التحديث الأخير :09:33:15 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مواقف وآراء من يثمن ثروات تاونات؟

من يثمن ثروات تاونات؟

تاونات نيوز -- العياشي كيمية

يعد إقليم تاونات من الأقالم ذات المؤهلات التنموية الكبيرة ،فبالاضافة لموقعه الاستراتيجي الذي يربط شمال المغرب بوسطه وشرقه ،فهناك مؤهلات طبيعية كبيرة ،من أراض خصبة ،وثروة مائية هائلة ،أهمها سد الوحدة الذي يعد أكبر مساحة مائية وطنيا،ناهيك عن التساقطات المطرية الجيدة نظرا لتواجد الإقليم في منطقة ذات مناخ معتدل.

أود الإشارة في هذا الصدد إلى ثروة مهمة ،لها مستقبل كبير وواعد بإقليم تاونات ،إن وجدت من يثمنها ،و يجعلها ضمن مخطط تنموي مؤسساتي يروم بناء التنمية بالإقليم والتخفيف من معضلة البطالة به،إنها الثروة السمكية التي تحتضنها سدوده ،وخاصة سد الوحدة.

فكما يعلم الجميع أن سد الوحدة بمساحته الكبيرة ومياهه الجيدة،أصبح مكانا لتكاثر أسماك متنوعة،أهمها سمك "البلاك" ،كما يسميه أهل المنطقة ،وهو ومجموعة من الأسماك الأخرى التي لا تقل جودة عنه،يعد من الأطباق الشهية التي أصبحت تزين موائد ساكنة المنطقة،المعروفة أصلا بحبها للسمك ، وقد أصبح الطلب متزايدا هذه الأيام على هذا النوع ذو الطعم اللذيذ، وأصبح صيادوه يحققون مداخيل معتبرة تقيهم شر الفقر والبطالة ،وتخفف عنهم معاناة التنقل بعيدا عن محل سكناهم لطلب الرزق. فلماذا لم يفكر المسؤولون المحليون والجهات الوصية على القطاع،والسلطات الإقليمية في تثمين هذه المادة وتطوير إنتاجها وترشيد استغلالها لما لها من أثر اجتماعي على الساكنة ،خاصة تلك التي أجبرتها الظروف على البقاء بمحاذاة حقينة سد الوحدة في عزلة وتهميش واضحين؟

نعم،يمكن أن يصبح سد الوحدة مصدر رزق لمئات الأسر ،بشرط أن تتعبأ المجالس المنتخبة بالجماعات المحيطة بسد الوحدة،وأقصد بها جماعة الوردزاغ وكيسان وتافرانت ،وتنشئ محلات تتوفر فيها الشروط التقنية للحفاظ على سلامة الأسماك،من مبردات وغيرها،لاستقبال منتوج هذا السد ،قبل بيعه في الأسواق الأسبوعية المحلية والمراكز الحضارية بالإقليم،بل وتصديره إلى المدن المجاورة.

هذا الواجب يفرض أيضا على السلطات الإقليمية أن تتدخل بما يخوله لها القانون من أجل حماية هذه الفئة من الاستغلال ،ومدهم بما يلزم من معدات تساعدهم على ممارسة عملية الصيد بطرق عقلانية ومستدامة ،وتنظيمهم في جمعيات ،ومدهم بثقافة بيئية تساعدهم على الاستفادة من خيرات السد دون الإضرار بالتوازن الطبيعي بالحقينة. كما عليها واجب حماية نظافة المياه من المواد المضرة بالأحياء المائية ،كمادة المرجان وغيرها من المواد الملوثة.

أما الوزارة الوصية،فلها دور كبير في المساعدة على جعل قطاع الماء بالإقليم مورد كسب لعدد كبير من الأسر ،وذلك عن طريق تنظيم عملية الصيد ومراقبتها ،وكذا تنويع المنتوج السمكي بسدود الإقليم ومراقبة سلامته من الأمراض والأخطار المتعددة.

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية