التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير تاريخ تاونات النائب البرلماني نور الدين قشيبل يدشن الدخول للبرلمان بالدفاع عن ملف الطاقة والصحة والبنيات التحتية بإقليم تاونات.

النائب البرلماني نور الدين قشيبل يدشن الدخول للبرلمان بالدفاع عن ملف الطاقة والصحة والبنيات التحتية بإقليم تاونات.

تاونات نيوز--هشام بريطل
في أول دخول برلماني للنواب الجدد ، الذين كلهم ذهبوا إلى الرباط حاملين معهم هموم الساكنة ، هذه الهموم كل رتبها حسب منظوره الخاص ، ومن بين الأولويات التي استحضرها النائب البرلماني نور الدين اقشيبل ، مواضيع : البنيات التحتية بإقليم تاونات والطاقة وما لها من دور في تطوير الفلاحة بالإقليم بالإضافة إلى ملف الصحة الذي سينكب عليه كل البرلمانيين . وفي هذا الإطار وجه النائب قشيبل سؤالين لكل من الوزيرين: عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك وكذا عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن . ومن خلال الأجوبة المقدمة في الموضوعين ، يبدو أن كل المشاريع داخل هذا الإقليم لا زالت تراوح مكانها ، وخصوصا مشروع الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين تاونات وفاس والتي يتعدى العدد اليومي للسيارات التي تستعملها 14000 سيارة يوميا هذا دون الحديث عن حوادث السير المميتة التي أصبحت تحصد أسرا بكاملها كما حدث مع حادثة عين قنصرة التي وصفت بالفاجعة.وفي إطار آخر طالب النائب قشيبل بضرورة استبدال القناطر المتهالكة بإقليم تاونات والتي لم تعد تقم بأي دور سوى أنها شاهدة على مرحلة الاستعمار الفرنسي بالمنطقة .
إثارة موضوع الطريق الوطنية رقم 8 من طرف السيد النائب البرلماني نور الدين قشيبل يعيد هذا المشروع إلى واجهة الأحداث من جديد ، فالمطلوب اليوم من جميع برلمانيي الإقليم أن يلتفوا حول هذا الموضوع لإخراجه من عنق الزجاجة والذي يبدو من خلال جواب وزير التجهيز لن يخرج منها إن لم تتضافر جهود جميع الفاعلين . 
وفي سياق آخر أكدالسيد نور الدين قشيبل أنه تم تحديد موعد مع وزير الصحة يوم الاثنين المقبل 15 ماي 2017على الساعة الثالثة بعد الزوال ، سيحضر في الغالب هذا اللقاء كل برلمانيي الإقليم بما في ذلك النائب محمد عبو الابن الذي اتصل به النائب قشيبل وأكد له التزامه بالحضور إلى جانب النواب والمستشارين في كل القضايا التي تهم تنمية الإقليم. وفي هذا اللقاء أتمنى أن تحضر نظرة الإقليم في الحوار مع الوزير الوردي ، ويطرح موضوع الصحة في شموليته بدءا ب: 
1: تأهيل المستشفى الإقليمي المتعدد الاختصاصات والذي لا زال لا يحمل من الاختصاصات إلا الإسم حيث يفتقد المستشفى لمجموعة من التخصصات على البرلمانيين أن يطالبوا الوزير بتوفيرها. 
2: تأهيل مستشفيات الدوائر الإدارية الأربع بالإقليم وتجهيزها بكل المتطلبات .
3: توفير دور الولادة وكذا تعيين المولدات بها خصوصا بالجماعات التي تعرف مراكزها الصحية رواجا كبيرا.
4: فتح المستوصفات المغلقة في وجه السكان ليستفيد وا من الخدمات الطبية بها.
5: تعيين أطباء بالمراكز الصحية التي لا تتوفر على طبيب مع 
توفيرسكن وظيفي للأطباء والممرضين في المستوى المطلوب حتى يتشجع هؤلاء على الاستقرار .
6: إعادة تصنيف إقليم تاونات في خريطة الصحة الوطنية مع تخصيص منحة تحفيزية للأطباء والممرضين وكل العاملين بالقطاع من أجل الرفع من نسبة جاذبية الإقليم في مجال الصحة خصوصا وأنه إقليم قروي بامتياز ولا يمكن مقارنته بأقاليم أخرى أحسن حالا من تاونات.
7: الإعلان عن منصب "مندوب الصحة بالإقليم" في أقرب الآجال لفتح المجال للتباري عليه لذوي الاستحقاق .حتى لا يظل الإقليم يسير بالنيابة إلى ما لا نهاية من طرف طبيبة التي هي في الأصل مبنجة أسندت لها مسؤولية الإدارة التي لا يحق لها تقلدها.
8: المطالبة بخلق معهد لتكوين الممرضات والممرضين على غرار إقليم تازة ، خصوصا وأن عدد سكان إقليم تازة أقل بكثير من إقليم تاونات ، وخلق هذا المعهد سيقضي نهائيا على الخصاص الحاصل في مجال الممرضات والممرضين.
9: العمل على توقيع اتفاقية شراكة مع المركز الاستشفائي الجامعي بفاس للاستفادة من الأطباء المتدربين ووضعهم رهن إشارة سكان إقليم تاونات ولو بالمستشفى الاقليمي.
10: توقيع اتفاقية إطار مع كل الجماعات الترابية للإقليم يكون الهدف منها تنظيم قوافل طبية لفائدة السكان المعوزين بالجماعات مع إلزام هذه الأخيرة بتوفير كل الوسائل من لوجيستيك وغيره لإنجاح هذه القوافل.
11: المطالبة بإرسال مستشفيات ميدانية متنقلة لإقليم تاونات كي يستفيد سكان هذا الإقليم من هذه الخدمة على غرار الأقاليم الأخرى.
12: تقديم الدعم اللازم لمرضى القصور الكلوي في أفق القضاء على لائحة الانتظار التي تسمى في الواقع لائحة الموت بالنسبة لهذه الفئة.
13: ضمان توفير مواد تلقيح الأطفال حسب مختلف الأعمار والتي تفتقد بين الحين والآخر بمختلف المراكز الصحية مما يفوت على الأطفال القيام بالتلقيح في الوقت المناسب.
14: العمل على توفير أدوية الأمراض المزمنة من سكري وضغط الدم وبعض أمراض القلب الأخرى التي تفقد نهائيا ببعض المراكز خلال فترات متعددة.
تلكم مجموعة من النقط التي تهم الملف المطلبي الخاص بقطاع الصحة بإقليم تاونات أضعه بين يدي السادة البرلمانيين للدفاع عنه أثناء اللقاء الذي سيجمعهم بوزير الصحة يوم الاثنين المقبل 15 ماي 2017 على الساعة الثالثة بعد الزوال بمقر وزارة الصحة بالرباط .


Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية