التحديث الأخير :09:33:15 م

الصفحة الحالية : مصالح وإدارات التعليم والصحة ثانوية بوعادل الإعدادية ..... وفاء للعمل التربوي الهادف

ثانوية بوعادل الإعدادية ..... وفاء للعمل التربوي الهادف

تاونات نيوز//متابعة

تحت شعار "الحياة المدرسية مشتل خصب لترسيخ السلوك المدني"، نظمت ثانوية بوعادل الإعدادية بشراكة مع جمعية الآباء، النسخة الثالثة من أيامها الثقافية أيام 24-25-26 أبريل 2018. كانت هذه المناسبة -التي دأبت المؤسسة على تنظيمها سنويا- فرصة لترسيخ القيم المدنية والحضارية واكتشاف للمواهب والطاقات في مختلف المجالات الأدبية والعلمية والفنية وحتى في مجال الفكاهة. وقد تم افتتاح هذه الأيام الثقافية بندوة في موضوع "الوحدة الترابية"، شارك فيها ثلة من أستاذات المؤسسة إلى جانب رئيسها، كما كانت غنية بندوات علمية ومسابقات ثقافية وفي حفظ وتجويد السور المقررة في البرنامج الدراسي، وأخرى في الحديث والسيرة النبوية، أشرفت عليها الأندية التربوية للمؤسسة. أما ولأن التميز يتعدى ذلك ليشمل مجال الفكاهة، فقد تم إنجاز برايمات إقصائية في هذا المجال وكذا في مجال المسرح والأنشودة.

وقد أسدل الستار على هذه التظاهرة بأمسية ختامية حضرتها شخصيات وازنة في الحقل التربوي بكل مكوناته، من سلطة إقليمية ممثلة في السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية والسيد رئيس قسم الأنشطة بالمديرية الإقليمية لتاونات، وممثلوا السلطة المحلية وكذا ممثلوا المجلس الجماعي لجماعة بوعادل، وعدد مهم من رؤساء المؤسسات التعليمية لحوض ورغة بقيادة منسق الحوض، والسيد المفتش مواكب جماعة الممارسات المهنية، وممثلوا بعض جمعيات المجتمع المدني المحلية ذات الاهتمام بالتربية والتعليم، إضافة إلى حضور معتبر لأباء وأولياء التلاميذ، وطبعا التلاميذ الذين أبانوا على مستوى عال من الوعي والنضج تأطيرا وأداء.

افتتحت الأمسية بآيات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني، وبعد أن ألقى المسؤولون كلماتهم بالمناسبة، قدم براعم المؤسسة فقرات مذهلة وباهرة نالت تصفيقات وإعجاب الحاضرين، شملت مسرحيات وأغاني باللغتين الأجنبيتين وأخرى باللغة العربية، ردفا على نهائيات في التجويد والفكاهة والمسابقة الثقافية، ثم استجوابين صحافيين للسيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية وممثل المجلس الجماعي، أعدهما نادي الصحافة بالمؤسسة.

وفي نهاية الحفل تم تتويج المتألقات والمتألقين في مختلف المسابقات بجوائز رمزية وشواهد تقديرية.

ثانوية بوعادل الإعدادية، بطاقمها الإداري والتربوي الشاب، تعد نموذجا للمدرسة المنفتحة التي يزخر بها إقليم تاونات، والتي تحضى باحترام المحيط واهتمام كل الشركاء والفاعلين في المجال محليا وإقليميا.


Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية