التحديث الأخير :09:44:01 ص

الصفحة الحالية : مصالح وإدارات الجماعات المحلية

الجماعات المحلية

تنظيم لقاءات تواصلية إخبارية للتوعية والتحسيس بشروط ومعايير الاستفادة من مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المقترحة للتمويل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات

تاونات نيوز--مصلحة التواصل بالعمالة

في إطار تنفيذ المخطط الإقليمي لتواصل القرب لسنة 2017 ، ومن أجل دعم الإدماج الاقتصادي وخلق فرص الشغل لفائدة النساء والشباب عن طريق الأنشطة المدرة للدخل باعتبارها من أبرز مجالات تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لدورها في التشغيل الذاتي والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وتحسين دخل المستفيدين منها تماشيا مع أهداف ومرامي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تروم تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي وتحسين ظروف عيش المواطنين، نظمت مصلحة التواصل بقسم العمل الاجتماعي بتعاون مع كل من الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بتاونات ومكتب الاستشارة الفلاحية بتاونات على مدى 4 أيام خلال شهر يوليوز 2017 لقاءات تواصلية إخبارية استفاد منها حوالي 200 من ممثلي الجمعيات والتعاونيات والحرفيين والصناع التقليديين والفلاحين العاملين في مجال الأنشطة المدرة للدخل وكذا رؤساء وأعضاء اللجن المحلية وفرق التنشيط الجماعي بالجماعات القروية المستهدفة في إطار برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي.

وقد خصص موضوع هذه اللقاءات التواصلية للتحسيس والتوعية بشروط ومعايير الاستفادة من مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المقترحة للتمويل من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  وشرح وتبسيط الإجراءات والمساطر المتعلقة بتأسيس التعاونيات وشركات الأشخاص، ودراسة سبل تطوير مشاريع الأنشطة المدرة للدخل.

وقد تضمن برنامج الأنشطة المنظمة خلال هذه اللقاءات التواصلية ما يلي :

Éإلقاء عرض من طرف السيد عبد الرحيم الوالي، رئيس مصلحة التواصل بقسم العمل الاجتماعي حول المعايير العامة المعمول بها لقبول مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المقترحة للتمويل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومسار طلبات المشاريع وتصنيف لمشاريع وعمليات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في قطاعات الفلاحة والصناعة التقليدية والسياحة والساحات التجارية والنقل والتكوين المهني، كما هو مضمن بالمذكرة التوجيهية للمرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، بالإضافة إلى الإجراءات والتدابير المتخذة على مستوى الإقليم لمواكبة ودعم الأنشطة المدرة للدخل ، مع حصيلة المشاريع المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2016 بالأرقام والصور .

Éإلقاء عرض من طرف السيد مصطفى الزوهري ممثل الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بتاونات حول تكوين ملفات شركات الأشخاص ودور ومهام الوكالة في الوساطة في التشغيل وتدخلاتها في مجال مواكبة حاملي المشاريع والراغبين في الاستفادة من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تنفيذا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين الوكالة المذكورة واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ، والتي تتم من خلال مستويين، المستوى الأول يهم مساعدة حاملي المشاريع  على  خلق الشركات بعد إنجاز دراسة حول جدوى المشروع والمستوى الثاني يتعلق ببرنامج التشغيل الذاتي عن طريق دعم إنشاء المقاولات.

Éإلقاء عروض ومداخلات من طرف ممثلي مكاتب الاستشارة الفلاحية بدوائر الإقليم  حول  القانون الجديد رقم 112/12 المتعلق بالتعاونيات والمسار التقني لغرس بعض أنواع الأشجار المثمرة بالإقليم والإرشاد الفلاحي.

وللإشارة، وفي إطار العناية التي توليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لمشاريع الأنشطة المدرة للدخل، فقد  خصصت نسبة 40 % من الاعتمادات المالية المرصودة للبرنامج الأفقي لتمويل هذه المشاريع طبقا لمضامين المذكرة التوجيهية للمرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويبلغ عدد مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المصادق عليها من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات برسم الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2016 ما مجموعه 193 مشروعا، رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 38 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ مالي يتعدى 26 مليون درهم، يقدر عدد المستفيدين منها ما يفوق 4000  مستفيد ومستفيدة.

وقد همت هذه المشاريع على الخصوص تهيئة أسواق نموذجية وبناء أكشاك ومحلات تجارية واقتناء دراجات نارية ثلاثية العجلات مجهزة بصندوق لحفظ درجة الحرارة لفائدة بائعي السمك وأخرى مخصصة لبيع الوجبات السريعة والفواكه الجافة ونقل البضائع وعربات لفائدة بائعي الحلزون ، وتهدف هذه المشاريع إلى تنظيم الباعة الجائلين وتحسين ظروف عملهم وتشغيل الشباب العاطل.

هذا إلى جانب مشاريع تتعلق بدعم قطاع الصناعة التقليدية والفلاحة والتي من بينها تهيئة وحدات لتجفيف التين والبرقوق واستخلاص زيت الزيتون وزراعة وجمع وتقطير الأعشاب الطبية والعطرية وشركات أشخاص مختصة في تموين الحفلات وتربية المواشي، حيث ساهمت هذه المشاريع بشكل مباشر في إنعاش النسيج الاقتصادي المحلي عن طريق تحسين ظروف عمل المستفيدين منها وتوفير دخل قار لهم وتمكينهم من ولوج الأسواق والمشاركة في الحياة العملية ولا سيما في صفوف المرأة القروية .

تاونات، في : 14 يوليوز 2017



مالية جماعة قرية ابا محمد تسير بقرار عاملي

تاونات نيوز--متابعة
بعد مرور أكثر من 7 أشهر على مصادقة المجلس الجماعي بقرية ابا محمد على مشروع ميزانية سنة 2017 خلال دورة أكتوبر2016 لازالت الميزانية لم تخضع لتأشير السيد عامل الإقليم وهو الأمر الذي أثار استغراب مستشاري العدالة والتنمية بالمجلس الذين أكدوا للجريدة أن رئيس المجلس الجماعي لقرية أبا محمد أدخل مالية الجماعة في حالة استثناء تعتبر سابقة في تاريخ الجماعة , واعتبروا أن تدبير مالية الجماعة لسنة 2017 يعتبر خرقا للقانون التنظيمي 113.14 خاصة المواد 118 -189-191 .وتجدر الإشارة إلى أن دورة أكتوبر 2016 مرت في أجواء مشحونة بين الأغلبية والمعارضة التي انسحبت من الجلسة خلال مناقشة مشروع الميزانية احتجاجا على عدم توصلهم بالوثائق ذات الصلة في مخالفة صريحة للقانون التنظيمي 113.14.

الوردزاغ:الجمعية الخيرية الإسلامية لدار الطالبة تنظم أسية فنية لفائدة نزيلاتها

تاونات نيوز--متابعة
بمناسبة الذكرى 60 لتأسيس التعاون الوطني وكذا اليوم الوطني لليتيم .ارتأت الجمعية الخيرية الإسلامية لدار الطالبة الوردزاغ تنظيم أمسية فنية بالمناسبة،وذلكم يوم الخميس 27 أبريل 2017 بدار الطالبة ،حيث عرفت هذه الأمسية مشاركة مواهب إبداعية في المسرح والشعر والغناء .
افتتح هذا الحفل بكلمة للسيد رئيس الجمعية الخيرية الاسلامية لدار الطالبة الوردزاغ،السيد إدريس مرابط ،حول الموضوع.ثم تلاه  عرض لمديرة دار الطالبة الوردزاغ ،السيدة فراح جبور،حول أهمية التعاون الوطني وذلك من خلال مختلف أنواع المعونة والإسعاف والمساعدات على جميعأشكالها لفائدة الفئات الفقيرة والمحتاجة والمساهمة في إنعاش المجتمع والأسرة .
كما قدمت السيدة  المسؤولة المالية عرضا حول "اليوم الوطني لليتيم :مناسبة لاشاعة ثقافة التكافل الاجتماعي" .
اختتم هذا الحفل بتوزيع هدايا بالمناسبة على المستفيدات اليتيمات .وكذا توزيع الجوائز على المتفوقات دراسيا في الأسدس الأول.


إعطاء انطلاقة عملية التبرع بالدم من طرف الموظفين التابعين لمصالح وزارة الداخلية والجماعات الترابية بإقليم تاونات

تاونات نيوز

أشرف السيد حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات يوم الخميس 16 مارس 2017 بمقر جماعة تاونات رفقة كل من السيد الكاتب العام للعمالة وباشا ورجال السلطة التابعين لباشوية تاونات ورئيس وأعضاء مجلس جماعة تاونات على إعطاء انطلاقة عملية التبرع بالدم من طرف الموظفين التابعين لمصالح الكتابة العامة للعمالة والوحدات الإدارية والجماعات الترابية التابعة للإقليم، وذلك بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للصحة وإشراف طاقم طبي وتمريضي تابع للمركز الجهوي لتحاقن الدم بفاس.

وتندرج هذه العملية ذات البعد الإنساني التضامني والطابع التطوعي في إطار تنفيذ بنود اتفاقية الشراكة الموقعة في الموضوع  بين وزارة الداخلية والمركز الوطني لتحاقن الدم .

وقد تم إعداد برنامج من طرف المصالح المختصة بالعمالة بتنسيق مع المصالح الطبية السالفة الذكر لتنظيم هذه العملية بمختلف الجماعات الترابية التابعة للإقليم والبالغ عددها 49 جماعة خلال الفترة الممتدة ما بين 16 مارس و 17 ماي 2017 ، والتي تستهدف حوالي 2000 موظفا تابعين للكتابة العامة للعمالة والوحدات الإدارية والجماعات الترابية التابعة للإقليم .

وتهدف هذه المبادرة النبيلة إلى نشر مبدأ العمل التطوعي في المجال الصحي وتوعية الفئات المستهدفة بأهمية التبرع بالدم ودورها في مساعدة وإنقاذ حياة المرضى المحتاجين لهذه المادة الحيوية، والسعي إلى نشر وتعميم ثقافة التبرع بالدم وغرس قيم التضامن والتآزر ونشر ثقافة التضحية من أجل الآخرين، وكذا المساهمة في تلبية الحاجيات المتزايدة من هذه المادة الأساسية لحياة الإنسان.

عن خلية الإعلام والتواصل بعمالة تاونات



تنظيم أنشطة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بإقليم تاونات

تاونات نيوز -- متابعة

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، قام السيد سليمان الحجام الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات يوم الأربعاء 08 مارس 2017 ، بزيارة لكل من روض الأطفال الحنان والنادي النسوي الدمنة بجماعة تاونات، حيث أشرف رفقة كل من السلطات المحلية ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية والسيد عبد القادر حمداني المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة وأطر المديرية ورائدات الأندية النسوية على افتتاح معرض المنتجات النسائية وأعطى انطلاقة شعبة الحلاقة بالنادي النسوي المذكور، والتي تندرج ضمن مجموعة من الأنشطة الثقافية والرياضية المبرمجة من طرف المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة لفائدة نساء الإقليم ، تحت شعار : " المرأة قاطرة للتنمية الاجتماعية" ، والتي تتضمن إجراء دوريات في كرة القدم المصغرة والكرة الطائرة وحفل فني وتكريم فعاليات نسائية وتقديم جوائز للفائزات في الدوري الرياضي النسائي ، فضلا عن تظاهرة في المشي على الطريق والرياضة الوتيرة.

في بداية هذه الأنشطة تمت زيارة روض الأطفال الحنان الدمنة من طرف السيد الكاتب العام للعمالة والوفد المرافق له ، حيث تم استقباله بنشيد ترحيبي من طرف الأطفال، وبعد ذلك تم تقديم مسرحية تحت عنوان : " المرأة المكافحة" وتنظيم معرض المعامل التربوية الذي يضم منتوجات يدوية من إبداع الأطفال وزيارة قاعة التدريس بالروض.

وبعد ذلك تم إعطاء انطلاقة شعبة الحلاقة وافتتاح معرض المنتوجات النسائية الذي نظم بالنادي النسوي بمشاركة الأندية النسوية التابعة لقطاع الشباب والرياضة بالإقليم والذي يتكون من شعب الخياطة والفصالة والراندا والطرز وأنواعه والأنشطة اليدوية والمكرامي والصباغة على الزجاج والقطبان والكروشي وآلة الزرد والحلويات.

وتندرج هذه الأنشطة ضمن البرنامج العام الذي تم تسطيره للاحتفال بهذه المناسبة على المستوى الإقليمي والذي يشتمل على مجموعة من الأنشطة ذات الطابع الاجتماعي والثقافي والرياضي المنظمة بهذه المناسبة من طرف عمالة إقليم تاونات  بشراكة مع المجلس الإقليمي وبدعم من جمعية الأعمال الاجتماعية لإقليم تاونات والذي سيتوج بتنظيم حفل بهيج بمقر ملحقة عمالة إقليم تاونات يوم الثلاثاء 14 مارس 2017 على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال ، تحت شعار : " المرأة المغربية بين تحديات التمكين الاقتصادي وإكراهات الحماية الاجتماعية " ، والذي سيعرف تكريم فعاليات نسائية بالإقليم.

عن خلية الإعلام والتواصل بعمالة تاونات



حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات برسم الفترة الممتدة ما بين 2005 - 2016

تاونات نيوز -- متابعة

تعد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله  بتاريخ 18 ماي 2005، مشروعا اجتماعيا تنمويا وورشا ملكيا مفتوحا باستمرار وفلسفة رائدة تهدف إلى تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي وصيانة كرامة المواطن، عبر اعتماد مقاربات ومناهج جديدة في التسيير والتدبير تحترم مبادئ المشاركة الاستراتيجية والتشارك وتنسيق العمليات، وقد انتقلت إلى مرحلة جد متقدمة في تنفيذ مشاريعها الطموحة لتكون بحق نموذجا يحتدى به.

وفي إطار تفعيل هذا المشروع المجتمعي الطموح والخلاق، فقد عرف إقليم تاونات بفعل انخراط مختلف مكوناته من سلطات إقليمية ومحلية ومصالح خارجية ومنتخبين وفعاليات وجمعيات المجتمع المدني بحس واع ومسؤول في إطار تشاركي، إنجاز مجموعة من المشاريع التنموية التي تمحورت مجالات تدخلاتها حول تحسين وضعية الولوج إلى الخدمات والتجهيزات الأساسية ودعم الأنشطة المدرة للدخل والتنشيط السوسيو ثقافي والرياضي والأشخاص في وضعية هشاشة فضلا عن مجموعة من العمليات والأنشطة المرتبطة بتقوية ودعم قدرات الفاعلين المحليين في التنمية وتواصل القرب.

وقد بلغ مجموع  المشاريع والعمليات المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز أو المصادق عليها على مستوى إقليم تاونات خلال الفترة الممتدة ما بين 2005  و 2016 ما مجموعه 1114 مشروعا وعملية رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 822 مليون درهم ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي يقدر بحوالي 495  مليون درهم ، بينما تمثل مساهمة باقي الشركاء غلافا ماليا يتعدى 327 مليون درهم. من بينها 126 مشروعا برسم سنة 2016 بمبلغ مالي إجمالي يفوق 85 مليون درهم ، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ يتعدى 68 مليون درهم.

هذه المشاريع التي تم إنجازها في إطار شراكات مع الجمعيات والتعاونيات، والمجالس المنتخبة، والمصالح الخارجية، ووكالة إنعاش وتنمية الشمال، بحسب مجال التدخل، ما بين تمويل ودعم، تتوزع إلى جانب البرنامج الاستعجالي لسنة 2005 على خمس برامج وهي برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي وبرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، والبرنامج الأفقي وبرنامج محاربة الهشاشة، فضلا عن برنامج التأهيل الترابي الذي يهدف دعم البنيات والتجهيزات الأساسية للمناطق الجبلية الصعبة الولوج .

ففي إطار البرنامج الاستعجالي لسنة 2005، فقد تم إنجاز 63 مشروعا، رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 1,505 مليون درهم بتمويل كامل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وبالنسبة لبرنامج محاربة الفقر بالوسط القروي للفترة الممتدة ما بين 2011 و 2016 الذي استفاد منه الإقليم برسم المرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والذي يهدف إلى التقليص من ظاهرة الفقر والإقصاء التي تعانيها الساكنة القروية، فقد تم إنجاز وبرمجة 212 مشروعا، بلغ حجم الاستثمارات التي رصدت لها حوالي 151 مليون درهم، تمثل فيه مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية غلافا ماليا يفوق 126 مليون درهم، بينما تمثل مساهمة باقي الشركاء ما يناهز 24 ,6 مليون درهم.

وفيما يتعلق ببرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري للفترة الممتدة ما بين 2011 و 2016 والذي أصبح الإقليم مستهدفا به أيضا برسم المرحلة الثانية، والذي يروم محاربة الإقصاء الاجتماعي والفقر في صفوف السكان المعوزين بالوسط الحضري وتحسين ظروفهم، والمساهمة في توسيع استفادة سكان الأحياء المستهدفة من المرافق والخدمات والتجهيزات الاجتماعية الأساسية، وتنشيط النسيج الاقتصادي، ودعم التنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي، وتعزيز الحكامة والمؤهلات المحلية، فقد تمت برمجة وإنجاز  17 مشروعا بتكلفة إجمالية تجاوزت 11 مليون درهم، منها حوالي 10 ملايين درهم مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

أما فيما يهم  البرنامج الأفقي، الذي يهدف إلى دعم المشاريع والعمليات الأفقية ذات الوقع الكبير على صعيد الجماعات غير المستهدفة ببرنامجي محاربة الفقر بالوسط القروي ومحاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، فقد تم تمويل 532 مشروعا بتكلفة إجمالية بلغت ما يفوق 189 مليون درهم ، منها أزيد من 129 مليون درهم كمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وفي إطار برنامج محاربة الهشاشة، الذي يهدف إلى إعادة الإدماج العائلي والسوسيو مهني للأشخاص في وضعية هشة، وتحسين نوعية الخدمات المقدمة لهم، وبناء وتجهيز مراكز استقبال تستجيب لحاجياتهم، فقد تم تمويل 71 مشروعا بتكلفة مالية تفوق 66,7 مليون درهم، تمثل فيه مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما يزيد عن 42,5 مليون درهم.

وبالنسبة لبرنامج التأهيل الترابي، فقد تمت برمجة وإنجاز 219 مشروعا، رصد لها غلاف مالي إجمالي يفوق 401,8 مليون درهم ، منها أزيد من 185 مليون درهم كمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وتتركز مجالات تدخل هذا البرنامج الذي يهدف إلى تحسين مستوى عيش ساكنة المناطق الجبلية أو الصعبة الولوج ، حول 5 محاور وهي الطرق القروية والصحة عن طريق بناء مراكز صحية واقتناء سيارات إسعاف رباعية الدفع والتعليم من خلال بناء سكنيات لرجال التعليم لتحسين ظروف عملهم وضمان جودة التعليم والكهربة القروية والماء الصالح للشرب.

وقد همت هذه المشاريع التي استفاد منها بشكل مباشر أو غير مباشر ما يزيد عن 400.000 مستفيد ومستفيدة، بناء وتجهيز وتهيئة مجموعة من مراكز الاستقبال ومراكز متعددة الاختصاصات وعدد من المشاريع المرتبطة بدعم القطاعات الاجتماعية الممثلة في التعليم والصحة والشباب والرياضة والتعاون الوطني من بينها بناء وتهيئة وتوسيع وتجهيز دور الطالب والطالبة ومراكز التربية والتكوين والمركز الإقليمي لتصفية الدم لفائدة مرضى القصور الكلوي والمركز الاجتماعي بيت الرحمة للأطفال المتخلى عنهم بجماعة تاونات والمركز الاجتماعي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة بجماعة قرية ابا محمد والتأهيل البيئي للمدارس وإحداث وإصلاح الحجرات الدراسية ورياض الأطفال وملاعب القرب وإحداث وتجهيز دور الشباب ودعم الأندية النسوية وتهيئة وإصلاح فضاءات للشباب والأطفال وتهيئة وتجهيز المراكز الصحية واقتناء سيارات الإسعاف رباعية الدفع وحافلات النقل المدرسي، فضلا عن مجموعة من مشاريع البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية التي تستهدف تحسين ظروف عيش ساكنة العالم القروي كالمنشآت الفنية والربط بالكهرباء والماء الصالح للشرب.

وقد ساهمت هذه المشاريع في تحسين مستوى عيش فئة عريضة من المواطنين رعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وإدماجهم في النسيج الاقتصادي والاجتماعي، كما ساهمت على الخصوص في الحد من ظاهرة الهدر المدرسي وتشجيع الفتاة القروية على التمدرس  وتحسين ظروف التمدرس، بفعل الإقبال منقطع النظير على دور الطالب والطالبة التي بلغ عددها بفضل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتعاون مع باقي الشركاء والفاعلين 42 مؤسسة، وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين وإحداث فضاءات ومتنفسات للشباب لممارسة أنشطتهم الرياضية.

وبالنسبة لمشاريع الأنشطة المدرة للدخل، فقد همت على الخصوص تهيئة وإصلاح وتجهيز وحدات لتجفيف التين والبرقوق واستخلاص زيت الزيتون وبناء أكشاك ومحلات تجارية وأسواق نموذجية لتنظيم ودعم الباعة المتجولين ودعم تجارة القرب وتشغيل الشباب العاطل وتكوين وتجهيز المنشئين الكهربائيين والرصاصين والإسكافيين وزراعة وجمع وتقطير الأعشاب الطبية والعطرية وتربية النحل وإنتاج العسل وتربية البقر الحلوب والأغنام والماعز وصناعة الدوم والقفة، واقتناء دراجات نارية ثلاثية العجلات مجهزة بصندوق لحفظ درجة الحرارة لفائدة بائعي السمك والوجبات السريعة، حيث ساهمت هذه المشاريع بشكل مباشر في إنعاش النسيج الاقتصادي المحلي عن طريق تحسين ظروف عمل المستفيدين منها وتوفير دخل قار لهم وتمكينهم من ولوج الأسواق والمشاركة في الحياة العملية ولا سيما في صفوف المرأة القروية .

عن خلية الإعلام والتواصل بعمالة تاونات


عمالة تاونات : إعطاء انطلاقة أشغال تقوية وتوسيع الطريق الإقليمية رقم 5313 الرابطة بين غفساي والرتبة إقليم تاونات

تاونات نيوز-- متـــــــابعة

في إطار الجهود المبذولة لدعم البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية بالإقليم ، أشرف السيد حسن بلهدفة عامل صاحب الجلالة على إقليم تاونات يوم الخميس 19 يناير 2017 بنفوذ تراب جماعة ودكة، دائرة غفساي رفقة السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان  والسلطات المحلية ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية والمنتخبين وجمعيات المجتمع المدني والأعيان والسكان على إعطاء انطلاقة أشغال تقوية وتوسيع الطريق الإقليمية رقم 5313 من النقطة الكيلومترية 000 + 4 إلى النقطة الكيلومترية 418 + 25 الرابطة بين غفساي وجماعة الرتبة .

هذا المشروع الذي رصد له غلاف مالي إجمالي يقدر ب  29,4 مليون درهم ، ممول من ميزانية وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، يبلغ طوله 21,4 كلم وعرضه 8 أمتار ، مع قارعة 6 أمتار .

ويتجلى الوقع الاقتصادي والاجتماعي للمشروع الذي تمتد مدة إنجازه على مدى 12 شهرا، في تحسين مستوى الخدمة والسلامة الطرقية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة وتسهيل تنقل الأشخاص والبضائع.

رفقته صورا فوتوغرافية تبرز جوانب من حفل إعطاء انطلاقة أشغال هذا المشروع.

تاونات، في : 19 دجنبر 2017


عامل إقليم تاونات يلزم جميع الجماعات الترابية بالإقليم بتسديد مستحقات مجموعة الجماعات التعاون

تاونات نيوز/عبد الحق أبوسالم

لأول مرة في تاريخ الإقليم ، تتمكن مجموعة الجماعات التعاون من استخلاص كل المستحقات السنوية التي تسددها الجماعات الترابية ، و المحددة في نسبة 6% من حصة الضريبة على القيمة المضافة ، التي تقدمها الدولة للجماعات.
ويرجع الفضل في عملية التسديد هذه ، إلى السيد عامل إقليم تاونات مشكورا الذي ألزم كل الجماعات بالأداء ، وذلك بهدف ضمان الاستفادة من آليات المجموعة لكل جماعات الإقليم على قدم المساواة بعيدا عن الحسابات السياسية ، التي يكون فيها المواطن هو الضحية الأولى والأخيرة . فهذه المبادرة الحسنة تحسب للسيد عامل إقليم تاونات الذي أوفى بالتزاماته في هذا الباب حتى لا تقصى أية جماعة من الاستفادة من خدمات مجموعة التعاون لكون القانون يشترط الاستفادة مقابل أداء المستحقات ، هذه المجموعة التي يرأسها الأخ نور الدين قشيبل ، النائب البرلماني عن دائرة غفساي القرية . والذي منذ توليه رئاسة المجموعة وهي تشتغل بدون انقطاع في احترام تام للبرنامج المسطر من طرف المجلس بالدوائر الأربع بالإقليم .
استجابة الرؤساء لطلب السيد. العامل ، يدل عن حسن نية السادة الرؤساء في الانخراط لإنجاح عمل المجموعة وجعل خدماتها رهن إشارة السكان.وبهذه المناسبة لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والثناء العظيم كذلك ، للسيد مصطفى صدوق ، رئيس قسم الجماعات المحلية بإقليم تاونات ، الذي أشرف على تنفيذ تعليمات السيد العامل في هذا الباب منذ البداية إلى نهاية العملية ، وقد تجاوب السادة الرؤساء المحترمين مع السيد رئيس قسم الجماعات الذي يحضى باحترام الجميع ، لكونه مسؤول في المستوى العالي ، حيث عمل على تجويد خدمات قسم الجماعات منذ توليه مسؤولية تسييره ، فكل الملفات التي ترد على القسم والتي لا يشوبها أي نقص وتستجيب لكل المعايير القانونية يتم معالجتها بسلاسة كبيرة ، إنه التكريس الحقيقي للخطاب الملكي حول إصلاح الإدارة.
عكس بعض الأقسام الأخرى التي يرأسها بعض البزنطيين همهم الوحيد ، قمع المواطنين وتكريس البلوكاج الغير المبرر ، حيث يتم الاستئساد على المرتفقين دون موجب حق ولا قانون يصل في بعض الأحيان للأسف الشديد إلى جعل تقديم الظرف شرط أساسي لغض الطرف عن بعض الملفات التي تكون في البداية غير قانونية فتصبح قانونية بقدرة قادر ، نتمنى أن ينتبه السيد العامل الذي يحظى باحترام الجميع ، إلى هذا الأمر ويقوم بإعادة النظر في هذه الأقسام التي يكره المواطنون التوافد عليها ، نظرا للعنف اللفظي والاحتقار اللامبرر، يتعرضون له من قبل القائم على القسم.الذي أصبح يحسب نفسه رامبو تاونات شوه سمعة العمالة والإقليم داخل الإقليم وخارجه.

عمالة إقليم تاونات :بلاغ حول الإجراءات المتخذة على مستوى إقليم تاونات للتخفيف من آثار موجة البرد لفائدة ساكنة بعض المناطق المعرضة لهذه الظاهرة بالإقليم برسم سنة 2016

تاونات نيوز /مصلحة التواصل
المملكة المغربية

وزارة الداخلية

عمالة إقليم تاونات

قسم العمل الإجتماعي

إعمالا لروح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بتاريخ 18 ماي 2005 والتي تهدف إلى تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي وصيانة كرامة المواطن، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الرامية لمواجهة الانخفاض الحاد في درجة الحرارة والتحفيف من آثار موجة البرد لفائدة ساكنة المناطق المعرضة لهذه الظاهرة الطبيعية، تنظم عمالة إقليم تاونات بشراكة مع كل من المجلس الإقليمي لتاونات وجمعية الأعمال الاجتماعية لإقليم تاونات والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والمديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتاونات والقيادة الإقليمية للوقاية المدنية، مبادرة تضامنية إحسانية اجتماعية لفائدة تلاميذ وساكنة الدواوير المعنية التابعة لكل من جماعة تمضيت التابعة لدائرة تاونات وجماعتي الودكة والرتبة التابعتين لدائرة غفساي، وذلك حسب البرنامج التالي:

- الأربعاء 07 دجنبر 2016 بفرعية المشاع، مجموعة مدارس النقلة التابعة لجماعة ودكة ومجموعة مدارس تاينزة التابعة لجماعة الرتبة، دائرة غفساي.

- الجمعة 09 دجنبر 2016 بفرعيتي إبختيين العليا والسفلى ووحدة تغليسية التابعة لمجموعتي مدارس أوزاي وعمر بن الخطاب بجماعة تمضيت التابعة لدائرة تاونات.

وتشتمل هذه المبادرة التضامنية التي تندرج في إطار الإجراءات الاستباقية التي دأبت مصالح عمالة إقليم تاونات على تنظيمها بشراكة مع باقي المتدخلين على العمليات التالية:

*تنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات تتضمن إجراء فحوصات طبية عامة وتلقيحات ضد مرض الزكام مع توزيع الأدوية بالمجان لفائدة تلاميذ وسكان الدواوير المعنية، يشرف عليها  طاقم طبي يضم أطباء اختصاصيين وأطباء الطب العام وممرضين وأطر طبية وشبه طبية تابعين للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة .

*توزيع حصة تتضمن 2560 معطفا صوفيا واقيا من الشتاء ونفس العدد من القفازات والجوارب والطرابيش والأحذية الشتوية لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة للدواوير المعنية .

*توزيع حصة مكونة من 240 من الألبسة الشتوية والأغطية لفائدة الرجال والنساء المسنين المنحذرين من أسر معوزة بالمناطق المستهدفة، منها 130 من المعاطف والأقمصة الصوفية والسراويل والجوارب لفائدة النساء المسنات و 110 من الجلابيب الصوفية لفائدة المسنين من الرجال .

*تخصيص القيادة الإقليمية للوقاية المدنية لأغطية لفائدة الرجال والنساء المسنين المنحدرين من أسر معوزة الذين سيستفيدون من الملابس الصوفية على أساس غطاءين لكل مستفيد ومستفيدة، وكذلك لفائدة قاطني دور الطالب والطالبة.

*تخصيص 60 جهازا جديدا لتدفئة الحجرات الدراسية والمكاتب الإدارية من طرف النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات.

*توزيع 100 من الأفرنة الحديدية المحسنة على الساكنة المحلية المجاورة للمجال الغابوي، المخصصة من طرف المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بهدف الاقتصاد في استهلاك الحطب المستعمل خلال فترة الشتاء وتحفيز الساكنة المجاورة للغابة على استعمال هذا النوع من الأفرنة المقتصدة للطاقة لأجل تخفيف الضغط على الثروات الطبيعية الغابوية والسعي  إلى تعميم هذه الوسائل لإشاعة سلوكات حياتية صديقة للبيئة والحفاظ على المجال الغابوي .

وقد تمت تعبئة جميع الإمكانيات المادية واللوجستيكية والتنظيمية لإنجاح هذه المبادرة الإنسانية التي تخلف وقعا إيجابيا لدى الفئات المستفيدة، كما تم رصد غلاف مالي يقدر ب 650.000 درهم من طرف جمعية الأعمال الاجتماعية والمجلس الإقليمي لتاونات لتمويل عملية اقتناء الألبسة الصوفية الشتوية .

ويستهدف البرنامج دواوير تغليسية وتاوريرت وتامشاشت وأبختين التابعة لجماعة تمضيت دائرة تاونات ودواري المشاع التابع لجماعة الودكة وتاينزة التابع لجماعة الرتبة دائرة غفساي ، نظرا لتواجدها بمستويات عالية من الارتفاع وتعرضها نتيجة لذلك لموجة البرد القارس والصقيع.

وموازاة مع هذه المبادرة التضامنية، فقد تقرر كذلك:

*تعبئة الوسائل اللوجستيكية اللازمة التابعة للمديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك للتدخل لإزاحة الثلوج وفك العزلة عن الدواوير المعنية ، مع  وضع الوسائل اللوجستيكية والآليات المتوفرة لدى الجماعات ومجموعة الجماعات " التعاون " التابعة لدائرتي تاونات وغفساي رهن إشارة السلطة المحلية لتسخيرها في هذه العملية

*إحصاء المشردين والأشخاص بدون مأوى والعمل على إيوائهم سواء لدى أسرهم أو بمجموعة من الأماكن التي سيتم تخصيصها لهذا الغرض وتوفير الأغطية والأفرشة والتغذية اللازمة لإقامتهم.

تاونات، في : فاتح دجنبر 2016


------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية