التحديث الأخير :04:21:03 م

الصفحة الحالية : مصالح وإدارات الجماعات المحلية عامل إقليم تاونات يلزم جميع الجماعات الترابية بالإقليم بتسديد مستحقات مجموعة الجماعات التعاون

عامل إقليم تاونات يلزم جميع الجماعات الترابية بالإقليم بتسديد مستحقات مجموعة الجماعات التعاون

تاونات نيوز/عبد الحق أبوسالم

لأول مرة في تاريخ الإقليم ، تتمكن مجموعة الجماعات التعاون من استخلاص كل المستحقات السنوية التي تسددها الجماعات الترابية ، و المحددة في نسبة 6% من حصة الضريبة على القيمة المضافة ، التي تقدمها الدولة للجماعات.
ويرجع الفضل في عملية التسديد هذه ، إلى السيد عامل إقليم تاونات مشكورا الذي ألزم كل الجماعات بالأداء ، وذلك بهدف ضمان الاستفادة من آليات المجموعة لكل جماعات الإقليم على قدم المساواة بعيدا عن الحسابات السياسية ، التي يكون فيها المواطن هو الضحية الأولى والأخيرة . فهذه المبادرة الحسنة تحسب للسيد عامل إقليم تاونات الذي أوفى بالتزاماته في هذا الباب حتى لا تقصى أية جماعة من الاستفادة من خدمات مجموعة التعاون لكون القانون يشترط الاستفادة مقابل أداء المستحقات ، هذه المجموعة التي يرأسها الأخ نور الدين قشيبل ، النائب البرلماني عن دائرة غفساي القرية . والذي منذ توليه رئاسة المجموعة وهي تشتغل بدون انقطاع في احترام تام للبرنامج المسطر من طرف المجلس بالدوائر الأربع بالإقليم .
استجابة الرؤساء لطلب السيد. العامل ، يدل عن حسن نية السادة الرؤساء في الانخراط لإنجاح عمل المجموعة وجعل خدماتها رهن إشارة السكان.وبهذه المناسبة لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والثناء العظيم كذلك ، للسيد مصطفى صدوق ، رئيس قسم الجماعات المحلية بإقليم تاونات ، الذي أشرف على تنفيذ تعليمات السيد العامل في هذا الباب منذ البداية إلى نهاية العملية ، وقد تجاوب السادة الرؤساء المحترمين مع السيد رئيس قسم الجماعات الذي يحضى باحترام الجميع ، لكونه مسؤول في المستوى العالي ، حيث عمل على تجويد خدمات قسم الجماعات منذ توليه مسؤولية تسييره ، فكل الملفات التي ترد على القسم والتي لا يشوبها أي نقص وتستجيب لكل المعايير القانونية يتم معالجتها بسلاسة كبيرة ، إنه التكريس الحقيقي للخطاب الملكي حول إصلاح الإدارة.
عكس بعض الأقسام الأخرى التي يرأسها بعض البزنطيين همهم الوحيد ، قمع المواطنين وتكريس البلوكاج الغير المبرر ، حيث يتم الاستئساد على المرتفقين دون موجب حق ولا قانون يصل في بعض الأحيان للأسف الشديد إلى جعل تقديم الظرف شرط أساسي لغض الطرف عن بعض الملفات التي تكون في البداية غير قانونية فتصبح قانونية بقدرة قادر ، نتمنى أن ينتبه السيد العامل الذي يحظى باحترام الجميع ، إلى هذا الأمر ويقوم بإعادة النظر في هذه الأقسام التي يكره المواطنون التوافد عليها ، نظرا للعنف اللفظي والاحتقار اللامبرر، يتعرضون له من قبل القائم على القسم.الذي أصبح يحسب نفسه رامبو تاونات شوه سمعة العمالة والإقليم داخل الإقليم وخارجه.

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية