التحديث الأخير :07:38:28 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مجتمع مدني

صوت المهمشين

صلاة الجمعة من تاونات: اتقوا الله في عباده ولا تنسوا يوم لا ظل إلا ظله، 45 دقيقة مدة الخطبة و45 درجة حرارية حيث لا ظل ولا ضليل ...

متابعة ـ تاونات نيوز ـ لا شك أن العناية بأمور المؤمنين المغاربة عبر ربوع المملكة تستمد قوتها من إمارة المؤمنين التي ما فتئت ترتقي بشؤون المساجد و أحوال القيمين عليه حتى يؤدي عباد الرحمان شعائرهم بكل راحة و طمأنينة،تساعدهم على الخشوع و تغذية أنفسهم  بالزاد الروحي الأسبوعي ، يكون لهم عونا على متاعب الدهر.

لكن، للأسف يقدم المسجد المركزي لمدينة تاونات، الذي ييمن عمالة الإقليم من جهة و يشمل مندوبية أحمد التوفيق من جهة ثانية، خروجا عن هذا الإجماع عندما يتعلق الأمر بالعذاب والمعانات التي تلحق المصلين الذين لا يجدون موطأ قدم داخل الفضاء الداخلي للمسجد، خصوصا يوم الجمعة و أيام الأعياد، فيضطرون إلى الصلاة في الساحتين  الجانبيتين (يمين و خلف )  للمسجد، لدرجة يكون فيها  ما مقداره نصف ما يوجد بداخل بهو المسجد من مصلين تحت شمس حارقة في الصيف و ضخات المطر في الشتاء. هؤلاء يجلسون مضطرين ودون أن يجدوا للخشوع سبيلا،سرعان ما  يستثقلون مواعظ الإمام و يستعجلون إقامة الصلاة، و لا يأخذون من خطبة الخطيب سوى ضربات الشمس في الأيام الحارة، و نظيرتها من الزكام الحاد في الأيام الباردة ، والكثير منهم لا يعودون إلى بيوتهم إلا و قد عرجوا على صيدليات المدينة من أجل اقتناء مضادات مزدوجة المفعول : أولا، تبقي إيمانهم بالصلاة و يوم الجمعة قويا رغم تلك الضربات الغير المحسوبة ؛و ثانيا ،تذهب عنهم ما نزل بهم من بأس في هذا اليوم في سبيل نيل مرضاة الله و الإختلاط مع باقي " الحواريين" .

إذن ما العمل؟

حبذا لو يبادر المسؤولين، جزاهم الله خيرا عن إخوانهم في الدنيا و الآخرة، بتغطية الساحات المعنية بستائر، كتلك التي أضيفت مؤخرا إلى المدخل الخلفي للمسجد، وكانت اليوم بردا و ظلا لمن انتهى بهم السير على تخوم المسجد. فثقافة المغاربة أثبتت أنه عندما يتعلق الأمر ببيوت الرحمان، فإن كل الأنفس الشح تتراجع إلى الوراء و تتذلل كل الصعاب، وتنتصر قيم الرحمة و الخير.

يذكر أن  يوم الجمعة من كل أسبوع يحج المواطنون من مختلف مناطق الإقليم ، وكذا العابرون له، إلى مسجد تاونات المركزي من أجل أجل أداء صلاة الجمعة، بحكم قربه من جل المرافق الإدارية التي  يقصدونها من أجل قضاء أغراضهم الإدارية. فأي انطباع سيترك في ذهن الحاج محمد الذي  قدم من قرية با محمد، استيقظ فجرا و انتهى به الحال بالجلوس للإنصات لخطبة الجمعة لما يقارب 45 دقيقة تحت درجة حرارة تقترب خمسة و أربعين، و في سن قدره العددين معا؟؟

أما إذا سئلت أين تصلي ساكنة الدمنة، فقل تحت خيمتين...

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ نعم، لقد كان في حي الدمنة بتاونات، في عمر زهورها ، مسجدا ظل يعد لسنوات من منارات حاضرة و حضارة تاونات...، تكفل برص صفوف المصلين وجعلها كالبنيان المرصوص، وتوحيد كلمتهم و ستر  وتبليغ دعواتهم... لكن سقوط صومعة بمكناس فوق رؤوس المخبتين و الذاكرين في ذلك اليوم المشؤوم  (التاسع من فبراير // شباط ) من سنة 2010، جعل وزارة الأوقاف و الشؤون و الإسلامية ، تشمر على سواعد الجد، كالجندي الذي نام أكثر من اللازم و فاته وقت الإلتحاق بالعمل فأراد أن يستدرك..، فأمرت بتمرير "الصناتة" على قلوب كل المساجد التي تقطن بالمآذن ، مجبرة  مهندسوها بأن يجبروا كل جامع بلغ من الكبر عتيا على نوع من المغادرة "الطوعية"  تحت طائل التهديد بالقصف و المسح بالممحاة.
مسجد الدمنة، المثالي في كل شيئ، بإمامه و بالمتعبدين فيه وبموقعه ، جرت عليه القاعدة و طبقت بحذافيرها ، فغلق بابه و هدمت صومعته، ووجد نفسه يسري عليه ما سري على صوامع و مآذن سويسرا التي استطاع اليمين السويسري المتطرف، المناهض للمسلمين "ولكل مايأتي أو تايجي من جهتهم" من أن يجمع العدد الكافي من التوقيعات ضمنت له الحد الأدنى المطلوب لعرض مسألة حضر صوامع المساجد  على الإستفتاء الوطني،والذي إنتهى بتأييد الغالبية الساحقة و المسحوقة بحملة المتعصبين المغرضين في إقتراع  29  من نونبر 2009.
نعم،  أن تأخذ قرارا بالهدم فذلك أمر سهل و متيسر، ولن يكلفك أكثر من لحظة تفكير ، ولن تلزم (مبنية للمجهول) بدفتر تحملات ، أو بتبني رؤية أو دراسة. يكفيك أن تأخذ معولا وأن تعول على "حماقاتك" ، وتنهي المهمة بأقل كمية من صبيب العرق. نعم لم  يبق من  مسجد الدمنة سوى عمودين أحدهما من خشب و آخر من حديد وقد علق في طرفيهما العلويين مكبرين للصوت في منظر شبيه بطريقة فهم تجار الأسواق الأسبوعية للإشهار و الماركتينغ ؛ وباب مسجد مغلق أوشك على أن يصبح ضريحا مهجورا...وخلفه نصب المؤمنون و الصالحون خيمتين تذكرانك بمساجد الرحل بالصحراء، رغم أنهم سكان مقيمين، بجذورفي تربة تاونات و بأغصان في بلد الإسلام ، ويبدون في صلواتهم كما لو أنهم يصلون على مسجد قد  فات و مات . هؤلاء فعلا كانوا أكثر حكمة و تبصرا وحرصا على  مقاصد الشرع، و مصلحة أهل الحي من أي راع آخر لأمر دينهم و دنياهم، فقرروا أن يشعلوا شمعا، و يبسطوا حصائرا ، عوض أن يلعنوا الظلام أو يسبوا العقارب و التراب ، أو أن يحتجوا على رمضاء  الصيف و زمهرير الشتاء.
عندما تفكر الوزارات في تقريب الإدارة من المواطنين، فإنها تستنبت إدارة أو مصلحة مابين مغرب الشمس وشروقها،علما أن تلك المصلحة لن تكون سوى في مصلحة البعض، أما و أن المسجد جعل ليرتوي من زمزمه الصغير و الكبير، المؤمن و المؤمنة، خمس مرات في اليوم، في البرد و الشتاء،فإن خير مقاربة معتمدة لحد الساعة، على ما يبدو، هي مقاربة الهدم و الإغلاق الشامل، والتحريض عن بعد على سياسة نصب الخيام،ترشيدا  للنفقات،وتعميقا للنفاق.
فاللهم لا تجعلنا ممن لا يدركون معنى عظمة الإسلام و لا من الذين لا  يفهمون  ماذا يعني أن تكون مسلما. تحضرني هنا تهنئة بليغة تقدم بها  السيد براك أوباما للجالية المسلمة بأمريكا و العالم في إحدى مناسباتهم الدينية و التي قال لهم فيها أن "عظمة الإسلام تكمن في كونه يوفر سكينة و أمنا روحيا لأكثر من  مليار مسلم عبر العالم" وهذا أمر لا تقدر على تحقيقه فلسفة و لا حزب و لا " مطرب أو لعبة"  . إن أمر الإسلام وفضاءاته ليس مسألة "خضر فوق قصعة الكسكس"،أو ترفا زائدا يمكننا أن نتهاون في الإهتمام به و تمثله؛ بل هو دوحة يستظل بظلها كل إنسان ولد على الفطرة ، وقد أرعبه قيظ نار المادية و وحشية أو حيوانية بني البشر. فكيف إذن تنهار عزائمنا ونستسهل التأجيل كلما تعلق الأمر بخطوات أو إجراءات تخدم هويتنا، تاريخنا و أمننا الروحي، الذي هو أهم و أخطر من أمننا الغذائي أو باقي أنواع و أشكال الأمن؟  
طبعا لا يجادل إثنان في النوايا الحسنة التي حركت ماكينة هدم مسجد حي الدمنة ؛ الكل يعرف أن الدولة تضع سلامة المواطن بين أجفانها و تغلق عليها كما تغلق على العدسة.. لكن حبذا لو يعرف مهندسو الشأن الديني و القيمين عليه أن بناء مسجد بمواصفات مساجد الواجهة و الأحياء المحضوضة  (كالمركز او التجزئة) يدخل في الحرص على سلامة المواطنين وصحتهم  وتقريب الخدمة الروحية و الأخروية منهم .
الوطن، 20 رمضان الأبرك 1435 الموافق ل 18 يوليوز 2014.

الصورة تعبيرية

شبكة اتصالات المغرب ممشبكاش فتيسة

حماد زليخن ـ تاونات نيوز ـ يعاني شباب تيسة مشكلة عويصة مع اتصالات المغرب والتي تتمحور في انعدام الربط بشبكة الأنترنت على الهاتف المحمول، وذلك من حوالي سبعة أشهر أو أكثر. فكلما حاول أحدهم الربط مع الأنترنت تواجهه الجملة التي صار الجميع يكرهونها:  vérifier votre connections  مما جعل الجميع يلجأ إما إلى المقاهي قصد الربط بشبكة الويفي  أو تغيير البطاقة إلى إينوي أو ميديتيل واللتان هما بدورهما لا ينقصهما إلا (شي دفيعة الله يرحم الوالدين ) ولكن المشكل في شهر رمضان والشباب يبحثون عن الربط بالشبكة والمقاهي مغلقة نهارا إذا ما العمل هل يلجؤون إلى cyber  والذي هو بدوره يكون مغلقا . فمن هذا المنبر نناشد كل مسؤول في هذه  الشركات  بإصلاح العطب لعل اتصالات المغرب تجمعنا بدل من أنها الآن تقمعنا.
فلا للقمع ولا لضياع النقود في شبكة لا تـربط ولا تفك .إن كنتم تميزون بين الحلال والحرام (فراه حرام تديوا رزق ليتامى راه الأم ماتت  لينا هدي 5 سنين (البلدية زعما) والأب كان ميت وخلانا صغار (البرلمان حشاكم)  وراحنا دابا غير كنسرحوا عند خالتنا اتصالات المغرب وجوج خوتها صغارات واحدة اسميتها إينوي زوينة شوية وسخية  والتانية سميتها ميديتيل حتى سخية فالعواشر بالحق  و سمينة  هداك علاش مكتزربش في الكونكسيون إيوا الله يجيب اللي يفهمنا ويعطينا الشبكة باش نتكونيكطاو طاو)  قولوا آمين
فمن هذا المنبر أناشدكم أن تنشروا وأناشدهم أن يبادروا وللعلم لقد أرسلنا شكاية قبل هاته ولم نعلم مصيرها.
والسلام.

"إئتلاف الكيف" يصحّح تعاطي حزب الاستقلال مع "تقنين العُشبَة"

متابعة ـ تاونات نيوز ـ أقدم الائتلاف المغربي من أجل الاستعمال الطبي والصناعي للكيف على مراسلة رئيس فريق الوحدة والتعادلية بمجلس النواب، الاستقلالي نور الدين مضيان، بوثيقة تضمّ ملاحظات بخصوص مقترح "حزب الميزان" لأجل تقنين زراعة واستغلال الكيف..  ـ الرسالة التي تتطرق أيضا إلى طريقة تدبير نفس التنظيم السياسي للنقاش العمومي المثير للجدل.

وفيما يلي نص الرسالة التي عممها على الإعلام الحقوقي شكيب الخياري بصفته منسقا وطنيا للاتلاف المذكور..

إلى السيد رئيس فريق الوحدة و التعادلية بمجلس النواب

الموضوع: ملاحظات الائتلاف بخصوص مقتركم لتقنين زراعة و استغلال الكيف

تحية تقدير و احترام

ما من شك أن مبادرة حزبكم المتمثلة في طرح مقترح قانون بالغرفة الأولى للبرلمان من أجل تقنين الكيف لأغراض طبية و صناعية، كأول مبادرة من نوعها، قد لاقت استحسانا من طرف المدافعين عن تقنين زراعة هذه النبتة و استغلالها، ليس فقط على المستوى الوطني بل كذلك حتى على المستوى الدولي، و التي سبقتها مجموعة من اللقاءات التواصلية التي عقدتموها مع ساكنة مناطق زراعة الكيف قبل و بعد الإعداد لهذا المقترح ، و من ضمنها اللقاء الأخير الذي انعقد بجماعة زومي و ساهم في تأطيره ممثلا عن الائتلاف الأستاذ لحبيب حاجي.

لقد كان مهما بالنسبة لنا، أن يمر النقاش الوطني بمراحل أساسية و ضرورية، قبل الوصول إلى مرحلة إقرار نص قانوني، لأن هذا الأخير ليس هدفا في حد ذاته لسياسية التقنين، بل مجرد وسيلة من ضمن وسائل أخرى لتحقيق الهدف الرئيسي الذي هو المساهمة في تحقيق التنمية البديلة لساكنة مناطق الكيف، و لأجل ذلك فقد كنا نأمل قبل المرور بهذه السرعة المفرطة إلى تقنين الكيف، أن تعقد العديد من الندوات العلمية بين المتخصصين في المجالات القانونية و الطبية والصيدلية و الاقتصادية بانفتاح على مختلف التجارب الدولية الناجحة في المجال، و كذا اللقاءات التحسيسية في أوساط مزارعي الكيف في جميع الجماعات المعنية، لفهم احتياجات هذه الفئة و للترويج في صفوفها للمشروع بدل الاقتصار على مجموعة محدودة للغاية لربما أن جلها لم يستوعب ما طرح عليه، كما أنه من الضروري إقحام مختلف مؤسسات الدولة المعنية للإدلاء بدلوها في الموضوع إن لم نقل لتحمل مسؤوليتها، هذا إذا أردنا أن نتحدث عن نقاش وطني حقيقي.

كما أن أملنا كان كبيرا في أن تتفق الأحزاب السياسية أو على الأقل تلك الممثلة في البرلمان، على صيغة متوافق بشأنها بخصوص تقنين الكيف و استعمالاته، بالنظر لكون الموضوع لا يحتمل الدخول به إلى حلبة الصراع الحزبي أو التسابق حوله لنيل موقع سياسي ما، فنحن بصدد التعامل مع ملف شائك للغاية و أكبر من أن يتم حله بمجرد صدور نصوص قانونية ، حيث تتداخل فيه معيقات اجتماعية و اقتصادية و ثقافية و بيئية و جغرافية، إلى جانب الإكراهات الأمنية المرتبطة بمحاربة شبكات الاتجار غير المشروع بالمخدرات ، ذات الامتدادات الدولية، و التي تفرضها أكثر من أي وقت مضى طبيعة التحول الذي شهده مؤخرا الاتجار غير المشروع بالمخدرات في اتجاه دعم شبكات إجرامية على الصعيد الدولي، وفق ما أوردته تقارير صادرة عن هيئة الأمم المتحدة.

و في إطار التفاعل مع مبادرتكم التشريعية، و التي نثمنها و نحييكم على أخذ زمام المبادرة لطرحها، نود أن نورد لكم من خلال مراسلتنا هذه مجموعة من الملاحظات بخصوصها، و التي نتمنى أن تكون قيمة و تسهم و لو بالقدر اليسير في تطوير مقترحكم، و فيما يلي نوردها لكم:

تعريف عشبة الكيف:

جاء في المادة 4 «تشمل عشبة الكيف ما يطلق عليه المزارعون المغاربة ألفاظ:"الحشيش" أو " الكيف" أو "الباكستانية" أو"الخردلة" أو"المكسيكانية" أو "لافوكا"».

و في إعتقادنا فقد كان من الأولى تعريف عشبة الكيف بشكل أدق بدل الاقتصار على تسمياتها الشائعة لدى ساكنة مناطق زراعة الكيف، و إن كان الحشيش هو مستخلص من الكيف و يسمى راتينج الكيف و ليس كيف، و لأجل ذلك فإننا نقترح تغييره بالتعريف الوارد بالاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 و الوارد في المادة 1 كالتالي: « (ب) يقصد بتعبير القنب الأطراف المزهرة أو المثمرة من نبتة القنب (و لا يشمل البذور، و الأوراق غير المصحوبة بأطراف) التي لم يستخرج الراتينج منها، أيا كانت تسميتها (ج) يقصد " بنبتة القنب" أي نبتة من جنس القنب».

استخراج المخدرات من عشبة الكيف:

جاء في الفقرة (أ) من المادة 11: « يمنع إنتاج المنتجات المشتقة من عشبة الكيف التي تستعمل كمخدر»، يبدون أن صاغة هذا المقترح كانوا يقصدون من ذلك منع استخلاص راتينج الكيف (الشيرا،الحشيش) المعد للاتجار غير المشروع، لكن الصيغة لم تكن موفقة لأن المنع يجب أن يطال استعمال المخدرات لغير الأغراض الطبية و العلمية، ذلك أن الكثير من العقاقير الطبية هي مخدرات مشروعة.

- جاء في الفقرة (ب) من المادة 11: « يمنع الاستهلاك من أجل التخدير الشخصي، في أي حال من الأحوال وتحت أي سبب من الأسباب»، و اعتبارا لما سبق فإن الحديث عن «التخدير» غير صائب لكونه يمكن أن يستعمل كعلاج كباقي العقاقير الطبية الموجود اليوم في الصيدليات، كما أن هذا الاستهلاك الطبي هو استهلاك شخصي، لذا كان من الأنسب استخدام عبارة « الاستعمال الترفيهي».

بيع محصول الكيف من طرف الفلاحين:

جاء في المادة 13 ما يلي: « يجب أن يتضمن طلب الترخيص جمع المعلومات الضرورية المتعلقة بالمساحة المراد زرعها و مقدار الإنتاج المتوقع و الجهة المتعاقد معها من أجل البيع لها» ما يعني إمكانية بيع الفلاح لمحصوله أو جزء منه للأفراد القانونيين بترخيص من الوكالة، و هو ما لا يمكن أن يتم على اعتبار مناقضته بشكل صريح لمضامين الاتفاقية الأممية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 و التي تنص وفق المادة 28 و الفقرة (د) من المادة 23 على أن زراع الكيف ملزمون بتسليم محصولهم «بكامله للجهاز الحكومي و يشتري الجهاز الحكومي هذا المحصول و يتسلمه ماديا في أقرب وقت ممكن على ألا يتجاوز أربعة أشهر من نهاية الحصاد»، و من ثم فلا مجال لأن يكون أحد مشتريا لمحصول الكيف من المزارعين من غير الوكالة الحكومية، و إلا اعتبر ذلك مخالفة صريحة لمضمون الاتفاقية الدولية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961.

إعادة تأهيل المدمنين:

نص مقترح القانون في الفقرة 3 من المادة 13 على وجوب « أن يسدد الفلاحون المزارعون مبلغا ماليا يقدر بنسبة 2\100 من الإنتاج العام السنوي لدعم صندوق البرنامج الوطني للوقاية والعلاج من الإدمان وإعادة تأهيل المدمنين» و في الفقرة 2 من المادة 24 على أنه «يجب على الشركات ومقاولات المختبرات الطبية المرخص لها بصناعة عشبة الكيف أن تدفع نسبة 5/ 100 من الدخل على الأرباح لدعم صندوق البرنامج الوطني للوقاية والعلاج من الإدمان وإعادة تأهيل المدمنين».

إن هذه الإجراءات الواردة بخصوص محاربة الإدمان لا مكان لها في قانون تقنين الكيف لأغراض طبية و صناعية لأن فلسفته الأساسية حماية الصحة العامة و ليس المس بها، و لا يمكن التعامل معه بذات المقاربة التي يمكن التعامل بها مع نوادي القمار أو المعامل الملوثة للبيئة أو شركات التبغ و أمثالها، عبر فرض رسوم من أجل تقليص و معالجة نتائجها السلبية على البيئة و الصحة العامة، و لربما كان مقبولا أن يكون ذلك لو كنا نتحدث عن الاستعمال الترفيهي للكيف. و على اعتبار أن المشروع يهدف إلى دعم خلق اقتصاد بديل مبني على الكيف فيمكن فرض رسوم على الشركات المشار إليها في المادة 24 من أجل دعم الفلاحين بهدف مساعدتهم على توطين الاقتصاد الجديد.

الإحالة على قوانين تنظيمية:

يحيل مشروع القانون على سبع نصوص تنظيمية، ما يعني أنه في حال المصادقة عليه سيبقى معلقا لغاية صدور تلك النصوص، في الوقت الذي كان يمكن فيه إصدار مشروع يتضمن كافة التفاصيل لتسهيل تنزيله، بدل تشتيت النصوص على وثائق عدة.

تفاصيل ضرورية غائبة:

هذا المشروع لم يتطرق لنقط هامة نذكر منها: عمليات الاستيراد و التصدير؛ وتنظيم عملية منح التراخيص لاستعمال الكيف في العلاج و ما يتعلق بشكله، سواء كدواء أم كعشبة مجففة، حيث يستلزم الترخيص باستعمال الكيف المجفف شروطا تحدد كيفية الحيازة و عدد الجرعات على سبيل المثال؛ وشروط متعلقة بالتخزين و النقل بالنسبة للكيف في حالته الخام، خاصة ما يرتبط بالشروط الأمنية الدنيا، وكيفية التعامل مع نظام التقديرات الذي تفرضه الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات التابعة لهيئة الأمم المتحدة.

وختاما، نرجو السيد الرئيس، أن نكون قد أسهمنا و إياكم في إغناء النقاش المفتوح حول تقنين زراعة الكيف و استعمالاته، داعين إياكم إلى الاستمرار في بذل كل الجهود لحل مشكلة زراعة و استغلال الكيف ببلادنا، و سنبقى دوما مستعدين لتقديم ملاحظاتنا و تصوراتنا في تفاعل إيجابي مع خطواتكم.

وتفضلوا السيد الرئيس بقبول أسمى عبارات التقدير و الاحترام.

حزب "الجرار" يقترح قانونا لإصدار عفوٍ عامٍّ على جميع مزارعي الكيف بالمغرب

متابعة ـ تاونات نيوز ـ في أعقابٍ مشاوراتٍ ولقاءاتٍ نظمهَا على مدَى السنوات الأخيرة، لبحثِ سبلِ تقنين زراعة القنب الهندِي، وحلِّ ملفات عالقة لعشرات الآلاف من المزارعِين الفارِّين بسبب مذكرات بحث، في صورةٍ أثارتْ عدَّة انتقاداتٍ حقوقيَّة، تقدمَ فريقُ حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين بمقترحَيْ قانون؛ يصبُو أولهُمَا إلى إصدارِ البرلمان عفوًا عامًّا على المزارعِين، فيمَا يدفعُ الثانِي نحوَ التقنين، ووضعِ حدٍّ للمزاجيَّة التي تديرُ بها الدولَة الملفَّ الشائك.

رئيسُ فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارِين، حكيم بنشماش، أوضحَ في لقاءٍ مع ممثلي الصحافة، بمجلس المستشارين، صباح اليوم، أنَّ المأساة التي يكابدهَا نحو 48 ألف مزارع للقنب الهندي بمنطقة الرِّيف، باتتْ غير قابلة للتحمل، لما يشوبها منْ ممارسات يمكنُ أنْ تدرج ضمن الانتهاكاتٍ الجسيمة لحقوق الإنسان، على اعتبار أن هناك مداهماتٍ عشوائيَّة للبيوت، ومنْ الملاحقِين من قالَ إنَّه يعاشرُ زوجته في الغابَة خوفًا منْ أنْ يلقَى عليه القبض، فيمَا لا تزالُ الدولة مترددَة، دون حسمٍ في السماح بزراعة الكيف من عدمه، لأنَّهُ وإنْ كان ينبتُ على مرأى من أعينها ثمَّة منْ يلقَى عليه القبضُ بسببه، في صورة تبينُ عنْ مفارقة".

مقترحُ قانون شمل جميع مزارعي "القنب الهندي" بالعفو العام"؛ الذِي يشكلُ بادرةٍ دئبَ على اللجوء إليها في المراحل التي تلِي الحروب الأهليَّة ومراحل الانتقال السياسي، تكتنفهَا حساسيَّةٌ كبرَى حسب المتحدث، الذِي رأى أنَّ حزب الاستقلال بدوره صارَ يسيرُ في اتجاهٍ مماثل، وقدْ رأى جدوى في أخذ القرار عبر البرلمانن بعدمَا كانَ قدْ نادَى بعفوٍ عامٍّ يصدرُهُ الملكُ محمدٌ السادس.

ويشملُ مقترحُ القانون الذِي تقدمَ به فريق "الجرار"، بشكلٍ رسمِيٍّ، قبل أسبوع اثنينِ وعشرين فصْلًا، بالعفو يصدرُ كل شخص طبيعي توبع أو اعتقل أو حوكم بمقتضى نصوص ظهير 21 ماي 1974 التي تجرّم إنتاج وزراعة الكيف بالمغرب، أيْ كلَّ من صدر في حقهم حكم حضوري ابتدائي أو نهائي بالحبس, بسبب جنحة زراعة الكيف ولازالوا يقضون عقوبتهم بإحدى سجون المملكة المغربية .

المقترحُ يتضمنُ عفوًا عن كلِّ من صدر في حقهم حكم غيابي ابتدائي أو نهائي بسبب جنحة زراعة الكيف سواء كان المحكوم عليهم موجودين بالمغرب أو خارج المغرب . زيادةً على كل المعتقلين بتهمة جنحة زراعة الكيف والذين لازالوا قيد الاعتقال لاحتياطي أو قيد التحقيق، وكذَا المتابعين بسبب جنحة زراعة الكيف الصادرة في حقهم مذكرات بحث على المستوى الوطني أو الدولي ، والفارين المتابعين بتهمة جنحة زراعة الكيف .

الطريقُ أمام مقترحُ القانون الذي تقدمَ به فريقُ "الجرار" لا يبدُو سالكًا، بالنظر إلى ما قدْ يلقاهُ من مقاومةٍ، منْ لدن من يقرءون بين طياته مآرب انتخابيَّة، وهُوَ ما يفندهُ بنشماش "المسألة إنسانيَّة أكثرُ منها سعي إلى تحقيق أهداف انتخابيَّة، وإنْ كانَ منْ حقِّ أيِّ حزب أنْ يشتغل لتحقيق ما يخدمُ حضوره، علمًا أننَا نمثلُ أصلًا القوة الانتخابيَّة الأولَى في المنطقة". فيمَا لمْ يصدر موقفٌ صريح عنْ فريق العدالة والتنمية، بقدر ما بانَ خلطهُ لكثيرٍ من الأوراق في الملف، عقب اليوم الدراسي الذِي نظمهُ الحزبُ قبل أشهر.

وصلةً بإشكال الالتزاماتِ المغربيَّة على المستوَى الدولِي، وعمَّا إذَا كانَ المغربُ يمسُّ عبر العفو والتقنين بمَا سبقَ أنْ التزم به، أوضحَ بنشماشْ أنَّهُ ليسَ هناكَ مايمسُّ بالتزامات المغرب في حالة الأخذ بقانون العفو العام، طالما أن الغاية من المبادرة هي متابعة المغرب جهوده في مكافحة إنتاج وتهريب واستهلاك المخدرات، وكذَا تطوير الرقابة وتوسيع التدابير الوقائية بغرض خفض الطلب في أفق القضاء عليها ؛طبقا لبروتوكول جنيف الصادر بتاريخ 29 مارس 1972 الذي جاء ليكمل ويعدل اتفاقية 1961، والتي دخلت حيز التنفيذ بتاريخ 8 غشت 1975".










ـ  

تصعيد نضالي للبيجيدي بجماعة مولاي عبد الكريم ضد إقصاء مفضوح من عملية فك العزلة

محمد الصوفي ـ تاونات نيوز ـ في خطوة تصعيدية قرر المكتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بجماعة مولاي عبد الكريم التابعة لدائرة قرية با محمد خوض برنامج نضالي مكثف وقوي ضد ماسمي بالإقصاء المفضوح للدائرتين 2 و 3 من الاستفادة من أوراش فك العزلة التي باشرتها نقابة التعاون سابقا بتراب الجماعة .

وقد حمل البيان الصادر بتاريخ 8 ماي 2014 مسؤولية هذا الإقصاء المكشوف لكل من رئيس الجماعة القروية لمولاي عبد الكريم  وكذا السيد رئيس دائرة القرية  بسبب التملص من فحوى اتفاق سابق في الموضوع يقضي باستفادة دواوير اولاد الطيب الشواوطة الشرقية اولا بن الصغير من عملية فك العزلة بواسطة آليات نقابة التعاون، والانحياز في مقابل ذلك لفئة ضيقة غير متفق عليها سلفا على حساب مصلحة عامة.

وهكذا، ودفاعا عن مصالح المحرومين فقد قرر المكتب مايلي:

-         خوض وقفة احتجاجية إنذارية يوم الجمعة 16 ماي 2014 أمام مقر دائرة القرية.

-         خوض اعتصام إنذاري يومي 21 و 22 ماي 2014 لأعضاء المكتب رفقة بعض أعضاء الحزب أمام مقر دائرة القرية.

-         خوض اعتصام ثان أيام 28 و 29 و 30 ماي 2014

البيان أكد في الأخير عزم الهيأة السياسية على رفع النضال إلى مواقع أخرى في حال عدم تلبية الطلب المشروع بفك العزلة عاجلا عن هاتين الدائرتين .

وفي موضوع ذي صلة، تجدر الإشارة إلى أن نفس الأمر وقع لدواوير من جماعة بوشابل، حيث سبق  لبعض المحتجين من ممثلي دوار اكوالل أن باشروا حوارا بمعية مسؤولين محليين من حزب العدالة والتنمية بمقر عمالة تاونات بتاريخ 8/11/2012  مع عدة أطراف رسمية حول مطالب هذا الدوار والمتمثلة أساسا في شق مسلك طرقي بواسطة الوحدة الخامسة للآليات وذلك ما التزمت به العمالة وكلفت السيد رئيس دائرة قرية با محمد به .

ونظرا لعدم وفاء الجهات المسؤولة بما اتفق عليه تم بتاريخ 15/5/2013 عقد لقاء آخر مع السيد رئيس دائرة القرية أسفر عن وعد من هذا الأخير باستدعاء الوحدة الخامسة للآليات مرة أخرى شريطة توفر صلح بين الجهات المتنازعة، وذلك ما تم بالفعل بمكتب السيد رئيس جماعة بوشابل خلال شهر شتنبر 2013 حيث تصالحت الأطراف المتنازعة وتم إخبار السيد قائد قيادة اشراكة اسجع به.

ونظرا لعدم اتخاذ أي إجراء أو أدنى تحرك فقد تمت إعادة طرح الموضوع على السيد الكاتب للعمالة في لقائه المفتوح الذي عقده بمقر دائرة القرية بتاريخ 27 نونبر 2013 . . .

ولحد الآن يبقى الإهمال سيد الموقف.

محمد الصوفي

جمعية الوحدة للأشخاص المعاقين بقرية با محمد تستنكر الإقصاء

متابعة ـ تاونات نيوز ـ توصل بريد تاونات ببيان حقيقة ومراسلتين لكل من السيد عامل إقليم تاونات وباشا قرية با محمد وقعهما رئيس جمعية الوحدة للأشخاص المعاقين ببلدية قرية با محمـــــد يستعرض فيهما جملة من الخروقات التي شابت عملية "تنصيب الطاقم الإداري والمالي إضافة إلى الحراس والمروضات و المكلفين بالنظافة الذين سيشرفون على تسيير المؤسسة التي أحدثت راهنا والتي ستعنى بالمساعدة الاجتماعية والطبية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة"  كما وصف البيان المنهجية المعتمدة في ترسيم الطاقم الإداري بـ "الزبونية وانعدام الشفافية" و "تحكمت فيها عقلية انتخابية محضة". رئيس الجمعية استنكر الإقصاء "المقصود" وراسل كل الجهات لإيصال "مظلوميته" وفيما يلي رسالة رئيس جمعية الوحدة للأشخاص المعاقين إلى السيد عامل غقليم تاونات:

بسم الله الرحمان الرحيم
قرية با محمد في: 12 مايو 2014

من: رئيس جمعية الوحدة للأشخاص المعاقين
بلدية قرية با محمـــــد
إقليم تاونات
إلى: السيد المحترم عامل  صاحب الجلالة على إقليم تاونات
على يد السيد باشا قرية با محمد                         
الموضوع: رسالة استنكار
سلام تام بوجود مولانا الإمام دام له النصر والتأييد
وبعد،
يؤسفنا السيد المحترم عامل  صاحب الجلالة على إقليم تاونات  أن نخبر سيادتكم عن امتعاضنا واستنكارنا للخطوة التي أقدم عليها نائب رئيس المجلس البلدي وبعض الأعضاء المقربين إليه بحيث تم إقصاؤنا من اللقاء التواصلي الذي انعقد بمقر المجلس البلدي عشية يوم الأحد 11 مايو 2014 حول قضايا واهتمامات ذوي الاحتياجات الخاصة، ونحيطكم علما أن جمعيتنا فاعلة في الميدان منذ 14 سنة. كما جاء إلى علمنا قيام نفس الشخص بتنظيم مباراة  صورية غير معلنة للعموم ولم يتم إشعار جمعيتنا بأية خطوة ولو استشارية. وأن جمعية محسوبة على الأغلبية التي تسير الشأن البلدي المحلي والتي تعمل في إطار ما هو تنموي و لا تمت بأية صلة لا من قريب ولا من بعيد بقضايا الشخص المعاق و همومه، تم اعتبارها صاحبة مشروع مركز رعاية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة و أعطيت لها صلاحيات توظيف عدد من المستفيدين لهم صلة وقرابة ببعض أعضاء المجلس البلدي، من مروضين طبيين و مرشدات اجتماعيات و منظفين و حراس و مسؤول مالي بأشكال مشبوهة ، ووفق مباراة صورية، وستكون جمعية الوحدة للأشخاص المعاقين مقصاة بشكل ممنهج ومخطط له وخارج هذا المشروع الذي يدخل في صلب اهتماماتها، و من التواجد بالمركز أو العمل فيه، ضاربين عرض الحائط مبدأ الحكامة والشفافية التي ما فتئ ينادي بها صاحب الجلالة نصره الله في خطاباته السامية.                                                                                                          
لذا نطالب سيادتكم التدخل العاجل والفوري ومباشرة التحقيق في هذه الخروقات السالفة الذكر، التي حرمت  عددا من المعطلين والكفاءات التي تستحق شغل تلك المناصب. كما نخبر سيادتكم أن جمعيتنا تتدارس كل الأشكال القانونية والنضالية للتصدي لهذا النوع من العبث والاستخفاف بالمعاق وكافة حقوقه الدستورية خاصة وبالساكنة عامة                                                                     
وفي انتظار جوابكم تقبلوا السيد الباشا فائق التقدير و الاحترام.
و الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام .

ملحوظة: أرسل نظير من هذه المراسلة إلى:
- السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم.
- وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية.
- وزارة الداخلية.


الصورة من زيارة سابقة لعامل إقليم تاونات لمأوى الأطفال المعاقين

فناسة باب الحيط جماعة يلفها الصمت والتهميش

حاتم الوردي ـ تاونات نيوز ـ فناسة باب الحيط  جماعة قروية بإقليم تاونات، كان لها حضور ودور عبر مراحل التاريخ الوطني، اليوم صار يلفها الصمت والتهميش، وتعاني عدة مشاكل اجتماعية وثقافية وبنيات تحتية منعدمة، ومشاريع في خبر كان، وسوء تسيير رغم العرائض التي رفعت إلى من يهمهم الأمر.
سوء التدبير يستنزف الميزانية:
سوء التسيير وتبذير المال العام من سمات المجالس الجماعية المتعاقبة على فناسة باب الحيط، ميزانيات ضخمة صرفت، لكن في لا شيء،فالجماعة مازالت كما هي تعاني خصاصا في كل المرافق والبنيات التحتية، والمتأمل في جداول أعمال الدورات سيجدها لا تلامس المشاكل الحقيقية، فيعتقد المرء أن الجماعة لا تعاني من أي مشكل.
فبعد ان اسبشر الساكنة بانتخاب رئيس جديد  لا تزال دار لقمان على حالها .إن هذا الامر يتنافى مع القانون المنظم للجماعات، والذي ينص على أن المجلس مطالب بالحفاظ على ممتلكات الجماعة وتنمية مواردها الإقتصادية  لتكون أكثر مردودية ونفعا لمصلحة المواطن ، وترشيدا لصرف موارد الجماعة في مختلف المجالات :سكن ، صحة ، تعليم ، خدمات ،….. وإحداث مشاريع استثمار للمساهمة في تحسين مستوى معيشة السكان والرفع من المستوى الإقتصادي للجماعة ، وكذلك النهوض بالشأن الثقافي والتربوي لترسيخ القيم الأخلاقية والتربوية الكفيلة بتنمية الوعي لدى السكان . وهذا ما نراه مغيبا في  هده الجماعة ويتجلى هذا في:
1-    الاستغلال الغير معقول والغير مبرر لجميع سيارات الخدمة لأغراض خارجة عن المنفعة العامة وعلى حساب المواطن طبعا

2-    جل مصالح الادارة معطلة بسبب التغيبات الغير مبررة لبعض الموظفين وبشكل مبالغ فيه .
3-    الغياب المستمر لبعض الموظفين بل هناك من يمتهن عملا حرا مع الاحتفاظ باجره كموظف وهدا مالا يقبله العقل ولا القانون .
4-    عدم قبول بعض المقترحات التي تصب في خانة المصلحة العامة .
وامام هده الصورة السيئة التي تعرفها جماعة فناسة باب الحيط والتي لا تعكس تطلعات ومتمنيات الناخبين الذين أوصلوا المسيرين للشأن المحلي  الى ما هم عليه نطالب الجهات الوصية القيام بالمتعين وافتحاص ما تمت الاشارة اليه والضغط على مسؤولي الشأن المحلي قصد الامتثال للقانون وجعل المصلحة العليا فوق كل اعتبار بعيدا عن المزايدات والخلفيات التي تضر بالمواطن الدي لا مصلحة له في هدا .






علموا أبناءكم السباحة والرماية وركوب الطائرات ـ عناق بين الوزيرة سمية بنخلدون وضابط بسلاح الجو يثير دهشة رئيس الحكومة والوفد المرافق له

عبد الغني بلوط ـ تاونات نيوز ـ أثار وجود الشاب ياسر الإدريسي البوزيدي ضابط طيار في القوات المسلحة الملكية (سلاح جو) وهو يقدم شروحات حول طائرته الحربية التي يقودها (أثار) الكثير من الاهتمام في افتتاح المعرض الدولي للطيران بمراكش .
ولم يكن الشاب ياسر سوى ابن سمية بنخلدون الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي، والمنتمية إلى العدالة والتنمية الإسلامي. وقال مصدر مطلع إن الوفد الرسمي، الذي كان يرأسه رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران وضم عددا من كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين، سلم أفراده على الضابط بشكل عاد بمن فيهم الوزيرة التي كانت تعلم بوجوده في المعرض لكنها فوجئت به في طريق الوفد . وأكد المصدر أن هذه الأخيرة غلبتها عاطفة الأمومة وعادت بعد أن تقدم الوفد خطوات في طريقه، لتعانق ابنها بحرارة كبيرة وسط اندهاش الجميع الذين لم يستوعبوا الموقف بمن فيهم ابن كيران قبل أن تخبرهم أنه ابنها. ولم تقدر الوزيرة على كتمان فرحتها الكبيرة جدا بلقاء ابنها في مناسبة رسمية هامة، حيث طلب منها أخذ صورة تذكارية


المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية