التحديث الأخير :03:32:38 م

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير المرأة التاوناتية

مواقف وآراء

ورقة حول كتاب"ظاهرة الجمع بين الإنتدابات الإنتخابية دراسة في واقع الممارسة البرلمانية بالمغرب" ل ذ.لزعر عبد المنعم

د. لزعر عبد المنعم

صدرمؤخرا دراسة جديدة في مجال العلوم السياسية،ضمن منشورات مجلة العلوم القانونية، تحت عنوان: "ظاهرة الجمع بين الانتدابات الانتخابية دراسة في واقع الممارسة البرلمانية بالمغرب"، ويحاول الباحث د. عبد المنعم لزعر في هذه الدراسة، تقديم أطروحة بديلة لفهم واقع الممارسة البرلمانية بالمغرب، من منظار ظاهرة الجمع بين الانتدابات الانتخابية و مراكمة المسؤوليات على مستوى مجلس النواب، والتي ينظر إليها كأحد أهم الظواهر المؤثرة في ضعف الممارسة البرلمانية بالمغرب، منطلقا من عدد من الافتراضاتالأولية الضابطة، أبرزها تلك القائلة بأن:  "التهافت على الجمع بين الانتدابات يحمل مخاطر حقيقية بفعل تأثيرات منظومة الجمع على المستوى التمثيلي والتشريعي والرقابي، هذه المخاطر قد تهدد مستقبل الممارسة البرلمانية بالمغرب، وتؤثر على مصداقيتها وصورتها أمام ناخبي الأمة وأمام الرأي العام".

في ضوء إشكالية وفرضيات الدراسة،التي كانت موضوع أطروحة تقدم بها الباحث عبد المنعم لزعر لنيل شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية والقانون الدستوري برحاب كلية الحقوق بجامعة محمد الخامس بالرباط،يستعرض الباحثعلى امتداد 325 صفحة،أهم الأطروحات والمقولات النظرية المؤطرة لظاهرة الجمع بين الإنتدابات سواء في التجربة المغربية أو التجربة الفرنسية، حيث تخلص تحليلات الدراسة إلى وجود تيارين نظريين يتجاذبان الظاهرة، أحدهما يدعم منظومة الظاهرة ويدافع عن منطقها، يعتمد في مسلكه على جملة من المقولات التبريرية، حيث يرى أنصار هذا التيار أن الجمع بين الانتدابات يساهم في تكريس مبدأ خدمة الدائرة الانتخابية والحفاظ على الاتصال المباشر بينها وبين البرلمان، كما يساهم في تعزيز الخلفية المحلية للبرلمان، وهو ما يجعل البرلمان يتوفر على صورة متكاملة حول السياسات العمومية. في مقابل تيار آخر مناهض للظاهرة، يرى بأن هذه الأخيرة تشكل أكبر خطر يتهدد مستقبل الممارسة البرلمانية، بعلة أن الظاهرة تخفي توجها عاما ممأسسا للحفاظ على المكاسب التي توفرها المحليات خاصة في مجال التنافس الانتخابي، وينبهون إلى أن إقحام البرلمان في صلب الانشغالات المحلية، يؤدي إلى الخلط بين أدوار ووظائف المؤسسات، وهو ما يؤدي إلى صياغة نظرة منحازة حول السياسات العمومية.

وبعيدا عن التجاذبات النظرية حول الظاهرة، توصلت التنقيبات السوسيوسياسيةلصاحب الدراسة، إلى أن أزيد من ثلثي اعضاء مجلس النواب خلال الولايات التشريعية السابعة والثامنة والتاسعة كانت لهم ارتباطات تمثيلية محلية، فخلال الولاية التشريعية السابعة 2002-2007، بلغ معدل الجمع بين الانتدابات نسبة 71.63%، وقد ارتفع هذا المعدل مع اجراء الانتخابات التشريعية لـ 07 شتنبر 2007 إلى نسبة 72.81% ليواصل هذا المعدل الارتفاع مع اجراء الانتخابات الجماعية لـ 12 يونيو 2009 مستقرا في معدل 76.85%. ومع اجراء أول انتخابات تشريعية في ظل دستور 2011، كشفت المعطيات تراجع معدل الجمع بين الانتدابات بمجلس النواب ليستقر في معدل 67.84%، قبل أن يعرف هذا المعدل مرة أخرى ارتفاعا مع اجراء الانتخابات الجماعية والجهوية لـ 04 شتنبر 2015 ليصل إلى عتبة 73.67%.

وفي وجه آخر لظاهرة الجمع بين الانتداباتالانتخابية كشفت المؤشرات الخاصة بالجمع بين العضوية بمجلس النواب والمسؤوليات المحلية، أن 28.86% من النواب الفائزين في الانتخابات التشريعية لـ 25 نونبر 2011 كانوا يشغلون بالاضافة إلى صفتهم النيابية منصب رئيس مجلس جماعي أو مجلس مقاطعة، و13.41%كانوا يشغلون بالاضافة إلى صفتهم النيابية مسؤوليات تنفيدية داخل المكاتب المسيرة للمجالس الجماعية أو مجالس المقاطعات، و9.62%كانوا ينتمون إلى أغلبيات مسيرة على مستوى المجالس الجماعية أو مجالس المقاطعات، بمعنى أن 51.89% من النواب الذين افرزتهم أول انتخابات تشريعية عرفها دستور 2011 كانوا يضطلعون بمهام تنفيذية على الصعيد المحلي بجانب التمثيلية النيابية على الصعيد الوطني، في مقابل 14.43% من النواب كانوا ينتمون إلى فرق المعارضة على الصعيد المحلي.

ليخلص الباحث عبد المنعم لزعر في تحليلاته إلى أن نمو ظاهرة الجمع بين الانتدابات وتجذرها في تربة المشهد السياسي والانتخابي بالمغرب، كانت لها نتائج وتأثيرات، سواء على مستوى بناءات اللعبة السياسية والانتخابيةأوعلى مستوى طبيعة وظائف وأدوار البرلمان.


"رمزية الشاي" و الهوة الثقافية (الشعبية) بين المغرب و الإنجليز

تاونات نيوز -- عبد الله عزوزي

ليست هذه هي المرة الأولى التي يُخسَف فيها بإعلامنا العمومي.. ليلة أمس تناهى إلى علمي دَوِيُّ انهيار في حي يسمى "ضيف الأولى" الذي بناه المسمى قيد إعلامه ب "التيجيني"..والذي أحضر أحد خبراء الديكور، و يدعى بنعزوز، لتفكيك أثاثه و إعادة بنائه و فق منطق "حداثي ديموقراطي"، كما هو مألوف عند كل المغاربة، و ذلك على المباشر..

لكن قبل أن أقول لكم أي شيء، دعوني أعترف لكم أن جزءً من عافيتي مَردُّه إلى أن طبيب المنطق و اللياقة الفكرية سبق له و أن منع علي منعا كليا الإقتراب من شيء إسمه دوزيم، أو المواد (القنوات) الجنيسة لها. لا شك أنني عملت بنصيحة الطبيب بالفطرة، و منذ نعومة أظافري..فحافظت على ذوقي و دافعت عن مناعتي (الداخلية)..و بقيت متشبتا بالأمل..لأن "الذوق السليم في الإبتعاد عن الإعلام الرديئ"..

على أَيٍّ، ليس هذا هو أهم شيء تودون معرفته .. فكثير منكم له علاقة ب 2m شبيهة بعلاقته بالشيطان.. يلعنه و يتبرأ منه ظهرا، ثم ما يلبث أن يجد نفسه جليسه حول نفس المائدة مساءً إلى أن يُسْرى به إلى فراش النوم .

بالأمس..تجليات الخسف كانت عديدة و لا مجال لحصرها.. لكن شغفي بالوقوف عند كل ما يجمع الثقافات أو يفرقها جعلني أقف طويلا عند تمثلات ضيف التيجيني عن "مشروب الشاي" و كيف استخف به و بشاربه عبد الإلاه بنكيران..بل بكل الشاربين على أنغام "وزيد سقيني يا الساقي و عمار لي الكاس ، حال الديموقراطية خلاني بلا نعاس.." !!

أود أن أقول أن الشاي له تاريخٌ و قيمةٌ متفردة في كل الثقافات.. ونحن في المغرب و إن حاولت ثقافتنا المغربية أن تحتفي بالشاي، كطقس و كفكرة، و ترقى به إلى درجة "البروبغاندا " الثقافية خدمة للسياحة و للتميز المغربي، فإن محبة الأنجليز للشاي، مثلا، جعلته جزءً من عبارة مشهورة للدلالة على "الحُبِّ المطلق لشيء ما / شخص ما " كقولهم مثلا إن "هذا الأمر هو كأس شايي "، أي أنه المفضل لدي.

بنعزوز يريد من المغاربة بأن يخرجوا من "الأصالة" ويقلبوا المعادلة، كما تم قلبها انتخابيا و إعلاميا، و ينتقلوا إلى "المعاصرة"، بالشروع في القول أن "هاينكر كأسي المفضلة"....


ساكنة سيدي يحيى بني زروال تبحث عن رئيسها المتغيب أمام حالة من التهميش والعبث الذي تشهده الجماعة.

تاونات نيوز -- متابعة

تعرف جماعة سيدي يحيى بن زروال اختلالات كبيرة على جميع المستويات والأصعدة ،في غياب مستمر لرئيس المجلس الجماعي ،الذي اختار لنفسه مسكنا وعملا بعيدين عن مقر جماعته تاركا أحوال الساكنة وقضاياها عرضة للضياع ،مما تسبب في حالة من الغضب في صفوف الساكنة ،كمادفع بعض الفاعلين على مستوى الجماعة إلى إطلاق صرخة استنكار لما آلت إليه الأوضاع من تهميش وتخلف وسوء تدبير.

ففي تدوينة له على  شبكات التواصل الإجتماعي "فيس بوك" عبر السيد  (م ز) عن استنكاره للتغيبات المستمرة لرئيس الجماعة، السيد أحمد اليونسي، عن مقر الجماعة ،ضاربا  شؤون الساكنة التي اختارته لتدبير شأنها المحلي عرض الحائط ،مفضلا التفرغ لعمله كمحام بمدينة الخميسات ،وقد اعتبر نفس المدون أن هذا السلوك لا يتماشى وتوجهات الدولة الرامية لتحقيق سياسة القرب من المواطن ،خاصة إذا كان هذا المسؤول من رجال القانون ،كما أنه لاينسجم مع التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى نهج سياسية القرب من المواطنين من أجل مؤازرتهم وحل مشاكلهم اليومية ،فكيف ،يتساءل المدون ،لرئيس لا يحضر إلى الجماعة إلا أثناء انعقاد دورات المجلس أن يكون في مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقه؟

وأضاف نفس المدون أن اختلالات عدة تشوب عملية تدبير ميزانية الجماعة واستغلال آلياتها بشكل يدعو للقلق ،أما الفوضى داخل إدارة المؤسسة فأصبحت حالة ملازمة لهذا المرفق العمومي ،وقد عدد المدون في رسالة وجهها للجريدة عددا من الخروقات والتجاوزات تحتفظ الجريدة بها. كما دعا السيد العامل على إقليم تاونات إلى إيفاد لجنة لتقصي الحقائق والوقوف على واقع الجماعة وما تعانيه ساكنتها من إقصاء وتهميش مقصودين.

كماصرح مواطن آخر من نفس الجماعة ، وهو السيد (ع م)،بأن جماعة سيدي يحيى بني زروال تعرف حالة من الهشاشة والضعف في بنيتها التحتية وتجاوزا صارخا لقانون التعمير ،حيث انتشر البناء العشوائي بشكل لافت ، ناهيك عن مطرح للنفايات الذي يفتقد لأبسط المواصفات البيئية ، وما يسببه من تلوث وتشويه للمنظر العام لمركز الجماعة،إلا أن ما بات مقلقا لكل الغيورين من أبناء مركز الجماعة هو التعدي على المقبرة التي أصبحت أرضها مباحة للجشعين ،حيث بنيت على أرضها براريك ،وتوسعت البنايات المجاورة على حسابها ،كما أضحت ملجأ للمنحرفين ، ومكانا لرمي الأزبال والقاذورات دونما احترام لساكنيها من موتى المسلمين ،كل هذا يحدث أمام أنظار بعض المسؤولين الجماعيين، وفي غياب مستمر لرئيس المجلس .

ومن المتوقع ،حسب المتحدثين ،أن تعرف الجماعة مجموعة احتجاجات من طرف الساكنة المحلية ضد حالة الإهمال التي تعرفها ،وضد التغيبات المستمرة لرئيس المجلس الذي يعتبر ،حسب رأيهما ، السبب في ما تعرفه الجماعة من تسيب واستهتار بمصالح المواطنين وبالقوانين التي تنظم عمل المؤسسة الجماعية.

ويعتبر السيد أحمد اليونسي من أقدم رؤساء الجماعات بإقليم تاونات ،حوالي 34 سنة كرئيس جماعة ،9 سنوات كرئيس لغفساي و25 سنة كرئيس لجماعة سيدي يحيى بني زروال التابعة لدائرة غفساي إقليم تاونات  ،وهو محام بمدينة الخميسات ،و نائبا برلمانيا سابقا ، ورئيسا لجمعية الأعمال الإجتماعية لإقليم تاونات.


الدكتور خالد التوزاني يهدي جائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي للرحالة الأول الملك محمد السادس نصره الله

تاونات نيوز - متابعة

أهدى الدكتور خالد التوزاني جائزة ابن بطوطة للأدب العربي للرحالة الأول راعي الثقافة المغربية والإفريقية باعث نهضة المغرب المعاصر جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، مباشرة بعد حفل التتويج بجائزة ابن بطوطة التي يمنحها “المركز العربي للأدب الجغرافي” سنويا تحت مظلة “دارة السويدي الثقافية” في أبو ظبي، ضمن حفل كبير أقيم بالمناسبة لتوزيع الجوائز على الفائزين ضمن الفعاليات الثقافية لمعرض الكتاب والنشر بالدار البيضاء بمشاركة وزارة الثقافة وحضور مثقفين وباحثين من عدة دول عربية وأجنبية، وقد اعتبر التوزاني في كلمته لوسائل الإعلام الوطنية والدولية أن هذه الجائزة تمثل تجليًّا من تجليات المغرب الثقافي المعاصر ومظهرا من مظاهر استمرار الريادة المغربية في مجالات الفكر والثقافة والإبداع وخاصة في أدب الرحلة، ليهدي جائزة ابن بطوطة للرحالة الأول الملك محمد السادس نصره الله لما تميّز به  -جلالته- من كثرة رحلاته وتعدد تنقلاته عبر العالم وخاصة في ربوع إفريقيا، الشيء الذي يعيد للذاكرة أمجاد الرحلات التاريخية العظيمة بلمسة ملكية سامية تنشر التنمية والرخاء وتمد أيادي التعاون ونشر المحبة والسلام في العالم.

وجدير بالذكر أن التوزاني قد حصل على هذه الجائزة الدولية في دراسة أدب الرحلة، من خلال تأليف كتاب عنوانه: "الرحلة وفتنة العجيب بين الكتابة والتلقي" والذي حظي باستحسان لجنة تحكيم الجائزة واعتبروه عملا علميا جديرا بنيل الجائزة عن كفاءة وتميّز في المقاربة، إلى جانب فائزين من دول: العراق وفلسطين والجزائر والأردن والسعودية، وقد تميّزت دراسته بمقاربة موضوع فريد ونادر، وهو فتنة العجيب في أدب الرحلات، مركزا على الرحلات المغربية.

السيد نورالدين اقشيبل الرجل الذي أجاد في تسيير شركاته وتميز في العمل السياسي ...

تاونات نيوز - هشام بريطل

ليس من السهل على المرء أن يتألق في كل الميادين وخصوصا في الجمع بين عالم الأعمال و دهاليز السياسة الفن الذهبي الذي لا يلجه إلا من خبر بحورها وغاص في أعماقها ، لكن السيد النائب البرلماني نورالدين اقشيبل نجح كرجل أعمال بحيث يعتبر مدير ومسير شركة نوكاتيل للهاتف والكهرباء بسلا ومدير ومسير شركة راطيك لبيع المواد الكهربائية والهاتفية بالجملة بسلا ، ومدير ومسيرشركة نوكا سكن للبناءوالمقاولة بالرباط ،ومدير ومسير شركة لابسين للمقاهي بالقنيطرة.حاصل على دبلوم في المواصلات السلكية .
السيد نورالدين اقشيبل قرر ولوج عالم السياسة واختار الجماعة التي تمثل مسقط رأسه ففاز برئاسة جماعة مولاي عبد الكريم وقام بهيكلة مقر الجماعة وإصلاح عمل الإدارة بها نتج عنه تحسن خدماتها كما حرص على انضباط الموظفين وفتح باب التكوين في وجوههم وتسطير مجموعة من المرافق والآليات التي ستستفيد منها ساكنة جماعة مولاي عبد الكريم .
بعد حصوله على رئاسة جماعة مولاي عبد الكريم استطاع السيد نورالدين اقشيبل الظفر برئاسة مجموعة الجماعات التعاون وما أدراك ما مجموعة الجماعات التعاون التي ظلت ولسنوات حكرا على جهة معينة عانت فيها دائرة القرية الأمرين ولم تستفد بشكل كبير من خدماتها ، وبمجرد حصوله على رئاستها وكعادته شرع في إصلاح طرق تسييرها معتمدا على مراقبة الآليات والوقود وانطلاق عهد جديد شعاره المساواة في الإستفادة من الخدمات بين كل جماعات الإقليم عبر تشكيل مكتب قوي يضع استراتيجية محكمة وحكيمة .
وبحلول محطة السابع من أكتوبر موعد الإستحقاقات التشريعية قرر خوض غمارها واستطاع أن يربح الرهان وينجح كنائب برلماني عن دائرة القرية-غفساي بحصوله على 16595 صوت حيث حظي بحفاوة الإستقبال والترحيب ورأت فيه الساكنة الرجل المناسب الذي سيوصل صوتها وأنينها إلى قبة البرلمان فالساكنة وضعت فيه كل الآمال وناصرته رغم مجموعة من المضايقات إلا أنه استطاع كسب القلوب وكان الجميع في الموعد مع العرس حيث استطاع السيد نورالدين اقشيبل أن يؤلف بين قلوب مجموعة من الناس على مختلف توجهاتهم وميولاتهم السياسية لكن حب الخير للبلاد فرض نفسه عليهم وبما أن العمل البرلماني لا يسمح بالمجاوزة مع رئاسة الجماعة اختار التنازل عن رئاستها لكنه بقي وفيا للجماعة وساكنتها وواظب على حظور دوراتها واجتماعاتها والبحث عن سبل تطويرها .
منذ فوزه بمقعد في قبة البرلمان قام السيد نورالدين اقشيبل بالتدخل الفوري في مجموعة من القضايا وصياغة مجموعة من الملفات التي تؤرق الساكنة هذا في انتظار تشكيل الحكومة والترافع عنها .
ومن أجل تطبيق سياسة القرب من المواطنين قرر فتح مكتب الإتصال ليكون حلقة وصل بينه وبين الساكنة والإنصات الجيد لكل همومها ومطالبها المشروعة ليغير تلك الصورة النمطية التي عهدناها في البرلمانيين ، قرية با محمد تتوفر على برلماني جديد ديناميكي كله أمل وحب لساكنة يعتبر أحد أبناءها البررة الذين مشوا فوق ترابها واستنشقوا هواءها وشربوا من ماءها وتمدرسوا في مدارسها ، نعم يحق لنا أن نفتخر برجل من طينة السيد نورالدين اقشيبل الذي استطاع أن يجمع بين إدارة الأعمال والشأن السياسي وخدمة الصالح العام .


الأستاذ منير عفاسي يطرح ملحاحية ثورة تحرير القيم قبل أن نسحق "بكوجيطو الاستهلاك"

تاونات نيوز-ذ.منير عفاسي

تواصل المنظومة الرأسمالية ممارسة لعبتها المتمثلة في القبض على العالم وخنق أنفاسه، بعد ما استطاعت أن تطور آلياتها و أبدعت في خلق إستراتيجيات في قمة المكر و الدهاء، في سعي حثيث منها نحو بسط نفوذها المطلق واغتيال كل بذور الرفض والمقاومة، بشكل يصعب معه الانفلات من شباكها اللعينة، في عملية إحتواء شاملة تريد أن تحول كل واحد منا إلى عبد صغير وخادم مطيع داخل طاحونتها العملاقة، و هذا ما نجحت فيه فعليا وبشكل كبير، يكفينا النظر في سيادة وهيمنة قيام الاستهلاك لدى الأفراد و احتلالها رأس هرم سلم القيم، لدرجة يمكن أن نصف معها الاستهلاك بديانة العصر العالمية التي تحظى بتقديس كوني في بحث شاق عن خلاص وهمي، ديانة سمتها غياب الوعي الناقد وسطحية الفكر، حيث هيمنة "كوجيطو الاستهلاك" على حد تعبير إريك فروم.

إننا إزاء إيديولوجيا مطلقة أضحينا بمثابة سمك داخل مياهها الملوثة وكأنها البحيرة الوحيدة الصالحة للحياة،إننا إزاء إيديولوجيا مطلقة أضحينا بمثابة سمك داخل مياهها الملوثة وكأنها البحيرة الوحيدة الصالحة للحياة وبالتالي لا يمكن أن نقذف بذواتنا خارج مستنقعاتها الاسنة، حتى كينونتنا أضحت مكرسة لخدمة وتغذية هذا الوحش الضاري من المهد إلى اللحد، والذي يشبه بالونا ننفخ فيه بشكل جماعي ليكبر حجمه على حساب جهدنا، وفي الأخير سينفجر ليدمر الجميع.

من هذا المنطلق يصبح من الراهني على كل القوى والضمائر الحية العمل على فضح بهتان إيديولوجيا الاستعباد هاته، وكشف خلفياتها القاتلة قبل أن تحول العالم إلى مقبرة كبرى، بعدما حولته إلى حظيرة بشرية، إذا كان لم يعد بالإمكان القيام بثورة بمعناها التقليدي، لنعلن ثورة "ناعمة" مضادة يكون رهانها إسقاط الأقنعة التنكرية عن مصاصي دماء الجياع ومخربي الأرض، و لتكن البداية بتعرية وهم الاستهلاك، فالقضاء على الضواري يبدأ بتجويعها..

  • · لنبني حصونا منيعة تقينا من تعاطي أفيونات الشر وإدمان سلعها المسمومة، لا مناص عن تعرية بهتان آلهة والكف عن تقديسها عبر المساهمة في نشر منظومة قيم بديلة تشكل جهازا مناعاتيا يوقف السير الأعمى نحو إعلان القيامة الدنيوية.


قناة 2M تستضيف الناقد المغربي الدكتور خالد التوزاني

تاونات نيوز--متابعة

تستضيف القناة الثانية 2M مساء اليوم على الساعة الحادية عشرة والنصف في برنامجها "الناقد" الدكتور المغربي خالد التوزاني بمناسبة فوزه بجائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي لعام 2016 عن كتابه "الرحلة وفتنة العجيب" .

سيعود لاحقا موقع تاونات نيوز لنشر ملخص لكتابه.

رابط الجزء الأول من برنامج الناقد:

https://www.youtube.com/watch?v=b0w-si0DdFU

 

هذا رأيي في عمل التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة إقليم تاونات

 

تاونات نيوز/ العياشي كيمية

نظرا لما يعرفه إقليم تاونات من خصاص وتهميش في جميع مجالات الحياة ، وبعد إفلاس المجالس المنتخبة وعجزها في أن تكون صوتا قويا يترافع من أجل قضايا ساكنة الإقليم،فقد بات وجود هيئة مدنية تدافع عن مطالب الساكنة أمرا ضروريا ،فلا يعقل أن يبقى الإقليم ضحية قرارات وإملاءات لا تلامس حياة المواطن التاوناتي.

إن بروز تنسيقيات محلية يعتبر ظاهرة صحية على مستوى إقليم تاونات ، ومن شأنها أن تحرك الراكد من القضايا التي باتت تؤرق المواطن المحلي ،وستكون لا محالة محفزا للمجالس المنتخبة من أجل القيام بدوها المنوط بها،وهو التعبير عن هموم الساكنة والإستجابة لمطالبها.

فإذا تأملنا العينة البشرية التي تشكل مجالسنا المحلية نجد في أغلب الأحيان أنها دون مستوى تطلعات الساكنة ، حيث يعم أغلبها الجهل وتفتقد للثقافة القانونية التي قد تساعدها على تقديم مشاريع وإبداء الحلول والمقترحات لدى الجهات المعنية. ناهيك عن ضعفها السياسي والتأطيري الذي يعتبر الموجه الأساس في طرح المشاريع.

أمام هذا الواقع الهيكلي لتركيبة مجالسنا،وبسبب تزايد مطالب الساكنة من أجل تحسين ظروف عيشها ،وفي غياب عدالة مجالية في سياسات الدولة مما جعل إقليم تاونات في مؤخرة الأقليم المغربية على جميع المستوات ، كان لزاما أن تنتدب ثلة من مناضلي ومناضلات إقليم تاونات نفسها للقيام بهذا الدور المهم والحساس.

طبعا ،لن تقبل الجهات الرسمية بهذه المبادرات ، وستحاول جاهدة تقزيمها وعرقلة عملها ،إن لم نقل الإجهاز عليها في المهد قبل أن تصبح صوت التوناتيين البديل للهيئات الرسمية ،التي أضحت في ذهن المواطن عبارة عن كراكيز تحركها السلطة الوصية حسب إرادتها،ووسيلة للإغتناء والإستفادة من كثير من الإمتيازات.

فبعد وقفتين احتجاجيتن ناجحتن بمدينة تاونات حول الوضع الصحي بالإقليم ،فإن "التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة إقليم تاونات"،تكون قد دشنت لبداية مجتمع مدني واع وفاعل ومتجاوب مع القضايا الجوهرية لساكنة تاونات ،وقد تفطن مؤسسوها إلى ما قد يعتريها من ضعف وفشل أثنام مزاولة مهامها ،خاصة ما يتعلق ببروز الصراعات السياسية والنقابية والأيديولوجية ،فحسب تصريحات مؤسسيها فإن التنسيقية لا تعبر عن جهة أو لون ، فهي صوت الجماهير التاوناتية ،وبرنامجها هو قضايا المواطن التاوناتي من صحة وتعليم وشغل وبنية تحتية وخدمات إدارية ،فهي إذن ليست منبرا سياسيا ولا نقابيا ولا عرقيا ، هذا التوصيف للتنسيقية سيجعلها محط تقدير من طرف الساكنة وستتجاوب بكل مسؤوليةمع نضالاتها ،خاصة وأن هذه الأخيرة تعيش أزمة حقيقية على جميع المستويات والأصعدة.

ما يمكن أن يقدم من نصائح لرواد هذه التنسيقية هي كالآتي :

1 – الإلتزام بأخلاقيات العمل التي اتفق عليها ،والحذر من الإستغلال الإنتهازي لنضالات التنسيقية.

2- لا بد من الإسترشاد بعمل التنسيقيات الوطنية،فهذه الأخيرة راكمت من التجارب ما يجعلها مدرسة لكل أداة احتجاجية وليدة.

3- خلق فروع ولجن محلية تغطي كل المراكز القروية بالإقليم ، لأن ذلك سيسهل على التنسيقية التواصل مع المواطن والإستماع إلى همومه.

4- خلق منبر إعلامي يعبر عن فلسفة عملها ويروج لنضالاتها ،والغرض من ذلك أن يصل صوتها إلى كل تاوناتي وتاوناتية ،وإلى كل المسؤولين إقليميا وجهويا ووطنيا.

4- لابأس من فتح حوارات مع المؤسسات العمومية من أجل توضيح رؤيتها للمشاكل المطروحة والدفاع عن وجهة نظرها حتى لا تتهم بأنها تنسيقية عدمية .



النضال المشترك كفيل بانتشال إقليم تاونات من الفساد والتهميش

تاونات نيوز/أحمد الساري

عرفت تاونات في الآونة الأخيرة ميلاد تنسيقية إقليمية جديدة تضم مجموعة من الفعاليات والمناضلين بالمدينة تحمل اسم "التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة تاونات"،التنسيقية دعت في وقت سابق إلى تنظيم وقفة احتجاجية على الوضع الصحي بالمستشفى الإقليمي بتاونات ،ووقفة أخرى قادمة يوم الخميس 8 دجنبر 2016 على الساعة 10 صباحا أمام مقر المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة .


نتمنى النجاح لهذه التنسيقية والاستمرارية وأن تكون قوة ضغط كبيرة تعري الفساد في الإقليم وتفضح المفسدين وتنقذ مدينة تاونات من وضعها الكارثي ومن التهميش الذي تعيش فيه العمالة؛ ببنية تحتية كارثية وطرق في وضعية مزرية وشواريع هشة و بممرات للراجلين كارثية لا تليق بمدينة تاونات وبمؤسسات ضعيفة وبخدمات شبه منعدمة ....


ظهور التنسيقية الإقليمية بتاونات يدفع المناضلين في مدينة غفساي للحديث عن التنسيقية المحلية التي عرفتها غفساي سابقا وعن المآلات التي وصلت إليها ،والتساؤل عن المسار الذي سلكته هذه التنسيقية والنجاحات والإخفاقات ،وعن عوامل القوة ومكامن الضعف عند التنسيقية،ومن هي الأطراف والمكونات التي "تناضل" الآن في التنسيقية ،وهل نحتاج إلى تنسيقية جديدة وبآليات أكثر وبتعاقد واضح دون إقصاء لأحد ؟أم إلى بعث الروح في هذه التنسيقية ؟وغيرها من الأسئلة التي ينبغي أن تكون أسئلة لتطوير الفعل النضالي والإحتجاجي في غفساي لتعرية التهميش الذي تعيشه المدينة ....

وضعية غفساي شبيهة بتاونات من حيث التهميش والفساد ،فكلاهما يعيشان حالة كارثية من التهميش والفساد ،ويشتركان كذلك في كونهما ينتميان لنفس العمالة التي لم تتفوق لحد الآن في محاسبة المفسدين أو الإشراف بشكل جيد على أي مشروع من مشاريع التنمية ،فجل المشاريع التي عرفها الإقليم فشلت أو خرجت إلى الوجود مشوهة بسبب الفساد وسوء التسيير وضعف المقاولة التي تشرف على المشروع ،لكن هل النخبة السياسية والمدنية لمدينة تاونات شبيهة بنخبة غفساي ؟وهو سؤال محدد في استشراف آفاق هذه التنسيقية ،المعطيات التي نملكها من خلال المتابعة والرصد تخبرنا أن نخبة تاونات أكثر تحررا من الضغط الساسوي والنظرة القصيرة للنضال وأكثر واقعية في رسم خريطة النضال مطلبيا أو تشاركيا بين القوى المدنية والسياسية في المدينة وهو ما قد يساعد في تطوير نضال هذه التنسيقية وحمايتها من الضعف الداخلي ويجعلها أكثر فاعلية ونضالا في الميدان .


يبقى أن نشير في هذه المقالة الأولية أن نذكر المناضلين في مدينة تاونات بضرورة التأسيس لفعل نضالي مواز للأنشطة الأخرى وأن يتميز بالديمومة والاستمرارية وكذا الاستفادة من أشكال وتجارب أخرى سواء محليا أو وطنيا وخاصة تجربة "القرية سابقا" وتطوير أشكال النضال.


 

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية