التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : أخبار تاونات تاونات الآن

المرأة التاوناتية

شبكة الجمعيات التنموية بودكة تتهم رئيس الجماعة بمحاباة الجمعيات الصفراء وتهميش جمعيات المجتمع المدني الفاعلة

شبكة الجمعيات التنموية بودكة R.A.D.O ـ تاونات نيوز ـ اجتمع المكتب المسير لشبكة الجمعيات التنموية بودكة يوم السبت 14 يوليوز 2012 في سياق متابعته لمختلف أنشطة الجمعيات والتعاونيات العضو بالشبكة ، وكذا وقوفه على مستوى الانحطاط الذي أصبحت تعيشه الجماعة جراء التسيير المعوق والتدبير الانفرادي لرئيس مجلسها ، والذي توجه بحوار "بطولي" خص به جريدة صدى تاونات في عددها 227 لشهر يوليوز2012، أعلن فيه بلا حياء ولا حرج تحطيمه لكل الأرقام في تدبيره للشأن المحلي – وهي السنفونية التي اعتادت سماعها ساكنة المنطقة على لسانه- ، "غير آبه لشيء" إلا الاستعانة بعبقريته التي تفتقت عند لازمة خواره"التاريخي" بدعوته ساكنة دواوير الجماعة لتشكيل"جمعيات فاعلة "والحاجة إلى"مجتمع مدني متحرك ومشارك وفاعل"...والإمعان المبالغ فيه لإلغاء وتهميش فعاليات المجتمع المدني خاصة الجمعيات الفاعلة المتواجدة  بتراب الجماعة ومحاولة إقصائها كلما تأتى له ذلك وفي كل المناسبات والتعامل الانتقائي اتجاه الساكنة عند مباشرة مختلف الملفات والبرامج المحلية ، ومن مجملها:

-       حرمان الجمعيات المحلية من المنحة المصادق عليها ضمن الميزانية الجماعية لسنة 2010 ومن ضمنها "شبكة الجمعيات التنموية بودكة" التي تأسست نونبر2009 كتجربة رائدة بالإقليم بمشاركة سبع جمعيات بالجماعة من بينها جمعية دائرته الانتخابية التي يخصص لها منحة سنوية تمييزية عن باقي الجمعيات خارج منطق الاستحقاق أو أية معايير موضوعية باستثناء معيار الولاء الانتخابي.

-        تهميش دور لجنة المساواة وتكافؤ الفرص المحدثة في إطار المخطط الجماعي للتنمية، والتي يفترض أن تلعب دورا أساسيا خاصة على مستوى تشخيص الحاجيات الحقيقية للجماعة.

-        إقصاء الجمعيات النشيطة (المستقبل للتنمية والتضامن بدوار بني يزو) من تشكيلة اللجنة المحلية التي تم إحداثها من طرف الرئيس بشكل انفرادي على مقاسه الخاص ، في إطار "برنامج محاربة الفقر والهشاشة بالعالم القروي" الذي تموله المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والذي استفادت منه الجماعة بناء على معيار عتبة الفقر ضمن 19 جماعة بالإقليم.

-     إقصاء النسيج الجمعوي المحلي من المشاركة في تنظيم المخيم الصيفي بودكة من 9 إلى 21 يوليوز 2012 - ضدا على منهج الشراكة والمقاربة التشاركية المنصوص عليهما بالدستور والميثاق الجماعي، وتكريسا لعقلية الإقصاء والتعنت الممزوجة بمزيد من الجرعات السياسوية-  كأهم الأنشطة التي يفترض أن يلعب فيها العمل الجمعوي دورا إيجابيا وفعالا لفائدة الطفولة والشباب بالمنطقة.

               وبناء على التضامن المبدئي الذي يطبع عمل الجمعيات الأعضاء داخل الشبكة، وبالنظر لأسلوب التعالي والعنجهية والسياسة العنترية التي ينهجها رئيس الجماعة اتجاه الجمعيات المحلية التي ضاقت ذرعا من الاستجداء أملا في خلق تواصل إيجابي يحقق ما تصبو إليه الساكنة ، تقرر شبكة الجمعيات التنموية بودكة ما يلي:

1-    المطالبة بحقها في الرد على الحوار المنشور بجريدة "صدى تاونات" تحقيقا لشرط الديمقراطية التشاركية والمساواة وضمان حرية الرأي والتعبير.

2-    اعتبار نفي وجود المجتمع المدني في شخص الجمعيات الفاعلة بتراب الجماعة هروبا إلى الأمام، ومحاولة لتغطية الشمس بالغربال، بدليل قوة أنشطتها وشراكاتها مع مختلف المصالح وحركيتها داخل النسيج الجمعوي بالإقليم.

3-    أن محنة الجمعيات مع رئيس هذه الجماعة ابتدأت بوادرها تلوح في الأفق يوم امتناعه عن الترخيص لعقد جمع عام نأسيسي للشبكة بتاريخ 06/11/2009 داخل قاعة الجماعة ، وهو ما أغفل الرئيس الإشارة إليه في حواره.

4-    أن مساهمة الجمعيات في إعداد القرارات والمشاريع لدى المؤسسات المنتخبة وفي تفعيلها وتقييمها هو دور دستوري لا تستجديه من رؤساء هذه المؤسسات الذين يجب عليهم فقط إعمال الضمير وتحمل مسؤولياتهم في التنزيل الديمقراطي لمقتضياته وفق القانون.

5-    أنه آن الأوان لكي تعبر الجمعيات المحلية عن موقفها بخصوص مجموعة من الملفات التي يتم تدبيرها بشكل انفرادي تشوبه عدة اختلالات أهمها الملف الغابوي والبنية التحتية وقطاع التربية والتعليم، وهو ما سيكون موضوع بيان لاحق للشبكة.

           

عن الشبكة 

المرأة والدستور الجديد محور لقاء تواصلي بتاونات

تاونات نيوز ـ محمد السطي ـ 24/06/2012 ـ نظمت جمعية العطاء للمرأة والطفل  بتاونات بقاعة العروض بدار الشباب الوحدة بعد زوال يوم السبت23يونيو الجاري ، لقاء تواصليا حول موضوع " وضع المرأة والأسرة في الدستور الجديد" من تاطير الباحثة بجامعة المولى إسماعيل بمدينة مكناس والمتصرفة المساعدة بأكاديمية وزارة التربية الوطنية بمكناس الاستادة " بوشرى الراضي".

التي تطرقت في عرضها أمام الحاضرين والحاضرات إلى موضوع مدونة الأسرة ومستجدات الدستور الجديد في علاقتهما مع المرأة والأسرة، و كيفية تنزيل مضامين هدا الدستور وتأويله مع نمط الحياة الأسرية المغربية .من خلال إلغاء شكل التمييز بين الجنسين، تنفيذ التزامات اتفاقية"سيداو" الدولية التي صادق المغرب ووقع على بنودها ، إعادة الاعتبار للمرأة المغربية بجعلها شريك أساسي في تدبير الشأن العام،  منحها المساواة في جميع المجالات مع أخيها الرجل وأخيرا موضوع مدونة الأسرة من الجانب الارثي ،ودلك بجعل المناصفة هي سيدة القسمة بين الرجل والمرأة في تقسيم ارث العائلة.

وقد حضر هدا الجمع  عدد غفير من مواطني ومواطنات المدينة الدين اغنوا اللقاء بنقاش وتدخلات عميقة صبت في مجملها إلى العراقيل التي تقف حائلا أمام تنزيل مضامين وبنود الدستور الجديد على ارض الواقع.

وفي تصريح أدلت به " شريفة الشيخي" رئيسة الجمعية ومسيرة هدا اللقاء للجريدة أن " موضوع مستجدات الدستور الجديد بخصوص المرأة والأسرة يستحق أكثر من محاضرة ولقاء،بحيث انه رغم حداثة وفتوة الجمعية وقلة إمكانياتها المادية والمعنوية،فان الجمعية دأبت إلى تنظيم هدا اللقاء مع المرأة التاوناتية لإثارة هدا الموضوع الذي يحضا باهتمام كل المتتبعين، والدي لقي استحسانا من طرف الحاضرات والحاضرين الدين عبروا وتجاوبوا مع مضامين العرض الذي أرى أن المرأة التاوناتية في أمس الحاجة إلى تنويرها وايفاداتها بمضامين الدستور الجديد ومدونة الأسرة وعروض من هدا القبيل "

للإشارة ان جمعية "العطاء للمرأة والطفل" رأت النور بمدينة تاونات خلال الجمع العام التأسيسي ليوم 16ابريل الماضي بقاعة دار الشباب الوحدة،وأسندت رأستها للاستادة" شريفة الشيخي" والكتابة العامة للاستادة" سناء العمراني" أما الأمانة فأسندت للاستادة" حنان فهمي".

تاونات: حوادث سير عديدة أودت بحياة أطفال في مقتبل العمر

تاونات ـ محمد السطي ـ كان إقليم تاونات نهاية الأسبوع المنصرم وبداية هدا الأسبوع مع وقوع حوادث مفجعة ومميتة أودت بحياة أطفال أبرياء ،بسبب تهور وأخطاء أناس يفكرون في المصلحة الخاصة قبل المصلحة العامة أو بسبب تهورهم في أداء مهامهم.

                      فالحادثة الأولى كان مسرحها دوار العزايب جماعة العزايب  دائرة غفساي حوالي 30كلم شمال مدينة تاونات ،يوم السبت 16يونيو الجاري ،بعدما هوى الطفل(ابن الأكحل) لم يتعدى عمره التسعة سنوات ،بحفرة عميقة،أنجزها صاحبها  بجوار وادي ساهلة،من اجل جمع المياه قصد استغلالها في سقي المزروعات، وقد تم نقل الجثة إلى المستشفى الإقليمي لإجراء التشريح الطبي ،بعدما تم استخراجها من طرف الساكنة جثة هامدة، وقد فتحت عناصر الدرك الملكي بغفساي  التي حضرت الى عين المكان ، محضرا رسميا وبحثا في القضية تحت إشراف النيابة العامة بتاونات ،لتحديد الأسباب .

                    كما شهد مركز اخلالفة دائرة تاونات صباح يوم الاثنين 18يونيو الجاري حوالي الساعة الثامنة صباحا ، الذي يتزامن مع انعقاد  السوق الأسبوعي بالمنطقة ، حادثة لا تقل خطورة عن الأولى، اد أن سيارة أجرة من النوع الكبير ،صدمت الفتاة (صفاء .ب) ذات الإحدى عشر سنة تلميذة مستوى الدراسي  إعدادي،واردتها قتيلة على الفور، وحسب شاهد شهود عيان فانه رغم أن السرعة محددة في 40كلم/الساعة،فان سائق السيارة كان يسير بسرعة فائقة أودت بحياة الطفلة التي كانت في طريقها إلى الإعدادية ،لكن مصيرها توقف في وسط المشوار على يد متهور، وقد حضرت على التو فرقة من الدرك الملكي بتاونات إلى عين المكان ،و نقلت جثة الهالكة على متن سيارة إسعاف جماعة اخلالفة إلى المستشفى الإقليمي بتاونات،فيما تم فتح محضر رسمي حول الحادثة،واعتقال سائق سيارة الأجرة.

 للإشارة أن الحادثتين خلفتا استياء عميقا لدى كل ساكنة المنطقتين ،خاصة أن المتوفين هم أطفال أبرياء في مقتبل العمر،في ريعان شبابهما،لم يرتكبا أي ذنب، أديا ثمن تهور أناس ليس لهم حس الإنسانية والمسؤولية.   

نهائي دوري كرة القدم بثانوية عين عائشة التأهيلية

إسماعيل واعزيز ـ تاونات نيوز ـ  في إطار الأنشطة التربوية والثقافية والرياضية التي تنظمها المؤسسات التربوية بإقليم تاونات ،تميزت صبيحة يوم السبت 19 ماي 2012 بتنظيم مباراتين نهائيتين في دوري لكرة القدم لفائدة تلاميذ الثانوية التأهيلية عين عائشة ،وسط اجواء احتفالية ساهم فيها كل من أستاذات وأساتذة الثانوية الأفاضل ،والطاقم الإداري الكفء، وكذا التلاميذ المشاركين الذين عبروا عن روح رياضية عالية، وقد وجهت الدعوة لحضور هذا النشاط  إلى قائد ملحقة عين عائشة، وممثلين عن الدرك الملكي، ورئيس جمعية الآباء، وممثلين عن النيابة الاقليمية، وكذا ممثلين عن الشركاء الاجتماعيين.
وقد نظمت مباراة ودية بين أساتذة المؤسسة، كأسلوب تربوي متميز  قبل إجراء المباراة النهائية بين تلاميذ الثانية علوم الحياة والارض مقابل الثانية مسلك الآداب، وكذا مباراة بين تلاميذ الجذع المشترك الأدبي 1 مقابل تلاميذ الجذع المشترك الأدبي3 .
فاز في هذه المباريات كل من حضر العرس الكروي حيث تمتع الجميع بأداء رياضي عالي المستوى، وبأجواء تربوية التحمت فيها كل مكونات أسرة التربية والتعليم بالمؤسسة، وأبانت السيدة المديرة عن قدراتها التدبيرية  بفضل تعبئتها للموارد وتنظيمها للفضاء وانفتاحها على الشركاء، كما لو أنها غير حديثة العهد بالإدارة.
المباريات كانت للأمانة في مستوى جيد، وعرفت تنافسا كبيرا بين اللاعبين أذكاه تشجيعات تلميذات وتلاميذ المؤسسة لينتهي في الأخير بفوز فريق الثانية آداب في المباراة الأولى ، وفوز فريق الجذع مشترك أداب3 في المقابلة الثانية،  إلا أن فرحة جميع التلاميذ كانت عارمة لاهتمام السلطات والآباء وجميع الفاعلين بالإقليم بنشاطاتهم، مما يؤكد على الدور الذي ينبغي أن تلعبه مؤسسات التربية والتعليم في صناعة اجيال متفتحة مشبعة بحب الآخر وقادرة على العطاء في مختلف المجالات.   

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية