التحديث الأخير :12:44:06 ص

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير تاريخ تاونات

ملفات ساخنة

تاونات ـ ساكنة دواوير بدائرة طهر السوق مهددون في سلامتهم جراء تساقط الأسلاك والأعمدة الكهربائية

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ أبناء وساكنة دوار السلوم (حوالي30اسرة) ودوار فناسة باب الحيط (ازيد من90 دار) التابعين لجماعة فناسة باب الحيط مهددون بالموت في اية لحظة والسبب الاسلاك الكهربائية الملقات على الارض، فبعد ربط الدوارير بالشبكة الكهربائية في اطار البرنامج الوطني للكهربة القروية استفادت دواوير اقليم تاونات منذ سنة 2007 من البرنامج حيث عمدت الشركة على تثبيت اعمدة خشبية في مناطق متفرقة بالدوارين علما ان المنطقة تتعرض اراضيها للانجراف مع كل تساقط المطر، كما تتعرضت الاجزاء السفلى للاعمدة للتآكل وسقوطها ارضا اذ اصبحت الاسلاك الكهربائية ملقات على الارض وسط الدوارير وعلى اسطح المنازل مهددة حياة الاطفال قبل الكبار الذين عمدوا الى اخفاء الاسلاك الملقية على الارض بنبات الشوكي "السدرة" لتحذير من خطورتها، الساكنة قامت بالواجب وابلغت الجهات المعنية لخطورة الامر لكن الوضع لازال على حاله منذ ذلك الحين.

ونفس الشئ يعاني دوار الهنزة بجماعة تمضيت ببلدية طهر السوق.. واصبح الكهرباء نقمة بعدما كان نعمة ولازال.

ترى هل سيتحرك المكتب الوطني للكهرباء والجهات المعنية قبل حصول الكارثة؟؟ ام سيبقى الوضع على ما هو عليه.... وتعدد بعد ذلك ساكنة الدواوير ضحاياها بالصعقات الكهربائية.



انفراد ـ بنكيران يسحب البساط من الوزير التاوناتي عبو والوكالة الوطنية لتقنين المواصلات ويفوت حماية الأمن المعلوماتي لفائدة إدارة الجيش والدفاع الوطني

عبد اللطيف الصلحي ـ تاونات نيوز ـ الجيش يبسط يده على الأمن المعلوماتي بعد التهديدات الارهابية
ابتداء من أول أمس الخميس، لم يعد للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات أي علاقة بنظام التشفير المعلوماتي في المغرب، حيث شرع الجيش في بسط سيطرته الكاملة على الأمن المعلوماتي. الخبر أوردته جريدة "أخبار اليوم" في عددها لنهاية الأسبوع.
وأضاف الجريدة، أن الأمر يتعلق بحماية أنظمة التشفير والمعطيات السرية للوزارات والمؤسسات المالية والعمومية والمرافق ذات الحساسية، حيث سيتم اتخاذ مجموعة من الاجراءات المتشددة لمواجهة الهجومات والتهديدات الارهابية الالكترونية، بعدما سجلت وحدة الاعلام العسكرية، المعروفة بالمديرية العامة لأمن نظم المعلومات، التابعة لإدارة الدفاع الوطني، مئات المحاولات اختراق أنظمة المعلومات في المغرب.

وأكدت "أخبار اليوم"، أن أربع قرارات أصدرها رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران دفعة واحدة، ونشرت على صفحات الجريدة الرسمية، للمؤسسة العسكرية، خولت التحكم في كل صغيرة وكبيرة منذ مرحلة ولادة الشركات المتخصصة في التشفير أو المصادقة الالكترونية، إلى غاية نهاية حياتها القانونية.

وأطلقت قرارت بنكيران يد إدارة الدفاع الوطني في تفتيش الشركات، التي تعمل في مجال الحماية الأمنية للأنظمة الالكترونية، ولهذا الغرض أجبرت أصحاب شركات التشفير والمصادقة الالكترونية على فتح أبوابها أمام الخبراء الالكترونيين للمؤسسة العسكرية، والخضوع بصفة منتظمة لعمليات التحقق والمراقبة، التي يقررها مفتشو المديرية العامة لأمن نظم المعلومات، والسماح للأعوان أو الخبراء المكلفين من قبل إدارة الدفاع الوطني بولوج كل الأماكن والمنشآت، وإطلاعهم على كل الوثائق المهنية الضرورية مع الحق في أخد نسخ منها بغية إنجاز عمليات التحقق.

واستطردت الجريدة في قصاصتها، أن القرارات التي وقعها رئيس الحكومة وأعدها عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب في إدارة الدفاع الوطني، نصت على أن يتم إخبار المديرية العامة لأمن نظم المعلومات على الفور بكل تغيير يطرأ على المستخدمين، أو المحلات أو الخدمات المقدمة، أو الاجراءات والوسائل المتعلقة بتوريد الخدمات الالكترونية، كما يتم إخبار الجهات المختصة عن رغبة الشركة في وقف أنشطتها.

أما بخصوص العقود، التي تبرمها الشركات، فسيتم بعث نسخ منها لإدارة الدفاع الوطني مع التذكير ببنودها ومدة صلاحيتها، كما سيتم إلزام الشركات باحترام مبادئ السلامة والمراقبة.

وفي خطوة لتجنيب استخدامها لأغراض غير مشروعة في تمويل الارهاب أو سطو العصابات الالكترونية، اشترطت القرارات ضرورة حصول المديرية العامة للأمن المعلوماتي على جميع المعطيات المتعلقة بهوية أصحاب شركات المصادقة الالكترونية، والتشفير، وهوية المستخدمين بها، وشواهدهم، وكذا وصف للمؤهلات التي يتوفرون عليها.

وأكدت "أخبار اليوم"، أن القرارات ألزمت أصحاب شركات الأمن الالكتروني، التوفر على تصريح مسبق وفق دفتر تحملات، يشمل على مجموعة من الشروط التقنية والادارية التي تضمن حماية المعطيات الشخصية، وأموال الزبناء أثناء معاملاتهم البنكية الالكترونية، وحماية برمجيات المؤسسات العمومية الكبرى من النسخ والاختراق.

بنكيران يسحب البساط

تأتي قرارات بنكيران بعد إصدار رئيس الحكومة لمرسوم صادق عليه المجلس الوزاري في 14 أكتوبر 2014، الذي سحب البساط، من وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، التي كانت تشرف على إدارة الأمن المعلوماتي، لفائدة إدارة الدفاع الوطني.
وأحال المرسوم آنذاك على "أن يحدد بقرار لإدارة الدفاع الوطني شكل التصريح المسبق للشركات المتخصصة في استيراد أو تصدير أو توريد أو استغلال أو استخدام وسائل أو خدمات التشفير".

ذوو الاحتياجات الخاصة بإقليم تاونات يوصون في تقريرهم بضرورة إعادة النظر في مجموعة من مقتضيات مشروع القانون الاطار "13/97"من حيث الشكل والمضمون

نبيل التويول ـ تاونات نيوز - تحت شعار"من أجل قانون ضامن لكافة الحقوق"، نظمت جمعية تاونات لتحدي الإعاقات يوما دراسيا في موضوع "قراءة في مشروع القانون الإطار 13/97 الخاص بحماية الأشخاص في وضعية إعاقة"، يوم 17 يناير 2015 المنصرم بمركز التكوين المستمر التابع لنيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتاونات.

النشاط عرف حضور مجموعة من الفعاليات المتخصصة والمهتمة في حقول القانون والفكر والثقافة والسياسة والعمل الجمعوي والاجتماعي من مختلف ربوع الوطن. وتوزعت أشغال اليوم الدراسي على جلستين علميتين تم من خلالها التداول في محور الحقوق الأساسية للأشخاص في وضعية إعاقة، فضلا عن المحور الثاني الذي خصص للحقوق الساسية والثقافية والرياضية للأشخاص في وضعية إعاقة.

وقد تطرق من خلالهما المتدخلون إلى دراسة وتحليل هذا المشروع على مستوى الشكل والمضمون، تم من خلال ذلك الوقوف على مواطن الخلل والقصور التي يتضمنها، وخاصة خلو بنود هذا المشروع من الالتزامات المالية التي تتحملها الدولة والجماعات الترابية، كما استغرب المتتبعون لمضامين القانون الإطار اتسامه بالعديد من التراجعات مقارنة مع القوانين الجاري بها العمل، خاصة في مجال التشغيل ، والامتيازات الأخرى في قطاعات التعليم والصحة والنقل.

وخلصت التدخلات والمناقشة بإجماع إلى ضرورة إعادة صياغة مجموعة من بنوده بما يستجيب للتوصيات التالية:

* ضرورة إعادة النظر في مجموعة من مقتضيات هذا المشروع من حيث الشكل والمضمون.

* ضرورة إعادة صياغة أهداف وبنود هذا المشروع بما يتلاءم مع مقتضيات الاتفاقية الدولية للأشخاص في وضعية إعاقة، ومع مقتضيات دستور 2011، وخاصة الفصل 34.

* العمل على تعديل مقتضيات هذا المشروع وإغنائه بدل المطالبة بسحبه.

* ضرورة اعتماد المقاربة الحقوقية التي توفر الكرامة الإنسانية بدل الاقتصار على المقاربة الإحسانية والطبية.

* التنصيص على ضرورة تكوين وتأهيل الأشخاص في وضعية إعاقة، بما يتماشى مع طبيعة الإعاقات، في أفق تمكينهم من الإبداع والإنتاج على جميع المستويات.

* التنصيص على تضمين بعد الإعاقة في السياسات العمومية للدولة، والجماعات الترابية.

* التنصيص على ضرورة وجود تمثيلية الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع الهيئات المنتخبة، وتضمين بعد الإعاقة في السياسة الجهوية والإقليمية.

* التنصيص على إحداث بطاقة للإعاقة لضمان وتقنين الاستفادة من الخدمات المرصودة للأشخاص في وضعية إعاقة.

* ضرورة التنصيص على المجانية في الاستفادة

* من الخدمات الأساسية كالتربية والتعليم والصحة.

* سن قوانين تعطي امتيازات للأشخاص في وضعية إعاقة في بعض الخدمات كالوظيفة العمومية والنقل.

* ضرورة تدقيق التعاريف وضبط الاصطلاحات في هذا المشروع وفق ما جاء في الاتفاقية الدولية كالولوج، الإدماج، التصميم، وغير ذلك.

* ضرورة تضمين هذا النص كيفية استفادة الأشخاص في وضعية إعاقة المسجلين في التعليم العالي والبحث العلمي من منح وامتيازات تساعدهم على إتمام دراستهم وبحوثهم العلمية.

* العمل على خلق صندوق للتماسك الاجتماعي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة تحدد موارده ونفقاته بنص تشريعي.

* ضرورة التنصيص على إحداث هيئة عليا للأشخاص في وضعية إعاقة تحدد طرق تشكيلها واختصاصاتها في نص تشريعي.

* ضرورة إعمال المقاربة التشاركية في اقتراح وصياغة القوانين.

* ضرورة اعتماد آليات تنزيل واضحة تساعد على تنفيذ مقتضيات القانون الإطار.

* التأكيد على ضرورة إبراز مفهوم التنمية الاندماجي المستند على المواثيق الدولية في علاقتها بالإعاقة.

* عدم تحميل الجمعيات مسؤوليات من اختصاص الدولة.

* المطالبة بتفعيل الاستراتيجية الوطنية للوقاية من اسباب الإعاقات التي أعدتها الوزارة الوصية.
* تضمين بنود القانون صيغتي الالتزام والإلزام،

* ربط المسؤولية بالمحاسبة، والسهر على تطبيق القانون.

وإذ تتوجه جمعية تاونات لتحدي الإعاقات بهذه التوصيات إلى الجهات الرسمية الوصية، وباقي الجهات المعنية، فإنها تحملها كامل المسؤولية في تحصيل وتحصين كافة حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، وذلك في إطار ثقافة الحق والواجب والكرامة الإنسانية.

جديد ملف وفاة جنين تاونات ـ فصول مسلسل إهمال طبي طويل تدفع بوالد الجنين للجوء إلى القضاء

متابعة ـ تاونات نيوز ـ لم تنته بعد أطوار فضيحة الإهمال الطبي التي أودت بجنين كامل النمو خلال "رحلة" مخاض قاست فيها الأم المفترضة كل ألوان الإهمال والعذاب وفنون التسويف والتنصل من المسؤولية، نفس الفضيحة كانت قد تسببت في عزل مدير المستشفى الإقليمي من منصبه لاختلالات عديدة كان ملف وفاة جنين السيد عبد اللطيف خاتمته الحزينة.
الأب المفترض لم يطفئ قرار عزل مدير المستشفى الإقليمي جمرة حزنه فقرر رفع شكاية في الموضوع للسيد الحسن الوردي وزير الصحة ورفع شكاية موازية للقضاء بخصوص مسلسل الإهمال الطبي الذي تجرعت زوجته فصولا حزينة ومؤلمة من مشاهد تدمع لها العين ويرتج لها الوجدان.
السيد عبد اللطيف في شكايته التي تتوفر تاونات نيوز على نسخة منها يحمل مدير المستشفى والمولدات مسؤولية وفاة جنينه ويطالب بالاقتصاص من كل من تسول له نفسه الاستهتار بأرواح الأبرياء.
الشكاية الآن بين انظار وزير الصحة، فهل ستتعامل الوزارة مع هذا المف بالجدية والحزم اللازمين؟ أم سينضاف جنين السيد عبد اللطيف إلى لائحة ضحايا مسلسل الإهمال الطبي والذي يبدو ان عرض حلقاته لن ينتهي على شاشة مستشفى تاونات "الإقليمي"؟

أمام أنظار مفتشية الشغل والسلطة الإقليمية والجمعيات الحقوقية والنسوية ـ "عبيد وآمات" مؤسسات التعليم بتاونات دون أجور منذ ثلاثة أشهر وتسريح بالجملة لنساء يتقاضين 700 درهم شهريا

الجيلالي تمزكانة ـ  تاونات نيوز ـ تعيش النساء المنظفات بمختلف جماعات إقليم تاونات على فاجعة أكبر عملية طرد وتسريح تقودها نيابة التعليم، امتثالا لتعليمات مذكرة وزارية ألزمت كل النيابات بتخفيض عدد أعوان النظافة المشتغلين بمؤسسات أسلاك التعليم الثلاث. وفي الوقت الذي اختلفت فيه أساليب وأشكال التسريح من طرد انتقامي إلى قرعة مشبوهة كما حصل بإحدى مؤسسات التعليم بتيسة، إلى التراضي والتآزر كما حدث بجماعة الزريزر حيث وافقت العاملات على الاستمرار في العمل جميعهن وتقاسم الأجرة الهزيلة في موقف تضامني قل له نظير، اتضح أن هؤلاء العاملات لا يتوفرن على أي وثيقة تثبت قيامهن بمهام التنظيف، بل وصرحت إحدى العاملات المطرودات أن مصالح نيابة التعليم ومدير المؤسسة التي تشتغل لديها رفضا مدها باسم الشركة التي يفترض أنها مدينة لها بأجرة ثلاثة اشهر، فيما تحسرت مطرودة أخرى وهي تكشف لتاونات نيوز كون سبب طردها دون غيرها يعود لرفضها عجن "الملاوي والبغرير" لمدير المؤسسة وهي المهمة التي لا ترفض  منظفات تم الإبقاء عليهن القيام بها.
هذا وطالبت المسرحات بصرف أجورهن المتراكمة منذ ثلاثة أشهر، وهو الأمر الذي يبدو أنه لن يتحقق ما دامت أغلب شركات الأمن الخاص والنظافة ألفت الاستحواذ على أرزاق عامليها وامتصاص مجهود عرقهم وعضلاتهم.
وقد تجمهرت يوم الإثنين 12 يناير 2015  بمدخل نيابة التعليم بتاونات  العديد من النساء الأرامل والمطلقات للإحتجاج على تسريحهن والمطالبة بتحصيل أجورهن المتأخرة، وهو الصراخ الذي يبدو انه لم يصل لآذان عامل صاحب الجلالة على إقليم تاونات ونائب وزارة التربية الوطنية ومفتشية الشغل، نساء وأرامل ومطلقات كل واحدة منهن تحمل قصصا ومآسي لن تكفي عبارات التعاطف والتضامن لنقل حجم قساوتها.
حري بالذكر أن النساء المطرودات أضحين يعشن ظروفا صعبة لعدم تمكنهن من توفير سومة الكراء ومصاريف عيشهن وأسرهن.
وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والسلطات الإقليمية في شخص السيد العامل مطالبون أكثر من أي وقت مضى بالتدخل العاجل للحؤول دون تجويع نساء تاوناتيات ألفن تدبير أمور حياتهم بـ 700 درهم شهريا، وإيجاد حل بديل لأزيد من 50 امرأة كل مسالك ومهاوي البؤس والقتامة والشقاوة باتت مفتوحة أمامهن...

الاتحاد العام للشغالين بتيسة يدخل على خط "التدافع السياسي" ويعمم بيانا على الرأي العام المحلي والوطني ينتصر فيه لوجهة نظر مهنيي قطاع سيارات الأجرة

حليم كلاط ـ تاونات نيوز ـ يتابع الإطار المشار إليه أعلاه، وبقلق شديد ما يقع بمدينة تيسة وبالخصوص الهجمات الانفعالية والهستيرية الشرسة التي تشنها بعض الجهات على مهنيي قطاع سيارة الاجرة مع توظيف بعض الاشخاص و بعض الاليات لاشعال نار الفتنة .... و بالخصوص ما تعرض له المناضل محمد ازمي يوم 14-12-2014من مضايقات و استفزازات من طرف بعض الجهات المحسوبة على الحقل الجمعوي بمؤازرتها لسائق الحافلة الذي خرق القانون و دفتر تحملاته مما حتم على اطارنا متابعته لدى الدرك الملكي حيث سجلت في حقه مخالفة مع سحب الورقة الرمادية و رخصة السياقة في افق حجز الحافلة الا اننا نتفاجأ بان القانون لم يطبق في حقه مع تسجيلنا لنفس السيناريو يتكررمرة ثانية ، حيث ظهر من جديد سائق الحافلة يوم 21-12-2014محملا  برزمانته الاستفزازية فبوصوله الى مدينة تيسة رفض من جديد التوجه الى جماعة راس الواد التي تعتبر نقطة وصوله مستعرضا عضلاته على مهنيي القطاع ليتم تجاهله مفضلين اللجوء الى المسطرة القانونية باخبارنا للسيد باشا المدينة عبر عون السلطة كما اتصلنا بالسيد قائد الدرك الملكي الذي كان في مهمة في راس الواد مما حتم علينا اللجوء الى نائب الدرك الملكي مسجلين هذا الخرق السافر من طرف سائق الحافلة الذي يطبق اجندات معينة غرضها خلق الفتنة و البلبلة في المدينة و في هذا الاطار إننا نحذر هؤلاء ومن يسبح في فلكهم في مغبة أي تصرف طائش يمس المهنيين  في غياب واضح المعالم لمؤسسات الدولة التي تلعب دور المتفرج متسائلين عن سرعدم تحريك المساطر في شأن الحافلة و صاحبها  الى حدود الساعة ؟؟؟؟؟؟ حينئذ لن نسكت على كل من خولت له نفسه الإساءة لهذا القطاع الذي يعتبرالقلب النابض للإقتصاد الوطني.... وفي إنتظار قطع دابر الشك والتأكد من تطبيق القانون و في ظل هذه التحرشات و الاستفزازات المجانية  نعلن للرأي العام المحلي والوطني  ما يلي :

1-نعلن تضامننا المبدئي و اللامشروط مع المناضل محمد ازمي ضد كل التحرشات و الاستفزازات والاهانات و المضايقات التي يتعرض لها .

2-مطالبتنا السلطة المحلية بالتدخل العاجل في هذا الملف مع تحميلنا المسؤولية لها في حالة خروج الامور عن السيطرة .

3- مطالبتنا للدرك الملكي و النيابة العامة بتحيين القانون في ارض الواقع مع تسجيلنا عدم رضانا لطرق تذبير مثل هذه الملفات و بالتالي المساهمة في الاحتقان .

4- تسطيرنا لبرنامج نضالي تصعيدي ضد هذه الخروقات و التجاوزات لتحقيق مطالبنا المشروعة والعادلة .

عاش الاتحاد العام للشغالين بالمغرب صامدا مناضلا و الخزي و العار لكل  الدخلاء .

تيسة في : 22-12-2014

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

الاتحاد الاقليمي بتاونات .

الكتابة المحلية بدائرة تيسة .

تاونات ـ الشيخ النهاري ممنوع من الجهر بصوته في تيسة وأعضاء الجمعية المنظمة للنشاط يعتصمون أمام مقر الباشوية

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ رفضت السلطة المحلية ببلدية تيسة الترخيص لجمعية النور بتنظيم محاضرة للأستاذ عبد الله النهاري بمناسبة الهجرة النبوية مساء يوم الجمعة 19 دجنبر 2014 حيث تلقى رئيس الجمعية الاستاذ خالد يزوغ رفضا شفويا من خليفة باشا بعدما تقدم بطلب الجمعية لتنظيم نشاطها بدار الشباب بتيسة واعتبر يزوغ أن مستوى الحريات العامة تراجع بتيسة بعد تعيين باشا الجديد وأن هذا الرفض هو الاول في تاريخ الجمعية التي تأسست منذ ازيد من عقدين، علما ان الجمعية نشيطة في مجالات ثقافية نوعية وقد سبق لها أن نظمت محاضرة للنهاري سنة 2012 قبل قدوم الباشا الحالي. كما استغرب من المنع علما ان موضوع المحاضرة هو الهجرة النبوية والتي ستطل علينا بعد ايام، كما ان الشيخ النهارى معروف بالاعتدال والوسطية ونبذ الغلو في الدين.
وأمام هذا المنع اعتصم أعضاء جمعية النور أمام باشوية تيسة رغم برودة الجو وبدأ الاعتصام منذ العاشرة صباح يوم السبت 20 دجنبر  2014 وذلك احتجاجا على رفض باشا تيسة منح الترخيص للجمعية بتنظيم محاضرة للشيخ النهاري بدار الشباب حول موضوع الهجرة النبوية
اعضاء الجمعية الثقافية لم يستسيغوا هذا الرفض مما دفعهم للاحتجاج معتبرين ان هناك تصفية حسابات باشا تيسة مع الجمعية التي تخوض احتجاجات الى جانب احدى عشر هيئة اخرى بتيسة حول عدد من المشاريع والتي حسب الهيئات الـ ١١ انها غير مطابقة لدفتر التحملات حيث ستخوض وقفة امام عمالة تاونات غدا الاحد ابتداء من الساعة الثالثة مساء.






معاناة زبناء بريد بنك بتاونات مع الشباك الأوتوماتيكي...

ع ـ ع ـ تاونات نيوز ـ يعاني جل زبناء بريد بنك بتاونات من ضعف خدمات الشبابيك الاوتوماتيكية، فبالاضافة الى افتقاد هذه الشبابيك ببعض المراكز المهمة كأورتزاغ وعين عائشة مثلا، واقتصارها على حواضر الاقليم، رغم ان مؤسسة بريد بنك، التي تقدم خدماتها بمكاتب البريد تعتبر المؤسسات البنكية الوحيدة بتلك المراكز، في ظل غياب فروع باقي الابناك، وتعتبر المقصد الفريد لموظفي المناطق القريبة، وأهمية حجم المعاملات المالية التي تسجلها شبابيك تلك الوحدات البنكية، ومستوى ضغط الزبناء والارهاق الذي يعانيه موظفوها، فإنه يسجل تماطل غير مفهوم في تجهيزها بشبابيك أوتوماتيكية، ومما يزيد الطين بلة، الصعوبات التي يعانيها الزبناء خصوصا ضعاف البصر لدى استعمالهم لشباك مدينة تاونات، لعدم وضوح شاشته، وتقابله بشكل مباشر مع أشعة الشمس معظم اليوم، وافتقاده لأي ساتر أو واق، مما يجعل استعماله صعبا للغاية، ويثير سخط وتذمر الزبناء، وهو ما اشتكى لنا منه بعضهم، وطالبوا بايصال رسالتهم لكل من يعنيه الامر قصد تجهيز مزيد من الفروع بالشبابيك الاوتوماتيكية لتوفير عناء التنقل عنهم، وإعادة النظر في شباك تاونات لتيسير استعماله

تاونات، المدينة التي لا يستحيي وادها الحار من السفر فوق الطرقات

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ من بين الأشياء التي شبعتها مدينة تاونات و ضاقت بها ذرعا ، ولم تجد بدا من تجشئها في واضحة النهار و أمام أعين المسؤولين  هو مياهها العادمة. فلقد لوحظ هذه الأيام أن آبارا من هذه المياه قد تنفست الصعداء و أسفرت عن وجهها الداكن و رائحتها الكريهة و تسللت بين أقدام المارة و تحت عجلات السيارات ، في مشهد يذكر  ساكنة الإقليم بمجاري منتجع بوعادل، مع فارق كبير في لون و جودة المياه طبعا، كما لو أن واقع الحال يقول " عندما لا نستطيع الظفر بما نريد، يجب  علينا الفرح بما بين أيدينا "؛ فمع استحالة جلب الماء "الحلو "  للساكنة من على بعد كيلومترات معدودة من عيون بوعادل، على هذه الساكنة نفسها القبول  بالبديل الذي هو تمرد مياه قنوات  الواد الحار ومرورها في موكب ثوري مستمر تحت أنظار مرتادي المقاهي و المرافق الإدارية و كذا تحت أقدام المسافرين ! فلا غالب على الأمر سوى مشيئة إرادة أهل الحل و العقد ببلدية تاونات التي جاءت البالوعات و الحفر المتناثرة على أرصفة شارعها "المرصع" لتقول أن هناك شيئا ما غير طبيعي بهذه المدينة، وأن ماخفي أعظم . فاللهم لطفك..

و في انتظار أن تعود المياه العادمة إلى مجاريها في القريب المنظور، عليكم أيها المارة توخي الحيطة و الحذر – لكم و لأعزائكم – و أنتم تزحفون فوق شوارع المدينة و ممراتها، ففيها من فخاخ الحفر ما يكفي لأن يحول خروجكم للتنزه أو التبضع مأساة حقيقية.

الخميس 21 ذي الحجة 1435 /// 16 أكتوبر 2014.

الصور تعبيرية

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية