التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر حديث المقاهي صحة المواطنين بجماعة الوردزاغ في خطر ،ورئيس المجلس في حالة شرود

صحة المواطنين بجماعة الوردزاغ في خطر ،ورئيس المجلس في حالة شرود

تاونات نيوز--متابعة
تدوال نشطاء الفيسبوك من أبناء جماعة الوردزاغ صورا مروعة ومقلقة  لواقع مجزرة سوق سبت سلاس ،حيث قال أحدهم في تدوينته ،وهو السيد (ع ف) :"إن ما يحدث في جماعة الورتزاغ لأمر كارثي يا سادة خصوصا عندما يتعلق الأمر بصحة وسلامة المواطنين فلا القانون ولا الدستور ولا أي تشريع من التشريعات المتعارف عليها يسمح بالاستهتار والمس بسلامة وصحة المواطنين الذين وكلوا أمورهم لأناس لا هم لهم سوى ما يحصدونه وما يجنونه من أصوات ...وعند وصولهم لكرسي الرئاسة ينسون كل الوعود التي قدموها تاركين وراءهم المواطن يغرق في أوساخهم وقدراتهم ،واسمحوا لي ياسادة أن أقدم لكم الواقع البئيس الذي تعيش فيه جماعة الورتزاغ ،وعندما أقول جماعة الورتزاغ فإني أتحدث عن ما يقارب 20000 ألف نسمة بدواويرها معرضة لخطر صحي قاتل من جراء الوضع الكارثي الذي أصبحت عليه مجزرة السوق الأسبوعي تحت أنظار المسؤولين وفي غياب تام لأي تدخل من الجهات المعنية لمحاولة إصلاح الوضع المأساوي الذي تتخبط فيه جماعة الورتزاغ ".
وعن رئيس المجلس لجماعة الوردزاغ ،السيد عبد الرحمان ابريول ،الذي يصفه أبناء المنطقة بالرئيس الشارد والغائب الحاضر ،فيقول نفس المدون: "فلا رئيس الذي لا يعرف عن السوق سوى السومة الكرائية ولا سلطة محلية تقوم بدورها في محاربة مايهدد سلامة المواطنين ،لنجد أنفسنا أمام تساؤلات عدة حول من المسؤول عن سلامة وصحة المواطنين ؟ 
من يقوم بدور رقابة جودة اللحوم المعروضة للبيع في سوقنا الأسبوعي ؟
هل يعرف المواطن ماذا يشتري من مجزرة السوق ؟
هل لديه فكرة عن طريقة الذبح التي تحدث داخل المجزرة ؟
اسمحوا لي سوف أقوم بعرض بعض الصور التي تشمئز منهاالنفوس لهول ما سترونه بغية تنوير المواطنين وتعريفهم بالواقع المزري الذي يهدد سلامتهم وصحتهم عسى أن تصل الرسالة الى أعلى جهة لإنقاذ ما يمكن انقاذه واتخاذ الإجراءات المناسبة في حق كل من له يد في هذه الكارثة حتى يكونوا عبرة لمن يعتبر، فصحة المواطنيليست  لعبة بين ايديهم .
الصور التي أشار إليها المدون هي الصورة المصاحبة للمقال أعلاه

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية