التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر حديث المقاهي

حديث المقاهي

أمهات وآباء وأولياء تلاميذ وتلميذات إعدادية سيدي يحيى بني زروال يرفضون تنقيل أبنائه إلى مدينة غفساي من أجل إكمال دراستهم

تاونات نيوز--الزمراني
حالة استنكار وتذمر تعم آباء وأولياء تلاميذ وتلميذات جماعتي سيدي يحيى بني زروال وسيدي الحاج امحمد وجزء من ساكنة جماعة تبوذة بسبب نقل ملفات ابنائهم الناجحين للأولى باك من الثانوية الإعدادية سيدي يحيى بني زروال إلى ثانوية الإمام الشطيبي بغفساي، هذا القرار رفضه آباء وأولياء وأمهات التلاميذ والتلميذات رفضا باثا ،على اعتبار أن الإعدادية الثانوية سيدي يحيى بني زروال تحتضن ملحقة للتعليم الثانوي التاهيلي، وتتوفر على الأطر التربوية الكافية،لكن المديرية الإقليمية للتعليم بتاونات تتذرع باتخاذها لقرار تنقيل تلاميذ الأولى باك بحجة عدم كفاية الحجرات.
هذا التبرير لم يستسغه آباء وأولياء التلاميذ لكون عملية  توسعة الإعدادية ببناء حجرات تم الإعلان عنها منذ حوالي ثلاث سنوات ،لكنها مديرية التعليم لم تقم بتنفيذ مشروع التوسعة،بدعوى أن الصفقة تم الإعلان عنها مرتين دون أن يشارك فيها أي مقاول وهذا سبب غير مقنع وغير موضوعي إطلاقا. لذلك تتحمل المديرية الإقليمية للتعليم بتاونات  مسؤولياتها كاملة في حالة ما إذا لم يلتحق أي تلميذ من الأولى باك بمدينة غفساي.
وتجدرالاشارة إلى أن جمعية الآباء قامت بمراسلة عامل الإقليم والسلطات في الموضوع.

إعطاء انطلاقة أشغال مشروع حماية مدينة تيسة بإقليم تاونات من الفيضانات

تاونات نيوز

أشرف السيد حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات صباح يوم الثلاثاء 20 يونيو 2017 بمركز جماعة تيسة رفقة كل من السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي لتاونات ورئيس المجلس العلمي المحلي ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ورؤساء الجماعات الترابية التابعة لباشوية ودائرة تيسة ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية وممثلي جمعيات المجتمع المدني والسكان، على إعطاء انطلاقة أشغال مشروع حماية مركز مدينة تيسة من مخاطر الفيضانات.

وقد رصد لهذا المشروع غلاف مالي يفوق 47 مليون درهم ، ممول في إطار شراكة بين كل من وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية والوزارة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال ووكالة الحوض المائي لسبو وجماعة تيسة.

ويتكون المشروع الذي تمتد مدة إنجازه على مدى 24 شهرا من أشغال تهيئة جنبات واد اللبن وتعليتها عبر تشييد حائط وقائي لحماية ضفتي الوادي على علو يتراوح ما 3 و 5 أمتار وطول  3729 مترا .

ويهدف هذا المشروع إلى حماية المساكن والمؤسسات بالجماعة المذكورة من مخاطر الفيضانات الناتجة

عن ارتفاع منسوب مياه وادى اللبن على إثر التساقطات المطرية المسجلة خلال فصل الشتاء وتثبيت حافة الوادي  والتي يكون لها آثارا سلبية على مستوى تعرض السوق الأسبوعي ومركز حي الداخلة للفيضانات وإلحاق خسائر مادية بهما وتوقيف حركة السير والمرور داخل وعلى مشارف مركز تيسة وعلى مستوى الطريق الجهوية 508 في اتجاه اولاد الزباير وواد أمليل.

ويندرج إنجاز هذا المشروع ضمن الجهود المبذولة لدعم البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية،  في سياق سياسة عمومية ناجعة مندمجة لتدبير المخاطر الطبيعية عبر تطوير استراتيجية على المدى البعيد لإنجاز مشاريع على المدى القريب والمتوسط للحد من آثار ومخلفات المخاطر الطبيعية، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الهادفة إلى الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم شمال المملكة.

رفقته صورا فوتوغرافية تبرز جوانب من عملية إعطاء انطلاقة أشغال المشروع المذكور.

تاونات، في :21 يونيو 2017

بلاغ حول : تنظيم لقاء تواصلي مفتوح ، حول موضوع تنمية بلدية ودائرة قرية ابا محمد، إقليم تاونات

تاونات نيوز

نظمت عمالة إقليم تاونات يوم الخميس 15 يونيو 2017 ابتداء من الساعة الحادية عشرة  صباحا بجماعة قرية ابا محمد، لقاء تواصليا مفتوحا حول موضوع : " تنمية بلدية والجماعات التابعة لدائرة قرية ابا محمد "، ترأسه السيد حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات بحضور السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي ونواب الإقليم في البرلمان ورجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية المعنية ورؤساء المجالس الترابية وممثلي الفعاليات السياسية والنقابية والمنتخبين وجمعيات المجتمع المدني التابعين التابعة لبلدية ودائرة قرية ابا محمد وممثلي وسائل الإعلام .

وقد افتتح هذا اللقاء بكلمة السيد عامل الإقليم، أوضح فيها  أن تنظيم هذا اللقاء يندرج في إطار تفعيل سياسة التواصل التي دأبت عليها السلطة الإقليمية لتاونات منذ عدة سنوات سواء على صعيد المركز أو على مستوى المكونات الترابية للإقليم، حرصا منها على أن تكون هذه اللقاءات مفتوحة على الفعاليات المهتمة بالمواضيع المتعلقة بالتنمية قطاعية كانت أو مجالية سواء من جانب مسؤولياتها كمؤسسات منتخبة ومسؤولة على تسيير الشأن المحلي أو من جانب عطاءاتها كمكونات للمجتمع المدني حريصة على مساهمتها الفعلية والبناءة بالاقتراح والعمل والتتبع.

وأضاف أن هذا اللقاء يأتي بعد اللقاء التواصلي الذي نظم على الصعيد الإقليمي خلال الأيام الماضية نزولا عند رغبة عدد من المتدخلين، حيث تمت برمجة أربع لقاءات أخرى على صعيد باشويات ودوائر الإقليم خصص أولها لبلدية ودائرة غفساي تليها اجتماعات أخرى يومي الثلاثاء والخميس من الأسبوع المقبل تخصان بلديتي ودائرتي تيسة وتاونات وطهر السوق.

وأشار أن الهدف المنشود من هذا اللقاء التواصلي الذي ينظم بحضور مختلف الفعاليات السياسية والنقابية والمنتخبين وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام هو، من جهة أولى، وضع الجميع في الصورة بخصوص حقيقة البرامج التنموية التي يعمل الفاعلون العموميون من قطاعات وزارية ومؤسسات عمومية ومجالس منتخبة على بلورتها في إطار الجهود المبذولة لتنمية بلدية ودائرة غفساي والاستماع والإنصات إلى المشاركين في هذا اللقاء فيما يخص الانتظارات ذات الموضوع والتي لها علاقة بالحياة اليومية للمواطنين والتباحث بشأن إمكانية التعامل معها بروح من المسؤولية والواقعية دون مزايدة أو تبخيس أو تشكيك .

وإثر ذلك قدم معطيات بصفة ملخصة بخصوص حصيلة الاستثمار العمومي على صعيد بلدية ودائرة قرية ابا محمد خلال الأربع سنوات الأخيرة (2013   - 2014 – 2015 و 2016 )، مشيرا أن حجم الاعتمادات الملتزم بها ناهزت خلال هذه المدة ما مجموعه 650 مليون درهم موزعة على عدة قطاعات ومتوجة لتدخل العديد من الفاعلين العموميين من مصالح قطاعية للدولة، وجماعات ترابية وهيآتها ومؤسسات عمومية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث تتوزع هذه الاستثمارات بحسب القطاعات كالتالي :

1-            البنيات التحتية : ( الطرق – المنشآت الفنية – التطهير السائل… ) : 121,4 مليون درهم؛

2-            الماء الصالح للشرب   :  195,3 مليون درهم؛

3-            الفلاحة                : 66,2 مليون درهم؛

4-             الكهرباء              : 91 مليون درهم؛

5-            التأهيل الترابي         : 30 مليون درهم؛

6-            البيئة                  : 23 مليون درهم؛

7-            التربية الوطنية         :  52,2 مليون درهم؛

8-            التجهيزات السوسيو ثقافية والرياضية: 21 مليون درهم؛

9-            المرافق الإدارية        : 23 مليون درهم؛

10            -الصحـــــة            : 8,2 ملايين درهم؛

11            - التجارة والخدمات   : 19 مليون درهم ؛

12 - السياحة والترفيه    : 1,4   مليون درهم؛

وأضاف السيد عامل الإقليم في تدخله أنه من الثابت من خلال هذه الأرقام أن الدينامية التنموية  التي تشهدها بلدية ودائرة قرية ابا محمد بفضل هذه الاستثمارات الهامة، ستعزز على اثر  إطلاق العديد من  البرامج والمشاريع الواردة في مخطط التنمية المندمج  لإقليم تاونات 2015 - 2022، والذي تمت المصادقة عليه بقاعة الاجتماعات بعمالة تاونات خلال شهر يونيو 2015 ، هذا المخطط الذي يهم كل المكونات الترابية للإقليم ، وأن برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والترابية بالوسط القروي 2017  -  2022 جاء لإعطاء دفعة قوية لانجاز هذا المخطط ، حيث استفاد إقليم تاونات برسم هذا البرنامج ، من غلاف مالي  يفوق 2 ,5 مليار درهم ، خصص منها ما يقارب 771 مليون درهم لدائرة قرية ابا محمد ، موزعة حسب  مجالات تدخل هذا البرنامج على الشكل التالي:

Ãالطرق : ما يفوق 217 مليون درهم ، تقسم ما بين الطرق المصنفة وكذا الطرق القروية؛

à الماء الصالح للشرب: 416 مليون درهم، تخصص لتعميم شبكة توزيع المياه الصالحة للشرب؛

Ãقطاع التعليم: 132 مليون درهم مليون درهم، تخصص لاستكمال الخريطة التعليمية وإصلاح وضعية المؤسسات التعليمية؛

Ãالصحة : حوالي 4,6 مليون درهم، تخصص لتطوير وتحسين المنظومة الصحية بالإقليم؛

وموازاة مع هذا البرنامج الهام، يضيف المتدخل، أن مشاريع أخرى تتم برمجتها من طرف القطاعات الحكومية المعنية أو من طرف بع المؤسسات العمومية. وعلاوة على المجالات الأربع السالفة الذكر، هناك مشاريع أخرى مبرمجة أو قيد الدراسة بتراب بلدية ودائرة قرية ابا محمد تهم المجالات التالية :

1- التأهيل الترابي: عبر تأهيل عدد من المراكز القروية ؛

2- الرياضة والشباب والثقافة : عبر إحداث عدة منشآت ومنها إحداث مركز للشباب والثقافة بجماعة قرية ابا محمد؛

3- مجال الاقتصاد: عبر إنجاز الدراسات المتعلقة بمناطق خدماتية بالقرية وتهيئة  الأسواق الأسبوعية ( مشروع السوق الأسبوعي لجماعة قرية ابا محمد في طور الإنجاز )؛

4- الصناعة التقليدية: عبر إحداث قرية للمنتوجات النباتية بجماعة اجبابرة ودار الصانعة للفخار القروي النسوي بدوار كدارة بجماعة بني سنوس ؛

5- إحداث وتجهيز مجزرة عصرية المبرمجة بجماعة قرية ابا محمد ؛

6- مجال مؤسسات الرعاية الاجتماعية : عبر إحداث مركز خاص بالمسنين والمشردين بمدينة القرية، وإحداث دور الطالب والطالبة جدد وتوسيع أخرى وكذا إنشاء مراكز جديدة لتكوين وإدماج المرأة ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؛

8- مجال التعليم العالي : عبر مشروع  إحداث نواة جامعية تابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس بجماعة مزراوة الذي يوجد في طور اقتناء العقار اللازم.

9 - الشؤون الإسلامية : من خلال بناء مجموعة من المساجد كما هو الحال بالنسبة للمسجد الكبير جماعة قرية ابا محمد الذي سيرى النور قريبا ؛

وبدورها ثمنت مختلف الفعاليات النقابية والمنتخبين وجمعيات المجتمع المدني التابعين لبلدية ودائرة قرية ابا محمد تنظيم هذا اللقاء التواصلي الذي مكن جميع المعنيين والمتدخلين من التعبير عن آراءهم ومشاركتهم في تقديم اقتراحات وأفكار تساهم في تحقيق تطلعات الساكنة والمساهمة بالتالي في تنمية المناطق التي ينتمون إليها، كما تقدموا بمجموعة من الاقتراحات المرتبطة على الخصوص بدعم البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية والقطاعات الاجتماعية من بينها على الخصوص قلة الموارد البشرية في قطاع الصحة بالإضافة إلى نقص الفضاءات الرياضية وخلق فرص الشغل لشباب المنطقة .

وشدد المتدخلون على ضرورة تضافر جهود جميع الفاعلين المحليين والإقليميين من أجل تدارك هذه النقائص والعمل على تجاوزها عبر مشاريع واستثمارات تمس بالخصوص القطاعات الحيوية خاصة تلك المرتبطة بحياة الساكنة وبالتالي تحقيق التنمية المستدامة والاستجابة لتطلعات وانتظارات الساكنة .

ومن جهتهم استعرض رؤساء الجماعات الترابية التابعة لبلدية ودائرة قرية ابا محمد والمصالح الخارجية الإقليمية مختلف البرامج التنموية التي تعمل مصالحهم على بلورتها، مشيرين إلى الجهود المبذولة من أجل تنمية هذه الجماعات عبر تعبئة استثمارات مهمة وتوجيهها لإنجاز مشاريع بعضها تم انتهاء الأشغال بها وبعضها الآخر في طور الإنجاز بينما هناك مشاريع أخرى مبرمجة برسم الفترة الممتدة ما بين 2017 و 2022 .

ومن بين هذه المشاريع على الخصوص، المشاريع المنجزة في إطار برنامج التأهيل الحضري لجماعة قرية ابا محمد والذي رصد له غلاف مالي إجمالي قدره 45 مليون درهم في إطار شراكة مع مجموعة من المتدخلين والتي همت على الخصوص الطرق وهيكلة الأحياء وبناء قاعة مغطاة متعددة الرياضات وتوسيع شبكة الإنارة العمومية، هذا إلى جانب المشاريع المنجزة والتي توجد في طور الإنجاز والمبرمجة في إطار القطب الاقتصادي المندمج والذي رصدت له تكلفة إجمالية قدرت ب 45 مليون درهم وهي مشروع بناء مجزرة عصرية تستجيب لمعايير السلامة الصحية التي توجد في طور الإنجاز، ومشروع بناء سوق بلدي مغطى المتكون من 100  دكان ومقهى ومعمل لصناعة الثلج وأكشاك ومبرد ومكتب الطبيب البيطري والمكتب البلدي الصحي  الذي أشرفت الأشغال المتعلقة به على الانتهاء ومشروع بناء  السوق الأسبوعي وبناء رحبة الحبوب والقطاني وبعض طرق التهيئة  وساحة عمومية بشراكة مع مجموعة من المتدخلين.

وأوضح رئيس جماعة قرية ابا محمد، أن المدينة تعتبر رائدة في المشاريع ذات الطابع الاجتماعي التي تم إنجازها أو توجد في طور الإنجاز أو المبرمجة ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي من بينها إحداث 3 دور للطالبة ومشروع بناء وتجهيز مركز لتكوين وإدماج المرأة وبناء وتجهيز مركز الكرامة للأشخاص في وضعية إعاقة ومركز للمسنين والمشردين، فضلا عن حافلات النقل المدرسي والنقل لذوي الاحتياجات الخاصة.

كما أشاد ببداية تزويد ساكنة بلدية ودائرة  قرية ابا محمد بالماء الصالح للشرب انطلاقا من سد الوحدة ، هذا المشروع الكبير والحيوي الذي رصد له غلاف مالي يقدر ب 344  مليون درهم. مذكرا كذلك بإنجاز الشطر الأول من مشروع التطهير السائل الذي رصد له غلاف مالي قدره 54 مليون درهم في انتظار الشطر الثاني الذي يدخل في إطار مشروع المدينة بتكلفة تقدر ب 25 مليون درهم.

وإلى جانب هذه المشاريع ، هناك مشروع مدينة قرية ابا محمد الذي تم إعداده في إطار تشاركي بين المجلس الجماعي والسلطات الإقليمية والمحلية وفعاليات المجتمع المدني، الذي تقدر تكلفته  بحوالي 260 مليون درهم، والذي يضم مجموعة من مشاريع تهم قطاعات البنيات التحتية والبيئة والقطاع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والرياضي.

وفي نهاية اللقاء، تدخل السيد عامل الإقليم من جديد ، شاكرا جميع المتدخلين على مساهماتهم في الحوار وعلى إبداء آرائهم ومقترحاتهم، مشيرا أن هذا الاجتماع، يندرج في إطار تفعيل سياسة القرب والمفهوم الجديد للسلطة اللذين وضعهما صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مضيفا أن حجم الاستثمارات وعدد الأوراش المفتوحة بباشوية ودائرة قرية ابا محمد في إطار الدينامية التنموية التي يعرفها الإقليم والجماعات المذكورة والتي ستدعم ببرنامج محاربة الفوارق الترابية والمجالية بالوسط القروي الذي استفاد الإقليم من حصة هامة منه نتيجة عملية التشخيص التي تم القيام بها سنة 2014 والأهمية التي أعطيت لها أهمية  على مستوى الإقليم بمساهمة من المصالح الخارجية والجماعات الترابية تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لتحديد الحاجيات ذات الأولوية للساكنة حول المحار الخمس التي تشكل مجالات تدخل هذا البرنامج، يوضحان بما لا يدع مجالا للشك الأهمية التي توليها الدولة لتنمية مختلف مناطق الإقليم ضمن المسيرة التنموية التي تعرفها مختلف ربوع المملكة تحت القيادة الحكيمة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

تاونات، في : 15 يونيو 2017

غفساي :افتتاح مسجد حي ازريقة السفلى بجماعة غفساي

تاونات نيوز--خلية الإتصال بعمالة تاونات

بلاغ حول افتتاح مسجد بحي ازريقة السفلى بجماعة غفساي إقليم تاونات

في إطار الخطة الوطنية للارتقاء بمساجد المملكة موقعا ورسالة التي وضعتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والتي تهدف إلى سد الخصاص في المساجد المسجل في بعض الأحياء الحضرية وبرمجة مساجد جديدة بالمناطق المفتوحة للتعمير لمواكبة التوسع العمراني، تماشيا مع التعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بشأن تأهيل الحقل الديني ببلادنا، فقد أشرف السيد حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات رفقة السادة الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس العلمي المحلي والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية والمدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ورؤساء المصالح الأمنية الإقليمية وممثل المجلس الإقليمي والسلطات المحلية ورئيس جماعة غفساي ورؤساء الجماعات الترابية التابعين لدائرة غفساي  يوم الجمعة 09 يونيو 2017 على افتتاح مسجد حي زريقة السفلى بجماعة غفساي.

وقد رصد لهذا المشروع الذي يندرج إنجازه ضمن برنامج إعادة تأهيل المساجد المتضررة ، غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي  3,5 مليون درهم بتمويل من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية صاحبة المشروع وبشراكة مع وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء صاحبة المشروع المفوض وأحد المحسنين الذي تبرع بالقطعة الأرضية التي احتضنت المشروع .

هذا المشروع الذي تم بناؤه على مساحة تقدر ب 477 متر مربع ، يتكون من قاعتين للصلاة خاصتين بالرجال والنساء وصومعة ومقصورة ومرافق صحية وسكن ومحل تجاري وكتاب قرآني ، كما تقدر طاقته الاستيعابية ب 400 مصل ومصلية.

وقد اختتم هذا الحفل بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وشد أزره بشقيقه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة، والدعاء بالمغفرة والرضوان لجلالتي المغفور لهما  الملك محمد الخامس والملك الحسن الثاني طيب الله ثراهما ونور ضريحهما.  .

تاونات، في : 09 يونيو 2017

 

تاونات: ممثل مزراوة العليا يدق ناقوس خطر العطش قبل حلول الصيف الحارق

تاونات نيوز--يوسف السطي

راسل السيد محمد العمارتي مستشار بجماعة مزراوة السيد عامل إقليم تاونات في موضوع شكاية (توصلت الجريدة بنسخة منها) لربط نافورة المياه الصالحة للشرب بالدائرة الانتخابية رقم9 (دوار مزراوة العليا) التابع لتراب جماعة مزراوة. وأضاف العمارتي في شكايته أن كل الدوائر الانتخابية استفادت من ربط النافورات (السقاية) بالماء الصالح للشرب باستثناء الدائرة9 والتي يمثلها المستشار، راجيا من السيد العامل التدخل لإنصاف ساكنة الدائرة من هذا الحيف وتزويدها بالماء الصالح للشرب كباقي الدوائر الجماعية. خاصة وأنهم على مشارف شهري الصيام وفصل الصيف الذي يعرف ارتفاع لدرجة الحرارة ويتزايد الطلب على هذه المادة الحيوية.


عمالة تاونات:بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

تاونات نيوز--خلية الإتصال بالعمالة

في إطار سياسة التواصل التي دأبت عليها مصالح عمالة إقليم تاونات مع الجماعات المحلية بصفة مسترسلة، فقد نظم بتاريخ 24 ماي 2017 بمقر العمالة لقاء مع رؤساء الجماعات الترابية ترأسه السيد حسن بلهدفة، عامل إقليم تاونات بحضور السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي لتاونات ورجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية.

وقد خصص موضوع هذا اللقاء لدراسة بعض النقط المتعلقة بمهام الجماعات وتحسيس رؤسائها على وجوب إيلاء عناية خاصة لبعض النقط والمواضيع والتي هي على الشكل التالي:

* تأهيل المؤسسات التعليمية في أفق الاستعداد للدخول المدرسي المقبل؛

*تأهيل المؤسسات الصحية ؛

* التزود بالماء الصالح للشرب؛

*النظافة والإنارة العمومية ومحاربة الكلاب الضالة ومحاربة استعمال الأكياس البلاستيكية الممنوعة؛

* برامج العمل الجماعية؛

*مراقبة جودة السلع والتموين؛

* مراقبة وتنظيم مراكز الاصطياف والأماكن الممنوع السباحة بها؛

* التسريع بوتيرة إنجاز المشاريع المبرمجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؛

* مراقبة وحماية الغابات من الحرائق والترامي؛

وخلال هذا اللقاء ألقى السيد عامل الإقليم كلمة، ذكر فيها بالاختصاصات المسندة للمجالس الترابية بموجب القانون التنظيمي السالف الذكر بشأن توفير مختلف خدمات القرب التي يحتاجها المواطن في حياته اليومية وخاصة ما يرتبط منها بصيانة المؤسسات التعليمية وإحداث تجزئات سكنية والإنارة العمومية وربط المنازل بشبكة الماء الصالح للشرب والصرف الصحي ونظافة الشوارع وصيانة المقابر وحفظ الصحة وإحداث وتهيئة الأسواق الأسبوعية والمجازر وفتح وصيانة الطرق القروية ، وغيرها من التجهيزات والمرافق العمومية الأخرى والتي تشكل في مجملها انتظارات وطموحات الساكنة المحلية.

كما طالبهم بإيلاء العناية والاهتمام للقضايا والنقط التي شكلت محور جدول أعمال هذا اللقاء وفقا للاختصاصات الموكولة للجماعات بموجب القانون التنظيمي، وحسب الإمكانيات المتوفرة وذلك عملا بمفهوم الالتقائية المعمول به وبتنسيق مع المصالح الخارجية للدولة.

وفي تدخلاتهم، طرح رؤساء الجماعات الترابية بعض القضايا المرتبطة بدعم البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية وخدمات القرب بجماعاتهم من قبيل نقص الأطر الطبية ببعض المؤسسات الصحية وضعف الخدمات المقدمة للمواطنين من طرف هذه المؤسسات والبنيات والطرق والماء الصالح للشرب وغيرها.

وتدخل رؤساء المصالح الخارجية لكل من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ورئيسي الوكالة الممزوجة لقطاعي الكهرباء والماء والصحة الذين استعرضوا مختلف الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف مصالحهم سواء المرتبطة بالتهيئ للدخول المدرسي المقبل وتأهيل المؤسسات التعليمية أو على مستوى المشاريع المرتبطة بقطاعي الكهرباء والماء المنجزة والتي هي في طور الإنجاز أو المبرمجة من قبيل برمجة كهربة 16  دوارا تهم 10  جماعات بغلاف مالي يقدر ب 10,6 مليون درهم في إطار برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والترابية بالوسط القروي والتي سيتم الإعلان عن الصفقة المتعلقة بها خلال شهر نونبر من السنة الجارية.

كما أوضح رئيس الوكالة للماء الصالح للشرب قطاع الماء أن مجموعة من المشاريع  في طور الإنجاز ستساهم في حل المشاكل المرتبطة بالتزويد بالماء الصالح للشرب والتي تهم بناء  محطات للمعالجة و إنجاز قنوات الجر والتوزيع، ومن بين هذه المشاريع مشروع تزويد جماعة قرية ابا محمد بالماء الصالح للشرب انطلاقا من سد الوحدة والذي هو في طور التشغيل ومشروع تزويد جماعات بوهودة وارغيوة واخلالفة والزريزر وبوعادل وبني وليد انطلاقا من سد بوهودة والذي تم الانتهاء من أشغال بناء محطة المعالجة المتعلقة به، وسيتم الشروع تدريجيا في استغلاله خلال فصل الصيف الحالي ابتداء من جماعة بوهودة، هذا بالإضافة إلى مشروع تزويد الدواوير التابعة لدائرة غفساي انطلاقا من سد الوحدة  والذي تم الشروع في استغلاله ابتداء من هذا الشهر ، مشيرا أنه سيتم تعيين حراس لحراسة النافورات لتبدأ عملية الاستغلال خلال شهر رمضان.

وللإشارة، يبلغ  حجم الاستثمارات المرصودة للمشاريع المنجزة والتي توجد في طور الإنجاز والتي تهم قطاع الماء الصالح للشرب،  ما قدره 1,26  مليار درهم، والتي خصصت لانجاز مجموعة من المشاريع ومن بينها المشاريع السالفة الذكر.

كما أشار المتدخل أن الغلاف المالي المرصود  لقطاع الماء الصالح للشرب ضمن برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والترابية بالوسط القروي 2017 – 2022 والذي يقدر بما يتعدى 810 مليون درهم سيساهم في تغطية الخصاص في هذه المادة الحيوية على مستوى الإقليم.

وأوضحت السيدة المندوبة الإقليمية لوزارة الصحة أن الخريطة الجهوية لعرض الخدمات الصحية تنص على بناء مستشفى محلي بجماعة قرية ابا محمد، علاوة على برمجة إنجاز وتهيئة مجموعة من المؤسسات الصحية ودعمها بالموارد البشرية اللازمة، كما سيتم قريبا فتح وإعادة تشغيل مجموعة من المؤسسات الصحية غير المشتغلة.

وفي نهاية اللقاء تدخل السيد عامل الإقليم من جديد موضحا أنه سيتم وضع برنامج متكامل لإصلاح المؤسسات التعليمية ضمن الغلاف المالي المرصود لقطاع التعليم في إطار برنامج محاربة الفوارق المجالية بالوسط القروي وذلك لتكملة الخريطة المدرسية من خلال بناء الإعداديات والثانويات وإصلاح المؤسسات التعليمية وسيتم في هذا الإطار دراسة وضعية المؤسسات التعليمية بكل جماعة لتأهيلها في إطار هذا البرنامج.

كما أهاب برؤساء الجماعات الترابية الاهتمام بالمؤسسات التعليمية والصحية ورعايتها من خلال صيانتها وتحسيس المواطنين بالحفاظ عليها والحد من الاعتداءات التي تتعرض لها وتحسين جودة الخدمات المقدمة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية التابعة لنفوذ جماعاتهم والعمل على إيجاد حل لمشاكل تشغيل حافلات النقل المدرسي ببعض الجماعات من خلال إحداث جمعيات تشرف على تسيير هذه الناقلات وفقا لما هو معمول به.

وعلى مستوى آخر طالب بعض الجماعات المعنية بالإسراع بإيجاد حل لمشكل العقار قصد تسريع وتيرة إخراج المشاريع المرتبطة بتأهيل قطاع الصناعة التقليدية موضوع اتفاقية إطار للشراكة تتعلق بتمويل وتنفيذ برامج للتنمية المحلية المندمجة لإقليم تاونات في أفق 2020 محور الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، بغلاف مالي إجمالي يقدر بمبلغ 28,25 مليون درهم في إطار شراكة بين كل من وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي لتاونات ومؤسسة محمد الخامس للتضامن وجماعات اجبابرة وكيسان وتاونات والبيبان وبني سنوس.

وفي الأخير، أوضح السيد عامل الإقليم أنه سيتم يوم الخميس فاتح يونيو 2017 تدشين مصلحة الأشعة وقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لتاونات اللذين تم تأهيلهما من خلال إصلاحهما وتجهيزهما بمعدات طبية متطورة، في إطار تنفيذ بنود اتفاقية الشراكة المتعلقة بتفعيل مخطط تنمية القطاع الصحي بإقليم تاونات والتي تم توقيعها سنة 2015 بين كل من وزارة الصحة واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي لتاونات ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال لإنجاز مجموعة من المشاريع تروم تأهيل القطاع الصحي بالإقليم بغلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 33 مليون درهم.

كما سيتم بنفس التاريخ إعطاء انطلاقة أشغال بناء الطريق الجهوية رقم 408  الرابطة بين تاونات وجماعة مولاي بوشتى.

تاونات، في : 25 ماي 2017


جماعة الوردزاغ :الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع غفساي تصدر بيانا حول الانتهاكات التي تتعرض لها البيئة بجماعة الورتزاغ.

تاونات نيوز--متابعة
أصدرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي بيانا ،توصلت الجريدة بنسخة منه ، سجلت من خلاله انتهاك البيئة من طرف المجلس الجماعي لجماعة الوردزاغ،وطالبت بتشكيل وتطالب لجنة لفتح تحقيق مسؤول حول تلويث مياه سد الوحدة بإلقاء النفايات بحقينته لمدة تزيد عن ثلاثة سنوات، وتحويل كل من غابة عين عثمان وعين الفحص والمجرى المائي لواد أولاي إلى مطارح للأزبال.

وجاء في البيان أن مكتب فرع الجمعية قد توصل بعريضة احتجاجية (تحمل 126 توقيعا) من سكان الورتزاغ المركز التابع لجماعة الورتزاغ دائرة غفساي إقليم تاونات؛ حيث عبروا من خلالها عن احتجاجهم على ما ترتكبه جماعة الورتزاغ من تجاوزات خطيرة في حق البيئة، متمثلة حسب ما جاء في العريضة؛ في تحويل حقينة سد الوحدة (الجهة المحاذية للمركز) وغابة الفحص وغابة عين عثمان ونهر أولاي إلى مطارح للأزبال. وطالبوا الجهات المسؤولة بفتح تحقيق نزيه وعادل في هذا الشأن.

وأكدت أنها ،من خلال ماجاء في البيان ، قامت بتحرياتها في الموضوع؛ على ضوء المعلومات الواردة في العريضة الاحتجاجية، ومعاينته.ا للأماكن التي حولتها الجماعة إلى مطارح للنفايات؛ وتأكد لهاما ورد في العريضة، كما أنه سبق لمكتب فرعهاأن واكب موضوع تحويل المجارى المائية لواد أولاي وغابة الفحص وغابة عين عثمان ونهر أولاي إلى مطارح للأزبال. وأمام احتجاج السكان على ما تعرضوا له وماشيتهم من أضرار، تم تغيير أماكن إلقاء النفايات بأماكن قريبة من حقينة السد وبالسوق الأسبوعي القريب من الورتزاغ المركز. ورغم احتجاج السكان المجاورين لهذه الأماكن؛ فإن الوضع مازال على حاله. 

وأضاف البيان ، أنه وحسب ما راكم المكتب من معلومات في هذا الشأن؛ فإن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي؛ وانطلاقا من مواكبته التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي تعرفه مختلف الجماعات المحلية التابعة لدائرة غفساي؛ طرح مرارا عبر مرسلاته وبلاغاته إعادة النظر في مسألة التقسيم الترابي بالعديد من الجماعات -مجالها يعيق تطورها السليم وعلى سبيل المثال جماعة الورتزاغ لا تتوفر على أي مكان يمكن اتخاذه كمطرح للنفايات المنزلية -. 

واستنادا على ما سبق ذكره؛ عبر مكتب الجمعية، بنفس البيان ،عن قلقه واحتجاجه الشديدين على ما تتعرض له البيئة من تدمير بجماعة الورتزاغ؛ وأعلن للرأي العام البلاغ التالي: 

- تضامنه اللامشروط مع سكان الورتزاغ، معلنا التزامه بمواكبة الخرق، ويخبر أنه راسل في الموضوع كل من وزير الداخلية وعامل إقليم تاونات ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والوكالة الجهوية لحوض سبو.
- استنكاره الشديد على ما تتعرض له البيئة بجماعة الورتزاغ من تدمير خطير، نتيجة تحويل حقينة سد الوحدة ومناطق غابوية إلى مطارح للأزبال، ويعتبره انتهاكا صريحا للحق في البيئة السليمة والحق في الصحة؛ ويحمل كل من جماعة الورتزاغ والسلطات المحلية والإقليمية المسؤولية القانونية عن هذا التدمير، وعن مخلفات تلوث المياه من أضرار صحية على السكان المجاورين للمجاري المائية وماشيتهم.
- يعتبر استمرارية حياة الانسان في ظروف صحية سليمة ، يرتبط بالأساس بسلامة البيئة التي يعيش فيها، مما يتطلب وبشكل مستعجل إيقاف كل العوامل البشرية التي تهدف إلى خلق اختلالات إيكولوجية بيئية في محيطه؛ لذا فإن الضرورة تلزم المسؤولين بإيقاف كل الأعمال التي تهدف إلى تدمير المجال الغابوي وتلويث المجاري المائية ، والعمل على حماية وتنمية المجال البيئي ؛ و التفكير في ربطها بالبحث العلمي لمواجهة الإكراهات التي أفرزها التطور العمراني وتوسع الدواوير و على رأسها معالجة النفايات و المياه العديمة و ما يترتب عنهما من أضرار ليس فقط على المياه السطحية و كذلك على الجيوب المائية الأكثر انتشارا بالمنطقة .
- مطالبته بتشكيل لجنة لفتح تحقيق مسؤول حول تلويث مياه سد الوحدة بإلقاء النفايات بحقينته لمدة تزيد عن ثلاثة سنوات، وتحويل كل من غابة عين عثمان وعين الفحص والمجرى المائي لواد أولاي إلى مطارح الأزبال؛ واتخاذ الإجراءات القانونية في حق المسؤولين عن هذا التدمير.

الوردزاغ :50 طفلا ينحدروت من أسر معوزة يستفيدون من عملية إعذار

تاونات نيوز--متابعة
كعادتها كل سنة ،نظمت جمعية اللواء للتنمية والمواطنة في جو احتفالي بهيج ،يوم الأحد 30/04/2017 بمركز جماعة الوردزاغ ، حفل إعذار لفائدة أطفال الأسر المعوزة التابعة لجماعة الوردزاغ ،وقد استفاد من عملة الإعذار لهذه السنة حوالي 50 طفلا .
قام بالعملية طاقم طبي تحت إشراف الطبيب ،السيد عبد الهادي غيواني وبمساعدة الممرض ،السيد عبد السلام مالح.
وقد دأبت جمعية اللواء على تنظيم مثل هذا العملية كل سنة ،ويعتبر هذا الحفل 19 في إطار عملية الختان التي تقوم بها ،والتي انطلقت منذ 1998،ووصل عدد المستفيدين من هذه العملية،طيلة عمر الجمعية، أكثر من 1000 طفلا.


الأسلاك الكهربائية تهدد حياة ساكنة جماعة البسابسا

تاونات نيوز--الخمار الصالحي
أصبحت الاسلاك الكهربائية المنتشرة كأسلاك العنكبوت في الحقول الفلاحية،وممرات المواشي و طرق الآلات الفلاحية  و الجرارات بجماعة البسابسة ،قيادة تيسة اقليم تاونات، تؤرق نوم الساكنة وتهدد سلامتهم و مواشيهم .

والى حدود الساعة  ( 19ابريل 2017 ) لا أحد يسأل من المسؤولين عن مصيرهذه الأسلاك المنتشرة أينما وجهت نظرك  فهي تمتد على مسافات طويلة  ـبدون أعمدة ـ على الأرض التي من المفروض أن تستغل في الزراعة وتربيةالماشية .

والسؤال الأول الذي يطرح نفسه لماذا  أنفقت الدولة  الملايين لتعليق هذه الأسلاك فوق أعمدة متآكلة هشة  سقطت منذ السنة الأولى ؟ناهيك عن الخسارةالفلاحية التي تكبدها الفلاح  إثر دهس محاصيله الزراعية بالآلات  وقت تعليقها  دون تعويض .

أما السؤال الثاني فإلى متى سيتم تجاهل هذا الملف من  طرف المعنيين بالأمر، وإلى متى سيبقى العالم القروي مهمشا ،ومتى سيستفيد من أبسط حقوقه ،وتنام الساكنة قريرة العين..؟؟؟

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية