التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير المرأة التاوناتية للرئيس رباعية الدفع و 20 خيلا، و لساكنة جماعته الأزبال و العطش و التعمية ومئات الحمير يستعان بها على جلب ماء "الشرب و المناولة"

للرئيس رباعية الدفع و 20 خيلا، و لساكنة جماعته الأزبال و العطش و التعمية ومئات الحمير يستعان بها على جلب ماء "الشرب و المناولة"

تاونات نيوز--عبد الله عزوزي

"بجماعته" تنمية جامدة،بل موصودة الأبواب في محيط إقليمي متسم بالدينامية و المبادرة و السبقية و القدرة على تدبير تحديات الشأن المحلي بكل ما تقتضيه من انفتاح و ترافع و قدرة على التواصل و التعبئة من أجل جماعات شاء التاريخ أن تكون جماعات من الحقبة الزمنية للعشرية الثانية من القرن الواحد و العشرين.

يأتي هذا الكلام في سياق ما خلصت إليه من أحكام و مواقف عقب مشاهدتي لمنظر رئيس جماعة متخلفة تنمويا، وعلى كافة الأصعدة، وهو يمخر غبار أزقة الجماعة؛ مشهد أثار في نفسي الكثير من الحسرة و الأسى و الأسف على ساكنة لا زال مستبد بها، مستباح حقها في العيش الكريم و التنمية..

هنا، كما في العديد من مناطق المملكة الشريفة، يتكرر يوميا مشهد رئيس جماعة خلف مقود 4x4 ساحرة،بل أنيقة، تنهل من خزان أموال الجماعة دون أي عائد يذكر، اللهم تعطيش العطشان، و تدمير المذمر، و اقتسام المقسم.

# من عمق التنمية و المجالس المنتخبة.













Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية