التحديث الأخير :04:21:03 م

الصفحة الحالية : مصالح وإدارات التعليم والصحة تاونات: أعضاء المكتب الإقليمي للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب العاملين بقطاع الصحة يثيرون قضية التلاعب في التعويضات عن التنقل بالمندوبية

تاونات: أعضاء المكتب الإقليمي للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب العاملين بقطاع الصحة يثيرون قضية التلاعب في التعويضات عن التنقل بالمندوبية

تاونات نيوز/ولد إدريس

بعد خوض المكتب الإقليمي للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب العديد من المحطات النضالية وإصداره لبيانات بخصوص الأوضاع الكارثية التي يتخبط فيها قطاع الصحة بإقليم تاونات وبعد التدخل الغير موفق للمديرية الجهوية للصحة والذي كان خارج النص والذي حاولت من خلاله المديرية تعويم  المشاكل الأساسية وتحريف النقاش عن مساره الحقيقي الشيء الذي تم تفسيره على مستوى مندوبية تاونات وبالخصوص من قبل المندوبة الإقليمية بالنيابة على أنه ضوء أخضر لمواصلة العبث وضرب كل القوانين والمكتسبات النضالية للنقابة عرض الحائط كان آخرها ما اعتبره

أعضاء الاتحاد بقطاع الصحة الخروقات الفظيعة التي شابت عملية توزيع التعويضات عن التنقل والبرامج الصحية هذه العملية التي تمت وفق مبدأ الوزيعة والمحسوبية حيث أعتمد معيار تصفية الحسابات ومبدأ مكافأة المقربين الذين يقولون العام زين، والخطير في الأمر هو أن الإدارة استندت في تبرير المبالغ المالية التي تم منحها على مهمات وهمية «ordre mission » لاوجود لها في أرض الواقع الشئ الذي يطرح العديد من علامات الاستفهام والتساؤلات خصوصا مع وجود قرائن أخرى تؤكد وجود نية مسبقة لدى الإدارة للتلاعب بهذه التعويضات مثل تأخير عملية البث فيها إلى أخر أجل قبل انتهاء المدة القانونية بأيام معدودة، واستفادة بعض الأشخاص و إقصاء آخرين يزاولون نفس المهام و في نفس المكان، وعدم إشراك النقابات للسنة الثانية على التوالي في عملية التوزيع عكس ما كان معمول به في السابق للمزيد من الوضوح والشفافية، وعدم رد المندوبة على الطلب الذي تقدمت به النقابة بخصوص تمكينها من لوائح المستفيدين والمعايير التي اعتمدت في التوزيع على عكس جميع المندوبين السابقين.

واثار المكتب الاقليمي لاتحاد أن المديرية الجهوية لم تتدخل من أجل إيجاد حلول للمشاكل التي تم إثارتها في البيانات السابقة وعلى رأسها تلاعب المندوبة بالمناصب والموارد البشرية خارج القانون والمساطر المعمول بها.

كما اعتبر المكتب الاقليمي الأخطر من كل ماسبق هو وجود أنباء تروج مفادها أن المندوبة بالنيابة تلقت وعد من المدير الجهوي بتنقيلها في الأيام القريبة القادمة لمدينة أخرى  خارج ضوابط الحركة الانتقالية التي تعتمدها وزارة الصحة الشي الذي يزكي القول بتوفر المندوبة على غطاء وحماية من طرف المديرية الجهوية والسلطات الإقليمية التي تغض الطرف عن خروقاتها وتزكي شططها في استعمال السلطة  وتضييقها النقابي الممنهج ضد منتسبي الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

و حمل المكتب في ختام البيان المسؤولية الكاملة للسلطات المحلية والوزارية لما ستؤول إليه الأوضاع ،وفي الأخير في حال تم تنقيل المندوبة بالنيابة والتي هي في الأصل طبيبة اختصاصية في الإنعاش والتخدير والإقليم في حاجة ماسة لاختصاصها خارج الضوابط القانونية فإنه يحمل الجهات المعنية كامل المسؤولية عما ستؤول إليه الأوضاع.

 

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية