التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر

جماعات ترابية

تاونات ـ محاولة سرقة سيدة

الطيب الشارف ـ تاونات نيوز ـ لم تكن صبيحة يوم الأحد 04 يناير 2015 عادية بالنسبة للسيدة السعدية وهو الإسم المستعار للضحية، حيث أنه حوالي الساعة الرابعة والنصف صباحا من يوم الأحد هاجمها أحد اللصوص بالقرب من زنقة بروكسيل الدمنة، حيث اراد سلبها حقيبة صغيرة كانت في يدها، لكن السعدية أبدت مقاومة شرسة هزمت إثرها اللص الذي أخافه صياحها وخروج بعض الساكنة لإنجاد الضحية، هذا الاخير لاذ بالفرار قبل مجيء الشرطة التي حضرت الى عين المكان  فور المناداة عليها.

السرقات في تاونات ورغم محدوديتها ،تبقى الخطر الداهم الذي يقض مضجع الساكنة التي أصبحت تغلق أبوابها بإحكام مخافة تعرضها للسرقاتن فهل تفلح الدوريات الأمنية من أجل القضاء النهائي على اللصوصية بحاضرة تاونات ؟


في شراكة مع الجمعية المغربية لسفراء التنمية، ثانوية أوطابوعبان الإعدادية في حملة توزيع للملابس والأغطية

سناء الكوراري ـ تاونات نيوز ـ نظمت الجمعية المغربية لسفراء التنمية بشراكة مع نادي الانصات والتواصل و الدعم الاجتماعي بثانوية أوطابوعبان الاعدادية حملة توزيع الملابس والاغطية لفائدة تلامذة المؤسسة من الفئة المعوزة يوم أمس السبت 3 يناير2015 بقرية أوطابوعبان بجهة تاونات .
استفاذ من الحملة 40 تلميذا و تلميذة من مختلف دواوير المنطقة بالاضافة الى عاملة النظافة وعون الحراسة بالمؤسسة وذلك من توزيعات لملابس و أغطية مقدمة من طرف محسنين في اطار العمل الخيري التطوعي الذي تقوم به الجمعية بمدينة فاس و بفضل مجهود أعضائها رغم قلة الامكانيات. ويندرج النشاط ضمن الأهداف الأساسية التي تركز عليها الجمعية المغربية لسفراء التنمية و كذا أهداف نادي الانصات والتواصل والدعم الاجتماعي بالمؤسسة.
حضر التوزيع كل من قائد منطقة أوطابوعبان, مديرمجموعة مدارس أوطابوعبان, اضافة الى الاطرالادارية والتربوية التي ساهمت في تسهيل النشاط : السيد "مصطفى هرشوم" كرئيس للمؤسسة و الاستاذ محمد زحاف عن النادي وأخرين.
وأبرز السيد قائد أوطابوعبان خلال كلمة له بالمناسبة أهمية هذا النوع من الانشطة الخيرية في التخفيف من ظروف المواطنين المحتاجين وكذا لتعزيز روح التضامن والتازر. وبدوره أشار رئيس المؤسسة لأهمية الأطر التربوية في الدورالذي ممكن ان تلعبه لانفتاح المؤسسة على محيطها الخارجي وأيضا لتشجيع مثل هذه المبادرات للظفر بأجيال متماسكة عند الحاجة الاقتصادية.
وفي الاخير تقدم أعضاء" الجمعية المغربية لسفراء التنمية" بكلمة شكر للطاقم الاداري والتربوي على الاستقبال وعلى المساعدة في انجاح المبادرة. وابرمت اتفاقية شراكة بين الجمعية و كذا جمعية "دعم مدرسة النجاح" بالمؤسسة قصد العمل مستقبلا في أنشطة متنوعة ومختلفة.

وأبرز السيد قائد أوطابوعبان خلال كلمة له بالمناسبة أهمية هذا النوع من الانشطة الخيرية في التخفيف من ظروف المواطنين المحتاجين وكذا لتعزيز روح التضامن والتازر. وبدوره أشار رئيس المؤسسة لأهمية الأطر التربوية في الدورالذي ممكن ان تلعبه لانفتاح المؤسسة على محيطها الخارجي وأيضا لتشجيع مثل هذه المبادرات للظفر بأجيال متماسكة عند الحاجة الاقتصادية.
وفي الاخير تقدم أعضاء" الجمعية المغربية لسفراء التنمية" بكلمة شكر للطاقم الاداري والتربوي على الاستقبال وعلى المساعدة في انجاح المبادرة. وابرمت اتفاقية شراكة بين الجمعية و كذا جمعية "دعم مدرسة النجاح" بالمؤسسة قصد العمل مستقبلا في أنشطة متنوعة ومختلفة.

تاونات ـ القسم الداخلي للمدرسة الجمعاتية ودكة بدون أطر مشرفة بعد انسحاب أساتذة متطوعين على خلفية زيارة البرلمانية "كنزة الغالي"

ادريس المزياتي ـ تاونات نيوز ـ انسحب الأساتذة المتطوعون بالقسم الداخلي بالمدرسة الجمعاتية وكدة دائرة غفساي اقليم تاونات مساء يوم الجمعة 18 دجنبر 2014 اثر زيارة البرلمانية كنزة الغالي رفقة النائب الاقليمي ومجموعة من الساكنة المنطقة والتي تقرر اضافة 16تلميذ بالقسم الداخلي من دوار النقلة السلفى. وكان الاساتذة تطوعوا مع بداية السنة بالاشراف على القسم الداخلي وتقديم دروس الدعم والتنشيط للتلاميذ الا انهم انسحبوا بعد الزيارة البرلمانية للقسم الداخلي وبرر الاساتذة الاربعة انسحابهم في مراسلة للجهات المعنية (توصلت بنسخة منه)ان الطاقة الاستعابية للقسم الداخلي لاتزيد عن 100تلميذ حيث تم اضافة 9 تلميذ من دوار النقلة السفلى في زيارة سابقة، ليتم حاليا اضافة 16اخرين ووضع اسرتهم قرب المرافق الصحية مما يعتبر اهانة لكرامة التلميذ وخطرا على صحته كما ان الاسرة المضافة مركبة تؤدي الى سقوط التلاميذ منها ليلا مما سيؤدي الى ما لاتحمد عقباه كما ان الاساتذة يعانون من الارهاق والتعب من العمل بالفصل الدراسي طيلة اليوم ويضاف اليهم القسم الداخلي المكتظ وطيلة اسبوع. كما تم التشهير بالاساتذة المتطوعين بالترويج لعدة اتهامات باطلة كاستفادتهم من التغذية والسكن مجانا وهو ما خلف استياء وتذمر لدى الاساتذة المتطوعون لهذه الاسباب وغيرها قرر الاساتذة المتطوعون الانسحاب من مهمة الحراسة الليلية والدعم بالقسم الداخلي للمدرسة الجمعاتية ودكة بعد تنسيق مع الادارة والمفتشين المنطقة.

وكانت البرلمانية كنزة الغالي قد قامت بزيارة للقسم الداخلي يوم الخميس 17دجنبر رفقة النائب الاقليمي للتعليم وبعض الساكنة حيث اعطت امرها للنائب الاقليمي وللادارة باضافة اسرة 16تلميذ من دوار النقلة السفلى التي تبعد بحوالي 6كيلومترات بعدما تم اضافة 9 قبل من نفس الدوار امام ذهول الاطر التربوية والادارية.



في الحاجة لخضوع أسعار النقل لسيارات الأجرة بتاونات لنظام المقايسة

كمال جعافري ـ تاونات نيوز ـ بعد دخول تطبيق نظام المقايسة الجزئية على المواد البترولية السائلة نتيجة التقلبات العالمية لسعر الذهب الأسود من جهة،وكذلك من أجل تحرير الدولة من قيد الدعم العمومي أو ما يسمى صندوق المقاصة،تسارعت عدة أحداث ساهمت في تقلبات أسعار النفط حيث صعدت إلى مستويات قياسية في بلادنا خاصة في السنة التي ودعناها، مما انعكس ذلك على المواطن العادي بالتهاب ناري في جل الأسعار وعلى سبيل المثال تذاكر النقل العمومي،رغم ما صاحب ذلك من إجراءات للدولة من أجل التخفيف من تلك الزيادات عن طريق ما يعرف بدعم دوري لمهنيي النقل.
الملاحظ في مدينة تاونات زيادات متتالية في أسعار النقل العمومي،حيث سبق لسائقي سيارات الأجرة الزيادة في ثمن التذاكر بين تاونات  وفاس أو بين تاونات وجل الاتجاهات الأخرى داخل الإقليم غير ما مرة،لكن الآن ومع بداية السنة الجديدة تغير الوضع،حيث أمام تراجع سعر الغازوال بات لزاما الامتثال لنظام المقايسة ورجوع الأسعار لسابق عهدها،بحيث لا يقبل أن يتحمل المواطن العادي الزيادات في وقت الأزمات وفي نفس الوقت عدم الاستفادة في وقت الرخاء،فالسقوط في هذه الازدواجية من شأنه أن  ينعكس سلبا على جيوب المواطنين المتأثرة أصلا وبالتالي تغذية الإحباط وفقدان الثقة والأمل....
على السلطات المعنية التنسيق مع التنظيمات المهنية لأرباب النقل المعنيين لبحث هذا المشكل،فهل يستفيق المواطن التاوناني  على خبر سار في هذا المجال.


أرباب الطاكسيات بتاونات وحيلة "ضربني وبكى، سبقني وشكى"

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ والمغاربة  يودعون سنة 2014، استوقفتهم بعض الأحداث الصادمة أو الكوارث المهولة التي شاهدوها بالمنقول أو بالمباشر. أحداث رغم فضاعتها لم تعمر سوى لبضعة أيام وتغلب على أثارها تعاون السلطة مع الأهالي. في حين استمرت الفواجع بحاضرة إقليم  تاونات  الذي  ظل يئن في صمت وتحت سحب ضباب أوديته.  الآلام هذه المرة  لها علاقة مباشرة بالذين صنعوا الحدث السيء فوق شرايين إقليم تاونات. أولائك  هم أرباب الطاكسيات من الصنف الكبير، وهم في كل الأحوال من أبناء الإقليم وليسوا  عمالة وافدة من الشرق أو قادمة من الغرب تجتهد في جمع الدولار وإرساله إلى الأسر بالوطن الأم. ستبقى الثقوب التاريخية التي أحدثها هؤلاء في جيوب المواطنين ـ في تحد سافر للمصلحة الوطنية والسلطات الإقليمية ـ ندوبا عصية على الشفاء، ومشادات عسيرة على النسيان.

لقد أرادت جامعة أرباب الطاكسيات بتاونات أن تلعب دور الجيش الإحتياطي الذي تستعين به المعارضة  بقيادة قاداتها المعروفين  في تنزيل برنامجها القائم على سياسة الأرض المحروقة. معارضة تقول أنها تدافع عن المواطن، لكن لا تتردد في مص دمه وشرب عرقه اللذيذ. وهي بذلك تكون كالتماسيح التي لا تبخل بذرف بعض القطرات على ضحاياها وهي تنظر بسرور لمائها العكر. لقد أثبت السادة "الشوافر" أنهم كانوا  سلاحا حادا بيد غيرهم  ظل يضرب جيوب الركاب و المسافرين منذ زيادة درهم واحد في   ثمن لتر البنزين مطلع سنة 2012 ، حيث وجدها البعض مبررا كافيا  لشرعنة  مسلسل من  الزيادات السياسوية  الغير معقولة  و التي وصلت ما بين  ثلاثة  إلى خمسة دراهم عن كل مقعد على معظم المحاور الطرقية بالإقليم، في الوقت الذي  سجل  الجميع عدم جد ية الساهرين على التصدي لمظاهر التسيب و التلاعب بالتسعرة و الأسعار، والذين اكتفوا بالتفرج على ما يفعله  " داء الكلاب/ السعار" بالمعضوض.

واقعة الزيادة الثانية  في ثمن مقعد الطاكسي (علما أن المقعد الأمامي هو مقعد مبارك و مضاعف تماما ككرم اتصالات المغرب ) والتي تزامنت مع سحر زرقة  البحر وحر صيف 2014، أثبتت بما لا يدع حيزا للشك أن الأرباب طبقوا هذه المرة شعار طلبة المدارس القرآنية القائل "إذا غاب الفقيه، يتمرد الطلبة"، حيث علموا أنه لا توجد حياة في محيطهم ولا حضور لناهي أو مستنكرمن حولهم ، و أن الوقت مناسب لضرب أزيد من ثلاثة  عصافير  بحجر واحد : ضرب صورة حكومة الأستاذ الحكيم عبد الإلاه  بنكيران و إنجازات حكومته ؛ ضرب جيوب المواطنين باسم الحكومة ؛ و" ضرب الطم " من خلال الرفع من المداخيل و الإحتفاظ  بالتعويضات التي رصدتها الحكومة لهم تعويضا على الإرتفاع الذي شهدته المحروقات في الأسواق العالمية إلى يوم الفاقة و الحاجة.

و يبقى الغريب في الأمر هو كيف قوبلت استنكارات المواطنين و شكاياتهم الحضارية من طرف السلطات. والأغرب من ذلك كيف تعاملت الجهات المعنية  مع البيان الذي أصدرته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة و التنمية بتاونات، وهي هيئة مدنية خولها الدستور تأطير المواطنين و تبليغ شكاياتهم،   البيان الذي استنكرت فيه الزيادات للمرة الثانية على التوالي و دعت فيه السلطات الوصية على القطاع لوضع حد لحالة الفوضى و التسيب والإنقلاب على القوانين المنظمة للمهنة. إذ أوشكت الزيادة تصبح مشروعة  بالتقادم رغم أنها أخلاقية  و غير دستورية، و تنم عن خروج عن سلطة رئيس الحكومة. زيادات استمر لهيبها يحرق و يحرق..يحرق جيب ووجه المواطن البسيط، كما يكوي ظهر الحكومة  و يحرض ضدها.

فهل سينزل الخبر السار الجديد  المتعلق  بقرار تخفيض أسعار المحروقات (وللمرة الثانية على التوالي في ظرف أسبوعين) بردا و سلاما على المواطنين؟ أم أن أرباب الطاكسيات سيفضلون محاكاة النعامة في طريقة  دس رأسها في التراب ، اتقاء رمال العاصفة ،  على أن يعودوا للإصطفاف جنب المواطنين، معلنين بذلك دخولهم في حزب إسمه حزب المملكة المغربية ؟ فلا شك أنه بعد دخول قرار تخفيض الغزوال ب 57 سنتيما ، و 1,57  درهما بالنسبة للبنزين الممتاز حيز التنفيذ ابتداء من 01 / 01 / 2015 ، لم يعد هناك مبررا منطقيا لسماع حيلة الأرباب المتجدرة في  تربة  " ضربني و بكى، سبقني وشكى " !!

الوطن، الجمعة 10 ربيع الأول 1436 /// 02 يناير 2015.

تاونات ـ الدرك ينقذ شيخا وزوجته بدوار بنحيون بكلاز

ولد ادريس التاوناتي ـ تاونات نيوز ـ لم يدر بخلد الشيخ الشريف الوزاني عمره أزيد من 60 سنة ان زيارته إلى بيت أصهاره بكلاز كادت ان تودي بحياته وحياة زوجته حيث انتقل الشيخ الشريف الوزاني يوم الاحد 28دجنبر2014 من دوار مفاتيح جماعة بوعروس لزيارة اصهارهم بدوار بنحيون بجماعة كلاز بعد سمع شجارهم مع افراد من العائلة حول اراضي فلاحية وغلة الزيتون ليذهب للتدخل وحل النزاع بشكل حبي الا ان افراد العائلة التي هي في صراع مع اصهاره رحبوا به وبزوجته داخل بيتهم(تفضل اسيدي الشريف) ليغلق عليهم ابواب  البيت البدوي ويقوم اصحاب البيت باشعال النار بالتبن بالبيدر ومطاردة قطيع الماشية في محاولة منهم لالصاق التهمة بالشريف وزوجه. الشريف وامام هذا الوضع اتصل عبر هاتفه النقال بأفراد الاسرة بتاونات وفاس وغيرها والذي اخبروا قائد المنطقة ورجال الدرك الذين انتقلوا الى عين المكان ليطلق سراح الشيخ الشريف الوزاني وزجته بعد فرار اصحاب البيت ليتم فتح تحقيق في الحادث.
للاشارة تعيش بوادي تاونات صراعات بين الاسرة وغيرها حول القطع الارضية كلما حل فصل الزراعة والحرث.



ان زيارة

تاونات ـ رئيس المجلس البلدي لقرية با محمد يمثل بين يدي قاضي التحقيق

محمد الصوفي ـ تاونات نيوز ـ تتبع الرأي العام ببالغ الاهتمام الفضيحة المدوية التي تفجرت سابقا بقرية با محمد عندما تم ذات ليلة من يوم السبت 22 مارس 2014 ضبط شاحنة تابعة للمصالح العمومية في وضعية سرقة للرمال بدون موجب قانوني من وادي ورغة تحاول إفراغها أمام ورش لبناء مركز الفحص التقني في ملكية ابن الاتحادي ورئيس المجلس القروي لقرية با محمد، حيث حاصرتها مجموعة من فعاليات المجتمع المدني والسياسي والحقوقي وانتدبوا أنفسهم في محاضر رسمية لدى الضابطة القضائية كشهود في القضية، كما أصدرت هاته الهيئات سيلا من البيانات الاستنكارية دعت فيها إلى فتح تحقيق شفاف وعاجل في الموضوع .

ولم تتم تسوية الأمر بداية إلا بأداء ما قدره4000.00 درهم لفائدة وكالة حوض سبو مع الإلزام بإرجاع الحمولة إلى مقلع الوادي، كما أحيل المتهمون في جلسة التقديم الأولى على أنظار وكيل الملك بتاونات، وبتاريخ  24 دجنبر 2014 عرضوا على قاضي التحقيق ويتعلق الأمر بكل من رئيس البلدية – ع ب – وكذا سائق الشاحنة بالإضافة إلى المستشار الذي يمثل المجلس لدى نقابة الغيث... وقد حاولوا دفع التهم الموجهة إليهم متذرعين بكونهم كانوا يجلبون الرمال في إطار مشروع نال الموافقة المسبقة والمتعلق بملء الحفر والنقط السوداء داخل المدار الحضري.

والواقع أن الحقيقة لا غبار عليها – يقول أحد الظرفاء معلقا – لأن الورش الذي يوجد في ملكية ابن الرئيس حيث تم صب الرمل بجانبه يوجد في منطقة شبه صناعية لا ساكنة فيها ....

وتبقى للقضاء كلمته الفصل في الجلسة المقبلة التي تقرر عقدها يوم 4 فبراير 2015 في انتظار إجراء الخبرة.


الصورة للشاحنة المضبوطة متلبسة بسرقة الرمال

صراعات سياسوية وقبلية تجهض تجديد جمعية أباء وأولياء التلاميذ بثانوية الإمام الشطيبي بغفساي وتداعيات خطيرة جراء تدخل برلمانية عن حزب معارض في أدق تفاصيل المدرسة الجماعاتية الودكة

سمير الغوالي ـ تاونات نيوز ـ تعيش "غفساي" خلال الأسابيع الجارية على وقع صراعات سياسية ثلاثية الأبعاد 3D، لن يكون بمقدور مخرج فيلم "أفاطار" حبك مشهد واحد من سيناريوهاتها المتشابكة. فأمام اختلاط السياسي بالتربوي بالقبلي، بسلطة (بفتح السين أو ضمها) التوازنات والتوافقات العائلية والمالية والإدارية والمحاباتية والانتخابوية، يبدو أن الطبق صار جديرا بنيل جائزة "ماستر شاف" لكل السنوات الميلادية والهجرية.
المشهد الاول: صراعات سياسوية وقبلية أجهضت مؤخرا تجديد جمعية أباء وأولياء التلاميذ (ات) بثانوية الإمام الشطيبي بغفساي،  فبعد انطلاق مسلسل الملاسنات الكلامية والتنابز بالألقاب وتصفية الحسابات الضيقة التي تحركها بالأساس نزعات سياسوية ونعرات قبلية تمهيدا لمعركة الانتخابات التشريعية الوشيكة.  كل هذا دون تجاهل تدخل السلطات الإقليمية وتوجيهها لفعاليات الاجتماع حتى يحول دون انضمام أو منع الاطر التربية التعليمية من الانخراط في هذ الجمعية ومحاولة إقصائهم. وهذا ما يطرح أكثر من علامة استفهام، فهل أصبح رجل التعليم مجرد عنصر تشويش يقض مضجع السلطات، ومن تم وجب اقصاؤه من مثل هذه التنظيمات التي من الممكن أن تضطلع بدور هام في أنشطة الجمعية؟ في النهاية  ثم نسف الاجتماع إلى أجل غير مسمى....

المشهد الثاني: برلمانية عن حزب معارض يبدو أنها اتخذت من غفساي مقر دائما للاستقرار، وخوض حملة انتخابية أزلية توظف فيها النيابة، ومواقع الإنترنت، وشباب المنطقة ونساء الدواوير... برلمانية جعلت من المدرسة الجماعاتية الودكة ورقة انتخابية رابحة بعد نجاحها في الضغط على نيابة التعليم ومدير المؤسسة ونجاحها في إضافة 16 تلميذا جديدا فوق الطاقة الاستيعابية لداخلية المؤسسة اختارت لهم أسرة سطرتها في المداخل والممرات، الوضع الذي جعل أبسط محترفي السياسة وأحدثهم انتسابا فاغرا فاه أمام هذه الهفوة الإدارية الجسيمة لنائب وزارة التعليم على إقليم تاونات...

طهر السوق ـ المؤامرة...!

اليماني ملاح ـ تاونات نيوز ـ طفت في الآونة الأخيرة ظاهرة غريبة ببلدية طهر السوق وهي قيام مجموعة من المواطنين بشراء بقع أرضية بحي "فدان المير" على اساس أنها تخضع لقانون التجزئات أي انها مجهزة و صالحة للبناء غير أنهم فوجئوا انهم و قعوا ضحية نصب فيمن يفترض انهم الساهرون على تطبيق القانون كل ذلك أمام مرأى و مسمع السلطة المحلية و السلطة      الإقليمية بالاضافة الى الوكالة الحضرية  و اذا كان الظهير الشريف  رقم:1.92.7 الصادر بتاريخ:17/6/1992 بتنفيذ القانون رقم:25.90 المتعلق بالتجزئات العقارية و المجموعات السكنية و تقسيم العقارات   و خاصة المادة 63 من الباب الخامس  و التي تنص على ما يلي:-يعاقب بغرامة من 100.000 الى 1.000.000 درهم على احداث تجزئة او مجموعة سكنية او مباشرة اعمال تجهيز او بناء من اجل ذلك من غير الحصول على الاذن المنصوص عليه في المادة 2 من هذا القانون.- فان ما يمكن استنتاجه هو ان هذا الظهير غير معترف به بباشوية طهر السوق حيث يلاحظ المواطن ان اعوان السلطة (الحضريون) يقومون و لا نعرف بامر من..؟ بالاتصال بالمواطنين الذين قاموا بشراء بقع ارضية من الرئيس من اجل تسليمهم نسخ من عقود البيع من اجل تسوية وضعيتهم ،كما ان الوكالة الحضرية تحاول ايجاد مخرج قانوني لورطة الرئيس خصوصا ان هناك من قام بانجاز تصاميم وتقديمها الى الشباك الوحيد بتاونات من اجل المصادقة على التصاميم من اجل الشر وع في عملية البناء.
و هنا نتسائل هل يمكن محاباة أي شخص مهما كان على حساب القانون؟و هل القانون وضع لاشخاص بعينهم دون سواهم؟و اذا  كان تحريف الطريق للابتعاد عن محطة سيادته واملاكه الذي توجد فوق الملك العمومي قد تم ابتلاعه على مضض فان قانون التعمير اذا ما انداس فله عواقب على السلم الاجتماعي يسمح بظهور بنايات عشوائية وغير قانونية تهدد سلامة المواطنين في أي وقت وحين.
لهذا يتوجب ايفاد لجنة حقيقية(ليست كسابقتها ) و على أعلى مستوى للوقوف على خروقات التعمير ببلدية طهر السوق و الضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه مخالفة القانون تحت دريعة المرض او الخرف اللهم ادا ما كانت هناك مظلة كبيرة تحميه ضد القانون.
و اذا كان وزير قد سمح بتحريف القانون فهل سيسمح وزير السكنى بخرق قانون التعمير؟

الصورة لعامل إقليم تاونات رفقة رئيس جماعة طهر السوق

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية