التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث ملفات ساخنة الاتحاد يصنع التاريخ في تطوان و يقلب حدود الجغرافية في سبورة الترتيب مـــــارتــــــيـــــــل -----2 *******تــــــــاونــــــات ----3

الاتحاد يصنع التاريخ في تطوان و يقلب حدود الجغرافية في سبورة الترتيب مـــــارتــــــيـــــــل -----2 *******تــــــــاونــــــات ----3

تاونات نيوز/أحمد جغنيف

كان الحفل وكان الاحتفال وكان السلطان فوق أرض تطوان ...ذبحنا الحكم في الشوط الأول في لقاء اليوم أمام مارتيل وقدم هديتين للمحليين بإعلانه ضربتي جزاء من وحي الخيال وكانت الثانية واضحة للعيان وحتى لمن بصره يقل عن 2 على عشرة ....خطأ خارج المربع وصافرة العار تمنح هدفا ثانيا لمارتيل وإنذارا للعميد أمين بوبكراوي الذي رأى ظلما مشهودا في حقه وحق فريقه فنزلت معنوياته للحضيض فطالب بالتغيير ...وانتهى الشوط الأول على إيقاع المهزلة وتأخر بحجم كرتين في مرمى إلياس البراهمي ...هذا الأخير تسلم شارة العمادة من أمين و انطلقت الرحلة من جديد عبر شوط ثاني مفتوح على كل الاحتمالات ...وفرح أصحاب القلوب البغيضة وهللوا بالهزيمة ورفعوا علم انتصارهم ولم يكن يدور في حسبانهم أن العامري ووليداتو لا يموتون ولا يخسرون ...وبعد عشر دقائق أعلن التاوناتيون مدا موحشا على شواطئ مارتيل ليبتلعوا رمالهم وشباكهم عبر هجوم منسق جميل الكرة تصل للاعب الأنيق يوسف الهاشمي الذي يرمي بالكرة للنجم السطع في سماء الاتحام هذا الموسم عبدالعالي السنوسي و بقذفة ملء الرجل اليمنى يقنبل الحارس التطواني ...ثم بعدها كاد الميزوري خالد أن يسجل هدفا رائعا لكن كرته تصدى لها الحارس وحولها للزاوية ومباشرة بعد الزاوية البديل عبدالرحمان الذي دخل مكان الهاشمي يتوغل داخل المربع ويسقط ولم يتردد الحكم في إعلان ضربة جزاء لفريقنا يتكفل بها نجم اللقاء عبدالعالي و يسجل الهدف الثاني معلنا تعادلا مستحقا لفريقنا ...وكان ختامه مسك بعدما استطاع النجم الاسمر ميلود النخلي أن يراوغ الحارس ثم يقذف بقوة داخل الشباك ورغم أن الحارس لمس الكرة بيده لكن كانت أولى بها أن تنصفنا وتعطينا ثلاث نقط بالتمام والكمال من أرض الفنيدق لنخلق المعجزة ....فلم يسبق لفريقنا أن انتصر على مارتيل في ديارها ..... هنيئا لنا بالنقط الثلاث وبالانتصار السادس في البطولة والخامس في عهد المدرب الكفء حسن العامري ...لقد حققنا المعجزة اليوم حيث انتقلنا من الصف الأخير بأربع نقط إلى الصف الثاني بعشرين نقطة ....آه كم أحبكم يا أبطال استمروا فالأسبوع القادم لنا موعد مع فتح الناظور ...وحكاياتنا لازالت طويلة ...





Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية