التحديث الأخير :04:21:03 م

الصفحة الحالية : في الواجهة في الواجهة

في الواجهة

"طالع" و "نازل" في بورصة هسبريس

  • PDF

عبد الله عزوزي /تاونات نيوز-خلال الولاية الإنتدابية لهذه الحكومة دأب موقع هسبرس الشهير على اختيار شخصيتين  كل أسبوع  و إدراجهما في واحد من الناديين اللذان أسسهما الموقع على صفحته، واللذين  سماهما "طالع" و "نازل" على التوالي، مع إرفاق ذلك القرار بمقال رأي يقوم إما على التبخيس و التقريع، إن تعلق الامر بوجه "نازل" ؛ و إما يرصع بعبارات المدح و التبجيل إن تعلق الأمر بوجه "طالع" ،حسب رأي الموقع.

المقاربة التي اعتمدتها هسبريس في اصطيادها الأسبوعي لطريدتين من أبناء هذا الوطن شابها كثير من التعسف و الايديولوجيا المبيتة، لدرجة بات مُؤكدٌ معها أن هندسة الناديين ليست بريئة على الإطلاق، و أن هدفها التشفي و المس بالهيئات و المؤسسات التي ينحدر  منها "النازلون"، مقابل إغراق وجوه "الطالعين" بمساحيق هم في أمس الحاجة إليها.

وحيث أن كل نادي يُبْنَى يكون لصاحبه هدف واضح من وراء تدشينه، فإن هسبريس، ربما متأثرة بالردة الديموقراطية التي عمت العالم العربي، خاصة بتونس و ليبيا و مصر، قد وجدت في فكرة "الدلو" أفضل و أضكى وسيلة لتمريغ رموز التجربة الحكومية المغربية و كل ما يمت بصلة لوزراء العدالة و التنمية بالتحديد، لدرجة أكاد أجزم فيها أن جميعهم مروا من "نادي النازلين"، و الذي انزلهم هناك لا يعدوا أن يكون صحفيا قرصنهم و وضعهم و راء قضبان النادي ظلما و عدوانا، في محاولة للنيل من هذه التجربة الحكومية الاستثنائية بالمغرب.

وإذا كانت وزارة الداخلية قد حاولت جاهدة أن تجمد حركة كل ما بوسعه أن يأثر سلبا على نزاهة انتخابات 07 أكتوبر، فألجمت الآليات و أوقفت استطلاعات الرأي و توزيع أكياس عيد الضحى و الأدوات المدرسية...، فإن هسبريس لم تجد أدنى حرج، وداخل الفترة المخصصة للحملة الإنتخابية، من أن تَجُرّ صقراً من صقور العدالة و التنمية و واحداً من الشخصيات المغربية التي أثرت حقل إصلاح منظومة العدالة، وزير العدل و الحريات، الأستاذ مصطفى الرميد ، الذي سبق لعاهل البلاد بأن وشحه  بوسام ملكي بمناسبة احتفالات المملكة بذكرى عيد العرش نهاية يوليوز 2013.

الصندوق السحري للناديَيْن والآليات التي تحكمت في إخراجه "و جنريكه" أصبح موضوعا يُغري بالبحث و الدراسة بالنسبة للطلبة المقبلين على أبحاث نهاية الدراسات العليا ، لأنهما (الناديَيْن) شكلا ظاهرة تَعُج بالكثير من المتناقضات (كوضع رجلِ أعمال مقابل  فاعل سياسي، أو فاعلة جمعوية مقابل موظف سامي، أو رياضي مقابل وزير كما هو الحال هذا الأسبوع: حميد العوني رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة ذوي الاحتياجات الخاص، مقابل مصطفى الرميد  وزير العدل و الحريات ).

وخلاصة القول أن الناديين معً لم يستطيعا التأثير قَطٌّ على وعي المغاربة بخصوص سياسة حكومتهم على مدى حوالي ستين شهرا، علما أن كلا من عبد الإلاه بنكيران، و ادريس الأزمي الإدريسي، و مصطفى الخلفي، و عبد العالي حامي الدين،  و عمر بن حماد، و الحبيب الشوباني، و محمد العربي بالقايد،  و سليمان العمراني،  و محمد نجيب بوليف، بسيمة الحقاوي،  و محمد صديقي، و جميلة المصلي،  و امحمد الهلالي،  و لحسن الداودي، و عزيز الرباح، كلهم "شربوا  أتاي مالح و كعب غزال مسوس" لمدة أسبوع كامل داخل سجن هسبريس، في الوقت الذي إذا أردتم فيه أن تبحثوا عن رموز التحكم ما عليكم سوى مراجعة أرشيف نادي الطالعين، ستجدونهم هناك على صفف متقابلين أو على الأرائك ينظرون !!

الجمعة‏، 23‏ أيلول‏، 2016


ذي كايم إيز أوفر // the game is over // لقد انتهت اللعبة !!

  • PDF

عبد الله عزوزي // تاونات نيوز /عبارة "لقد انتهت اللعبة" التي اكتسبت شهرة واسعة منذ أن قالها صاحبها بلسان أنجليزي دقيق عند مدخل باب إقامته بنيويورك يوم 09 أبريل 2003 ، وفي أوج الحرب الأمريكية-البريطانية على نظام المرحوم الرئيس العراقي صدام حسين.

قائل تلك العبارة لم يكن سوى السفير العراقي الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة، السيد  محمد الدري؛ وكما هو طبع السياسيين دائما، يبدو أن الرجل اختار لها من الأماكن و الأزمنة و السياقات ما لم يتوفر لدى كل من مروا برواق البشرية على الأقل في العصر الحديث.

فردا على أسئلةِ مجموعةٍ من الصحفيين المرابطين بباب إقامته منذ اندلاع  ما عُرِفَ بأزمة الخليج حينها، قال محمد الدري، في سياق تعليقه على الأحداث الدراماتيكية و المتسارعة الواردة من بلاد الرافدين أنذاك، و التي كانت قوات المارينز  أهم الفاعلين فيها، تنفيذا لخطط و نوايا الرئيس جورج بوش الإبن و وزير دفاعه ، رونالد رامسفيلد، بأن "اللعبة قد أنتهت"، و أضاف " عملي الآن هو السلام، و أتمنى أن يعم السلام؛ أتمنى للشعب العراقي أن يعيش حياة سعيدة ! " . و عند سؤاله من طرف الصحفيين عن ماذا يقصد ب "اللعبة"، رَدَّ قائلا : "الحرب" !!

دواعي هذه المقدمة المتشعبة و البَيْن قَارِّية هو مجرد توطئة لِلُعبة أخرى، بطعم تيار البؤس المغربي ،تبخرت يوم أمس(18 شتنبر 2016) بشوارع الدار البيضاء، والتي وظفتها قوى النكوص في إطار سعيها لتسميم كل الوطن بسحب دخان الكيف و السجائر و الرذائل و إطفاء أنوار الديموقراطية.

بأمس تأكد للمغاربة أن اللعبة التي انخرطت فيها عدة أطراف، بأوجه مكشوفة تارة أو مُقنعة تارة أخرى، على مدى الخمس سنوات من عمر هذه الحكومة، قد انتهت على وقع خيبة أمل الذين لا يجادل أحدٌ من المغاربة في خبث نواياهم و تعطشهم للسلطة و نهب المال العام، تيارٌ يضربُ الفسادُ و الفشلُ بيتَه الداخلي، و بيت كل عضو فيه تقريبا، فكيف له أن يصلح البيت الوطني و يتركه سليماً و مُعافى.

على بعد أسبوعين من تجديد الحكم لأنطلاق الشوط الثاني من مسلسل الإصلاح و إعادة التوازنات، تكون "لعبة" المتشدقين بقاموس سنوات الجمر و الرصاص، و الأخونة، و الأسلمة قد "انتهت" في غياب وجود من يسمعها، فبالأحرى أن يصدقها، بعدما تأكد للمغاربة الشرفاء  أن لعبة تيار البؤس هي فعلا "حربٌ حقيقيةٌ"، كما قال محمد الدوري.

الإثنين‏، 19‏ أيلول‏، 2016// Monday, 19 September 2016

وجهة نظر:مليونية العبث

  • PDF

عبد الله عزوزي / تاونات نيوز -لسنوات و هم يشاهدون اشرطة و صورا تظهر كيف يتم الاعتداء على المواطنين في الشوارع العامة و على الطرق السيارة، ولم يكلفوا انفسهم الخروج في مسيرة تنديدية ...!

لقرون ظلت مدينتي سبتة و مليلية تحت سلطة المعمر الاسباني و نحن في الالفية الثالثة،و رغم ذلك لم يقرروا التجييش و لا الخروج...!!
كشفت الحكومة في بداية توليها مهمة تدبير الشان العام الوطني عن شتى انواع الريع و مظاهر اللاعدل الاجتماعي (مقالع،ماذونيات،رخص الصيد البحري...) ورغم ذلك تركوها و بحرها ولم يخرجوا ليسندوا ظهرها للقضاء على الريع و ارجاع الحقوق لذويها..ففضلوا ان يولوا الدبر و الشروع في تقريع رءيسها..!!
وزارات سحقت ميزانيات تبلغ قيمتها عنان السماء في التعليم و الرياضة و السياحة و الفلاحة... ورغم ذلك لا احد فكر في ان يطلق صفحة فايسبوكية يطلب عبرها المواطنين للخروج في مسيرة مليونية للتنديد بالتبذير واختلاس المال العام و المطالبة بتفعيل مبدا "ربط المسؤولية بالمحاسبة..!!"

هناك شبيبات حزبية فضلت مصلحة الانفصاليين على مصلحة الوحدة الترابية،لكن لا احد فكر في فكرة الخروج لرد الاعتبار للوحدة الوطنية..!!

خلال امتحانات الباكالوريا ينخرط الجميع في بورصة الغش،و ينجح الناجحون،فيشاركونهم الاهل و الجيران فرحة الحصول على شهادة الوفاة ،لكن لا احد قال بان الغش يحتاج فعلا لخروج مسيرة من اجل ايقافه ..!!

خلال هذا الصيف ضرب العطش بكل ما اوتي من قوة في اوساط العالم القروي فشرد الكثير من الاطفال...،لكن لا احد حدث نفسه بخروج مسيرة تقول اين ودياننا و سدودنا و سياسيونا ..!!

تظل كرامة المواطن ممرغة في غبار الاسواق و وحل الطريق طيلة السنة بسبب مجالس منتخبة فاسدة،ورغم ذلك لا يحدث العون نفسه بان يقوم بالدعاية سرا لتنظيم مسيرة تنديدية ..!!

لكن،قبيل اسبوعين من تشريعيات 07 اكتوبر تصبح المسيرات حلال و قانونية بقلب العاصمة الاقتصادية،هكذا و في رمشة عين !!!


حق قباج الحمراء في ميزان الإستثناء

  • PDF

عبد الله عزوزي: حماد القباج عوض أن يكون ترشيحه تاجا فوق رأس الديموقراطية المغربية، أصبح ، بعد رفض طلب ترشيحه، وصمة عار  على جبين الإستثناء المغربي.

ترشح هذا المواطن، من ذوي الإحتياجات الخاصة، ولربما دخوله قبة البرلمان صبيحة يوم الثامن من أكتوبر القادم، كان سيُحسَب للنظام السياسي المغربي و سيزيد من ربط شرائح أوسع من المواطنين بدستور بلدهم و هم يرونه يُنَزَّلُ على أرض الواقع، ومن بوابة المساواة و مكافحة التمييز التي نَصَّ عليها لحظة ميلاده في سنة 2011.

لا معلومات لدي حول عدد النواب من فئة ذوي الإحتياجات الخاصة (special need people )    ببرلمانات الدول الديموقراطية، لكن أعتقد أنها كانت ستكون سابقة بالعالم العربي على الأقل.

لا أجد مُبرراً في أن تكدس الدولة أميين بالمؤسسة التشريعية، التي يكون الإشتغال فيها بالعقل و الضمير و الرصيد العلمي، و تَحرمُ علاَّمة، مُقعدا على كرسي بعجلتين، لكنه منطلقا و ديناميكيا، فكرا و إنتاجا و تصورا.

فئة الأشخاص من ذوي الإحتياجات الخاصة، التي لا يجد المُتَفَقِّهون أدنى حرج  بأن يصفونهم ب "أشخاص في وضعية إعاقة، أو بالأشخاص المعاقين" تحضى برعاية فائقة في الدول المتحضرة، بحيث تُكَيِّفُ تلك الدول  بناياتها و وسائل نقلها مع الحاجيات الضرورية لهذه الشريحة الإجتماعية، و في مقاربتها تلك تكون قد حولت "إعاقتها" إلى "قوة و تمكين" (( to able / to disable/to enable / to empower /  ability / disability)) .

المنتظم الدولي نفسه، مُقاداً بنور نفس  الشعوب، فكر في تنظيم ألعاب باراأولمبية لذوي الإحتياجات الخاصة، مباشرة بعد نهاية المنافسات الأولمبية الرسمية، إيمانا منه بأن تلك الشريحة حباها الله بطاقات غير محدودة، و لربما خارقة. فلقد عاين المتتبع المغربي للشأن الرياضي الوطني كيف أن ممثلوه الأسوياء بألعاب ريو ديجانيرو الأخيرة حصدوا الأصفار رغم "مثالية أجسامهم"، في حين أهداه  من يسميهم "بالمعاقين" ميداليات ذهبية !!

فإن ارتأت وزارة الداخلية أن ذوي الإحتياجات الخاصة لا يليق بهم أن يلجوا البرلمان الحالي، و لا أن يفوضوا أحدا لكي ينوب عنهم به، فما عليها سوى أن تبني لهم برلمانا خاصا بهم، تَأَسِّياً بمبادرة "برلمان الطفل" التي لاحت ثم اختفت وِفْقَ المزاج السياسي للبلد.

فكما رَدَّ أحدهم على حماره بالقول " ليست الحيلة في لَيِّ العنق // تعواج القمومة"، نقول أن  الحنكة الوظيفية أو السياسية ليست في "صب الملح على الجرح" أو " وضع العربة أمام الحصان" و إنما فيمن يصنع الفارق، و يستطيع أن "يْزيدْ بنا القدَّام"..لقد عشنا متخلفين لقرون و لا نريد أن نورث لأبنائنا التخلف، لأننا وجدناه مُرّاً، محبطاً، مكلفاً، بل قاتلا بالفعل.

هكذا هم عند الغرب

النقابات التعليمية.. امتحانات الكفاءة المهنية.. شذرات من إبداعات الأستاذ سنان المصطفى

  • PDF
الشاعر سنان المصطفى ـ تاونات نيوز ـ خص الأستاذ والشاعر مصطفى السنان موقع تاونات نيوز بحزمة فواحة من إبداعاته الشعرية البديعة، وإذ ننشر نتره المقفى هنا نستغل المناسبة لنعتذر له عن سقوط اسمه سهوا ضمن إحدى مقالات مدير موقع تاونات نيوز حول نتائج الامتحانات المهنية.
النقابات التعليمية
سلام تام أرسله فقط لمجرد التحية
أما الشكر والثناء فسأبعثهما بعد الترقية
فقد ابتلينا بزعامات هذه النقابات شر بلية
بعضهم تزعمها طيلة عقودا كأنها عليه حصرية
لا ينقصه إلا توريثها كأنها له تركة عائلية
تكاثرتم و تزاحمتم وأجدتم تشخيص التمثيلية
اختلفتم واتفقتم ثم تفرقتم وكنا نحن الضحية


قوة النقابات تتجلى في كثرة الاشتراكات السنوية


لا تنتمي لحزب ولا تمول من الصناديق العمومية


لقد ضربتم عرض الحائط بمبدأ العطاء والمر دودية


وساهمتم في فتح ابواب الفساد والمحاباة والمحسوبية


حين وافقتم على الامتحان من أجل الترقي والترقية


وأنتم تعلمون أن أمراض الفساد في بعض العقول مستشرية


وساويتم المستحدث بل أضحى ارقى ممن سبقه بالأقدمية


وشجعتم على جعل الفصل مكانا لإتمام الدراسات الأكاديمية


وشرعتم الترقي عبر نيل الشهادات والإجازات الجامعية


لا عبر التفرغ و المواظبة والعطاء والسمعة والمردودية


لا أظن أن من ينهك نفسه وسط الصبيان ويبذل الجهود المضنية


سيجد له بعد ذلك طاقة للتعلم والتحصيل و رغبة وقابلية


وجعلتم المدرس طالبا عوض المنحة يتقاضى أجرة شهرية


لا تثريب عليه فقد كان ذكيا استفاد وحقق المقصود و الأمنية


وصارت نظرته لمن أفنى عمره في الفصل نظرة فوقية


تلكم إحدى مكرومات نقاباتنا التعليمية


وسلام حار أرسله لبعض أعضاء النقابات المحلية


المتفرغون للأعمال الاجتماعية و النشاطات الاقتصادية


المرتاحون من صخب الصبية ومن الحصص الدراسية


المحظوظون فليس بينهم راسب في امتحان الكفاءة المهنية


يعرفون من أين تأكل الكتف ولمن تقدم سمان الأكباش هدية


سلام بارد اهديه لكل النقابات فلم أعد أترقب ترقية


فبعد شهور قليلة سأتقاعد فاقدا للكفاءة المهنية


تلكم إحدى إكراميات نهاية الخدمة للنقابات التعليمية




حضرة  المسؤول



هذا الصباح عن الترزق مشغول


لاحتياجي توقيع حضرة المسؤول



صاحب الرأي والأمر المنقــول


خرجـت بالشـــكل المقبـــول


لأصــــل قبــــل المســـؤول


وقفت بالبــــاب المقفـــول


مـــع من عن شــــغله مشغول


نتبـــــادل فــــراغ القول


في انتظــــار حضرة المسؤول



هللــــــوا واقرعوا الطبول


لقـــــد وصــــــل المسؤول


القهوة والجرائد بعد الدخول



الوقـــــت قد يقصر او يطول


وصلــــت فــــارعة الطــول




عطرهـــا دخـــل قبل الوصول


ذات الوجـــــه المقبــــول


انتظارهــــــا لــــن يطول


ريحهـــــااســـتفز المسؤول


فقـــــام واشـــار بالدخول



نظرنــــا جميعـــا في ذهول


هذا امــــر غيـــــر معقول


خرجــــت ذات الشعر المسبول


فدخـــــل صــــديق المسؤول


البـــــاب أمامه غير مقفول


طبعــــا صــــديق المسـؤول


حضــــرته بالهـــاتف مشغول




الوقـــــت قد يقصر او يطول


انبــــرى بــــواب المسؤول


عــــــودوا غــــــذا يقول


فعــــــدت أحوقل وأقول


إن كـــــان مثـل هذا مسؤول


فالخيــــر فيــه غير مامول





بقلم/ سنان المصطفى/ سلا

المملكة المغربية
2010




امتحان الكفاءة المهنية
طريقك السريع لتسلق سلم الترقية
فلا اعتبار بعد ذلك للعطاء والمر دودية
... ولا اعتبار ايضا لسنوات الجهد والتضحية
بدعة فتحت الباب للمحاباة والمحسوبية
وضربت في الصميم الرقي بالتعليم والتربية
فمنذ ان ظهرت بدعة الامتحان من اجل الترقية
ظهرت التفرقة البعض ينظر للبعض نظرة فوقية
نفس المهام والمشاق غيران الاجور متفاوتة غير سوية
فالمستحدث اضحى ارقى ممن فا ته بسنوات في الاقدمية
غاب العدل وأحبطت العزائم والهمم وانهارت المعنوية
فالكفاءة المهنية داخل الفصل تتجلى واضحة جلية
لا عبر امتحان فاقد للنزاهة والوضوح والشفافية
اللوم كل اللوم على من يشارك في امتحانات الترقية
وهو يعلم ألا وساطة له في مراكز القرار والمسؤولية
استغرب كيف لراسب في امتحان الكفاءة المهنية
ان يكون مكلفا بتعليم النشء وهو فاقد للكفاءة المهنية
ويطلب بعد ذلك من تلامذته الاجتهاد للنجاح في الامتحانات الدورية
وجب على الاباء المطالبة بشطب اسمه من وزارة التعليم و التربية
كيف لا و معلمهم كسول راسب في الامتحان فاقد للكفاءة المهنية
كل عام يتقدم الآلاف للامتحان من اجل تحسين الوضعية
والعجيب ان الناجحين في كل عمالة بالكاد يتجاوز نصف المية
يعني هذا ان معظم العاملين بالميدان من ذوي العقول الغبية
لا يستحقون مناصبهم وليسوا في مستوى الترقي والترقية
امتحان الكفاءة المهنية يجوز على اصحاب المناصب الادارية
وداخل الفصل تقاس الكفاءة بمستوى العطاء والسمعة و المردودية
الذنب كل الذنب على عاتق صاحب فكرة الامتحان من اجل الترقية
فقد أجرم في حق التعليم والمعلمين و حق كل صبي وصبية
وفتح بابا مشرعا للفساد والرشوة والمحاباة والمحسوبية
فهنيئا للناجحين في امتحان الكفاءة المهنية
وسحقا للراسبين فهؤلاء دون مستوى المأمورية

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية