التحديث الأخير :09:33:15 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر حديث المقاهي مشروع تنموي كبير بقرية أبا محمد يعري مرتزقة السياسة ،وغضب عارم في صفوف المواطنين

مشروع تنموي كبير بقرية أبا محمد يعري مرتزقة السياسة ،وغضب عارم في صفوف المواطنين


تاونات نيوز --العياشي كيمية


أثار المشروع الصناعي الذي سيتم بناؤه من طرف البرلماني عن حزب العدالة والتنمية ،السيد نور الدين اقشيبل ،زوبعة في الأوساط السياسية والمجتع المدني المحلي بإقليم تاونات عامة ،و بقرية أبا محمد خاصة ،فبين مؤيد للمشروع ،باعتباره سيفتح الأمل في وجه عدد كبير من شباب وشابات المنطقة الذين يعيشون حالة من اليأس والإحباط بسبب البطالة وانعدام فرص الشغل،في منطقة تعد الفلاحة وتربية الماشية أهم نشاط للساكنة ، وفي وقت عجزت عنه الدولة وكل السياسيين المحليين في خلق أوراش تنموية حقيقية ،وبين معارض يقلل من أهمية المشروع ويتخوف من الإنعكاسات السلبية التي سيحدثها على المستوى البيئي بالمنطقة.
ولتجلية الحقيقة ،ومعرفة خيوط القضية ومن يحركها,و تنويرا للرأي العام ،حاولنا الإتصال بجهات متعددة لها ارتباط بالموضوع ،فتأكد لنا أن الذين يعارضون فكرة بناء وحدتين صناعيتين بالمنطقة المسماة "الهرامسة" ،كانوا بالأمس القريب يشككون في قدرة البرلماني ،السيد نور الدين اقشيبل ، على تنزيل المشروع المذكور على تراب قرية أبا محمد ،معتبرين ما تم الترويج له كان مجرد دعاية انتخابية ذكية من طرف البرلماني لاستامالة قلوب الساكنة المحلية ،والتي صوتت لصالحه بكثافة ،في استحقاقات 7 أكتوبر 2016 ،وبوأته المرتبة الأولى على مستوى الدائرة الإنتخابية القرية غفساي،وقد كان لتأخر إنجاز المشروع ،لأسباب تقنية كما علمنا ،فرصة سانحة لهؤلاء من أجل بث سمومهم والتشهير بالبرلماني المعني وتشكيك المواطنين في مصداقيته وفي الوفاء بوعوده.
الخبر الصادم لمرتزقة السياسة وأعداء التنمية المحلية
مالم يكن يتوقعه خصوم سي نور الدين اقشيبل هو ما حدث ،فقد قام هذا الأخير باقتناء أرض بمنطقة"الهرامسة "كما سبق ذكره ،التي سينجز فوقها المشروع ،وأنجزت الدراسة التقنية لبناء وحدتين صناعيتين ، الأولى لصناعة الأنابيب البلاستيكية ،والثانية لصناعة الصباغة ،بل أخبرنا أبأنها قد تمت المصادقة النهائية على المشروع بدوار الهرامسة من طرف اللجنة الجهوية التي اجتمعت صباح هذا اليوم ،الجمعة 15/09/2017 ،بمقر الولاية بفاس بحضور كل من السيد الوالي ,السيد مدير المركز الجهوي للإستثمار ,السادة رؤساء المصالح الخارجية والسادة أطر عمالة إقليم تاونات المعنيين بالموضوع ،وأن المشروع سيشغل يدا عاملة تزيد عن 200 شاب وشابة ،وهو الخبر الذي نزل على سياسيي،عفوا مرتزقة السياسة ،بقرية أبا محمد كالصاعقة وأفقدهم صوابهم ،لأنهم يدركون أن وجود سياسي مثل سي نور الدين اقشيبل بتفاعله المستمر مع قضايا الساكنة المحلية ،وملامسته لعمق المشكلة الإجتماعية بالمنطقة ،وهو التشغيل ومحاربة البطالة ،سيهدم عروشهم الورقية التي بنوها بالكذب والتضليل والخداع للمواطنين لعقود طويلة جعلت من مدينة قرية أبا محمد في مؤخرة المراكز الحضرية نموا ،وحولت ميزانيتها إلى بقرة حلوب في يد محترفي الغش والتدليس ونهب المال العام .
تغير الخطاب وافتعال المشاكل
بعد أن تأكد المعارضون بأن المشروع أصبح حقيقة ، ولم يعد هناك مجال للتشكيك فيه ،وبدا لهم أن مصداقيتهم بدأت تتهاوى ،أمام الخصم العنيد سي نور الدين اقشيبل ،تحولوا إلى مدافعين عن البيئة والإنسان ، للبحث عن ذريعة لإفشال بناء الوحدتين الصناعيتين ،وكأن قرية أبا محمد جنة ورود فواحة ،وأنغام طيور صداحة ،علما أن بمنطقة الهرامسة مزبلة تفوح روائحها من بعيد ،ويتأذى من عفونتها الشجر والحجر والبشر ،بل توجد حتى بداخل مدينة قرية أبا محمد أماكن متسخة وعفونات توحي إليك بأن المجلس الجماعي قد تخلى عن مسؤوليته تماما ،فكان منهم أن حرضوا الساكنة المحلية على رفض المشروع بسبب ما اعتبروه إضرارا بالبيئة المحلية،ناسين أو متناسين أنهم بلعوا ألسنتهم سنين طويلة عن تلك العفونات التي تأذت منها الساكنة ،وحولت منطقة فلاحية جميلة إلى مزبلة مترامية الأطراف .
وباعتبار أن مكان بناء المشروع الصناعي سيكون قريبا من وحدة مدرسية "فرعية الهرامسة" ،قاموا
باستغلال هذا المعطى لدعم دعواهم في رفض المشروع ،موجهين شكوى إلى الجهات المعنية ،تنبه إلى خطورة الوضع وأثره على تمدرس التلاميذ وصحتهم .
انقلب السحر على الساحر
لم يكن يخطر على بال المعارضين للسيد نور الدين اقشيبل أن هذا الأخير هو مقاول كبير ،ويعرف من أين تؤكل الكتف ،خاصة في مجال خبره جيدا ،وحقق فيه نجاحات كبيرة ،فلايمكن قانونا السماح ببناء منشأة صناعية إلا بمراعاة جوانب عدة ،خاصة مايرتبط بالبيئة وصحة المواطن ،ومن أجله تأخر إخراج المشروع إلى حيز الوجود.
فعن فرعية "الهرامسة" فقد تمت الموافقة من طرف لجنة مختصة على قطعة أرضية بدوار الهرامسة من أجل بناء وحدة مدرسية بديلة للوحدة المدرسية السابقة،سيتكلف صاحب المشروع ببنائها ،على أن تكون جاهزة وبمواصفات عالية في الدخول المدرسي المقبل 2018/2019 ،فقد تم توقيع اتفاقية شراكة بين كل من المديرية الإقليمية للتعليم بتاونات (طرف أول )وجماعة الغوازي (طرف ثاني ) والسيد نور الدين قشيبل (طرف ثالت )يلتزم بموجبها السيد نور الدين قشيبل بإعادة بناء الوحدة المدرسية الهرامسة بالبقعة الأرضية المتفقة عليها بناء على محضر اللجنة المشتركة الموقع بتاريخ 7/9/2017 وذلك بتكلفة تصل إلى 500000درهم (50 مليون سنتيم).
وهكذا انقلب السحر على الساحر وبهت سحرة قرية أبا محمد ، وتعرت حقيقتهم أمام الرأي المحلي ، فأدرك الناس أن موضوع البيئة وصحة الإنسان لم يكن هو الهدف من هجمتهم اللاأخلاقية ضد رجل ضحى بماله من أجل انتشال عشرات العائلات من جحيم الفقر والتهميش ،وإنما هو خوفهم على كراسيهم بمجلس جماعة القرية والجماعات التابعة لها ،التي كانت وماتزال مصدر ثروتهم وسبب اغتنائهم غير المشروع .
غضب عارم في صفوف المواطنين
بعد ما تجلت الحقيقة ،وبات المشروع قاب قوسين أو أدنى من البناء ،وعرفت أهدافه ومراميه التنموية ،وافتضح أمر المعارضين ،صب عدد كبير من المواطنين المحليين ،على صفحات التواصل الإجتماعي فيس بوك ، جام غضبهم على من كانوا وراء حملة التحريض ،متهمين إياهم بأعداء التنمية ،وبكونهم جماعة من الإنتهازيين ،لايهمم شأن البيئة أو المواطن بقدر ما تهمهم مصالحهم ومصالح ذويهم ومن يدورون في فلكهم.
فقد جاء على لسان السيد (ع ر) قوله:"لنعتبر ان انشاء هذه الوحدة الصناعية هو بدافع سياسوي "ولم لا" ألايوجد سياسيون كثر( مع احترام السياسيين الجادين )ليردوا بنفس الأسلوب , ينشئوا وحدات صناعية أخرى أقل ضررا على البيئة وأنفع للمنطقة .وبهذة الطريقة نكون فعلا نمارس سياسة النقد والمعارضة البناءة بتقديم بدائل لكل العروض الموجودة في السوق عوض وضع "العصا في العجلة" ومعارضة أي فعل يصدر من الآخر فقط لأنه خصم سياسي.
ويضيف نفس المواطن "ياريت كوكان سياسيون يحدثون الوحدات الصناعية والمعامل ووو.... لهدف سياسي فقط لكان المغرب أرقى من سويسرا نظرا لما يملكه بعض السياسين من ثروات .
أما السيد (م.ر) وهو من سكان دوار الهرامسة فيسائل المعرضين بلغة يفهمونها ،بالقول: "يمكن توضحوا لينا شحال شديتوا باش قنعتوا دوار الهرامسة يعارضوا على المشروع لي لي مازال مكينش ونسيتوا الزبالة لعانا منها الدوار هادي سنين كديو التنمية لمحاميد والنفايات الهرامسة".
السيد (م أ م ) فضل أن يتحدث باللسان الدارج ، وهو من شباب القرية الذي استنكر تغير الخطاب عند المعارضين ،فاضحا نفاقهم ،قائلا: "السلام عليكم اعذروني لأنني اتكلم بالدارجة لحقاش هي اللهجة لي مفهومة بيناتنا مزيان مباشرة من بعد عيد الأضحى الكل اصبح يتكلم عن الوحدتين الصناعيتين قرب دوار الهرامسة و السيد البرلماني و تلوث البيئة ..... اتذكر في عز الانتخابات البرلمانية حتى لهادي واحد الشهرين كاين واحد الطبقة لي غاديا غير مع الرابحة هاد الطبقة ما كاينش شي نهار ما كتجبدش الهضرة على الوحدتيين الصناعيتين و بلي قشيبل ضحك على ناس القرية و بلي قضى غراضو و ما وفاش بالوعد ديالو و هرب بحالو بحال لي سبقوه مع العلم انه كيشوفو الفرق ما بين البرلمانيين لي دازو و هاد السيد انا ماشي كندافع على هاد الشخص و لكن نعطيو لكل واحد حقو . دابا فهاد السيمانة ناض واحد شيخ القبيلة قاليك حكا و الواد الثلوث و البيئة و الشتا و البرد و الاحتباس الحراري و كاين حتى شي طبقة عندها نفس الرأي مع العلم هي لي كانت كتطالب البرلماني باش يوفي بالوعد والرأي ديالهم يحترم ..و فاش دخل معاهم البرد و تأكدو بلي الوحدتيين الصناعيتيين كاينين و غادي يتبناو ما لقاو فين يشدو قالو اراك اسيدي نهضرو على البيئة و الكوب 22 و طبق الاوزون غير هو اسيادي ما بانت ليكم هاد البيئة و الثلوث حتى ل 2017 ،فين كنتو فاش عشرين الف نسمة كتشرب ماء سبو مخلط بجافيل و الكلور و الواد الحار فين كنتو فاش كانو ناس القرية كيمشيو يسكيو من ورغة و من البيار و لا هاديك ماشي مشكلة ديال قشيبل المشكلة ديال المجلس البلدي ما تقدروش عليه و حاجة أخرى الثلوث بان لكم غير فالمصانع ما بانش فداك المطرح ديال الازبال لي كترعى منو الغنم و البقر و لي فجنبو الاراضي الفلاحية و جنانات ديال الزيتون و الثلوث ما بانش لكم فالمعاصر ديال الزيتون و البومبات ديال المازوط لي جات فوسط الاراضي الفلاحية ، فين كنتو فاش كان البرتغاليين كيستغلو الارض بجانب الهرامسة في استخراج نوع من الزجاج الثمين و استغلال شباب الهرامسة و القرية في الاعمال الشاقة و الكرفي مقابل ثمن زهيد واش انقاذ 100 شاب و شابة او اكثر من البطالة ما بانتش لكم غادي يساعد شحال من عائلة و ينقذ داك الشباب لي نهار و ما طال و هما عاصرين فالقهاوي على الحشيش و القمر و الموت البطيء واش بغيتو الشباب كاملو يهاجر ديك القرية و تبقا غير للاعيان و اصحاب النفود و اصحاب المصلحة واش هاد المدن كاملها لي فيها جميع انواع المعامل و المصانع ما رابحا والو منهم من غير الثلوث لي فاضحينا بيه كخاتمة نوضو نعلو الشيطان و خليو الناس لي باغا تخدم البلاد راه ريحتكم عطات و بزاف و راه المواطنين وعاو و عاقو و فاقو ..راه ما بقاوش كيتقولبو و يتيقو فالكذوب راه ولينا عارفين شكون لي معكس مصلحة القرية فالتنمية و التقدم را حنا ماشي كنتيقو بكم فاش كتكذبو علينا و تبينو لينا بلي باغيين المصلحة ديال المواطنين راه غير ولينا نحشمو نهضرو معاكم على ود هاد المواضيع لحقاش عارفنكم ما عندكم وجه باش تحشمو
وفي نفس السياق عبر السيد (م ب) مستنكرا صمت المعارضين عن  فضح الفساد الذي عشعش بقرية با محمد ،وهومن شباب القرية ،قائلا:"عوض الاحتجاج على بناء وحدتين صناعيتين بقرية با محمد ، ديروا عارضة على الشراب والحشيش الذي يباع في المقاهي بالعلالي ، ديروا عارضة على السكارى اللي كيكونوا فالغابات ، ديروا عارضة على الازبال الموجودة في الأزقة ، ديروا عارضة على الدراجات النارية التي تحدث لكم الضجيج والصداع طيلة الليل ... إن الوحدتين الصناعيتين مجرد بداية لإزدهار الساكنة وتقدمها وضربة قاضية للرأسماليين بالقرية لعدم استطاعتهم خلق فرص الشغل للشباب لسنين ... وفي الأخير إياكم وتتبع بعض الأشخاص الذين يوهمونكم بالثلوث ستجدونهم أغنياء وموظفيين في الغالب ...فلو كان عاطلا عن العمل وفقيرا لما اعترض ورفض المشروع إنهم منافقين ".

أما السيد (إ ه)من شباب القرية أيضا فقال :" كلنا لأجل مصلحة قرية با محمد شعار يرفع و ينصب و يكسر ثم يجر على حسب المكان و الزمان و المصلحة الخاصة شعار يرفعه القاصي و الداني في هاته المدينة المنكوبة مدينة بلا فرص للشغل بلا طرقات بلا آفاق لشباب تائه في ردهات البطالة ،وغاص في غياهب المخدرات و الإنحراف ،....عدة تساؤلات تدور في ذهني ،ماذا ينقص القرية لكي تكون في مصاف المدن النموذجية على مستوى التسيير و الإهتمام من طرف المسؤولين من خارج القرية؟ و بنظرة بسيطة لواقع الحال و مقارنة مع اقرب جيراننا مدينة الجرف التي تطورت عن طريق استثمارات كانت متوجهة في بادئ للقرية لكن أهلها و أطماع البعض في احتكار التسيير فيها كان لهم رأي آخر ،هنا يأتي وعد السيد نورالدين قشييل بصفته برلمانيا عن دائرة القرية غفساي بإنشاء وحدتين صناعيتين والذي إن شاء الله ستعطى الموافقة النهائية للبدء في إنشائهما خلال الأسبوع القادم بعد حل إشكال المدرسة المجاورة و إنشائها بداخل دوار الهرامسة بمعايير أكتر من جيدة،في خضم كل هذا العمل الدؤوب لتحقيق هذا الوعد تأتي عريضة انتشرت بين أبناء من طرف أحد أعيان قرية با محمد كما يسمى عريضة لا تغني و لا تسمن من جوع هدفها جمع توقيعات لوقف بناء الوحدتين الصناعيتين نظرا لتهديدهما للبيئة فهل الشخص المذكور له دكتوراه في حماية البيئة أم أنه قام بدراسة ميدانية للمشروع و اضراره؟ هل هذا الشخص اكتر معرفة من اللجان التي قامت بعدة زيارات ميدانية و اتبتت أن كل المعايير محترمة بيئيا و قانونيا لإنشاء الوحدتين الصناعيتين؟ إن العائق الوحيد هو المدرسة المجاورة للمصنع و قد تم حله كما سبق ذكره في بداية المقال .
ويضيف مستغربا "بالله عليكم إذا كان أحد الأعيان بمستواه و تفكيره يقف أمام إنشاء مشروع سيساهم في تشغيل أكتر من 200 يد عاملة من شباب المنطقة و ياتي ليقول أنا من أعيان القرية و أريد مصلحتها من هنا أقول على القرية السلام" .


Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية