التحديث الأخير :09:33:15 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء الوردزاغ :مسيرة احتجاجية لتلاميذ ثانوية محمد السادس التأهيلية وثانوية سلاس الإعدادية ضد الساعة الإضافية

الوردزاغ :مسيرة احتجاجية لتلاميذ ثانوية محمد السادس التأهيلية وثانوية سلاس الإعدادية ضد الساعة الإضافية

تاونات نيوز -- العياشي كيمية

الإثنين 12/11/2018 جابت قبل قليل مسيرة حاشدة لتلاميذ وتلميذات كل من الثانوية التأهيلية محمد السادس والثانوية الإعددية سلاس بالوردزاغ شوارع مركز الوردزاغ منددين باستمرار العمل بالتوقيت الصيفي ،ومطالبين بالعودة إلى التوقيت العادي. وحسب بعض التلاميذ الذين استمعنا لتصريحاتهم ،فإن التوقيت الحالي غير منصف ،ولا يراعي ظروف التلاميذ والتلميذات ،كما اعتبروا الصيغة التي تم الاتفاق عليها باعتماد 8:30 كوقت للإلتحاق بالمؤسسات التعليمية صباحا،والإكتفاء بساعة واحدة بين الفترتين الصباحية والمسائية ،والخروج المتأخر مساء ، لا يمكن قبوله لعدة أسباب ،من أهمها:

1 _ بعد المسافة بين سكنى التلاميذ ومؤسساتهم التعليمية ،لا تمكنهم من الوصول في الوقت المناسب ،وفي غياب وسائل النقل بجماعة الوردزاغ،مما يفوت عليهم حضور بعض الحصص الدراسية.

2_ الإكتفاء بساعة بين الفترتين الدراسيتين،الصباحية والمسائية،غير كاف للتنقل إلى المنازل من أجل تناول وجبة الغذاء ثم العودة إلى الدراسة .

3_ تأخير الخروج حتى الساعة 18:30 مساء ،يعرض التلاميذ ،وخاصة الفتيات إلى مجموعة من الأخطار،كالإعتداء من طرف الغرباء ،والتحرش الجنسي بالنسبة للفتيات،في ظل غياب الأمن بجوار المؤسسات والطرقات التي يسلكها التلاميذ والتلميذات.
وعلى إثر هذه الاحتجاجات، عقد قائد قيادة الوردزاغ اجتماعا طارئا ،حضره كل من مدير ثانوية سلاس الاعدادية ،ومدير ثانويةمحمد السادس التأهيلية ،و رئيسي جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمؤسستين،بالاضافة إلى مجموعة من ممثلي التلاميذ المحتجين ،وبعد الاستماع إلى جميع الأطراف تم الإتفاق على اعتماد التوقيت الذي قررته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس ،وهو على الشكل التالي:
الحصة الصباحية :8:30. إلى. 12:30
الحصة المسائية : 12:30 إلى18:30
هذه الصيغة لم تجد ترحيبا من طرف باقي التلاميذ ،مما دفعهم،حسب أحد التلاميذ ، إلى تنظيم مسيرة احتحاجية ثانية مساء نفس اليوم،في خين عبر آخرون عن عزمهم مواصلة نضالهم إلى حين التراجع عن التوقيت الصيفي . في نفس السياق رأى تلاميذ آخرون أن المضي في الاحتجاجات هدرللزمن المدرسي ،فقد اعتبرت التلميذة (إ) التي تتابع دراستها بالثانية بكالوريا بثانوية محمد السادس التأهيلية أن صوت التلاميذ "قد بلغ إلى أعلى مستوى ولكن للأسف دون جدوى، فقد تم إصدار القرار من طرف الحكومة ولن يتغير بتاتا، وبالتالي فنحن نهدر وقتنا لا أقل ولا أكثر خصوصا تلاميذ أولى وثانية بكالوريا " ،داعية باقي التلاميذ إلى التحلي بالرزانة وتغليب المصلحة العامة بالقول: "حبذا لو التحقنا بأقسامنا لمتابعة دروسنا وخصوصا أننا متابعين بالامتحانات في آخر السنة , فالمتضرر الأول والأخير من هذه المظاهرات هو التلميذ , كما أظن أن التوقيت الذي أصدرته الأكاديميات مناسب نوعا ما لذلك لاداعي لهذا التماطل وإهدار الوقت الذي لا يعوض ".

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية