التحديث الأخير :09:13:28 م

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير المرأة التاوناتية بائع دواء البرغوت والفئران في العدالة والتنمية أكفأ وأنظف من كثير من مرشحي بعض الأحزاب السياسية بإقليم تاونات

بائع دواء البرغوت والفئران في العدالة والتنمية أكفأ وأنظف من كثير من مرشحي بعض الأحزاب السياسية بإقليم تاونات

متابعات // تاونات نيوز //في سابقة من نوعها ،صفحة فيسبوكية إخبارية تسمي نفسها ب"تاونات سيتي"  تستغل صورة لأحد مناضلي حزب العدالة والتنمية وهو يستعمل مكبر صوت لتسميع المواطنين في الأسواق الأسبوعية شعارات حزب العدالة والتنمية وتصفه،وتصفه ب"بائع دواء البرغوت والفيران"، مما لقي استنكارا على صفحات التواصل الإجتماعي .

واحتراما لحق المواطن في الإنتماء السياسي، ودفاعا عن كرامته ،وحرصا على رسالة الصحافة النبيلة ،واستنكارا لبعض الأقلام المشبوهة التي لوثت المجال الإعلامي ،اتصل موقع "تاونات نيوز " بصاحب الصورة التي ظهرت على الموقع المذكور ،وهو السيد أحمد الصويري ،وأدلى بالتصريح التالي:

"أولا ، أشكر  الموقع الإخباري المتميز تاونات نيوز على هذه الإلتفاتة ،وأستنكر بشدة استعمال صورتي بغير إذن مني ،وأتأسف على المستوى المنحط الذي وصلت إليه بعض المنابر الإخبارية ، ضاربة عرض الحائط القيم النبيلة للصحافة".

وأضاف المتحدث "أن وصفي ببائع دواء البرغوت والفئران ليس مسبة ، بل شرف لي ، لكون ممتهني هذه الحرفة كانوا ومازالوا يخاطرون بحياتهم من أجل حمايتنا من أخطار وأضرار الفئران والبراغيت ،وهم بحرفتهم بعولون أسرا ،ويكفون أنفسهم عن التسول والسرقة .

وإنهم ، أضاف المتحدث، أشرف من بائعي الأوهام السياسية ،وتجار وسماسرة الإنتخابات ،وأتمنى أن يكون كلامي رسالة قوية وصادقة أوجهها للمواطن التاوناتي ،لها فعالية دواء البراغيت والفئران ، كي نقضي على مرشحي الفساد الذين عاثوا في إقليمنا فسادا ، وزادوه بسوء تدبيرهم تأخرا وفقرا ، ونستبدلهم بممثلين يحترمون المسؤولية الملقاة على عاتقهم ، ويدافعون عن قضايا المواطن التاوناتي المقهور.

كما استطرد قائلا ،شرف لي أن أكون في صفوف حزب العدالة والتنمية ،أسخر صوتي لإسماع كلمة الحق ، وأنا والحمد لله ، مناضل قديم في صفوف حزب العدالة والتنمية بغفساي ، وأمثل أمين مال مكتبه المحلي ، ولست من عبيد المنال ولا من القطيع ،مستواي الدراسي أحسن من بعض مرشي الأحزاب السياسية .

وعن سيرة الرجل الذاتية ،فهو يمتهن حرفة الحلاقة ،مستواه الدراسي الأولى ثانوي علوم تجريبة ، له اهتمامات جمعوية متعددة ،فهو رئيس جمعية غفساي للحلاقة والتجميل ،ومستشار سابق في الجامعة الوطنية للحلاقة والتجميل بالمغرب ،وعضو مؤسس للكنفدرالية الوطنية للحلاقة والتجميل بالمغرب ، وحكم وطني ودولي للمهرجانات في فن الحلاقة والتجميل، ورئيس جمعية أمهات وآباء تلاميذ وتلميذات الثانوية الإعدادية 20 غشت بغفساي ،ونائب الكاتب العام لجمعية التعاون للتربية والتثقيف والأعمال الإجتماعية ،وأخيرا مستشارا سابقا لجمعية التجار والحرفيين والخدماتيين بغفساي.

وفي الأخير ، وبضحكته المعهودة ،قال السيد أحمد الصويرة :إن بائع دواء البرغوت والفئران في العدالة والتنمية أكفأ وأنظف من كثير من مرشحي بعض الأحزاب السياسية بإقليم تاونات.

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية