التحديث الأخير :09:44:01 ص

الصفحة الحالية : جماعات ودواوير تاونات في صحافة المغرب تاونات : من المسؤول عن الارتجالية التي طالت عملية الخييم لهذه السنة !!!!! عشوائية كبرى في نقل الأطفال للمخيمات ، وإقصاء تام للجماعات الترابية في عملية بناء مشروع التخييم!!! .

تاونات : من المسؤول عن الارتجالية التي طالت عملية الخييم لهذه السنة !!!!! عشوائية كبرى في نقل الأطفال للمخيمات ، وإقصاء تام للجماعات الترابية في عملية بناء مشروع التخييم!!! .

تاونات نيوز--عبد الحق أبو سالم

شهدت عملية التخييم لفائدة أبناء وبنات تاونات ، والذين تم تجميعهم اليوم بدار الطالبة بجماعة تاونات ، من أجل نقلهم صوب مدينة العرائش، فقد عملت المندوبية الإقليمية للشباب والرياضة منذ البداية على إقصاء الجماعات الترابية في عملية بناء مشروع التخييم هذا ولم تستحضر المندوبية الجماعات إلا في آخر لحظة لنقل هؤلاء الأطفال على متن سيارات النقل المدرسي وفي هذا الباب سجلنا عدة هفوات طالت عملية التخييم لهذه السنة التي نتمنى أن تمر في أحسن الظروف ، لكون العملية من الخيمة خرجت مائلة ومن أجل أن لا تتكرر مثل هذه الهفوات نبسط لكم مايلي من باب تخطي الأخطاء مستقبلا.

1: إقصاء الجماعات بشكل كلي وعدم الاستشارة معهم منذ البداية لإنجاح العملية مما نتج عن هذا الأمر تسجيل أسماء بشكل ارتجالي هي في الأصل غير راغبة في التخييم ، الأمر الذي جعلها في الأخير تستنكر الأمر وتمتنع عن التوجه إلى تاونات حالة طفل من دوار تينزة بجماعة الرتبة الذي لم يتوجه هذا الصباح نحو تاونات .

2: تسجيل أطفال دون إشعار آبائهم بتهييئ ملف التخييم ، مما جعل هؤلاء الأطفال يتوجهون إلى تاونات بدون ملف فتم في الأخير رفضهم بحجة عدم توفرهم على الوثائق المطلوبة ، وفي هذا الباب أسوق لكم حالة أطفال من جماعة البيبان.

3: تخصيص طفلين لكل جماعة عدد ضئيل جدا ، بالله عليكم من هما هذان الطفلان وكيف يمكنك اختيارهما ، فرغم اعتمادك على أي معيار فعدد طفلين للجماعة شخصيا أدخله في باب الضحك على الأذقان.

4: اعتماد معيار الفقر والهشاشة وإبعاد معيار الاجتهاد والمثابرة والنتائج المحصل عليها في الدراسة ،يعتبر حيفا ، فالاستحقاق يجب أن يكون هو سيد الموقف في الاختيار ، وهذا بهدف أن يصبح التخييم في خدمة الدراسة وليس التخييم مقابل منطق الإحسان. لأن المخيم في الأصل لا يمكنه أن يحارب الفقر الذي تعاني الأسرة.بالمقابل هناك أبناء فقراء حصلوا على الرتبة الأولى في الدراسة وتم إقصاؤهم.

5: عدم أخذ الاحتياطات اللازمة لنقل الأطفال والمرافقين لهم جعل 11 شخصا يتركون بدون وسيلة نقل بدار الطالبة تاونات في انتظار النقل الذي يأتي أو لا يأتي ، ولولا تدخل السيد رئيس دائرة غفساي في آخر لحظة لتوفير وسيلة نقل من إحدى الجماعات ، لتم الاستغناء عن هؤلاء . 
6: عدم تنظيم دورة تدوينة قبلية للتلاميذ التلميذات المستفيدات لوضعهم في صورة المخيم وما هي الوجهة التي سيتجهون إليها وما هي الحاجيات التي سيحتاجونها في المخيم . فغياب هذا التكوين جعل الأطفال يتوجهون إلى تاونات كالقطيع منهم من جاء معه أبوه بدعوى أنه سيرافقه للمخيم.هذه أخطاء تم ارتكابها كان بالمكان تفاذيها.

تلكم غيظ من فيض الأخطاء التي تم ارتكابها هذه السنة في الإعداد لعملية التخييم ، نتمنى أن يتم تفاذيها في المستقبل عن طريق التنسيق مع جميع المعنيين بالموضوع من سلطات وجماعات ترابية والمجتمع المدني المعني ، مع جعل منطق الاستحقاق هو المعيار الرئيسي في الاختبار وفي هذا الباب سيضمن التخييم لمستحقيه ، و ستغلق كل الأبواب في وجه الذين يستثمرون في مآسي الناس ، لأن التخييم يدخل في باب الحق وليس في باب الإحسان. وعندما سنصل إلى هذا المستوى فتأكدوا أن التخييم سيساهم بشكل قوى في التشجيع على المثابرة والدراسة في صفوف التلاميذ ، لأنه سيصبح محفزا وهدفا لدى التلميذ لكون الاجتهاد هو من سيضمن له حق التخييم وليس الاحسان .


Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية