التحديث الأخير :09:54:05 ص

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر حديث المقاهي

حديث المقاهي

حزب الطليعة بتاونات يتضامن مع مهنيي نقل الرمال المضربون منذ أسابيع ويدعو الجهات المعنية إلى فتح حوار جاد و فوري مع ممثلي مهنيي القطاع

متابعة ـ تاونات نيوز ـ حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ـ الكتابة الإقليمية بتاونات
بـيـان تضامـني
تتابع الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بتاونات باهتمام بالغ ، الإضراب المتواصل لمهنيي نقل الرمال بتاونات المنضوون تحت لواء النقابة الوطنية لأرباب و سائقي شاحنات نقل الرمال التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، منذ أسابيع احتجاجا على اجتهادات وكالة الحوض المائي لسبو في تطبيق بنود القرار الوزاري رقم 10/06 بتاريخ 14/06/2010 المتعلق باستغلال مقالع الرمال ، و للمطالبة بمراجعة هذا القرار بما يراعي خصوصية "مقالع الرمال " بالإقليم التي هي عبارة عن أودية و أنهار غير مجهزة ببنيات تحتية ملائمة للاستغلال ، و الاستفاذة من نفس التسعيرة المطبقة من طرف الوكالة في مناطق أخرى  و العديد من المطالب المهنية و الاجتماعية  العادلة و المشروعة  تعاملت معها الجهات المسؤولة لحد الآن بالتجاهل التام و رفض الجلوس لطاولة الحوار مع ممثلي المهنيين .

بناءا عليه و انطلاقا من قناعاتنا المبدئية تعلن الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بتاونات :

•    تضامنها المبدئي و اللامشروط مع مالكي و سائقي شاحنات نقل الرمال في معركتهم النضالية المتواصلة . .
•    مطالبتها الجهات الوصية من وكالة حوض سبو وعمالة تاونات ووزارة معنية فتح حوار جاد و فوري مع ممثلي مهنيي نقل الرمال بتاونات على أرضية مطالبهم  العادلة و المشروعة

•    مطالبتها كل الجهات المتدخلة و الفاعلة في القطاع العمل على ضمان احترام الحقوق الشغلية لأجراء القطاع الذين يشكلون فئته العريضة .



عن الكتابة الإقليمية
الكاتب الإقليمي : نجيب الكنوني

الصيدليات بمراكز إقليم تاونات: أهي مؤسسات صحية أم مجرد محلات تجارية؟

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ عرف عدد الصيدليات بإقليم تاونات في العشرية الأخيرة تطورا مهما، إذ اصبح كل مركز جماعة، تقريبا، يتوفر على صيدلية واحدة على الأقل، بعدما كان الأمر يقتصر إلى زمن قريب على الحواضر الكبرى للإقليم: تاونات- القرية- غفساي- تيسة وطهر السوق، وهو ما كان يشكل معاناة مستمرة للمرضى وعائلاتهم، تكبدهم عناء التنقل ومصاريف اضافية، للحصول على الدواء، إلا أنه لوحظ للأسف أن التطور الكمي لهذه المؤسسات لم يوازيه تطور نوعي، وجودة خدمات، إذ أن معظم الصيدليات المبثوثة في شتى المراكز الصغيرة أضحت مجرد دكاكين تجارية، وأبعد من كونها مؤسسات صحية، كما ينص على ذلك القانون رقم 17.04 بمثابة مدونة الأدوبة والصيدلة (المادة 56) ، إذ في الوقت الذي يؤكد فيه القانون على أن الصيدلي هو المدير الوحيد لصيدليته ، ولهذا السبب يمنع من التوفر على اكثر من صيدلية واحدة (المادة 62)، نجد أن بعضهم يكتفي بفتح الصيدلية كمشروع تجاري مربح، ويعهد لأشخاص يفتقدون في الغالب للتكوين الضروري والكافي، وبأجور زهيدة، دون أي تغطية طبية واجتماعية، ويستقر بالمدن الكبيرة، وربما يمارس عملا آخر، ويكتفي بالتسيير عن بعد، وجني الأرباح بشكل دوري، دون أي تدخل من الجهات المختصة، ويكفي كمثال على هذا، صيدلية بالاقليم تمتلكها زوجة مسؤول كبير بالمديرية الجهوية لوزارة الصحة لجهة تازة الحسيمة تاونات، المتواجدة بأحد مراكز الاقليم، والتي تتنقل مالكتها بين الرباط والحسيمة، وزوجها، المسؤول عن صحة المواطنين، يكتفي باستلام الأرباح وتكديسها في الحسابات البنكية، فمتى يتوقف هذا العبث؟

رئيس بلدية تيسة يوقع ويختم على شكاية تعود إلى شهر يوليوز المنصرم وجهت إلى عامل الإقليم يهدد فيها بخوض اعتصامات أمام مقر العمالة إذا لم تتدخل وتتخذ حلا مع المجرمين والباعة المتجولين المسيطرين على شارع الداخلة الرئيسي

يونس الكحل ـ تاونات نيوز ـ وجهت  شكاية إلى عامل إقليم تاونات   بتاريخ 14/07/2012 من سكان حي الداخلة بلدية تيسة إقليم  تاونات ، حول  موضوع الباعة المتجولون بالشارع الرئيسي للمدينة ، لكن الغريب في  الشكاية هو تواجد  توقيع رئيس المجلس البلدي بصفته بالإضافة إلى ختم البلدية ، مما طرح مجموعة من التساؤلات حول قانونية توقيع الرئيس في شكاية مع المواطنين بصفته رئيسا للبلدية مع العلم أن الوثيقة غير إدارية و لم تصدر عن بلدية تيسة . الخطورة  لم تصل هذا الحد  بل تعدت ذالك لكون أنها صادرة  عن مجموعة من ساكنة حي الداخلة ، فهل رئيس البلدية  من سكان الحي  أو  يمثل  سكان تيسة عموما ؟ . هذا و التمس الموقعون  من عامل الإقليم التدخل العاجل لوضع حد لما وصفوها بالظاهرة  و إلا  سيضطرون لخوض اعتصامات أمام مقر العمالة  من أجل الدفاع  عن حقوقهم . حسب تعبير الشكاية .

تاونات

ساكنة جماعة الورتزاغ تحتج للمطالبة بتوفير طبيب بالمركز الصحي

العياشي كيمية ـ تاونات نيوز ـ نظم سكان جماعة الورتزاغ ،يوم الأربعاء 26/9/2012 ،وقفة احتجاجية  أمام المركز الصحي ودار الجماعة ،و ذلك للمطالبة بتعيين طبيب.   ويذكر أن المركز الصحي بالورتزاغ يفتقد إلى طبيب لتسعة أشهر خلت بعدما غادرته الطبيبة من أجل متابعة دراستها، ورغم الإحتجاجات من  طرف الساكنة ،ومطالبة المجلس القروي الجهات المعنية بتوفير طبيب لم تبد وزارة الصحة أي اهتمام في هذا الإتجاه،واكتفت بتكليف طبيبة تعمل بالمركز الصحي بكلاز، من أجل القيام بزيارة للمركز الصحي المذكور، يومي الإثنين والأربعاء من كل أسبوع، لكن زيارتها تبقى رهينة بظروفها الإجتماعية، وبتوفير سيارة تقلها من وإلى الورتزاغ الشيء الذي لا يتوفر دائما، ويظطر المرضى إلى التنقل إلى غفساي أو تاونات من أجل الإستشفاء. وهذا طبعا يرهق كاهل المواطن الفقير ماديا ومعنويا .  

وللعلم ،فإن أزيد من 20 ألف نسمة، من ساكنة جماعة الورتزاغ والجماعات  المجاورة،تستفيد من خدمات المركز الصحي بالورتزاغ ،نظرا لموقعه  الإستراتيجي ،حيث تفضل نسبة معتبرة ، من ساكنة جماعة كيسان وجماعة  كلاز وجماعة مولاي بوشتى وجماعة اجبابرة...، اللجوء إليه بدل الذهاب إلى المستوصفات المحلية ،لما عرف عنه من جودة في الخدمات ،ووجود صيدليتين ، كما يسهل  التنقل من وإلي الورتزاغ .  

المحتجون رفعوا شعارات منددة  بالتهميش والإقصاء الذي يعرفه مركزهم  الصحي ،كما أدانوا وبشدة السياسة اللاديموقراطية ،التي تنهجها وزارة الصحة،  في توزيع الأطباء الجدد على المراكز الصحية بالعالم القروي،مطالبين السيد وزير الصحة بتمكينهم من حقهم في الرعاية الصحية ،وذلك بتعيين طبيب بالمركز الصحي بالورتزاغ، كما استهجنوا الأسلوب الذي اعتمده رئيس المجلس القروي في التعاطي مع هذا الملف الحساس، حيث لم يفعل اللجنة المنبثقة عن الجمع العام للدورة الإستثنائية المنعقدة في شهر يونيو الفارط، والتي تمحورت حول تعيين طبيب بالمركز الصحي.   كما هددوا ،من خلال كلمة ألقاها أحد أعضاء اللجنة المنظمة ،بالتصعيد من أجل تمكين الساكنة المحلية من حقها الدستوري في الرعاية الصحة وذلك بتوفير طبيب قار ،يرفع عن الساكنة عناء التنقل إلى مستشفيات الإقليم البعيدة ، ودعا إلى التعبئة من أجل إنجاح وقفة احتجاجية ،مماثلة ،أمام مقر العمالة الطبية بتاونات.

 

 

تلاميذ و تلميذات جماعة بني وليد محرومون من القسم الداخلي

 تاونات ـ بني وليد ـ تاونات نيوز ـ (م. الهاشمي ) ـ استغربت فعاليات جمعوية محلية استمرار حرمان تلاميذ و تلميذات جماعة بني وليد من حقهم في الاستفاذة من خدمات القسم الداخلي التابع لإعدادية الأمير مولاي رشيد ، لأسباب غير مفهومة ، في الوقت الذي تستقطب فيه هذه المؤسسة الإيوائية التعليمية عشرات التلاميذ و التلميذات من جماعات مجاورة كاخلالفة و بوهودة و فناسة باب الحيط و بني ونجل تافراوت ، و حتى من خارج الإقليم (كتامة مثلا) . و أكدت مصادر مطلعة أن السبب يرجع إلى عضو المجلس القروي ، ممثل الجماعة في اللجنة الإقليمية لتوزيع المنح ، الذي لا يبذل أي جهد في الدفاع عن حصة الجماعة ، بل و يؤكد داخل هذه اللجنة أن تلاميذ جماعته غير محتاجين للقسم الداخلي ، رغم صعوبة التضاريس و غياب البنيات التحتية التي تعاني منها و تشتت النسيج الديمغرافي المكون لها ،
و تعرف الدواوير البعيدة عن مركز الجماعة (المحامدة ،تامدة 24 كلم - الرياينة ، اشرارطة 18 - أولاد اغزال أولاد بوتين ،12 ) نسبا مرتفعة للهدر المدرسي خصوصا وسط الفتيات القرويات ، اللائي يتوقف مسارهن الدراسي عند المستوى السادس ابتدائي ، لعدم قدرتهن على الاستقرار بمركز الجماعة لمتابعة الدراسة ، و غياب تام للنقل المدرسي . و يتساءل الرأي العام الوليدي عن المعايير التي تعتمدها اللجنة الإقليمية لتوزيع المنح التي تجعل من تلميذ(ة) يقطن بمركز اخلالفة (30 كلمتر )أو فناسة (15كلمتر ) مستفيذا من القسم الداخلي ، في حين يحرم تلميذ (ة) يسكن بدوار المحامدة (25 كلمتر غير معبدة ) لمجرد أنه يقطن بجماعة بني وليد ؟؟؟؟
هذا و علمنا أن فعاليات وليدية تعكف على إعداد عريضة للاحتجاج على هذا الوضع ، و مطالبة المسؤولين بالتدخل العاجل لتصحيحه و إرجاع الأمور إلى نصابها .

------الصورة المرفقة ، من احتجاج سابق لتلاميذ و نلميذات بني وليد

محمد عبو الوزير السابق ورئيس جماعة بني وليد يمهل موظفا شهرين للبحث عن جماعة أخرى للعمل بها في أغرب شكل من أشكال الشطط والتعسف الإداري

علي العسري ـ جيل بريس ـ في خطوة غريبة حد الضحك، لا تستند لا لقانون ولا لعرف، أمهل رئيس المجلس القروي لجماعة بني وليد بتاونات محمد عبو الابن، وهو الوزير السابق المكلف بتحديث القطاعات العامة (وزارة الوظيفة العمومية، أمهل أحد أطر الجماعة ( ع ع ) وهو مهندس معين بقرار لوزير الداخلية، وملحق بالجماعة التي يرأسها الوزير السابق، أمهله مدة شهرين للبحث عن جماعة أخرى لينتقل للعمل بها، لكونه أصبح غير مرغوب فيه لدى السيد الوزير (حاليا نائب رئيس مجلس النواب)، والجريمة التي اقترفها الموظف تتمثل ببساطة في تعبيره عن عدم رضاه على النقطة الإدارية التي منحها له الكاتب العام للجماعة، والتي رأى فيها المهندس مجحفة في حقه، وتصفية حساب معه من طرف اليد اليمنى للرئيس، والمتصرف الحقيقي في الجماعة، الذي يستغل عدم استقرار الرئيس لا بالجماعة ولا بالاقليم، اذ يستقر فخامة الرئيس بمدينة فاس (100 كلم)، وكذلك كثرة انشغالاته السياسية بالرباط؛ فهل يحق لنا بعد هذا الشطط الفج أن تكلم عن شي اسمه دولة الحق والقانون والمؤسسات؟
علي العسري الكاتب الاقليمي للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات بتاونات (ا و ش م)

مرنيسة: دوار الحجر جماعة بني ونجل اعتقال فقيه من على منبر المسجد على خلفية تورطه في اغتصاب قاصر

تاونات نيوز ـ خاص ـ ذكر موقع محلي أن الدرك الملكي اعتقل يوم الجمعة الماضي إمام مسجد دوار الحجر بجماعة بني ونجل تافراوت أثناء قيامه بأداء خطبة الجمعة على منبرالمسجد ، و أوضح الموقع أن الإمام المذكور كان يستغل طفلا لم يتجاوز العاشرة من عمره جنسيا لمدة طويلة قبل أن يفتضح أمره ، على يد عائلة القاصر الضحية ، و أضافت مصادر محلية أن أخ الضحية أنزل الإمام من على المنبر و أشبعه ضربا قبل أن يختجزه إلى حين حين قدم الدرك الملكي و اعتقاله و تقديمه للمحاكمة ...يذكر ان الإمام المذكور المتقاعد عن العمل ، كان يشغل مهنة كاتبا للضبط بأحد المحاكم المغربية ، كان يقوم بأفعاله الدينئة و الحيوانية داخل المسجد حسب روايات السكان

حادثة سير مميتة بمركز جماعة اخلافة

تاونات نيوز - اخلالفة

لقيت تلميذة تتابع دراستها بالمستوى السادس بمدرسة اخلالفة ، مصرعها هذا الصباح مباشرة  بعد أن صدمتها سيارة أجرة ، الحادث المأساوي الذي خلف استياءا عارما بجماعة  اخلالفة وقع حوالي الثامنة صباحا بوسط المركز الجماعي ، و أفاد شهود عيان أن سيارة الأجرة الآتية من مدينة تاونات كانت تسير بسرعة كبيرة مقارنة مع علامات التشوير التي تفرض عدم تجاوز 40 كلمتر في الساعة . و حضر رجال الدرك لعين المكان لمعاينة الحادث و إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق المتسبب في وفاة طفلة في ريعان شبابها كانت في طريقها إلى المدرسة
 . 

بني وليد تاونات :لجنة حقوقية تعتبر وفاة جنين بسبب الإهمال جريمة و تدعو إلى الاحتجاج أمام دار الولادة

تاونات نيوز - بني وليد
اعتبرت اللجنة المحلية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببني وليد (تابعة لفرع تاونات ) في بيان لها توصلنا بنسخة منه ما وقع قبل أيام أمام دار الولادة بالمركز الجماعي ،لسيدة حامل فقدت جنينها بسبب الإهمال و عدم تقديم المساعدة ، جريمة نكراء تستدعي فتح تحقيق لتحديد المتسببين فيها و معاقبة المقصرين و المتلاعبين بالحقوق الصحية للمواطنين ، و طالبت الجهات المسؤولة   بتزويد دار الولادة بالموارد البشرية الكافية، تفاديا للمزيد من الوفيات أثناء الوضع.و وضع سيارة الإسعاف والوحدة الطبية رهن إشارة المواطنين.، معلنة عن خوضها وقفة احتجاجية صباح الثلاثاء القادم أمام دار الولادة لاستنكار الوضع الصحي المزري بالمنطقة ، و ارتفاع حالات الولادة  بباب المستوصف المحلي في غياب كلي للأطر الطبية .
و في شهادة صادمة لسيدة عاينت جزءا من الواقعة المؤلمة بعد الاستنجاد بها من طرف سائق سيارة 207 التي حملت السيدة الحامل إلى دار الولادة ، تقول :استنجد بي السائق بينما كنت أمرن بالصدفة من أمام المستوصف المحلي ، أن أقدم المساعدة لسيدة تعاني المخاض منذ ساعتين بسيارته المتوقفة أمام المستوصف ،...قلت له لا أعرف ...و حاولت توجيهه للاتصال بالمسؤولين عن المستوصف من ممرضين و طبيب ...فأكد لي أنه جرب كل المحاولات بدون جدوى ...شي كونجي ...شي ملادي ...شي مكاينش ...عندما عاينت السيدة بداخل السيارة كان جزء من الجنين قد خرج و هي تكابد لإخراج الباقي وحدها ..كان ميتا بالتأكيد ...لم نستطع فعل أي شيء ...فتوجهنا بها صحبة السائق إلى  مقر القيادة و الجماعة ...لإنقاذها بسيارة الاسعاف إلى تاونات ...لم نجد أحد ...غير واحد من القوات المساعدة ...فأعدناها إلى أمام دار الولادة بنفس السيارة ...و بعد توسل و استعطاف أحد الممرضين ...تطوع لقطع الحبل السري للجنين داخل نفس السيارة أيضا .." لتعود السيدة إلى دوارها في نفس السيارة حاملة جنينها المتوفى .
و يتساءل الرأي العام الوليدي باستنكار عن لماذا لم يسمح للسيدة الحامل بولوج دار الولادة و قضاءها زهاء الساعتين في السيارة التي أقلتها أمام البناية الصحية المجهزة بأحدث التجهيزات ؟؟ و لماذا لم يتم تمكينها من سيارة الإسعاف أو الوحدة الطبية المتنقلة للولوج إلى المستشفى الإقليمي ؟؟ أإلى هذه الدرجة صارت أرواح الناس رخيصة و لا قيمة لها ؟؟؟ و هل المشاكل الصحية يكفي لحلها بناء الأسوار و جلب الأجهزة في غياب العنصر البشري ؟؟ 

أسئلة كثيرة يتداولها الشارع الوليدي ، خصوصا و هذه هي الحالة الخامسة التي تضع أمام بوابة المستوصف .دون تدخل يذكر. .   
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نص بيان اللجنة الحقوقية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببني وليد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

اللجنة المحلية ببني وليد


** بيــــــــــــــــــــــــــــــــان **

 

في إطار تتبعنا للوضع الصحي بالمنطقة، وانعكاساته على صحة المواطنين، ( تدني الخدمات الصحية، النقص في التجهيزات وعدم استعمال المتوفر منها، إضافة إلى النقص في الأدوية، غياب الديمومة الليلية، عدم توفر شروط الوضع بدار الولادة، وضعية سيارة الإسعاف والوحدة الطبية المتنقلة....)

ومن نتائج هذا الوضع الخطير، الجريمة التي كان ضحيتها إمرأة حامل تم نقلها من دوار واد الوان على متن سيارة مرسدس (207)، في اتجاه دار الولادة بمركز بني وزليد، غير أنها اصدمت ببناية فارغة من أي مخاطب أو مسؤول يوليها العناية الضرورية، فوسط ظروف مهينة، وحال الحبلى يزداد سوءا، وهي ملقاة داخل السيارة لأكثر من ساعتين، ورغم تنقل صاحب السيارة بمعية فاعلة خير لطلب المساعدة من المسؤولين بجماعة وقيادة بني وليد لتوفير سيارة الإسعاف لنقلها إلى المستشفى الإقليمي بتاونات، ولكن لم تنجح مساعي الطرفين في إنقاذ حياة الجنين، مما اضطر ممرض بالمركز الصحي إلى قطع الحبل السري داخل السيارة.

وأمام هذا الوضع الكارثي، والجريمة النكراء، باعتبارهما خرقا صارخا للحق في الحياة، واستجابة لشكايات المواطنين والمواطنات، وتذمرهم، وأمام استهتار المسؤولين بأرواح الناس، واكتفائهم بالوعود الزائفة، يكشف بالملموس المفارقات العجيبة بين الواقع وما يروج له الخطاب الرسمي، فالوزارة الوصية تخلت عن مسؤولياتها الرئيسية في ضمان الحق في العلاج المجاني، وتوفير الأدوية اللازمة والكافية لكافة المواطنين، أصبح الحصول على الرعاية الصحية متوقفا على قدرة الفرد على دفع تكلفته، وتحول المرضى من مواطنين لهم الحق في التطبيب المجاني إلى زبناء وأرقام يتاجر في صحتهم.

وعليه، فإن اللجنة المحلية ببني وليد للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تعلن للرأي العام المحلي والإقليمي والوطني ما يلي:

-        تضامننا المطلق واللامشروط مع أسرة الضحية.

-        إدانتنا وشجبنا لكل من تسبب في موت الجنين.

-        مطالبتنا:

  • ·       الجهات العليا المسؤولة بفتح تحقيق نزيه في ظروف وملابسات الجريمة.
  • ·       تزويد دار الولادة بالموارد البشرية الكافية، تفاديا للمزيد من الوفيات أثناء الوضع.
  • ·       وضع سيارة الإسعاف والوحدة الطبية رهن إشارة المواطنين.
  • ·       دعوتنا كل الغيورين وضحايا الإقصاء والتهميش إلى المشاركة المكثفة في الوقفة الإحتجاجية ليوم الثلاثاء 19/06/2012، أمام دار الولادة ببني وليد.

عن اللجنة المحلية

 

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية