التحديث الأخير :09:44:01 ص

الصفحة الحالية : مصالح وإدارات الجماعات المحلية تنظيم لقاءات تواصلية إخبارية للتوعية والتحسيس بشروط ومعايير الاستفادة من مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المقترحة للتمويل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات

تنظيم لقاءات تواصلية إخبارية للتوعية والتحسيس بشروط ومعايير الاستفادة من مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المقترحة للتمويل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات

تاونات نيوز--مصلحة التواصل بالعمالة

في إطار تنفيذ المخطط الإقليمي لتواصل القرب لسنة 2017 ، ومن أجل دعم الإدماج الاقتصادي وخلق فرص الشغل لفائدة النساء والشباب عن طريق الأنشطة المدرة للدخل باعتبارها من أبرز مجالات تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لدورها في التشغيل الذاتي والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وتحسين دخل المستفيدين منها تماشيا مع أهداف ومرامي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تروم تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي وتحسين ظروف عيش المواطنين، نظمت مصلحة التواصل بقسم العمل الاجتماعي بتعاون مع كل من الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بتاونات ومكتب الاستشارة الفلاحية بتاونات على مدى 4 أيام خلال شهر يوليوز 2017 لقاءات تواصلية إخبارية استفاد منها حوالي 200 من ممثلي الجمعيات والتعاونيات والحرفيين والصناع التقليديين والفلاحين العاملين في مجال الأنشطة المدرة للدخل وكذا رؤساء وأعضاء اللجن المحلية وفرق التنشيط الجماعي بالجماعات القروية المستهدفة في إطار برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي.

وقد خصص موضوع هذه اللقاءات التواصلية للتحسيس والتوعية بشروط ومعايير الاستفادة من مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المقترحة للتمويل من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  وشرح وتبسيط الإجراءات والمساطر المتعلقة بتأسيس التعاونيات وشركات الأشخاص، ودراسة سبل تطوير مشاريع الأنشطة المدرة للدخل.

وقد تضمن برنامج الأنشطة المنظمة خلال هذه اللقاءات التواصلية ما يلي :

Éإلقاء عرض من طرف السيد عبد الرحيم الوالي، رئيس مصلحة التواصل بقسم العمل الاجتماعي حول المعايير العامة المعمول بها لقبول مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المقترحة للتمويل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومسار طلبات المشاريع وتصنيف لمشاريع وعمليات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في قطاعات الفلاحة والصناعة التقليدية والسياحة والساحات التجارية والنقل والتكوين المهني، كما هو مضمن بالمذكرة التوجيهية للمرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، بالإضافة إلى الإجراءات والتدابير المتخذة على مستوى الإقليم لمواكبة ودعم الأنشطة المدرة للدخل ، مع حصيلة المشاريع المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2016 بالأرقام والصور .

Éإلقاء عرض من طرف السيد مصطفى الزوهري ممثل الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بتاونات حول تكوين ملفات شركات الأشخاص ودور ومهام الوكالة في الوساطة في التشغيل وتدخلاتها في مجال مواكبة حاملي المشاريع والراغبين في الاستفادة من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تنفيذا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين الوكالة المذكورة واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ، والتي تتم من خلال مستويين، المستوى الأول يهم مساعدة حاملي المشاريع  على  خلق الشركات بعد إنجاز دراسة حول جدوى المشروع والمستوى الثاني يتعلق ببرنامج التشغيل الذاتي عن طريق دعم إنشاء المقاولات.

Éإلقاء عروض ومداخلات من طرف ممثلي مكاتب الاستشارة الفلاحية بدوائر الإقليم  حول  القانون الجديد رقم 112/12 المتعلق بالتعاونيات والمسار التقني لغرس بعض أنواع الأشجار المثمرة بالإقليم والإرشاد الفلاحي.

وللإشارة، وفي إطار العناية التي توليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لمشاريع الأنشطة المدرة للدخل، فقد  خصصت نسبة 40 % من الاعتمادات المالية المرصودة للبرنامج الأفقي لتمويل هذه المشاريع طبقا لمضامين المذكرة التوجيهية للمرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويبلغ عدد مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المصادق عليها من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات برسم الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2016 ما مجموعه 193 مشروعا، رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 38 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ مالي يتعدى 26 مليون درهم، يقدر عدد المستفيدين منها ما يفوق 4000  مستفيد ومستفيدة.

وقد همت هذه المشاريع على الخصوص تهيئة أسواق نموذجية وبناء أكشاك ومحلات تجارية واقتناء دراجات نارية ثلاثية العجلات مجهزة بصندوق لحفظ درجة الحرارة لفائدة بائعي السمك وأخرى مخصصة لبيع الوجبات السريعة والفواكه الجافة ونقل البضائع وعربات لفائدة بائعي الحلزون ، وتهدف هذه المشاريع إلى تنظيم الباعة الجائلين وتحسين ظروف عملهم وتشغيل الشباب العاطل.

هذا إلى جانب مشاريع تتعلق بدعم قطاع الصناعة التقليدية والفلاحة والتي من بينها تهيئة وحدات لتجفيف التين والبرقوق واستخلاص زيت الزيتون وزراعة وجمع وتقطير الأعشاب الطبية والعطرية وشركات أشخاص مختصة في تموين الحفلات وتربية المواشي، حيث ساهمت هذه المشاريع بشكل مباشر في إنعاش النسيج الاقتصادي المحلي عن طريق تحسين ظروف عمل المستفيدين منها وتوفير دخل قار لهم وتمكينهم من ولوج الأسواق والمشاركة في الحياة العملية ولا سيما في صفوف المرأة القروية .

تاونات، في : 14 يوليوز 2017



Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية