التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : أخبار تاونات

أطباق متخصصة

الطريقة المثلى للتعامل مع الأضاحي لتفادي الإصابة بمخاطر صحّية

محمد الراجي ـ تاونات نيوز ـ مَخاطرُ صِحّية كثيرة قد تسبّب فيها أضحية عيد الأضحى لصحّة الإنسان، قدْ تصل إلى حدّ الإصابة بأمراض خطيرة لا تُعالج إلّا بواسطة الجراحة، مثل الإصابة بـ"الأكياس المائية"، والشيء ذاته بالنسبة للعادات الغذائية خلال هذه المناسبة الدّينية، التي قد تُؤزّم الوضعية الصحيّة لمن يعاني من بعض الأمراض.

احذروا الأكياس المائية

مرض "الأكياس المائية"، الذي ينتقلُ إلى الإنسان بشكل غير مباشر، عن طريق الحيوانات، يُمكنُ أن يُصاب به المرْء إذا لم يتعامل بطريقة سليمة مع الأكياس المائية التي تصيبُ، في بعض الأحيان، بعض أعضاء أضحية العيد، حتّى لوْ لم يأكلها، وتخلّص منها، إذِ يكفي أن يأكلها كلبٌ أو قطّ لينتقل المرض إلى الإنسان.

في هذا الصدد، يقول الطبيب البيطري ورئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، بوعزة الخراطي، إنّ الأكياس المائية التي تصيب كَبِد ورئة الأضحية تصير مرضا خطيرا إذا أصيب به الإنسان، ولا علاج له إلّا بواسطة اللجوء إلى العملية الجراحية لاستئضالها بصفة نهائية، وهذا ما يمكن تفاديه عن طريق احتياطات بسيطة.

ويضيف المتحدّث في حديث لهسبريس، أنّ الطريقة التي يجب أن يتعامل بها الإنسان مع الأكياس المائية هي إزالتها من أعضاء الأضحية المصابة، وحرْقها بعد ذلك، أوْ غلْيِها في الماء، بهدف قطع الدورة الحيوية للطفيليات المشكّلة لها، ووضعها بعد ذلك في كيس بلاستيكي، قبْل رميها في صندوق القمامة، محذرا من التخلّص منها دون حرْقها أو غلْيها.

وينتقل مرض الأكياس المائية إلى لإنسان -حسب الدكتور بوخرطة- بصفة غير مباشرة، عن طريق حيوانات أخرى، مثل الكلاب، حيْث تنمو الجرثومة الأمّ في الجهاز الهضمي للكلب إذا أكلَ عضوَ الأضحية المصاب، وتخرج مع بُرازه بويضات، وإذا أصيبت الخضروات التي يتناولها الإنسان بالبراز وأكلها ينتقل إليه المرض، الذي اعتبره المتحدّث خطيرا.

غيْر أنّ إصابة بعض أعضاء الأضحية (الكبد والرئة) بالأكياس المائية لا يعني بالضرورة التخلّصَ منها بصفة نهائية، إذْ يكفي استئصال الجزْء المصاب من العضو، والاحتفاظ بالأجزاء غير المصابة، إلّا إذا تجاوزت مساحة الجزء المصاب من العضو 25 في المائة، إذْ يكون حينها من اللازم التخلّص من العضو المصاب كاملا، وعدم استعماله.

ثمّة أمراضٌ أخرى يمكنُ أن تُصاب بها بعض أعضاء الأضحية، من قبيل ما يعرف لدى المغاربة بـ"حْبّ البارود"، وهو عبارة عن حبيْبات تصاب بها الرئة، وكذلك "الفرطوط"، وهو عبارة عن طفيلي يسبب التهابا للكبد، ويتعيّن في حال إذا كان الجزء المصاب صغيرا استئصاله والاحتفاظ بالباقي، أما إذا طالت الطفيليات أجزاء كبيرة من العضو فيلزم التخلّص منه بصفة نهائية.

أمّا الديدان التي تصيب رأس الأضحية، فيقول الدكتور بوخرطة إنّه لا ضرر منها، ويكفي تنظيف الجزء المصاب فقط، ويضيف المتحدّث أنّ الغريب في مسألة انتقال الأمراض التي تصيب بعض أعضاء الأضحية إلى الإنسان، هو أنّها لا تنتقل بصفة مباشرة، بل عن طريق حيوانات أخرى.

فحْص الأضاحي قبل اقتنائها

وينصح الدكتور بوخرطة بأن يتمّ اقتناء أضحية العيد نهارا، حتى يرى المرء حالتها جيّدا، وأشار إلى أنّ من بين الأمور الأولى التي يجبُ أن يولي لها الإنسان الاهتمام، هو مراقبة عينيْ الخروف، اللتين يجب أن تكونا ذات لون أبيض، غير مائل إلى الاصفرار أو الاحمرار، وإذا لاحظ ذلك فمعنى أنّ الحيوان مريض وعليه تجنّب اقتنائه.

من النصائح الأخرى التي يجب الاقتداء بها قبل الاقدام على شراء أضحية العيد، مراقبة أنف الحيوان، الذي يجب أن يكون نظيفا وخاليا من أي مخاط، وكذلك الشأن بالنسبة لفمه، ومراقبة مؤخرة الحيوان، وإذا لوحظ أنه مصاب بالإسهال فذلك يعني أنّه مريض، كما يجب أن يكون جلد الخروف مغطّى بصوف، وألّا تكون به بُقع خالية من الصوف.

ويتعيّن مراقبة الجانب الأيسر للحيوان، ما بين الصدر والفخد، حيثُ يؤدّي إصابة الحيوان بخلل في الجهاز الهضمي إلى انتفاخها، كما أنّ الانتفاخ -يوضّح الدكتور بوعزة الخراطي- قد يعني أنّ الحيوان أعطيت له مادّة مثل الخميرة، ليبدو سمينا، وهي من بين الحيل التي يلجأ إليها "الشناقة" في أسواق بيْع الأضاحي لخداع المستهلكين.

تعقيم مكان وآلات الذبح

قبل عملية الذبح صباح يوم عيد الأضحى، يُنصح بعدم إعطاء العَلف للأضحية خلال الليلة التي تسبق العيد، والاكتفاء بمدّها بالماء فقط، كما يُنصح بالاحتفاظ بالحيوان في مكان مُريح، تجنّبا لتغيّر لون لحمه بعد عمليّة الذبح.

وأثناء عملية الذبح، التي يجب أن تكون على يد جزّار محترف -حسب الدكتور الخراطي- يجب الحرصُ على ذبح الأضحية في مكان نظيف يتمّ تعقيمه بالماء ومادّة "جافيل"، وتعقيم جميع الأدوات المستعملة أثناء عملية الذبح والسلخ.

كما يجب الحرْص على أن يكون هندام الجزار نظيفا، وأظافره مُبردة، والّا تظهر على بنيته الصحية أيّ مؤشرات تدلّ على كونه مريضا؛ ويلحّ الدكتور الخراطي على عدم نفخ الأضحية بواسطة الفم، واستعمال آلة نفخ بَدل ذلك، أو سلْخ الأضحية دون نفخ.

وبخصوص جِلْد الأضحية، يقول الدكتور الخراطي إنّه يجبُ فرْكه بثلاثة كيلوكرامات من الملح، أمّا الأحشاء وما بها من فَضلات فيجب وضعها في كيس بلاستيكي وإحكام إغلاقه قبل التخلّص منها ورميها في صندوق القمامة.

تغذيةٌ غير صحّية

في أيّام عيد الأضحى، تخلو موائد كثير من الأسر المغربية من الخُضر والسّلطات والفواكه، مقابل حضور "طاغٍ" للحوم، على اختلاف طرق طهيْها؛ وعلى عكس ما يعتقد كثير من الناس من أنّ أكْل كمّيات وافرة من اللحوم فيه منفعة لأجسادهم، يرى الأطباء الاختصاصيون عكس ذلك، ويعتبرون أنّ تناول اللحوم بكثرة، والاستغناء عن الخضر والفواكه ليس صحّيا، بل قد يؤدّي إلى مخاطر صحّية.

تقول الدكتورة عفاف ميكو، في هذا الصدد، إنّ الإقبال على أكْل اللحوم بوفرة خلال أيّام العيد عادةٌغير صحّية، لكوْن الإكثار من اللحوم يؤدّي إلى مشاكل صحّية، خصوصا على مستوى الجهاو الهضمي، حتّى بالنسبة للأشخاص الأصحّاء، أمّا المرضى الذين يعانون من أمراض مثل داء السكري، والنقرس، وارتفاع الضغط الدموي، فإنّ أكل اللحوم الحمراء يرفع من احتمال تأزُّم حالتهم الصحّية.

وتنصح الدكتورة عفاف ميكو، الاختصاصية في عِلْم التغذية، المصابين بأمراض النقرس والكوليسترول والدهون الثلاثية بتجنّب أكْل لحم الضّأن بصفة نهائية، وتناول اللحوم البيضاء، أوْ لحم العجل، الذي يحتوي على كمّيات أقلّ من الدهون، بينما يستطيع المرضى المصابون بداء السكري تناول لحم الماعز، وتضيف الدكتورة ميكو أنّ الخضر والفواكه يجبُ أن تكون حاضرة على المائدة خلال أيّام عيد الأضحى، لدوْرها الكبير في مساعدة الجهاز الهضمي على عملية الهضم.

وبخصوص ما يجب تناوله خلال كلّ وجبة غذائية خلال يوم العيد، قالت الاختصاصية في علم التغذية إنّ وجبة الفطور صباح يوم العيد يجب أن تكون وجبة عادية، على غرار باقي الأيام، ويمكن أكلُ اللحم خلال وجبة الغذاء، مع الحرص على إرفاقه بالسلطة والخضروات، أمّا وجبة العشاء فيُفضّل، في حال إعداد وجبة من اللحم، تفادي قلْيه في الزيْت، وتحضيره مفوّرا أو مشويا، لتقليل الدهون.

وإلى جانب الإكثار من اللحوم خلال أيّام العيد، ثمّة عادة غذائية أخرى، ترى الدكتور عفاف ميكو أنّها غيرُ صحّية، وهي تناول الشاي أثناء الوجبات، لكْونه يمنع الحسم من الاستفادة من مادّة الحديد التي تحتوي عليها اللحوم، وتنصح الاختصاصية في علم التغذية بتناول الشاي ساعتيْن قبل أو بعد الوجبات الغذائية، وليس أثناءها، أو تعويضه بعصير البرتقال أو الليمون (الحامض)، والذي يساعد، على عكس الشاي، الجسد على الاستفادة من مادّة الحديد التي تحتوي عليها الوجبات الغذائية.

لا تلوموا بنكيران!

عبد الله الدامون ـ تاونات نيوز ـ عن المساء ـ سألني صديق عن رأيي في رفع سن التقاعد إلى 65 عاما، فلم أجد أن الموضوع يستحق كبير اهتمام. قلت له إن عبد الإله بنكيران لا يتحمل مسؤولية ذلك، لأن قرارا مثل هذا يأتي من أمكنة أخرى، والوضع في هذه البلاد نعرفه جيدا، فهناك أكثر من حكومة، وهناك أكثر من عاصمة، وهناك أكثر من رئيس حكومة.
بنكيران جاء إلى رئاسة الحكومة في ظروف يعرفها الجميع، ظروف أصابت بالرعب أولئك الخائفين على كراسيهم، فكان بنكيران هو الحل، لذلك لا يجب أن نحمل هذا الرجل كل الأوزار، لا وزر رفع سن التقاعد ولا وزر رفع أسعار البنزين ولا كل الأوزار الأخرى، فالوزر الوحيد والكبير الذي ارتكبه بنكيران هو أنه قبل أن يكون رئيس حكومة على شكل قنطرة لكي يمرروا فوقه كل ما يشاؤون.
عندما جاء بنكيران إلى السلطة، أو ما يعتقده هو سلطة، وجد كل الصناديق مثقوبة، وحاول أن يتململ ويضرب على الطاولة ويهدد ويتوعد كما كان يفعل أيام زمان، لكنهم قالوا له: صه يا رجل!!
من بين الصناديق التي وجدها بنكيران مثقوبة عن آخرها صندوق التقاعد، وعوض أن يسترجع الأموال المنهوبة فإنه قرر أن يوافق على رفع سن التقاعد. ومرة أخرى نقول إن بنكيران ليس هو صاحب فكرة رفع سن التقاعد، بل قيل له فقال لنا.
هكذا، يبدو جليا أن رفع سن التقاعد له علاقة وثيقة باللصوصية؛ فلو كان المغاربة «واعْرين» فعلا و»حاضْيين» جيوبهم لما اضطروا إلى العمل حتى سن الخامسة والستين؟
المغاربة الذين يشتمون ويلعنون قانون رفع سن التقاعد لم يستطيعوا رفع قبضات الغضب ضد اللصوص والناهبين، لذلك من الطبيعي أن يستمروا في العمل حتى الموت، ويستمر اللصوص في السرقة حتى الموت كذلك.. هذه هي سنة الحياة، ليس في الكون، بل في المغرب فقط.
لكن رفع سن التقاعد ليس سيئا إلى هذا الحد، فكثير من المغاربة يستمرون في العمل إلى ما بعد السبعين، وفي كثير من المرات يتقاعد العامل أو الموظف ويبدأ في اليوم الموالي البحث عن عمل حتى يتجنب المجاعة بتعويضات التقاعد.
المغربي، عموما، لا يتقاعد لكي يستمتع بوقته ويسافر لاكتشاف كون الله الواسع، فهو أصلا لا يوفر المال لهذا الهدف، بل الأغلبية الساحقة من المغاربة لديهم هدف وحيد في الحياة وهو جمع المال من أجل شراء «قبر الحياة»، لذلك فبمجرد أن يتقاعد الواحد يقرر أن يختار لنفسه مكانا ما في القبر الذي اشتراه بشقاء العمر، وهناك يجلس ينتظر حمله إلى قبره الثاني، قبر الموت.
ي البلدان المتقدمة يشتغل الأغنياء كثيرا حتى ما بعد التقاعد، أما الناس العاديون فإنهم يتوقون إلى اليوم الذي يبلغون فيه سن التقاعد للاستمتاع بالسفر والتجوال أو الصيد بالصنارة على شواطئ البحر وحواف الأنهار. في العالم المتقدم، يملأ الأغنياء صناديق الضرائب والتقاعد، فلا يخاف المتقاعدون من وزر الفقر فيستمتعون بزمن التقاعد حتى آخر لحظة.
في المغرب، يقوم الأغنياء بعمل معاكس تماما، فهم يفرغون صناديق الضرائب والتقاعد ثم يتفرغون لإفراغ أجساد الفقراء من الدم. في المغرب، لا يؤدي كبار الأغنياء الضرائب، بل بالعكس، يتمتعون بامتيازات ضريبية مخيفة، وحين لا يشبعون فإنهم يمتصون مدخرات الفقراء في صناديق التقاعد والضمان الاجتماعي، والحمد لله على أن المغاربة لم يجدوا أنفسهم ملزمين بالعمل حتى سن الثمانين، لأن السرقات العظمى التي حدثت في المغرب يجب أن تدفع المغاربة إلى العمل حتى وهم ملفوفون في أكفانهم.
في أوربا يشتغل الأغنياء كثيرا لسبب آخر، وهو أنهم يعشقون جمع المال. وقبل بضعة أيام مات رئيسُ واحدٍ من أكبر أبناك العالم وهو «بنك سانتاندير» في إسبانيا.. هذا الرجل مات وهو يشتغل وسنه فوق الثمانين. وبعده ببضعة أيام، مات مالك إحدى كبريات المجموعات التجارية في العالم وهي مجموعة «إيل كُورْتي إنغليس»، وسنه يقارب الثمانين. وفي كل بقاع العالم يستمر الأغنياء في العمل حتى تتوقف قلوبهم أو تنفجر أوردة أدمغتهم وهم يحصون الأرباح، فمتعة جمع المال لا تعادلها متعة أخرى.
في المغرب، يقوم الفقراء بنفس الشيء، فهم يشتغلون من المهد إلى اللحد، ليس لأنهم يستمتعون بجمع المال، بل لأنهم يخافون أن يأتي عليهم يوم لا يجدون فيه ما يأكلونه، أو يجدون فيه أنفسهم مشردين في الشارع.
في العالم المتقدم يشتغل الأغنياء كثيرا من أجل أنفسهم ومن أجل جعل الآخرين أغنياء، وفي المغرب يشتغل الفقراء كثيرا من أجل أنفسهم ومن أجل جعل الأغنياء أكثر غنى.. وأكثر لصوصية.

كيف نتصدى لهجوم "الدِّيدانُ الدَّبُّوسِيَّة" التي تغزو مؤخرات ‎الأطفال ـ مع انتشار أساطيل "الدِّيدانُ الدَّبُّوسِيَّة" بالكتاتيب ورياض الأطفال ومدارس التعليم، تاونات نيوز تشرح أسباب تسونامي الديدان وتقدم نصائح حول سبل مقاومته وطرق علاجه

خالد بودومة ـ تاونات نيوز ـ الديدانُ الدَّبوسيّة هي كائنات طفيلية يبلغ طول الواحدة منها طولَ الدبوس. وهي تعيش في المستقيم. وتعدُّ عدوى الديدان الدَّبوسيّة من أكثر أنواع عدوى الديدان شيوعاً في العالم كله. تدخل الدُّودَةُ الدَّبوسيّة إلى جسم الإنسان عندما يبتلع بيوضها. وخلال نوم الإنسان، تخرج الدُّودَة الدَّبوسيّة الأنثى من الأمعاء عبر الشرج فتضع بيوضَها على الجلد الخارجي في منطقة قريبة من الشرج. وهذا ما يمكن أن يُسبِّب حكةً شرجية شديدة. لكنَّ المضاعفات الناتجة عن الديدان الدَّبوسيّة نادرة. تنتقل عدوى الدُّودَة الدَّبوسيَّة من شخص لآخر. ويعدُّ الأطفالُ في سن المدرسة وما قبل المدرسة الأكثر احتمالاً للإصابة بالديدان الدَّبوسيّة. لا تنتقل عدوى الديدان الدَّبوسيّة إلى الإنسان من الحيوانات الأليفة. وإذا كانت الإصابةُ بالديدان الدَّبوسيّة خفيفة، فقد لا تكون هناك حاجة إلى أي معالجة. أمَّا في حال الحاجة إلى المعالجة، فعادة ما يتناول المريض وأفراد أسرته الدواء، لأنَّ الدُّودَة الدَّبوسيّة تنتقل بين الأشخاص بكل سهولة.
مقدِّمة
الديدانُ الدَّبوسيّة هي نوع من الطفيليات. وهي تعيش في المستقيم. تدخل الديدان الدَّبوسيّة إلى الجسم عندما يبتلع الإنسان بيوضها. خلال نوم الإنسان، تخرج الديدان الدَّبوسيّة الإناث من الأمعاء إلى الشرج، فتضع بيوضَها على الجلد القريب من فتحة الشرج. وهذا ما يمكن أن يُسبِّب حكة شديدة. ويعدُّ الأطفال في سن المدرسة وما قبلها الفئة الأكثر تعرضاً لاحتمال الإصابة بالدُّودَة الدَّبوسيّة. يشرح هذا البرنامجُ التثقيفي أعراضَ الإصابة بالدُّودَة الدَّبوسيّة، وأسبابها، وتشخيصها. كما أنه يقدِّم معلومات عن معالجتها وعن الوقاية منها.
الديدان الدَّبوسيّة
الديدان الدَّبوسيّة هي طفيليات يبلغ طول الواحدة منها طول الدبوس. وهي تعيش في المستقيم والقولون. وهذه الديدان من أكثر حالات عدوى الديدان شيوعاً في العالم كله. والديدانُ الدَّبوسيّة موجودة حتى في المناطق التي تُطبَّق فيها تدابير صحية جيِّدة. تدخل الديدانُ الدَّبوسيّة إلى الجسم عندما يبتلع المرء بيوضها. ومن الممكن أن تنتقلَ هذه البيوض عن طريق اليد، أو من خلال بعض السطوح، وذلك من قبيل:

أغطية الفِراش.
الملابس.
كؤوس الشرب.
المراحيض.

يلتقط الناس عدوى الدُّودَة الدَّبوسيّة من بعضهم بعضاً. لكنَّ العدوى لا تنتقل إلى الإنسان من الحيوانات الأليفة. ويعدُّ الأطفال في سن المدرسة وما قبلها الفئةَ الأكثر تعرُّضاً للإصابة بالدُّودَة الدَّبوسيّة.
الأعراض
لا تظهر أيَّةُ أعراض على الإطلاق لدى كثير من الأشخاص المصابين بالدُّودَة الدَّبوسيّة. وعندما تظهر الأعراضُ، فغالباً ما تكون خفيفة ولا يكاد يلحظها المريض. في الليل، وخلال النوم، تخرج الديدانُ الدَّبوسيّة الإناث من الأمعاء عبر الشرج، فتضع بيوضها على الجلد المجاور لفتحة الشرج. وهذا ما قد يُسبِّب حكةً شديدة في منطقة الشرج أو المَهبِل. يمكن أن تكونَ الحكَّة الناتجة عن الدُّودَة الدَّبوسيّة شديدة جداً. وقد تفسد نوم الإنسان وتجعله شديدَ التهيُّج. يشعر بعضُ المصابين بالدُّودَة الدَّبوسيّة بألم بطني، يظهر ويختفي، بالإضافة إلى بعض الغثيان. يجب استشارةُ الطبيب إذا كان لدى المريض ألم بطني خفيف بالإضافة إلى أي عَرَض من الأعراض التالية:

أرق.
سرعة تهيُّج.
حكَّة مستمرة شديدة في منطقة الشرج أو المَهبِل.

لدى الإناث، يحدث في حالات نادرة أن تنتقلَ الديدان الدَّبوسيّة من منطقة الشرج عبر المَهبِل وصولاً إلى الرَّحَم والبوقين، وإلى المنطقة المحيطة بأعضاء الحوض. وهذا ما يمكن أن يؤدِّي إلى حالة التهابية في المَهبِل وفي البطانة الداخلية للرَّحِم. يمكن أن يتعرَّضَ بعضُ المرضى إلى فقدان الوزن إذا كان في أمعائهم أعداد كبيرة من الديدان الدَّبوسيّة البالغة. ومن الممكن أن تُسبِّب هذه الطفيليات ألماً بطنياً، وأن تستهلك قدراً كبيراً من المواد المغذية، ممَّا يؤدي إلى نقص وزن المريض.
الأسباب
تحدث عدوى الديدان الدَّبوسيّة نتيجة نوع من الديدان المُدوَّرة يُدعى باسم "السُّرمِيَّة الدّودية". بعدَ ابتلاع البيوض، تمرُّ هذه البيوضُ عبر الجهاز الهضمي ثم تفقس وتتعلق اليرقات بالأمعاء الدقيقة. وبعد ذلك، تنتقل اليرقات إلى الأمعاء الغليظة حيث تنضج وتصبح ديداناً. وهي تحصل على غذائها من خلال غرس رؤوسها في باطن جدار الأمعاء. بعدَ دخول البيوض بشهر أو شهرين، تبدأ إناث الديدان الدَّبوسيّة بالانتقال من الأمعاء الغليظة إلى المنطقة المحيطة بالشرج. وهي تضع بيوضها قرب فتحة الشرج، ممَّا يمكن أن يُسبِّب الحكة. وتكون البيوض رطبة مقاومة للجفاف. من الممكن أن يلتقطَ الإنسانُ هذه البيوضَ المُعدِيَة نتيجة حك المنطقة الملوثة. وفي هذه الحالة، فإنَّ البيوض تعلق بأطراف الأصابع حيث يمكن أن تنتقل إلى الفم. وعند ابتلاعها، فإن البيوض تنتقل إلى الأمعاء، فتبدأ الدورة من جديد. كما يمكن أيضاً أن تنتشرَ البيوض في الهواء انطلاقاً من أغطية السرير وقطع الملابس. وهي قادرةٌ على التعلُّق بالسطوح مدة قد تصل إلى أسبوعين. ومن السطوح التي يمكن أن توجد عليها بيوض الديدان الدَّبوسيّة:

أغطية الفِراش.
الملابس.
مقابض الأبواب.
صنابير المياه.
قطع الأثاث.
الألعاب.


عوامل الخطورة
هناك بعضُ العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالديدان الدَّبوسيّة. تُعرَف هذه العواملُ باسم عوامل الخطورة. لكن وجود عامل من عوامل الخطورة لا يعني أن الشخص سيُصاب بالديدان الدَّبوسيّة حتماً. هناك أشخاص لا تتوفر لديهم عوامل الخطورة لكنهم يلتقطون العدوى رغم ذلك. عوامل الخطورة الخاصة بالديدان الدَّبوسيّة هي:

حداثة السن.
العيش في منطقة ذات مناخ معتدل.
العيش في أماكن مزدحمة.

يحدث القسمُ الأكبر من حالات عدوى الدُّودَة الدَّبوسيّة لدى الأطفال بين الخامسة والرابعة عشر من العمر. إنَّ بيوض الديدان الدَّبوسيّة مجهَرية، وتستطيع الانتقال بسهولة بين أفراد العائلة والأشخاص الذين يقومون برعاية الأطفال أو الأطفال الآخرين في المدرسة أو في روضات الأطفال. صحيحٌ أنَّ الديدان الدَّبوسيّة موجودة في العالم كله، لكنها أكثر شيوعاً في المناطق التي لا تتميز بمناخ استوائي. إنَّ الأشخاص الذين يعيشون في أماكن مزدحمة يكونون معرَّضين أكثر من غيرهم لاحتمال الإصابة بالديدان الدَّبوسيّة. وهذا ما يشتمل على المهاجع المشتركة، والمستشفيات، ومراكز رعاية الأطفال، والمدارس.
التشخيص
غالباً ما يبدأ التشخيصُ من خلال قيام الطبيب بطرح أسئلة على المريض فيما يخص الأعراضَ والتاريخ الطبي. كما يُجري الطبيب فحصاً جسدياً للمريض أيضاً. يستطيع الطبيبُ تشخيصَ الإصابة بالدُّودَة الدَّبوسيّة من خلال العثور على بيوضها. والطريقةُ الأكثر شيوعاً من أجل الحصول على البيوض هي وضع شريط لاصق شفاف على المنطقة الشرجية ثمَّ نزعه. بعد ذلك يفحص الطبيبُ الشريطَ اللاصق تحت المجهر بحثاً عن البيوض. وتبدأ معالجةُ العدوى بعد اكتشاف وجود هذه البيوض.
المعالجة
إذا وصف الطبيبُ للمريض أدوية من أجل معالجة الدُّودَة الدَّبوسيّة، فإن كل من يعيش معه في المنزل نفسه عليه أن يتناول الدواء أيضاً. ويصح هذا حتى إذا كان الأشخاص الآخرين الذين يعيشون في المنزل لا يشكون من أي أعراض. تشتمل الأدويةُ المستخدمة في معالجة إصابة الدُّودَة الدَّبوسيّة على "ميبيندازول" و"بيرانتيل باموات". وهذه هي الأدويةُ الأكثر فائدة من أجل معالجة الإصابة بالديدان الدَّبوسيّة. من أجل تخفيف الحكة الشديدة التي غالباً ما تحدث نتيجة الإصابة بالدُّودَة الدَّبوسيّة، فإنَّ الطبيبَ يمكن أن يصف أيضاً مرهماً مُهَدِّئاً للجلد. ومن الممكن استخدام هذا المرهم مباشرة على الجلد في منطقة الحكَّة. إنَّ الأطفال هم الفئة الأكثر تعرُّضاً للإصابة مرة ثانية بالدُّودَة الدَّبوسيّة خارج المنزل (في روضة الأطفال مثلاً). وفي هذه الحالات، فإنَّ بذل جهد من أجل إزالة البيوض من المنزل يكون أمراً قليل الجدوى.
الوقاية
يستطيع الإنسانُ وقايةَ نفسه من الإصابة بالدُّودَة الدَّبوسيّة من خلال ممارسة السلوك الصحي السليم. ويشرح هذا القسمُ بعضَ طرق الوقاية من الإصابة بالدُّودَة الدَّبوسيّة. من أجل الوقاية من الدُّودَة الدَّبوسيّة، يكون من المهم بشكل خاص أن يستحم المرء في الصباح، لأنَّ الديدان الدَّبوسيّة تضع بيوضها في الليل. يمكن أن يساعد غسلُ منطقة الشرج في الصباح غسلاً جيداً على تقليل عدد بيوض الديدان الدَّبوسيّة على الجسم. لكنَّ الاستحمام باستخدام الدوش هو الطريقة الأفضل، لأنَّه يقلِّل من إمكانية عودة البيوض إلى الالتصاق بالجسم في أثناء وجودها في مياه حوض الاستحمام. ومن أجل الوقاية من الديدان الدَّبوسيّة، يجب أيضاً:

تجنُّب قضم الأظافر.
تجنُّب حك المنطقة الشرجية.
تغيير الملابس الداخلية كل يوم من أجل التخلُّص من البيوض.
تنظيف مقاعد المراحيض يومياً.
الإكثار من غسل الملابس الليلية وأغطية الفِراش، وذلك بالماء الحار.
الإكثار من غسل اليدين، وخاصة بعد استخدام المرحاض، أو بعد تبديل حفاضات الطفل.


الخلاصة
الديدانُ الدَّبوسيّة هي كائنات طفيلية تعيش في المستقيم. تدخل الديدان الدَّبوسيّة إلى الجسم عندما يبتلع المرء بيوضها. وتقوم إناث الديدان الدَّبوسيّة بمغادرة الأمعاء عبر الشرج خلال نوم الإنسان، فتضع بيوضَها على الجلد القريب من فتحة الشرج. لا تظهر أي أعراض على كثير من الأشخاص المصابين بالديدان الدَّبوسيّة. أمَّا عندَ ظهور الأعراض، فإن الأعراض الأكثر شيوعاً هي الحكة الشديدة حول منطقة الشرج أو المَهبِل. كما يتعرَّض بعض المصابين لألم بطني يظهر ويختفي، بالإضافة إلى الغثيان. يعدُّ الأطفالُ في سن المدرسة وما قبلها هم الفئة الأكثر تعرضاً للديدان الدبوسية. ومن الأشخاص المعرَّضين لاحتمال الإصابة أيضاً أولئك الذين يعيشون في أماكن مزدحمة، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعيشون في مناطق ذات مناخ معتدل. من الممكن أن يقومَ الطبيبُ بتشخيص الإصابة بالديدان الدَّبوسيّة من خلال العثور على بيوضها. وإذا قام الطبيبُ بوصف دواء للمريض، فإنَّ على جميع أفراد الأسرة تناول هذا الدواء. وهذا صحيح حتى إذا كان الأشخاصُ الآخرون في المنزل لا يعانون من أي أعراض. يستطيع الإنسانُ وقايةَ نفسه من عدوى الديدان الدَّبوسيّة من خلال ممارسة العادات الصحية السليمة. ومن المهم بشكل خاص أن يستحمَّ الإنسانُ باستخدام الدوش كل صباح، لأن الديدان الدَّبوسيّة تضع بيوضها في الليل. ويعدُّ استخدامُ الدوش في الاستحمام أفضلَ الأساليب، لأنه يمنع عودة البيوض إلى الالتصاق بالجسم من جديد

عدوى الدودة الدبوسية

تصيب الأطفال والبالغين ويسهل علاجها
القاهرة: د. هاني رمزي عوض
تعتبر العدوى بالدودة الدبوسية، وخاصة عائلة معينة منها، وهي Enterobius، من أشهر الإصابات بأمراض الديدان في العالم كله. ويمكن أن تصيب كل الأعمار، ولكن ارتبطت في الأذهان بالأطفال، لأن الأعراض البسيطة للإصابة تظهر في السن المبكرة. وعلى الرغم من بساطة الأعراض وسهولة العلاج، فإنها في الأغلب تستمر مع الطفل لفترات طويلة، وذلك للعدوى الذاتية. ويكفي أن نعرف أن في بلد مثل الولايات المتحدة يوجد نحو 40 مليون شخص مصاب، سواء من الأطفال أو البالغين. وبطبيعة الحال لا يعاني البالغون من الأعراض مثل الأطفال، وفي الأغلب فإن العدوى تصيب معظم أفراد العائلة. وخلافا لاعتقاد الكثيرين فالدودة يمكن أن تصيب الأطفال من جميع المستويات الاجتماعية، ويعتبر الإنسان هو العائل الوحيد لهذه الدودة.

* عدوى خارجية تجري العدوى من خلال دخول البيض الخاص بالدودة إلى المعدة عن طريق الفم، إذا كانت اليدان ملوثتين Fecal - oral contamination أو عن طريق ملامسة أشياء خاصة بالمريض، مثل الألعاب، وتناول الطعام من دون الغسل الجيد لليدين، ثم تهاجر للأمعاء، حيث تتطور وتصل إلى الطور الكامل لها ثم تهاجر الدودة الحامل إلى منطقة ما حول فتحه الشرج perianal region لتضع البيض أثناء الليل، الذي يصبح معديا بعد نحو من 6 إلى 8 ساعات، مما يتسبب في حكة في المنطقة حول فتحه الشرج. ونتيجة للهرش يدخل البيض تحت الأظافر وينتشر بعد ذلك سواء للشخص نفسه عند تناول الطعام أو من خلال ملامسته لأي شيء آخر.

* الحالة المرضية في الأغلب تكون الإصابة بلا أعراض على الإطلاق، خاصة إذا كانت الدودة صغيرة، ولكن في بعض حالات الأطفال، فإنهم يعانون من العرض الأساسي للمرض، وهو الحكة حول منطقه الشرج خاصة أثناء الليل، التي يمكن أن تتسبب في إحداث حالة من الأرق للطفل. وبالنسبة للفتيات يمكن أن يعانين من الحكة حول الأعضاء التناسلية الخارجية pruritus vulvae. وفي بعض الأطفال، يمكن أن يحدث تبول لا إرادي ليلي، خاصة صغار السن، وكذلك في بعض الأطفال يمكن حدوث آلام في البطن، وفي أحيان نادرة يمكن أن تتسبب في حدوث التهاب في مجرى البول خاصة للفتيات، وكذلك يمكن حدوث التهاب في قناة فالوب أو عنق الرحم.

* التشخيص يجري تشخيص الإصابة بالحالة الإكلينيكية الواضحة، حيث تكون شكوى الأم ملاحظة الهرش بالنسبة للطفل في المنطقة حول الشرج ليلا، وبقية الأعراض، ويجب أن يجري الأخذ في الاعتبار أن هناك بعض المشكلات الطبية التي يمكن أن تتشابه أعراضها مع الإصابة، مثل التهاب الزائدة الدودية حيث إنه في أحيان نادرة يمكن أن تتسبب آلام البطن الشديدة في حدوث حاله تتشابه أعراضها مع الزائدة الدودية، ويمكن حدوث التهاب فعلي أيضا للزائدة الدودية.

وفي هذه الحالة يجب إجراء الجراحة، وكذلك الإصابة بعدوى دودية أخرى مثل الإسكارس أو الجايراديا خاصة مع أعراض آلام البطن، وكذلك حساسية الجلد نتيجة للملامسة Contact Dermatitis. وفي هذه الحالة يختلف الهرش ويكون في الأماكن التي تحتك بتلامس أشياء معينة، مثل المعصم في حاله ارتداء الساعة أو حول الرقبة في حاله ارتداء الفتيات للسلاسل وغيرها، وليس بالضرورة حول فتحه الشرج.

يتم عمل فحوصات مختبرية أخرى لتأكيد التشخيص مثل أخذ مسحة من حول الشرج وفحصها تحت الميكروسكوب، التي تظهر البيض للدودة، ويجب أن يجري أخذ هذه العينة في الصباح وقبل أن يأخذ الطفل حمام الصباح، ويستحسن أن يجري أخذ ثلاث عينات في ثلاثة أيام متوالية. وفي بعض الأحيان في حالات الإصابة الشديدة، يمكن رؤية الدودة في حجمها الكامل حول فتحه الشرج ويتم حفظها في محلول كحولي لحين فحصها تحت الميكروسكوب.

* العلاج تعتبر التوعية بالمرض والتوضيح أن الإصابة بسيطة ولا تحمل مخاطر طبية من أهم طرق العلاج، لأن الإصابة تعتبر مشكلة اجتماعية أكثر منها مشكلة صحية، حيث إن كثيرا من العائلات يتكون لديها قلق من كلمة الإصابة بالديدان الدبوسية، وخاصة بالنسبة للفتيات، حيث يتسبب الهرش حول المنطقة التناسلية الخارجية في حدوث احمرار، مما يزيد من مخاوف الأسرة، كما يجب التوضيح أن تكرار العلاج ضروري، حيث إن الإصابة تكون ذاتية في الأغلب. ويجري نصح الآباء بالتنبيه على أطفالهم بمداومة غسل الأيدي بالماء والصابون قبل تناول الطعام أو بعد ملامسة أي متعلقات لشخص آخر، وكذلك يجب التنبيه على الأطفال بتقليم الأظافر باستمرار.

ويجري تناول العلاج عن طريق أقراص أو شراب لمده ثلاثة أيام على جرعتين يوميا، ويجب تكرار الجرعة بعد أسبوعين لتفادي عودة الإصابة، وأيضا يجب أن يأخذ جميع أفراد الأسرة العلاج حتى في حالة عدم وجود أعراض. وبالنسبة للحكة حول فتحة الشرج يمكن وضع كريم مضاد للهرش حول فتحه الشرج لتخفيف حدة الحكة.

* اختصاصي طب الأطفال
.

ابن تاونات "أيوب المرابط سفاح مارتيل" قاتل صهر حسن الفذ ومهاجر مغربي يعترف بإدمانه على برنامجي “أخطر المجرمين” و”مسرح الجريمة”

خالد ماهر ـ تاونات نيوز ـ سقطت ورقة التوت عن القنوات التلفزيونية المغربية التي اختارت عرض برامج تفصل في الجرائم وتعيد تمثيل تفاصيلها، إذ اعترف “سفاح مارتيل” أنه اتبع نهج مجرمين عرضتهما قناتين تلفزيتين للإجهاز على ضحاياه.
ولأن العورات لا تبقى مستورة للأبد، فإن قاتل صهر الفنان الكوميدي حسن الفذ ومهاجر مغربي بالسويد كان حل بمارتيل لقضاء العطلة، اعترف أنه مدمن على برنامجي “أخطر المجرمين” و”مسرح الجريمة” وأنه سار على خطى مجرمين نفذوا مثل هكذا جرائم قتل غير أنه حاول تنفيذ جرائم قتل كاملة بتجنب الأخطاء التي أودت بسابقيه للسجن.

المراهق، ذو 17 ربيعا، والذي بات يلقب بـ”سفاح مارتيل” هز أركان البلاد وشغل العباد، وقد أجهز بحي “الواد المالح” في مارتيل على مهاجر مغربي مقيم في دولة السويد ثم أعقب ذلك بقتل عقيد عسكري متقاعد (كولونيل)، ليس غير والد زوجة الفنان الكوميدي حسن الفذ المشهور في سلسلة “لكوبل” بـ”كبور”.

وعلمت “منارة” أن القاتل الذي يتحدر من تاونات لا يزال تلميذا يتابع دراسته، وأنه حل بمارتيل للعمل بشكل موسمي خلال فترة الصيف، لكن ولعه وتأثره ببرامج الجريمة التي تعرضها القنوات التلفزيونية المغربية ولدت في نفسه نزعة القتل من أجل الحصول على المال، ليعمد بعد التخطيط إلى التنفيذ.

وحسب مصادر “منارة” فإن الجاني اعتمد أسلوبا كان ينوي من ورائه طمس كل الدلائل التي قد تؤدي إليه، غير أن القاعدة الكونية “لا بد لكل جريمة من ثغرة” انطبقت عليه وجعلته تحت أيادي الأمنيين.

وحسب المصادر، فقد أعد “سفاح مارتيل” لائحة من خمسة أهداف بشرية، جعل من بين معايير اختيارها اليسر المادي والعيش بانفراد، وهو ما جعله يؤتي جريمة القتل في حق اثنين بينما لم يتم مخططه الجهنمي بسلب حيوات الثلاثة الباقين.

التحقيقات مع الجاني، جعلته يقر أنه ظل يتربص بضحاياه لأيام لرصد حركاتهم وسكناتهم، وأنه كان يقرر القتل أولا حتى يخلو له الجو للسرقة على مهل ودون وجل.

وأفادت مصادر أن الجاني كان تسلل إلى بيت ضحيته الأولى وهو المهاجر المغربي المقيم في السويد، وعمد إلى إحداث ضجة في حديقة البيت لاستثارة فضول الضحية الذي هب لمعرفة ما يحدث قبل أن يعاجله بطعنات من سكين حادة جعلته يخر صريعا، ويخلي الجو للقاتل لنهب ممتلكات منزله.

ولما حاول الجاني تكرار نفس السيناريو مع العقيد العسكري صهر حسن الفذ لم يتمكن من ذلك، لأن الضحية كان يعاني ضعفا في حاسة السمع قبل أن يتربص له في حديقة بيته لحين خروجه إليها صباحا من أجل الري وحينها باغته بطعنات لكن التكوين العسكري للضحية جعله يقاومه ببأس رغم تقدمه في السن مما ساعد على كشف هوية القاتل حسب مصادر “منارة”.

المصادر أكدت أن التحقيق مع الجاني جعله يقر كونه نفذ جرائمه للحصول على أموال يستطيع معها السفر إلى مسقط رأسه ومتابعة دراسته وهو في غنى عن الناس ولو بإسالة الدماء، “لكن ناقوس الخطر دق معلنا فوات الأوان بسبب تفشي ثقافة الجريمة في المغرب عبر نافذة قنواتنا التلفزيونية”، كما أردفت المصادر.

عاجل ـ تراشق بالكراسي وسب وقذف وتبادل للاتهامات واعتداء شنيع على "جواد شردال" عضو التنسيقية المحلية لمحاربة الفساد خلال اجتماع أعضاء جماعة مولاي بوشتى الخمار

مراد الرمادي ـ تاونات نيوز ـ حدث استثنائي هذا الصباح عرفته جماعة مولاي بوشتى، سب وقدف وتراشق بالكراسي واعتداء على عضو التنسيقية المحلية لمحاربة الفساد بمولاي بوشتى ، في اجتماع كان مخصصا لتحيين البرنامج الجماعي للتنمية ، هذا الاجتماع الدي حضرته جمعية تركا باعتبارها الجمعية المخولة لها مراقبة المشروع ومواكبته ، وبعد انطلاق الاجتماع بحوالي 10 دقائق تقدم عبد الرحمان بوغابة بتوجيه اتهامته الى رئيس المجلس القروي باعتباره لص وكداب "شفار " وان هده القرارات التي يتخدها الرئيس هي قرارات انفرادية ولم يستشر فيها مع اعضاء المكتب ، واضاف مسعود العطار الخليفة الثالث ان الرئيس لا يقوم باستدعائهم وانه عمله الاصلي هو النصب والشفارة ، كما تفاجأ بعض الأعضاء والساكنة من خلال بعض المشارع المنزلة والتي لا وجودج لها على ارض الواقع اهمها صيانة منبع عين لبريدية و بناء عشرة اكشاك بدوار البريدية . وبعدم سرد عبد الرحمان بوغابة الاسباب الحقيقية وحقيقة الرئيس باعتباره رئيس شفار ولص انزعج انصاره وارتفعت الاصوات وازداد السب والقدف حتى تحولت القاعة الى معركة القتال والكلام الساقط من طرف انصار الرئيس حيث رمى احمد الصافي حزب التقدم والاشتراكية ، سعيد رزقي بالكرسي ليخطئ القدف ويصيب حسن الموش عضو جماعي . وتوالت الضرابات بالكراسي ، وهدا الحدث اثار حفيظة المواطنيين الدين كانوا متواجدين بالمكتب الحالة المدنية قصد قضاء مصالحم حنى انكبوا بالقاعة ، ووسط هدا الجو المليء بالتوتر لم يجيدوا الاعضاء الموالون للرئيس سوى الاعتداء على جواد شردال عضو بالتنسيقية المحلية لمحاربية الفساد امام اعين قائد قيادة مولاي بوشتى الجديد ، في ظل توتر الاجواء وتشاحنها اضطر قائد مولاي بوشتى الاستعانة برجال الدرك الدين حضروا متأخريين ، وبالمقابل حضر اعضاء التنسيقية المحلية بسرعة الى عين المكان حيث فتحوا شكلا احتجاجيا نددوا من خلاله بالاعتداء الدي تعرض له الاخ جواد شردال من طرف كل من أ. ص ع،  و م ع  الاعضاء الموالون للرئيس وفي تصريح لعضو رفض دكر اسمه هؤلاء الاعضاء الدين يدافعون عن الرئيس بالاسماء كلهم لازالت ديون الجماعة بذمتهم وهي على الشكل التالي : م ع عليه دين الجماعة يقدر ب7 مليون سنتيم ، وابن ل ن بـ3 مليون سنتيم، م ك لديه صفقة مع الرئيس من اجل السماح له ببناء خلف الجماعة، و م ع يصوت مقابل تشغيل اخيه سائقا بالجماعة و م م ادخل الطريق الى منزله باليات مجموع جماعات التعاون .بالاضافة الى الغنائم التي تقسم فلمادا ابناء الفساد اصبحوا اثرياء حسب قوله . هكدا كان يتحدث هدا الشخص ودموع الاسى تحاصره . كما تضامنت الساكنة مع الشاب المعاق نصر الدين شردال المعتدى عليه من طرف احمد الصافي العلمي وامحمد عميرش .

الصورة من أرشيف الموقع لاحتجاج سابق عرفته جماعة مولاي بوشتى

مشاكل سكان تيسة تتراكم بالجملة والحلول مفقودة

حميد التوزاني ـ تاونات نيوز ـ تهديد الناس وممارسة الضغوطات عليهم أو البحث عن شخص يرتكب غلطة لتقديمه ككبش فداء إلى القضاء لإسكات المواطنين المشتكين برفع الضرر عنهم أمر غير مقبول . مشاكل سكان تيسة تتراكم بالجملة والحلول مفقودة والتشبث بمعطيات الدراسة الخاطئة والغير الملائمة لواقع الساكنة جعل الأمور تتصاعد  في اتجاه التوتر والتساؤل عن أشياء غريبة تجري أمام أعينهم.

فإتلاف شبكة قنوات الصرف الصحي بسبب الأشغال في الشارع الرئيسي, دفعهم إلى إلغائها رغم أنها صالحة للاستعمال, مع إرغام الناس على الربط بقنوات ابعد من مالهم الخاص رغم تواجد مقاول لهذا الغرض, لكن لم يستفد منه إلا بعض المقربين.

أمام تراكم العديد من التساؤلات في أدهان الساكنة تبقى الحقيقة مخبئة بين طيات الخوف والجهل لما هو قانوني وغير قانوني .

فهل مختبر الجودة والمتانة له مسؤولية تتبع )جودة الطروطوار(في الميدان أم انه يكتفي بإعطاء صك الجودة والمتانة لنموذج قامت الدراسة عليه داخل المختبر فقط ؟ وأي الجهات لها الحق في المطالبة بخبرة مضادة ؟ وهل الغموض والتعتيم على سير هذه الأشغال له خلفيات لا نعرفها؟ .

أما انتقادنا للدراسة والتخطيط لا يعني رفضنا لهذه المشاريع بل هي مهمة لتنمية المنطقة ,إلا أن المتدخلين أفسدوها وأضاعوا البوصلة .

الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين تاونات وفاس من دون تشوير ومسؤولية حوادث السير المرتكبة تتحملها الدولة

مراد زعبك ـ تاونات نيوز ـ بعد إصلاح الطريق الوطنية رقم 8 الفاصلة بين تاونات وفاس لم يتم  رسم الشريط الفاصل للطريق إلى حدود كتابة هذا المقال مما حذا بكل من عبر الطريق للتذمر والإستنكار ، يقول محمد وهو سائق سيارة أجرة "أصبحت الطريق الرابطة بين فاس تاونات بعد إصلاحها عبارة عن ميدان للسباق لغياب الخط الذي يمنع أويسمع بالتجاوز مما جعل التجاوز مباحا عند السائقين في كل الأوقات"، ويقول عبد الكريم سائق سيارة سياحية "أصبحت السياقة عبر هذه الطريق صعبة خصوصا ليلا إذ لا يمكنك تحديد الطريق بالضبط ، ومادام  الخط الأبيض الذي يحدد حجم الطريق والجهة اليمنى لكل سائق غير موجود ، في كل لحظة تفاجئك سيارة قادمة تملا الطريق"،  ويضيف السيد عبد الكريم "نجاني الله أكثر من مرة لانعدام الشريط الذي يعكس الضوء ويحدد حجم الطريق" .
وهذا الطريق الفاصل بين المدينتين يعرف ازدحاما 24/24 في اليوم و 7/7 في الأسبوع ، بعد طلائه بالزفت لم يتم رسم حدود الطريق مما سبب في كثرة الحوادث في الأيام الأخيرة،
ويستنكر السائقون هذا الإستهتار بأرواح الناس، إذ تتنافى خذه للامبالات مع الشعارات التي ترفعها الدولة، ففي كل مرة يتم إضافة قوانين تزجر السائق في حين تنسى الدولة الدور المنوط بها. الأمر الذي يحمل الدولة كامل المسؤولية عن كل حادثى سير تقع بالمقطع الطرقي للطريق الوطنية رقم 8.
فمن يتحمل وزر الأرواح التي فقدت على هذه الطرق ؟

الشبيبة الاتحادية بجماعة الوردزاغ: "البنايات السوسيو رياضية والسوسيو ثقافية وسيلة لوقاية الشباب من الانحراف"

نبيل التويول ـ تاونات نيوز ـ تحت شعار " البنايات السوسيو رياضية ، والسوسيو ثقافية، وسيلة لوقاية الشباب من الانحراف "، نظمت الشبيبة الاتحادية بجماعة الوردزاغ صبيحة يوم الاثنين الفاتح من شتنبر الجاري بقاعة الاجتماعات التابعة للجماعة القروية، ندوة محلية بحضور مناضلي الشبيبة الاتحادية ، وبعض ممثلي النسيج الجمعوي والحقوقي بالمنطقة، الندوة التي ساهم في تنشيطها السيد مصطفى بوطاهر مدير دار الشباب بقرية با محمد والمشرف على إدارة المخيم الصيفي بجماعة الوردزاغ.

النقاش تمحور في مجمل نقاطه حول إكراهات قطاع الشباب والرياضة والتهميش الذي يطاله بالجماعة القروية، حيث استعرض السيد بوطاهر الأسباب التي ساهمت في عدم تمكن شريحة الشباب بالوردزاغ خاصة من الاستفادة من البناية المعروفة ب " دار الشباب " المخيم الصيفي الحالي. معترفا ببعض المشاكل القانونية المتعلقة بالأرض التي شيدت عليها المنشأة.

كما أوضح السيد بوطاهر أن تكلفة احداث المرافق السوسيو ثقافية ورياضية وفق معايير حديثة بجماعة الوردزاغ يعد شيئا هينا بالنسبة للمؤسسات المانحة للتمويلات، سواء تعلق الأمر بالمجلس الجهوي،ا و الإقليمي ، أو عمالة إقليم تاونات ، لكن لتحقيق أي شراكة هناك بعض المساطر الإدارية والشروط القانونية والمالية التي وجب على الجميع الالتزام بها، وعلى أساسها يتم إبرام أي شراكة، وعلى راس هذه الشروط توفير الوعاء العقاري ، والدراسات المرتبطة بالمشروع، بالإضافة لبرمجته في جدول أعمال دورات المجلس، والمصادقة عليه بنظام الأغلبية.

كما اعترف الكاتب العام للشبيبة الاتحادية السيد كمال الفاسي ببعض الصعوبات التي يعاني منها الشباب في علاقتهم بالشان العام، و المتمثلة في تأخر الحكومة في تنزيل القوانين المرتبطة بصلاحيات المجتمع المدني بعد اتاحة دستور 2011 للحق في التقدم بالملتمسات والعرائض، من اجل الضغط على أعضاء المجلس، و فرض سياسات عمومية تستهدف الشباب. كما شجب السيد كمال تقصير رئيس المجلس أو من ينوب عنه في حضور أشغال الندوة على الرغم من أهميتها.

وذكر احد الحاضرين أثناء مداخلته بمدى حاجة المنطقة إلى مجتمع مدني قوي وقادر على مواجهة شتى المعضلات الاجتماعية التي تواجه الشباب وعلى راسها انتشار المخدرات، داعيا في الآن ذاته الشبيبة الاتحادية إلى ضرورة الاستمرار في العمل، من اجل المساهمة في الارتقاء بالخطاب السياسي المشوه بالمنطقة، والتعلم من أخطاء الماضي، من اجل استشراف الأفاق المستقبلية، واحداث التغيير بالمنطقة.

كما طالب ذات المتدخل من الشبيبة الاتحادية بضرورة التمسك بالخيار المؤسساتي من اجل فرض المطالب الاجتماعية للشباب في جدول أعمال دورات المجلس، وتبنيها حقوقيا وفق الإمكانيات القانونية المتاحة، مشددا على أهمية تفعيل الشبيبة الاتحادية والسعي نحو تنزيل أهدافها النضالية الأخرى من اجل ردع التهميش الذي يطال شباب جماعة الوردزاغ.

و تميزت الندوة بحضور المعتقل السياسي السابق المناضل الشاب السيد مهدي شحيطي، حيث جسد حضوره أشغال الندوة الظهور الأول له بلقاء عمومي بعد الاعتقال التعسفي الذي كان قد تعرض له من طرف الشرطة الولائية بمدينة فاس، بتهمة إهانة موظف اثناء مزاولة عمله، ورشق رجال الشرطة بالحجارة ، حيث اعتبر من جهته أن خلق مركبات سوسيو رياضية وثقافية بالمنطقة يستدعي خوض معارك نضالية سلمية، مذكرا بكون الحق ينتزع ولا يعطى في مثل هذه القضايا، معتبرا أن الشباب هم المسؤول الأول والأخير عن صمتهم في ظل الهشاشة التي تعاني منها المنطقة.

مما دفع الكاتب العام لشبيبة الاتحاد الاشتراكي إلى الترحيب بخيار النضال السلمي من اجل رفع التحديات، و تحقيق المكتسبات، وإعادة الثقة للشباب من اجل المساهمة في اقتراح سياسات تستهدفهم، كما تعهد بإيصال جميع توصيات الندوة عبر هياكل الحزب من اجل تبنيها داخل قبة البرلمان، وكذا التقدم بشكل رسمي بطلب برمجة احداث مركب رياضي وثقافي بالمنطقة لذى رئيس المجلس، والدفاع عن هذه المطالب بشتى الوسائل النضالية القانونية السلمية الممكنة.

واختتم حديثه مذكرا ببعض منجزات فبرايريو حزب الاتحاد الاشتراكي على المستوى الوطني، الذين ساهموا في تقوية حركة 20 فبراير التي دفعت الدولة لإعلان إصلاحات سنة 2011 ، وكذلك المعارك الداخلية التي مكنت من ازاحة شيوخ الحزب، وإعادة تشكيل هياكله، من اجل استعادة حزب الاتحاد الاشتراكي لهيبته التاريخية.

عاجل ـ سكان حي أمالو وحي البرية ببلدية طهر السوق يطالبون بتزويدهم بالماء الصالح للشرب

القلم الأسود ـ تاونات نيوز ـ نظم صباح هذا اليوم ابتداء من الساعة العاشرة صباحا سكان حيي أمالو و البرية مسيرة على الأرجل و على الدواب ” الحمير ” حاملين قنينات الماء الفارغة، انطلاقا من دوار طهر السوق، و توقفت هذه المسيرة أمام مقر بلدية طهر السوق، و توجت بوقفة احتجاجية أمام مقر البلدية تخللتها شعارات مطالبة بتوفير الماء الصالح للشرب، كما نددت بالوعود الكاذبة وبالتهميش الذي تعاني منه ساكنة الحيي، ومن بين الشعارات التي رفعت في الوقفة، ” هذا عار هذا عار طهر السوق في خطر ” و ” علاش جينا و احتجينا على الماء اللي بغينا “، بالإضافة إلى شعارات منددة بالزبونية و المحسوبية و العشوائية في التسيير.

وقد عرفت المسيرة مشاركة ساكنة الدواري بمختلف أعمارهم وجنسهم، شيوخا و أطفالا، رجالا ونساء، و قد عبر بعض المشاركين في المسيرة عن استيائهم من الوعود الكاذبة من طرف مسؤولي البلدية، وأعربوا عن استعدادهم لمواصلة نضالهم وتصعيد حركاتهم الاحتجاجية، حتى تحقيق مطلبهم ” توفير الماء الشروب ” و الذي اعتبروه حقا دستوريا ومشروعا.

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية