العرش العلوي المجيد إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.


Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية