التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر حديث المقاهي

حديث المقاهي

جماعة ارغيوة ـ انتحار شاب ينحدر من دوار "بوعزون"

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ وضع الشاب المدعو قيد حياته م.ع حدا لحياته مغرب يوم الثلاثاء 28 أبريل 2015 م بمنزل والديه بدوار بوعزون جماعة ارغيوة اقليم تاونات وكنب الشاب الذي يبلغ سن 32سنة يعاني من اضطرابات نفسية ازمة مالية حادة حيث كان يشتغل بالديار الفرنسية وطرد منها، وقد وجدت الاسرة جثة الهالك معلقة بحبل بالبيت لتقوم بخبطار السلطة والدرك الذي اتنقلوا لعين المكان لاجراء البحث في الوفاة حيث نقلت جثة الهالك الى المستشفى الجامعي للتشريح.


كتامة المغربية، عالم باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ ترى كيف كانت ستكون حياة الإنسان المعاصر لولا إيمان أجداده بأن باطن الأرض رحما خصبا بالثروات؟ هل كان بوسع حضارات اليوم أن تبني مجدها على الشاكلة التي نراها اليوم؟ هل كان بوسع الإنسان، لولا ذلك الإيمان، بأن يبني ناطحات السحاب، و يصنع مراكبا في البر و البحر، أو أن يوجد أمصالا يقي بها نفسه شر السموم و الجروح و الأوبئة؟ ألم يحول ذلك الإيمان صحاري قاحلة إلى شبه جنات، يطيب فيها العيش و يحلو بها المقام، وحول القارة الأمريكية من أرض يسكنها هنود شبه عراة يعيشون على التوالد و الصيد إلى عملاق صناعي و قوة اقتصادية كونية؟ ماذا كان سيكون قدر مئات الملايين من الأمريكيين لو أنهم استكانوا إلى نموذج الهنود الحمر في العيش من ظاهر التربة و صعيد الحجر؟

فلماذا ترغم ساكنة كتامة على الإبقاء على نموذج اقتصادي مهلك للنسل و الزرع، لا يجادل عاقلان في الأضرار البليغة، والغير القابلة للجبر، والتي ألحقها بالبعيد كما القريب. ترى هل تنتظر ساكنة المكان أن ترى رأية في المنام، فيسرى بها ليلا لكي ترى الأنهار المعدنية التي تتدفق تحت ترابها ؟ ماذا لو كلفت الدولة نفسها عناء التنقيب على المعادن النفيسة بكثامة؟ ماذا لو توقفت، ولو للحظة، عن تزويد الساكنة بالمعز و الأرانب بعدما لم يبق على و جه أرض كتامة مكانا تختفي فيه الأرانب لكي تلد، و لا كلأ للماعز لكي تلوكه؟  

ماذا لو أرسلت و زارة الطاقة و المعادن طاقما من المهندسين و المستكشفين لعلهم يعثرون على حياة من تحت ما يبدو أنه مجرد عالم من الأنقاض؟ ماذا لو جاؤوا مسلحين بأدق الكاميرات و أنجع الآليات؟ ماذا قد يحصل للمنطقة لو تم العثور على معادن لا و جود لها إلا في باطن تربة و صخور كتامة؟ ألن يتحول القوم يومئذ من "مبحوث عنهم " و " مطاردين" إلى " مرغوب في" توظيفهم في الصناعة المنجمية و المهن المتفرعة عنها بأجور لا تقل ثراء عن أجور القطريين و الإماراتيين، مع الحق في تغطية صحية و أمنية وحياة كريمة، تنفعهم و ينتفع بها غيرهم؟

لكن، للأسف، قاعدة " مصائب قوم عند قوم فوائد" مازالت صالحة و معممة في التعامل مع الواقع السوريالي و تراجيدي للمنطقة، إذ على بعد شهور معدودة من استحقاقات تمثيلية و تشريعية جديدة، نجد هيئات سياسية تفضل معالجة الوضع بشكل قصير الأمد و سطحي، و أكثر همها هو المطالبة بتقنين نبتة الكيف و العفو عن المبحوث عنهم، دون أن يدرك المروجون  لهذه الأطروحة، والمتحمسون لها ، أن النشاط الزراعي للنبتة سيبقي على الطابع البدائي للمنطقة، لأن  طبيعة النشاط الزراعي بالمنطقة هي طبيعة بدائية ، علما أن أول نشاط عرفته ذرية آدم قبل ملايين السنين هو الزراعة، و أن ذكاء الإنسان وتطوره دفعه إلى خلق نشاطات بديلة ( التجارة – الصناعة- و صولا إلى الإقتصاد الفكري / العلمي حاليا) دون التفريط في الزراعة التي أوجد لها تقنيات خارقة الذكاء و الفعالية. هذا من جهة، أما من جهة أخرى، فإن الذي يحتاج إلى العفو حقيقة هو منطقة كثامة – تربتها و جبالها. عفو شامل، صادق و عميق، يفك أسرها و يحرر طاقة أبنائها و أجيالها القادمة، من خلال توطين أنشطة اقتصادية بديلة، تستطيع من خلالها إعادة بناء ذاتها، وتتمكن في النهاية من الخروج من مثلث صناعة الموت (فلاح – مخذرات – أباطرة) إلى سعة الرحمة و صناعة الحياة...



الإثنين 01 رجب 1436 // 20 أبريل 2015.

تعزية في وفاة ابن الإعلامي والحقوقي محمد السطي عضو تحرير طاقم موقع تاونات نيوز

متابعة ـ تاونات نيوز - ببالغ الحزن والأسى، تلقت أسرة موقع تاونات نيوز نبأ وفاة المشمول برحمة الله ابن الإعلامي والحقوقي محمد السطي عضو تحرير طاقم موقع تاونات نيوز، فبقلوب راضية بقضاء الله وقدره وصلنا خبر وفاة ابن صديقنا صباح البارحة بعد مرض عضال استمات الأخ محمد السطي في توفير أسباب علاجه، وأمام هذا الابتلاء والاختبار الرباني  يتقدم طاقم هيئة تحرير الموقع بأحر التعازي والمواساة، للأخ محمد السطي في هذا المصاب الجلل.

كما نسأل المولى عز وجل أن يتغمد المرحوم برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جنانه، إنه ولي ذلك، ولا نقول إلا ما قاله المولى عز وجل " وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون".

كما نجدد دعاءنا للاخ محمد السطي بالشفاء العاجل والصبر في محنته.

تيسة ـ جمعيات مدنية وأحزاب سياسية تلتمس من عامل الاقليم وقف دعم مهرجان السينما

متابعة ـ تاونات نيوز ـ وجهت أكثر من 15 جمعية مدنية وأحزاب سياسية بتيسة تاونات رسالة الى عامل الاقليم التمست من خلالها وقف دعم ما أصطلح عليه بمهرجان السينما بعدما قالت بأنه لا يقدم أي اضافة ثقافية أو ترفيهية للسكان بل اعتبرت الجمعيات الموقعة على الرسالة بان المهرجان المذكور يعد اهدارا بشعا للمال العام ، بالرجوع لدورات سابقة وصفتها بالمهازل بحكم صرف اموال من المال العام على الهدايا والولائم دون تقديم اي قيمة تذكر.
واتهمت الرسالة منظمي المهرجات بالغياب عن الساحة الثقافية للجماعة طيلة شهور  السنة والظهور في مناسبة تصرف عليها أموال طائلة، وضمن الموضوع الرسالة كما توصل بها الموقع

أمن تاونات يضع يده على نصاب محترف ينحدر من مدينة مكناس

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ من المنتظر أن تحيل مصالح الشرطة القضائية للمنطقة الإقليمية للأمن بتاونات على نظيرتها بالمنطقة الولائية للأمن بمكناس مبحوث عنه بموجب مذكرة بحث وطنية صادرة عن هذه الأخيرة بجرائم تفوق عشرة تهمة نصب واحتيال على المواطنين خاصة في عملية بيع وشراء السيارات، المدعو(البشير.ع) في عقده السادس بعد زوال يوم الاثنين سادس ابريل الجاري بمركز مدينة تاونات، بعد توقيفه و تنقيط هويته تبين انه مبحوث عنه بالتهم المذكورة ليتم وضعه تحت الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة في انتظار تسليمه الى الشرطة الولائية بمكناس لاستكمال الإجراءات القانونية في حقه وتقديمه أمام النيابة العامة.
كما علمت الجريدة ان عناصر الشرطة القضائية الأمنية بتاونات تمكنت هذا اليوم الثلاثاء سابع ابريل من توقيف مشتبه به مبحوث عنه منذ مدة بتهمة ترويج المشروبات الكحولية وسرقة السيارات وبأمر من النيابة العامة وضع تحت الحراسة النظرية في انتظار استكمال معه الإجراءات القانونية وتقديمه امام العدالة لتقول كلمتها في حقة.
يذكر ان عملية توقيف المشتبه به جاءت في إطار الحملة التطهيرية التي تعرفها المدينة للقضاء وخاصة النقط السوداء على القضاء على كل الجرائم وتوقيف كل المجرمين اللذين سولت لهم يدهم العبث بامن وممتلكات المواطنين

حي الدشيار بتاونات ـ نقطه السوداء بحاجة إلى الأيادي البيضاء.

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ تاونات مدينة يتفرق فيها ما يجتمع في غيرها. و إذا كانت المياه العادمة في مدن أخرى يفرض عليها الانسحاب خارج المدينة، متخفية تحت الأنفاق، فإنها في منطقة حي الدشيار، و بالضبط على بعد بضعة أمتار من مدخل مجزرة المدينة، ظلت تتدفق بكل سلاسة و حرية منذ شهور.
المشهد في تلك النقطة ليس سوداويا فقط، بل كارثي لأقصى الحدود. كارثي للاعتبارات التالية: أولا لأن روائح تلك المياه العادمة تظل تطارد الكثير من الضحايا ، منهم المقيمون (أصحاب الورشات المجاورة، من نجارين و لحامين ..) و منهم العابرون. ثانيا، وجود المجزرة التي تزود المدينة باللحوم الحمراء و كذا منبعا مائيا عن يسارها، أمر يبعث على الاشمئزاز و التقزز. ثالثا، غالبية تلاميذ مدرسة حي الأمل المجاورة لا بد لهم من أن تطأ أقدامهم تلك المياه المقززة قبل الولوج إلى فصول الدراسية، من أجل تعلم " إن النظافة من الإيمان" و " سلامتنا في سلامة بيئتنا"...
نقطة سوداء أخرى، تشكل تهديدا خطيرا  لصحة المواطنين، و لها علاقة بالماء الذي يلج إلى بيوتهم من عين الحنفية، هي حالة الخزان المائي (الشاطو) و محيطه ،و الذي يوجد تحت سلطة السلطة الإقليمية  للمكتب  الوطني للماء الصالح للشرب. تواجد تلك المنشأة  في موقع خارج الممرات الرئيسية للمارة ، وهو الأمر الذي لا يسمح بالوقوف على ما لحق به من تراكم للأزبال، جعل تلك الأزبال تنجح في تحويله إلى مكان شبه خلاء تقطنه الفئران الضخمة و يأوي إليه المشردون لقضاء حوائجهم. هذا في الوقت الذي يفرض علينا  مقام المخزون بأن يكون المحيط حديقة غناء، تفتح النفس، وليس تزكم الأنوف.
من بين سواد هذه المشاهد المحطمة للفخر و للمعنويات ، تأتي مبادرات جمعية مدنية من قلب حي الدشيار، و بموارد مادية ذاتية  جد متواضعة ، لتعطي صورة راقية عن نبل الشباب و مبادراتهم الخلاقة، حيث عمدت أيادي بيضاء شبابية إلى تنظيم أيام تطوعية من أجل  تنظيف ساحة باب مسجد حي الدشيار  و صباغة الممرات مع تشجيرها. إنه عمل خلاق يأسر الناظر و يجعله يجدد إيمانه بأنه لا زال بيننا فضلاء، و أنه  عندما تكون هناك إرادة يكون هناك طريق، و أن حسن النية و صدق النوايا قادر على أن يصنع الفارق.
الأحد 15 جمادى الثانية 1436 الموافق ل 05 أبريل 2015

عاجل ـ ساكنة دوار زراولة ينتفضون ضد رئيس جماعة الغوازي

عبد الفتاح البوشيخي ـ تاونات نيوز ـ شهدت جماعة الغوازي التابعة لإقليم تاونات أحداثا وصفت بالمأساوية حينما حل رئيس هذه الجماعة القروية بدوار الزروالة ومعه قائد المنطقة ومهندس الجماعة معززين بالقوات العمومية، من أجل تحرير أراضي تابعة للدوار المذكور، وإلحاقها بدوار الكرادة الذي ينتمي إليه رئيس الجماعة، وفق ما ذكره شهود عيان لـموقعنا.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الرئيس استغل نفوذه السياسي وسلطته بتواطؤ مع قائد المنطقة، وتهجم على الدوار المذكور ومعه عناصر من القوات العمومية ومهندس الجماعة، لإنجاح هذه العملية، وتخويف سكان الدوار المذكور حتى يسهل عليه عملية إلحاق أراضي جموع تابعة لدوار الزروالة بدوار الكرادة الذي ينتمي له.

وتابع أن المعني بالأمر يهدف من خلال هذه العملية كسب المزيد من التأييد ورض أهالي منطقته، والدخول في حملة انتخابية سابقة لأوانها.

وأضاف أن السكان خرجوا أفواجا للدفاع عن حقهم في استغلال الأرض التي كانوا يستغلونها منذ فجر الاستقلال، لينتفضوا على هذا القرار الذي وصفوه بالجائر، وحملوا أعلاما وطنية مرددين شعارات قوية، مهددين بالذهاب بنقل احتجاجاتهم إلى الرباط.

وأشار إلى أن الرئيس والقائد والقوات العمومية أخلوا المكان وانصرفوا بعد أن تبين لهم أن الأهالي ليسوا بـ"اللقمة الصائغة" رغم تسخير الرئيس بعض عناصر الدرك الملكي لترهيب السكان، وخصوصا أن هذا التهجم لم يكن مرخصا له من السلطات المعنية على حد قولهم .

مولاي بوشتى ، بوشابل.... غياب الأطر الطبية والبيطرية

محمد الصوفي ـ تاونات نيوز ـ منذ بضعة أشهر والناس في جماعتي مولاي بوشتى وبوشابل يتناولون اللحم الذي يذبح في سوقي الجماعتين دون خضوعه للمراقبة البيطرية وذلك بعلم الجهات المسؤولة والمكلفة بتدبير هذا القطاع وذلك بعد أن تعذر على البيطري السابق ـ حسب بعض الأخبار ـ  الاستمرار في القيام بدوره في هاتين المنطقتين نظرا لشساعة المنطقة المكلف بمراقبتها على امتداد تراب دائرة القرية.

ومما يزيد الطين بلة أن لحوم الأسواق  تكون معرضة بصورة مستمرة لخطر التلوث من جراء تعليقها في الهواء الطلق، وخاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وكذلك لانتشار بعض الحشرات على هذه اللحوم، وكلنا يعلم كيف أن الحشرات كالذباب تكون ناقلة للكثير من الأمراض والأوبئة.

وينص ظهير شريف بمثابة قانون رقم 1.75.291 بتاريخ 24 شوال 1397 (8 أكتوبر 1977) في فصله الأول على أنه يعتبر التفتيش إجباريا بالنسبة للحيوانات الحية واللحوم والمواد الحيوانية والمواد ذات الأصل الحيواني  المعدة للاستهلاك العمومي. ويعتبر التفتيش إجباريا كذلك بالنسبة للحيوانات واللحوم والمواد الحيوانية المعدة لتغذية الحيوانات ولصناعة المنتوجات الحيوانية الثانوية.

هذا الغياب يجعل الجزارين في حل من المراقبة ويجعل الأسواق فضاء رحبا لأن تتوافد عليه مواد أخرى كالسمك والدجاج يمكن أن لا ترقى جودتها للمستوى المطلوب ... خصوصا مع الفضائح المتوالية التي نسمع عنها هنا وهناك.

وفي اتصال هاتفي مع السيد إدريس الكعابي رئيس جماعة بوشابل أوضح أنه قام بعدة لقاءات تواصلية مع الجهات الوصية على الميدان موضحا أنها ربما تسير في اتجاه مجزرة موحدة لتراب دائرة القرية بكافة جماعاتها مع ما سيرافق ذلك من متاعب، ولما سألناه عن إمكانية التعاقد مع بيطري خاص ومعتمد أجاب بأنه حاول السير في هذا الاتجاه لكن لم يحصل على موافقة الإدارة .

من جهتهم الأهالي قالوا بأنه ليت الأمر توقف عند غياب البيطري في الجماعتين، بل إن كلاهما يشتكيان من ضعف وتواجد عدد الممرضين خاصة في مولاي بوشتى، مع غياب تام لتعيين أي دكتور علما أن مستوصف بوشابل انتقلت منه الدكتورة أخيرا دون العمل على تعويضها ...

وفي هذا الصدد فإن بعض الفعاليات السياسية والجمعوية تستعد لتبني الموضوع بقوة واتخاذ الإجراءات النضالية الملائمة.

وأخيرا فإن الكثيرون ينادون بصوت مرتفع :

صحة المواطنين في خطر !!!

إبن ‫‏تاونات‬ الأستاذ ‫‏"محمد الشغية"‬ بذهب ضحية جريمة قتل بشعة بتطوان

متابعة ـ تاونات نيوز ـ نعى المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية بالشهادة الأستاذ عبد الوهاب السحيمي وفاة المناضل والأستاذ محمد الشغية بعد تعرضه لعملية قتل نكراء بمدينة تطوان .
حيث تعرض الهالك لهجوم من طرف شخص مجهول كان يريد سرقه المنزل الذي يكتريه من أجل متابعة دراسته بسلك الماستر في المدينة ذاتها كما أنه كان يزاول مهنة التدريس بمدينة شغشاون .

الأستاذ الشغية كان قد أشرف على الحصول على شهادة الماستر من كلية العلوم بتطوان كما أنه من الأساتذة الذين نجحوا في مباراة تدريس أبناء الجالية ببلجيكا و كان ينتظر فقط التأشيرة لمغادرة أرض الوطن.
و ينحدر الأستاذ الشغية من منطقة مرنيسة بتاونات و معروف بخفة و الدم و الطيبوبة و المرح

ويتقدّم موقع تاونات نيوز بأحر التعازي والمواساة لعائلة الفقيد الكبيرة والصغيرة تغمده الله بواسع رحمته وإنا لله و إنا اليه راجعون.“

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية