التحديث الأخير :09:33:15 م

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير

تاوناتيون

جمعية اللواء للتنمية والمواطنة أورتزاغ تنظم حفل الختان السنوي السابع عشر

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ تحت شعار "من أجل طفولة سليمة ومجتمع متكافل" وبدعم من المجلس القروي ومندوبية الصحة بتاونات، استفاد اليوم الاحد 10 ماي  50 طفلا ينتمون لجماعات أورتزاغ واجبابرة ومولاي بوشتى وكلاز وكيسان من ختان جماعي نظم بالمركز الصحي المحلي تخليدا للحفل السنوي السابع عشر الذي نظمته جمعية اللواء للتنمية والمواطنة، وهي السنة الاجتماعية التي دأبت الجمعية على الوفاء بها سنويا منذ 1998 دون انقطاع، في مبادرة منتظمة رائدة بالمنطقة تترك ارتياحا ملحوظا لدى الساكنة ولا سيما الاسر المستفيدة

تاونات ـ جمعية احجردريان للتنمية تجدد مكتبها

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ تم مساء يوم السبت 9 ماي 2015 عقد الجمع العام العادي لتجديد مكتب جمعية احجردريان للتنمية بمقر الجمعية بحي احجردريان بلدية تاونات، وبعد قراءة التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما والتصويت عليهما بالإجماع، تم الانتقال إلى عملية التصويت لانتخاب أعضاء المكتب الجديد الذي يتشكل من 11 عضوا إضافة إلى عنصرين من الإناث في إطار مقاربة النوع، وبعد اتباع المسطرة التنظيمية تم انتخاب يونس العزوزي بن سي لحسن رئيسا نــــائــبـــــه: خــــالـــد الشمـسـي، ومحــمد قـــدوري كاتب عــام كـــــوثر الـوالـــي نــــائــبتــــــه، وعـــادل عــزيــزي أميــن الـمـــال: عبد الــرحــيم الـعـطـــار نـــــائـبــــــه وانتخب كل من نبيل لزرق - عزيز المساري - بدر الدحماني - فاطمة السطي - ياسين العطار- عادل المساري - محمد أمين داكـــي  مستـشــارون مكلفون بمهام.


من جماعة عين مديونة إلى منتجع بوعادل: توسيع للطريق وغرس للأشجار والنخيل

جمال الوزاني ـ عين مديونة ـ تاونات نيوز ـ مع اقتراب فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة بإقليم تاونات، وأمام تدفق العديد من الزوار نحو منتجع بوعادل السياحي، منبع  بطبيعته البكر الذي يقع عند سفوح جبال تاونات غير معروف لدى المغاربة بل حتى لدى سكان المناطق المجاورة رغم أنه يضاهي بما يزخر به من طبيعة خلابة ومؤهلات سياحية جذابة (شلالات أوزود) التي تقع بمنطقة أزيلال والتي تعرف حركية سياحية وإقبالا كبيرين من لدن هواة السياحة الجبلية.
ومن أجل دعم السياحة الجبلية بالاقليم قامت جماعة  عين مديونة باعتبارها قبلة وطريق للعديد من الزوار بإعداد مجموعة من المشاريع وذلك في اطار شراكة مع عمالة اقليم تاونات  :

ـ منها توسيع وتقوية الطريق الإقليمية رقم 5314 الرابطة بين جماعتي عين مديونة وبني وليد عبر جماعة بوعادل على طول 19 كلم وكذا توسيع وتقوية الطريق الرابط بين مفترق الطرق بدوار أولاد قاسم ومنتجع بوعادل والتي رصد لها غلاف مالي إجمالي قدره 44,75 مليون درهم ممولة في إطار شراكة بين كل من وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية ومجلس جهة تازة الحسيمة تاونات والمجلس الإقليمي لتاونات .

ـ وغرس شجيرات النخيل وغيرها بشوارعها الرئيسية: مدخل بني سلمان، مدخل بوعادل، مدخل عين عائشة، والطريق المؤدي إلى الحي الإداري.

ـ أشغال تهيئة الساحات العمومية والأرصفة وصرف مياه الأمطار بمركز عين مديونة

ـ بناء قنطرة تهريز الواقعة قبل مدخل جماعة عين مديونة .

كلها اشغال تحاول جماعة عين مديونة من خلالها انجاح السياحة الداخلية بالاقليم

ولقد أضحى (منبع بوعادل) برأي العديد من الزوار الأوفياء لفضاءاته منطقة جذب سياحي بامتياز بفضل مؤهلاته الطبيعية وما يزخر به من إمكانيات لا تحتاج إلا لذوي النيات الحسنة للتعريف بها وتسويقها بهدف استقطاب المفتونين بها  .

فعندما تصل درجات الحرارة بتاونات إلى 40 درجة فما فوق خاصة خلال شهر ماي و يوليوز وغشت يصبح هذا النبع الملاذ الوحيد للباحثين عن الانتعاش والجو العليل والهاربين من (الصهد والآيلة) بلغة أهل المنطقة

إلا أن هذه القرية الصغيرة تعاني من قلت التجهيزات الأساسية الضرورية الكفيلة بجعلها تواكب التحولات السكانية والعمرانية التي تعرفها . كما يحتاج الأمر إلى جهود كل الغيورين من أجل تثمين وتقييم المنتجات المحلية خاصة بعض المنتوجات الفلاحية كالتين والمشمش والبرقوق والزيتون والعسل والنباتات الطبية والعطرية التي تتميز بها هذه المنطقة وذلك بهدف تحسين شروط عيش السكان وإدماجهم في التنمية المحلية.
و قد حان الوقت "من أجل التحرك لتمكين منطقة جماعتي عين مديونة بوعادل من محطة سياحية جبلية"٬  وتحقيق هذا الطموح
لن يتأتى إلا من خلال  دعم وتقوية التجهيزات السياحية بالاقليم .


من جماعة عين مديونة الى منتجع بوعادل : توسيع للطريق وغرس للاشجار والنخيل


مع اقتراب فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة باقليم تاونات وامام تدفق العديد من الزوار نحو منتجع بوعادل السياحي : منبع  بطبيعته البكر الذي يقع عند سفوح جبال تاونات غير معروف لدى المغاربة بل حتى لدى سكان المناطق المجاورة رغم أنه يضاهي بما يزخر به من طبيعة خلابة ومؤهلات سياحية جذابة (شلالات أوزود) التي تقع بمنطقة أزيلال والتي تعرف حركية سياحية وإقبالا كبيرين من لدن هواة السياحة الجبلية.

ومن أجل دعم السياحة الجبلية بالاقليم قامت جماعة  عين مديونة باعتبارها قبلة وطريق للعديد من الزوار بإعداد مجموعة من المشاريع وذلك في اطار شراكة مع عمالة اقليم تاونات  :

ـ منها توسيع وتقوية الطريق الإقليمية رقم 5314 الرابطة بين جماعتي عين مديونة وبني وليد عبر جماعة بوعادل على طول 19 كلم وكذا توسيع وتقوية الطريق الرابط بين مفترق الطرق بدوار أولاد قاسم ومنتجع بوعادل والتي رصد لها غلاف مالي إجمالي قدره 44,75 مليون درهم ممولة في إطار شراكة بين كل من وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية ومجلس جهة تازة الحسيمة تاونات والمجلس الإقليمي لتاونات .

ـ وغرس شجيرات النخيل وغيرها بشوارعها الرئيسية: مدخل بني سلمان، مدخل بوعادل، مدخل عين عائشة، والطريق المؤدي إلى الحي الإداري.

ـ أشغال تهيئة الساحات العمومية والأرصفة وصرف مياه الأمطار بمركز عين مديونة

ـ بناء قنطرة تهريز الواقعة قبل مدخل جماعة عين مديونة .

كلها اشغال تحاول جماعة عين مديونة من خلالها انجاح السياحة الداخلية بالاقليم

ولقد أضحى (منبع بوعادل) برأي العديد من الزوار الأوفياء لفضاءاته منطقة جذب سياحي بامتياز بفضل مؤهلاته الطبيعية وما يزخر به من إمكانيات لا تحتاج إلا لذوي النيات الحسنة للتعريف بها وتسويقها بهدف استقطاب المفتونين بها  .

فعندما تصل درجات الحرارة بتاونات إلى 40 درجة فما فوق خاصة خلال شهر ماي و يوليوز وغشت يصبح هذا النبع الملاذ الوحيد للباحثين عن الانتعاش والجو العليل والهاربين من (الصهد والآيلة) بلغة أهل المنطقة

الا أن هذه القرية الصغيرة تعاني من قلت التجهيزات الأساسية الضرورية الكفيلة بجعلها تواكب التحولات السكانية والعمرانية التي تعرفها . كما يحتاج الأمر إلى جهود كل الغيورين من أجل تثمين وتقييم المنتجات المحلية خاصة بعض المنتوجات الفلاحية كالتين والمشمش والبرقوق والزيتون والعسل والنباتات الطبية والعطرية التي تتميز بها هذه المنطقة وذلك بهدف تحسين شروط عيش السكان وإدماجهم في التنمية المحلية.

و قد حان الوقت "من أجل التحرك لتمكين منطقة جماعتي عين مديونة بوعادل من محطة سياحية جبلية"٬ وتحقيق هذا الطموح
لن يتأتى إلا من خلال  دعم وتقوية التجهيزات السياحية بالاقليم .


جمال الوزاني . عين مديونة

وأخيرا، صاحوا بين الناس "أخرجوهم من تنظيماتكم إنهم ..........."

أبو هبة ـ تاونات نيوز ـ تسير التنظيمات من خلال "نخب" لها طريقتها في توجيه التنظيم ولها أسلوبها في السيطرة عليه ولسان حالها يقول: " مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ" ، و لا يسمحون لأحد أن يبدي رأيه فيما هم عليه من حال أو مقال،أو أن يلفت انتباههم إلى المصير المحتوم الذي أصبحوا يتقدمون نحوه بخطى تحمل رؤوسا عنيدة و نفوسا مستكبرة . نفوسا لا تسمح بالأصوات التي تطالبهم بمراجعة قراراتهم،مهما بذلت من جهد في تذكيرهم بمراجعة النفس وإعمال العقل لتصحيح المسار استحظارا لبعض سياقات أسباب النزول،وعملا بقوله تعالى "أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ"، إلا أن الأنفس و "النخب " قد صدها الكبر ومنعها الخوف على المنصب والمكاسب الشخصية عن قبول الرأي الآخر. وقد سجل عليها التاريخ أنها تعمد إلى حشد الرأي العام للخروج بموقف واحد وبصوت واحد أخرجوهم من تنظيماتكم " إنهم قوم يتطهرون" فلماذا؟ وما ذنب الذين يمثلون الضمير الحي لتنظيمات رعوها حق رعايتها و قدموها عن مصلحة أسرهم و أحوالهم الشخصية، حتى إذا أينعت جاء المتربصون يطلبون المكوس و يجنون الثمار؟وماهي الجريمة؟ هل صك الإتهام أنهم مناضلون "يتطهرون " ؟ .فلكل الغيورين والمتطهرين لا تهنوا ولاتحزنوا إذا ما اتقيتم وصبرتم وأبشروا فإن الله جل وعلا يقول "وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ الله بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ".

المرجع: موقع المسلم بتصرف


فضائح مشروع غرس 500 هكتار من أشجار اللوز والزيتون بجماعة بني ونجل تافراوت...

رشيد كمال ـ تاونات نيوز ـ إن إعطاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس انطلاق مشروع فلاحي تنموي ضخم في إطار ما عرف بمخطط المغرب الأخضر الذي ارتكز علي مجموعة من الأسس والأهداف، الأمر الذي فتح  أبواب الآمال على مصراعيها أمام الفلاحين الصغار، الذين كانوا مهمشين في المخططات السابقة. إذ جندت  الدولة هذه المرة  من امكانيات  مهمة   من أجل النهوض بالفلاحة التضامنية  وخاصة في المناطق النائية  والجبلية.  لكن "المخطط" انقلب بين عشية و ضحاها إلى نهج منحط، الشيئ الذي عكسته مجموعة من التجاوزات أثناء التنزيل علي أرض الواقع ؛ حيث يلاحظ عدم احترام دفاتر التحملات المسطرة من طرف المديرية الإقليمية للفلاحة،المسؤول المباشر على القطاع وخاصة في اقليم تاونات.
إن بعض المقاولات الفائزة بالصفقة لم تحترم إلتزاماتها المسطرة تجاه الأرض و الشجر و العباد . وهذا حال دواوير  أولاد مدان وأيلة وراس الدار و العروصة، المنتمين الي الجماعة القروية بني ونجل تفراوت . هذه الجماعة التي استفاذت من مشروعي لغرس 500 هكتار من الاشجار المثمرة  المبرمجة في اطار برنامج التنمية المندمجة للاشجار المثمرة المتمثلة في اللوز والزيتون ؛ إلا أن الاختلالات الواسعة النطاق والخروقات الكبيرة التي  عرفها هذا المشروع، والمتمثلة في عدم احترام المساحة المخصصة للغرس وخاصة أشجار اللوز في دواري أولاد مدان ورأس الدار ، وكذا في الخر وقات المسجلة على مستوى المقاسات و الأبعاد الهندسية  المخصصة  للحفر، وعدم اعتماد المواد العضوية ؛في حين، يلاحظ احترام دفتر التحملات بشكل دقيق  علي جنبات الطرق، لكن كلما توغلنا في الأراضي المخصصة للمشروع نلاحظ شجيرات يتيمة  هنا وهناك  وحفر بدون شتائل ...  ومازاد الطين بلة هو الاستعانة بجمعية أسست  في الظلام من أجل تمرير المشروع اعتمادا على منطق "إأكل ووكل" ! أما غرس الزيتون في دواري أولاد مدان و العروصة وراس الدار الذي عرف مجموعة من الاختلالات والتجاوزات تمثلت في عدم احترام الشروط التقنية المضمنة في دفتر التحملات وخاصة الغرس والمساحة المخصصة للمشروع والمواد العضوية بالمناطق المسمات واد تمجروت.
وأمام هذه الاختلالات وسوء التدبير والاستهتار بسياسة الدولة في المجال الفلاحي و التنموي، والتبذير الجلي للمال العمومي  المخصصة لبرامج تنموية وفلاحية فعالة مسايرة لتطلعات الساكنة،  لهذه الاسباب أضم صوتي الي صوت شباب ونساء وشيوخ الدواوير المستهدفة  واطلب بلجنة لتحقيق في مشروعي غرس الزيتون و اللوز على مساحة تقدر ب  500هكتار، أصبحت تقترب شيئا فشيئا من ضفة التصحر.


وجهة نظر ـ نداء إلى عامل إقليم تاونات بخصوص ملف الموظفين الاشباح

لطفي موقدمين ـ تاونات نيوز ـ بعد ما استبشر المواطنون خيرا بالتصريحات المثالية لحكومة النوايا الحالية بخصوص التصدي للعديد من ملفات الفساد الشائكة التي تعود سلبا على المواطنين من قبيل ملف الموظفين الاشباح والتهاون في الاداء الاداري و بالاستناد الى المنشور الحكومي رقم:2012/26 على أن كل تغيب عن العمل خارج ما تسمح به القوانين يقتضي تطبيق الإجراءات الزجرية وفق القوانين ضد المتغيبين ومن يساعدهم في ذلك بأي شكل من الأشكال وحول ترك الوظيفة .  فالمنشور الحكومي شدد على أن تبادر المصالح المعنية إلى التفعيل الفوري للفصل 75 مكرر من النظام الأساسي العام بدءا من الإنذار باستئناف العمل إلى إصدار عقوبة العزل. فالمنشور الحكومي فوض صلاحية توجيه الإنذار باستئناف العمل إلى الرؤساء المباشرين، وفوض صلاحية إيقاف الراتب إلى رؤساء المصالح المركزية واللامركزية المعنية.

وفيما يتعلق بتطبيق المسطرة التأديبية، شدد المنشور الحكومي على أن كل تغيب عن العمل دون ترخيص مسبق أو مبرر مقبول يفرض تحريك المسطرة التأديبية وترتيب العقوبة المناسبة، طبقا للفصل 66 من النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية . فبعد فشل منشورا شبيها بالمنشور الحالي  الذي كان قد صدر سنة 2005 فالحالي لم يحقق نتائجه المرجوة  وعرف نفس المصير ببلادنا نظرا لعدم تجاوب بعض الادارات معه  و اقليم تاونات جزء لا يتجزأ من هذه الانزلاقات الخطيرة .

فمن خلال هذه الارضية القانونية نوجه رسالة مفتوحة الى عامل اقليم تاونات بالتدخل العاجل لمحاربة ظاهرة التهاون في العمل  و ذلك بالتعامل الحازم مع الموظفين الذين لا يقومون بواجبهم الوظيفي ولا يلتزمون بتحمل مسؤوليتهم  بالرغم من ذلك تصلهم الأجور كل شهر إلى حساباتهم البنكية، وفيهم من يستفيدون من الترقي، بل الاغرب من هذا وذاك هناك من يستفيدون من تعويضات خيالية و تعويضات عن الاعمال الشاقة على الرغم من كونهم لا يحضرون إلى مقرات عملهم بالشكل المطلق او لتسجيل الحضور فقط  وهناك من سن لنفسه قانون خاص للعمل داخل الادارة .

فبالرغم من العديد من الكتابات و البيانات و الوقفات الاحتجاجية حول هذه الظاهرة بمدينة تيسة ومحيطها القروي من طرف اطارات سياسية و جمعوية و حقوقية  فان دار لقمان لازالت على حالها و لم تحرك الادارة الاقليمية أي ساكن كانها غير معنية بهذا الملف الذي يعتبر مظهرا من مظاهر الفساد الإداري الذي يعاني منه اقليم تاونات، والمتعددة أشكاله وأنماطه، والتي تثير سخط وغضب المواطنين، نظرا لعجز عمالة الاقليم عن محاربته، كامتداد للحكومة الحالية التي رفعت في برنامجها الانتخابي شعار محاربة الفساد، والذي يعد وجود عدد كبير من الموظفين الذين لا يقومون بعملهم  بقطاعات متعددة من الوظيفة العمومية، أحد مظاهره الخطيرة والمؤثرة سلبا على مصلحة البلاد والعباد، فإنه لم يعد مقبولا أن يستمر الحال على ما هو عليه، حيث تستفيد مجموعة هائلة من الموظفين فاقدي الضمير من المال العام بشكل غير قانوني بتزكية من رؤسائهم المباشرين .

وإذا كان من غير الصعب تقديم إحصاء مدقق لحجم الموظفين المستهترين  بمدينة تيسة و دائرتها  فاننا نتساءل عن عدم تحرك مصالح العمالة المعنية و المصالح الاخرى للوزارات في هذا الملف الذي اصبح مصدر حديث الشارع العام   فالتستر على المخلين بعدم القيام بالواجب هو خيانة للوطن و ضرب لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة في الصميم زد على ذلك هدر للمال العام  و الحكامة الجيدة..... فإنه يكفي أن نشير إلى أن مختلف القطاعات الإدارية العمومية في مدينة تيسة و مجالها القروي  تحتضن عددا مهما من الموظفين التابعين لقطاع الوظيفة العمومية  ولا يقومون بواجباتهم الموكولة لهم والذين يحتلون وظائف بقطاعات التعليم والجماعات و الصحة وغيرها من القطاعات الأخرى، وضمنهم من يمارس أعمالا أخرى ويحصل على أجر إضافي مقابل ذلك، فإلى متى سيستمر التستر على هذه الفئة من الموظفين الغشاشين ؟

فالمطالبة بإجراء افتحاص دقيق للموارد البشرية بحصر الفائض والخصاص والأشباح والتكليفات مع تكثيف حملات المراقبة اصبح امرا ضروريا تفرضه مصلحة الوطن و لتفادي أي تهاون أو تلاعب في تطبيق مساطر محاربة الموظفين المستهترين يجب تحيين مضامين المنشور الحكومي الذي قرر إعمال المسطرة التأديبية في حق كل مسؤول تستر على موظف متغيب عن العمل بصفة غير قانونية . نامل الا  يكون هذا النداء صيحة في واد.

عبد الحق العربي "ثلاث إرادات وطنية ستعجل بانقراض ديناصورات الفساد عبر صون شفافية الإنتخابات"

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ في لقاء تكويني بمقر حزب العدالة والتنمية بتاونات ، حول القوانين الإنتخابية الجديدة، والمنظم صباح اليوم، 03 ماي 2015، بشراكة مع الكتابة الإقليمية للحزب وشبيبته، قال مستشار رئيس الحكومة في الشؤون الإجتماعية، ورئيس اللجنة المركزية  للإنتخابات، المهندس عبد الحق العربي، في معرض حديثه حول مدى و درجة الشفافية التي قد تصلها الاستحقاقات الانتخابية التي ستشهدها المملكة على مدى زهاء السنة و النصف من الآن،أن المسلسل الانتخابي الوطني لا خوف عليه مما كان يشوبه من خروقات و إفساد في القرن الماضي، ما دامت هناك ثلاث إرادات ذات جدية و مصداقية قد أخذت على عاتقها مسؤولية حمايته و إنجاحه، و هي أولا الإرادة الملكية، حيث لا تفوت المؤسسة الملكية أي فرصة لتذكير الفاعل السياسي و المواطن العادي بأن المغرب واعي بمنزلته الإقليمية و الدولية و بخياره الديموقراطي الذي يحسن ترتيبه و يزيد من إشعاعه بين الأمم، إذ قال الملك محمد السادس في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية التاسعة، يوم الجمعة 10 أكتوبر 2014 ، " نحن نعرف من نكون، ونعرف إلى أين نسير، كما نعرف مؤهلاتنا، وما يواجهنا من صعوبات وتحديات...لقد وصل المغرب اليوم، والحمد لله، إلى مستوى متميز من التقدم. فالرؤية واضحة، والمؤسسات قوية بصلاحياتها، في إطار دولة القانون... وأود هنا أن أؤكد أن الخيار الديمقراطي ، الذي ارتضاه جميع المغاربة ، ثابت لا رجعة فيه . بل إننا ملتزمون بمواصلة ترسيخه "
فبوجود روح دستورية جديدة ، موكول أمر حمايتها لرئيس الدولة و رمز وحدتها و سيادتها، تعطي صلاحيات الإشراف على الإنتخابات لمؤسسة رئاسة الحكومة ، و التي لن يكون من مصلحتها المس بنزاهتها أو التغاضي عن سعي الضعفاء لإفسادها، كما تسلم بكافة الصلاحيات الرقابية و الجزرية للسلطة القضائية، فإن هامش المناورة و المراوغة سوف لن  يتقلص فقط على اللاعبين القدامى لحدود الشعور بالضيق النفسي و اليأس الشعوري ، بل سيضيق عليهم لحد الإختناق؛ فالكثير من أولائك اللاعبين/ المستشارين الذين راكموا الثروات و اغتنوا في غياب جمهور سياسي متحمس و بوجود حكام بصفارات رديئة أو بانحياز مبيت ،و كاميرات مضببة أو متحكم في عدستها، قد ينتهي بهم الحال بعد،أو حتى قبل ، المباراة و النزال السياسي لدى النيابة العامة بجريمة شراء الذمم،توزيع الرشاوى ، و استعمال آليات الجماعة أو البلدية، أو التأثير على إرادة الناخبين...
فإذا كانت الإنتخابات رهان وطني بامتياز، قبل أن يكون رهان أفراد أو جماعات، رهان بمقدوره أن يصنع قيمة جديدة للوطن، و يحول المجتمع برمته، من مجتمع مستهلك إلى مجتمع منتج، و من بلد طالب و متسلم للقروض،

إلى بلد عارض للقروض  و مصدر لها إلى كل القارات، كما هو حال المجتمع التركي ،الذي اختار مصباح الطيب رجب أردوكان، فإنه في مغربنا قد يكون هناك من يزال يعتبرها استحقاقا شخصيا و عائليا بالمطلق، و "يناضل" من أجل

الترشح لتدبير الشأن المحلي و الوطني بهدف مراكمة المصالح الرديئة و الفوز بمقود سيارة المصلحة و الحصول على "كوبونات" للبنزيل مدفوعة من ميزانية الجماعة، تمكنه من حمل العائلة في سفريات مدفوعة الثمن من عرق العمال و دافعي  الضرائب التي تغذي صناديق تلك الجماعات و البلديات.
فهل تستطيع تلك الإرادات، التي تشكل مجتمعة إرادة مغربية قوية و ضاربة، أن تضع حدا لمثل تلك الديناصورات التي أبت الرحيل، وطال جثومها على قلب المغرب و صدور الضعفاء، ومازالت تجرب كل الأسلحة من أجل مقاومة الاندثار ، مفضلة انقراض الوطن على انقراض مصالحها.

14 رجب 1436 // 03 ماي 2015.

جمعية تاوناتية توزع كراسي متحركة على أبناء حيها

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ استمرارا للأعمال الجليلة والمتميزة التي قدمتها على مدى عدة سنين لساكنة حي احجردريان وساكنته بباشوية تاونات والتي اختلفت بين تنظيم عدة حملات للنظافة وتبليط وتشجير مختلف الأزقة ودوريات لكرة القدم وحملات طبية والعديد من الأنشطة الأخرى استفاد منها أبناء الحي كانت آخرها وامتياز تجهيز وبشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتاونات تم تجهيز قاعة للإعلاميات بمقر الجمعية بعشر حواسيب من النوع الجيد سيستفيد منها طلبة وشباب الحي في دروس الإعلاميات بالمجان. وينتظر بعد عصر يوم الأحد ثالث ماي الجاري ان يشرف مكتب الجمعية والمدعوون من ساكنة الحي وبدعم من جمعية (اسيدم)الفرنسية على توزيع العديد من الكراسي المتحركة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة منها ثلاثة مزودة بمحركات كهربائية مما سيسهل على أصحابها التنقل بسهولة بجل المحاور الطرقية.البادرة التي استحسنتها ساكنة الحي.

الضمان المدرسي أو الإصلاح الموؤود !!

إسماعيل واعزيز ـ تاونات نيوز ـ يطالب التلاميذ والتلميذات في بداية كل موسم دراسي من طرف إدارة المؤسسات التربوية والمعاهد والكليات بواجبات التسجيل التي تختلف من وسط لوسط ومن سلك لآخر من حيث قيمة الواجب المفروض تأديته قبل اكتساب الحق في الانتماء إلى المؤسسة المعنية، فهل يعرف التلاميذ أو أولياؤهم طبيعة هذه الواجبات، ،وماهي القوانين المؤطرة لهذه الواجبات ؟؟ وماذا يستفيد التلميذ(ة) في مقابل هذه الواجبات من حقوق ؟؟؟
سأحاول أن أتطرق  في هذا الموضوع إلى نوع واحد من الواجبات يتعلق الأمر بالضمان أو التأمين المدرسي والرياضي ،المؤطر بظهير 26 أكتوبر 1942 المتعلق بالتعويض عن الحوادث التي يتعرض لها تلاميذ المؤسسات المدرسية العمومية، فمقابل كل أداء لهذا القسط تلتزم الدولة بضمان تعويض عن الحوادث التي يتعرض لها التلاميذ المسجلة أسماؤهم بانتظام بالمؤسسات المدرسية العمومية ، وذلك أثناء الوقت الذي يوجدون فيه تحت رقابة المكلفين بهذه المهمة ،ويمتد هذا الضمان إلى الأطفال داخل المخيمات التي تسيرها سلطة حكومية ما ...
لكن مع تطور هذا القطاع المربح تم خصخصته لفائدة شركات متخصصة تحترف صناعة التأمين ،وهكذا تم تفويت الضمان المدرسي لشركة سينيا للتأمين عبر اتفاقية وقعت بمقرها سنة 2007 بين الوزير المسؤول آنذاك عن القطاع أحمد اخشيشن في حكومة عباس الفاسي والوزير حاليا بحكومة عبد الاله بنكيران   مولاي حفيظ العلمي الرئيس المؤسس لشركة"ساهام"للتأمين التي ابتلعت شركة سينيا السعادة في طريقها !!
وبالرجوع إلى البرتوكول التطبيقي لهذه الاتفاقية فان شركة التأمين تقوم مقام الدولة في توفير وثائق خاصة تعرف لدى الإداريين بملف حادثة مدرسية تعبأ بكل دقة من طرف مدير المؤسسة ويتحمل المسؤولية الكاملة في الإدلاء بالمعطيات والبيانات الخاصة بالحادثة ، كما يتحمل المقتصد من قبله بإيصال المبالغ المالية التي حصلها من مجموع التلاميذ والتلميذات إلىحساب الشركة قبل 31 دجنبر من كل سنة ؛ولكم أن تتخيلوا المبلغ الذي يحول إلى هذه الشركة كل سنة مع العلم أن عدد تلاميذ  الموسم الدراسي الحالي  ناهز 7ملايين تلميذ وتلميذة !!
وبالمقابل تعد الشركة منخرطيها بجملة من الخدمات المهمة مثل التعويض عن الوفاة ، التعويض عن العجز الدائم ،تعويض المصاريف العلاجية والتمريض والترويض والنقل والمصاريف الصيدلانية… ،وبالطبع هنا مربط الفرس ، فلكي يحصل المستفيد على التعويض من شركة تأمينات فهو بالفعل إما محظوظ أو رجل قانون فذ !!
فقد تم تحصين الشركة من خلال العقد المبرم بينها وبين "الطرف الثاني " المفروض فيه الدفاع عن حقوق التلاميذ الضحايا  بمجموعة من الإجراءات التقنية المعقدة واللجان الإقليمية والجهوية المشتركة ولجان التتبع بحيث يتيه المرء حتى يدرك من هو بالأحرى المطالبة بحق لم  يعرفه من الأساس !!
فلا المقتصد الذي استلم من ولي امر التلميذ قسط التأمين يعرف بنود الاتفاقية لكي يوضح للمعنيين حقوقهم ولا المدير نفسه استفاد من تكوين من طرف الشركة حول هذه الحقوق !!
في احدى الحوادث رأيت أب تلميذ يرغد ويزبد في وجه مدير بعد أن تعرض ابنه لحادثة مدرسية وجاء مبلغ التعويض هزيلا ! وحالة أخرى أم تتساءل لماذا يجب عليها دفع تكاليف الراديو لمستشفى عمومي وشراء الأدوية لابنها الذي تعرض لحادث في مؤسسة تربوية عمومية !!بل إن تلميذة كانت تصرخ من شدة الألم بعد تعرضها لكسر في يدها أثناء حصة التربية البدنية ، ورفضت إدارة المشفى العمومي التعامل معها قبل أداء المصاريف إلى درجة أن المرافق الذي هو موظف بالمؤسسة التربوية اضطر إلى دفع المبلغ عنها حتى تستفيد من التشخيص بالراديو !!
الأسئلة الكثيرة ليست متكلفة ولامصطنعة بل هي معاناة حقيقية من جهة التلبيس المقصود من الوزارة الوصية ،ومن جهة ثانية التعقيد المقصود من شركة تتحكم لوحدها في أكثر من15%  من سوق التأمينات المغربي، و تزداد أرباحها بشكل غير طبيعي بلغت في احدى السنوات 182%  بثقل مالي 3.5 مليار درهم !!،ويرأسها وزير في حكومة دستور 2011 !!!!

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية