التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر

جماعات ترابية

سيدي يحيى بني زروال:لماذا تم إقصاء مجموعة مدارس أولاد صالح ؟

تاونات نيوز--متابعة

تلقت تاونات نيوز رسالة من أحد المواطنين المنحدرين من جماعة سيدي يحيى بني زروال دائرة غفساي ، والذي يعبر من خلالها عن الحالة المتردية التي تعرفها مجموعة مدارس أولاد صالح ،كما استنكر الطريقة التي تمت بها توزيع عملية توزيع الكتب المدرسية ، كما وجه نداء لمن يعنيهم الأمر قصد التدخل لإنقاذ المؤسسة  كي يتسنى للتلاميذ والتلميذات متابعة دراستهم في فضاء تربوي كباقي زملائهم في مدارس أخرى ،وهذا نص الرسالة:
"بصفتنا أبناء جماعة سيدي يحيى بني زروال و كمتتبعين للشأن المحلي بها ، ندين ونستنكر بشدة ما يمر به قطاع التعليم بهذه البقعة الجغرافية من مغرب الهامش ، وأخص هنا بالذكر ما يقع بالمدرسة الإبتدائية لأولاد صالح والتي تمر بأسوء فتراتها على مر التاريخ ، فبعد إقصائها من المذكرة الوزارية التي تحث على إعادة هيكلة المدارس وصباغتها حيث وللأسف الشديد أصبحت هذه المؤسسة كعجوز مهملة ، تلونت واجهاتها بالأوساخ و تراكمت من حولها الأزبال وتآكلت جدرانها وامتلأت بالثقوب أما المراحيض فحدث ولا حرج ، كخلاصة فإن هذه المؤسسة أصبحت كإسطبل لتربية البقر وليس مؤسسة تعليمية.
لكن ما زاد الطين بلة هو ما حدث بعد إعطاء انطلاقة الموسم الدراسي وتخصيص مليون محفظة حسب المبادرة الملكية ، حيث شهدت هذه المؤسسة خروقات بالجملة ،إذ بعد سلسلة من التماطل والتأخير تم إقصاء العديد من تلاميذ الطبقة الكادحة من حقها العادل والمشروع في الإستفادة من المحفظات المدرسية بحيث تم توزيعها فقط على مستويات محددة أما الباقي فليصبوا الماء على بطونهم ، كما أن توزيع الكتب شهد أيضا عدة خروقات من بينها مزج الكتب بين القديمة والجديدة وكذلك توزيع حوالي ثلاث كتب جديدة فقط لكل تلميذ أما الباقي فهي كتب مهترئة ممزقة لا تصلح حتى لبائعي الزريعة فما بالك لطلب العلم ،ومن هنا نطرح سؤال عريض ما دور جمعية الأباء وما تعليقها حول هذه الكارثة..؟
وبناء على هذا الموضوع نوجه إستنكارنا وإنتقادنا الشديد واللاذع للقيمين على هذه العملية، كما نحث سكان المنطقة على مقاطعة خدمات هذه المؤسسة إلى أن يتم توفير كل شروط طلب العلم من فضاء مناسب وكتب وأدوات في المستوى، كما أننا ندعوا الجهات المسؤولة إلى فتح تحقيق نزيه و صريح ومسؤول حول المهزلة التي تتخبط فيها هذه المؤسسة".



مشروع تنموي كبير بقرية أبا محمد يعري مرتزقة السياسة ،وغضب عارم في صفوف المواطنين


تاونات نيوز --العياشي كيمية


أثار المشروع الصناعي الذي سيتم بناؤه من طرف البرلماني عن حزب العدالة والتنمية ،السيد نور الدين اقشيبل ،زوبعة في الأوساط السياسية والمجتع المدني المحلي بإقليم تاونات عامة ،و بقرية أبا محمد خاصة ،فبين مؤيد للمشروع ،باعتباره سيفتح الأمل في وجه عدد كبير من شباب وشابات المنطقة الذين يعيشون حالة من اليأس والإحباط بسبب البطالة وانعدام فرص الشغل،في منطقة تعد الفلاحة وتربية الماشية أهم نشاط للساكنة ، وفي وقت عجزت عنه الدولة وكل السياسيين المحليين في خلق أوراش تنموية حقيقية ،وبين معارض يقلل من أهمية المشروع ويتخوف من الإنعكاسات السلبية التي سيحدثها على المستوى البيئي بالمنطقة.
ولتجلية الحقيقة ،ومعرفة خيوط القضية ومن يحركها,و تنويرا للرأي العام ،حاولنا الإتصال بجهات متعددة لها ارتباط بالموضوع ،فتأكد لنا أن الذين يعارضون فكرة بناء وحدتين صناعيتين بالمنطقة المسماة "الهرامسة" ،كانوا بالأمس القريب يشككون في قدرة البرلماني ،السيد نور الدين اقشيبل ، على تنزيل المشروع المذكور على تراب قرية أبا محمد ،معتبرين ما تم الترويج له كان مجرد دعاية انتخابية ذكية من طرف البرلماني لاستامالة قلوب الساكنة المحلية ،والتي صوتت لصالحه بكثافة ،في استحقاقات 7 أكتوبر 2016 ،وبوأته المرتبة الأولى على مستوى الدائرة الإنتخابية القرية غفساي،وقد كان لتأخر إنجاز المشروع ،لأسباب تقنية كما علمنا ،فرصة سانحة لهؤلاء من أجل بث سمومهم والتشهير بالبرلماني المعني وتشكيك المواطنين في مصداقيته وفي الوفاء بوعوده.
الخبر الصادم لمرتزقة السياسة وأعداء التنمية المحلية
مالم يكن يتوقعه خصوم سي نور الدين اقشيبل هو ما حدث ،فقد قام هذا الأخير باقتناء أرض بمنطقة"الهرامسة "كما سبق ذكره ،التي سينجز فوقها المشروع ،وأنجزت الدراسة التقنية لبناء وحدتين صناعيتين ، الأولى لصناعة الأنابيب البلاستيكية ،والثانية لصناعة الصباغة ،بل أخبرنا أبأنها قد تمت المصادقة النهائية على المشروع بدوار الهرامسة من طرف اللجنة الجهوية التي اجتمعت صباح هذا اليوم ،الجمعة 15/09/2017 ،بمقر الولاية بفاس بحضور كل من السيد الوالي ,السيد مدير المركز الجهوي للإستثمار ,السادة رؤساء المصالح الخارجية والسادة أطر عمالة إقليم تاونات المعنيين بالموضوع ،وأن المشروع سيشغل يدا عاملة تزيد عن 200 شاب وشابة ،وهو الخبر الذي نزل على سياسيي،عفوا مرتزقة السياسة ،بقرية أبا محمد كالصاعقة وأفقدهم صوابهم ،لأنهم يدركون أن وجود سياسي مثل سي نور الدين اقشيبل بتفاعله المستمر مع قضايا الساكنة المحلية ،وملامسته لعمق المشكلة الإجتماعية بالمنطقة ،وهو التشغيل ومحاربة البطالة ،سيهدم عروشهم الورقية التي بنوها بالكذب والتضليل والخداع للمواطنين لعقود طويلة جعلت من مدينة قرية أبا محمد في مؤخرة المراكز الحضرية نموا ،وحولت ميزانيتها إلى بقرة حلوب في يد محترفي الغش والتدليس ونهب المال العام .
تغير الخطاب وافتعال المشاكل
بعد أن تأكد المعارضون بأن المشروع أصبح حقيقة ، ولم يعد هناك مجال للتشكيك فيه ،وبدا لهم أن مصداقيتهم بدأت تتهاوى ،أمام الخصم العنيد سي نور الدين اقشيبل ،تحولوا إلى مدافعين عن البيئة والإنسان ، للبحث عن ذريعة لإفشال بناء الوحدتين الصناعيتين ،وكأن قرية أبا محمد جنة ورود فواحة ،وأنغام طيور صداحة ،علما أن بمنطقة الهرامسة مزبلة تفوح روائحها من بعيد ،ويتأذى من عفونتها الشجر والحجر والبشر ،بل توجد حتى بداخل مدينة قرية أبا محمد أماكن متسخة وعفونات توحي إليك بأن المجلس الجماعي قد تخلى عن مسؤوليته تماما ،فكان منهم أن حرضوا الساكنة المحلية على رفض المشروع بسبب ما اعتبروه إضرارا بالبيئة المحلية،ناسين أو متناسين أنهم بلعوا ألسنتهم سنين طويلة عن تلك العفونات التي تأذت منها الساكنة ،وحولت منطقة فلاحية جميلة إلى مزبلة مترامية الأطراف .
وباعتبار أن مكان بناء المشروع الصناعي سيكون قريبا من وحدة مدرسية "فرعية الهرامسة" ،قاموا
باستغلال هذا المعطى لدعم دعواهم في رفض المشروع ،موجهين شكوى إلى الجهات المعنية ،تنبه إلى خطورة الوضع وأثره على تمدرس التلاميذ وصحتهم .
انقلب السحر على الساحر
لم يكن يخطر على بال المعارضين للسيد نور الدين اقشيبل أن هذا الأخير هو مقاول كبير ،ويعرف من أين تؤكل الكتف ،خاصة في مجال خبره جيدا ،وحقق فيه نجاحات كبيرة ،فلايمكن قانونا السماح ببناء منشأة صناعية إلا بمراعاة جوانب عدة ،خاصة مايرتبط بالبيئة وصحة المواطن ،ومن أجله تأخر إخراج المشروع إلى حيز الوجود.
فعن فرعية "الهرامسة" فقد تمت الموافقة من طرف لجنة مختصة على قطعة أرضية بدوار الهرامسة من أجل بناء وحدة مدرسية بديلة للوحدة المدرسية السابقة،سيتكلف صاحب المشروع ببنائها ،على أن تكون جاهزة وبمواصفات عالية في الدخول المدرسي المقبل 2018/2019 ،فقد تم توقيع اتفاقية شراكة بين كل من المديرية الإقليمية للتعليم بتاونات (طرف أول )وجماعة الغوازي (طرف ثاني ) والسيد نور الدين قشيبل (طرف ثالت )يلتزم بموجبها السيد نور الدين قشيبل بإعادة بناء الوحدة المدرسية الهرامسة بالبقعة الأرضية المتفقة عليها بناء على محضر اللجنة المشتركة الموقع بتاريخ 7/9/2017 وذلك بتكلفة تصل إلى 500000درهم (50 مليون سنتيم).
وهكذا انقلب السحر على الساحر وبهت سحرة قرية أبا محمد ، وتعرت حقيقتهم أمام الرأي المحلي ، فأدرك الناس أن موضوع البيئة وصحة الإنسان لم يكن هو الهدف من هجمتهم اللاأخلاقية ضد رجل ضحى بماله من أجل انتشال عشرات العائلات من جحيم الفقر والتهميش ،وإنما هو خوفهم على كراسيهم بمجلس جماعة القرية والجماعات التابعة لها ،التي كانت وماتزال مصدر ثروتهم وسبب اغتنائهم غير المشروع .
غضب عارم في صفوف المواطنين
بعد ما تجلت الحقيقة ،وبات المشروع قاب قوسين أو أدنى من البناء ،وعرفت أهدافه ومراميه التنموية ،وافتضح أمر المعارضين ،صب عدد كبير من المواطنين المحليين ،على صفحات التواصل الإجتماعي فيس بوك ، جام غضبهم على من كانوا وراء حملة التحريض ،متهمين إياهم بأعداء التنمية ،وبكونهم جماعة من الإنتهازيين ،لايهمم شأن البيئة أو المواطن بقدر ما تهمهم مصالحهم ومصالح ذويهم ومن يدورون في فلكهم.
فقد جاء على لسان السيد (ع ر) قوله:"لنعتبر ان انشاء هذه الوحدة الصناعية هو بدافع سياسوي "ولم لا" ألايوجد سياسيون كثر( مع احترام السياسيين الجادين )ليردوا بنفس الأسلوب , ينشئوا وحدات صناعية أخرى أقل ضررا على البيئة وأنفع للمنطقة .وبهذة الطريقة نكون فعلا نمارس سياسة النقد والمعارضة البناءة بتقديم بدائل لكل العروض الموجودة في السوق عوض وضع "العصا في العجلة" ومعارضة أي فعل يصدر من الآخر فقط لأنه خصم سياسي.
ويضيف نفس المواطن "ياريت كوكان سياسيون يحدثون الوحدات الصناعية والمعامل ووو.... لهدف سياسي فقط لكان المغرب أرقى من سويسرا نظرا لما يملكه بعض السياسين من ثروات .
أما السيد (م.ر) وهو من سكان دوار الهرامسة فيسائل المعرضين بلغة يفهمونها ،بالقول: "يمكن توضحوا لينا شحال شديتوا باش قنعتوا دوار الهرامسة يعارضوا على المشروع لي لي مازال مكينش ونسيتوا الزبالة لعانا منها الدوار هادي سنين كديو التنمية لمحاميد والنفايات الهرامسة".
السيد (م أ م ) فضل أن يتحدث باللسان الدارج ، وهو من شباب القرية الذي استنكر تغير الخطاب عند المعارضين ،فاضحا نفاقهم ،قائلا: "السلام عليكم اعذروني لأنني اتكلم بالدارجة لحقاش هي اللهجة لي مفهومة بيناتنا مزيان مباشرة من بعد عيد الأضحى الكل اصبح يتكلم عن الوحدتين الصناعيتين قرب دوار الهرامسة و السيد البرلماني و تلوث البيئة ..... اتذكر في عز الانتخابات البرلمانية حتى لهادي واحد الشهرين كاين واحد الطبقة لي غاديا غير مع الرابحة هاد الطبقة ما كاينش شي نهار ما كتجبدش الهضرة على الوحدتيين الصناعيتين و بلي قشيبل ضحك على ناس القرية و بلي قضى غراضو و ما وفاش بالوعد ديالو و هرب بحالو بحال لي سبقوه مع العلم انه كيشوفو الفرق ما بين البرلمانيين لي دازو و هاد السيد انا ماشي كندافع على هاد الشخص و لكن نعطيو لكل واحد حقو . دابا فهاد السيمانة ناض واحد شيخ القبيلة قاليك حكا و الواد الثلوث و البيئة و الشتا و البرد و الاحتباس الحراري و كاين حتى شي طبقة عندها نفس الرأي مع العلم هي لي كانت كتطالب البرلماني باش يوفي بالوعد والرأي ديالهم يحترم ..و فاش دخل معاهم البرد و تأكدو بلي الوحدتيين الصناعيتيين كاينين و غادي يتبناو ما لقاو فين يشدو قالو اراك اسيدي نهضرو على البيئة و الكوب 22 و طبق الاوزون غير هو اسيادي ما بانت ليكم هاد البيئة و الثلوث حتى ل 2017 ،فين كنتو فاش عشرين الف نسمة كتشرب ماء سبو مخلط بجافيل و الكلور و الواد الحار فين كنتو فاش كانو ناس القرية كيمشيو يسكيو من ورغة و من البيار و لا هاديك ماشي مشكلة ديال قشيبل المشكلة ديال المجلس البلدي ما تقدروش عليه و حاجة أخرى الثلوث بان لكم غير فالمصانع ما بانش فداك المطرح ديال الازبال لي كترعى منو الغنم و البقر و لي فجنبو الاراضي الفلاحية و جنانات ديال الزيتون و الثلوث ما بانش لكم فالمعاصر ديال الزيتون و البومبات ديال المازوط لي جات فوسط الاراضي الفلاحية ، فين كنتو فاش كان البرتغاليين كيستغلو الارض بجانب الهرامسة في استخراج نوع من الزجاج الثمين و استغلال شباب الهرامسة و القرية في الاعمال الشاقة و الكرفي مقابل ثمن زهيد واش انقاذ 100 شاب و شابة او اكثر من البطالة ما بانتش لكم غادي يساعد شحال من عائلة و ينقذ داك الشباب لي نهار و ما طال و هما عاصرين فالقهاوي على الحشيش و القمر و الموت البطيء واش بغيتو الشباب كاملو يهاجر ديك القرية و تبقا غير للاعيان و اصحاب النفود و اصحاب المصلحة واش هاد المدن كاملها لي فيها جميع انواع المعامل و المصانع ما رابحا والو منهم من غير الثلوث لي فاضحينا بيه كخاتمة نوضو نعلو الشيطان و خليو الناس لي باغا تخدم البلاد راه ريحتكم عطات و بزاف و راه المواطنين وعاو و عاقو و فاقو ..راه ما بقاوش كيتقولبو و يتيقو فالكذوب راه ولينا عارفين شكون لي معكس مصلحة القرية فالتنمية و التقدم را حنا ماشي كنتيقو بكم فاش كتكذبو علينا و تبينو لينا بلي باغيين المصلحة ديال المواطنين راه غير ولينا نحشمو نهضرو معاكم على ود هاد المواضيع لحقاش عارفنكم ما عندكم وجه باش تحشمو
وفي نفس السياق عبر السيد (م ب) مستنكرا صمت المعارضين عن  فضح الفساد الذي عشعش بقرية با محمد ،وهومن شباب القرية ،قائلا:"عوض الاحتجاج على بناء وحدتين صناعيتين بقرية با محمد ، ديروا عارضة على الشراب والحشيش الذي يباع في المقاهي بالعلالي ، ديروا عارضة على السكارى اللي كيكونوا فالغابات ، ديروا عارضة على الازبال الموجودة في الأزقة ، ديروا عارضة على الدراجات النارية التي تحدث لكم الضجيج والصداع طيلة الليل ... إن الوحدتين الصناعيتين مجرد بداية لإزدهار الساكنة وتقدمها وضربة قاضية للرأسماليين بالقرية لعدم استطاعتهم خلق فرص الشغل للشباب لسنين ... وفي الأخير إياكم وتتبع بعض الأشخاص الذين يوهمونكم بالثلوث ستجدونهم أغنياء وموظفيين في الغالب ...فلو كان عاطلا عن العمل وفقيرا لما اعترض ورفض المشروع إنهم منافقين ".

أما السيد (إ ه)من شباب القرية أيضا فقال :" كلنا لأجل مصلحة قرية با محمد شعار يرفع و ينصب و يكسر ثم يجر على حسب المكان و الزمان و المصلحة الخاصة شعار يرفعه القاصي و الداني في هاته المدينة المنكوبة مدينة بلا فرص للشغل بلا طرقات بلا آفاق لشباب تائه في ردهات البطالة ،وغاص في غياهب المخدرات و الإنحراف ،....عدة تساؤلات تدور في ذهني ،ماذا ينقص القرية لكي تكون في مصاف المدن النموذجية على مستوى التسيير و الإهتمام من طرف المسؤولين من خارج القرية؟ و بنظرة بسيطة لواقع الحال و مقارنة مع اقرب جيراننا مدينة الجرف التي تطورت عن طريق استثمارات كانت متوجهة في بادئ للقرية لكن أهلها و أطماع البعض في احتكار التسيير فيها كان لهم رأي آخر ،هنا يأتي وعد السيد نورالدين قشييل بصفته برلمانيا عن دائرة القرية غفساي بإنشاء وحدتين صناعيتين والذي إن شاء الله ستعطى الموافقة النهائية للبدء في إنشائهما خلال الأسبوع القادم بعد حل إشكال المدرسة المجاورة و إنشائها بداخل دوار الهرامسة بمعايير أكتر من جيدة،في خضم كل هذا العمل الدؤوب لتحقيق هذا الوعد تأتي عريضة انتشرت بين أبناء من طرف أحد أعيان قرية با محمد كما يسمى عريضة لا تغني و لا تسمن من جوع هدفها جمع توقيعات لوقف بناء الوحدتين الصناعيتين نظرا لتهديدهما للبيئة فهل الشخص المذكور له دكتوراه في حماية البيئة أم أنه قام بدراسة ميدانية للمشروع و اضراره؟ هل هذا الشخص اكتر معرفة من اللجان التي قامت بعدة زيارات ميدانية و اتبتت أن كل المعايير محترمة بيئيا و قانونيا لإنشاء الوحدتين الصناعيتين؟ إن العائق الوحيد هو المدرسة المجاورة للمصنع و قد تم حله كما سبق ذكره في بداية المقال .
ويضيف مستغربا "بالله عليكم إذا كان أحد الأعيان بمستواه و تفكيره يقف أمام إنشاء مشروع سيساهم في تشغيل أكتر من 200 يد عاملة من شباب المنطقة و ياتي ليقول أنا من أعيان القرية و أريد مصلحتها من هنا أقول على القرية السلام" .


صحة المواطنين بجماعة الوردزاغ في خطر ،ورئيس المجلس في حالة شرود

تاونات نيوز--متابعة
تدوال نشطاء الفيسبوك من أبناء جماعة الوردزاغ صورا مروعة ومقلقة  لواقع مجزرة سوق سبت سلاس ،حيث قال أحدهم في تدوينته ،وهو السيد (ع ف) :"إن ما يحدث في جماعة الورتزاغ لأمر كارثي يا سادة خصوصا عندما يتعلق الأمر بصحة وسلامة المواطنين فلا القانون ولا الدستور ولا أي تشريع من التشريعات المتعارف عليها يسمح بالاستهتار والمس بسلامة وصحة المواطنين الذين وكلوا أمورهم لأناس لا هم لهم سوى ما يحصدونه وما يجنونه من أصوات ...وعند وصولهم لكرسي الرئاسة ينسون كل الوعود التي قدموها تاركين وراءهم المواطن يغرق في أوساخهم وقدراتهم ،واسمحوا لي ياسادة أن أقدم لكم الواقع البئيس الذي تعيش فيه جماعة الورتزاغ ،وعندما أقول جماعة الورتزاغ فإني أتحدث عن ما يقارب 20000 ألف نسمة بدواويرها معرضة لخطر صحي قاتل من جراء الوضع الكارثي الذي أصبحت عليه مجزرة السوق الأسبوعي تحت أنظار المسؤولين وفي غياب تام لأي تدخل من الجهات المعنية لمحاولة إصلاح الوضع المأساوي الذي تتخبط فيه جماعة الورتزاغ ".
وعن رئيس المجلس لجماعة الوردزاغ ،السيد عبد الرحمان ابريول ،الذي يصفه أبناء المنطقة بالرئيس الشارد والغائب الحاضر ،فيقول نفس المدون: "فلا رئيس الذي لا يعرف عن السوق سوى السومة الكرائية ولا سلطة محلية تقوم بدورها في محاربة مايهدد سلامة المواطنين ،لنجد أنفسنا أمام تساؤلات عدة حول من المسؤول عن سلامة وصحة المواطنين ؟ 
من يقوم بدور رقابة جودة اللحوم المعروضة للبيع في سوقنا الأسبوعي ؟
هل يعرف المواطن ماذا يشتري من مجزرة السوق ؟
هل لديه فكرة عن طريقة الذبح التي تحدث داخل المجزرة ؟
اسمحوا لي سوف أقوم بعرض بعض الصور التي تشمئز منهاالنفوس لهول ما سترونه بغية تنوير المواطنين وتعريفهم بالواقع المزري الذي يهدد سلامتهم وصحتهم عسى أن تصل الرسالة الى أعلى جهة لإنقاذ ما يمكن انقاذه واتخاذ الإجراءات المناسبة في حق كل من له يد في هذه الكارثة حتى يكونوا عبرة لمن يعتبر، فصحة المواطنيليست  لعبة بين ايديهم .
الصور التي أشار إليها المدون هي الصورة المصاحبة للمقال أعلاه

غفساي مداهمة معمل سري لماء الحياة باحواز جماعة سيدي يحيى بني زروال

تاونات نيوز--محمد مريزق
اسفرت عملية مداهمة لمعمل سري لماء الحياة بعد اخطار النيابة العامة وقائد سرية الدرك الملكي بقرية ابا محمد بالمنطقة المسماة الصباب باحواز جماعة سيدي يحيى بني زروال غفساي تاونات من طرف قائد مركز الدرك الملكي لغفساي وقائد قيادة جماعة سيدي يحيى بني زروال عن حجز 200 لتر من ماء الحياة او التين المخمر معدة للتقطير ومعدات التقطير المتكونة من قنينات غاز وافران وطنجرة الضغط دون القاء القبض على صاحب المعكل والمحجوزات الذي يوجد الان في حالة فرار صاحب الورشة ( ع. س)) متزوج واب لخمسة اطفال ويعتبر مزودا لعدة باعة وخاصة على مستوى جماعة الورتزاغ وتافرانت ومركز غفساي ، كما تاتي هذه العملية ضمن سلسلة من العمليات التي باشرها قائد مركز الدرك الملكي لغفساي مباشرة بعد توليه مسؤولية المركز حيث قام بحملات تمشيطية همت ذوي السوابق المبحوث عنهم حيث فاق عدد الملفات الخمسين ملفا في ظرف ثلاثة اشهر قامت بها فرق الدرك الملكي للمركز حملات مداهمة اوراش تقطير ماء الحياة بدائرة غفساي ليست الاولى من نوعها على صعيد الدائرة من اجل اصتئصال جذور الجريمة وحالة انعدام الاستقرار الامني بها والتي تتجد كل سنة ومع قواد سابقين لمركز الدرك الملكي لغفساي وبكميات كبيرة كانت سببا في التخفيف من الظاهرة والحد من تناميها

عندما يتحول "حراس الغابة"إلى "سراق الغابة "!!!!

تاونات نيوز--عبد الحق أبو سالم

إذا كانت المندوبية السامية للمياه والغابات بمختلف مناطق المغرب تعمل على محاربة التصحر ، فإن العاملين بإدارة المياه والغابات بجبل ودكة يشجعون على انتشار التصحر بهذا الجبل الذي يشكل معلمة تاريخية طبيعية على الجميع أن ينخرط في حمايتها ، لكن تطبيق سياسة "دفع الظرف مقابل غظ الطرف" يجعل حراس مركزي الغابة بالودكة يسقطون في مغبة الفساد الذي لا ينتج عنه إلا الإبادة اليومية للغابة بشتى أنواعها . مما يجعل تعاملهم مع ملفات الملك الغابوي لا يتعدى التشجيع على الترامي وقطع الغابة وحرقها وحرثها وبناء مساكن فوقها . إنها صرخة استغاثة من قلب جبل ودكة بفعل النزيف اليومي الذي تتعرض له الغابة .
ومن الأمور الخطيرة كذلك التي تورط حارس المياه والغابات بمركز تالينسيفت في الجرائم التي يرتكبها ضد الغابة ، هو سكوته المطلق وتآمره على الغابة وتركها تستسلم لزحف هكتارات الكيف عليها . حتى أصبح مركز المياه والغابات محاطا بهكتارات من المخدرات دون حياء مما جعل بعض المتتبعين يتهمونه بمشاركته في المحصول مقابل سكوته . إنها الوقاحة الكبرى لدى هذا المسؤول الذي أصبح يصول ويجول داخل غابة جبل ودكة دون حسيب ولا رقيب يقوم ببيعها في النهار الكهار دون خوف من أي جهة . أية مؤامرة أكبر من هذه تمارس على الملك الغابوي والكل يلعب دور المتفرج . 
وارتباطا بموضوع الترامي على الغابة . فإن حالات انتحار تقع بمختلف الدواوير بين الفينة والأخرى كان آخرها حالة انتحار بدوار ويسلان قبل أشهر لما أقدم سبعيني على شنق نفسه . و السبب في كل هذا هو نهج سياسة " اطلع تاكول الكرموس انزل شكون قالها ليك أعمي حميدوا " فجميع الأشخاص الذين يتعرضون للابتزاز بسبب الغابة يكون مصيرهم الانتحار والعياذ بالله. ندعو لهم بالرحمة لأنهم ضحايا سياسة فاسدة التي يكون وراءها مسؤولون أمثال هؤلاء الذين يحرسون الغابة . وبفعل غطرستهم تحولوا من "حراس" إلى " سراق الغابة " وسراق جيوب الكادحين من السكان الذين عندما تسد في وجوههم الأبواب لا يبقى لهم إلا القدوم على الانتحار.
وقد ارتأيت بداية أن أنشر هذا المقال مرفوقا بصورة واحدة لضاية جبل ودكة المعروفةب: " أفرط دنجوم" ضاية عريقة نسجت حولها عدة قصص وحكايات . ضاية توجد تقريبا في قمة الجبل الذي يصل ارتفاعه إلى 1600 م . هذه البحيرة التي تتعرض لاستنزاف خطير للمياه بفعل تآمر حارس المياه والغابات رئيس مركز تالينسيفت عليها . الذي يبيع مياه هذه الضاية بأثمنة خيالية تفوق مياه " سيدي علي" كل هذا من أجل سقي حقول الكيف المتواجدة داخل الملك الغابوي والقريبة من المركز الذي يرأسه الحارس . 
ففي هذه اللحظات التي أكتب فيها هذا المقال ، علمت من مصادر قريبة ومطلعة .أن حارس مركز تالينسيفت الذي تحول من حارس الغابة إلى حارس البزنازة الذين يأتون من خارج إقليم تاونات بهدف الترامي على الملك الغابوي تحت الحماية المطلقة لحراس الغابة. فضائح كبرى بجبل ودكة تتعرض لها الغابة سنعود إليها في المقالات المقبلة، والتي يفقد معها إقليم تاونات حوالي 500 هكتار من الغابة سنويا .بسبب الترامي من أجل زراعة الكيف وكذا بسبب الحرائق التي في غالبيتها تكون مدبرة وراءها فاعل معلوم لدى حراس الغابة ومجهول في المحاضر التي تفتح حول الحرائق. والتي كان آخرها الحريق المهول الذي ضرب غابة جماعة الرتبة وأتى على حوالي 70 هكتارا من أشجار وأصناف غابوية مختلفة . 
ومن الأمور كذلك التي أصبحت تثير الاستغراب بمركز تالينسيفت هي التحركات المثيرة للجدل واللجن الصورية الميدانية التي بكونها رئيس مركز تالينسيفت مدعيا أنه يأخذ الأوامر فيها من رؤسائه ، لجن تحدث استنفارا في صفوف السكان . هذه اللجن التي تضم حراس الغابة من مراكز أخرى بعيدة كمركز الودكة ومركز الورتزاغ كل هذا بدعوى أخذ الإحداثيات . كما حدث اليوم الاحد 10 شتنبر 2017حيث خرجت لجنة بهدف تحديد إحداثيات العيون والآبار المتواجدة بالدواوير من أجل التأكد منها هل هي تابعة للمياه والغابات أم لا في حين أن هذه الآبار بادية للعيان أنها غير تابعة للملك الغابوي ومنها من يوجد داخل أراضي الأحباس والخواص وسط سكان الدواوير . لكن حارس مركز تالينسيفت لا يثق إلا بتطبيق تقنية GPS التي له فيها مآرب أخرى . في الوقت نفسه وبالمقابل هناك عدة عيون وآبار تم حفرها داخل الملك الغابوي تستعمل لسقي المخدرات لكن هؤلاء الحراس لا تهمهم إحداثيات هذه العيون في شيئ لأنها ببساطة تم حفرها خارج إطار القانون والذي حفرها لم يحفرها بالمجان طبعا لأنها داخل الملك الغابوي وتستعمل لسقي حقول الكيف . تستنزف الفرشة المائية داخل الغابة في الوقت الذي يموت فيه السكان عطشا.أو ربما لكون حارس تالينسيفت مصاب بمرض قصر النظر يمنعه من رؤية العيون المحفورة داخل الملك الغابوي . وبالتالي حدة البصر تذهب به بعيدا للمناطق البعيدة عن الغابة للتأكد من إحداثياتها Coordonnées .
لكن رغم كل ما ذكرنا نجد المعذرة لحراس غابة جبل ودكة لأنهم محسوبون على المندوبية السامية للمياه والغابات والتشجيع على التصحر بدل محاربته لذلك فهم منسجمون مع أنفسهم.
ولنا عودة للموضوع بتفصيل لنبسط عليكم الجرائم الكبرى التي ترتكب ضد غابة جبل ودكة موثقة (بالصور) و بمباركة حراس الغابة الذين يصدق عليهم قول "حاميها حراميها".

ومن جرائم الغابة بالودكة التي يرتكبها الحراس أحيلكم على مقال سابق بقلم خديجة بناجي بموقع تاونات نت


ساكنة مركز عين عائشة تشكو العطي أيام العيد

تاونات نيوز--متابعة
علمت جريدة " تاونات نيوز"من مصدر جد مطلع أن ساكنة مركز عين عائشة تعاني العطش والخصاص في الماء خلال أيام العيد ،فقد تفاجأ المواطنون بانقطاع المياه عن منازلهم ، في الوقت الذي هم في أمس الحاجة إليه ، حيث يحتاج المواطن إلى كميات كبيرة من الماء للقيام بعملية النظافة التي تلي ذبح أضحية العيد.
وقد عبر المواطنون عن استنكارهم الشديد لحرمانهم من هذه المادة الحيوية ، معتبرين ذلك إخلالا من رئيس المجلس والسلطات المحلية بواجبم اتجاه الساكنة المحلية ،داعين رئيس السلطة بالإقليم للتدخل العاجل لإنقاذ الموقف .

ساكنة مركز عين عائشة تشكو العطش أيام العيد

تاونات نيوز--متابعة
علمت جريدة " تاونات نيوز"من مصدر جد مطلع أن ساكنة مركز عين عائشة تعاني العطش والخصاص في الماء خلال أيام العيد ،فقد تفاجأ المواطنون بانقطاع المياه عن منازلهم ، في الوقت الذي هم في أمس الحاجة إليه ، حيث يحتاج المواطن إلى كميات كبيرة من الماء للقيام بعملية النظافة التي تلي ذبح أضحية العيد.
وقد عبر المواطنون عن استنكارهم الشديد لحرمانهم من هذه المادة الحيوية ، معتبرين ذلك إخلالا من رئيس المجلس والسلطات المحلية بواجبم اتجاه الساكنة المحلية ،داعين رئيس السلطة بالإقليم للتدخل العاجل لإنقاذ الموقف .
وتعيش ساكنة مركز عين عائشة حالة من التهميش في جميع المستويات ،في غياب تام للمجلس المحلي ،مما عمق من حالة التهميش ،وخلق جوا من عدم الرضى في صفوف المواطنين ،مما ينبئ باحتجاجات عارمة في مستقبل الأيام،حسب أحد نشطاء المجتمع المدني

مركز عين عائشة :ساكنة تعاني ومشاريع معطلة،ورئيس في نزهة

تاونات نيوز--أحمد بديدة
يعرف مركز عين عائشة حالة من الإهمال واللامبالاة قل نظيرها على المستوى الوطني ،فرغم الموقع الإستراتيجي للمركز ،والأهمية التاريخية له ،وما يمثله من رواج اقتصادي كبير ،وما يجنيه المجلس المحلي من مداخيل تعتبر من أهم المداخيل التي تحصلها المجالس الجماعية بإقليم تاونات .لازالت الساكنة المحلية ،وخاصة فئة الشباب والأطفال ،تعاني من انعدام فضاءات ترفيهية ،فضاءات من شأنها أن تحتضن طفولة المنطقة وشبابها،وتحميهم من الضياع والإنحراف.
يحدث هذا ، رغم الإمكانيات المعتبرة التي تتوفر عليها خزينة المجلس المحلي ،وما تضعه الدولة أمام المجلس المنتخبة من صناديق ،كصندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،وكالة تنمية أقاليم الشمال ،وصندوق دعم الجماعت المحلية،والمجلس الإقليمي، والمجلس الجهوي....،مما يبين بالملموس عجز رئاسة المجلس المحلي عن بناء التنمية بجماعة عين عائشة ،وعدم القدرة على الترافع من أجل قضايا الساكنة لدى الجهات الوصية أو الداعمة .
ويزيد الأمر سوءا عندما يقرر المجلس مشاريع لصالح الساكنة ، ويتم قبرها أو تأجيل إنجازها إلى أجل غير مسمى ، دون أن تعرف الأسباب الموضوعية وراء ذلك التأخير.
فمن المشاريع التي تمت المصادقة عليها من طرف المجلس الجماعي لعين عائشة ،منذ ثلاث سنوات خلت ، المسبح الجماعي الذي تقرر بناؤه بالسوق الأسبوعي ،وتم الشروع في بنائه ،ثم توقفت الإشغال لأسباب مجهولة ،الشيء نفسه يحدث لحديقة الأطفال التي كان من المقرر بناؤها بملتقى طريق عين عائشة وعين مديونة .
عدم إنجاز هذه المشاريع ترك استياء كبيرا لدى الساكنة المحلية وكل الغيورين على هذه الجماعة ،التي كان بالإمكان أن تكون نموذجا يحتذى للجماعات الأخرى بإقليم تاونات ، في مجال التنمية و الخدمات الإجتماعية ،وكان بالإمكان لو توفرت الإرادات السياسية الحقيقية ، لأصبح مركز عين عائشة قبلة لساكنة الإقليم ،ولنافس مدينة تاونات من حيث التعمير  واستقطاب المستثمرين المحليين .
إن الرأسمال الحقيقي للشعوب هو الإنسان ،وتعتبر المجالس المنتخبة مسؤولة عن توفير الظروف المناسبة لتمكين الشباب والأطفال من فضاءات ترفيهية ، كالملاعب الرياضية ، والمسابح ، ودور الشباب ،ونوادي الألعاب المختلفة ،والمكتبات...،لأنها المكان،بعد المدرسة والبيت ،الذي تتفتق فيه قدرات الشباب وتتبلور شخصياتهم وتصقل مواهبهم ،ويكون لها الفضل في حمايتهم من الإنزلاقات الأخلاقية الخطيرة التي أصبحت تؤرق الآباء والأمهات ،وجميع مؤسسات الدولة.
والغريب في مثل هؤلاء الرؤساء أنهم لا يبالون لا بخطاب ملك ولا بتوصيات عامل إقليم ،ولا بما تكتبه الصحافة ،وكأن الأمر لا يعنيهم ،وهو أمر يستدعي من السيد عامل الإقليم  مساءلة مثل هؤلاء الرؤساء عن مدى تجاوبهم مع مطالب الساكنة المحلية ،لأن السكوت على مثل هذه التصرفات ،يؤدي حتما إلى خلق التوتر وتأجيج الوضع ،وهو بطبيعة الحال أمر لا يخدم الإستقرار والتنمية ببلادنا.


عدوى الإحتجاجات تصل إلى جماعة تافرانت ،ودعوة إلى تأسيس تنسيس تنسيقية لرفع التهميش عن الساكنة المحلية

تاونات نيوز--متابعة
توصلت جريدة "تاونات نيوز" برسالة من طرف اللجنة التحضيرية لتأسيس التنسيقية المحلية لرفع التهميش عن ساكنة جماعة تافرانت،وتضمنت مجموعة من المطالب التي اعتبرتها اللجنة أساسية ،وتتطلب تدخلا مستعجلا من طرف الجهات المعنية ،وحددت ذات اللجنة يوم الإثنين 4/09/2017 ،كتاريخ لاجتماعها الأول مع الساكنة المحلية للمصاقة على ملفها المطلبي.
وكأرضية للنقاش مع الساكنة ،كقدمت اللجنة مسودة لملفها المطلبي ،جاء كالآتي :
-تزويد دواوير تافرانت بالماء الصالح للشرب وقبول لجنة من المجتمع المدني مكونة من ثلاث اشخاص للملاحظة الدورية لنظافة الخزان المائي.
-توقيف الانقطاعات المتكررة للكهرباء واصلاح الاعمدة المتساقطة.
-تاهيل المركز الصحي، وتوفير المداومة،وتسهيل استفادة السكان من خدمات سيارة الاسعاف.
-احداث ملاعب للقرب لفائدة شباب المنطقة.
-احداث داخلية ودار طالبة تكفي كل التلاميذ والتلميذات الوفدين على المؤسسات التعليمية بتافرانت.
-التوقف على المتابعة القضائية للفلاحين الصغار، وخلق مشاريع مدرة للدخل بديلة للقنب الهندي ومتباعة المزارعين والتجار الكبار عوض السمسرة في الباحثين عن قطعة خبز.
-احداث دار الثقافة، ودار للجمعيات.
-اصلاح جميع الطرق والمسالك المؤدية الى المركز والدواوير.
-توضيح حول طريقة بيع توزيع الدقيق المدعم، واين هي حصة فقراء تافرانت.
-توفير النقل المدرسي
** عن اللجنة التحضيرية للتنسيقية المحلية لرفع التهميش عن ساكنة تافرانت

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية