التحديث الأخير :06:19:03 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر حديث المقاهي

حديث المقاهي

جماعة الوردزاغ :الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع غفساي تصدر بيانا حول الانتهاكات التي تتعرض لها البيئة بجماعة الورتزاغ.

تاونات نيوز--متابعة
أصدرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي بيانا ،توصلت الجريدة بنسخة منه ، سجلت من خلاله انتهاك البيئة من طرف المجلس الجماعي لجماعة الوردزاغ،وطالبت بتشكيل وتطالب لجنة لفتح تحقيق مسؤول حول تلويث مياه سد الوحدة بإلقاء النفايات بحقينته لمدة تزيد عن ثلاثة سنوات، وتحويل كل من غابة عين عثمان وعين الفحص والمجرى المائي لواد أولاي إلى مطارح للأزبال.

وجاء في البيان أن مكتب فرع الجمعية قد توصل بعريضة احتجاجية (تحمل 126 توقيعا) من سكان الورتزاغ المركز التابع لجماعة الورتزاغ دائرة غفساي إقليم تاونات؛ حيث عبروا من خلالها عن احتجاجهم على ما ترتكبه جماعة الورتزاغ من تجاوزات خطيرة في حق البيئة، متمثلة حسب ما جاء في العريضة؛ في تحويل حقينة سد الوحدة (الجهة المحاذية للمركز) وغابة الفحص وغابة عين عثمان ونهر أولاي إلى مطارح للأزبال. وطالبوا الجهات المسؤولة بفتح تحقيق نزيه وعادل في هذا الشأن.

وأكدت أنها ،من خلال ماجاء في البيان ، قامت بتحرياتها في الموضوع؛ على ضوء المعلومات الواردة في العريضة الاحتجاجية، ومعاينته.ا للأماكن التي حولتها الجماعة إلى مطارح للنفايات؛ وتأكد لهاما ورد في العريضة، كما أنه سبق لمكتب فرعهاأن واكب موضوع تحويل المجارى المائية لواد أولاي وغابة الفحص وغابة عين عثمان ونهر أولاي إلى مطارح للأزبال. وأمام احتجاج السكان على ما تعرضوا له وماشيتهم من أضرار، تم تغيير أماكن إلقاء النفايات بأماكن قريبة من حقينة السد وبالسوق الأسبوعي القريب من الورتزاغ المركز. ورغم احتجاج السكان المجاورين لهذه الأماكن؛ فإن الوضع مازال على حاله. 

وأضاف البيان ، أنه وحسب ما راكم المكتب من معلومات في هذا الشأن؛ فإن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي؛ وانطلاقا من مواكبته التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي تعرفه مختلف الجماعات المحلية التابعة لدائرة غفساي؛ طرح مرارا عبر مرسلاته وبلاغاته إعادة النظر في مسألة التقسيم الترابي بالعديد من الجماعات -مجالها يعيق تطورها السليم وعلى سبيل المثال جماعة الورتزاغ لا تتوفر على أي مكان يمكن اتخاذه كمطرح للنفايات المنزلية -. 

واستنادا على ما سبق ذكره؛ عبر مكتب الجمعية، بنفس البيان ،عن قلقه واحتجاجه الشديدين على ما تتعرض له البيئة من تدمير بجماعة الورتزاغ؛ وأعلن للرأي العام البلاغ التالي: 

- تضامنه اللامشروط مع سكان الورتزاغ، معلنا التزامه بمواكبة الخرق، ويخبر أنه راسل في الموضوع كل من وزير الداخلية وعامل إقليم تاونات ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والوكالة الجهوية لحوض سبو.
- استنكاره الشديد على ما تتعرض له البيئة بجماعة الورتزاغ من تدمير خطير، نتيجة تحويل حقينة سد الوحدة ومناطق غابوية إلى مطارح للأزبال، ويعتبره انتهاكا صريحا للحق في البيئة السليمة والحق في الصحة؛ ويحمل كل من جماعة الورتزاغ والسلطات المحلية والإقليمية المسؤولية القانونية عن هذا التدمير، وعن مخلفات تلوث المياه من أضرار صحية على السكان المجاورين للمجاري المائية وماشيتهم.
- يعتبر استمرارية حياة الانسان في ظروف صحية سليمة ، يرتبط بالأساس بسلامة البيئة التي يعيش فيها، مما يتطلب وبشكل مستعجل إيقاف كل العوامل البشرية التي تهدف إلى خلق اختلالات إيكولوجية بيئية في محيطه؛ لذا فإن الضرورة تلزم المسؤولين بإيقاف كل الأعمال التي تهدف إلى تدمير المجال الغابوي وتلويث المجاري المائية ، والعمل على حماية وتنمية المجال البيئي ؛ و التفكير في ربطها بالبحث العلمي لمواجهة الإكراهات التي أفرزها التطور العمراني وتوسع الدواوير و على رأسها معالجة النفايات و المياه العديمة و ما يترتب عنهما من أضرار ليس فقط على المياه السطحية و كذلك على الجيوب المائية الأكثر انتشارا بالمنطقة .
- مطالبته بتشكيل لجنة لفتح تحقيق مسؤول حول تلويث مياه سد الوحدة بإلقاء النفايات بحقينته لمدة تزيد عن ثلاثة سنوات، وتحويل كل من غابة عين عثمان وعين الفحص والمجرى المائي لواد أولاي إلى مطارح الأزبال؛ واتخاذ الإجراءات القانونية في حق المسؤولين عن هذا التدمير.

الوردزاغ :50 طفلا ينحدروت من أسر معوزة يستفيدون من عملية إعذار

تاونات نيوز--متابعة
كعادتها كل سنة ،نظمت جمعية اللواء للتنمية والمواطنة في جو احتفالي بهيج ،يوم الأحد 30/04/2017 بمركز جماعة الوردزاغ ، حفل إعذار لفائدة أطفال الأسر المعوزة التابعة لجماعة الوردزاغ ،وقد استفاد من عملة الإعذار لهذه السنة حوالي 50 طفلا .
قام بالعملية طاقم طبي تحت إشراف الطبيب ،السيد عبد الهادي غيواني وبمساعدة الممرض ،السيد عبد السلام مالح.
وقد دأبت جمعية اللواء على تنظيم مثل هذا العملية كل سنة ،ويعتبر هذا الحفل 19 في إطار عملية الختان التي تقوم بها ،والتي انطلقت منذ 1998،ووصل عدد المستفيدين من هذه العملية،طيلة عمر الجمعية، أكثر من 1000 طفلا.


الأسلاك الكهربائية تهدد حياة ساكنة جماعة البسابسا

تاونات نيوز--الخمار الصالحي
أصبحت الاسلاك الكهربائية المنتشرة كأسلاك العنكبوت في الحقول الفلاحية،وممرات المواشي و طرق الآلات الفلاحية  و الجرارات بجماعة البسابسة ،قيادة تيسة اقليم تاونات، تؤرق نوم الساكنة وتهدد سلامتهم و مواشيهم .

والى حدود الساعة  ( 19ابريل 2017 ) لا أحد يسأل من المسؤولين عن مصيرهذه الأسلاك المنتشرة أينما وجهت نظرك  فهي تمتد على مسافات طويلة  ـبدون أعمدة ـ على الأرض التي من المفروض أن تستغل في الزراعة وتربيةالماشية .

والسؤال الأول الذي يطرح نفسه لماذا  أنفقت الدولة  الملايين لتعليق هذه الأسلاك فوق أعمدة متآكلة هشة  سقطت منذ السنة الأولى ؟ناهيك عن الخسارةالفلاحية التي تكبدها الفلاح  إثر دهس محاصيله الزراعية بالآلات  وقت تعليقها  دون تعويض .

أما السؤال الثاني فإلى متى سيتم تجاهل هذا الملف من  طرف المعنيين بالأمر، وإلى متى سيبقى العالم القروي مهمشا ،ومتى سيستفيد من أبسط حقوقه ،وتنام الساكنة قريرة العين..؟؟؟

قرية با محمد :المعارضة تراسل السيد العامل في شأن كراء السوق الأسبوعي من طرف رئيس المجلس الإتحادي

تاونات نيوز---متابعة
توصلت جريدة تاونات نيوز بنسخة من رسالة موجهة من طرف المعارضة بالمجلس الجماعي لجماعة قرية با محمد ،والمشكلة من حزبي العدالة والتنمية والإستقلال ، إلى السيد عامل إقليم تاونات ،والمؤرخة ب03 أبريل2017 ، في شأن تجديد كراء السوق الأسبوعي (ثلاثاء قرية با محمد).
واعتبر ت المعارضة أن اعتزام رئيس المجلس الإتحادي تجديد كراء السوق الأسبوعي اعتمادا على كناش التحملات مصادق عليه في دورة أكتوبر 2016 الذي ينص على إمكانية تجديد الكراء شريطة موافقة الرئيس فقط ،يعد سابقة في تدبير الشأن المحلي بالقرية ، على اعتبار أن المصادقة على كناش التحملات في دورة المجلس السابفة الذكر مرت في ظروف استثنائية مرتبطة بالحملة الإنتخابية ،حيث صادق 14 عضوما من أصل 15 عضوا ممن حضروا الدورة ،وتغيب 12 آخرون .
كما اعتبر الموقعون على الرسالة أن تجديد كراء السوق دون فتح إمكانية طلب العروض يعد ضربا لمبدأي المنافسة والشفافية في تدبير الصفقات العمومية ،ويطرح أكثر من علامة استفهام حول تمسك الرئيس بتجديد العقدة دون اللجوء إلى طلب العروض.
وأضاف نفس الموقعين أن تجديد الكراء بالثمن نفسه سيحرم الجماعة من مداخيل إضافية خصوصا أن الفترة المقبلة الممتدة من 1يوليوز 2017 إلى 23 دجنبر 2017 تعرف ارتفاعا في مداخيل السوق بشكل كبير لأنها تتزامن مع موسم الحصاد ومناسبة عيد الأضحى وموسم جني الزيتون.
ومن أجل ماسبق التمست المعارضة من السيد العامل التدخل العاجل للعمل على فتح باب المنافسة في كراء السوق الأسبوعي للقرية خلال الفترة المقبلة .

جماعة الوردزاغ : "هْبلْ، ترْبحْ" شعار المرحلة ....

تاونات نيوز--متابعة

كم كان ذكيا، بل حتى حكيما، ذلك المواطن الذي تفتقت قريحته فلَخَّص سلوكيات بعض المواطنين الشاذة و المنحرفة بتلك الجملة الشرطية عنوان المقال: "إذا أردت أن تربح، فتظاهر بالحمق".

العنوان يلخص مجموعة من السلوكيات التي غزت معظم دواوير جماعة الوردزاغ، و الهدف منها هي الإستيلاء على أكبر قدر ممكن من أمتار و مساحات الملك العام الذي لم تسلم منه أراضي الجموع و لا حتى الأزقة و الممرات.

وقبل المرور إلى الأسباب التي شجعت مظاهر تلك الفوضى و غذت الخلايا النائمة لانفلات أمني قادم، إليكم ما أُريقَ على جنبات كأس تلك المظاهر:

  • الارتماء العشوائي على الملك العام من خلال إقدام الفلاحين إلى ضم أراضي الجموع (أو ما يعرف محليا بأرض الحْريم) إلى أراضيهم بمعدل عشرات الأمتار سنويا.. و ما يرافق ذلك من تنافس حادٍ كاد أن يسقط أرواحا في غير ما مرةٍ.
  • تَبَنِّي سياسة توسيع المباني و المساكن على حساب "أرض الحريم" المجاورة أو على حساب الممرات التاريخية التي وُجدت منذ النشأة الأولى للدواوير في عشرينيات القرن الماضي.
  • البناء العشوائي الذي ترخص به الجماعة خارج مركزها و الذي يتخذ من منابع المياه، و الآبار السلالية، سكنا و جِواراً، و ما يسببه ذلك من تلويث للفرشة المائية التي تعتمد عليها استمرارية الحياة.
  • السَّعيُ إلى طمس الذاكرة التاريخية للدواوير من خلال استهداف (تخريب) بناياته القديمة التي لها تاريخ يقارب المائة سنة، خاصة معاصر الزيتون التقليدية القديمة التي تَراجَع دورها أمام منافسة المعاصر الكهربائية الحديثة. إذ تحتفظ تلك المنشآت -- الجديرة بأن تتحول إلى متاحف محلية تحفظ ذاكرة الدواوير و قاطنوها السابقون-- بتاريخ المكان و الزمان و الإنسان جدير بالحفظ و التثمين لو وجدت مجالسَ منتخبةٍ لها عيونٌ تبصر بها و قلوبٌ تفقه بها.
  • الغياب الكلي لحس المسؤولية لدى كثير من ساكنة الجماعة (المركز و المجال الترابي التابع له) ، خاصة ما يتعلق باحترام أملاك الغير، و النظافة و احترام البيئة. ففي هذا الصدد تَعْمَدُ العديد من الأسر إلى إلقاء أزبال الإسطبلات المركزة على جنبات الممرات السكنية، في إغفال تام للأضرار التي تُلحِقُها روائحها بالمارة و الجيران..

يُرجِعُ البعض الفوضى المدمرة التي اجتاحت دواوير الجماعة ،ومست باستقرارها و بالذوق العام فيها، إلى خُلُوِّها من مُمثلٍين للسلطة المحلية، بحيث اختار من يشغلون هذه المهمة أن يبحثوا لأنفسهم عن ظروف أفضل للعيش بمركز الوردزاغ، بخلاف أعوان السلطة في عهد إدريس البصري الذين كانوا يشاركون ساكنة الدوار في سرائها و ضرائها و دأبوا حينها على وضع قيادة المركز  في الصورة بخصوص كل التطورات و الطوارئ الإجتماعية التي تشهدها مداشهرهم. فغياب إقامة أعوان السلطة (الشيوخ و المقدمين) بدواويرهم المتواجدة في أعالي الهضاب و الجبال ساعد ، و بشكل واضح، على تفشي ظواهر السرقة (الأبقار و الدواب و المنازل) و التعاطي للمخذرات ...

سبب آخر للإنفلات الذي يُنذِرُ بمزيد من التفاقم و المضاعفات راجع لكون بعض المواطنين يَسْتَقْوُون بمقربين لهم بمركز الجماعة أو بجهات ما، باعوا لها أصواتها الإنتخابية أو دعموها في وقتٍ ما من المحطات الإنتخابية.

فما لم تتحرك السلطة و تقوم باحتواء الوضع في أقرب وقت، فإن  الإستثناء قد يصبح هو القاعدة، و قد تتطور الأمور للأسوأ و قد تضرب تلك الإنتهاكات هبة المخزن (الدولة) في العمق و تصيب التماسك الإجتماعي للساكنة في أهم مفاصله، و قد يرث الأبناء عن آبائهم مقولة "هْبلْ، ترْبحْ" اعتقاداً منهم أنها أصل التنمية و التوسع العمراني و  النجاح... و لو على حساب سلطة، إسمها الدولة.


بحث عن متغيب:سكان دائرة غفساي عازمون على الذهاب لبرنامج مختفون للبحث عن مقاولة غابت عن الأنظار منذ تدشين الطريق الرابطة بين غفساي الرتبة بتاريخ 19 يناير 2017.

تاونات نيوز--عبد الحق أبو سالم

لا حديث اليوم بين سكان دائرة غفساي ، وخصوصا سكان جماعة الرتبة والودكة وسيدي الحاج امحمد ، إلا عن حالة اختفاء شخص عن الأنظار ، ظهر إلى جانب السيد عامل إقليم تاونات يوم تدشين الطريق الإقليمية رقم 5313 ، الرابطة بين غفساي الرتبة. بتاريخ 19 يناير 2017 ، ومنذ ذلك التاريخ لم يظهر أي أثر لهذا الشخص ، الذي أخذ أمر القيام بالخدمة ، من أجل تقوية وتوسيع الطريق المذكورة على مسافة حوالي 21 كلم من ن.ك : 4 إلى ن. ك : 25.
وتحدث بعض الأشخاص أخيرا ، أنهم رأوا هذا الشخص مرة بطريق أولاد علي ، فيما أكد أشخاص آخرون أنهم رأوه بإقليم ميدلت. لكن سرعان ما عاد إلى الاختفاء عن أنظارهم ، لذلك يهيب سكان الجماعات المذكورة بدائرة غفساي ، إلى جميع المواطنين والمواطنات ذوي القلوب الرحيمة ، بأن يساعدوا هذه الجماعات في عملية البحث عن هذا الشخص ، فمن رآه منكم فليخبر السيد عامل إقليم تاونات ، أو المدير الإقليمي للتجهيز بتاونات أو يعمل على الاتصال ببرنامج مختفون على الرقم الذي سيظهر لكم على الشاشة ، عل هذه الجهات ، تعمل على إحضار هذا الشخص لدائرة غفساي كي يشرع في إنجاز الطريق الرابطة بين غفساي الرتبة.
الساكنة أطلقت عملية البحث عن متغيب ، حفاظا على ماء وجه الإدارة التي قال عنها جلالة الملك في خطاب المفهوم الجديد للإدارة : يجب أن تكون قريبة من المواطنين حتى لا تفقد مصداقيتها لديهم ، خصوصا وأن التدشين حضره السيد العامل رفقة جميع المسؤولين بالإقليم والمنتخبين ، والكل رفع في هذا اليوم أكف الضراعة ، للباري جل وعلا، بالدعاء لأمير المومنين . راجين من الله أن يحفظه ويسدد خطاه.

ومن أجل تسهيل عملية البحث عن هذا الشخص المتغيب أضع بين أيديكم المعلومات التالية:

الاسم : (ع ح) مقاول من مدينة مكناس.

سبب البحث عنه : لكونه نال صفقة إنجاز الطريق الإقليمية رقم 5313 الرابطة بين غفساي الرتبة وأدخل المواطنين إلى قاعة الانتظار.

مدة الغياب : اختفى عن الأنظار بتاريخ 19 يناير 2017 بمقر جماعة الودكة لما ظهر إلى جانب السيد العامل ، حيث مر على غيابه اليوم : شهرين وإحدى عشر يوما.

المدة القانونية لإنجاز المشروع : سنة واحدة

فمن رأى منكم صاحب هذه المقاولة فليخبر السلطات الإقليمية أو ألمديرية الإقليمية للتجهيز أو برنامج مختفون بالقناة الثانية ، والله لا يضيع أجر من أحسن عملا.
في الأخير نتمنى السلامة لسي (ح ع) ، كما نرجو أن يكون دافع غيابه خيرا .
المهم لن يرتاح بال ساكنة دائرة غفساي ، حتى يظهر سي (ح ع). ويبدأ في الأشغال ، ويفنذ الإشاعات التي أصبحت تروج بقوة، بكونه يعتزم التخلي عن المشروع المهم الذي طالما انتظرته الساكنة . 
في الأخير نلتمس من السيد عامل إقليم تاونات أن ينخرط معنا في عملية البحث عن هذا المقاول ويحضره إلى غفساي في أقرب الآجال.


الوردزاغ :مطرح النفايات بين الضرر البيئي والصحي والإرتزاق السياسوي

تاونات نيوز-متابعة

تعرف جماعة الوردزاغ هذه الأيام صراعا سياسيا حادا ،أطرافه أحزاب مشكلة للمجلس الجماعي الحالي وأذرع تابعة للسلطة المحلية ،ومادته "مطرح النفايات " ،وضحيته سلامة البيئة وصحة المواطن الوردزاغي.

فقد شهدت الجماعة ،يوم أمس الجمعة 17/3/2017 ، احتجاجا من طرف 35 مواطنا وعضوين ينتميان للمعارضة ،وذلك بمنع شاحنة الأزبال من إفراغ حمولتها بالقرب من مركز الجماعة ،معتبرين ذلك أمرا غير قانوني،وستكون له تداعيات خطيرة على صحة المواطن وسلامة البيئة.

ولمعرفة طبيعة هذاالمشكل ،ومحاولة منا فك خيوط هذا الملف العويص الذي عمر طويلا ،تم الإتصال برئيس المجلس الجماعي لجماعة الوردزاغ ، السيد عبد الرحمان بريول ،والذي أخبرنا بكون جماعة الوردزاغ لا تتوفر على مطرح قار ومهيكل ،وهو ملف عجزت عن حله كل المجالس السابقة ،حيث كانت تلقي بالنفايات في مجرى واد ورغة ، مما كان يتسبب في أضرار بيئية خطيرة جدا ،خاصة مياه حقينة سد الوحدة التي تعتبر المزود الرئيسي لساكنة المنطقة بالماء الشروب .

ويضيف ، أنه عندما تقلد مسؤولية رئاسة المجلس الجماعي منذ سنة 2009 ، حاول جاهدا بمعية أعضاء المجلس توفير وعاء عقاري يخصص كمطرح للنفايات ،وهكذا تم رصد اعتماد يقدر ب 25 مليون سنتيم لهذا الغرض في شهر ماي2016،إلا أن هناك، حسب قوله دائما  ، أطرافا حالت دون تحقيق هذا الهدف ،وإيجاد حل نهائي ودائم لهذا المشكل ،وذلك لأغراض حزبية ضيقة ، وكمحاولة من أطراف أخرى غير حزبية للضغط عليه من أجل تحقيق أهداف غير معلنة.

وعن سؤال حول طريقة تدبير هذا المشكل خلال الفترة الماضية ،أجاب رئيس المجلس أنه كان يقوم بتعاون مع السلطات المحلية وباتفاق مع بعض المواطنين بالجماعة بطمر النفايات بأراضيهم ،الشيء الذي لم يعد ميسرا الآن لأسباب تعلمها تلك الجهات.

وعن الإجراءات المزمع اتخاذها لحل هذه المعضلة ،خاصة وأن النفايات التي تخلفها ساكنة المركز أصبحت بكميات كبيرة لا يمكن الإحتفاظ بها طويلا،أكد أن رئاسة المجلس ستدعو لعقد دورة استثنائة في بحر الأسبوع المقبل  من الشهر الجاري  من أجل المصادقة على  اقتناءبقعة أرضية  ،وسيتم فوقها بناء مطرح نفايات بشكل يراعي الجانب البيئي والصحي بالجماعة .

وفي معرض حديثه ،استغرب الرئيس من الأساليب الدنيئة والغير مسؤولة التي تنهجها المعارضة الإتحادية من أجل عرقلة الحلول والمبادرات التي تقدم عليها الأغلبية المسيرة في هذا الشأن، معتبرا ذلك منافيا لأخلاقيات العمل السياسي الجاد ،ففي الوقت الذي كان على الجميع البحث عن حل دائم لهذا المشكل القديم الجديد،يضيف الرئيس ،فإن المعارضة ومعها جهات من المفترض أن تلزم الحياد على الأقل ،تسارع إلى تجييش المواطنين من أجل تحقيق مآرب سياسوية مقيتة ،والضغط عليه لمنعه من ممارسة صلاحياته وفق ما تقتضيه القوانين المنظمة لعمل الجماعات المحلية.

كما استغرب التركيز من قبل هذه الأطراف على موضوع النفايات دون غيرها من القضايا الأكثر ضررا ،ويتعلق الأمر بالمياه العادمة(الواد الحار)الذي تذهب مياهه مباشرة إلى مياه حقينة سد الوحدة ،مما يعني،حسب قوله، أن مايجري من مضايقات هو عمل مقصود وأهدافه واضحة للعيان.

وحسب ما أخبرنا به نفس المسؤول ،فإن شاحنة نقل الأزبال التابعة للجماعة لم تستطع إفراغ حمولتها اليوم ،السبت 3/18/ 2017،وهي إلى حد كتابة هذه السطور مازالت مركونة بجانب مقر الجماعة ،حرصا على سلامة السائق والشاحنة.

وأردف الرئيس أنه أبلغ بأن بعض أعوان السلطة ومعهم بعض المنتسبين لحزب الإتحاد الإشتراكي يراقبون الشاحنة على مدار الساعة مما يوضح بالملموس أن هذه الأزمة مفتعلة ووراءها أهداف تريد النيل منه ومن مستقبله السياسي.

وحسب مايتداوله الشارع الوردزاغي فإن صراعا محتدما بين الأغلبية الإستقلالية المسيرة للمجلس والسلطة المحلية ،وإذا كان هذا الأمر صحيحا فهو كاف لعرقلة أي حل لمشكل النفايات بالوردزاغ.

قرية با محمد :بقرار من مكتب المجلس الجماعي لجماعة قرية با محمد تتدخل مجموعة الجماعات التعاون من أجل فك العزلة عن ساكنة أحياء الجماعة

تاونات نيوز-هشام بريطل

إن التدخل الإستثنائي لمجموعة الجماعات التعاون من أجل فك العزلة عن ساكنة أحياء قرية با محمد جاء بناء على اجتماع مكتب المجلس الجماعي لقرية با محمد وقد عرف حضور عضو حزب العدالة والتنمية بالمجلس السيد علال اكريول وتقرر استفادة ثلاثة أحياء من هذا التدخل وهم : حي القرية القديمة ، اولاد بن عبو وحي المسيرة غار الطين وقد عرفت الأشغال حضور ممثل الجماعة الحضرية لقرية با محمد في مجموعة الجماعات التعاون السيد فؤاد الهبطي رئيس اللجنة التقنية بالمجموعة وحضور موظفي المصلحة التقنية بالجماعة الحضرية لقرية با محمد .
وحرصا منه على جودة الأشغال قام السيد نورالدين اقشيبل صحبة بعض أعضاء المكتب المسير لمجموعة الجماعات التعاون بزيارة تفقدية للأحياء المستفيدة من التدخل الإستثنائي ، وقد حظي هذا التدخل برضى واستحسان الساكنة وكان مبادرة محمودة ساهمت بدور كبير في فك العزلة عن المواطن الذي عانى الأمرين من تلك الوضعية المزرية .


انقطاع الماء عن ساكنة قرية أبا محمد أزمة خانقة وغموض يلف الموضوع

تاونات نيوز-العياشي كيمية

عاشت ساكنة قرية با محمد  طيلة ثلاثة أيام  دون ماء ,مما دفع بالرأي المحلي إلى التساؤل عن الأسباب الكامنة وراء توقف التزود بمادة حيوية لا يمكن الإستغناء عنها  ,خاصة بعد تضارب في الأخبار  وصمت المسؤولين إزاء هذه الأزمة الخطيرة .

فمن قائل أن سبب توقف تزويد قرية أبا محمد بالماء الصالح للشرب  راجع إلى التحليلات المخبرية التي قامت بها  الإدارة الوصية على هذه الخدمات فتبين لها ارتفاع نسبة المعادن بماء واد سبو  ,وهو ما سيسبب ضرريا صحيا على صحة  المواطنين إن استمروا في استهلاكه,ومن أجله  أوقفت ضخ الماء إلى  ساكنة قرية با محمد .

وفي نفس السياق علم موقع تاونات نيوز أن اتصالات تمت بين الإدارة المعنية و إدارة سد إدريس الأول من أجل ضخ مياه كافية بواد سبو حتى تخف نسبة المعادن به,وهذا ما تم ,لكن  لم يطرأ على خصائص الماء أي تغيير .

وقد ذهب فريق آخر إلى كون هذه الأسباب لا أساس لها من الصحة وقد تكون وراء هذه  الإنقطاعات  أعطاب كبيرة أصابت شبكة توزيع الماء المتجهة إلى قرية أبا محمد ,ولم يتم الإفصاح عنها .

وحسب مكتب الإتصال للسيد نور الدين اقشيبل ،البرلماني بمجلس النواب عن دائرة القرية-غفساي ،"فإن سبب انقطاع الماء بقرية با محمد راجع بالأساس إلى إجراءات تقنية تهم تغيير مسالك قنوات الماء وربطها بمحطة التصفية الجديدة التي ستجلب الماء من حقينة سد الوحدة ،مع قيام المكتب الوطني بتطهير القنوات والخزانات المائية في انتظار انطلاق عملية تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب من حقينة سد الوحدة في في الأيام القليلة القادمة".

أمام تضارب الأخبار يبقى المواطن يئن تحت وطء التكلفة العالية لتوفير هذه المادة الحيوية  واللامبالاة من طرف الجهات الرسمية التي لم تكلف نفسها حتى عناء إخبار الساكنة بحيثيات الموضوع مما زاد من حيرته و عمق لديه الإحساس بالتهميش والإقصاء.

وارتباطا بالموضوع فقد كان جلالة الملك محمد السادس قد دشن محطة لتزود قرية أبا محمد بالماء الصالح للشرب انطلاقا من حقينة سد الوحدة سنة 2010 , على أن تشرع في عملها في متم  سنة 2012 , وها نحن في سنة 2017 ومازالت الساكنة تعيش ويلات الحصول على الماء بالمواصفات الصحية  والكم الكافي.


المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية