التحديث الأخير :09:44:01 ص

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر حديث المقاهي العطش :ساكنة مركز جماعة الوردزاغ تحتج لدى المكتب الوطني للماء والسلطات المحلية تتدخل لطمأنة المحتجين

العطش :ساكنة مركز جماعة الوردزاغ تحتج لدى المكتب الوطني للماء والسلطات المحلية تتدخل لطمأنة المحتجين

تاونات نيوز--العياشي كيمية
على إثر الإنقطاعات المتكررة في تزويد ساكنة مركز جماعة الوردزاغ بالماء الشروب ،نظم السكان وقفة احتجاجية أمام كل من مقر المكتب المحلي للماء ومقر جماعة الوردزاغ ومقر القيادة ،حيث استمع مسؤولو المكتب الوطني للماء للمحتجين ،وعبروا لهم عن أسفهم عن تلك الإنقطاعات ،التي كانت فجائية ،وما سببته من ضرر للمواطنين ،وأخبروهم أن الأشغال جارية على قدم وساق من أجل إصلاح تلك الأعطاب التي أصابت شبكة توزيع الماء بالجماعة.
ومن جهتها عبرت السلطات المحلية ،في شخص قائد قيادة الوردزاغ ،عن أسفه عما لحق المواطنين من ضرر نتيجة الخصاص في الماء الشروب،وأخبر أنه ومباشرة بعد الإنقطاعات في الماء تم الإتصال بالجهات المعنية عن قطاع الماء ،التي أعطت وعدا بحل المشكل في أقرب وقت ، وأضاف نفس المسؤول ، أنه يتابع الوضع عن كثب ولن يسمح بتكرار مثل هذا الحادث .
ومن جهته ، عبر المستشار البرلماني، السيد علي العسري  ،الذي حضر جانبا من الوقفة الإحتجاجية ،على صفحات التواصل الإجتماعي (فيس بوك) عن أسفه لما حصل ،معتبرا أن هذا الأمر غير مقبول ،حيث قال :"في عز موسم الصيف وارتفاع درجات الحرارة لمستويات قياسية ناهزت اليوم 50 درجة مئوية حسبب مواقع المناخ، في هذا الوقت بالضبط تتفاجا ساكنة مركز اورتزاغ بانقطاعات غير مصرح بها وعشوائية ومتكررة للماء الصالح للشرب مما اربك حياتهم اليومية وأثر على برامجهم اليومية، وهو أمر غير مقبول سواء من حيث عدم الإخبار المسبق او من حيث قرب المركز من محطة المعالجة وتواضع ساكنته ومساحته وقربه من حقينة سد الوحدة، والأمر ربما يعود لكثرة التسربات التي تسجلها الشبكة المهترئة والمتقادمة، إذ بالموازاة لا تكاد المياه تتوقف عن الجريان بممرات وأزقة التجزئة الأولى والحي الإداري، فمتى يتوقف هذا العبث؟؟".
وفي نفس السياق ،أخبر السيد علي العسري أنه تلقى اتصالا هاتفيا من المدير الاقليمي للقطاع بتاونات أخبره فيه أن جهود الفرق التقنية على قدم وساق لمعالجة المشكل، الذي نتج عن تسربات لم تكن معروفة وتم اكتشافها أمس، وستعالج اليوم، مع إمكانية الرفع من صبيب المحطة، حتى لا يتكرر المشكل إطلاقا، الذي توقع انتهاءه خلال ال 24 ساعة القادمة بشكل نهائي وتام.
وحسب المحتجين فإن الإنقطاعات المتكررة في التزود بالماء بمركز الوردزاغ ناتجه عن الإهمال وسوء التدبير من طرف المكتب المحلي للماء ،وحذروا من غبة التمادي في مثل هذه التجاوزتات ، وأن الساكنة ستلجأ ،من أجل توفير هذه المادة الحيوة ، إلى كل الطرق المشروعة ،محملة  السلطات المحلية والمجلس القرويى مسؤولية حماية حقوق المواطنين.

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية