التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاوناتيون يصنعون الحدث مجتمع مدني

صوت المهمشين

تاونات ـ مجرم خطير في قبضة العدالة

الطيب الشارف ـ تاونات نيوز ـ اعتقلت مصالح الأمن بفاس يوم الثلاثاء 25 يوينو2013 حوالي الساعة العاشرة صباحا مجرم مسجل خطر،سبق للمصالح الأمنية بتاونات  أن  حررت في حقه مذكرة بحث وإحضار،المجرم  قام يوم الأحد 16 يونيو2013  حوالي الساعة  الحادية عشر ليلا بإضرام النار في القاصر-ر.ص-  مستوى السابعة إعدادي،بإعدادية علال الفاسي ، بصب مادة الديليو على جسد الهالك أمام ومرأى صديقيه، وأشعل النار في جسد رضى  دون رحمة أو تردد، ولم تنفع  الإسعافات الاولية ولا العلاجات المقدمة لرضى في إرجاع بسمته التي فقدها،بل لم  تنفع إقامته بالمركب الاستشفائي بفاس أن يبقى له  أمل في الحياة،ليلفظ أنفاسه الأخيرة يوم السبت 22 يوينو2013.

منطقة أسطار  أو الرميلة،والمسماة  في عرف العارفين بخبايا الأمور  بطكساس  تاونات،تحتاج الى مقاربة اجتماعية اقتصادية خاصة،حيث أن اغلب  الساكنة يشتكون كل مظاهر الانحراف التي يمكن ان تخطر على بال إنسان.

إلقاء القبض على المشتبه فيه في إضرام النار بأحد الشبان بتاونات والتسبب في وفاته

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ في ظرف اقل من أربعة وعشرين ساعة على دفن جثة الشاب(رضى.د) الذي سبق آن تم إضرام النار في جسده بعدما تم صب عليه مادة (الديليو) يوم الأحد 16يونيو الجاري،والتي أصيب من خلالها بحروق صنفت من الدرجة الثانية،نقل على إثرها إلى المستشفى الجامعي بفاس ثم بعد دلك إلى مستشفى بن رشد بمدينة الدار البيضاء ،إلا أن الحروق التي أصيب بها عجلت بوفاته بعد زوال يوم الأحد 23  يونيو الجاري ،ليوارى التراب بعد زوال يوم الاثنين 24 يونيو بمقبرة حي موطن عائلته بمدينة تاونات بعد نقلها من مدينة الدار البيضاء.

مصالح الأمن الوطني بمدينة تاونات وفور وقوع الجريمة الشنعاء فتحت تحقيقا في الموضوع ،أوقفت من خلاله وفي نفس يوم الجريمة قاصرين وبعد الاستماع إليهم أطلق سراحهما ،ووضعا تحت المراقبة القضائية،فيما المشتبه فيه الرئيسي اختفى ،ليتم تحرير برقية بحث في حقه.

الأمر الذي تمكنت من خلاله مصالح الأمن الوطني بفاس،فبينما كان المشتبه فيه يهم صباح اليوم الثلاثاء 25يونيو ،يهم بالسفر الى وجهة مجهولة من محطة المسافرين (بوجلود)بمدينة فاس ،حتى وجد نفسه محاصرا بأفراد الأمن الوطني الدين تمكنوا من اعتقاله ونقله إلى مقر الأمن الوطني بالمدينة،لتربط الاتصال على الفور بنظيرتها بمدينة تاونات، أفراد ضابطة الشرطة القضائية للأمن بتاونات انتقلت إلى مدينة تاونات بحيث تسلمت المشتبه فيه ونقلته إلى مدينة تاونات للاستماع إليه في محضر رسمي تحت إشراف النيابة العامة حول المنسوب إليه وتقديمه امام العدالة لتقول كلمتها في القضية

من يحمي تاونات نيوز من قراصنة المواضيع

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ لقد أصبحت جريدة تاونات نيوز الإلكترونية الغراء، أصبحت (المنجد والمنقذ والمصدر) بالنسبة لبعض من يدعي الانتساب لجسم بالإعلاميين ...هكذا بسهولة... فعندما يكتشف أن مذكرته الشخصية،أصبحت فارغة من أي معلومة أو موضوع يراه بالغ الأهمية ، يذهب ببساطة إلى موقع جريدتنا الإلكترونية، لكي يقطف أو يسرق ما لذ وطاب من عصارة فكر هيئة تحريرها بلا أمانة ولا أُصول مهنية ...ومعروف للجميع أن البريد الالكتروني للكاتب موجود في ذيل المقال دائماً فالمهنية هنا تقتضي الاتصال بالكاتب وأخذ الموافقة منه.. أو إضافة اسمه أو اسم الجريدة  مصدر الخبر ،على مقالته وهذا اضعف الإيمان.

لدا  يجب أن تكون هناك طريقة ما لحماية هده المقالات من قراصنتها ..خصوصاً أن القارئ يطالع و يثق أكثر بالصحافة الورقية لعدم وصول الشبكة العالمية(الإنترنت) إلى متناول الجميع كالصحف الورقية...ففكروا يا كتّاب الصحافة الإلكترونية بطريقة تحمي رؤوسكم من السرقة والقرصنة....

حصل هدا أكثر من مرة أن نشرت صحف ورقية والكترونية مقالات  دون أن يكون لصاحبها أي علم  بذلك أو أعطى موافقته على دلك...و يفاجأ دائما  بما يُنشر لأنه لم يرسل إلى تلك الصحف وينزعج في بعض الأحيان لأن هناك صحفاً يتحفظ على النشر بها لسبب أو آخر ، بل الأكثر من دلك أن بعض الصحف تنشر مقالات مقرصنة و تحمل توقيعا بأسماء مجهولة أو مستعارة ، علما ان أصحاب تلك المقالات الحقيقيين وطاقم تحرير الجريدة يكونون قد ضحوا بوقتهم ومالهم و.و.و. من اجل الحصول على تلك المعلومة ، ليأتي القراصنة في الأخير ويستولوا على حق ليس من حقهم  .،هدفهم هو الظهور أمام الآخرين والمسؤولين على أنهم أصحاب السبق والدقة ،لكن الواقع الحقيقي قد اتضح للقراء بالتفصيل.

 

ملحوظة: اتصل موقع "خبيرة . كوم" والتمس منا بأدب ومهنية عالية ربط شبكتهم العالمية بموقع تاونات نيوز على أساس نقل أخبار تاونات بموقعهم دون تعديل أو تحوير ومنحتهم إدارة الموقع الموافقة وهذه هي أصول العمل الصحافي الشريف والنزيه وليس قرصنة الخبر وتعديل ست او سبع مرادفات ونسبه إلى لص قرصان دون كاتبه الأصلي وبه وجب الإعلام

 

ساكنة شارع أنوال بباشوية تاونات تنظم وقفة احتجاجية وهيئة حقوقية تدخل على الخط لمؤازرتهم

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ تمكن رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بتاونات بعد زوال اليوم الثلاثاء 11يونيو من إقناع  بضع العشرات من ساكنة مدخل شارع أنوال بباشوية تاونات، بفك الوقفة الاحتجاجية التي من خلالها تم قطع الشارع المعني في وجه  حركة مرور السيارات ،ودلك بعد أن توعد المسؤول الأمني  في حواره مع المحتجين بالتدخل لتلبية مطالبهم الآنية ،الوقفة التي تم تنظيمها  احتجاجا على الحالة المتردية التي أصبح عليها الشارع من أوله حتى نهايته،لكن ما أفاض الكأس ودفع بالساكنة إلى اتخاذ قرار تنظيم الوقفة الاحتجاجية ومن خلالها وقف حركة السير والجولان في وجه السيارات،هو تدفق مياه الصرف الصحي من بعض البالوعات بشكل فأضع ،مما خلق لهم متاعب جامة بسبب انتشار الروائح الكريهة وبروز حشرات لاسعة تسببت للعديد من ساكنة الشارع المذكور وخاصة الأطفال من بينهم ما دون السنة من عمرهم في أمراض جلدية (الحالة التي وقفت عليها الجريدة عن قرب)،هدا وقد صرح احد الشباب المستثمرين بالشارع المذكور قائلا(كما تلاحظون أنني استثمرت كل ما املك من مال من اجل خلق هدا المشروع المتمثل في مخبزة وبيع الحلويات،مند حوالي 15 يوما فقط ، لكني أصبحت الآن مضطرا لإغلاقها بسبب هاتين البالوعتين الموجودتين على بعد مترين من مدخل مخبزتي، التي تصدر منهم هده المياه النتنة والروائح الكريهة ،مما اثر بشكل خطير على المشروع وخاصة من الجانب الصحي).

للإشارة أن الساكنة المعنية صرحت للجريدة انه ورغم عدة شكايات وعرائض ولقاءات مع الجهات المعنية فان دلك لم يأتي بشيء، وكان آخرها صباح يوم حادي عشر يونيو2013، لكن وكالعادة دائما يتقلوا وعودا بحل المشكل وبدون جدوى.

فرع تاونات للهيئة المغربية لحقوق الإنسان وفور توصله بالخبر انتقل رئيسه إلى عين المكان،للوقوف عن قرب على الحالة،وقد أعلن باسم مكتب الفرع دعمه ومؤازرته لمطالب الساكنة ،كما أعلن عن التزام مكتب الفرع  بمتابعة القضية ،ساكنة الشارع من جهتها،قررت إن لم يستجاب لمطلبهم في الأقرب الآجال،سيتخذون قرارا بتصعيد احتجاجاتهم،والتي ستكون متواصلة ويومية.

يذكر ان موضوع شارع أنوال بباشوية تاونات،سبق للجريدة أن تناولته بالتفصيل ولأكثر من مرة  خلال هده السنة ،وخاصة خلال التساقطات المطرية التي عرفها الإقليم خلال الأشهر الماضية ،لكن وكما عاينته الجريدة بعد زوال اليوم ان حالة هدا الشارع وعلى طول أمتاره،لاتزداد الا سوءا،رغم انه يعرف كثافة سكانية مهمة ويربط وسط المدينة بالعديد من الأحياء الأخرى،وحتى ببعض الجماعات المجاورة لباشوية تاونات،والملفت للانتباه فان الشارع المذكور،يعد صلة وصل بين مركز المدينة ودوائر انتخابية ممثلوها هم ابرز مسيري المجالس المنتخبة بمدينة تاونات.

ساكنة دواوير جماعة الرتبة التابعة لدائرة غفساي تناشد عامل الإقليم الإلتفات إليها

إدريس اكشيكش ـ تاونات نيوز ـ وجهت ساكنة دواوير (سرغينة ــ  تزكارت ــ  افوزارــ  العدوة ــ ويسلان ــ اولاد بن كدر ) التابعة لجماعة الرتبة دائرة غفساي عريضة مطلبية  الى السيد عامل الاقليم  تحمل توقيع  400 شخص نساءا ورجالا وشيوخا   يلتمسون من خلالها تدخل العامل لفك العزلة عن منطقتهم  التي طالها التهميش والاقصاء  من كل اساليب التنمية القروية  حسب مضمون العريضة ، حيث ان الدووايير السابقة الذكر  والتي يفوق تعداد سكانها 3 الاف نسمة  حوالي ربع ساكنة الجماعة لا تتوفر على مسلك طرقي من شانه المساهمة في الولوج الى  الخدمات والمرافق الاجتماعية والاسواق الاسبوعية  اسوة بباقي مناطق الجماعة

كما ان المسلك الطرقي المستعمل حاليا  الذي شقه السكان بامكانياتهم الخاصة  والذي تسخر فيه وسائل نقل حاطة بالكرامة الانسانية ـ كالجرارـ  اصبح في وضعية  متردية تتطلب تدخلا  عاجلا لاصلاحه  

وعليه فان السكان عازمون على ايصال تظلمهم الى كل الجهات المعنية من اجل رفع هذا الحيف الذي طال امده دون ان يلوح في الافق ما من شانه ان يساهم في رفع الحيف عنهم   والتخفيف من معاناتهم  






جمعية اللواء الوردزاغ تنظم رحلة استكشافية لسد الوحدة

علي العسري ـ الوردزاغ ـ تاونات نيوز ـ تنفيذا لبرنامجها الاشعاعي السنوي، وبترخيص من وكالة الحوض المائي لسبو، نظمت جمعية اللواء الوردزاغ يوم الاحد 26 ماي 2013 رحلة استكشافية لمعلمة سد الوحدة، اكبر السدود المائية بالمغرب، وثاني أكبر سدود القارة السمراء بعد السد العالي بالجمهورية العربية المصرية؛ الرحلة التي استفاد منها 52 تلميذة وتلميذا من شتى المؤسسات التعليمية المحلية، وأطرها 10 أطر تربوية من مختلف الاسلاك التعليمية، عرفت نجاحا باهرا، اذ تميزت بالحفاوة التي حظي بها وفد الجمعية من طرف أطر وحراس هذه المعلمة الضخمة، كما عرفت القيام بجولة على مختلف مكوناتها مع شروح ضافية قدمها السيد محمد مبسوط أحد أطر المنشأة، الذي قدم لوفد الجمعية نبذة عن تاريخ السدود بالمغرب وعددها، مركزا على المعطيات سد الوحدة المقام على وادي ورغة، مبرزا أهميته، ودواعي انشائه، وطرق تسييره وتدبيره، واهم المشاكل التي تتهدده خاصة ما يتعلق بالتوحل وطرق مقاومته، دون ان تفوته تنوير التلاميذ والاطر المصاحبة بأهم الابتكارات التي عرف مجال تشييد السدود عالميا وطرق التحكم في تدبيرها وضبطها، وقد استفاد من الرحلة اسرة من مدينة وزان أتت خصيصا لمشاركة الجمعية في هذه الزيارة، وقد انتهت هذه الرحلة التي تعد الثامنة في عمر الجمعية المؤسسة قبل 18 سنة في جو من الانشراح والسعادة في صفوف التلاميذ الذين تمنوا تكرارها.



المسرح الشعبي بين النشأة والتطور بمنطقة تاونات

أيـــوب عـلاوي ـ الرباط - تاونات نيوز ـ لا ديباجة في وصف الحالة،  و ضدا على الإحالة.
تلك هي الحقيقة الضائعة التي توصلنا إليها بمشقة الأنفس، أي بعد بحث مطول في هذا المجال من التراث الثقافي، الذي  كاد يتلاشى مع تلاشي الأجيال التي كانت تمارس فن التمثيل، بالملكة  في بداية القرن التاسع عشر بمنطقة تاونات، وتحديدا ببوعادل.
ولحسن حظنا كباحثين في التراث الثقافي بذات المنطقة وجدنا بعض أفراد جوقة التمثيلية على قيد الحياة، فطلبنا منه أن يزودنا ببعض المعلومات عن هذا الفن الذي كان يدعى " أهايواه" حسب نفس المصدر الذي روي لنا كل ما بقي عالقا في ذهنه عن هذا الفن المغمور، الذي لم يكشف عن أسراره أي باحث في التراث المسرحي من قبل، وهذا يرجع إلى عاملين اثنين :
أولهما : قلة الباحثين الأكاديميين  في التراث المسرحي بالمنطقة،  حيث  كان يمارس  هذا الضرب من  التمثيل بشكل جماعي ومنظم،  الهدف منه هو خلق فرجة تعبيرية  لأبناء البلدة،  لكن للأسف أن هذا الفن ظل يفتقر إلى كثير من مقومات إثبات الوجود والتقدم باستثناء بعض العروض التي قدمها أفراد الفرقة على شكل جولات، ومنه يمكننا أن نصطلح عليه: "بالمسرح الشعبي المتنقل" الذي كانت أدواره غالبا ما تلعب في الهواء الطلق بسنوغرافية تقليدية .
ثانيا: التقصير بخصوص صيانة الموروث من لدن الجيل الأول أو المؤسس الذي ربما لم يبادر قط إلى نقل هذا التراث الثقافي الشعبي و ترجمته فيما بعد ـ أي بعد الاستقلال ـ لأن معظم العروض المسرحية  التي ذكرتها من قبل قدمت في ظل الاستعمار، حيث كان هامش الحرية شبه ضيق و نسبة الوعي بهذا التراث الإنساني الذي تراكم  عندنا بالمنطقة خلال الأزمنة التي خلت، كانت ترتبط بالأجواء الاحتفالية الموسمية و خاصة في تجسيد ما تزخر به المنطقة من:  تقاليد، وعادات، وتجارب، وخبرات، وفنون، وعلوم، وهو أيضا جزء أساسي من قوامه : الاجتماعي، والإنساني، والسياسي، والتاريخي، والخلقي، وهذا ما يوثق علائقه بالأجيال الغابرة التي عملت على تكوينه وإغنائه و صيانته بغية إيصاله للأجيال اللاحقة التي يجب عليها أن تفهم قيمة هذه المادة التي وصلت إليها لكي تعمل جاهدة على تمحيصها و ترتيبها و تبويبها ثم ترجمتها في الواقع من دون منازع  إلى الأجيال التي  تأتي بعدها و ليس  العكس .
فالمادة الغنية التي حصلنا عليها من أحد أفراد فرقة " أهايواه " التي كانت تعمل بكل مكوناتها و بعفوية من أجل إنجاح العرض التمثيلي الهادف، الذي كان يهتم أنداك بالقضايا المحلية لا غير لأن نسبة الوعي عندهم  بالتمثيل كانت عادية، و هذا العرض في مجمله كان يقدم لفائدة الجمهور المتنوع والمتعدد من أبناء المنطقة خاصة، والذي كان بدوره ينتظر الفرجة بفارغ من الصبر  في زمان محدد لا يتجاوز ثلاث ساعات.
أما  فضاء العرض غير قار و يتعدد بتعدد المناطق التي تمر بها فرقة "أها يواه" التي هدفها الأول هو خلق الفرجة في كل أنحاء القبيلة، و هذا يعتبر بطبيعة الحال ضرب من أضرب المسرح بشكل عام،  و"المسرح الشعبي  المتنقل" على وجه  الخصوص  الذي أصبح في وقتنا الحالي يلعب فوق الركح  مع استعمال السينوغرافية المتوفرة لدى المخرج في القرن الواحد والعشرين الذي كان يدعى بوشعيب (رئيس الفرقة آنذاك) في البدايات الأولى لهذا الفن الذي عرف ميلاده بمنطقة "الزبير" ( منطقة توجد حاليا ببوعادل ـ تاونات ـ ) على يدي أفراد دخلوا عالم التمثيل من دون معلم  و لعبوا آدواراً مختلفة بإتقان و مهارة عالية،  كما ساهموا في تطوير هذا الفن و إثرائه،  و حافظوا عليه للأجيال القادمة لكي تتوارثه، و تقدمه هي الأخرى للأجيال في المستقبل لكي لا ينقطع الحبل  بين الأجيال، وتختلط الأمور و تتبعثر الأوراق في الظلام،  وندخل في متاهة يصعب علينا الخروج منها، وربما هذا حاصل عندنا الآن، فنحن في منطقة  تتوفر على مخزون ثقافي هائل يحتاج إلى فريق بحث متكامل لدراسة هذا الموروث دراسة أكاديمية جادة، كي تقدمه للباحثين في صورة حسنة  معرض جميل،  لكن  لا ندري أين هو مكمن الخلل؟
فالمنطقة توجد بها  طاقات بشرية شابة لا يستهان بإمكانيتها التي تشتغل بها داخل جمعيات المجتمع المدني التي تقتصر على أنشطة  من نمط واحد متجاهلة الأنشطة الأخرى، بمعنى أن هذه الجمعيات التطوعية تغلب تنمية مجال على حساب مجلات أخرى، وهذا لا يخدم مصلحة هاته المؤسسات التي كان من المفروض عليها أن تشتغل في إطار ما هو تنموي بشكل عام، ومتواز في  الآن نفسه  حتى لا يخلق الاضطراب لدى الفاعلين الجمعويين الذين يمارسون أنشطتهم  داخل هذه المنظمات غير الحكومية التي تحمل ضمن المنطوقات أو العبارات المكونة لاسمها مصطلح  ثقافة الذي يحيل بالدرجة الأولى إلى النبش والتنقيب في التراث الكائن  في المنطقة بشقيه الطبيعي  ( كل ما شيده الأجداد من معمار، كالمساجد، ودور العلم والأضرحة والزوايا، والقصور والمنازل والأسواق والمراكز الصحية والحمامات، والحرف اليدوية والصناعات التقليدية التي يتم صناعتها بالاعتماد على المواد الخام الموجودة في المنطقة: (الخزف والفخار والتطريز والنسيج والغزل....)  والثقافي: (المسرح و الفولكلور الشعبي عامة (حكايات، قصص، شعر، زجل، أساطير، نكت .....).
و للبحث في هذا الموروث الذي تزخر به المنطقة، من اجل إحيائه و حفظه من الضياع كي تستفيد منه الإنسانية جمعاء، قام  بعض الباحثين منهم من ينحدر من ذات المنطقة، والبعض الآخر ينتمي إلى مناطق مختلفة من أنحاء الوطن  بانشاء "عصبة وطنية للمحافظة على التراث"، التي تهدف إلى تأطير أكبر عدد من الشباب على المستوى السوسيوثقافي مع تمكينهم من اكتساب مهارة مشتركة للبحث و التنقيب في هذا التراث المنثور هنا و هنالك، لهذا الغرض بالذات تأسست هذه العصبة من أجل تجميع هذا الموروث وترتيتبه  وتقديمه للباحثين في صورة واضحة لا غبار عليها،  وهذا يتطلب تجميع القوى وتكثيف الجهود لإنجاح هذه البادرة التي نعتبرها مجرد بداية لتدارس هذا التراث المشتت في جميع المناطق الكائنة بالمغرب.
ولهذا فإن ما ألمحنا إليه من قبل هو مجرد مقدمات أو تمهيد للحفر في التاريخ الثقافي لكل منطقة على حدة، بغية الكشف عن العناصر المكونة للثقافة التي أصبحنا نشاهدها يوما بعد يوم تلاشى  بالمنطقة  بسبب الإهمال و التقصير .
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.





أب الطفلة (رجاء) المغتصبة بتاونات يؤكد صحة الواقعة ويطالب بدعمه في قضيته

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ سبق للجريدة ومعها العديد من المنابر الإعلامية المحلية والوطنية (ورقية والكترونية)أن تطرقت بالتفصيل خلال الأيام القليلة الماضية إلى موضوع محاولة اغتصاب الطفلة (رجاء)القاصر من دوار المحامدة جماعة بني وليد إقليم تاونات على يد احد أفراد عائلتها،والتي كانت الجريدة قد التقتها رفقة والدها يوم إحالتها على الطبيب الأخصائي بالمستشفى الإقليمي بتاونات وهما مرافقين بأفراد الدرك الملكي لإجراء بحث دقيق في الموضوع ومتابعة مستجداته عن قرب. وبعد الكشف عليها من طرف الطبيب الأخصائي تبين أنها لم تفقد بكارتها وانه لا يوجد عليها أية أثار اغتصاب حديثة العهد(الشيء التي تؤكده الطفلة هي بنفسها)،بحيث ان الطفلة تؤكد ان عملية محاولة الاغتصاب مر عليها عدة شهور.

المؤسف له ،انه ومن تداعيات الحدث الإجرامي هذا، أن سارع البعض نيابة عن (الله اعلم)  إلى نفيه واعتبار الأمر محاولة جهة ما افتعال هده القضية للركوب على مسيرة الدار البيضاء ليوم 05ماي الجاري التي نظمتها العديد من الفعاليات الوطنية ومعها ساكنة مدينة الدار البيضاء تضامنا مع الطفلة (إيمان) والمطالبة بالتصدي الى جرائم اغتصاب الأطفال.

والد الطفلة (رجاء) فور علمه (بخبر محاولة نفي وقائع القضية)سارع يوم الاثنين 13 ماي رفقة بعض الفاعلين الجمعويين بالمنطقة إلى الاتصال بهيئة تحرير الجريدة لشكرها على ما بدلته في متابعة قضية ابنته وتأكيده وقوعها،كما أردف أن هناك العديد من الجهات حاولت وتحاول وبكل الوسائل الضغط عليه من اجل طمس معالمها،والتنازل عن متابعة المتهم الذي لازال في حالة فرار، مقابل قدر مالي مع التعهد بتزويج الطفلة لمغتصبها،كما يتساءل والد الطفلة (رجاء) ان لم يكن للحدث وجود،يتساءل فلماذا تنقل أفراد الدرك حتى موطن المتهم لمحاولة توقيفه واعتقاله، ولمادا كل هده الاتصالات والإغراءات التي تعرض عليه،لكن في نفس الوقت يؤكد ويتعهد بالحفاظ على كرامة ابنته رغم كل ما سيكلفه دلك من ثمن ماديا ومعنويا ويطالب من كل الإطارات العاملة في مجال حقوق الطفل دعمه ومؤازرته في هده المحنة الأليمة ، هدا وقد علمنا أن فرع تاونات للهيئة المغربية لحقوق الانسان،قد دخل على الخط من اجل تبني ملف الطفلة .

يذكر انه رغم الحالة المادية المزرية لولي أمر الطفلة وعائلتها،ورغم ما كل ما عرض عليه من مال،فان السيد(م.ابوادرة) وضع شرف ابنته وكرامتها فوق كل اعتبار وقرر التضحية بكل ما يملكه من اجل طفلته التي تعاني الويلات جسديا ونفسيا بسبب ما وقع لها على يد ذئب في جلباب إنسان ،ودلك بسلكه لكل الطرق المعمول بها قانونا.

دوار سرغينة ـ جماعة الرتبة ـ غفساي ـ وفاة شابة عشرينية بصعقة كهربائية

متابعة ـ تاونات نيوز ـ توصل بريد تاونات نيوز بخبر وفاة شابة في العشرين من عمرها بدوار سرغينة التابع لجماعة الرتبة _غفساي_ يوم 08/05/2013، بسبب صعقة كهربائية ناتجة عن استخراج مياه من بئر بواسطة بومبا، بعد ما كانت تنظف ملابس البيت... لكن الأمر يبدو أكثر من تماس كهربائي؛ إذ أن المنطقة تعاني من عشوائية في توزيع الكهرباء بهذه المنطقة، والانقطاعات المتكررة طيلة هذه السنة الممطرة، بل إلى حد الآن  تعيش المنطقة  في ظلام، لذا نتساءل من المسؤول عما حدث ويحدث دوما؟ من يحمي المواطنين العزل بودكة؟ ويدافع عن حقوقهم وكرامتهم المداسة من ... ومن..؟

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية