التحديث الأخير :02:00:08 م

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير

تاوناتيون

العطش وضعف البنية التحتية وانعدام الخدمات الإجتماعية تخرج ساكنة جماعة كيسان من أجل الإحتجاج

تاونات نيوز--متابعة
عرفت جماعة كيسان ليلة يوم السبت 15/07/2017 ،احتجاجات عارمة من طرف سكان المنطقة ، على ما اعتبروه وضعا مترديا في كل مناحي الحياة ،ومن أبرزها الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي ،والتنديد بالغرامات التي طالت المواطنين لاستغلالهم أراضي سد الوحدة وغض الطرف عن مزارعي القنب الهندي الذين جعلوا من ضفاف سد الوحدة أراض لإنشاء مزارع كبيرة للقنب الهندي على مرأى ومسمع المسؤولين ، حسب المحتجين ،وتدني الخدمات الصحية وفقدان مستوصف الجماعة إلى أبسط التجهيزات ،وكذا رداءة الطرق الجماعية ،بالإضافة إلى ندرة المياه الصالحة للشرب.
كما رفع المحتجون مطالب أعتبروها ضرورية ، كإحدات إعدادية على تراب الجماعة ،وإصلاح الطريق الغير المصنفة بين كيسان والوردزاغ ،وإخراج المشروع الذي دشنه الملك لتزويد 200 دوار بالماء الصالح للشرب إلى حيز الوجود ،وإنشاء التجزئة السكنية التي وعد بها المواطنون .
وأكد المحتجون عزمهم مواصلة احتجاجاتهم حتى تتحق جميع مطالبهم المشروعة.





























للرئيس رباعية الدفع و 20 خيلا، و لساكنة جماعته الأزبال و العطش و التعمية ومئات الحمير يستعان بها على جلب ماء "الشرب و المناولة"

تاونات نيوز--عبد الله عزوزي

"بجماعته" تنمية جامدة،بل موصودة الأبواب في محيط إقليمي متسم بالدينامية و المبادرة و السبقية و القدرة على تدبير تحديات الشأن المحلي بكل ما تقتضيه من انفتاح و ترافع و قدرة على التواصل و التعبئة من أجل جماعات شاء التاريخ أن تكون جماعات من الحقبة الزمنية للعشرية الثانية من القرن الواحد و العشرين.

يأتي هذا الكلام في سياق ما خلصت إليه من أحكام و مواقف عقب مشاهدتي لمنظر رئيس جماعة متخلفة تنمويا، وعلى كافة الأصعدة، وهو يمخر غبار أزقة الجماعة؛ مشهد أثار في نفسي الكثير من الحسرة و الأسى و الأسف على ساكنة لا زال مستبد بها، مستباح حقها في العيش الكريم و التنمية..

هنا، كما في العديد من مناطق المملكة الشريفة، يتكرر يوميا مشهد رئيس جماعة خلف مقود 4x4 ساحرة،بل أنيقة، تنهل من خزان أموال الجماعة دون أي عائد يذكر، اللهم تعطيش العطشان، و تدمير المذمر، و اقتسام المقسم.

# من عمق التنمية و المجالس المنتخبة.













في الصميم:طلبات السند أسلوب المجالس المنتخبة المفضل لامتصاص الميزانية وفائضها

تاونات نيوز--تاوناتي
عوض أن تنخرط المجالس المنتخبة بإقليم تاونات في مشاريع كبرى يظهر أثرها على الأرض، ويرصد لها ميزانيات تليق بها، تعتمد اغلبها على أسلوب تقديم طلبات السند (بوند كوموند) لإنجاز مشاريع ميكروسكوبية لا يظهر لها أثر، وإن ظهر يبقى محدودا، وفي هذا إجهاز على المال العام، وتفتيت للميزانية، وتخلص من تبعات سلك مسار الصفقات التي تتطلب اتباع مجموعة من الإجراءات القانونية التي تحد شيئا ما من التسيب التدبيري، في الوقت الذي تتيح فيه محبوبة المجالس (طلبات السند) إمكانية المناورة والتخلص من التعقيدات الإدارية، سواء تعلق الأمر بالإعلان وشروطه وحيثياته، أو بالإنجاز والمتابعة، كما أن قيمتها التي لا تتجاوز 20 مليون سنتيم لا تثير الانتباه، ولا تستنفر لجان التفتيش والتحقيق.ويلاحظ في هذا السياق أن طلبات سند هاته المجالس تنصرف إلى مجالات تتكرر كل سنة مثل الترميم والصيانة والتزويد بالمعدات المكتبية، والتركيز على مثل هذه المشاريع ينبع من قابليتها لامتصاص وابتلاع الأموال المرصودة مهما كانت مرتفعة أو مبالغا فيها، ومما يزيد من طرح علامات الاستفهام الكثيرة تركيز(المجالس)على نهج هذا المسار، رغم أن القانون يعتبره استثناء من القاعدة التي يجب أن تكون للصفقات، كما يثار التساؤل حول تكتم المجالس الشديد على طلبات السند هذه، ورفضهم إطلاع الراي العام والمجتمع المدني عليها.

بيان التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة تاونات

تاونات--نيوز--متابعة
بيان في اطار مواصلة مشوارها النضالي ومواكبته بالتقييم والتفاعل مع الأحداث والمستجدات، عقدت التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة تاونات اجتماعا يوم الخميس 06-07-2017 حضره مجموعة من الغيورين والمناضلين وبعد نقاش جاد ومسؤول أجمع المتدخلون على نجاح المحطة الأخيرة للتنسيقية ونوهوا بالحس النضالي المتنامي في الإقليم والتفاعل الإيجابي مع كل المحطات النضالية التي تدعوا لها التنسيقية رغم الصعوبات والإكراهات والتشويش، كما أكد الحاضرون على التزام التنسيقية الإقليمية بمسارها النضالي تماشيا مع المبادئ التي تأسست عليها ووفق ملفها المطلبي المعلن حيث شدد الجميع على استمرارية النضال مادامت أسبابه قائمة و مظاهر التهميش ماثلة في الإقليم وما دامت الجهات المسؤولة وطنيا وجهويا ومحليا لم تبدي أية اشارات جادة ودالة على أي تفاعل إيجابي مع الاحتجاجات المشروعة والمطالب العادلة للساكنة رغم مرور أزيد من تسعة أشهر على بداية الحراك بالإقليم، كما وقف المجتمعون على مجموعة من القضايا والأحداث التي تكرس التهميش وتبرزه و التي تستدعي من الجميع التحرك لمحاربته وفضحه ومحاسبة المسئولين عنه كل من موقعه، وبناء على ما سبق فإن التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة تاونات تؤكد على ما يلي:
• إدانة إقصاء إقليم تاونات من مخططات التنمية وطنيا وجهويا وما استثناء تاونات مؤخرا من برنامج التنمية الذي أعلنه المجلس الجهوي فاس مكناس وعدم إعطائه ما يستحقه من الاهتمام إلا دليل قاطع على وجود تهميش ممنهج ومقصود مسلط على الإقليم منذ الاستقلال إلى اليوم.
• شجب التصرف الغير مسؤول الذي أقدم عليه باشا غفساي في حق سيدة مسنة والمطالبة بمحاسبته اداريا وقضائيا مع جزر كل مظاهر التعسف و الشطط في استغلال السلطة.
• ادانة استمرار صمت المسؤولين امام الفواجع اليومية التي تخلفها طريق الموت الرابطة بين تاونات وفاس دون ان يحركوا ساكنا من أجل وضع حد لها.
• المطالبة بمحاسبة المسؤولين عن فضيحة الأدوية المنتهية الصلاحية بعين مديونة وفتح تحقيق جاد في الموضوع وعدم طمس الملف كما طمس ملف حرق شحنة من الأدوية في المطرح العمومي للنفايات بتاونات من طرف السلطات الإقليمية والوزارة.
• استنكار الزيادة المهولة والغير معقولة في تسعيرة الحافلات التي أقدمت عليها CTM بالخط الرابط بين فاس و تاونات ، الشيء الذي يكرس العزلة ويصعب عملية التنقل من والى إقليم تاونات.
• التنديد بالغلاء الذي تعرفه فواتير الكهرباء بالإقليم والدعوة الى اعادة النظر في طرق احتساب الفواتير واستخلاصها.
• إدانة ترك الساكنة تأن تحت وطأة العطش رغم توفر الإقليم على حقينة مائية قياسية والمطالبة باتخاذ إجراءات عاجلة وناجعة بخصوص تمكين ساكنة الإقليم من الماء الصالح للشرب وبشكل دائم. كما لم يفت التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة تاونات الإشادة بروح التكافل العالية والمتميزة التي عبرت عنها ساكنة اقليم تاونات حينما قامت بطريقة عفوية وتلقائية بتوفير الإيواء و الإطعام لمئات الشباب الذين زاروا الإقليم من أجل اجتياز مبارة التعاقد في مشهد عز نظيره ضاربين المثل في مبادئ التكافل وكرم الضيافة وساترين عورة المسؤولين المقصرين الذين لم يحدثوا المرافق الكافية والبنيات التحتية اللازمة لاستيعاب زوار الإقليم. و أمام غياب أية مبادرة للاستجابة للمطالب و للحوار الجاد و استمرارا لمسارها النضالي وعلى اثر كل ما سبق قررت التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة تاونات تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 13-07-2017 على الساعة السابعة مساءا بساحة البلدية بتاونات للمطالبة برفع التهميش ومحاسبة المسؤولين عن الخروقات والاختلالات كما تهيب بعموم ساكنة الإقليم للحضور المكثف للوقفة الاحتجاجية والمساهمة في رفع الحيف و التهميش عن الإقليم، كما تدعوهم للاستعداد لخوض اضراب اقليمي عام يشمل جميع القطاعات سوف تعلن التنسيقية عن موعده لاحقا. ملتزمون و مستمرون.

تاونات: مركز بسمة الأمل للاعاقة الذهنية يختم موسم الحالي بحفل بهيج

تاونات نيوز--متابعة

بمناسبة اختتام السنة الدراسية الأولى لمركز بسمة الأمل للإعاقة الذهنية نظم المركز حفلا بالمناسبة مساء يوم الخميس6يوليوز2017 حضره كا من السيد الكاتب العام للعمالة وباشا مدينة تاونات والنائب الثاني للمجلس الجماعي وأعضاء من اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،ومندوبة التعاون الوطني وعدد من آباء وأمهات الأطفال المستفيدين من خدمات المركز والعاملين بالمركز.

افتتحالحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاه أحد الأطفال المستفيد من خدمات المركز،وبعد ترديد تلاميذ المركز والحضور للنشيد الوطني ألقت رئيسة المركز كلمة بالمناسبة رحبت بالحضور وشكرت كل المشاركين والمساهمين والأطر المشرفة على تقديم خدمات بالمركز وكذالك الأمهات، كما قدم الدكتور اشينابو كلمة عدد من خلالها الخدمات والتكوينات التي يتلقاها الأطر والأطفال.

عرف الحفل تنشيطا من قبل بعض الأصوات المحلية والعاب بهلوانية،وعروض الأزياء من طرف بنات المركز، كما تم تكريم بعض الفعاليات التي تقدم خدمات بالمركز وختمت الأمسية بحفل شاي على شرف الحاضرين.


 

تاونات : من المسؤول عن الارتجالية التي طالت عملية الخييم لهذه السنة !!!!! عشوائية كبرى في نقل الأطفال للمخيمات ، وإقصاء تام للجماعات الترابية في عملية بناء مشروع التخييم!!! .

تاونات نيوز--عبد الحق أبو سالم

شهدت عملية التخييم لفائدة أبناء وبنات تاونات ، والذين تم تجميعهم اليوم بدار الطالبة بجماعة تاونات ، من أجل نقلهم صوب مدينة العرائش، فقد عملت المندوبية الإقليمية للشباب والرياضة منذ البداية على إقصاء الجماعات الترابية في عملية بناء مشروع التخييم هذا ولم تستحضر المندوبية الجماعات إلا في آخر لحظة لنقل هؤلاء الأطفال على متن سيارات النقل المدرسي وفي هذا الباب سجلنا عدة هفوات طالت عملية التخييم لهذه السنة التي نتمنى أن تمر في أحسن الظروف ، لكون العملية من الخيمة خرجت مائلة ومن أجل أن لا تتكرر مثل هذه الهفوات نبسط لكم مايلي من باب تخطي الأخطاء مستقبلا.

1: إقصاء الجماعات بشكل كلي وعدم الاستشارة معهم منذ البداية لإنجاح العملية مما نتج عن هذا الأمر تسجيل أسماء بشكل ارتجالي هي في الأصل غير راغبة في التخييم ، الأمر الذي جعلها في الأخير تستنكر الأمر وتمتنع عن التوجه إلى تاونات حالة طفل من دوار تينزة بجماعة الرتبة الذي لم يتوجه هذا الصباح نحو تاونات .

2: تسجيل أطفال دون إشعار آبائهم بتهييئ ملف التخييم ، مما جعل هؤلاء الأطفال يتوجهون إلى تاونات بدون ملف فتم في الأخير رفضهم بحجة عدم توفرهم على الوثائق المطلوبة ، وفي هذا الباب أسوق لكم حالة أطفال من جماعة البيبان.

3: تخصيص طفلين لكل جماعة عدد ضئيل جدا ، بالله عليكم من هما هذان الطفلان وكيف يمكنك اختيارهما ، فرغم اعتمادك على أي معيار فعدد طفلين للجماعة شخصيا أدخله في باب الضحك على الأذقان.

4: اعتماد معيار الفقر والهشاشة وإبعاد معيار الاجتهاد والمثابرة والنتائج المحصل عليها في الدراسة ،يعتبر حيفا ، فالاستحقاق يجب أن يكون هو سيد الموقف في الاختيار ، وهذا بهدف أن يصبح التخييم في خدمة الدراسة وليس التخييم مقابل منطق الإحسان. لأن المخيم في الأصل لا يمكنه أن يحارب الفقر الذي تعاني الأسرة.بالمقابل هناك أبناء فقراء حصلوا على الرتبة الأولى في الدراسة وتم إقصاؤهم.

5: عدم أخذ الاحتياطات اللازمة لنقل الأطفال والمرافقين لهم جعل 11 شخصا يتركون بدون وسيلة نقل بدار الطالبة تاونات في انتظار النقل الذي يأتي أو لا يأتي ، ولولا تدخل السيد رئيس دائرة غفساي في آخر لحظة لتوفير وسيلة نقل من إحدى الجماعات ، لتم الاستغناء عن هؤلاء . 
6: عدم تنظيم دورة تدوينة قبلية للتلاميذ التلميذات المستفيدات لوضعهم في صورة المخيم وما هي الوجهة التي سيتجهون إليها وما هي الحاجيات التي سيحتاجونها في المخيم . فغياب هذا التكوين جعل الأطفال يتوجهون إلى تاونات كالقطيع منهم من جاء معه أبوه بدعوى أنه سيرافقه للمخيم.هذه أخطاء تم ارتكابها كان بالمكان تفاذيها.

تلكم غيظ من فيض الأخطاء التي تم ارتكابها هذه السنة في الإعداد لعملية التخييم ، نتمنى أن يتم تفاذيها في المستقبل عن طريق التنسيق مع جميع المعنيين بالموضوع من سلطات وجماعات ترابية والمجتمع المدني المعني ، مع جعل منطق الاستحقاق هو المعيار الرئيسي في الاختبار وفي هذا الباب سيضمن التخييم لمستحقيه ، و ستغلق كل الأبواب في وجه الذين يستثمرون في مآسي الناس ، لأن التخييم يدخل في باب الحق وليس في باب الإحسان. وعندما سنصل إلى هذا المستوى فتأكدوا أن التخييم سيساهم بشكل قوى في التشجيع على المثابرة والدراسة في صفوف التلاميذ ، لأنه سيصبح محفزا وهدفا لدى التلميذ لكون الاجتهاد هو من سيضمن له حق التخييم وليس الاحسان .


حشيش و حشيش

تاونات نيوز--عبد الله عزوزي

هذه الكلمة أو التسمية يعرفها العرب و العجم على حد سواء..يعرفون موطنها المسمى زورا "بكتامة"، كما يستطيعون معرفة الوضع الإجتماعي للمتاجرين فيها بحكم الصورة التي رسخها الأنا الإجتماعي و الإعلام الإستغفالي في وعي الجماهير ، حتى أصبحت صورة إمبراطور الحشيش تقترب من صورة القيصر أو الإمبراطور نفسه، ليس من حيث الحنكة السياسية و القدرة على الضم و الإستعمار( اللهم استعمار العقول و ضم شبكات التهريب الصغيرة إلى الكبيرة لمقاومة تحدي المنافسة و الاحتكار)، و إنما من حيث البضخ و بحبوحة العيش بسبب الملايير التي يتم مراكمتها كأرباح من تجارة الذهب الرمادي.

إلى حدود اليوم ارتبطت كلمة "الملايير" في المغرب بتجار المخدرات. غير أن ما تم اكتشافه حديثا في بيت أحد رؤساء الجماعات المحلية سينسخ كافة ما سبق من الأحكام و الصور و الأعراف المتعلقة بأباطرة المخذرات،الشبيهة قصصهم بقصص ابن المقفع و هو يشخصن مملكة الحيوانات.

الآن سيبدو أن "ولد الذيب" و "الداهية الماكر" و "الثعلب الهارب" و "دلفين البحر"، و هي ألقاب تم إطلاقها على مهربي الحشيش، هم فعلا أولاد حلال، و مجاهدون بالروح و النفيس، و مواطنون صالحون لأنهم ينفثون السموم التي ينتجها جسم الوطن و يلقون بها وراء بحاره و صحاريه،ليس هذا فقط،بل يحولون تلك السموم إلى ذهب و حافلات مكيفة أو مقاهي فاهرة أو فنادق فاخرة...

المصيبة الآن هم هذا النموذج من مدبري الشأن العام الذين يراكمون الملايير،ليس من الحشيش و إنما من أموال المواطنين،من مستشفاياتهم و أدويتهم و مدارسهم و طرقهم و مياه موائدهم.... يفعلون هذا بوجه مكشوف و أمام رموز السلطة، و في جيوبهم طوابع و أختام تحمل نجمة الوطن و حمرة علمه.

السؤال، كم من وسادة و علبة حديدية تنام ببيت المستشارين و الرؤساء و فيها ما يبني عشارات المنارات المتوسطية و الاطلسية و الصحراوية و حتى الجبلية، وليس فقط منارة الحسيمة-المتوسط؟

ما حصل فعلا،كافي لكي يبرأ قائد حراك الريف، ناصر الزفزافي ؛ نعم هناك فساد و هناك من لا يعدو أن يكون مجرة طفيلية ضخمة نائمة على رقبة كل مواطن،تمتص دمه و تشل حركته، مهما علت سلطته التي استمدها من صنادق انتخابية كاذبة و مزيفة.


المستشار البرلماني علي العسري يحقق التميز على مستوى الغرفة الثانية من خلال عدد الأسئلة الشفوية والكتابية الموجهة إلى الحكومة

تاونات نيوز
استطاع المستشار البرلماني ،السيد علي العسري ، عن حزب العدالة والتنمية بالغرفة الثانية أن يحتل المرتبة الأولى على صعيد فريقه ومجلس المستشارين من عدد الأسئة الشفوية والكتابية التي وجهها إلى الحكومة .
فقد وجه 183 سؤالا شفويا، برمج منها 30 سؤالا ،بالإضافة إلى عدد كبير من الأسئلة الكتابية التي شملت مجالات مختلفة ،مما جعله يحتل الريادة على مستوى مجلس المستشارين بمعدل 3 أسئلة شفوية كل أسبوع، إلا أن البرمجة تتم بالتوافق مع الحكومة،و ترتبط بالوزراء الحاضرين والأسئلة التي هم جاهزون للإجابة عنها، مما يؤخر طرح جل الأسئلة .
وقد كان لجهة فاس بولمان ،وإقليم تاونات وجماعة الوردزاغ على وجه الخصوص ،الحظ الأوفر من اهتمامات السيد المستشار،ولم يتوقف عمله على طرح الأسئلة فقط بل كان صلة وصل بين المواطن ومختلف الإدارات ومؤسسات الدولة ، كان آخرها تدخله لدى كاتب الدولة في التربية الوطنية خالد الصمدي من أجل حل مشكل  عملية التسجيل في مباريات التوظيف بالتعاقد بعد مطالبة المديرية الإقليمية بتاونات بنسخة كشف النقط مصادق عليها من طرف الكلية،مما دفع الطلبة المعنيين إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة تاونات ، والتي  على إثرها تم الإتصال بالمديرية الإقليمية للتعليم بتاونات من طرف الكاتب العام للوزارة وتم حل المشكل.
كما علمت تاونات نيوز ، من خلال تصفحها لصفحة السيد علي العسري ،أن السيد المستشار قدم أسئلة ترتبط بقضايا المواطنين من خارج تراب الإقليم ، وهو ما عبر عنه أحد المواطنين المنحدرين من قبيلة التسول بإقليم تازة  بقوله :"فبالرغم من أن الأخ المستشار من عمالة تاونات إلا أنه أبى إلا أن يتكلم عن همومنا نحن سكان قبلية التسول من عمالة تازة خصوصا الطرق والغش الذي شاب بناء مسجد أولاد ازباير ".
كما قام بالتدخل لدى جهات عدة بإقليم تاونات وخارجه  لمعالجة قضايا اجتماعية وإنسانية مستعجله .
ويعتبر المستشار علي العسري كذلك من أكثر المستشارين تواصلا مع المواطنين والمواطنات من خلال صفحته على صفحات التواصل الإجتماعي فيس بوك ،سواء يإغنائه للمواضيع المستجدة على الساحة الوطنية والدولية ، أو الإجابة عن بعض التساؤلات التي تهم الشأن العام المحلي والإقليمي والجهوي .

تاونات: بعد مسابقة "فرسان القرآن" جمعية حي احجردريان للتنمية تنظم مسابقة "نساء القرآن" وافطار جماعي

تاونات نيوز--يوسف السطي

بعد تنظيمها مساء يوم الجمعة21رمضان1438هـ الموافق16 يونيو2017 النسخة الثالثة من المسابقة الرمضانية "فرسان القرآن" مسابقة في تجويد القران الكريم ، نظمت جمعية حي احجردريان للتنمية بمسجد الحي الكبير زوال يوم السبت22رمضان1438 مسابقة قرآنية في حفظ وتجويد القرآن الكريم "نساء القرآن" لفائدة النساء المستفيدات من دروس محو الأمية بمسجد احجردريان وقد عرفت مشاركة متميزة لنساء أظهرن قدرة كبيرة على الحفظ حيث هناك من حفظت اكثر من اربعة احزاب المسابقة اشرفت عليها لجنة تحكيم نسائية متخصصة، وقد جاءت النتائج على الشكل التالي :الرتبة الأولى الزهرة البكوري وفي الرتبة الثانية نعيمة العسري وفي الرتبة الثالثة أمينة أمغار، وفي ختام المسابقة وزعت هدايا رمزية على الفائزات الثلاث وشواهد تقديرية على المشاركات جميعا.

كما نظمت الجمعية افطار جماعي بساحة المسجد ساهم فيه اعضاء الجمعية وابناء الحي في جو رمضاني روحاني استحسنه الجميع كما قامت الجمعية بتنسيق مع ابناء الحي بحملة نظافة للمسجد.

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية