التحديث الأخير :06:46:15 م

الصفحة الحالية : مصالح وإدارات الجماعات المحلية

الجماعات المحلية

فعاليات الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم تاونات

خلية الاتصال ـ تاونات نيوز ـ في إطار تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني على مستوى إقليم تاونات تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره القاضية بجعل يــــــــوم 13 مارس من كل سنة يوما وطنيا للمجتمع المدني، وتماشيا مع مضمون منشور السيد رئيس الحكومة في الموضوع، فقد تم تسطير برنامج للأنشطة ذات الطابع الاجتماعي والثقافي والرياضي والبيئي المنظمة بهذه المناسبة من طرف القطاعات الاجتماعية الحكومية لكل من التربية الوطنية وتكوين الأطر والتعاون الوطني والصحة والشباب والرياضة والشؤون الإسلامية وجمعيات المجتمع المدني بدعم وتأطير من السلطات المحلية على مستوى مختلف باشويات، قيادات ودوائر الإقليم، اشتملت على الخصوص على  تنظيم ندوات ومحاضرات وأنشطة تحسيسية حول مواضيع تهم دور المجتمع المدني في التنمية وترسيخ ثقافة التضامن والمبادرة والتضامن الاجتماعي، ومسابقات ثقافية ودوريات في كرة القدم والكرة الطائرة والشطرنج وفنون الحرب وتظاهرات في رياضة المشي ولقاءات تواصلية بدور الشباب وأمسيات فنية وتقديم عروض من طرف بعض الجمعيات حول أنشطتها ومعرض للكتاب وجداريات وصبيحات للأطفال وكرنفال استعراضي جاب أهم شوارع مدينة تاونات بمشاركة جمعيات المجتمع المدني وحملات طبية لفائدة المستفيدات من دور الطالبة ولقاءات تحسيسية حول الصحة الإنجابية والرضاعة الطبيعية.
واشتمل برنامج الأنشطة المنظمة يوم الجمعية 13 مارس 2015 بمركز التكوين المستمر التابع للنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية تحت رئاسة السلطة الإقليمية وبحضور رجال السلطة ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية وممثلي جمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام على الأنشطة التالية:
إلقاء عرض من طرف النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني حول موضوع: " الأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني"، تطرق فيه إلى السياق العام للاحتفال باليوم الوطني للمجتمع المدني الذي يشكل مناسبة للاحتفاء بجمعيات ومنظمات المجتمع المدني وتثمين الجهود والأنشطة التي تقوم بها واستشراف آفاقها المستقبلية ومرجعيات تخليد هذه المناسبة والمتمثلة في الدستور الجديد الذي أقره المغاربة في فاتح يوليوز 2011 والتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والبرنامج الحكومي الذي التزم بإيلاء الاهتمام المناسب بالديموقراطية التشاركية والقرار الملكي باتخاذ يوم 13 مارس من كل سنة يوما وطنيا للمجتمع المدني وتوصيات الحوار  الوطني الذي انطلق يوم 13 مارس 2013 بتنصيب اللجنة الوطنية للحوار وكذا منشور السيد رئيس الحكومة ومراسلة الوزارة في الموضوع، وقدم قراءة في النصوص الدستورية التي لها ارتباط بالأدوار الجديدة للمجتمع المدني وكذا معطيات عن الحوار الوطني حول المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة تحدث فيها عن أهدافه واللجنة الوطنية التي أشرفت عليه وتركيبتها ومهامها واللجان الدائمة والموضوعاتية ومخرجات الحوار الوطني.
تقديم عرض من طرف السيد أحمد الحيوني مرشد ديني بالمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية حول موضوع:" التضامن والتكافل والمبادرة إلى فعل الخير "، أشار فيه المتدخل إلى تعريف التكافل وذكر بتأصيله من الكتاب والسنة ، مستدلا بنماذج من أنواع التكافل الاجتماعي عند النبي صلي الله عليه وسلم وأصحابه ، مضيفا أن الحاجة تدعو إلى إحياء التكافل الاجتماعي والحث على المبادرة إلى فعل الخير مذكرا بنماذج من أفعال النبي عليه الصلاة والسلام وأصحابه التي تتجلى فيها المبادرة والمسارعة إلى فعل الخير.
زيارة رواق المعرض التشكيلي المنظم من طرف منظمة الألعاب العالمية الفنية بتعاون مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.
رفقته ألبوم صور فوتوغرافية تبرز جوانب من الاحتفال بهذه المناسبة.

تاونات، في : 16 مارس  2015

عمالة تاونات

"العدالة والتنمية" بتاونات تتهم رئاسة البلدية بالاستفراد بالقرار وتقديم الولاء الانتخابي على المصلحة العامة وترصد اختلالات العمالة وثغرات واقعها الاجتماعي والإداري والأمني والسياسي

متابعة ـ تاونات نيوز ـ نظرا للاختلالات التي تطال تدبير  الشأن المحلي اليومي بتاونات، والتي ما فتئت تستفحل بشكل يومي خصوصا مع اقتراب موعد الإنتخابات ،و بناء على تقاطر مجموعة من الشكايات و الملتمسات و الإتصالات ، من طرف عدد  من مواطني هذه المدينة ، اجتمعت الكتابة المحلية لحزب العدالة و التنمية بتاونات ،بتاريخ السبت 25 جمادى الأولى 1436، الموافق ل 14 مارس 2015، من أجل التوسع في نقاش الشأن الإجتماعي و الأمني و السياسي المحلي ،والذي أنتج جزءا من تلك الملتمسات. و بعد مدارسة أهم المشاكل التي تطفو على سطح الواقع بتاونات، نقطة بنقطة، قررت الكتابة المحلية لفت انتباه السلطات المعنية و المرافق الإدارية بتاونات عبر  إصدار هذا البيان، مساهمة منها في تجويد العمل المؤسساتي بالمدينة و تنزيلا لمقتضيات دستور مغرب نادي الدول الصاعدة الذي يجعل من الهيآت السياسية و المدنية قوة إبداعية و اقتراحية و سلطة توجيهية و تصويبية.
و من أهم تلك النقط التي تم التنصيص على إدراجها في هذا البيان و تحتاج إلى استدراك هي :

·         أولا، تفرد رئاسة البلدية ، و في تغييب مبيت لكافة القوى التمثيلية للساكنة، بمشروع تهيئة أحياء المدينة الناقصة التجهيز، و الانزلاقات المسجلة على مستوى الاستغلال السياسي و تقديم  الولاء الإنتخابي، على المصلحة العامة ، فيمن له  في الأحقية  في الاستفادة من هذا المشروع .

·         ثانيا، ضرورة أن تسهر و تشرف السلطة المعنية على تنفيذ كل المشاريع المتعلقة بإعادة الهيكلة، حفاظا على  قيم العدل و الحياد، وقطعا للطريق على المتلاعبين بالذمم و الخارجين بقطار التنمية عن سكته الحقيقية.

·         تالثا،المطالبة بإصلاح كافة الحفر بطرقات المدينة و على رأسها الشارع الرئيسي الذي تضرر كثيرا في أعقاب مد قنوات الصرف الصحي عبره، و أصبح غباره الملوث الأول للمدينة، الأمر الذي يسبب أضرارا  جسيمة للعباد كما للآليات.

·         رابعا، ضرورة توفير العدادات المائية الكافية ووضعها رهن إشارة طالبيها ،تنفيذا للقرار الوزاري الرامي إلى تمكين المواطنين من عدادات إضافية تخفيضا للفواتير  الإستهلاكية.

·         خامسا، الإشادة بسعي السلطات المحلية نحو التصدي لظاهرة  الإرتماء على الملك العام ، التي انتشرت في وقت من الأوقات، و مطالبتها في نفس الوقت بالقطع مع سياسة غض النظر التي تفسد الذوق الجمالي العام  للمدينة ، و تؤثث لسياسة الفوضى و تخدش في هيبة السلطة .

·         سادسا، التنديد بسياسة المحسوبية في معالجة تصاميم البناء، وكذا شجب السلوكات الغير المسؤولة لبعض المحسوبين على القسم التقني بالبلدية.

·         سابعا، ضرورة قيام لجنة مراقبة الأسعار  بالمهام الموكلة  إليها ، و انسجاما مع الأهداف التي أنشأت من أجلها ، حفاظا على شفافية الأسعار و القدرة الشرائية للمستهلك .

·         ثامنا، التعجيل بتجهيز و تسليم ثانوية عثمان بن عفان التأهيلية بحي الرميلة و فتحها في وجه المنتسبين إليها من أطر إدارية و تربوية و تلاميذ -- الذين يقتصر إسم ثانويتهم حاليا على أربع حجرات فقط بالثانوية الإعدادية علال الفاسي، مع فتح تحقيق في مصير ثانوية البحتري الإعدادية التي رصد لها المخطط الإستعجالي ميزانية ضخمة.

·         و أخيرا ، وجوب تمكين مدينة تاونات من نواة جامعية و  مندوبية إقليمية للسياحة و أخرى للثقافة، في أسرع و قت ممكن، لما لهذه المؤسسات من دور فعال في الانتقال بالمدينة، و بجماعاتها الترابية، إلى مصاف المدن المتميزة و المنتجة للعلم و للثروة.

نص بيان الكتابة المحلية حزب العدالة و التنمية بتاونات
حزب العدالة و التنمية //                                 § بيــــــــــــــــــان§                                         الكتابة المحلية بتاونات //

نظرا للاختلالات التي تطال تدبير  الشأن المحلي اليومي بتاونات، والتي ما فتئت تستفحل بشكل يومي خصوصا مع اقتراب موعد الإنتخابات ،و بناء على تقاطر مجموعة من الشكايات و الملتمسات و الإتصالات ، من طرف عدد  من مواطني هذه المدينة ، اجتمعت الكتابة المحلية لحزب العدالة و التنمية بتاونات ،بتاريخ السبت 25 جمادى الأولى 1436، الموافق ل 14 مارس 2015، من أجل التوسع في نقاش الشأن الإجتماعي و الأمني و السياسي المحلي ،والذي أنتج جزءا من تلك الملتمسات. و بعد مدارسة أهم المشاكل التي تطفو على سطح الواقع بتاونات، نقطة بنقطة، قررت الكتابة المحلية لفت انتباه السلطات المعنية و المرافق الإدارية بتاونات عبر  إصدار هذا البيان، مساهمة منها في تجويد العمل المؤسساتي بالمدينة و تنزيلا لمقتضيات دستور مغرب نادي الدول الصاعدة الذي يجعل من الهيآت السياسية و المدنية قوة إبداعية و اقتراحية و سلطة توجيهية و تصويبية.

و من أهم تلك النقط التي تم التنصيص على إدراجها في هذا البيان و تحتاج إلى استدراك هي :

·         أولا، تفرد رئاسة البلدية ، و في تغييب مبيت لكافة القوى التمثيلية للساكنة، بمشروع تهيئة أحياء المدينة الناقصة التجهيز، و الانزلاقات المسجلة على مستوى الاستغلال السياسي و تقديم  الولاء الإنتخابي، على المصلحة العامة ، فيمن له  في الأحقية  في الاستفادة من هذا المشروع .

·         ثانيا، ضرورة أن تسهر و تشرف السلطة المعنية على تنفيذ كل المشاريع المتعلقة بإعادة الهيكلة، حفاظا على  قيم العدل و الحياد، وقطعا للطريق على المتلاعبين بالذمم و الخارجين بقطار التنمية عن سكته الحقيقية.

·         تالثا،المطالبة بإصلاح كافة الحفر بطرقات المدينة و على رأسها الشارع الرئيسي الذي تضرر كثيرا في أعقاب مد قنوات الصرف الصحي عبره، و أصبح غباره الملوث الأول للمدينة، الأمر الذي يسبب أضرارا  جسيمة للعباد كما للآليات.

·         رابعا، ضرورة توفير العدادات المائية الكافية ووضعها رهن إشارة طالبيها ،تنفيذا للقرار الوزاري الرامي إلى تمكين المواطنين من عدادات إضافية تخفيضا للفواتير  الإستهلاكية.

·         خامسا، الإشادة بسعي السلطات المحلية نحو التصدي لظاهرة  الإرتماء على الملك العام ، التي انتشرت في وقت من الأوقات، و مطالبتها في نفس الوقت بالقطع مع سياسة غض النظر التي تفسد الذوق الجمالي العام  للمدينة ، و تؤثث لسياسة الفوضى و تخدش في هيبة السلطة .

·         سادسا، التنديد بسياسة المحسوبية في معالجة تصاميم البناء، وكذا شجب السلوكات الغير المسؤولة لبعض المحسوبين على القسم التقني بالبلدية.

·         سابعا، ضرورة قيام لجنة مراقبة الأسعار  بالمهام الموكلة  إليها ، و انسجاما مع الأهداف التي أنشأت من أجلها ، حفاظا على شفافية الأسعار و القدرة الشرائية للمستهلك .

·         ثامنا، التعجيل بتجهيز و تسليم ثانوية عثمان بن عفان التأهيلية بحي الرميلة و فتحها في وجه المنتسبين إليها من أطر إدارية و تربوية و تلاميذ -- الذين يقتصر إسم ثانويتهم حاليا على أربع حجرات فقط بالثانوية الإعدادية علال الفاسي، مع فتح تحقيق في مصير ثانوية البحتري الإعدادية التي رصد لها المخطط الإستعجالي ميزانية ضخمة.

·         و أخيرا ، وجوب تمكين مدينة تاونات من نواة جامعية و  مندوبية إقليمية للسياحة و أخرى للثقافة، في أسرع و قت ممكن، لما لهذه المؤسسات من دور فعال في الانتقال بالمدينة، و بجماعاتها الترابية، إلى مصاف المدن المتميزة و المنتجة للعلم و للثروة.

تاونات ـ بلاغ بشأن "إعداد برنامج التنمية المندمج للسياحة القروية والطبيعية بإقليم تاونات"

خلية الاتصال ـ تاونات نيوز ـ في إطار إعداد برنامج التنمية المندمج للسياحة القروية والطبيعية بإقليم تاونات، ، انعقد لقاء يوم الأربعاء 25 فبراير 2015  بمقر عمالة إقليم تاونات، تحت رئاسة السيد حسن بلهدفة، عامل إقليم تاونات، بحضور رئيس المجلس الإقليمي بالنيابة ، ممثلي الشركة المغربية للهندسة السياحية ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم شمال المملكة، والمركز الجهوي للاستثمار ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء بعض الجماعات الحضرية والقروية المعنية بالإقليم و بعض الفاعلين في المجال السياحي وأرباب المآوي السياحية والفنادق بالإقليم . 
وقد افتتحت أشغال هذا الاجتماع بكلمة للسيد عامل الإقليم، أوضح فيها أن هذا الاجتماع يندرج في  إطار إستراتيجية السلطات العمومية للسياحة المنبثقة عن عقد البرنامج الوطني الموقع بتاريخ 10 شتنبر 2010 بين مختلف الشركاء من القطاعين العام والخاص، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي  تهدف إلى تطوير وتنمية القطاع السياحي ، وكذا إلى الرقي بالمغرب إلى مرتبة الوجهات السياحية العشرين الأوائل على المستوى العالمي في أفق سنة 2020، مضيفا أن  هذه الإستراتيجية الوطنية تتوخى تثمين المؤهلات السياحية لمختلف المناطق الترابية  بعمالات وأقاليم المملكة  في إطار تنمية مستدامة وذلك عبر خلق عرض تكميلي خاص بالسياحة القروية والطبيعية من خلال وضع منتوجات سياحية مندمجة وقيمة وذات جاذبية تمكنها من اكتساب صفة وجهة سياحية قائمة الذات، وخلق مسارات سياحية  تمكن من تثمين موارد كل جهة من جهات المملكة وجعل قطاع السياحة محركا للتنمية المحلية على الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني.وفي  إطار تنزيل هذه الإستراتيجية الوطنية، أشار السيد العامل أنه قد تم عقد اتفاقية شراكة بين مختلف القطاعات الوزارية المعنية، تشكل أرضية لالتقائية  مجهودات مختلف الشركاء على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي من خلال خلق هياكل مكلفة بتتبع وتفعيل انجاز البرنامج المندمج في الآجال المحددة له ، حيث  تقرر خلق لجان جهوية للبرمجة والتنسيق،  ولجان إقليمية للتتبع.
وفي ختام كلمته الافتتاحية، طلب عامل الإقليم جميع أعضاء  اللجنة الإقليمية لتتبع تفعيل برنامج التنمية المندمج للسياحة القروية والطبيعية بإقليم تاونات، بإعداد برنامج إقليمي  يستجيب لمتطلبات إدماج المنتوج السياحي في سياق تنمية محلية مستدامة  ويتماشى مع توجهات الطلب السياحي وطنيا ودوليا ويبرز المؤهلات الطبيعية والثقافية لإقليم تاونات التي تتشكل من غطاء نباتي وغابوي خصب ومتنوع وسدود وبحيرات تلية وعيون ووديان ومآثر تاريخية  ومهرجانات  ومواسم دينية  يمكن أن تجعل من إقليم تاونات، في حال استثمارها بشكل أمثل، قطبا سياحيا بامتياز، مهيبا بأعضاء اللجنة الإقليمية للتتبع وكافة المتدخلين في قطاع السياحة على مستوى الإقليم ببذل أقصى الجهود، في إطار من التنسيق بين كافة المصالح المعنية، توخيا لتحقيق الأهداف المنشودة من هذا المخطط السياحي الهام.
بعد ذلك، قدمت ممثلة الشركة المغربية للهندسة السياحية عرضا حول البرنامج الوطني المندمج لتنمية السياحة القروية والطبيعية الذي شكل موضوع اتفاقية الشراكة الموقعة بين مختلف القطاعات الوزارية المعنية، تطرقت من خلاله إلى الإطار العام لهذا البرنامج وأهدافه المتمثلة في تنمية السياحة القروية وخلق دينامية اقتصادية بالإقليم ومحاور تدخله، والتزامات القطاعات الوزارية والأطراف الموقعة على هذه الاتفاقية، والغلاف المالي المرصود لإنجازه، والهياكل المكلفة بتنزيله على أرض الواقع وطنيا وجهويا وإقليميا.
بعد ذلك، تم فتح باب المناقشة ، حيث تدخل رؤساء الجماعات وبعض أرباب المآوي السياحية بالإقليم ، الذين أثنوا جميعا على أهمية هذه الإستراتيجية الوطنية التي ستسمح بوضع خارطة طريقة لتنمية السياحة القروية والطبيعية بالإٌقليم الذي يزخر بمؤهلات واعدة  يمكن أن تشكل أرضية خصبة لاقلاع قطاع السياحة بالإقليم.كما انصبت مختلف التدخلات حول الإكراهات التي تعيق نمو القطاع السياحي بالإقليم، خاصة غياب تمثيلية للمندوبية الجهوية للسياحة بالإقليم، ، وضعف البنية التحتية وخصوا بالذكر الشبكة الطرقية وضعف التغطية بالتواصل عبر شبكة الانترنيت.
وفي ختام هذا الاجتماع، تناول السيد عامل الإقليم الكلمة من جديد حيث طالب أعضاء اللجنة الإقليمية المكلفة بإعداد البرنامج الإقليمي المندمج لتنمية السياحة القروية والطبيعية، بإعداد بطائق تقنية للمشاريع المقترحة  تتمحور حول الاستقبال والتعريف بالمؤهلات السياحية بالإقليم، وخلق مدارات سياحية والتنشيط السياحي والإيواء من خلال أقطاب سياحية تتمحور حول مشاريع مهيكلة تتقاطع فيها مختلف المؤهلات الطبيعية والمجالية والبيئية والثقافية والرياضية والفنية والروحية بمختلف مناطق الإقليم، كل  قطب حسب خصوصيته  ومراعاة  قابلية الإنجاز والتوفر على كافة العناصر الضرورية ، خاصة العقار اللازم لاحتضان هذه المشاريع.
تاونات، في : 04 مارس 2015

المملكة المغربية

وزارة الداخلية

عمالة إقليم تاونات

خلية الاتصال

في إطار إعداد برنامج التنمية المندمج للسياحة القروية والطبيعية بإقليم تاونات، ، انعقد لقاء يوم الأربعاء 25 فبراير 2015 بمقر عمالة إقليم تاونات، تحت رئاسة السيد حسن بلهدفة، عامل إقليم تاونات، بحضور رئيس المجلس الإقليمي بالنيابة ، ممثلي الشركة المغربية للهندسة السياحية ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم شمال المملكة، والمركز الجهوي للاستثمار ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء بعض الجماعات الحضرية والقروية المعنية بالإقليم و بعض الفاعلين في المجال السياحي وأرباب المآوي السياحية والفنادق بالإقليم .

وقد افتتحت أشغال هذا الاجتماع بكلمة للسيد عامل الإقليم، أوضح فيها أن هذا الاجتماع يندرج في إطار إستراتيجية السلطات العمومية للسياحة المنبثقة عن عقد البرنامج الوطني الموقع بتاريخ 10 شتنبر 2010 بين مختلف الشركاء من القطاعين العام والخاص، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي تهدف إلى تطوير وتنمية القطاع السياحي ، وكذا إلى الرقي بالمغرب إلى مرتبة الوجهات السياحية العشرين الأوائل على المستوى العالمي في أفق سنة 2020، مضيفا أن هذه الإستراتيجية الوطنية تتوخى تثمين المؤهلات السياحية لمختلف المناطق الترابية بعمالات وأقاليم المملكة في إطار تنمية مستدامة وذلك عبر خلق عرض تكميلي خاص بالسياحة القروية والطبيعية من خلال وضع منتوجات سياحية مندمجة وقيمة وذات جاذبية تمكنها من اكتساب صفة وجهة سياحية قائمة الذات، وخلق مسارات سياحية تمكن من تثمين موارد كل جهة من جهات المملكة وجعل قطاع السياحة محركا للتنمية المحلية على الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني.وفي إطار تنزيل هذه الإستراتيجية الوطنية، أشار السيد العامل أنه قد تم عقد اتفاقية شراكة بين مختلف القطاعات الوزارية المعنية، تشكل أرضية لالتقائية مجهودات مختلف الشركاء على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي من خلال خلق هياكل مكلفة بتتبع وتفعيل انجاز البرنامج المندمج في الآجال المحددة له ، حيث تقرر خلق لجان جهوية للبرمجة والتنسيق، ولجان إقليمية للتتبع.

وفي ختام كلمته الافتتاحية، طلب عامل الإقليم جميع أعضاء اللجنة الإقليمية لتتبع تفعيل برنامج التنمية المندمج للسياحة القروية والطبيعية بإقليم تاونات، بإعداد برنامج إقليمي يستجيب لمتطلبات إدماج المنتوج السياحي في سياق تنمية محلية مستدامة ويتماشى مع توجهات الطلب السياحي وطنيا ودوليا ويبرز المؤهلات الطبيعية والثقافية لإقليم تاونات التي تتشكل من غطاء نباتي وغابوي خصب ومتنوع وسدود وبحيرات تلية وعيون ووديان ومآثر تاريخية ومهرجانات ومواسم دينية يمكن أن تجعل من إقليم تاونات، في حال استثمارها بشكل أمثل، قطبا سياحيا بامتياز، مهيبا بأعضاء اللجنة الإقليمية للتتبع وكافة المتدخلين في قطاع السياحة على مستوى الإقليم ببذل أقصى الجهود، في إطار من التنسيق بين كافة المصالح المعنية، توخيا لتحقيق الأهداف المنشودة من هذا المخطط السياحي الهام.

بعد ذلك، قدمت ممثلة الشركة المغربية للهندسة السياحية عرضا حول البرنامج الوطني المندمج لتنمية السياحة القروية والطبيعية الذي شكل موضوع اتفاقية الشراكة الموقعة بين مختلف القطاعات الوزارية المعنية، تطرقت من خلاله إلى الإطار العام لهذا البرنامج وأهدافه المتمثلة في تنمية السياحة القروية وخلق دينامية اقتصادية بالإقليم ومحاور تدخله، والتزامات القطاعات الوزارية والأطراف الموقعة على هذه الاتفاقية، والغلاف المالي المرصود لإنجازه، والهياكل المكلفة بتنزيله على أرض الواقع وطنيا وجهويا وإقليميا.

بعد ذلك، تم فتح باب المناقشة ، حيث تدخل رؤساء الجماعات وبعض أرباب المآوي السياحية بالإقليم ، الذين أثنوا جميعا على أهمية هذه الإستراتيجية الوطنية التي ستسمح بوضع خارطة طريقة لتنمية السياحة القروية والطبيعية بالإٌقليم الذي يزخر بمؤهلات واعدة يمكن أن تشكل أرضية خصبة لاقلاع قطاع السياحة بالإقليم.كما انصبت مختلف التدخلات حول الإكراهات التي تعيق نمو القطاع السياحي بالإقليم، خاصة غياب تمثيلية للمندوبية الجهوية للسياحة بالإقليم، ، وضعف البنية التحتية وخصوا بالذكر الشبكة الطرقية وضعف التغطية بالتواصل عبر شبكة الانترنيت.

وفي ختام هذا الاجتماع، تناول السيد عامل الإقليم الكلمة من جديد حيث طالب أعضاء اللجنة الإقليمية المكلفة بإعداد البرنامج الإقليمي المندمج لتنمية السياحة القروية والطبيعية، بإعداد بطائق تقنية للمشاريع المقترحة تتمحور حول الاستقبال والتعريف بالمؤهلات السياحية بالإقليم، وخلق مدارات سياحية والتنشيط السياحي والإيواء من خلال أقطاب سياحية تتمحور حول مشاريع مهيكلة تتقاطع فيها مختلف المؤهلات الطبيعية والمجالية والبيئية والثقافية والرياضية والفنية والروحية بمختلف مناطق الإقل  
المملكة المغربية
وزارة الداخلية
عمالة إقليم تاونات
خلية الاتصال



في إطار إعداد برنامج التنمية المندمج للسياحة القروية والطبيعية بإقليم تاونات، ، انعقد لقاء يوم الأربعاء 25 فبراير 2015  بمقر عمالة إقليم تاونات، تحت رئاسة السيد حسن بلهدفة، عامل إقليم تاونات، بحضور رئيس المجلس الإقليمي بالنيابة ، ممثلي الشركة المغربية للهندسة السياحية ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم شمال المملكة، والمركز الجهوي للاستثمار ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء بعض الجماعات الحضرية والقروية المعنية بالإقليم و بعض الفاعلين في المجال السياحي وأرباب المآوي السياحية والفنادق بالإقليم . 
وقد افتتحت أشغال هذا الاجتماع بكلمة للسيد عامل الإقليم، أوضح فيها أن هذا الاجتماع يندرج في  إطار إستراتيجية السلطات العمومية للسياحة المنبثقة عن عقد البرنامج الوطني الموقع بتاريخ 10 شتنبر 2010 بين مختلف الشركاء من القطاعين العام والخاص، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي  تهدف إلى تطوير وتنمية القطاع السياحي ، وكذا إلى الرقي بالمغرب إلى مرتبة الوجهات السياحية العشرين الأوائل على المستوى العالمي في أفق سنة 2020، مضيفا أن  هذه الإستراتيجية الوطنية تتوخى تثمين المؤهلات السياحية لمختلف المناطق الترابية  بعمالات وأقاليم المملكة  في إطار تنمية مستدامة وذلك عبر خلق عرض تكميلي خاص بالسياحة القروية والطبيعية من خلال وضع منتوجات سياحية مندمجة وقيمة وذات جاذبية تمكنها من اكتساب صفة وجهة سياحية قائمة الذات، وخلق مسارات سياحية  تمكن من تثمين موارد كل جهة من جهات المملكة وجعل قطاع السياحة محركا للتنمية المحلية على الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني.وفي  إطار تنزيل هذه الإستراتيجية الوطنية، أشار السيد العامل أنه قد تم عقد اتفاقية شراكة بين مختلف القطاعات الوزارية المعنية، تشكل أرضية لالتقائية  مجهودات مختلف الشركاء على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي من خلال خلق هياكل مكلفة بتتبع وتفعيل انجاز البرنامج المندمج في الآجال المحددة له ، حيث  تقرر خلق لجان جهوية للبرمجة والتنسيق،  ولجان إقليمية للتتبع.
وفي ختام كلمته الافتتاحية، طلب عامل الإقليم جميع أعضاء  اللجنة الإقليمية لتتبع تفعيل برنامج التنمية المندمج للسياحة القروية والطبيعية بإقليم تاونات، بإعداد برنامج إقليمي  يستجيب لمتطلبات إدماج المنتوج السياحي في سياق تنمية محلية مستدامة  ويتماشى مع توجهات الطلب السياحي وطنيا ودوليا ويبرز المؤهلات الطبيعية والثقافية لإقليم تاونات التي تتشكل من غطاء نباتي وغابوي خصب ومتنوع وسدود وبحيرات تلية وعيون ووديان ومآثر تاريخية  ومهرجانات  ومواسم دينية  يمكن أن تجعل من إقليم تاونات، في حال استثمارها بشكل أمثل، قطبا سياحيا بامتياز، مهيبا بأعضاء اللجنة الإقليمية للتتبع وكافة المتدخلين في قطاع السياحة على مستوى الإقليم ببذل أقصى الجهود، في إطار من التنسيق بين كافة المصالح المعنية، توخيا لتحقيق الأهداف المنشودة من هذا المخطط السياحي الهام.
بعد ذلك، قدمت ممثلة الشركة المغربية للهندسة السياحية عرضا حول البرنامج الوطني المندمج لتنمية السياحة القروية والطبيعية الذي شكل موضوع اتفاقية الشراكة الموقعة بين مختلف القطاعات الوزارية المعنية، تطرقت من خلاله إلى الإطار العام لهذا البرنامج وأهدافه المتمثلة في تنمية السياحة القروية وخلق دينامية اقتصادية بالإقليم ومحاور تدخله، والتزامات القطاعات الوزارية والأطراف الموقعة على هذه الاتفاقية، والغلاف المالي المرصود لإنجازه، والهياكل المكلفة بتنزيله على أرض الواقع وطنيا وجهويا وإقليميا.
بعد ذلك، تم فتح باب المناقشة ، حيث تدخل رؤساء الجماعات وبعض أرباب المآوي السياحية بالإقليم ، الذين أثنوا جميعا على أهمية هذه الإستراتيجية الوطنية التي ستسمح بوضع خارطة طريقة لتنمية السياحة القروية والطبيعية بالإٌقليم الذي يزخر بمؤهلات واعدة  يمكن أن تشكل أرضية خصبة لاقلاع قطاع السياحة بالإقليم.كما انصبت مختلف التدخلات حول الإكراهات التي تعيق نمو القطاع السياحي بالإقليم، خاصة غياب تمثيلية للمندوبية الجهوية للسياحة بالإقليم، ، وضعف البنية التحتية وخصوا بالذكر الشبكة الطرقية وضعف التغطية بالتواصل عبر شبكة الانترنيت.
وفي ختام هذا الاجتماع، تناول السيد عامل الإقليم الكلمة من جديد حيث طالب أعضاء اللجنة الإقليمية المكلفة بإعداد البرنامج الإقليمي المندمج لتنمية السياحة القروية والطبيعية، بإعداد بطائق تقنية للمشاريع المقترحة  تتمحور حول الاستقبال والتعريف بالمؤهلات السياحية بالإقليم، وخلق مدارات سياحية والتنشيط السياحي والإيواء من خلال أقطاب سياحية تتمحور حول مشاريع مهيكلة تتقاطع فيها مختلف المؤهلات الطبيعية والمجالية والبيئية والثقافية والرياضية والفنية والروحية بمختلف مناطق الإقليم، كل  قطب حسب خصوصيته  ومراعاة  قابلية الإنجاز والتوفر على كافة العناصر الضرورية ، خاصة العقار اللازم لاحتضان هذه المشاريع.
تاونات، في : 04 مارس 2015
يم، كل قطب حسب خصوصيته ومراعاة قابلية الإنجاز والتوفر على كافة العناصر الضرورية ، خاصة العقار اللازم لاحتضان هذه المشاريع.

تاونات، في : 04 مارس 2015

عصابة تزرع الرعب بقرى ضواحي تاونات والساكنة تدعو عبر أبواق المساجد لتشكيل "لجن شعبية" حماية للأرزاق

محمد الدغمي ـ تاونات نيوز ـ تسود حالة استنفار قصوى وسط ساكنة مجموعة من الدواوير ضواحي تاونات بسبب عصابة مختصة في سرقة مواشي الفلاحة ليلا مستعينة بشاحنة ومجموعة من الدراجات النارية الصغيرة و الفائقة السرعة. وعلم من مصادر متطابقة أن العصابة ضربت بقوة منتصف الأسبوع الماضي بدواوير وقرى ثلاث جماعت قروية تابعة لدائرة تيسة، وخاصة بجماعة سيدي امحمد بلحسن و جماعة البسابسة و واد جمعة.

وأدت العملية الأخير التي نفذها أفراد العصابة بدوار أولاد عزوز التابع لجماعة سيدي امحمد بلحسن  بعد شيوع خبرها بين ساكنة الدواوير إلى أعلان حالت استنفار قصوى بين وسط مختف القرى المجاورة مغبة تعرضها لعملية السطو على مشيتها.

حالت الأستنفار المعلنة بين دوواوير المنطقة وصلت إلى حد تكليف "براح" يدعو إلى تشكيل "لجن  حراسة" من شبان الدواوير حماية لأرزاق الساكنة، شبيه بما يعرف باللجن الشعبية.

وأضافت ذات المصادر أن أفراد العصابة تستتعين  بشاحنة ودراجة نارية يقودها أحد أفراد المجموعة متخفيا في صفة المتنزه في حقول و مروج بعض الدواوير و أحيانا أخرى يحط الرحال من أجل اصطياد العصافير، في حين تكون مهمته الرسمية الترصد و تمشيط المنطقة لتحديد الهدف بعناية و دراسة خطة تنفيد عملية السرقة ليلا.

و رجحت المصادر ذتها أن أفراد العصابة مجموعة من اللصوص  يساعدها أحد الأفراد  له دراية بتضاريس المنطقة ومسالكها تختار الدور و  المنازل التي تتوفر على قطيع مهم من الأبقار و الخرفان  و المتواجدة على أطرف القرى، يسهل اقتحامها ويتم الدفع بالقطيع نحو الشاحنة المركونة على مسافة قريبة من مكان" العملية".

الصورة تعبيرية

بتاونات، وجع التراب بين جماعتي بوعادل و بوهودة يقتفي أثر النكبة والنكسة

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ لمقاربة عنوان هذا الموضوع يحتاج المرء إلى أن يكون ملما بتاريخ الشرق الأوسط عموما ، وبالصراع العربي- الإسرائيلي على و جه التحديد. الصيغة المعدلة للصراع حول  الأرض على خلفية الأديان و حقوق الأقليات توجد على مرمى بضع كيلومترات من عمالة إقليم تاونات.  طرفا الصراع هذه المرة ليسوا  سكان غزة و القطاع من جهة،  و سكان تلأبيب و المستوطنات التي تدور في فلكها من جهة أخرى؛ بل هم مواطنين ينتسبون لنفس الإقليم و تجمعهم نفس الأسواق الأسبوعية ويقتسم طلبتهم و تلامذتهم نفس مقاعد الطاولات داخل نفس الحجرات... أكثر من هذا يسلكون نفس الطرقات للخروج من ، أو العودة إلى، منازلهم. !!

فحسب شهود عيان، ومتتبعين للشأن المحلي، بجماعة "بوعادل" فإن ساكنة هذه الجماعة تعيش على صفيح ملتهب جراء الخطوة التي أقدمت عليها جماعة "بوهودة" و المتمثلة في عزمها على نقل مقر سوقها الأسبوعي من و سط الجماعة ،إلى فضاء جديد خارج نفوذها الترابي، و التابع  قانونيا و تاريخيا  لقبيلة "بني قرة" التابعة للمجال الترابي لجماعة  بوعادل. إذ أوفدت الجماعة المتربصة حاليا بجريمة "الإرتماء على ملك الغير" ، حسب نفس شهود العيان دائما، إلى إيفاد لجنة تقنية يوم الخميس 26 فبراير 2015 إلى "المستوطنة" الجديدة، الموجودة على يسار الطريق الإقليمية رقم 510 الرابطة بين تاونات و طهر السوق، من أجل ترسيم حدود "سوق السبت" الجديد.

سكان الجماعة المتضررة من هذا الخطوة غير المسبوقة في تاريخ العلاقات البين-جماعاتية، العازمون على التصدي لهذا الإنتهاك من خلال المساطر الإدارية وعرائض الجمعيات المدنية و المسيرات التنديدية ، يستندون في عدم استعدادهم  للقبول بالمستجدات الخطيرة، الموجودة حاليا قيد التشكل و التوالد، إلى القرار الصادر بالجريدة الرسمية عدد2114 بتاريخ 17شعبان 1372 الموافق ل فاتح ماي 1953، الذي حدد بموجبه تراب جماعة بوعادل والجماعات المجاورة لها.

فهل بجعبة وزارة الداخلية، الجهة الراعية للأمن والمشرفة على العدل و  الإستقرار الترابي ، نظرة وخطة  استباقية من أجل تطويق هذا النزاع حتى لا تؤول الأمور إلى مالا تحمد عقباه. و هل ينصف العدل أبناء "أب العدل" و تعود الهداية إلى مجلس جماعة "أب الهداية"،نسبة إلى بو هودة؟.


تغطية ثانية:


فؤاد الباوي ـ تاونات نيوز ـ أصبحت لجماعة بوهودة أطماع واضحة في أراضي تابعة لجماعة بوعادل، فمنذ سنوات قامت هذه الجماعة وبتواطؤ مع المجلس الجماعي لبوعادل بضم مساحات شاسعة من اراضي بني قرة جماعة بوعادل والحاقها اداريا بجماعة بوهودة، مما خلف استياء وسخطا عميقا لدى السكان اصحاب الارض ويتساءل الكثير كيف تمت هذه العملية دون استشارة السكان  وهناك لغز وعلامات استفهام كثيرة حول هذا الموضوع ومما يزيد الطين بلة  فقد قامت مؤخرا جماعة بوهودة  بتهيئة تصميم للسوق الاسبوعي الذي تنوي اقامته على اراضي فلاحية تابعة لقبيلة بني قرة وقد استدعت في كثير من المرات الفلاحين المالكين للاراضي في محاولة منها لاقناعهم بالتنازل عن الاراضي الزراعية  مقابل تعويضات الا ان هؤلاء الفلاحين على ما يبدو رفضوا هذا العرض ورفضوا الضغوط واصروا على التشبث بارضهم التي تعتبر مصدر عيشهم كذالك يجب التنبيه الى ان مشروع بناء هذا السوق سيقلص المساحات الزراعية و قد يشكل عامل تهديد خطير للبيئة وستتحول حياة السكان المقيمين هناك الى جحيم  لهذا يجب ان ياخذ الجانب البيئي بعين الاعتبار وعلى المسؤولين والسلطات الوصية بهذا الاقليم  وانطلاقا من الجانب القانوني والاخلاقي ان تمنع قيام هذا المشروع وان تنصف الفلاحين اصحاب الارض

دورة فبراير 2014 ببلدية تيسة بين التبرير والتعليل والتحليل لإسقاطها

التوزاني حميد ـ تاونات نيوز ـ العذر أعظم من الزلة هذا ما بدا عليه رئيس المجلس البلدي لتيسة عندما صرح لأحد المواقع الالكترونية وأبدى استغرابه متسائلا. هل يمكن لعشرة أناس أن يحددوا مصير المدينة, وهو يقصد 10 مستشارين بالمجلس البلدي من أصل 15 مستشارا كان بذلك يبحث عن الجواب دون أن يدرك أنه يكمن في سؤاله ولكن بالصيغة التالية .هل يمكن لمصير المدينة أن يحدده أربعة أشخاص من أصل 15 .وهو العدد الاجمالي لأعضاء المجلس البلدي لمدينة تيسة, ولم يفكر بمنطق الأغلبية التي أرهقته باسقاطها لمشروع دورة فبراير 2014 ,وذلك بتصويتها ضد كل نقط جدول الأعمال تقريبا بما فيه نقطة الحساب الاداري .

أما الرئيس فلم يبقى معه من المكتب المسير سوى الخليفة ممثل الدائرة 5 وأما الخليفة الأول فقد غاب عن الدورة والباقون استقروا في المعارضة التي ناقشت النقط المدرجة في جدول الأعمال ومن بينها التي كانت تهدف الى كراء المركب التجاري بدفتر تحملات يفرض على المستفيد أن يتوفر على ضريبة وعلى سجل تجاري وأن يدفع ضمانة 5000 درهم مع تحديد السومة الكرائية للمحلات تراوحت ما بين 1000 درهم و1500 درهم مما يؤكد أن هذه الشروط كلها تعجيزية بالنسبة للشريحة المستهدفة لهذا الغرض ,ويبقى الباعة االمتجولون وبائعو الخضر وبائعو السمك بالمدينة غير مشمولين في دفتر التحملات الذي لم يساهم في امتصاص هذه الظاهرة .

أما النقطة التالية فقد تركزت على تفويت قطعة أرضية بالسوق القديم للأعمال الاجتماعية بمعنى لجمعية الأعمال الاجتماعية .وبخبث لم تحدد المساحة الاجمالية للقطعة بجدول الأعمال ولم تحدد الأهداف والأغراض التي يتم على اثرها هذا التفويت, لكن الرئيس علل هده النقطة بأنها تشجع الموظفين على الاستقرار بمدينة تيسة وايقاف نزيف الهجرة والسكن بمدينة فاس لكن واقع الحال هو أن جل الموظفين كانوا يملكون قطعة أرضية أو سكنا بمدينة تييسة باعوه واشتروا مساكن بمدينة فاس ,اذ كان الدافع الحقيقي والأسباب الكامنة هو عدم توفر المدينة على جامعات ومعاهد ومدارس حرة في المستوى ,وخشيتهم على مستقبل أولادهم المجهول بهذه المدينة .

ورأت الأغلبية أن هذا الوعاء العقاري الذي تتعدى مساحته 5000 متر مربع يمكن أن يستهدف ساكنة المدينة دون أن يستفيد منه الا بعض الأشخاص المحسوبين على رؤوس الأصابع.

أما المسبح البلدي فقد حول دورة فبراير الى  سمسرة لتواجد بعض الأشخاص الذين لا يتحركون الا لحضور الصفقات والسمسرة وكراء الأسواق والمسابح مما أثار شكوكا عند المستشارين خصوصا بعد ترويج بعض الاشاعات قبل الدورة بأيام لدى الرأي العام ,وقد أسقطت الأغلبية هذه النقطة لعدم التسليم النهائي للمشروع , ولتجنب ايقاعه في أخطاء مشابهة لورطة مشروع المحطة الطرقية الدي لم يتم انجازه رغم ضخ أكثر من 120 مليون سنتيم  من ميزانية البلدية  لاتمامه , ولم يحصل استغلال هذه المحطة رغم  مرور أكثر من 12 سنة على انشائها .

أما الحساب الاداري فقد رفضته الأغلبية بناءا على تقرير لجنة المالية .وبناءا على رفض الرئيس  تسليمهم الوثائق الضرورية مبررا رفضه لهذا القرار لأن الاغلبية غير مأتمنة بالنسبة له ,ليبقى مصير المرحوم مرهونا بمصير حسابه الاداري أمام المجلس الأعلى للحسابات .

 

 

 

 

وجهة نظر ـ دورة فبراير تكشف المستور وتعري عن فشل المعارضة بقرية با محمد

هشام بريطل ـ تاونات نيوز ـ انتهت بالأمس دورة المجلس البلدي لقرية با محمد لشهر فبراير التي كانت جد إيجابية بالتأكيد ليست لصالح المعارضة وزعيمها بل إيجابية لصالح ساكنة قرية با محمد لأنها أسقطت القناع عن المعارضة بكل المقاييس، دورة مخيبة لكل آمال الساكنة بل زكت حقيقة واحدة كنا نحاول نفيها و نتذرع بالحجج الواهية ألا وهي " ليست هناك معارضة بقرية با محمد " ، أو لنقل هي لاترى نفسها معارضة بالأساس بل اتهموها ظلما وبهتانا بأنها معارضة .

بالأمس كان الجميع ينتظر من المعارضة أن تناقش وتعري عن واقع قرية با محمد أن تعبر عن مدى الإحتقان الذي تعيشه ساكنة قرية با محمد تحاول أن تسمع صوت المكلوم وممن يرى فيها مواسيا له، المعارضة بالأمس وكأنها تلميذة نجيبة في القسم لاتأخذ الكلمة إلا برفع الأصبع ، بل مايزيد الطين بلة هو عندما تتم مناقشة صفقة الستيلو "بيك" وتناسى زعيم المعارضة أن هناك ملفات فساد بالجملة هو يعرفها حق المعرفة هي التي من المفروض أن تناقش وأن يقدم فيها تقاريره إلى الجهات المختصة ، لايهمنا أن يكون ستيلو "بيك" أو "فوتر" لكن يهمنا تقمص دور المعارض على أحسن وجه وفي إطار القانون .

بالتأكيد ليست هناك معارضة لسبب بسيط هو أن المعارضة شاركت في التسيير مع زميلتها الأغلبية وأكيد هي الآخرى مسؤولة عن مجموعة من ملفات تنضح بالخروقات وهي الآخرى تسائل عن مجموعة من الخروقات فهما وجهان لعملة واحدة.

المعارضة تبيع الوهم للساكنة بل وتخدرهم وتبيع حبوب الإستكانة والضحك على الذقون فنحن بين مطرقة الغالبية المسيرة للمجلس البلدي وسندان المعارضة الفاشلة واسمحوا لي عن هذا التعبير فلم أجد أمامي سواه كي أعبر عن التذمر وخيبة الأمل التي أصابت الساكنة المغلوبة على أمرها .

المعارضة الحقة لاتنبني على الإشاعات والأقاويل المجانية ، المعارضة لاتتأسس أبدا على إذكاء غضب البعض وجعلهم ذروعا بشرية تمهد لكم الطريق وشمعة تحترق لتنير لكم طريق كرسي المجلس البلدي ، المعارضة فن وعلم يدرس ينبني على قواعد وأبجديات وعلى أخلاقيات ولم تكن أبدا شطحات هنا وهناك ورجل هنا أو لهيه .

الآن وما أقسى الآن أن نرى المعارضة كدونكيشوت ديلامانشا يحارب طواحين الهوى أو كسيزيف الذي حكم عليه مدى الحياة أن يقوم بعمل واحد هو حمل الصخرة الثقيلة إلى أعلى الجبل وتسقط ليحملها مرة أخرى وهكذا دواليك ، نقول للمعارضة لقد خيبت كل الآمال والظنون لساكنة لاتجد من يوصل صوتها وعويلها ، ونترك المعارضة تستمر في سباتها ولتسمح لي فقد أزعجتها وأتركها مع أبيات الشاعر العراقي معروف الرصافي :

ناموا ولا تستيقظـوا

يا قـوم لا تتكلَّـموا                      إن الكــلام محـرَّمُ

ناموا ولا تستيقظـوا                   ما فــاز إلاَّ النُّـوَّمُ

وتأخَّروا عن كلِّ مـا                   يَقضي بـأن تتقدَّموا

ودَعُـوا التفهُّم جانبـاً                  فالخير ألاَّ تَفهـمـوا

وتَثبتُّوا في جـهـلكم                   فالشرُّ أن تتعلَّــموا

أما السياسة فاتـركوا                   أبـداً وإلاَّ تندمـوا

إن السياسـة سـرُّها                   لو تعلمون مُطـلسَمُ

وإذا أفَضْتم في المبـاح                من الحديث فجَمْجِموا

والعَدلَ لا تتوسَّمــوا                  والظلمَ لا تتجَّهـموا

من شاء منكم أن يعيش              اليوم وهــو مُكرَّمُ

فليمُس لا سـمـع ولا                  بصر لديه ولا فــمُ

لا يستحـق كرامــة                    إلا الأصم الأبكــمُ

ودع السعـادة إنمــا                  هي في الحياة توهُّــمُ

فالعيش وهـو مـنعٌّـم                  كالعيش وهو مذمّـمُ

فارضوا بحكم الدهــر                  مهـما كان فيه تحكُّمُ

وإذا ظُلمتم فاضحكـوا                 طربـاً ولا تتظلَّمـوا

وإذا أُهـنـتم فاشكروا                  وإذا لُطمتم فابسـموا

إن قيـل هـذا شهدُكم                  مرٌّ فقـولوا علقــمُ

أو قيـل إن نهـاركـم                  ليـل فقولـوا مظلـمُ

أو قـيـل إن ثِمـادكم                  سيـل فقـولوا مُفعمُ

أو قيل إن بلادكـــم                  يا قوم سـوف تقسَّمُ

فتـحمّـدوا وتشكـّروا                 وترنّحـــــوا وتـرنّمـــــوا

بلدية طهر السوق ـ هناك خلل ما...!

اليماني ملاح ـ تاونات نيوز ـ مدينة طهر السوق أو تلك المدينة التي ألصقت بها صفة التمدن قهرا ولا تحمل من المدينة إلا الإسم فهي من أصغر البلديات مساحة وسكانا غير أنها تضاهي المدن الكبرى فيما يتعلق بميزانية المحروقات و ميزانية اليد العاملة الموسمية،ورغم العديد من زيارات التفتيش التي زارت البلدية  ورغم وقوفها على العديد من الخروقات و ملفات الفساد و سوء التسيير إلا أن دار لقمان ما زالت على حالها ، و قد عاصر مدة انتداب المجلس الحالي اربع باشوات مما يدل على ان هناك خلل ما.

فبعد الغاء صفقة السوق الاسبوعي بدعوى ان العرض المقدم  غير كاف ، حتى تم الغاء مباراة السائقين بدعوى ان المباراة شكلية و ان الناجحون  يزاولون مهامهم مند مدة  و يتقاضون تعويضات سخية من بطاقات الانعاش،و انه تم انتقائهم بناءا على معايير انتخابية وبما ان عدد المترشحين فاق توقعات الرئيس تم الغاؤها.

وفي إطار الحكامة ومن أجل إعطاء واجهة تليق بتاريخ طهر السوق تم هدم القيادة التي تعتبر معلمة تاريخية  وغير آيلة للسقوط كما زعموا وبعد ان تم نهب كل ما يمكن نهبه ولم تسلم حتى الأحجار من عملية السطو، قام الرئيس وبدون موافقة المجلس التي تعتبر معارضته أو موافقته غير ملزمة للرئيس حيث قام بتوزيع الأكشاك  من أجل إسكات  أصوات انتخابية وإعطاء مظهر مقزز لمدخل البلدية كما انه و في اطار ترشيد نفقات المال العام قام بالشروع في انشاء نافورة قبالة إقامته من أجل اضفاء طابع جمالي أمام ممتلكاته مع العلم ان الوكالة البنكية ومحطة البنزين توجدان اصلا فوق املاك الدولة بعد ان تم تحريف مسار الطريق و توسيعها في اتجاه الغرب.

فإرضاء لمن يتم مجارات الرئيس في "قراراته"؟ وإذا كان زمن التسيب قد ولى في المغرب الجديد فإلى أي مغرب تنتمي بلدية طهر السوق؟

دورة فبراير للمجلس القروي لجماعة مولاي بوشتى أو حين تصبح مصلحة المواطنين في خبار كان

مراد الرمادي ـ تاونات نيوزـ عقد المجلس القروي لمولاي بوشتى الخميس الماضي دورة فبراير للمصادقة على الحساب المالي والاداري ، بقاعة الاجتماعات التابعة للجماعة ، التي شهدت انسحاب الخليفة الرابع والسادس لرئيس الجماعة ، معتبرين ان الامور التي تسير بها الجماعة غير ديمقراطية وان الرئيس لا يستشير مع المجلس ولا مع المكتب فهو يقرر لنفسه ويبرمج اما الباقي قد نسميهم بالابناء البارين للرئيس ما عليه الا يخطأ وهم يبررون ، وللاشارة فان الاعضاء المنسحبيين ينتمون الى حزب الرئيس حزب الاستقلال ، كما انسحب عبد الهادي المرابط مستشار جماعي بعدما قام بكلمة كتابية سلم نسخة منها الى القائد والى المجلس القروي ، يشكك من خلالاها في مصاريف الجماعة باستثناء الاجور الموظفين ما لم يقدم تواصل وفاتورات اللاداء ، وللاشارة فقد عبر كل منسحب على ان ضميرهم لم يسمح لهم بالتخادل بمصالح القبيلة وما هذا لعار كبير .
اما النقطة الثانية التي كانت صراحة مضحكة تجعلنا نخجل لسماعها وهو نقاش بعض المستشالرون الجماعيون الذين يضعون مصلحة الانتخابات فوق كل اعتبار فمنهم من ذهبت به  الجرأة الى تقسيم الفائض على الدوائر الانتخابية كطعم من اجل الحفاظ على هذا المجلس بهذه التشكيلة مع الشكر والتقدير الى العضو الذي اعلن تمسكه بمصلحة القبيلة وتنازله على كل ما قد يكون طعما لجلب الناخبين مع العلم ان دواره يعاني مجموعة من الاكراهات .
ان الحاضرون في الجلسة الدورة وفر لهم القسط الكامل من الكوميديا ضحكوا قهقهوا "فرنسوا " بهذه العبارة ، لم يخجلوا من انفسهم وهم ينادون المنسحبون هذه اخر دورة يجب ان نفرح وان نحتفل ، لماذا سيحتفلون ؟ ماذا قدموا للجماعة او للمواطنين الذين وضعوهم موضع ثقة للأسف للأسف ثم للآسف حين تسند الأمور الى غير اهلها فانتظر الساعة ، فطوب لهم الفرح ما دامت الدولة غائبة ، ما دامت المحاسبة في بلدنا تعشق النوم

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية