التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر حديث المقاهي جداول أعمال المجالس المنتخبة والانتظارات

جداول أعمال المجالس المنتخبة والانتظارات

تاونات نيوز--تاوناتي غيور

تنتظر ساكنة إقليم تاونات منذ 04 من شتنبر 2015 تنفيذ المجالس المنتخبة لمختلف برامجها الانتخابية ووعودها التي وزعتها طيلة الحملة الانتخابية وقبلها، رغم أن عددا منها اعتمدت منطق شراء الذمم، بمعنى انها “تقاطعات” مع المصوتين وبالتالي فالوعود ستبقى وعود، المنتخب يكذب والناخب يصدق رغم علمه المسبق بأن تلك الوعود مجرد كذب، ورغم ذلك لازالت (الساكنة) تنتظر تحرك المجالس المنتخبة من أجل الإقلاع بالتنمية المحلية في إطار تحالفاتها التي من المفروض أن تظهر بمظهر المسؤول الصالح في زمن قل فيه الرجال وكثر الذكور.

ففي كل دورة تتفنن المجالس المنتخبة بمختلف الجماعات الترابية بإقليم تاونات في صياغة جداول أعمال تظهر للبعض وازنة وذات جدوى وتظهر للبعض الآخر فارغة المحتوى أو مجرد جعجعة بلا طحين.

وبالنظر إلى أرض الواقع، يبقى دور مختلف المجالس المنتخبة هو التدبير اليومي للمرفق، وفق إمكانياتها طبعا، بعيدا عن خطة عمل أو وفق برنامج عمل جماعي تحدد فيه الأولويات وقابل للتنزيل على المدى القريب والمتوسط والبعيد، فجل الممناطق وجل مداشر وقرى العالم القروي لاتزال على ما هي عليه، ولم تلمس ساكنتها بعد الفرق بين المجالس المنتخبة المتعاقبة على تسيير شأنها، اللهم بعض المبادرات المحتشمة هنا وهناك، لا تعبر عن تطلعات الساكنة ولا تتماشى ومجموع الوعود التي تم توزيعها باحترافية وحسب متطلبات هذه الساكنة أو تلك، ولم يوازيها تنزيل البرامج الانتخابية المنسوخة أصلا.

فجل مجالس الجماعات المكونة لإقليم تاونات، حصلت في إطار تحالفاتها على أغلبية مريحة إلا أنها تبقى عددية فقط، وبجلها معارضة هشة، لا ترقى إلى أن تكون على الأقل قوة اقتراحية، فبالأحرى فرض نقطها بجدول أعمال دورات المجالس.



Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية