التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مجتمع مدني

صوت المهمشين

تاونات ـ إلإدارة الجديدة للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري بتاونات تطرد حارسا ليليا دون سبب وتعين مكانه ابن موظف بذات الوكالة

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ لم يكن يخطر ببال الحارس الليلي السيد ي.الكنوني ذو الثلاثة عقود رقم بطاقة تعريفه الوطنية c958128 وأب لطفلين اكبرهم يبلغ سن 3 سنوات أن وعكته الصحية وتوجهه للمستشفى الجامعي الحسن الثاني حيث تلقى علاجات استعجالية لحالته الحرجة ألزمته فراش لخمسة ايام بالمركب الاستشفائي بفاس وسلمت له شهادة طبية، لم يخطر بباله وبال طفليه ان هذه الوعكة ستسبب له طردا تعسفيا من طرف الإدارة "الجديدة" للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والسمح العقاري والخرائطية بتاونات الذي راسل الشركة الامن الخاص يخبرهم باستبدال الكنوني بشخص يشغل والده بالوكالة... رغم ان الكنوني اخبر المدير بتعرضه لوعكة صحية وقدم شهادته الطبية لدى عودته 31مارس2015 ليفجأ بالطرد وتزداد وضعيته الصحية تأزما، مع العلم ان الكنوني اشتغل بالوكالة منذ سنة 2009 ولم تسجل ضده اية مخالفة بشهادة موظفي الوكالة وحتى عند اصابته بالوعكة عوضه والده الذي يشتغل بهذه الوكالة وبعلم السدي المدير.. يبقى السؤال من يحمي حقوق اصحاب "البذلة الزرقاء" حراس الامن الخاص بالاقليم؟؟؟ والذي يقومون بكل المهام من حراسة والنظافة وغسل سيارات المسؤولين واجور اقل مايقال عنها انها لاتحفظ كرامته مع حرمانهم من التسجيل بالصندوق الوطني الضمان الاجتماعيCNSS ودون احترام لدفتر التحملات ناهيك عن الاستغلال والطرد التعسفي وغيرها... ان قطاع الامن الخاص وعمال وعاملات النظافة بتاونات يتعرض لابشع استغلال ولايتلقون اجورهم الا بشق الانفس، وقد شهد قطاع التعليم بتاونات خلال الاشهر السابقة لاكبر عملية طرد تعسفي في حق عاملات النظافة وحراس الامن الخاص ولم يسلم الا من وجد شخصا يتدخل له لدى الجهات ليحافظ على مكانه بالرغم من معاناتهم  كما يقول المثل الجبلي "اللهم عماش ولاعيورة" ورغم مراسلات مدراء ومجالس التدبير المؤسسات التعليمية للحفاظ على هؤلاء لما يقدمونه للمؤسسة التعليمية من حراسة ونظافة وغيرها كما ان المؤسسات التعليمية بتاونات قل الاعتداء عليها بوجودهم لكن الان مرشحة لتعرضها لانتهاكات واعتداءات من طرف غرباء كما حصل مع فرعية بني بوغزالة بم م اهل القاضي بقرية بامحمد وغيرها، كما ان اغلب عمال النظافة والامن الخاص ممن تعرض للطرد يعيلون اسر اقلها تضم 3 انفس، كما ان بعضهم كان غارقا في القروض الصغرى لقضاء مآربهم وتدية اقساط ممن يتلقونه من اجرتهم الزهيدة كل هذا يحصل بتاونات في غياب تام لمفتشية الشغل بالاقليم.

ان اقليم تاونات يعاني التهميش لسنوات من الجهات المسؤولة في غياب تام لبعض مديريات لقطاعات حساسة كالثقافة والسياحة ومتفشية الشغل ومقر لتعاضدية التعليم و غيرها، كما ان الاقليم  يعتبر "حسب بعض الفعاليات" مختبر التجارب لكل المسؤولين بمختلف القطاعات حيث يعين بعضهم لاخذ التجربة  "وتطلاق اليد" بهذا الاقليم الصغير.....



كلاز ـ الثانوية الإعدادية كلاز تنظم مهرجانها الربيعي الأول تحت شعار "الأنشطة الموازية دعامة تربوية"

كمال باجو ـ تاونات نيوز ـ تعيش الثانوية الإعدادية كلاز هذه الأيام على إيقاع فعاليات مهرجانها الربيعي الأول من 21 مارس إلى 04 أبريل 2015 تحت شعار " الأنشطة الموازية دعامة تربوية" من تنظيم أندية المؤسسة ( نادي تنمية المواطنة ، نادي سبيل المجد للفن والثقافة ، نادي الصحة والبيئة ، نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان ، نادي الأدب والإبداع الثقافي ) وقد تم في يوم الإفتتاح القيام بحملة تشجير للمؤسسة تشجيعا للتلاميذ على الاهتمام بالشجرة واليئة وذلك بمناسبة اليوم العالمي للشجرة ، و عرف اليوم الثاني من المهرجان ( الإثنين 23 مارس ) تنظيم أمسية شعرية بهدف تنمية الدوق الفني والثقافي وتم خلالها تقديم مجموعة من العروض و اللوحات الفنية وقراءات شعرية وكذا مسابقة بين التلاميذ في إلقاء الشعر ، وقد عرف النشاطان انخراطا و تجاوبا كبيرين من طرف التلاميذ و أولياءهم و كذا الأطر العاملة بالمؤسسة . ومن المنتظر أن تحتضن المؤسسة في إطار برنامج المهرجان للأيام المقبلة: ورشة للرسم يوم 25 مارس ، نشاط تحسيسي حول الإسعافات الأولية بمشاركة رجال الوقاية المدنية يوم 26 مارس تخليدا لليوم العالمي للوقاية المدنية ، امسية احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للأم يوم 27 مارس ، معرض للكتاب أيام 30 و 31 مارس و فاتح أبريل ، أمسية بمناسبة اليوم العالمي للمسرح يوم 2 أبريل ، معرض الإبداع والتراث المحلي يوم 03 أبريل مع تتويج للتلاميذ المتفوقين . هذا و عرفت المؤسسة مند بداية السنة تنظيم مجموعة من الأنشطة من طرف الأندية السالفة الذكر من بينها حملة للتوعية بالسلامة الطرقية ، حملة للنظافة بالمؤسسة ، عرض حول مرض السيدا ، عرض حول ظاهرة الرشوة ...

رابط صفحة المؤسسة على الفيسبوك: https://www.facebook.com/pages/%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%80%D9%88%D9%8A%D9%80%D9%80%D8%A9-%D9%83%D9%80%D9%80%D9%80%D9%84%D8%A7%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%80%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%80%D9%80%D8%A9-_-%D8%AA%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A7%D9%88%D9%86%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A7%D8%AA/361567057363216

حزب المصباح بتيسة يعتصم عند مدخل بناية البلدية احتجاجا على رفض السلطة المحلية التواصل معه بخصوص مشاكل تجار السمك والخضراوات

يونس الأطرش ـ تاونات نيوز ـ يخوض "إلى الآن" أعضاء المكتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بتيسة اعتصاما مفتوحا لكتابتهم المحلية أمام القصر البلدي رفقة جمعية الكرامة للخضارة وبائعي السمك احتجاجا على رفض السلطة المحلية التواصل معهم في شأن مشاكل هاته الفئة المتراكمة.
وكان أعضاء المكتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بتيسة قد استهلوا اعتصامهم المفتوح منذ منتصف نهار اليوم الثلاثاء 17 مارس 2015 رفقة الباعة المتجولين والخضارة على إثر رفض باشا بلدية تيسة الجلوس معهم على طاولة الحوار للنظر في مشاكلهم العديدة، كما تدالوت مصادر أخرى رفض تسجيل طلب الاجتماع بمكتب الضبط.

"مسير" معاناة معاق تاوناتي لم يسعفه اسمه في تجاوز عجزه وفاقته

الجيلالي تمزكانة ـ تاونات نيوز ـ أظلمت الدنيا أمام عيني "مسير" وهو يهوي من على علو 8 أمتار خلال موسم جني الزيتون الآخير بتاونات ليجد نفسه بعد ثوان معدودة معاقا إعاقة شديدة حالت دون تمكنه مجددا من إعالة أسرته المكونة من 5 أفراد. وكان دوار بني بشير / قيادة بوهودة عنوان إقامة "التكوشتي" على موعد مع حدث سقوط "متكرر" من أعلى شجرة زيتون، لينضاف اسم جديد للائحة معاقي العمالة جراء سقوطهم من على شجرة الزيتون التي أبت إلا أن تكون عنوانا غريبا بالمنطقة لحوادث انتحار عديدة وفواجع وقوع تتسبب على الفور في إعاقات مختلفة.
السيد "مسير التكوشتي" والذي يعاني من إعاقة مستديمة حالت دون حصوله على فرصة عمل، وهو من يعيل أسرة فقيرة من 5 أفراد لم يتصالح مع بدنه إلى حدود لقاء تاونات نيوز معه، ولا زال يتجرع مرارة صدمة انتقاله من حال السواء إلى حال الإعاقة الجسدية والتي تعني الكثير لساكنة الدواوير المعزولة حينما تصبح قوة الجسد هي المصدر الوحيد للقمة العيش وضمان كفاف الأسرة وقوتها اليومي.
"مسير التكوشتي" لم يحصل بعد على بطاقة معاق، ولا على كرسي متحرك يحمل ثقل جسده، ولا على تعويض يرمم جراح إعاقته، وبالمقابل لم يعد قادرا على الوقوف أو المشي لوحده، كما لم يعد بإمكانه تدبير أبسط حاجياته وقضاء أكثر مآربه وهو الأمر الذي يحز في نفسه كثيرا ويجعله يستشعر كل معاني العجز والخجل من أقرب الناس إلى نفسه خاصة بعد إصابته بالتهاب شديد في جهازه البولي، وهو الذي كان منذ سنة خلت عنوانا للقوة والشدة ومحط طلب كل أعيان الدوار للاشتغال لديهم خلال فترات الغرس والجني وأعمال البناء.
مسير ذو الـ 39 سنة والأب لأربعة أبناء متمدرسين يبلغ أكبرهم 14 سنة وأصغرهم 3 سنوات يعلم تمام العلم أن الكسر الذي أصاب عموده الفقري على مستوى الفقرتين 11 و12 غير قابل للجبر، غير أنه يقر أن مشيئة الله اقتضت ما حصل له، كما أنه لم يستوعب بعد عدم قدرته على جني الـ 60 أو 80 درهما التي اعتاد الرجوع بها منشرحا لبيته الطوبي المتواضع.

وعبر موقع تاونات نيوز يناشد "مسير التكوشتي" كل المحسنين وذوي القلوب الرحيمة لمد يد العون، كما يلتمس من عامل الإقليم الالتفات إلى معاناته وهو من يؤرخ اسمه لحدث تاريخي جسد أخلص معاني التضامن والتلاحم عبر هاتفه: 0670221748
أو من خلال عنوانه مسير التكوشتي ـ دوار بني بشير ـ قيادة بوهودة ـ عمالة تاونات والله لا يضيع أجر من أحسن عملا.

نقابيو الجامعة الوطنية لموظفي التعليم يعتزمون الاعتصام والمبيت أمام نيابة تاونات يوم السبت 14 مارس 2015

متابعة ـ عن هسبريس ـ تاونات نيوز ـ قرر المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بتاونات خوض اعتصام لمدة 24 ساعة مرفوقا بمبيت أمام مقر النيابة الاقليمية انطلاقا من السبت 14 مارس القادم، احتجاجا على ما أسموه "تمادي النيابة الاقليمية في خروقاتها ومحسوبيتها وزبونيتها" و"نهجها التضييق على الحريات النقابية عبر استهداف مناضليها".

ويطالب الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، بإسناد مناصب لسد الخصاص بمناطق جذب كالمدار الحضري، وصرف مختلف التعويضات للعاملين بالقطاع لسنوات خلت (الساعات الإضافية، المكلفين بالمطاعم، التكوينات...)، فيما ندد بتدنّي حالة البنايات بمختلف المؤسسات، "في ظل غياب أي تدخلات للصيانة والترميم".

وأثار المصدر ذاته ظاهرة ضياع المراسلات الإدارية لبعض رجال ونساء التعليم بنيابة تاونات، "كما هو الحال في بعض الملفات الصحية التي لم يتوصل أصحابها باستدعاءات الفحص المضاد رغم وصولها إلى النيابة، والتأخر الشديد في معالجة ملفات التعويضات العائلية التي تجاوز بعضها السنة دون تسوية"، يضيف البلاغ ذاته.

بين تاونات والسياحة مسافة طويلة يختزلها واقع مزر وشبه منعدم إن لم نقل منعدما بالتمام والكمال

كمال جعافري ـ تاونات نيوز ـ إن المتأمل لواقع السياحة بتاونات المدينة الجبلية التي تزخر بمؤهلات سياحية مهمة طالها النسيان والإهمال وما زال رغم النداءات المتكررة وكأن المدينة في غنى عن هذا المكون الأساسي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالإقليم،فرغم كل المخططات والبرامج والمجهودات المبذولة فإن واقع الحال بعيد عن الطموحات والأمان، بحيث لا توجد حتى مندوبية للسياحة بالاقليم ،فربما لأن كلمة السياحة جاءت على وزن الفلاحة،فأضمرت جوازا لتجعل من الثانية تحل محل الأولى لأنها على نفس الوزن والرنة اللغوية...
مدينة تاونات تزخر كما هو معلوم بمؤهلات سياحية طبيعية تتميز بالتنوع والغنى، تتمثل في السدود والأنهار والجبال والمنابع المائية والغابات الشاسعة والمجالات الطبيعية والمواقع السياحية الأثرية، فعلى سبيل المثال لا الحصر،هاهو سد الوحدةوالذي يعد من بين أضخم المنشآت المائية بالمملكة ،كذلك نجد المنابع المائية لبوعادل، بجماعة بوعادل ،ثم الموقع الجبلي الرائع لأسطار ببلدية تاونات ثم مغارة جبل تفلواست ببني بربر قيادة بوهودة،
كذلك بحيرة سد أسفالو بجماعة تمضيت ،الجبال الصخرية لبني ونجل تفراوت، ،ضاية فرط النجوم بجماعة ودكة، قلعة أمركو الواقعة بتراب جماعة مولاي بوشتى،غابة جبل ودكة بجماعة ودكة .
كما يتوفرالاقليم  كذلك على تراث ثقافي وفلكلوري متنوع من  طقطوقة جبلية، هيت، أعيوع إضافة إلى مهرجانات ومواسم مختلفة من بينها على الخصوص مهرجان الفروسية بتيسة ، وموسم مولاي بوشتى الخمار بدائرة قرية ابا محمد، فضلا عن عدة أنواع من فنون الصناعة التقليدية كالفخار بدوار عين بوشريك التابع لجماعة الوردزاغ، وصناعة القفة بجماعة مولاي بوشتى والأواني الخشبية بجماعة بوعادل والدرازة بقرية أولاد آزم التابعة لنفس الجماعة، إلى جانب معاصر الزيتون والمنتجات الفلاحية التقليدية.
كذلك إن الواقع الغابوي عامل مساعد ومحفز من أجل تهيئة مجالات الصيد والقنص والتشجيع على إقامة بنيات للإيواء تتلاءم وطبيعة المنطقة كالمآوي السياحية الجبلية،.
فاستثمار هذه المؤهلات وتعبئتها لتقوية فرص التنمية المحلية يتطلب تظافر جهود جميع الفاعلين من قطاعات حكومية وخاصة التجهيز ومنتخبين وقطاع خاص ومجتمع مدني.
إن من شان العناية بالقطاع السياحي بالاقليم تشجيع للاستثمار ومساهمة فعالة في توفير عدد مهم من ساعات الشغل لأبناء الاقليم وخلق دينامية دؤوبة لتقوية النسيج الاجتماعي والاقتصادي والحد  من الهشاشة التي تهدده.

أسلحة العصر... أكاذيب الدمار الشامل

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ لست مؤهلا بما فيه الكفاية لكي أنحى بكم منحى فقهيا في معالجة عنوان هذا المقال، لكن، رغم ذلك، إسمحوا لي في هذه المناسبة أن أنطلق من الحديث الشريف الذي يقول فيه رسول الأمة الإسلامية ، صلى الله عليه و سلم، مخبرا عن أشراط الساعة التي شغلت أسلافنا طويلا و تناسيناها نحن كثيرا، "لا تقوم الساعة حتى تظهر الفتن، ويكثر الكذب، وتتقارب الأسواق". رواه أحمد.

منذ فتحت عيني على العالم بشكل واعي، و أنا يومه تلميذ بالمرحلة الثانوية  (1989-1992)، إلى حدود اليوم من سنة 2015،ترسخ في ذهني بشكل عميق أن أحداث العشريتين السابقتين، و النصف الأول من العشرية الجارية،شكلتها صناعة الأكاذيب بشكل أساسي. و سأسرد هنا بعض المعطيات من نافذة  التذكير فقط، و ليس من باب  الإكتشاف أو الإختراع.

أولا، كتلميذ بالأولى باكالوريا (بالمفهوم التربوي الحالي) بثانوية الإمام الشطيبي  بغفساي، عايشنا كتلاميذ اندلاع حرب الخليج الأولى التي قيل أنها اندلعت بسبب رغبة العراق،برئاسة الشهيد صدام حسين،  في ضم الكويت ( !) ،و اتضح فيما بعد أن القائد العراقي غرر به وفق الكواليس الدبلوماسية، فكانت تلك الكذبة التي صدقها نقطة تحول في تاريخ الدولة الوطنية العراقية و المنطقة العربية. كانت فرصة لكي تنزل القوات الأمريكية منذ يومئذ  بالشرق الأوسط و تستأجر لنفسها قواعد عسكرية بكل من الكويت و قطر و العربية السعودية،  لازالت طائراتها،  بنسخها المصنوعة أنذاك و بالجيل الجديد منها،  رابضة فوقها لأمد غير محدود .

ثانيا، بعد عشر سنوات من ما بات يعرف بالإحتلال العراقي للكويت، كانت الحكومة الأمريكية بزعامة آل بوش (الأب أولا و الإبن لا حقا) قد حشدت الدعم لأكذوبتين متتاليتين و مرتبطتين، أولاهما  سمتها علاقة القاعدة ،و رمزها أسامة بن لادن، بالنظام البعثي العراقي ،في أعقاب الهجوم على برجي التجارة العالمية في 11 شتنبر من سنة 2001،و الثانية سمتها بامتلاك نظام صدام حسين لأسلحة الدمار الشامل. هذان الإدعاءان كانا كافيين لقوات التحالف الدولي لكي تصل قلب بغداد و تلف حبلا غليظا على تمثال رئيس الدولة و تسحبه أرضا بعدما جعلت من العلم الأمريكي رابطة عنق له، و هو عمل سبق الإسقاط الفعلي لرئيس كان آمنا في سربه و قد سيقت له الدنيا..

هذه فرصة لكي نعود بذاكرتنا  أربعة عشرة سنة إلى الوراء فقط لكي نتذكر و نقارن، نتذكر  تحالف دولي يساهم فيه العرب ، ونتذكر مواطنون عراقيون يستقبلون الجيش الأمريكي بالورود ، و بعضا منهم يدس صور صدام

تحت قدميه، و آخرون يضربون وجهه المنحوت بأحذيتهم... بعدها بقليل يبدأ موسم القتل الذي استهدف العلماء و النساء و الأطفال .. والآن يكاد إسم العراق، مهد حضارة الرافدين ، ينسى و تحل محله داعش و كردستان...و هو واقع ينبئ بتحقق مشروع الشرق الأوسط (و العالم العربي ) الجديد.

ثالثا،عرفت السنوات العشرون الماضية أحداثا إرهابية متعدد  وصلتنا و تصلنا روايات متضاربة حول  صياغتها و نشأتها وتنفيذها. و يبقى الإعلام هو الوحيد الذي تكتب براءة اختراع تلك الأحداث في إسمه. لكن أخطر ما في الأمر ليس هو الحدث الإرهابي بعينه، بل ما يترتب عليه من قلب في المعادلات و الحقائق و إعادة كتابة التاريخ وفق رغبات مهندسي تلك السيناريوهات الإرهابية. وما واقعة حادثة شارلي إبدو عنا ببعيدة.

رابعا، ظلت الكثير من القطاعات في بلدنا، وكذا  العديد من الجماعات و البلديات تعيش انتكاسات حقيقية على مستوى التنمية و إنتاج الثروة الحقيقية، و خصوصا  العلمية و التكنولوجية، و السبب في ذلك هو سيادة منطق الكذب. الكذب على الناخب و قسم المهنة و الكذب على الذات و الكذب عند الصفقات و التعيينات و كتابة التقارير... و أكثر من ذلك الكذب على اللحظة التاريخية.

إن الكذب فعلا انتخبته الجماهير لاعبا أساسيا  في السياسة، وكلفته بتدوين مجريات التاريخ برائحة  القتل و الموت و التخلف. و عليه فإن كان له من فضل يذكر، فإنما هو تعجيله بقيام الساعة.

الأربعاء 07 ربيع الثاني 1436 /// 28 يناير 2015.

عاجل ـ مسلسل الاهمال الطبي متواصل بتاونات ومواطن يفقد وليده بعد محنة وضع تنصل من مسؤوليته المستشفى الإقليمي

متابعة ـ تاونات نيوز ـ لم يخطر بذهن السيد "عبد اللطيف المزايتي" لوهلة أن مشاعر الفرح التي تنتابه وهو يستقبل مولوده الجديد ستنقلب إلى حزن وأسى وهو يفقد مولوده الذكر دونما استطاعته فعل شيئ وحياة زوجته وفلذة كبده على المحك.
وتعود وقائع الحادثة كما يرويها عبد اللطيف البائع المتجول المكلوم وبنبرات حزينة تجمع بين الم الحزن وشدة فراق فلذة كبده.
يوم الأربعاء 14 يناير 2015 على الساعة الثانية والنصف صباحا توجه بزوجته بعد ان اشتد بها مخاض الولادة الى المستشفى الاقليمي بتاونات حيث تم استقبالها وتم إعطاؤها حقنة من أجل المساعدة على الولادة، ولما اشتد الم المخاض يتفاجا السيد عبد اللطيف بتصريح القابلة التي قالت ان حالة الولادة عسيرة لكون الجنين في وضعية غير طبيعية(مقلوب/فارسي).
الحل كان جاهزا في مثل هذه الظروف كما تعود التاوناتيون وهو ضرورة التوجه للمركب الجامعي بفاس.
بالفعل وامام هذا الوضع تم كراء سيارة إسعاف والتي بالمناسبة حملت سيدتين كان نصيب زوجة عبد اللطيف الجلوس على كرسي لان "البياص" كانت ممتدة عليه السيدة الاخرى.
وما ان اقتربت سيارة الاسعاف الى الملتقى المؤدي لتيسة حتى بدأت عملية مخاض الولادة حيث خرج نصف الجنين من رحم أمه المسكينة، مما اضطر بالسائق الانعراج باتجاه المستشفى المحلي لتيسة لانه هو الاقرب نظرا لبعد المسافة المتبقية لفاس.
تم استقبال الحالة بالمستشفى المحلي لتيسة واكملت سيدته كما يروي السيد عبد اللطيف الولادة، لكن بعد ذلك طلبت منهم القابلة هناك التوجه وإكمال المسيرة نحو فاس لاستكمال الاستشفاء، لكن الغريب وكما يظهر في الصورة كيف تم تسريح المولود في وضعية كارثية دونما أي عناية ملطخ بالدماء وبقايا الخلاص...
بعد الوصول للمستشفى الجامعي بفاس تم استقبال المراة لاكمال العلاج لكن المولود البريء لم تكتب له النجاة فتوفي بمدة قليلة عن وصوله للمستشفى الجامعي كما اورد الطبيب الاجنبي الافريقي الذي فحص المولود بعد استعانته بمصباح الهاتف لفحص اعين الجنين...
هذه هي حكاية السيد عبد اللطيف المزايتي الذي تجرع مرارة الالم نتيجة الاهمال الطبي، فما ذنبه لكي لا تستفيد زوجته من أبسط شروط الولادة في مدينته الام التي تنتمي إليها؟ ومن يتحمل مسؤولية هذا المسلسل المستمر من الإهمال والاستخفاف بصحة المرأة الحامل؟ أسئلة نرفعها لمدير المستشفى الإقليمي ومندوب الصحة بتاونات ووزير الصحة فهل من مجيب؟


الصورة للرضيع المتوفى ضحية الإهمال الطبي

أساتذة سد الخصاص بتاونات يرفعون ملفهم المطلبي للجهات المعنية

متابعة ـ تاونات نيوز ـ ساهم أساتذة سد الخصاص بإقليم تاونات، وبشكل ملموس في إنقاذ المنظومة التربوية ، لسنوات طويلة (خمس سنوات)، وفي ظروف قاسية ومجحفة في حقهم ،قاسية ماديا ومعنويا، لان مستقبلهم المهني يبقى غامضا ومجهولا ما لم تقم الجهات المعنية بالشأن التعليمي والتربوي بالالتفات إلى هذه الفئة وتمكينها من ظروف العيش الكريم وفتح الأفاق المستقبلية أمامهم.

لعل نضالات أساتذة سد الخصاص كانت تتسم بالرزانة وحساب الخطوات بدقة ،مراعية في ذلك مصلحتهم الخاصة ،ومصلحة الفئات المستفيدة من خدماتهم و المتمثلة أساسا في التلاميذ وأولياء أمورهم، ومن جهة أخرى مراعاة مصلحة القيمين على مسؤولية التعليم والتربية ، و ما كان يغدي أملهم وطموحاتهم وتطلعاتهم ، هو تمكنهم من تحقيق أهداف ملفهم ألمطلبي ، والذي يمكن إجمال محاوره الرئيسية فيما يلي :

-1 الإدماج الفوري في سلك الوظيفة العمومية بقطاع التربية والتكوين بنا يتناسب والشهادة المحصل عليها وسنوات العمل     –   تسوية الوضعية الإدارية والقانونية والمادية  - دون مماطلة ولا تسويف .

-2 تكوين و تاطير أساتذة سد الخصاص في إطار التكوين المستمر.

3- الاستفادة من الدورات التكوينية التي تقدم لرجال التعليم دون إقصاء وتهميش هاته الفئة.

4- الخضوع للدورات التفتيشية اسوة برجال التعليم الرسمين .

5- احتساب سنوات العمل في إطار الخصاص  ضمن قاعدة الاقدمية .

6- احتساب سنوات العمل في إطار قانون الأثر الرجعي لفائدة من تجاوز سنهم 45 سنة.

7- التعويض عن المناطق الصعبة كما هو شان باقي رجال التعليم .

8- احتساب العطل والتأدية عنها .

9- الاستفادة من السكن الإداري أو تعويض المكترين.

10- الرفع من قيمة التعويض عن العمل.

11- التوقيع على محضر الالتحاق عند بداية كل موسم دراسي .

12- الالتحاق بأقرب منطقة لسكن الأساتذة.

13- اعتماد لائحة رسمية وبتنسيق مع الوزارة المعنية ،و ا لا يبقى ملف أساتذة سد الخصاص بيد  النواب الإقليميون يتصرفون فيه وفق حاجاتهم المرحلية واكراهاتهم ، دون مراعاة وضع الأساتذة.

14- التعويض بشكل شهري عن العمل، أو دوري على ابعد تقرير.

15- الاستفادة من التغطية الصحية والضمان الاجتماعي وحوادث الشغل وغيرها.

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية