التحديث الأخير :09:33:15 م

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير

تاوناتيون

عاجل :حفل تكريم الطفلة مريم أمجون هذا المساء بملحقة العمالة بتاونات

تاونات نيوز//أشرف كمية

علم موقع تاونات نيوز من مصدر مطلع أن عامل إقليم تاونات ،السيد صالح الدحا،قد أعطى أوامره من أجل تكريم الطفلة ،مريم أمجون، التي فازت بالجائزة الأولى ،في إطار المسابقة القرائية على مستوى العالم العربي "تحدي القراءة العربي" التي جرت أطوارها النهائية بعاصمة الإمارات العربية المتحدة ذبي.

وسينظم الحل هذا اليوم ،الثلاثاء 6/11/2018 ،بملحقة عمالة إقليم تاونات على الساعة 19:30 ،وسيترأس الحفل السيد العامل رفقة السادة رجال السلطةبالإقليم ومسؤولي القطاعات الحكومية بالإقليم ،ورؤساء المصالح وممثلي المجالس المنتخبة،بالإضافة لعدد كبير من الشخصيات الس
ياسية والجمعوية .



العسري يطالب بالكشف عن عتبة الدخل التي يستفيد بموجبها طلبة تاونات من المنحة

تاونات نيوز//متابعة

نقلا عن الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية ،فقددعا علي العسري، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إلى تمكين المحرومين من المنحة من تبريرات كتابية للاطمئنان بأنه لا أحد في وضع أفضل منهم قد استفاد، ثم لتمكينهم من اللجوء للقضاء للطعن في قرار حرمانهم “مادام أن الأمر يتعلق بقرار إداري يجب أن يكون معللا ويحق للمتضرر منه الطعن فيه.”

وقال العسري في تصريح للموقع إن إقليم تاونات تغلب عليه الهشاشة وجل أرباب الأسر إما مزارعون صغار أو أجراء أو موظفون بسطاء، لافتا إلى أن “جل الناجحين يتقدمون بطلب المنحة وتتوقف دراستهم عليها، وبالتالي يبقى كل سنة عدد من طلبة الإقليم بدون منحة رغم تواضع إمكانات أسرهم.”

و لم يفت العسري الإشارة إلى أن حصة تاونات من المنح السنوية المخصصة من طرف الوزارة تبقى دائما دون عدد الناجحين في الباكالوريا رغم أنها تعتبر من أكبر الحصص، داعيا في الوقت نفسه  إلى الكشف عن عتبة الدخل التي تخول للطلبة الاستفادة من المنحة.

الأستاذة وفائل التويول إحدى المرشحات والمرشحين لمنصب مدير التعليم بتاونات

تاونات نيوز//كيمية العياشي
علمت تاونات نيوز من مصادرها خبر ترشح الأستاذة وفاء التويول لمنصب مدير التعليم بتاونات ،كما سيشارك في المنافسة ستة أساتذة آخرون ،وهم :سعيد قرمان -محمد بلال -محمد الغوري -سيدي محمد شاكري - محمد بقي - علي اليخليفي.
وحسب الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين فاس-مكناس ،فإن المقابلة الإنتقائية مع المترشحات والمترشحين ستتم يوم الجمعة9 نونبر 2018 بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.

الأستاذة وفاء التويول ابنة جماعة الوردزاغ -إقليم تاونات،تشغل حاليا مسؤولة بقسم الإعلام بوزارة التربية الوطنية بالرباط.

مريم هذا الصباح !!

تاونات نيوز//عبد الله عزوزي

الثلاثاء 30 أكتوبر 2018، هو يوم لكل الفتيان و الفتيات، هو يوم لكل الآباء و الأمهات --الغير الغافلين طبعا بشكل من الأشكال--هو يوم لكل المغاربة، شعبا و "حكومة".

هو يوم مريم، و نعم الإسم المقتبس من عمق الروح و التاريخ و علاقة الأرض بالسماء، مريم أمجون التلميذة المغربية المتوجة بتاج بطلة القراءة في الوطن العربي الضائع بين النكسات و المنهوك بالخوف و خيبات الأمل. مريم هذه التي تصلح عنوانا للعديد من الأفلام الإجتماعية و الوثائقية و الكتب بعدد الكتب التي سبحت فيها و حلقت فوق روابيها...
مريم هذه ستغير طقس المملكة، و ستعيد تشكيل جغرافية تاونات، و ستعيد العز لأسرة التعليم، و سترجع المجادف للأسر الغارقة بين أمواج الحياة:

ستصبح المملكة، و لو على الأقل لبضعة أسابيع، قبلة لعناوين مشرقة تصلح ما أفسده الدهر فوق تراب هذا الوطن بفعل الساسة و السياسيين المسوسين و المسكونين بالوسواس الثابت الذي لا يتحرك و لا يخنس..سننسى الفانطوم و صدأ القطارات و غلاء المعيش و قبضة الأنياب المحتكرة بكل قرية و مدينة..!

أما تاونات، فلن تصبح طريق الموت و لا أودية مرجان و لا سلة أصوات انتخابية الشبيهة بلحم السقيطة المسنة العجفاء التي تقاوم الزمن.. ولا أرض الإنتخابات المدنسة التي تزيد من توطين التخلف و زرع اليأس و صناعة الموت...تاونات ستصبح ترابا و هواء يؤهل للألقاب الوطنية، بل الأممية، مريم ستصبح طريقا للعبور إلى تاونات، و تاونات ستصبح فستان عروس ترتديه مريم أو تتدثر!!

مريم أمجون، و لكونها فلذة كبد رجل تعليم، ستعيد لأسرة التعليم و هجها و بوصلتها، على مستويبن: في المستوى الأول ستأكد أن رجال التعليم كالأنبياء تماما، لا يورثون مالا و لا عقارات و لا معاشات برلمانية، بل تربية صامدة و خلاقة؛ أما على المستوى الثاني فإنها ستكون بمثابة شفاء بالصعقة لفئة معتبرة من أسرة التعليم لان كثيرا من أفراد هذه الأسرة باعوا وقتهم للأبناك و العمل على واجهتين(عامة و خاصة) تأمينا لمصاريف البيت و ديون الشقة و سيارة فورد الجديدة(توت ابسيون أنكل

تاونات: التلميذة مريم أمجون من تيسة تفوز بمسابقة تحدي القراءة العربي

تاونات نيوز//يوسف السطي
بدبي مريم امجون تلميذة ذو التسع سنوات تدرس بالصف الرابع إبتدائي بمدرسة الداخلة جماعة تيسة إقليم تاونات بعد فوزها في مسابقة تحدي القراءة العربي التي تنظمها مؤسسة زايد الإماراتية على الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني.

سافرت مريم إلى دبي عاصمة دولة الإمارات المتحدة يوم 27 أكتوبر رفقة الوفد المغربي ومنهم أبوها الأستاذ أمجون لحسن ،استاذ مادة الفلسفة بثانوية المنصور الذهبي، لتشارك في المسابقة النهائية لتحدي القراءة العربي أيام 28و29و30أكتوبر2018 مع 16 تلميذا من مختلف الدول العربية ،وهي تونس ومصر وفلسطين والسودان والسعودية والأردن والعراق ،وبكل ثقة وثبات تأهلت لدور النصف النهائي ،ومنها الفوز بالمسابقة .

مريم أيقونة المدرسة المغربية ،توجت على يد الشيخ الراشد بن مكتوم ،أمير دولة الإمارات المتحدة العربية بالجائزة الأولى ،وقد غالبتها دموع الفرح مما اظطر الأمير مساعدتها على مسح دموعها ، فهنيئا لها ولأسرتها ولمدينة تيسة ،مسقط رأسها ، ولساكنة إقليم تاونات ومعهم كافة المغاربة بهذا التتويج .

جماعة الوردزاغ: فؤاد الحليمي رئيسا لجمعية العنصر للتنمية المندمجة

تاونات نيوز//كمية العياشي
عرف دوار العنصر التابع لجماعة الوردزاغ إقليم تاونات ميلاد جمعية تنموية جديدة  أطلق عليها إسم "جمعية العنصر للتنمية المندمجة" ،تتوخى تحقيق التنمية بالمنطقة.
فعلى الساعة الثالثة بعد الزوال من يوم الأحد 14 أكتوبر 2018 ،بدوار العنصر التابع ترابيا لجماعة الوردزاغ ،تم عقد الجمع العام التأسيسي لجمعية العنصر للتنمية المندمجة ،بحضور فعاليات جمعوية ووسائل إعلام إقليمية ، بالإضافة
لعدد كبير من ساكنة الدوار ،وكان حضور المرأة بارزا وفعالا.
بعد مناقشة القانون الأساسي والمصادقة عليه،تم التصويت على أعضاء المكتب المسير المكون من 11 عضوا ،منهم 6 نساء،كان للسيد فؤاد الحليمي شرف رئاسته.
وفي تصريح لموقع تاونات نيوز،اعتبر السيد فؤاد الحليمي ،رئيس الجمعية،أن هذا المولود الجمعوي الجديد هو ثمرة مجهودات كبيرة ورغبة ملحة في الدفع بعجلة التنمية المحلية،كما حيى بالمناسبة الأعضاء المؤسسين واللجنة التحضيرية وساكنة المنطقة وكل الضيوف الذين حضروا  وشاركوا في إنجاح الجمع العام التأسيسي للجمعية

بعد قرار المقاطعة.. برلماني: موازين سقط بالضربة الشعبية القاضية!

تاونات نيوز//نقلا عن اليوم24

بعد قرار مقاطعة سهرات مهرجان موازين إيقاعات العالم، انخرطت فعاليات سياسية مع حملة ” خليه يغني وحدو”، وعبرت عن موقفها المساند لشريحة كبيرة من المغاربة.

في هذا السياق، أعلن علي العسري، مستشار برلماني بجهة فاس مكناس، نجاح مقاطعة سهرات المهرجان، وذلك بما وصفه ” الضربة القاضية الشعبية”، معتبرا أن سقوط “موازين” بداية الاعتدال الحقيقي للعدالة في البلد.

وأضاف العسري، القيادي في حزب ” البيجيدي”، في تدوينة فيسبوكية، “سقوط موازين بالضربة الشعبية القاضية بداية الاعتدال الحقيقي للميزان بهذا البلد إن شاء الله”.

تدوينة المستشار البرلماني، علق عليها بعض نشطاء ” الفايسبوك”، مؤكدين أن الضربات الموجعة تنتظر بعض الأشياء التافهة، والمجحفة في حق من وصفوهم ب” المقهورين”.


أستاذة بتاونات تصنع الإبتسامة على وجوه تلامذتها بطريقتها الخاصة

تاونات نيوز//العياشي كمية

لم يكن للأستاذة،خديجة أمزيتي ، أن تبقى مكتوفة الأيدي ،وهي التي عشقت مهنة التعليم واختارت طوعا أن تحمل رسالة نبيلة تبتغي بها انتشال أطفال من مستنقع الجهل والتخلف إلى عالم الحضارة والرقي، لتبدع من تلقاء نفسها، أمام شح الإمكانيات وإكراهات العالم القروي ،  وسائل وأنشطة لترسم بها الفرحة والسرور على وجوه تلاميذها وتلميذاتها بم/م الإمام مالك بجماعة بوهودة إقليم تاونات.

اختارت الأستاذة خديجة أن تكافئ تلامذتها بمناسبة نجاحهم بالقسم الخامس ابتدائي بتقديم مجموعة من الجوائز الرمزية ،وهو وعد قطعته على نفسها كوسيلة لتشجيع التلاميذ على الإجتهاد والتحصيل ، وبث روح المنافسة بينهم ،وهي عبارة عن كؤوس ،كما تبدوا في الصورة، تحمل صورة التلميذ(ة) مع كتابة اسمه واسم استاذته والسنة الدراسية ،خصت بها فئة المتفوقين والمتفوقات ،والتلاميذ الأكثر أدبا وانضباطا وانتباها في القسم ،كما خصت الباقين بشواهد تقديرية حتى يحس الجميع بنشوة النجاح والتفوق الدراسيين.

تقول الأستاذة خديجة أمزيتي عن مبادراتها وأسلوب تعاملها مع تلاميذ ها : الدافع لهذه المبادرة هو تشجيع تلاميذي ومنحهم القوة و التحفيز و الدعم ليزيدوا اجتهادا وكي يحبوا الدراسة و يصلوا لمستويات عليا باذن الله عز وجل،والدافع الأكبر هو حبي لهم .

هذه المبادرة الرائعة لقيت استحسانا كبيرا من طرف إدارة المؤسسة وأمهات وآباء وأولياء التلاميذ والتلميذات ،كما عرفت تشجيعا منقطع النظير من طرف رواد وسائل التواصل الإجتماعي،الفيس بوك ،الذين اعتبروا الفكرة إبداعا متميزا يهدف إلى تشجيع التلاميذ على الإجتهاد ،كما من شأنها أن تحبب الدراسة للتلاميذ وتوطد العلاقة العاطفية والإنسانية بين التلميذ وأستاذه التي تعتبر أساس نجاح كل فعل تربوي وتعليمي.

وقد جاءت أيضا ضمن مبادرات عدة قامت بها الأستاذة المقتدرة خديجة أمزيتي خلال الموسم الدراسي الحالي،فكانت بين الفينة والأخرى تنظم خرجات تربوية لفائدة تلاميذها ،تتخللها أنشطة ترفيهية وتثقيفية في الهواء الطلق  مما أضفى على عملها تلك الروح الإنسانية، الشيء الذي حبب إليها تلامذتها ،وكان له الأثر الإيجابي على مستوى التحصيل الدراسي للتلاميذ الذين ،حسب الأستاذة ،تحسن مستواهم بشكل مملموس وأصبحوا أكثر انضباطا وارتباطا بالمؤسسة.

كان وقع ما تقوم به هذه الأستاذة المقتدرة كبيرا في نفوس التلاميذ وأولياء أمورهم الذين أحبوها كثيرا ،فما كان منهم إلا أن بادلوها، بصنيعا هذا، نفس المشاعرفقدموا لها هدايا رمزية أبدعتها أناملهم الغضة ،واتصالات هاتفية من طرف الآباء والأمهات يعربون عن تقديرهم لمجهوداتها المتميزة.

هذه المبادرات الراقية تتطلب من كل المهتمين بالشأن التعليمي ،خاصة بالعالم القروي الذي يعرف عزوفا عن الدراسة بسبب الفقر والجهل وضعف الإمكانيات المادية والمعنوية ،الإحتضان والمتابعة من أجل تعميمها ،كما يستوجد تكريم وتتويج وتحفيز مثل هذه الشريحة من نساء ورجال التعليم الذين يبدعون في مجال يفتقر لكل شيء ،فلاطرق ولا ماء ولامرافق حياتية ولا فضاءات تعليمية حقيقية، الذين يحق فيهم قول الشاعر :

قم للمعلم وفه التبجيلا        كاد المعلم أن يكون رسولا

الأستاذة خديجة أمزيتي ابنة اقليم تاونات حاصلة على الدبلوم العالي للتكنولوجيا من المدرسة العليا للتكنولوجيا، و كذا إجازة مهنية من جامعة سيدي محمد بن عبد الله ،خريجة مركز تكوين المعلمين بالحسيمة.


تاونات:جمعية احجر دريان للتنمية تنظم مسابقة قرآنية

تاونات نيوز//متابعة
بمناسبة شهر رمضان الكريم، وفي إطار أنشطتها السنوية، و بدعم مع مندوبية الأوقاف و الشؤون الإسلامية و المجلس العلمي بتاونات ، نظمت جمعية احجردريان للتنمية النسخة الرابعة من المسابقة القرآنية " فرسان القرآن "، وذلك بالمسجد الكبير بحي احجردريان المرحلة الأولى، يوم الجمعة 16 رمضان 1439هـ، كانت مفتوحة في وجه المستفيدات من برنامج محو الأمية بالمساجد.و قد أشرف على هذه المسابقة كل من الأستاذتين الجليلتين ، حبيبة مقهور و سميرة كليكيلة . المرحلة الثانية، يوم الجمعة 23 رمضان 1439هـ كانت مفتوحة في وجه الفئات العمرية من 09 سنوات الى 16 سنة ذكورا و إناثا، و قد أشرف على هذه المسابقة كل من الأستاذين الجليلين ، محمد صمدون و أحمد الحيوني بالإضافة إلى إمام المسجد الشيخ محمد القرشي . وقد ساد في المسابقة جو روحاني قرآني أصغت آذان القلوب إلى تلاوات مباركات بما أفاء الله تعالى على المشاركين من شدي الألحان وصفاء الأصوات. و في الأخير تم توزيع الجوائز على الفائزات و الفائزين في المسابقة، مع توزيع شواهد تقديرية على الأساتذة الأجلاء المشرفين على المسابقة

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية