التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : أخبار تاونات

أطباق متخصصة

ملف تشهير نقابي يساري بزميليه ووصفهما بالأشباح يصل إلى التداول بالمحكمة الإبتدائية

محمد الدغمي ـ تاونات نيوز ـ حجزت المحكمة الابتدائية بتاونات، ملف "رشيد البكوري" الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم –إ. م. ش-، للتأمل في جلسة 30 ماي الجاري، للنطق بالحكم بعد متابعته بتهمة السب والقذف والتشهير في حق رجلي تعليم.
واستمعت هيأة الحكم إلى المتهم والمشتكيين ومرافعة الدفاع، على خلفية هذا الاتهام الذي جاء بناء على شكاية من الأستاذين "محمد بن عمر" و"عبد الرحمان بندياب"، على خلفية بيان أصدرته النقابة، وصفهما بموظفين شبحين واستغلال كونهما مراسلين صحفيين للتغطية على عدم تأديتهما لواجبهما المهني.

وأعلن المكتب الإقليمي لفروع الجامعة الوطنية للتعليم أن المكتب الذي يتزعمه "البكوري "أصبح خارج النقابة ولم تعد له أية علاقة بالاتحاد المغربي للشغل.

وكلفت النقابة المذكورة، مراد المنصوري منسقا إقليميا لها بتاونات، مفوضا أمر تهييء المؤتمر الإقليمي المقبل، "لخالد أجباري" الكاتب الجهوي لفروع الجامعة لجهة تازة تاونات الحسيمة.

ودعا منخرطو النقابة، للتعامل مع لجنة التنسيق الإقليمية التي سيشكلها أجباري والمنصوري، مخبرا بذلك النائب الإقليمي للوزارة بتاونات ومدير الأكاديمية لجهة تازة تاونات الحسيمة.

وقال محمد جاي المنصوري، النائب الإقليمي للوزارة، ل"هبة بريس"، أن الصراع الذي افتعلته النقابة، ما هو إلا مجرد مزايدات نقابية.

ودعاها إلى الرجوع، إلى قواميس ومعاجم اللغة العربية، لكي تدرك معنى "شبح"، لأنها تشير إلى المعنيين باعتبارهما يزاولان مهام أخرى بالنيابة، مما لا يعتبران شبحان. وأوضح أن ذلك مواقف غير مسؤولة.

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية