التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات تحت المجهر بوق السوق

بوق السوق

مشرد بدون مأوى بأورتزاغ تأكله الديدان وهو حي، فمن المسؤول عن إنقاذه ؟؟؟

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ عبد الله غرزوز المريض نفسيا، والمشرد بدون مأوى بمركز أورتزاغ منذ سنين عديدة، يعيش وضعا مأساويا مستمرا، حالة لا تصفها عبارة "يرثى لها" أصدق وصف، ساقه في درجة متقدمة من التعفن، شهود عيان أكدوا رؤية الديدان وهي تتساقط منه، تخاله، وأنت تنظر إليه ممددا طيلة اليوم جنب المركز الصحي، أو قرب مقر الوقاية المدنية بأن رجله ستنفصل عن باقي جسده في أية لحظة، الروائح النتنة المنبعثة من تعفن لحمه تزكم أنوف المارة، يرى هذا المنظر صباحا ومساء الطفل والرجل والمرأة، الساكنة والزوار والعابرون، "كيف لنا أن نقنع أبناءنا بقيم الانسانية والرحمة" يقول أحد المواطنين وهم يرون حالة هذا الرجل الذي يموت بالتقسيط أمام أعين الجميع، ولم يشفق لحاله لا مسؤول ولا مواطن، من يتعاطف معه يكفي برميه بدرهم أو درهمين، في حين أنه يحتاج للعلاج، أو الاحالة على مؤسسة للرعاية، أين هم المنتخبون والمسؤولون؟ يضيف المتحدث، أليست هذه نفس بشرية؟ هل انتزعت الرحمة من قلوب البشر لهذا الحد؟، ألم يكن كحد أدنى أن تتدخل السلطة المحلية أو الجماعة أو الوقاية المدنية لاركابه إحدى سيارات الاسعاف واحالته على المستشفى الاقليمي كما وقع سنة 2010، عندما تدخل العامل السابق بطلب من جمعية محلية وأمر بعلاجه والعناية به، قبل أن ينسى من جديد، إن القانون الجنائي المغربي يجرم عدم التدخل لانقاذ حياة شخص في خطر، وها هو عبد الله، الذي ليس له قريب أو حبيب، هاهو أيها العالم في خطر شديد، وقد يصبح في أي يوم جثة هامدة، لقد تحمل آلامه وحده بما يكفي، فمن المسؤول عن انقاذه من حالته الصادمة للبشر، إن كان مازال في الانسانية قلوب رحيمة.


الصورة من أرشيف الموقع

مقبرة "سيدي علي" بقرية با محمد يطالها التهميش

هشام بريطل ـ تاونات نيوز ـ من القضايا المسكوت عنها في بلدية قرية با محمد هي الحالة المزرية التي أصبحت عليها مقبرة سيدي علي التي أصبحت مرتعا ومكانا للمنحرفين والمجرمين والمقامرين فعلى رفات العباد يشربون كؤوس الخمر ويقومون بأبشع الممارسات ، ناهيك عن أسوارها التي تهدمت وأصبحت أنقاضا أما العشب والنباتات الطفيلية التي تحجب عنك رؤية أقربائك من الموتى فحدث ولا حرج ، صراحة لاعزاء للموتى بقرية با محمد ولا احترام لمقابر المسلمين .

أتساءل لماذا لايهتم المسؤولين بهاته المقبرة لماذا نحس بالخجل والإحتقار والحكرة كلما زرناها بل وزارها من هم يسكنون خارج المنطقة ، أما الإكتظاظ لقد أصبحت تعج بالموتى وأصبح التفكير في إحداث مقبرة أخرى أمر مفروض وضروري لكن على أحدث مستوى بحيث نساهم في إعطاء للمقبرة قيمتها الروحية واحترام لموتى المسلمين ، أتعجب كثيرا فإصلاح هاته المقبرة لن يكلف القيمين على تدبير الشأن المحلي الشيء الكثير لن تساوي تكلفة بعض الأنشطة الفارغة ، قد يبدو للبعض بأن هذا الموضوع لايستحق التحدث عنه أو إثارته بل هو في حقيقة الأمر أمر في غاية الأهمية .
إن الفوضى تعم مقبرة حي سيدي علي والتهميش يطالها لانطلب منكم أيها المسؤولين سوى رد الإعتبار لها وتطهيرها نطالب أن يعيش الإنسان كريما في حياته ويهنأ بمقبرة لها حرمتها في مماته .

المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة بتاونات يستغرب قرار الوزارة عدم انتقاء أي مترشح لمنصب مندوب وزارة الصحة بتاونات، ويشيد بإنجازات المندوب الإقليمي الحالي بالنيابة لوزارة الصحة بتاونات الدكتور عبد السلام الدرديك ويصفه بالمسؤول الوطني الكفء والنزيه

متابعة ـ تاونات نيوز ـ بعد إعلان النتائج النهائية للمقابلات الانتقائية لشغل مناصب المسؤولية الشاغرة بالمصالح اللاممركزة لوزارة الصحة التي تمت في الفترة ما بين 08و10 أبريل 2015 طبقا لقرار وزير الصحة رقم11 الصادر في 09 مارس 2015 والإعلان الصادر في 30 مارس 2015 ،بالموقع الإلكتروني للوزارة ،عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعا يومه الثلاثاء 14 أبريل 2015 بمقر المكتب الإقليمي الكونفدرالي،حيث تداول المكتب النتائج النهائية بخصوص منصب مندوب وزارة الصحة ،التي أعلنت عدم انتقاء أي مترشح،واستغرب المكتب لهاته النتيجة الغريبة التي ترهن المندوبية لفراغ قاتل ،الذي قد تكون له نتائج سلبية،خصوصا وأنها مندوبية تعج بالمشاكل المتعددة ،نتيجة التراكمات السابقة والتدبير السيئ للمندوب السابق، والتي خفت تدريجيا مع تقلد المندوب الحالي بالنيابة الدكتور عبد السلام الدرديك المترشح للمنصب نفسه،والذي أبان بنزاهته المعهودة وحسه الوطني ،ودماثة أخلاقه ،وكاريزما في التدبير العقلاني المتقدم والرشيد،عن تجربة تحمل تصورا واضحا ومهما لتشخيص اختلالات القطاع الصحي،والإجابة عليها،بدليل أن المندوبية الإقليمية للصحة استقرت إيجابا طيلة فترة انتدابه،وبدا ناجحا في مهامه.وعليه فإن المكتب الإقليمي يعلن للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي:
1.    إشادته بالمندوب بالنيابة الحالي الدكتور عبد السلام الدردبك ،وبتميزه الأخلاقي والتدبيري ،ونزاهته.
2.    استغرابه لنتيجة عدم انتقاء أي مترشح،ورهن المندوبية للفراغ القاتل ،الذي قد يفضي إلى نتائج عكسية، الشيء الذي يطرح أكثر من علامة استفهام.
3.    تشبثه بدعم أي إطار وطني نزيه يخدم وطنه بإخلاص تام .
4.    تأكيده على ضرورة ربط إسناد المهام والمسؤولية بناء على الكفاءة والاستحقاق وقيم النزاهة والوطنية،بعيدا عن أي اعتبارات أخرى.


وعاشت النقابة الوطنية للصحة(ك.د.ش) مناضلة وصامدة.

تاونات،في:14أبريل 2015



المكتب الإقليمي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
النقابة الوطنية للصحة
المكتب الإقليمي
تاونات


ابن حاضرة تاونات عبد النبي الشرّاط "أنا شيعيّ مغربيّ علمانيّ.. وإن خيرتني بين كل الصحابة فأنا أرتاح لفكر علي، ولا أعتقد بوجود صحابة عدول"

طارق بنهدا ـ هيسبريس ـ تاونات نيوز ـ "إيران لا علاقة لها بالشيعة.. وهي من خرّبت المذهب الشيعي" هو الموقف المثير الذي ظل الباحث المغربي في المذاهب والأديان عبد النبي الشراط يشدد عليه في حديثه عن التشيع بالمغرب، فيما اعتبر أن كثيرا من المغاربة الذين اعتنقوا هذا المذهب تشيعوا لأسباب سياسية، مرتبطة بالثورة الإيرانية التي نشبت عام 1979 وبمقاومة حزب الله اللبناني لإسرائيل.

ويعلن الشراط، الذي يقدم نفسه كشيعي مغربي ضمن حوار مطول مع هسبريس ينشر في وقت لاحق، أن دولة إيران لا تمت بصلة للشيعة، نافيا عنها صفة الدولة الدينية، "أنا شيعي علماني ولا أؤمن بالدولة الدينية التي لا وجود لها في التاريخ الإسلامي".. مضيفا أن أول دولة ظهرت في الإسلام كانت مدنية بامتياز "في عهد الرسول (ص) حيث كان يعيش المسلم مع المسيحي واليهودي، جنبا إلى جنب".

وهاجم الشراط، الباحث في المذاهب والأديان، السلفيين.. وقال إنهم يدَّعون انتماءهم للسلف الصالح، مشيرا إلى أن الضجة التي أثيرت في الآونة الأخيرة حول مؤسسة "الخط الرسالي" الشيعية بالمغرب وراءها خلفيات وهابية "ولا ترقى إلى مستوى الرد والخوض فيها"، فيما دعا السلفيين إلى التناظر والحوار "بعيدا عن التكفير والتفسيق.. ﻷن الشعية مسلمون".. وفق تعبيره.

وفيما ينفي المتحدث علاقته بأي تيار أو تنظيم أو جماعة شيعية، يقول الشراط إنه لا يتفق مع المتشيعين المغاربة الموالين لإيران "أنا شيعي أي متشيع لآل بيت رسول الله"، مضيفا أن هذا الخيار يتفق حوله السنة والشيعة، "حتى المغربي الذي يشرب الخمر يحب آل البيت"، إلا أنه يوضح قائلا "منهجيا وسلوكيا فولائي المطلق لآل البيت، وإن خيرتني بين كل الصحابة فأنا أرتاح لفكر علي، ولا أعتقد بوجود صحابة عدول".

وانتقد الشراط من أسماهم المتشيعين لدولة أو حزب، في إشارة إلى إيران وحزب الله، مضيفا أن إيران أدخلت بدعا وخزعبلات على المذهب الشيعي، موردا أنها فرضت طقوسا على الشيعة، مثل التطبير والصلاة على التربة الحسينية وضرب الرؤوس بالسكاكين، "هي معتقدات شخصية لا علاقة لها بالدين.. بل إن التطبير عادة هندية، وحتى عيساوة عندنا هنا بالمغرب يشربون الماء الساخن ويضربون أجسادهم بالآلات الحادة!!".

ويرى محاورنا أن إيران، التي كانت تسمى بلاد فارس، بعد أن فتحها الخليفة الراشد عمر بن الخطاب، ظلت سُنيّة إلى حدود القرن 16 ميلادي، "قبل أن يفرض عليها الصفويون المذهب الشيعي بالقوة مثلما فُرض المذهب السني بالقوة في عدد من البلدان"، مشددا على أن المنطق السياسي مذاك الزمن، بين الصفويين والخلفاء العثمانيين، هو من خلق صراعا بين السنة والشيعة.. وما يزال مستمرا.

المصدر: http://www.hespress.com/orbites/260003.html



نهر ورغة يحصد أولى ضحاياه لهذه السنة على مستوى جماعة أورتزاغ

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ ما كادت درجة الحرارة تتجاوز الثلاثين درجة مائوية حتى اختطفت مياه نهر ورغة على مستوى جماعة أورتزاغ أولى الضحايا لهذه السنة، فقد ذهب الطفل عبد الرحمان ذو ال 15 سنة المنحدر من دوار الحراشنة لمساعدة والده بالزراعة على جنبات النهر اليوم الخميس 2 أبريل 2015، ولما اشتدت حرارة جسده تحت لهيب الشمس الحارقة ارتمى في مياه ورغة القريبة منه، لتكون تلك آخر عهده بالحياة، جثمان الطفل الغريق لم ينتشل بعد أن قضت معظم اليوم تحت الماء وحل الليل، ولينضاف المسكين إلى عشرات الأرواح التي حصدها هذا المجرى المائي، ولا سيما حقينة سد الوحدة المجاورة لجماعة أورتزاغ، في مسلسل مستمر منذ بداية تشغيل السد سنة 1996، تعازينا ومواساتنا لأسرة الشهيد، وتمنياتنا بتظافر جهود كل الجهات لإيقاف هذا النزيف ولاسيما بتكثيف حملات التحسيس.

الصورة لسد الوحدة بأورتزاغ

بين المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام وتلك المنادية بالحق في الإجهاض: الرأفة بالجاني والقسوة على البريء!!!

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ ترتفع منذ سنوات بشكل متصاعد أصوات شخصيات وجمعيات حقوقية ومدنية وفعاليات سياسية وإعلامية تطالب بضرورة إلغاء عقوبة الاعدام من القانون الجنائي المغربي (التي لم تعد تصدر عن محاكم المملكة الا ناذرا وتوقف تنفيذها منذ 1995) اقتداء بالعديد من الدول الغربية بشكل خاص، وعدم الاكتفاء بتجميد تنفيذها، ويبرر الواقفون وراء هذا المطلب موقفهم بكون عقوبة الاعدام قاسية ووحشية، وتنافي الحق في الحياة، ويتعذر تصحيح أي خطإ قد يقع فيه القضاء عند إصدارها، حتى وإن ظهرت شواهد وحقائق لاحقا في القضية التي صدرت في شأنها، ومع أن جزءا من هذه المبررات يبدو وجيها للغاية، ويقتضي التوقف عندها، لا سيما في بعض الجرائم التي تقل عن القتل العمد، أو الملفات ذات الجوانب والأبعاد السياسية التي تكون عقوبة الإعدام فيها أقرب إلى الانتقام من المخالفين منها لتحقيق العدالة، التي تقوم على أساسها السموات والأرض، ومع أن هاته الدعوة تكشف ظاهريا على الاحساس الانساني المرهف للواقفين وراءها، فإن المتابع الموضوعي لهذه الحركة والتحرك لاشك أنه سيصاب بالدوران وهو يرى أن جل هؤلاء المتحمسين لالغاء عقوبة إعدام الجاني ولو كان قاتلا، ولو قتل أهله وعشيرته جميعا، هم، أو جلهم، ينتصب هذه المرة للمطالبة بدون رحمة أو شفقة لقتل الأجنة في أرحام أمهاتهن، ووأدهم على شاكلة الجاهلية الأولى، بزعم الحق في الاجهاض، مع أن هؤلاء المساكين، الملائكة عند العامة، لم يقترفوا ذنبا، ولم يرتكبوا جرما، يستحقون معه أي عقوبة كيفما كانت، ناهيك عن عقوبة الإعدام والقتل، فالإعدام هو الاعدام، يستوي فيه شنقا حتى الموت والعملية الطبية الجراحية أو المعالجة الكيميائية،ولئن كان الاجهاض في حالات خاصة، وبمقتضيات ومحددة، كانقاذ حياة الأم، أو التخلص من البويضة قبل زرع الروح فيها، مما أجازه الفقهاء والعقلاء، فإن إطلاق الاجهاض على عواهنه ليس أقل وحشية ولا قساوة ولابشاعة من إعدام المذنبين، خصوصا وأن المذنب هنا هو من يسعى ويحرص على معاقبة نفس بشرية زرعها الله في أحشائه، ذنبها الوحيد أن لا بواكي عليها ممن يرفعون أن الحق في الحياة حق مقدس.

أوردزاغ ـ شباب دوار بني مومن يتضامنون فيما بينهم لفك العزلة عن منطقتهم

عبد الحي بكوري - بني مومن ـ تاونات نيوز ـ بعد المقال الذي نشر على موقع تاونات نيوز في موضوع فك العزلة عن دوار بني مومن التابع لجماعة الورتزاغ، حيث تكفل شباب المنطقة  بجمع مساهمات مالية عن كل منزل بهدف كراء الجرافات والآلات . أمام غياب دعم مسؤولي الجماعة او اي جهة رسمية اخرى. انتفض شباب الدوار بكل إصرار ومسؤولية  لكراء لوازم الحفر ومباشرة العمل و بعد تضافر الجهود تحققت نتائج جد رائعة كما توضع العديد من الصور التي توصل بها الموقع حول تطور الأشغال الجارية حاليا على قدم و ساق . ومن هذا المنبر نشكر كل من ساهم من قريب او من بعيد في تحقيق هذا الحلم . وشكرا تاونات نيوز

عين مديونة ـ اجتماع جماعة الممارسات المهنية حوض ورغة

جمال الوزاني ـ تاونات نيوز ـ عقدت جماعة الممارسات المهنية حوض ورغة بنيابة تاونات اجتماعا يوم 11/03/2015 بمؤسسة الفقية القري بجماعة عين مديونة . حضر اللقاء 15 مديرا والسيد محمد حطاس المفتش المواكب لجماعةالممارسات المهنية حوض ورغة.
تمحور اللقاء حول :
EPAR ـ التذكير بكيفية بناء مشروع المؤسسة وفق مقاربة
ـ مشروع المؤسسة من الاعداد الى التعاقد
حيث قدم السيد محمد حطاش مواكب الجماعة عرضا حول مشروع المؤسسة من الاعداد الى التعاقد كما قدم  EPARالسيد عبد الكريم بوعسرية منسق الفريق عرضا حول كيفية بناء مشروع المؤسسة وفق مقاربة  .
تلتها عدة مداخلات وتوضيحات من طرف السادة المدراء المنتمين للجماعة المهنية حوض ورغة .
وختم الاجتماع بوضع جدول أعمال للاجتماع المقبل الذي سينعقد ب م/م بني وليد بتاريخ 14/04/2015 تضمن :
ـ عقد لقاءات بالمؤسسات المدرسية من أجل تشكيل فريق القيادة .
ـ الاشتغال حول المرحلة التشخيصية للمشروع
ـ ومرحلة الاوليات
EPARحيث يتم العمل بالمجموعات خلال الاجتماع المقبل لاستثمار هذه المعطيات وبناء مشروع المؤسسة وفق مقاربة

جمال الوزاني ـ جماعة عين مديونة ـ تاونات

تاونات ـ مواطنون بتجزئة الوحدة يطالبون برفع الضرر

أبو آية ـ تاونات نيوز ـ طالب مواطنون بتجزئة الوحدة من قائد المقاطعة الاولى ببلدية تاونات  في عريضة موقعة بـ 7 توقيعات (توصل الموقع بنسخة) التدخل لرفع الضرر من تراكم الحجارة أمام منازلهم الواقعة قرب بالشارع المحاذي للبناية السكنية التابعة للماء الصالح للشرب بتجزية الوحدة بلدية تاونات جاء فيها "يؤسفنا السيد القائد المحترم ان نرفع لجنابكم شكايتنا هاته لرفع الضرر المتمثل في استغلال احد الاشخاص لبقعة ارضية فارغة بالتجزئة لتجميع الاحجار واعادة بيعه مما الحق بنا اضرارا متعددة والمتمثلة في قطع ممر الراجلين واحتلال الملك العمومي، وتشويه المنظر العام، وانتشار الافاعي والزواحف الضارة خصوصا ونحن مقبلون على (الصيف)ارتفاع درجة الحرارة.  لكل هذا نلتمس منكم رفع هذه الاضرار عنا وتقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير".


المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية