التحديث الأخير :06:05:47 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر صدى الشاطو

صدى الشاطو

فرقاء الأطياف السياسية يجتمعون في تأبين الراحل عبد الله باها بتاونات

مراد زعبك ـ تاونات نيوز ـ  منْ فَرّقه حِسابات الدّنيا الضّيّقة  جمعته الموت، حيث اجتمع كل الأطياف السياسية بمدينة تاونات في تأبين أقامه حزب العدالة والتنمية  للسيد عبد الله باها ليلة الأربعاء 17/12/2014 . حفل ساده الخشوع والسّكينة بذكر آيات الله.

الموت المفاجئ لعبد الله باها الذي خلّف ريباً في نفوس الناس، هو الموت الذي  اعتبره  إخوانه في الحفل أنه مصير  محتوم، واعتبره الناس موت ملغوم. فذكّر إخوان باها في التأبين بالموت الذي حصد المغاربة  هذه السنة، سنة 2014. الموت الذي جمع هذه السنة بين البسطاء والحكماء،مات الضعفاء  وباتَ من بقيّ منهم حيا في العراء لأنهم لم يجدوا من يلبي النداء وينقذهم غَوْثِ السماء، ومات الحكماء أمثال المهدي المنجرة و عبد الله  باها الزايدي بسطاوي.. لأن القدر شاء.

كل من تكلم في التّأبين  وصف باها بالرجل الحكيم ، واستشهد الكاتب الإقليمي لحزب المصباح  بشهادة فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان في الرجل إذ وصفه من الفضلاء الذين يعملون على تقريب الرّؤى.

وتحدثوا في شمائل الرجل حتى قلت في نفسي ما أماته الله غدرًا إلا ليبرّأه في الدنيا من كيد بنكران وفعله في الضعفاء.

وتخلل الحفل آيات من الذكر الحكيم ومقاطع من مدْح رسول الله وخُتم باتِّصال مع ابن الفقيد. رحم الله باها وإن لله وإن إليه راجعون.

دوار سرغينة جماعة الرتبة بتاونات ـ الساكنة تتنفس الصعداء بعد إلقاء القبض على مشتبه به في ارتكاب جريمة قتل منذ سنتين مضت

إدريس كشيكش ـ تاونات نيوز ـ بعد تخف وتوار عن الأنظار دام لمدة سنتين تقريبا لم تمهل العناصر الأمنية بفاس أحد المشتبه به في قتل رجل مسن خنقا داخل منزله ليلا، فرصة الاستمرار في الهرب من قبضة العدالة .
حيثيات الجريمة تعود لشهر مارس من السنة الماضية  تم نشرتفاصيلها  على أعمدة جريدة تاونات نيوز، حيث هاجم مجهولون رجلا مسنا يقطن بدوار سرغينة  جماعة الرتبة دائرة غفساي وقاموا بوضع حد لحياته خنقا ليتبين بعد انكشاف الجريمة اختفاء مبلغ مالي كان بحوزته ويختفي معه احد الاشخاص الذي كان يعمل مياوما لدى احد اقرباء الضحية والذي حامت  حوله شكوك قوية في اقتراف الجريمة والاستيلاء على المبلغ المالي .
فيما تم اقتياد شخصين  من افراد الدوار اشتبه  تورطهما في الجريمة  لازالا قابعين في سجن عين قادوس لحد الان ومازالت التحقيقات جارية معهما دون أن تقول العدالة كلمتها في حقهما .
في حين   ضل المتهم الرئيسي متواريا عن الأنظار الى حين سقوطه في يدعناصر الامن بفاس خلال الاسبوع الجاري  ليتم  تسليمه لمصالح الدرك الملكي بقرية بامحمد  لتعميق البحث معه حول ملابسات الجريمة وعلاقته بها .
التحريات التي باشرتها عناصر الدرك اسفرت عن التنقل صبيحة يومه الجمعة فجرا الى دوار سرغينة مكان حدوث الجريمة والقاء القبض على طرف ثالث، ويتعلق الامر بمشغل المتهم السابق واثنين من ابنائه بالاضافة الى مياوم اخر يشتغل لفائدتهما  يبدو انهم على صلة بالحادث.
الامر الذي خلف ارتياحا  كبيرا لدى الساكنة ولدى اقرباء الضحية جراء وضع حد لفصول هذه الجريمة النكراء والعمل على كشف ظروفها  وملابساتها ، جريمة كانت قد خلفت استياءا عميقا لدى الساكنة خاصة وان االجاني المفترض  ظل متخفيا دون ان ينال جزاءه



دوار سرغينة جماعة الرتبة

الساكنة تتنفس الصعداء بعد القاء القبض على

مشتبه به في ارتكاب جريمة قتل منذ سنتين مضت

بعد تخف وتوار عن الانظار دام لمدة سنتين تقريبا لم تمهل العناصر الامنية بفاس احد المشتبه به في قتل رجل مسن خنقا داخل منزله ليلا ، فرصة الاستمرار في الهرب من قبضة العدالة .

حيثيات الجريمة تعود لشهر مارس من السنة الماضية تم نشرتفاصيلها على اعمدة الجريدة ،

حيث هاجم مجهولون رجلا مسنا يقطن بدوار سرغينة جماعة الرتبة دائرة غفساي وقاموا بوضع حد لحياته خنقا ليتبين بعد انكشاف الجريمة اختفاء مبلغ مالي كان بحوزته ويختفي معه احد الاشخاص الذي كان يعمل مياوما لدى احد اقرباء الضحية والذي حامت حوله شكوك قوية في اقتراف الجريمة والاستيلاء على المبلغ المالي .

فيما تم اقتياد شخصين من افراد الدوار اشتبه تورطهما في الجريمة لازالا قابعين في سجن عين قادوس لحد الان ومازالت التحقيقات جارية معهما دون ان تقول العدالة كلمتها في حقهما .

في حين ضل المتهم الرئيسي متواريا عن الانظار الى حين سقوطه في يدعناصر الامن بفاس خلال الاسبوع الجاري ليتم تسليمه لمصالح الدرك الملكي بقرية بامحمد لتعميق البحث معه حول ملابسات الجريمة وعلاقته بها .

التحريات التي باشرتها عناصر الدرك اسفرت عن التنقل صبيحة يومه الجمعة فجرا الى دوار سرغينة مكان حدوث الجريمة والقاء القبض على طرف ثالث ، ويتعلق الامر بمشغل المتهم السابق واثنين من ابنائه بالاضافة الى مياوم اخر يشتغل لفائدتهما يبدو انهم على صلة بالحادث .

الامر الذي خلف ارتياحا كبيرا لدى الساكنة ولدى اقرباء الضحية جراء وضع حد لفصول هذه الجريمة النكراء والعمل على كشف ظروفها وملابساتها ، جريمة كانت قد خلفت استياءا عميقا لدى الساكنة خاصة وان االجاني المفترض ظل متخفيا دون ان ينال جزاءه .

طهر السوق ـ الاحتلال المؤقت للملك الجماعي ومزاجية الرئيس

اليماني ملاح ـ تاونات نيوز ـ عندما نتحدث عن الاحتلال المؤقت للملك العام فإننا نتحدث عن اختصاص منحه المشرع للمجلس الجماعي من أجل تدبير الملك العمومي الجماعي يمارسه رئيس المجلس باعتباره المنفذ لقرارا ت المجلس، غير أنه لوحظ في الاونة الاخيرة ببلدية طهر السوق انواع كثيرة من الاحتلال المؤقت للملك الجماعي فهناك الاحتلال المؤقت لاغراض انتخابية و الاحتلال المؤقت لاغراض مصلحية كما ان هناك انتقائية واضحة وعشوائية فهناك من يحتل ارصفة كاملة و داخل البلدية يتم التغاضي عنه و هناك من يستغل مناطق بعيدة عن المركز اصبح ملزما باداء مبالغ خيالية باعتباره محتلا لملك عمومي جماعي في حين ان مقاولة تقوم باستغلال مساحة شاسعة يتم التغاصي عنها
فمتى تقوم سلطة الوصاية بدورها باعتبارها عين العامل التي لا تنام ؟
و متى سيتم ايفاد لجان حقيقية للتحقيق في كخروقات و تجاوزات رئيس المجلس وما اكثرها؟
وللحديث بقية

حصيلة فيضانات المغرب بالأرقام ـ دمار وعزلة وخسائر في الأرواح والبنيات التحتية

متابعة ـ تاونات نيوز ـ بالتزامن مع زيارة حصاد وزير الداخلية والشرقي الضريس المنتدب لدى الوزارة يوم أول أمس الجمعة إلى أكادير بتعليمات ملكية ، من أجل الإطلاع عن قرب مما خلفته الفيضانات الأخيرة لأودية الجنوب وكذلك كانت زيارة حصاد الذي أعقبها إجتماع بمقر الولاية من أجل الإستماع للمنتخبين ورؤساء مصالح خارجية ، مقابل هذا كان الوضع قاتم بخصوص حصيلة قتلى الفيضانات والأسر المنكوبة وعدد المفقودين والعزلة التي باتت تعيشها ساكنة مجموعة من القرى بالجنوب بعد أن تهدمت قناطر أهم المحاور الطرقية .ودعا محمد حصاد وزير الداخلية، من مدينة أكادير، إلى التعجيل بإصلاح الطرق، وشبكات تزويد الماء والكهرباء، التي تضررت بالأمطار العاصفية، التي تجتاح جنوب البلاد، منذ يوم الخميس الماضي.
وقام وزير الداخلية، إبتداءا من يوم أمس الجمعة بزيارة إلى عدد من مدن الجنوب، للوقوف على خطط إنقاذ السكان والمدن والقرى المنكوبة بالفيضانات.

ساكنة 12 جماعة قروية بأكادير تعيش العزلة

تسببت فيضانات الأودية وقوة جريانها في تدمير قنطرة على مستوى جماعة أورير الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين مدينتي أكاديروالصويرة وهو ماتسبب في شلل تام في حركة تنقل الأشخاص والبضائع بين المدينتين، كما أن ساكنة حوالي 12 جماعة قروية في إداوتنان أصبحت تعيش عزلة تامة عن عالمها الخارجي.
كما تسبب جريان وادي سوس وإرتفاع منسوبه إلى مستويات عليا من محاصرة عدد من الأحياء بإنزكان أيت ملول التي أصبحت شوارعها بركا مائية وصل مستوى بضعها إلى نصف متر من مياه الأمطار، في حين عاشت ساكنة أولاد داحو التابعة ترابيا لإنزكان يومين من الرعب بسبب فيضان وادي أوركا القادم من جبال الأطلس الصغير الذي تسبب في قطع حركة السير في أهم المحاور الطرقية ـ الطريق السريع الرابط بين مطار المسيرة أكادير وتارودانت وكذلك شلل في الطريق الوطنية رقم 10 بين مدينتي أولاد تايمة وأكادير وإنزكان.
على مستوى أكادير تسببت الأمطار العاصفية من تدمير طريق رئيسية تربط مدينة أكادير بحي أنزا السكني.
كما تسببت الأمطار في إنقطاع مياه الشرب بعدد من الأحياء السكنية بأكادير.

تارودانت أزيد من 60 جماعة قروية تعيش العزلة

بعد مدينة تزنيت ، قام وزير الداخلية حصاد اليوم السبت بزيارة تارودانت التي شهدت تساقطات مطرية مصحوبة بعواصف رعدية، تسببت في عزلة تامة لأزيد من 60 جماعة قروية في السهل والجبل، نتيجة إرتفاع منسوب مياه الأودية.
تدمير قنطرة بمنطقة تالوين حاصر سكان عدد من الجماعات على مستوى تارودانت الشمالية إلى جانب عودة جريان أخطر الأودية بالإقليم الوادي الواعر الذي تسببت مياهه في محاصرة ساكنة أيت إعزة وأولاد برحيل وأولاد عيسى وجماعات قروية أخرى، فيما حاصرت أودية أخرى سكان منطقة إغرم وتابيا.
على مستوى أولاد تايمة، فقد عادت أودية قديمة إلى جريانها الأصلي على سبيل المثال الوادي البيض بمنطقة الكردان والذي حاصرت مياهه عدد من الدواوير والقرى، كما حول مكز الكردان إلى مايشبه برك مائية.
فيها عاشت ساكنة الكفيفات بدائرة أولاد تايمة ليلتين من الرعب بعد أن إرتفع منسوب وادي أوركا ومحاصرة مياهه لعدد من القرى وتهديمه بعض البيوت الطينية، وتسبب في شلل في حركة السير على مستوى الطريق السريع وكذلك على مستوى الطريق الوطنية رقم 10.
فيما حاصرت مياه أودية بني محمد ووادي إسن عدد من الجماعات القروية وتسبب في تدمير الطرق .
هذا وتسببت السيول الجارفة وبعض الأودية من محاصرة سكان المناطق الجبلية مثل الجماعات الثالية "حد إيمولاس ـ سبت تافراوتن ـ أركانة ـ إميلمايس ـ الدير وبيكودين ".

إعلان كلميم إقليم منكوب

من أهم الأقاليم الذي عاش مأساة حقيقية هو إقليم كلميم الذي شهد أمطار قوية وعاصفية نتجت عنها أودية جارفة كانت تداعايتها كارثية .. خسائر في الأرواح والبنيات التحتية.
جماعة تيمولاي من أكثر المناطق باقليم كلميم تضررا من الفيضانات، ما سبب في عزل المنطقة عن عالمها الخارجي غداة انقطاع الطريق الرابط بين تيمولاي و بويزكارن على مستوى واد تيمسورت ، الوادي الذي جرف في الاسبوع الماضي 16 شخصا في ما بات يعرف بفاجعة تيمسورت. وكذا الطريق الرابطة بين تيمولاي و تغجيجت، بعدما ارتفع منسوب المياه التي حملها وادي افران.

كما تسببت الامطار في الانهيار الجزئي و الكلي لبعض المنازل المبنية بالطين بتيمولاي ازدار، و اصبحت جل المنازل الواقعة بالحي القديم لتيمولاي آيلة للسقوط، ما جعل النسيج الجمعوي وشباب المنطقة يتعبؤون في خطوة استباقية محسوبة لهم، وشكلوا خلية لليقظة تم من خلالها اجلاء 22 اسرة منكوبة جراء انهيار منازلها، وثم ايواء هذه الاسر في بعض المنازل الغير المأهولة وكذا فضاءات الجمعيات.
وتقول مصادرنا أن عدد المفودين قد إرتفع مما سيزيد من حصيلة عدد القتلى جراء الفيضانات .

إقليم أشتوكة خسائر في البنيات التحتية والقطاع الفلاحي

ارتفعت حصيلة المنازل المنهارة بجماعة ايت ميلك إقليم أشتوكة الى نحو 80 منزلا وفقا للاحصائيات الاولية التي قامت بها السلطات المحلية و المنتخبة و اغلبها بقبيلة ايت عمرو و دوار اسريف .
و تفيد مصادر مسؤولة بجماعة ايت ميلك ان العديد من بيوت اخرى ايلة للسقوط مما يعزز احتمال انهيارها لاحقا.
هذا و انخرط المسؤولين في تقديم مساعدات للمنكوبين و فتحت لهم ابواب احدى الفنادق المشيدة بايت عمرو .
كما تكبد القطاع الفلاحي بأشتوكة خسائركبيرة بفعل الرياح العاصفية التي تسببت في تدمير عدد من البيوت المغطاة والتي قالت مصادرنا أنها تجاوزت ثلاث مليارات سنتيم .

تيزنيت وسيدي إيفني... عزلة تامة

أوضاع خطيرة تلك التي عاشتها ساكنة إقليمي سيدي إفني وتزنيت بعد ثلاث أيام من التساقطات المطرية الطوفانية التي بلغت فيها 101 ملم يومي الخميس والجمعة.

الأمطارالغزيرة تسببت في انهيار القنطرة المؤدية لأكلو إقليم تيزنيتت ، كما تسببت في قطع الشرايين الرئيسية للمدينة الهادئة، وانهيار أزيد من 10 منازل، إلى جانب انقطاع الماء والكهرباء عن مجموعة من المناطق بالاقليم.

ولم تقتصر الخسائر على المدينة القديمة بل شملت جماعات متفرقة بالاقليم، كجماعة أولاد جرار التي خلف فيها وادي أدودو خسائر جمّة، خاصة في ممتلكات الفلاحين. كما أوردت أنه تم إيواء مجموعة من الأسر المتضررة بمقر العصبة المغربية لحماية الطفولة والمركب الاجتماعي لجمعية تحدي الاعاقة.

كما أن الإحصائيات التي تقدمت سلطات تزنيت تفيد بما يزيد عن 800 منزل آيل للسقوط بمخلتف النقط التي شهدت المياه الجارفة، كما وقفت على وجود 1050 أسرة مهددة بفقدان مأواها أي ما بين 5000 و 6000 نسمة.

كما أن نفس الإحصائيات تشير أن الشبكة الطرقية تضررت كثيرا، وانهاز جزء من ذاكرة المدينة الممثل في السور التاريخي وجزء من القصر الخليفي.

كما أن تداعيات الأمطار الغزيرة بسيدي افني سببت عزلة تامة لساكنة المدينة بسبب انهيارأهم القناطر المؤدية ،من والى المدينة،خصوصا بعد ان انهارت قنطرة واد اندر التي تربط سيدي افني بكلميم عبر جماعة مستي واتلاف جزء كبير من هذا المقطع غير بعيد عن مدخل المدينة ،هذا بعد انهيار قنطرة تربط ميراللفت بسيدي افني واخرى بمنطقة اربعاء الساحل، الى جانب انهيار القنطرة المحادية للملتقى الرابط بين اكلوا وميرالفت .
كما أن مجموعة من الدواويربدأت تشهد إنفراج بعد تحسن حالة الطقس تدريجيا في حين أن قرى أخرى تعيش على ايقاع عزلة تامة بسب انقطاع المسالك الطرقية بسبب الفيضانات وشدة السيول التي تسببت في انهيار العديد من المنازل.

كما أن الطريق الربطة بين ايت باها واداكنيظيف عبر طريق توبلخير تسيلا مقطوعة بعد الفيضانات التي ضربت المنطقة ، وهو مافرض عزلة على سكان ايت مزال أفلا واسيف وإدا وكثير .
هذا وتعرف المنطقة في هذه اللحظات عزلة تامة بسبب انقطاع الطرق وأﻹتصالات،إثر التساقطات المطرية الغزيرة .

فيضانات بورزازات وتنغير ...خسائر بالأرقام

أمطارعاصفية شهدها إقليم ورزازات أمكنت حصر الخسائر البشرية للإقليم في وفاة سيدتين مسنتين تبلغان من العمر بين 80 و 83 سنة ،وكلاهما لقيت حتفها بسبب انهيار جزئي لمنزليهما ’الأولى بجماعة تلوات و الثانية بجماعة امي نولاون .أما الخسائر المادية فالحصيلة الأولية تشير إلى انقطاع عدد مهم من المسالك الطرقية؛ و انهيار 666 منزل بشكل كلي و1278 بشكل جزئي ومنها بعض الإسطبلات ؛ و إتلاف مسافات مهمة من السواقي و الخطارات ’كما إتلاف مساحات مهمة من الأراضي الزراعية والأشجار المثمرة’الشيء الذي افرز واقعا من العزلة للعديد من المناطق ومحاصرة العديد من المسافرين و السياح بالمحاور الطرقية ,و فقد العديد من العربات و السيارات بالأودية .
نفس المصادر أوردت بأنه و في إطار فك العزلة عن الدواوير المحاصرة وتأمين السير العادي للمواصلات، تم القيام بتدخلات سريعة في مختلف المحاور الطرقية والمسالك المتضررة، وذلك باستعمال 25 آلية كبيرة، تابعة لمديرية التجهيز والنقل واللوجستيك، ومصالح العمالة، بالإضافة إلى آليات أخرى تابعة للخواص تم كراؤها لهذا الغرض.

وهكذا، تم التدخل لفتح وإصلاح الأضرار التي لحقت 8 محاور طرقية مصنفة منها الوطنية والجهوية والإقليمية. و كذا المسالك الطرقية المؤدية إلى العديد من الدواوير، حيث أنه من أصل 118 دوارا محاصرا تم فك العزلة عن 88 دوارا، في وقت وجيز، والأشغال لازالت متواصلة لفك العزلة عن الدواوير المتبقية تحت إشراف السلطات المحلية.

كما تدخلت الفرق التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب من أجل إصلاح الأعطاب الكبيرة التي لحقت بمنشآتها، والإسراع بإعادة تزويد عدد مهم من الساكنة بهاتين المادتين الحيويتين، حيث تقلص عدد الأسر المستفيدة والتي انقطع عنها الربط بالطاقة الكهربائية من 18.000 أسرة إلى 632 أسرة. كما تم إعادة تزويد دواري تمداخت ووانسمت بجماعة أيت زينب بالماء الصالح للشرب من مجموع 5 دواوير بنفس الجماعة، والأشغال لازالت جارية لحد ألان لتصحيح هذا الوضع.
من جهتها تدخلت الفرق التابعة لشركات الاتصالات لإعادة تشغيل الهاتف الثابت والنقال بعدد من المناطق التي عرفت انقطاع هذه الخدمة إلا بالنسبة لثلاثة دواوير بجماعات ترميكت وسلسات وإغرم نوكدال وذلك لتعذر وصول فرق هذه المصلحة إلى أماكن تثبيت الأعمدة اللاقطة نظرا لوعورة المسالك المؤدية إليها.
لا تزال عشرات الدواوير الجبلية بمختلف القرى التابعة للجماعات القروية تلمي وأمسمرير وإغيل نومكون بإقليم تنغيرتعيش في عزلة تامة وسط جبال الأطلس الكبير، من جراء جسامة الخسائر التي لحقت البنيات التحتية بهذه المناطق بسبب السيول وفيضانات الأودية التي أتلفت الأراضي الزراعية وجرفت عشرات القناطر الصغيرة والمتوسطة.
كما أن عددا من الدواوير ما تزال تنتظر المساعدات من لدن الجهات المسؤولة بهذه المناطق، خاصة منها الأكثر تضررا بسبب انهيار المباني الطينينة ونفوق ماشيتها.
بالإضافة إلى أن المواد الغذائية تستنفد من الدكاكين الصغيرة المتوفرة بهذه القرى التي فرضت عليها العزلة منذ حوالي أسبوع، أدت كذلك إلى توقف الدراسة بعد عودة أغلب نساء ورجال التعليم من العطلة الأخيرة وعجزهم عن الوصول إلى أماكن إشتغالهم.
إطار التدابير الاحترازية المتخذة حماية لأرواح المواطنين ، فقد تم إغلاق خمسة مساجد بجماعتي سكورة وإدلسان وبعض المآثر السياحية المبنية بالتراب المدكوك، كقصبة أيت بن حدو بجماعة أيت زينب وقصبة الكلاوي بجماعة تلوات’و تم تشديد المراقبة على القناطر و الأودية لمنع مرور السيارات و الأشخاص و التصدي لكل حالات المجازفة التي تودي بحياة الأبرياء .

مولاي بوشتى الخمار ـ من يحمي ذوي الإعاقات الذهنية من استغلال بعض أعضاء المجلس القروي وتجار الحبوب؟

مراد الرمادي ـ تاونات نيوز ـ مولاي بوشتى أو حين ترى البؤس والظلم يمشي على قدميه، منتصب القامة لا يستحي من نفسه ، وهو يقدم اكبر إهانة للانسانية، مستغلا الحمقى المتشديين، ذنبهم الوحيد هو اعاقتهم الذهنية، فاستغلال الحمقى ظاهرة بدأت تنتشر بجماعة مولاي بوشنى، وحيث أن تجار الحبوب وغالبيتهم من المجلس القروي يستغلون هؤلاء ابشع استغلال، ولعل صورة يوم السبت 22-11-2014 على الساعة الحادية عشرة صباحا (وقت الندة الممنعة )اكثر دلالة على هذا الاستغلال من طرف احد خلفاء رئيس المجلس القروي الذي افرغ شاحنة من الحجم الكبير على ثلاثة من ذوي الاعاقة الذهنة وهم معرفون بمولاي بوشتى بالاسماء الثالية :" الزوبيط " " العربي " " عز الدين " .
اذا كان هذا الشخص الذي يستغل اناسا من هذه الشريحة بهذه الطريقة ، هل فعلا سيدبر امر الجماعة بضمير حي، أخلاقه لم تسمح له بالشفقة حتى على من هم في ضعية صعبة ؟ هل يفكر هذا في تدبير عقلاني وسليم لحال السكان السكينة ، هذا ان ذل فانه يدل على شيء واحد اننا يسيرنا اناس لا اخلاق لهم انتهازيون استغلاليون .لكن من يحمي هؤلاء في ظل غياب دور تهتهم بشأن هؤلاء من افتراسات امثال النماذج السابقة ، اين دور السلطة المحلية ؟ اين دورها في حماية هؤلاء ؟ هل من حقها فقط منع نشاط لجمعية تقوم بتنوير المواطنين ؟ وليس من حقها منع هؤلاء من استغلال المتشردين ؟ لم ترفع تقاريرك سيدي القائد بامثال هؤلاء ؟ ام ان هؤلاء لا يقومون بحملات انتخابية قبل اوانها ؟ سيدي قائد قيادة مولاي بوشتى بمنعك نشاط جمعية ملتقى المبادرات سواء كنت الفاعل او الموصيل امر المنع ، اقل لك انك ساهمت في بداية حملة انتخابية بوعي او غير وعي لان اسمك الان يستغل ضددنا ، فالمفسدون الان يقولون للمواطننين نحن من امرنا القائد بمنع النشاط...

استهتار مستمر بساكنة "بوهودة" من قبل المكتب الوطني للماء والكهرباء ـ إمعان في الإضرار بمصالح وتجهيزات الساكنة جراء الانقطاع المستمر للماء والكهرباء دون إشعار قبلي والساكنة تستعد للاحتجاج

الجيلالي تمزكانة ـ تاونات نيوز ـ استهتار واضح بساكنة "بوهودة"، هذا ما دأب عليه المكتب الوطني للماء والكهرباء بتاونات في حق ساكنة "السبت" او "مثيوة" كما تشتهر بين ساكنة الإقليم.
فعلى امتداد ازيد من 24 ساعة انقطع للماء عن دور كل الساكنة دونما أي إشعار قبلي أو إخطار عبر وسائل الإعلام.
وكان حريا بالمدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء بتاونات أن يعلم أن تدبير شأن هذا القطاع على وجه الخصوص يحتاج للكثير من التواصل والإشعارات القبلية للساكنة بكل الأشغال التي يزمع مكتبه على إنجازها، وهذا ما تدأب عليه المكاتب التي تحترم نفسها وأدوارها وزبائنها في مدن وأقاليم متاخمة.
واضطر ساكنة الإقليم ليلا للبحث عن مصادر جديدة للماء والتنقيب عن عيون وآبار لا يعلمون مدى جودتها.
هذا وقد عادت المياه لصنابير ساكنة الإقليم زوال هذا اليوم غير أن كمية الصودا كانت طاغية بشكل لافت الأمر الذي جعل لون المياه شبيها بلون أدوية فقدت أمد\ صلاحيتها.
ساكنة مثيوة متذمرون أشد التذمر من هذا السلوك الغارق في الاستهتار والتبخيس الذي يعاملهم به المكتب الإقليمي للماء والكهرباء ويستعدون لإعلان محطات احتجاجية قريبة بالنظر لخسائر التي كبدهم إباها هذا المكتب منذ تولي رئيسه الجديد.

وفي وقت سابق من هذه السنة تسبب اﻹنقطاع المفاجئ للكهرباء بجماعة بوهودة المعروفة بـ"مثيوة" و"السبت" صبيحة يوم الإثنين خامس ماي لساكنة الإقليم في حالة من الغضب والاستنكار الشديدين، خاصة بعدما نتج عن هذا الإنقطاع "المعتاد" للكهرباء احتراق وتلف العديد من الأجهزة المنزلية للمواطنيين والتي تقدر قيمتها بعشرات آلالاف من الدراهم.
وصرح مدير موقع تاونات نيوز والذي خسر "ثلاجته وتلفازه وجهازه الفارز"  إن الإنقطاع اليومي والمتكرر للكهرباء ودون سابق إنذار يربك حياتنا اليومية، وقد تسبب اليوم في تعطل العديد من اﻷجهزة المنزلية وإحتراقها، مما يزيد الأعباء المالية علينا، خاصة في ظل  الزيادة المستمرة في الأسعار واقتراب شهر رمضان وعطلة نهاية  السنة . ناهيك على أن قطع التيار الكهربائي عن أزيد من عشرين ألف مواطنا وإرجاعه بتوتر عالي دون إشعار مسبق أو تبرير لهذا الفعل اللامسؤول، يضمر استهتارا وتبخيسا كبيرا بكرامة وحياة المواطنين بجماعة بوهودة.
هذا وتشهد جماعة بوهودة والدواوير المتاخمة، إنقطاعا دائما ومستمرا ومتكررا للتيار الكهربائى لفترات طويلة، تمتد أحيانا لثمان ساعات متواصلة،  مما يدفع المواطنيين إلى اﻹستعانة بالشموع ولمبات وقنينات الغاز لقضاء مآربهم ومصالحهم، في غياب واضح لأدوار الأجهزة المنتخبة والمسؤولين الجماعيين. كما أبدى أصحاب محلات البقالة والجزارة والمواد الغذائية،  استياءهم الشديد حيث يتسبب إنقطاع التيار الكهربائي فى توقف أجهزة التبريد والتجميد، وضياع مثلجاتهم، التجارة الرائجة خلال ارتفاع موجات الحر، الأمر الذي يتسبب في خسائر مالية كبيرة لهم وإضرار مستمر برأس المال، فضلا عن تعرض الأجهزة للتلف والعطل وفساد المأكولات التى يحتفظون بها داخل الثلاجات بمحلاتهم التجارية ومساكنهم العائلية.
واشتكى بعض أهالي الدواوير المحسوبة على التراب الجماعي لبوهودة في وقت سابق لتاونات نيوز  من إنتشار السرقات وأعمال البلطجة والتشرميل فى الأماكن المظلمة، وخاصة فى شعاب وطرقات القرى، مؤكدين أن الإنقطاع اليومي والمستمر للكهرباء، يعتبر حالة من حالات الفوضى ووشكلا من أشكال توفير ظروف الاشتغال للمجرمين وتجار نبتة القنب الهندي، أشهر الفلاحات بالإقليم، كما يؤكد من جانب آخر على عدم قدرة المكتب الوطني للكهرباء بالإقليم من حل إشكالية الكهرباء الذي كان طوماس أديسون قد اخترعه سنة 1881 .
وأشار بعض موظفي القطاع العام بمثيوة  إلى أن استمرار إنقطاع الكهرباء على هذه الوتيرة سيصبح أكثر تعقيدا خلال فترة الصيف، والتي يزيد فيها الضغط على إستخدام الأجهزة الكهربائية، وأجهزة التبريد، ناهيك على أن أمرا من قبيل هذا لا يشجع بتاتا على استقرارنا بالمنطقة ويطرح بقوة مسألة انتقالنا للاستقرار بتاونات وتجريب حظنا عبر كل أشكال الحركات الانتقالية الخاصة بالموظفين.

وكان العشرات من ساكنة مركز بوهودة إقليم تاونات قد تكبدوا خسائر مادية مهمة بعد زوال اليوم الاثنين خامس ماي 2014 في تجهيزاتهم المنزلية والالكترونية من ثلاجات وحواسيب وتلفزات وأجهزة رقمية أخرى. ونتج ذلك  بعدما كان التيار الكهرباي منقطعا لعدة ساعات دون سابق إشعار منذ الصباح الباكر، وحين إرجاعه وبدون سابق انذار كما جرت العادة وبقوة ضغط قوية، تسبب في تخريب جل التجهيزات المنزلية والالكترونية للساكنة، ولم يسلم زميلنا مدير جريدة تاونات نيوز كما سبقت الإشارة من هذه الحادثة بعدما فقد كل تجهيزاته التي تشتغل بالتيار الكهرباي(شاشة مسطحة. ثلاجة... ). وقد علمت تاونات نيوز أنه وفور وقوع هذا الحادث الخطير تجندت ساكنة المنطقة من أجل الاحتجاج على ما لحق بهم من أضرار عبر مراسلة كل الجهات المعنية والسلطات المحلية والاقليمية لوضع حد لكل أشكال الاستهتار بكرامة المواطن التاوناتي عموما والمثيوي على وجه الخصوص.

المكتب الوطني للكهرباء بتاونات ـ كرونولوجيا العبث والتسيب وإصرار مبيت لدفع الساكنة للاحتجاج والفاسي الفهري ومحمد اليعقوبي في سبات عميق

الجيلالي تمزكانة ـ تاونات نيوز ـ إذا كان طوماس أديسون قد اخترع الكهرباء منذ ثلاث قرون خلت (1881م) فإن المكتب الوطني للكهرباء بتاونات لايزال يتلمس تجاربه الأولى لإثبات صحة هذا الاختراع، خاصة أمام فشل فرضياته وعدم قدرته على تعميم هذه الخدمة على كامل خريطة العمالة، ونظرا لتمكنه من إخراج أغلب ساكنة الجماعات والدواوير في مسيرات ووقفات احتجاجية اضطرت معها السلطات المحلية بالعمالة لفتح حوارات ماراطونية للملمة فضائح المكتب وترقيع اخطائه ومصائبه وكل أشكال تقصيره. وفيما يلي جرد جزئي لبعض أخطاء المكتب وما تسبب فيه من مواجع لساكنة لازالت "تكيل" التين والزيتون لمحاربة شبح الفقر وغول الهشاشة.

كهرباء يحرك حقوقيو العمالة

في وقت سابق من السنة المنصرمة نزلت تحذيرات متسرعة بفرض غرامات على المتأخرين في تسديد فواتير استهلاك الكهرباء، كانت قد أطلقتها وكالة الخدمات بالمكتب الوطني للكهرباء بتاونات، بردا وسلاما على زبنائه الأمر الذي جعل بعض الفعاليات الحقوقية لم تستسغ التهديد وسارعت إلى مراسلة الجهات المختصة، مستنكرة القرار وتردي خدمات المكتب المذكور.
واستغل فرع إحدى الجمعييات الحقوقية بتاونات، القرار ليراسل مدير المكتب الوطني للكهرباء بالمدينة، في شأن الأعطاب وارتفاع فاتورة الكهرباء، مذكرا باحتجاجات وشكايات توصل بها، من مواطنين غاضبين على خدمات المكتب والانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي وغلاء الفواتير.
ولم يستسغ أحد الحقوقيين عدم احتساب الفواتير على أساس الاستهلاك الشهري الحقيقي، ناقلا طلبات الزبناء الملحة لاحتساب استهلاكهم الحقيقي عند نهاية كل شهر، بدل التحديدات الجزافية التي يقوم بها المكتب، ما يترتب عنه ارتفاع قيمة الفاتورة وبالتالي احتساب الأشطر الباهضة الثمن بشكل غير عادل.
وطالبت الجمعية الحقوقية، بالتراجع عن المنشور المذكور وعدم العمل به، معتبرة إياه «تهديدا صريحا للمواطنين بقطع التيار الكهربائي وفسخ عقد الاشتراك وأداء الغرامات للمخالفين، ملتمسة التعجيل بإصلاح الأعطاب المتكررة للتيار الكهربائي الذي يكبد المواطن خسائر جسيمة في تجهيزاتهم. وذكر المكتب الوطني للكهرباء بتاونات، في منشور عممه، زبناءه بالالتزام بأداء الواجب الشهري لاستهلاك الطاقة الكهربائية في نهاية الآجال المحددة في الفاتورة، مهددا بقطع التيار الكهربائي وأداء 90 درهما غرامة كواجب رد التيار، وفسخ عقدة الاشتراك مع المخالفين لذلك.
هذا وقد ألف زبناء المكتب، انقطاعات متكررة ومفاجئة دون سابق إنذار بمناسبة وبدونها، ما احتج عليه العديد منهم الذين ضاقوا ذرعا بذلك، كما حدث ليلة عيد الأضحى الفائت ، لما خرج سكان منطقة غفساي، في مسيرة غاضبة توجت بوقفة أمام الوكالة التجارية، استنكرت الإهمال واللامبالاة بمصالح المواطن.واستنكر فرع غفساي للجمعية الحقوقية المذكورة، «سياسة اللامبالاة والفوضى اللذين يطبعان تسيير وتدبير قطاع الكهرباء بالمنطقة»، محملا المسؤولين، المسؤولية القانونية الكاملة عن تبعات الاحتجاجات العفوية التي شهدتها غفساي، من اضطرابات قد تؤثر سلبا على  الوضع الأمني غيرالمستقر. وأكد بيان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي، بأنه سبق له أن نبه مرارا عبر مراسلاته وبياناته، المسؤولين بالمكتب الوطني للكهرباء والسلطات الأمنية والمجلس الأعلى للحسابات، لما يعرفه هذا القطاع محليا، من تسيب وتلاعب بأموال هذه المؤسسة الوطنية.
وكشف محمد أولاد عياد رئيس الفرع، معاناة لا تنتهي للمواطنين مع «ارتفاع فاتورات الكهرباء واستغلال الكهرباء بدون عددات في بعض المناطق»، معتبرا أن «سياسة أللامبالاة والتقصير في المسؤولية، لم تقتصر فقط على قطاع الكهرباء، وإنما استشرى بجل المؤسسات الأخرى».
مطالبا بتشكيل لجنة موسعة لافتحاص المشاريع التي عرفتها المنطقة في إنجاز الطرق والكهرباء وتلك المتعلقة بتزويد المركز بالماء وتشييد وترميم العديد من المؤسسات التعليمية.

كهرباء بتقنية التقطير وصبيب توتر متوتر

دائما وفي وقت سابق من بداية هذه السنة أيضا عاشت ساكنة حي حجدريان ببلدية تاونات على أعصابها طيلة شهر رمضان المبارك بسبب ضعف الإنارة بالحي ليلا ونهارا وبالمنازل، وقد قدمت الساكنة لادارة المكتب بتاونات عريضة سجلت تحت رقم 576 بتاريخ12/08/2013 تطالب من خلالها برفع الضرر المتجلى في انخفاظ توتر الكهرباء بالحي، والتمست الساكنة الموقعة على العريضة (ازيد من 80 توقيع) من الادارة التدخل الفوري من اجل العمل على الزيادة في ضغط وتوتر الكهرباء الضعيف جدا ليلا مما سبب ويسبب في خسائر مادية كبيرة للساكنة من اجهزة التبريد (ثلاجات..) واجهزة الكترونية وحواسيب والتمس الموقعون  الاسراع في تركيب عداد"الكوفري" المركب من طرف البلدية منذ عدة شهور لتفادي انقطاع الكهرباء العمومي.
وعرف الحي خلال شهر رمضان انخفاضا كبيرا للكهرباء الأمر الذي يجعل المصابيح تنير كالفوانيس وتساهم في التخطيط من ظلمة الليل الحالك.

المكتب الوطني للكهرباء بتاونات يعلن إفلاسه ومطابات بإقالة المسؤول الأول عن الكهرباء بالإقليم

"الله أيخد الحق"، كلمات خرجت من فم الحاج عبد الله وهو يطوف في أرجاء حي الدمنة متسائلا حول أسباب انقطاع الكهرباء بالحي المذكور،حيث تم قطع التيار الكهربائي لنحو ثلاث ساعات يوم الثاني من عيد الأضحى المنصرم حوالي الساعة الثلاثة بعد الزوال ليوم 27 اكتوبر،الانقطاع الكهربائي لحي الدمنة خلق استياء عارم وسط السكان الذين تجمعوا في شكل مجموعات للتنديد بهذا الموقف السلبي للمكتب الوطني للكهرباء بتاونات الذي أصبحت خدماته يوم بعد يوم في تردي مستمر.المكتب الإقليمي للكهرباء بتاونات والذي أصبح يستهزئ بمنخر طيه أصبح يضرب به المثل في الخدمات الضعيفة مع غلاء الأسعار والفاتورة للمستهلكين.الجريدة وحرصا على إبلاغ صوت الناس لمن يهمه الأمر كان لها لقاء مع بعض المتضررين:السيد عبد القادر وهو من زبناء المكتب الإقليمي للكهرباء بتاونات صرح للجريدة إن المكتب الإقليمي للكهرباء بالإقليم تعرف خدماته ترديا كبيرا،وهو مؤشر كبير وعلامة دالة على غياب السلطات الوصية التي كانت تحاسب المسؤولين سابقا وتقف على حاجيات الساكنة.فاطمة ترى أن الحقيقة هي أن خدمات المكتب الإقليمي للكهرباء تعرف انحطاطا كبيرا، فهذا الانقطاع الغير مسؤول للكهرباء يتسبب لنا في إتلاف المعدات الكهربائية،تصوروا أن جهاز الكمبيوتر الخاص بي أتلف هذا اليوم بسبب عودة وغياب التيار الكهربائي.

"إرحل... إرحل..." الكلمة الموحدة التي استقيناها من تصريحات ساكنة زنقة بروكسيل التي كان يومه اسود مع الانقطاع الغير منتهي للكهرباء اتجاه مدير الكهرباء بتاونات.شهادات كثيرة تصب في اتجاه واحد ضرورة إقالة المسؤول الأول عن الشأن الإقليمي للكهرباء فلا يعقل في زمن تنزيل الدستور الجديد وتكريم المواطن المغربي يحلق المكتب الإقليمي بعيدا عن التوجهات الرسمية للدولة فأين المحاسبة لهؤلاء؟؟؟


كهرباء يحرك احتجاجات ساكنة دائرة غفساي جماعة تمزكانة دوار تافراوت جراء الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي


وكانت
ساكنة دوار تافراوت جماعة تمزكاة دائرة غفساي إقليم تاونات قد نظمت صباح يوم الأربعاء 28 من شهر يونيو المنصرم مسيرة على متن سيارات خاصة نحو مقر عمالة الإقليم احتجاجا على الانقطاعات المتكررة والمسترسلة للتيار الكهربائي عن منازلهم.
المسيرة التي شارك فيها حوالي ثمانون فردا من ساكنة الدوار قطعت حوالي أربعون كلم، وعند وصولها مقر عمالة الإقليم، وقبل أن يقدم المحتجون على تنظيم وقفة احتجاجية أمام مدخل العمالة  للتنديد بهذا الحيف الذي لحقهم وتكبدوا من خلاله خسائر مادية ، اضطرت السلطات الإقليمية إلى فتح حوار مباشر معهم،اذ شكلت لجنة من المحتجين، وتم عقد حوار ترأسه الكاتب العام للعمالة ،بحضور مسؤولين عن المكتب الوطني للكهرباء بتاونات، خلص هدا الاجتماع إلى تعهد الجهة المسؤولة بإيجاد حل لهده القضية في اقرب الآجال، وتعهد المكتب الوطني للكهرباء بإيفاد تقنيين من المصلحة بعد زوال اليوم إلى المنطقة من أجل الوقوف على الأسباب التي لها ارتباط مباشر بتكرار هده الانقطاعات خاصة بالليل،رغم علمهم كما جاء أثناء النقاش من طرف المسؤول عن المكتب الوطني للكهرباء ب"أن الأسباب تكمن في ،إقدام بعض المواطنين بالمنطقة على سرقة التيار الكهربائي،مما يولد ضغطا أكبر على المولد" مما دفع بممثلي الساكنة إلى الاحتجاج على هده التهم غير المبررة والغير معقولة،وطالبوا من المسؤولين تحمل مسؤولياتهم في هدا الصدد،ومحاسبة كل متورط ثبت عليه دلك،وكدا إيفاد حراس ومراقبين لتفادي دلك،إن كان ما يصرحون به صحيحا"حسب ما صرح به أحد شباب المنطقة"
هذا وفي تصريحات أخرى للجريدة أكد بعض المحتجين،أن هده الانقطاعات خلفت لهم خسائر مادية كبيرة تجلت  في  التجهيزات المنزلية،والمأكولات ،وبالدرجة الأولى قلة ماء الشرب،اذ أن غالبية الساكنة تعتمد في الشرب على مياه الآبار الكائنة بالدوار،ولاستخراجها يعتمدون على المحركات التي تشتغل بالتيار الكهربائي لأنها توجد على عمق يفوق الثمانون مترا،وبسبب هده الانقطاعات،تصبح الساكنة ملزمة إلى التنقل على متن دواب إلى منابع مياه بعيدة عن محلات سكناهم لجلبها، في هذه الظروف الجوية الصعبة،وتضاريس المنطقة الجد وعرة وتعتبر من أكبر المناطق النائية بالإقليم بسبب وعورة  تضاريسها،ومسالكها الطرقية الجد صعبة،بحيث أن الدوار المعني يوجد على مشارف الحدود الشمالية للإقليم ،متاخم لحدود منطقة كتامة.

تاوناتيون يطالبون بفتح تحقيق في الانتقائية من الاستفادة من الربط الكهربائي

إلى متى ستضل ساكنة أحياء شبه حضرية تابعة لبلدية تاونات تنتظر استفادة منازلها من الربط بالشبكة الكهربائية، بعد معاناتهم مع الظلام إلى حدود القرن الحالي  ، سؤال تردده ساكنة دواوير "البطيمة، واد السواحل، الصفيحة" التابعين للملحقة الإدارية الأولى لمدينة تاونات ؟   فالاتفاقية بين الشركاء الممولين لمشروع كهربة هذه الأحياء (كما يسمونها في التقسيم الإداري المحلي لتاونات والتي تم توقيعها مند سنة2008 من طرف والي جهة تازة/تاونات/الحسيمة و رئيس الجهة و رئيس المجلس الإقليمي لتاونات وعامل إقليم تاونات و المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء ، إلا أنها بقيت حبرا على ورق، مما دفع الساكنة إلى تنظيم عدة احتجاجات ومراسلة كل الجهات المعنية في الموضوع كما عقدت عدة لقاءات  في الموضوع  مع مدير المكتب الوطني للكهرباء بتاونات والكاتب العام للعمالة السابق والحالي مع ممثلي ساكنة الدواوير المعنية، كانت نتائج كل هذه اللقاءات دائما تصب في التهدئة و إعطاء وعود  اعتبرها المعنيون لا أساس لها من الصحة ودلك بإعطاء تاريخ معين لحل المشكل المطروح، من دون جدوى، إلى أن دخل المجلس البلدي على الخط وبدأ بعض أعضائه يستغلونها كورقة سياسية انتخابوية حسب ما دلى لنا به سكان المنطقة،بدفع البعض إلى الاحتجاج لعرقلة عمل المقاول لثنيه على عدم إتمام الأشغال إلى حين التزام السلطات المعنية باستفادة منازلهم من الربط بالشبكة الكهربائية خلال هدا الشطر من الأشغال ، المحتجون من ساكنة منطقة واد أبحار الدين استقروا بالمنطقة بعد  سنة 2008 ، السنة التي تم الإعداد للمشروع وإحصاء الكوانين المعنية وتوقيع الاتفاقية النهائية محصورة العدد في حوالي 150 كانون، العدد الذي لم يكن يحتوي على ساكنة منطقة واد ابحار،لكن المجلس البلدي لتاونات ،ومن اجل الحفاظ على ماء الوجه مع كل ساكنة هده الدواوير صادق بالإجماع  خلال دورة فبراير لهده السنة على وقف كل الأشغال بهدا المشروع الى حين ايجاد حل للقضية عبر استفادة كل الدواوير المذكورة بالربط الكهربائي ،علما ان المشروع شارف على نهاية اشغاله ، الدورة التي عرفت التصويت بالرفض على الحساب الاداري للبلدية.
لكن وفي نفس السياق فقد  تفاجأت ساكنة المنطقة خلال الايام القليلة الماضية بربط منزلين بالتيار الكهربائي ،في خرق واضح لقرار المجلس البلدي المصادق عليه خلال دورة فبراير الماضية،كما ان المصالح المختصة بالبلدية سلمت للبعض الاخر رخص الربط بعد تاريخ الدورة (الرخصة عدد80بتاريخ30/4/2012)، لكن المكتب الوطني للكهرباء بتاونات"حسب تصريح احد السكان المعنيين"يتعامل مع ساكنة المنطقة بالانتقائية،ويرفض ربط منازلهم بالكهرباء رغم توفرهم على رخص مسلمة من مصالح البلدية،مستندا الى قرار المجلس البلدي لدورة فبراير ،في حين انه يتم ربط منازل أخرى بهده المادة دون الاستناد الى هدا القرار،وهدا ما لوحظ على ارض الواقع من خلال وجود منزلين مجاورين،الاول استفاد من الشبكة الكهربائية اما الاخر فتم رفض طلبه بالرغم من توفره على رخصة  مسلمة من مصالح البلدية ،كما قد علمنا ان مواطنان اخران قد استفادا من الربط بالكهرباء مند اسابيع قليلة مضت ، في تحايل على القانون وباقي الساكنة ،عبر إدلائهم برخص مسلمة من مصالح جماعة قروية مجاورة،مما جعل ساكنة المنطقة تتساءل "هل اصبحت مصنفة عبر درجات ،صنف من الدرجة الاولى وصنف اخر من الدرجة العاشرة".

ضعف التيار الكهربائي يقلق ساكنة عشرات الدواوير بدائرة غفساي

ودائما واستمرارا مع مسلسل العبث للمكتب الوطني للكهرباء بتاونات عاني سكان منطقة شاسعة من دائرة غفساي من ضعف شديد في توتر التيار الكهربائي بمنازلهم، ويشمل المشكل عشرات الدواوير من جماعات كيسان، تافرانت، تبودة، سيدي الحاج امحمد، الرتبة وسيدي يحيى بني زروال، مما يؤثر بشكل كبير على الاستعمال المنزلي للشبكة الكهربائية، لكون شدة التيار الضعيفة والتي لا تتعدى 130 فولت عوض 240 فولت المفروض توفرها، تبقى غير قادرة على تشغيل معظم المحركات، كمحركات مطاحن الحبوب، والمضخات الكهربائية التي يستعملها السكان للحصول على الماء الشروب من آبارهم الخاصة، بل لا تقدر على تشغيل محركات الثلاجات المتزلية البسيطة، مما يجعل الساكنة تعاني الأمرين خاصة في هذا الفصل الحار، الذي تلعب فيه الثلاجة دورا مهما في تبريد المياه، وحفظ الأطعمة والأدوية؛ المشكل يعزوه مسؤولو المكتب الوطني للكهرباء الى الاستعمال المفرط للساكنة المعنية في تشغيل مئات المضخات في ري الزراعة الغير الشرعية، ومعظم الأحيان عبر الربط المباشر بالشبكة، واختلاس التيار، في حين يرده السكان الى عيوب في مشروع كهربة الدواوير المعنية، وضرورة تقوية خط الضغط المرتفع المجلوب من نواحي سيدي قاسم، حتى يتمكن الناس من خلق أنشطة اقتصادية مختلفة تعتمد على الكهرباء، وهو ما سيصب في تثبيت الساكنة والحد من الهجرة نحو المدن.
وسبق لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي أن طالب السلطات المعنية في بيان له بتقوية التيار الكهربائي والذي تعرف منطقة تفرانت انقطاعات متكررة ومباغتة للتيار الكهربائي


تاونات لوطة، أيشتوم، عين ملالو، بني بربر دواوير من بين أخرى لعاصمة التين (بوهودة) تعيش في ظلام حالك منذ أيام


قال مواطنون من دواوير تابعة لجماعة بوهودة أنهم يعيشون في طلام دامس منذ نحو 4 أيام بعد انقطاع التيار الكهربائي بسبب الرياح القوية والأمطار العاصفية التي تشهدها المنطقة هذه الأيام،

وأكد المصدر أن دواوير تاونات لوطة وأيشتوم، وعين ملالو، و بني بربر وغيرها من الدواوير النائية بعاصمة التين ، تعيش هذا الوضع الحالك الذي ينضاف إلى العزلة الناتجة عن انقطاع المسالك الطرقية مسببا وضعا صعبا و قاسيا للساكنة المحلية ، و لم تتحرك الجهات المعنية لإصلاح العطب و غعادة التيار الكهربائي رغم إتصال الساكنة المتكرر بمسؤولي المكتب الوطني للكهرباء
مسيرة احتجاجية لسكان حي البطيمة بتاونات احتجاجا على عدم ربط منازلهم بالتيار الكهربائي

سكان حي البطيمة ببلدية تاونات او دوار البطيمة كما يحلو لساكنته تسميته لعدم توفره على أدنى شروط الأحياء وخاصة الإنارة العمومية، نظمت صباح الثلاثاء 28يناير الجاري مسيرة على الأقدام من موطن الدوار في اتجاه عمالة الإقليم على مسافة تفوق الخمس كيلومترات شارك فيها أكثر من خمسون فردا من رجاله ونسائه وأطفاله،ودلك احتجاجا على العراقيل وتلكؤ الجهات المعنية والمسؤولة عن ربط مساكنهم بالتيار الكهربائي وحرمانهم من هده المادة الحيوية التي أصبحت من الضروريات في الحياة اليومية للمواطن.

وقد جاء تنفيذ هدا الاحتجاج امتدادا واستمرارا لاحتجاجات ومراسلات ولقاءات عديدة سبقت هده المحطة،لكن وحسب ما أدلى به لتاونات نيوز أحد المتضررين أنها كانت بدون جدوى، كما أن ساكنة الدوار قد سبق لها أن وجهت رسائل الى السلطات الإقليمية في شخص عامل إقليم تاونات(تتوفر الجريدة على نسخ منها مذيلة بأكثر من 50توقيع)يطالبون من خلالها التدخل العاجل للتصدي لكل من سولت له نفسه التعرض للمقاولة المشرفة على مشروع تزويد الساكنة بالطاقة الكهربائية،علما ان الشكاية تتطرق وبالاسم لأشخاص الدين تتهمونهم الساكنة من يعترضون المقاولة عند كل مرة تحل لربط مساكنهم بالتيار الكهربائي،دون أن تتدخل أية جهة مسؤولة لحماية عمال المقاولة،مما يدفع بهده الأخيرة إلى مغادرة الورش حفاظا على سلامة عمالها.هدا وان كل الأشغال الكبرى لهدا المشروع قد تم الانتهاء منها كليا،ولم يتبقى سوى ربط الكوانين بهده المادة.
تجدر الإشارة إليه ان دوار البطيمة ،هو من بين الدواوير والأحياء التي شملتهم الصفقة المبرمة سنة 2008 إلى جانب خمس دواوير أخرى ببلدية تاونات ودائرة تيسة بكلفة إجمالية قدرت بحوالي240مليون/سنتيم.هده الدواوير التي استنفدت كل الأشغال بها وتمكنت ساكنتها من الاستفادة من هده المادة الحيوية مند شهور خلت،إلا دوار البطيمة الذي بقي لوحده يعاني من هده القضية،التي تفجرت عندما علم بعض السكان المجاورين لهدا الدوار ان عملية الربط لن تشملهم وان منازلهم غير معنية في هده الصفقة ،الأمر الذي دفعهم إلى اعتراض المقاولة من إنهاء أشغالها،حتى تدرج منازلهم ضمن هده الصفقة.

للإشارة انه عند وصول المحتجين (سكان دوار البطيمة)إلى مقر عمالة الإقليم ،استقبلتهم لجنة من مصالح العمالة التي باشرت معهم حوارا حول ملفهم المطلبي تعهدت من خلاله بإيجاد حل لقضيتهم في خلال الأيام القليلة المقبلة .
بقي ان نشير الى ان الامر اصعب مما يمكن ان يتصوره السامع والقارئ ولن يدركه سوى من وقف عليه بعين المكان ويرى الدموع التي تابى النزول من عيون الساكنة صغيرها وكبيرها ويستشعر الصدمات النفسية التي تعيشها هذه الساكنة التي تشتت ماشيتها وجمعت امتعتها في اكوام على اقاربهم واخرى طمرت في التراب بما فيها محاصيلهم الزراعية وحقولها، بل ومما يزيد من فضاعة احوالها قضائها الليالي في العراءالكهربائي تمام اتحت اضوار النيران بعدما انقطع التيار  خوفا من اي طارئ نظرا لعدم استقرار الوضع الى حد كتابة هذه السطور ، بما يوحي اي حل مرحلي لن يفي بالمطلوب لاستحالة العيش على الاراضي التي تعرضت لللانجراف ووجود برك مائية ( ضايات ) ذات حمولات مائية كبية قد يجرفها الانزلاق في اي لحظة وتزيد من تفاقم الوضع .

كما لا يفوتنا ان نشير الى ان جميع المجاور الطلرقية المؤدة الى مكان الانزلاق اصيبت بدورها الى اضرار كبيرة لم تعد تسمح بالمرور بعدما تعرضت الطريق الاقليمة العابرة للدوار الى تدمير كلي يصعب استصلاحه في الشهور القادمة وتبقى الساكنة معزولة عن محيطها ما يصعب عليها عمليات التزود بالمواد الغذائية الاساسية والتطبيب ، مما يستدعي التعديل بترميم اقرب طريق الدوار وهي الطريق الاقليمية المصنفة التي تربط الجماعة المعنية بالدوار عبر دوار العزايب  او عبر دوار القلايع . كما نؤكد على ضرورة وجود سيارة للوقاية المدنية وممرضين احترازا لاية تطورات وتفعيل دور مؤسسة محمد الخامس للتضامن وجمعية الاعمال الاجتماعية للعمالة ، والتعجيل باعادة التيار الكهربائي .

كهرباء يتسبب في وفاة شاب وإصابة شخص آخر على إثر تماس كهربائي بتاونات

عاش حي الرميلة باشوية تاونات حوالي الساعة السادسة من بعد زوال اليوم على وقع حادث مأساوي أودى بحياة شاب في مقتبل العمر وإصابة زميله بحروق جد خطيرة ، الحدث الذي خلف تدمرا واستياء لدى ساكنة الحي  التي عايشت هدا الحدث المؤلم .
وتعود تفاصيله،انه عندما انتهيا الشابين ( م.القصري) ذو العشرين سنة أعزب ، مياوم ،  يقطن بحي البرانص بجوار الحي موضوع الفاجعة  الابن الوحيد لوالده المتقاعد من الجندية والشاب ( (ا.العيساوي) حوالي 20سنة ،أعزب ، مياوم،  يقطن بحي الرميلة باشوية تاونات، (انتهيا)من عملهما اليومي حوالي الساعة السادسة من مساء في طلاء الواجهة الرئيسية لإحدى المنازل بالشارع الرئيسي بالحي ألمدكور، بادرا إلى سحب السلم الحديدي الذي يبلغ طوله حوالي ستة أمتار ،الذي كانا يستعينا به في عملهم ،حاولا سحبه نحو سطح المنزل، دون ان ينتبها إلى أسلاك التيار الكهربائي للضغط القوي  التي تمر بجوار الحائط الذي كانا يشتغلا به،مما جعل السلم يلمس تلك الأسلاك ، وتقع الفاجعة التي أودت بحياة الأول (م .القصري) على الفور في حين أصيب الثاني ( ا. العيساوي)بحروق بجانبه الأيمن.
الضحيتين نقلا على الفور على متن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بتاونات،بحيث وضع الأول بمستودع الأموات فيما قرر الطاقم الطبي وبعد تقديم الإسعافات الأولية للثاني ولخطورة الجروح المصاب بها ، تقرر توجيهه إلى المستشفى الجامعي بفاس.
المصالح الأمنية بالمدينة وفور توصلها بخبر الفاجعة حلت بموقع الحدث وفتحت تحقيقا في الموضوع بالاستماع إلى كل من له أن يفيد في أسباب وملابسات القضية.


سيارة الإسعاف بمولاي بوشتى أو " يوم حتاجتك يا وجهي خربشوك القطوط"

مراد الرمادي ـ تاونات نيوز ـ تتوفر جماعة مولاي بوشتى على سيارة إسعاف، استفادت منها في إطار مشروع برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فالتنمية البشرية يجب أن تضع الانسان موع الصدارة وانسانيته فوق كل اعتبار ، لهذا ربما زودت معظم جماعات اقليم تاونات باسعافات فخمة دات الدفع الرباعي ، قصد انقاد افراد هذه الجماعات ، لكن في جماعات مولاي بوشتى جماعة الاستثناء عندما يحتاجونها لايجدونها تكون خارج التغطية في تسلية من امرها . لقد غادرنا الاخ مصطفى الغفاري في جو ماساوي وترك خلفه اربعة ابناء البكر من ابنائه يدرس بالقسم السادس ابتدائي ، حين اصيب بصعقة كهربائية بمحل تجاري قرب مقر الجماعة ، لفظ انفاسه وهو ينتظر وصول سيارة الاسعاف الملعونة ، لكنها كانت حسب القول منتدبة لدى مهرجان السنوسية بقرية ابا محمد تتراقص على نغمات المهرجان . لم تصل الى بعدما لفظ انفاسه ، مات مصفطفى ترك كل من يعرفه يتالم في صمت كان رما للحياء والجد في العمل الاخلاص والسلوك الحسن والطيبوبة فكلامي صادقا ليس كلام " اذكر امواتكم بخير " كما تفاجئ يم الجمعة سكان دوار زغولة بتأخر سيارة الاسعاف بعدما اتصلا بها قصد اسعاف شابة سقطت من اعلى شجر الزيتون كانت تقوم بعملية جني الزيتون ، الشابة كست عاظماها ، لكن المسافة الفاصلة بين مقر الجماعة ومكان وقع الحادث لا يتجاز ثلاث كليموترات ، غير ان سيارة الاسعاف تاخرت لازيد من تلاث ساعات . وسبب التاخر هو انا سائق سيارة الاسعاف في بيته .حتى تتدخل القائد وامر سائق حافلة النقل المدسي بتدخل بعدما كثر عليه الرنين . حسب تصريح احد موظفي الجماعة . لكن هذا لعنوان عريض على الفساد الاداري بالجماعة ، ان يتغيبة سائق سيارة اسعاف في موسم جني الزيتون ولا تتخذ فيه الاجراءات اللازم اتخذها لعنوان واضح على الفساد .لان لو كانت الصامة في التدبير الشان المحلي لما تغيب سائق سياة الاسعاف .مع العلم ان سيارة الاسعاف لا تسعف المواطننين فقط تسهر في معظم الايام على تنقل الكاتب العام للجماعة وسائقها الى بيتهم الكائن بقرية ابا محمد . فمن خلال النمذجيين السابقين يؤد سوء التدبير الشأن المحلي هو تدبير فاسد ، والمسؤول الواحد والاوحد ورئيس المجلسالقروي لان سائق الاسعاف يعرف جد حسب القول الشعبي "البحيرة بلا رباع" الوسؤال المطروح في ظل التلاعب بمصالح الساكنة هل فعلا سيارة الاسعاف كانت في الحدث الاول منتذبة لدي مهرجان السنوسية ، وهل منحقهم ان يحرموا جماعة من الاسعاف (واش شي يشطح وشي يموت )؟ وفي حدث التاني هل اتخذت اجراءات في حق السائق ام التبرير الدائم في رخصة مرض ؟. في ختام الام نستنتج ان غول الفساد استفحل بمولاي بوشتى وصعب ردعه لان المكول لهم الردع جء منه وبه وجب الختام لم يبقى لنا سوى دعاء المستضعفيين " الله يخذ فهم الحق "

حقوقيون بتاونات يلتمسون من عامل الإقليم حماية الساكنة من اعتداءات المختلين عقليا وإخلاء الأحياء من الحمقى

متابعة ـ تاونات نيوز ـ توصلت بريد تاونات نيوز ببيان للمنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان فرع تاونات موجه إلى السيد عامل إقليم تاونات التمس فيه من المسؤول الأول عن تدبير شؤون الإقليم بالتدخل العاجل لحماية الساكنة من المختلين عقليا ّالذين بدأت احياء تاونات تزخر بالعديد منهم قادمين إليها من قرى ومداشر نائية هدا نصه:
السيد : عامل صاحب الجلالة على إقليم تاونات الموضوع : طلب تدخل عاجل لحماية الساكنة من المختلين عقليا تحية تقدير واحترام إن المختلين عقليا يزداد عددهم بمدينة تاونات، يأتون من نواحي الإقليم محملين في حافلات أو في سيارات تقذف بهم فجر كل يوم على جنبات مدخل مدينة تاونات، كل وطباعه، كل و نفسيته، واحد يحمل العصا والأخر يحمل الحجر وووووكل يحمل معه ألف سؤال و سؤال، عما أوصله لهذه الحالة، يتجولون بكل حرية في شوارع المدينة، ومما يزيد الوضع تأزما كون المدينة تفتقر إلى مستشفى للأمراض العقلية لاستقبالهم و خضوعهم للعلاج . في يوم 4/11/2014 على الساعة 20و20دقيقة عند خروج تلاميذ من أقسام دروس الدعم قرب بنك الوفاء تعرض لهم مختل عقليا حاملا في يده عصا كبيرة الشيء الذي جعل أباء وأمهات والتلاميذ يفرون بعيدا في جو من الرعب خوفا من داك المختل عقليا ,وفي صباح يوم 5/11/2014 على الساعة التاسعة والنصف دخل مختل عقليا أخر إلى ساحة البلدية حاملا في يده حجرا كبيرا ولولا تدخل احد القوات المساعدة الذي أخرجه لسبب في تكسير العديد من السيارات , كله هذا لا يمكن أن يصف حالة الخوف والهلع التي يتعرض لها الساكنة بشكل يومي خصوصا الفتيات والنساء أثناء تجولهم بالشوارع الدين سرعان ما تفاجئون بأحد هؤلاء المختلين عقليا يعتدي عليهم بعصا أو بأي شيء حاد وجد أمامه مهما كان خطيرا سواء كان قطعة حديد أو زجاج. و في انتظار تنسيقكم مع كل المتدخلين في القطاع و تفاعلكم مع هذا الملف دو الطابع الإنساني ، تقبلوا فائق التقدير والاحترام و دمتم في خدمة الصالح العام تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله و أيده.

تاونات ـ الأستاذ عبد الله عزوزي كاتبا محليا لحزب العدالة والتنمية

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ عقد المكتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بتاونات جمعا عاما استثنائيا لتجديد الكتابة المحلية وذلك على إثر انتقال عدد من الأعضاء للعمل خارج الاقليم من بينهم الكاتب المحلي السابق. الجمع العام انعقد يوم  الاحد 2 نونبر 2014 بمقر الحزب وافتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم وبكلمة توجيهية للكتابة الاقليمية القاها الاستاذ علي العسري والذي ترأس أشغال الجمع العام، وبعد تعيين مقررين تلت الكتابة المحلية التقريرين الادبي والمالي للفترة القصيرة للكتابة المحلية وبعد المناقشة صوت الجمع على التقريرين، بعدها انتخب الجمع العام الاستاذ عبد الله العزوزي كاتبا محليا ومحمد العلمي نائبا له، كما انتخب كل من  حميد الزوبي، عبد الصمد البوزيدي، الطيب الشارف، جمال اشطيبة، سعاد الدحماني والشريف للاشيخي اعضاء الكتابة المحلية .

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية