التحديث الأخير :10:53:57 م

الصفحة الحالية : أخبار تاونات تاونات الآن

المرأة التاوناتية

احتفاء بالمرأة التاوناتية ـ نعيمة أوزهرا... مديرة بصيغة "الإخلاص والتميز"

الجيلالي تمزكانة ـ تاونات نيوز ـ لم يكن ليمر أسبوع كامل على "تاونات نيوز" دون أن تتضمن موادها خبرا عن ثانوية عين عائشة أو مديرتها أو أطرها أو أي طرف يدور بفلكها.. نشاط، عريضة، مسابقة، شكاية، شنآن، احتجاج، بادرة إنسانية، تظلم، زيارة لجنة أكاديمية، تتويج... مخاضات تلو المخاضات، وتفاعل وانفعال كان وليد "كاريزمية" غير مسبوقة في تاريخ الإدارة المغربية، إدارة تتولى تسييرها المديرة الوحيدة بنيابة تاونات الأستاذة الفاضلة "نعيمة أوزهرا".

كشافات الضوء ظلت مسلطة على هذه الثانوية التأهيلية حتى أصبح "المنصوري" و"بوسبع" و"الوفا" يبتهلون ليل نهار أن يمر يومهم دون أن يسمعوا فيه كلمتين اثنتين "عين عيشة" و "نعيمة"، لدرجة اختلطت فيها المسميات على الوزير الضاحك السابق المثير للجدل وصار يكني عين عيشة بـ " عين أوزهرة" تارة  و"عين نعيمة" تارة أخرى.

أن ترغم مديرة "مسكينة" كما كان يناديها الجميع كل مسؤولي القطاع ومرؤوسيها ومترئسيها على الاشتغال وعلى الحسم واتخاذ القرار في كل كبيرة وصغيرة وأن تجبرهم على ترداد اسمها واسم ثانويتها ليس بالأمر الهين، الأمر تأكيدا، نتيجة بديهية لحراك وإخلاص قل لهما نظير، إبداع وتجديد لم تستطع الكثير من حويصلات بعض المنتسبين للمهنة من مجاراته والاشتغال على إيقاعاته السريعة... هو حب خالص لله ولشغف الانتساب للمهنة، وهو تواطؤ محمود مع أبناء المداشير والدواوير النائية، هو فقط  من جعل من المديرة تعيش حالة استنفار على الدوام ، صفارات الإنذار لم تتوقف يوما عن الاشتغال بعين عيشة، الدرك، السلطات المحلية، القايد، الخليفة، المقدمين، المستشارون الجماعيون، الفاعلون المدنيون، ،أعضاء جمعيات الآباء، إدارات الهاتف والماء والكهرباء والبريد... كل هؤلاء كان لهم نصيب من التدخل في شأن المؤسسة في انفتاح غير مسبوق للثانوية على محيطها وفي تكريس وتنزيل متقن لمجالات الحياة المدرسية... دوريات رياضية، مسابقات، رحلات علمية، حملات تحسيسية ضد العنف والتدخين وتزويج القاصرات والرشوة...، توزيع "فريد" لمظلات مطرية على أبناء المساكن البعيدة في غيرة تقشعر لها الأبدان على التلميذ والمحفظة والكتاب المدرسي، عدة الأبناء ومادة اشتغالهم الخام...

الحراك الذي عاشته المؤسسة كان يستعر ومعه كان يتحرك الشأن التعليمي بالإقليمي ككل، كيف لا، و"نعيمة أوزهرا" وقفت كالصرح العظيم أمام سيل من "المناورات" و"الدسائس" و"الإقصاء الممنهج لها كامرأة"... غير أنها كانت تخرج في كل مرة من شتى الاختبارات أكثر قوة وجرأة لمواجهة الصعاب ومواصلة المشوار بنفس المنهج وذات الأسلوب، إخلاص وإخلاص وإخلاص وانتصار لمصلحة التلميذة والتلميذ فقط لا غير...

"نعيمة أوزهرا" ستغادرنا نهاية هذه السنة لثانوية جديدة وسيتنفس "المقصرون" و"المتقاعسون" و"سلاحف المستنقعات" الصعداء، وفي نفس الوقت ستنحبس الدموع في مقل "المخلصين" و"المواظبين" و"المتفانين"، هؤلاء الذين تحترق كبادهم حبا لهذا الوطن وأبناء دواوير هذا الوطن...

"نعيمة أوزهرا" المديرة الوحيدة بثانويات الإقليم ستغادرنا ومعها سينطفئ وهج الإشعاع والحراك والحدث...

"نعيمة أوزهرا" ستغادرنا ومعها سيفقد موقع "تاونات نيوز" مادة دسمة لمواضيعه ورزنامة أخباره..

نعم قد نفتقدها غير أن أثارها ستظل بصمة خالدة بكل جدران ثانوية عين عيشة حتى تلك التي تهدمت بفعل تواطؤ "محموم" على جرأة امرأة أرادت أن تجعل لمقامها وقراراتها سقفا يحمي أنوتثها وأسرارها المهنية...

واحتفاء بعيد المرأة لهذه السنة استقت "تاونات نيوز" مواقف بعض أستاذات الثانوية "فقط" حول المديرة التي ستغادرهم وسيوقعون رفقتها هذه السنة الدراسية آخر محاضر المغادرة في احتفاء متكرر بالمرأة الأستاذة:

تقول "فاطمة الزهراء المرنيسي" أستاذة بثانوية ع عائشة: " بالنسبة للأستاذة نعيمة اوزهرا رئيسة المؤسسة، فصدمتي بانتقالها كانت كبيرة، الشخصية القوية التي تتعامل مع الأحداث بذكاء وبرجولة قل نظيرها حتى عند بعض الذكور.بكل صدق،مسؤولة تميز بين الحق والباطل وتقف مع الحق وقفة الذي لا يخاف الا الله سبحانه ولا يكون لها إلا النصر. سنفتقدها حقيقة، قدوة في المواظبة، في الضبط، في الصرامة الايجابية التي تخدم مصلحة ابناء المواطنين...."

"رفيقة بالحبيب" أستاذة  مادة التربية البدنية:"... نعاني من مجتمع ذكوري بعقلية ذكورية يرفض تفوق المراة، والمؤسف جدا أن هذا لانلمسه عند شريحة معينة لم يساعدها الحظ على التمدرس بل الظاهرة متفاقمة حتى عند شريحة المتعلمين ..."

"منى البلدي" أستاذة مادة الفلسفة:"....لا زلنا بعيدين كل البعد عن الارتقاء لمستوى طموحات المراة المغربية بسبب ماتعانيه في حياتها اليومية مع مجتمع لا زال يهدر الوقت والجهد في الكلام الفارغ ويحرق ايام من العمر في الصراعات الفارغة دون ان يتفرغ لعمله ويعي حدود اختصاصاته،مجتمع ذكوري وعقلية ذكورية بامتياز..."

"سمية مستقيم" أستاذة مادة الفلسفة:"...ما تحقق لحد الآن إيجابي ولكن لم يبلغ في الحقيقة حجم المجهودات التي بذلتها النساء للدفع في اتجاه رفع الضرر والحيف المضروب عليهن ....بالنسبة لمديرة المؤسسة ،في الحقيقة انا معجبة بشخصيتها وقوة مواقفها ،صارمة في المواقف التي تتطلب الصرامة وحنونة في المواقف التي تتطلب الفائض من العطف والانسانية،وانا شخصيا لا القى منها إلا الاحترام والتشجيع علما انني اعرف مالي وما علي..."

"صباح تفاوت" أستاذة مادة اللغة العربية:"....بكل اختصار أقول أن السيدة المديرة او –كما يطلق عليها"المراة الحديدية أثبتت ان النساء قادرات وبامتياز على التفوق على كل المعيقات ،وتخطي كل العقبات فما على وزارة التربية الوطنية إلا المضي قدما في تنصيب النساء على رأس المؤسسات التعليمية وإزاحة ما يمكن ان يعرقل السير بها من مزايدات سياسوية ونقابوية..."

"زينب عقيل" أستاذة مادة التربية الاسلامية: " الغريب في الامر هو اننا ألفنا المرأة التي تنفد دون نقاش،ولما نتفاجأ بامرأة تجتهد وتناقش وترفض لا نقبل، أنا في الحقيقة ،وبكل موضوعية ارى ان صرامة وحزم السيدة المديرة كان يجب ان يلقى التنويه لما عرفته المؤسسة من ضبط للأمور وجعل ابناء المواطنين في عمق الاهتمام،خصوصا وان من يتحلى بالأخلاق والمواظبة والتعامل الحضاري لا يلقى منها إلا التشجيع والمساعدة. وللرقي بالمؤسسة العمومية يجب محاربة المزايدات السياسوية والنقابوية التي لا تخدم التلميذ لامن بعيد ولا من قريب.

يجب على الذكور قبول تعليمات من المرأة الرئيسة ،فالرجولة صفة مشتركة بين الجنسين يمكن ان تتصف بها بعض النساء او اغلبهن كما يمكن ان يتصف بها بعض الذكور او أغلبهم...."

كما تسعد تاونات نيوز بإعطاء الكلمة للأستاذة الفاضلة مديرة الثانوية التأهيلية "عين عائشة" بمناسبة هذا اليوم التاريخي 8 مارس الذي يحتفي بالمرأة والتي تستحق بالمناسبة احتفاء يوميا حتى تسمع صوتها وتؤرخ لوداعها:

نعيمة أوزهرا:"في الحقيقة أريد أن أبدأ من حيث انتهيت في لقاء8مارس لسنة2013،قلت ان البلدان تتقدم بفضل الشعوب وتتخلف بسببها ،نعم فلو تأمل قادة الدول المتقدمة ،الذين يعطون لأنفسهم الحق بهندسة الخرائط والاهرام العربية،لوجدوا ان ما قاموا به بمعية المغرر بهم من اعداء اوطانهم هو "الكار خاسر بدلوا الشيفور"سبحان الله ..........

بالنسبة للإدارة التربوية،فإذا تأملنا قليلا لوجدنا ان الشعب المغربي لم ترضيه أي حكومة ومنذ الاستقلال،علما ان الحكومات توالت بمختلف الوانها وبرامجها وحكم عليها بالفشل.فالسؤال المطروح هو هل الشعب بريء من هذا الفشل ولم يساهم فيه؟ألم يان الاوان لكي نعترف ان الحكومات لم تخدمنا لانها منا وتتعامل معنا بما هو فينا؟

.في الحقيقة المرأة على رأس مؤسسة تعليمية أو نيابة إقليمية او أكاديمية التربية هي الخطوة الاولى لإصلاح التعليم.

الذكاء، الضبط والتوثيق مواهب طبيعية عند المرأة إذا قللت من العاطفة وغلبت العقل وكانت الجرأة و الصرامة كانوا سر النجاح .

التلاميذ:

التلاميذ يحتاجون لتقوية الاستماع والإنصات لهم ،يجب ان نحبهم ونعطف عليهم  خصوصا وأن ظروفهم الاجتماعية صعبة وتزداد صعوبة مع بعد المؤسسة.

المؤسسة تشكل مجتمع مصغر بكل شرائحه،وأضعف شريحة فيه هي التلميذ،لا يعرف بيانات ولا ينخرط في نقابات حتى يلجؤ لها ظالما ومظلوما ،فقد يحصل أن

يُستفز التلميذ بكلمة امام رفقائه وهو في سن اثبات الذات وأمام الفتيات ولما يقوم برد الفعل يُعرض على المجلس التأديبي ويُحاسب على ردة الفعل دون أن نشير الى الفعل تفاديا للمشاكل ،أليس هذا ظلما؟ألا ينمي هذا الموقف الحقد وحب الانتقام بداخل التلميذ؟ هذا لا يعني انه لا يوجد تلاميذ يستحقون الردع وإنما هم في حاجة إلى التربية بالقدوة ،والله بعض الاحيان استحيي من تلميذ اعاتبه عن استعماله للهاتف داخل المؤسسة ويطالب بتطبيق القانون على الكبار ايضا لانهم يستعملونه خلال الحصة الدراسية.كيف يعقل ان تحايب التلميذ على التأخر وأنت تلتحق بعملك متأخرا؟كيف يمكن ان تحاسبه على الغياب وانت في غياب مستمر.....الناشئة في حاجة الى القدوة .

المراة القروية:

المرأة: لازالت امامنا سنين طوال لكي نرقى لما نطمح اليه من إقرار لمبدأ تكافؤ الفرص ولمواطنة كاملة وفعلية للمرأة المغربية،كيف يعقل ان تحرم النساء من حقهن في الإرث بدعوى اراضي الحبوس،كيف يعقل ان يبيع الذكر ارض الأب بالملايين ولا تتوصل الاخت بدرهم واحد من هذه الملايين.سبحان الله الذي كرم المراة وكلف الرجل،وجعل "للذكر مثل حظ الانثيين"وبعين كرمة بنواحي مكناس للذكر كل شيء ولا ترث الانثى اي شيء:لا في الارض ولا في المنزل ولا في قطيع ولا ولا ولا.أين الذين يطالبون بالمناصفة في الإرث ،ألم تسمعوا عن سلاليات عين كرمة اللواتي لا يجرؤن على الكلام مخافة ان يخسروا الصراع مع اخوانهم ويرمون بالشارع؟أين الجمعيات الحقوقية؟ أين الاحزاب السياسية، أم لا تهمهم سوى الاصوات خلال الانتخابات؟

لقد حان الوقت لكي يطرح المسؤولون والسياسيون مشاكل المراة القروية المهمشة على جداول أعمالهم اليومية في محاولة لترسيخ الديموقراطية كممارسة لا كشعار.

وإلى احتفاء آخر بحول الله نقول للأستاذة "نعيمة أوزهرا" هنيئا لتلميذات وتلاميذ ثانوية عملك الجديدة...

 


الصورة للأستاذة نعيمة أوزهرا رفقة الأستاذ عزالدين اتباتو منسق نادي التربية على المواطنة وحقوق الانسان بثانوية عين عائشة وبمعية رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان بفندق ميراج بفاس

.

 

تاونات ـ الرضاعة الطبيعية تودي بحياة رضيع لم يتجاوز أسبوعه السادس

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ علمت تاونات نيوز  أن مصالح الأمن الوطني بمدينة تاونات فتحت تحقيقا في ملابسات وفاة الرضيع المسمى قيد حياته (عبد الناصر) من مواليد أواخر شهر دجنبر الماضي . تفاصيل القضية حسب ما استقته الجريدة من مصادر عليمة، تعود الى صباح يوم الأربعاء 19فبراير الجاري بدوار احجر مطاحن باشوية تاونات بعدما استفاقت ام الرضيع من نومها لتجد صبيها بجانبها جثة هامدة، مما جعلها تخبر السلطات المحلية والأمنية بالخبر ، هذه الأخيرة وفور توصلها بالخبر انتقلت على الفور الى موقع الحادث مرفوقة بطبيب بلدية تاونات،وبعدما معاينتهم الجثة وبامر من النيابة العامة تم نقلها على متن سيارة نقل الاموات الى المستشفى قصد إخضاعها للتشريح الطبي،فيما مصالح الضابطة القضائية تفرغت لانجاز محضر استماع الى الام لمعرفة ملابسات وأسباب الوفاة،علما ان البعض رجح سبب الوفاة الى كون الأم وبعدما كانت تخضع صبيها الى عملية الرضاعة الطبيعية ممكن ان النوم قد باغتها مما جعل الصبي تختنق بسبب التصاقه بجسدها حتى نزف الدم من انفه.

تاونات ـ وفاة سيدة في ظروف غامضة بينما كانت في مهمة جمع الحطب

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ علمت تاونات نيوز من مصادرها الخاصة أن مصالح الدرك الملكي للمركز الترابي لبني وليد فتحت تحقيقا رسميا في ملابسات وفاة سيدة ،وجدت جثة هامدة بعد زوال يوم الخميس 13فبراير الجاري بإحدى الطرق القروية بدوار بني بوبشير جماعة بوهودة إقليم تاونات، نفس مصادر أكدت للجريدة ان السيدة وجدت ميتة وهي تحمل على ظهرها رزمة من الحطب كانت في مهمة جلبها من الضيعات الفلاحية بالمنطقة.
مصالح الدرك الملكي وفور توصلها بالخبر انتقلت على الفور إلى عين المكان مرفوقة بعناصر من درك المركز القضائي لعين عائشة و طبيب المركز الصحي بالمنطقة،وبعد تحديد هويتها تم انجاز محضر المعاينة تم نقل الجثة على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى قصد القيام بالإجراءات المعمول بها في مثل هذه القضايا تحت إشراف النيابة العامة،كما فتحت مصالح الدرك الملكي محضرا رسميا في القضية بالاستماع الى كل من له ان يفيد بمعطيات ومعلومات تمكن من الوصول إلى أسباب وفاة السيدة،هذا وقد علمت الجريدة ان جثة الهالكة سلمت لذويها بعد زوال يوم الجمعة 14فبراير الجاري قصد دفنها بمقبرة موطن سكناها،في انتظار نتائج التشريح الطبي الذي سيحدد أسباب وفاة السيدة

تحديد هوية المرأة التي فارقت الحياة يوم الثلاثاء الماضي بدوار أمزو بجماعة أورتزاغ

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ علمنا أن  تحريات السلطة المحلية والدرك الملكي  التي بوشرت بعد العثور الثلاثاء الماضي بدوار أمزو على امرأة في سفح جبل صخري على امرأة في عقدها الثالث في حالة حرجة نتيجة تدحرجها  ربما من اعلى المرتفع ثم ما لبثت ان فارقت الحياة، وقد تبين  أنها من دوار الشنايرة جماعة مولاي بوشتى دائرة القرية وانها كانت تعاني اضطرابات نفسية، واستغلت ذهاب والديها للسوق الاسبوعي ثلاثاء القرية فغادرت المنزل وتاهت في المناطق المجاورة لدوارها حتى عثر عليها في المكان المذكور

بقايا اللهجات الأمازيغية بمنطقة جبالة

متابعة ـ عن منتديات جبالة ـ تاونات نيوز ـ اللغة التي كانت سائدة بين قبائل جبالة هي اللغة الامازيغية،هذه حقيقة لا تقبل النقاش، ومع أننا لانعرف بالتحديد أي لهجة من اللهجات الامازيغية كانت سائدة في المنطقة إلا أن بعض الباحثين يرون انها لغة أهل سوس بل إن هذه المنطقة نفسها أطلق عليها في فترة من الفترات اسم( سوس الأدنى) لكن المرجح ان هذه القبائل تحدثت قديما بلهجات مختلفة باختلاف أصولها الامازيغية( المصمودية او الصنهاجية) لكن قبل ان تتعرب كانت قد اصبح لها لغة موحدة هي اللغة التي ما زالت سائدة في منطقة الريف إلى الآن. لكن يبقى السؤال هو لماذا تعربت هذه المنطقة بينما بقيت قبائل الريف الأخرى محافظة على لغتها؟

في الحقيقة هنالك عوامل متعددة ساعدت على ذلك وقبل أن نشير إلى بعضها نود ان نثير الانتباه إلى أن عملية التعريب هاته قد استغرقت مدة طويلة امتدت من عصر الموحدين إلى فترة حكم المولى اسماعيل ومما ساعد على ذالك:

أولا:إحاطة هذه المنطقة بحزام من القبائل العربية من طرف الموحدين والمريينيين والعلويين.ويبتدئ هذا الحزام من شاطئ المحيط الى مشارف تازة وهكذا نجد على التوالي قبائل الخلوط وسفيان وبني مالك وحجاوة والشراردة وشراكة وأشجع وأولاد جامع والحياينة.
ثانيا:نزوح الأندلسيين سواء في فترة سقوط غرناطة 1492م او حين الطرد النهائي سنة1609م فقد توافد الآلاف من النازحين على شمال افريقيا معظمهم توجه الى المغرب.وهنالك من يعتقد ان هؤلاء النازحين كلهم استقروا في تطوان وشفشاون وفاس وسلا والرباط وتلمسان وبنوا القصورواقتنوا الاملاك. ولكن الحقيقة غير ذلك تماما فالكثير من هؤلاء وفدوا على المغرب وهم حفاة عراة لا يملكون شيئا وانتشروا بين هذه القبائل وذابوا في أهلها ونشروا لغتهم وعاداتهم بينها.وبشرة بعض اهل جبالة ولكنتهم دالة على ذلك.

ثالثا: انتشار الزوايا الدينية في المنطقة والتي كانت في نفس الوقت مدارس تحفظ القرآن وتعلم العربية وهذه الزوايا منها ما كان لها إشعاع جهوي كالزاوية البقالية والزاوية الريسونية وزاوية مولاي بوشتى بفشتالة ومنها من كانت ذات إشعاع محلي ولكنها قامت بنفس الدور كزاويةصرصار وزاوية مولاي عمران ببني مسارة.هذا إلى جانب ان هذه المنطقة كانت دائما ملاذا للشرفاء الادارسة يقصدونها ويستقرون بها كلما تعرضوا للخطر.
واذا كان لسان جبالة قد تعرب ولم تعد هنالك إلا بعض الكلمات الامازيغية القليلة ك(اورز)(أغو)ازلافة)فإن آلاف الاعلام الجغرافية بقيت محافظة على أصلها الامازيغي نجد ذلك في أسماء الأنهار والوديان والجبال
والغابات والمداشرإذ أن مثل هذه الاعلام من الصعب ازالتها وتعويضها باعلام اخرى ونذكر هنا على سبيل المثال نماذج من أسماء المداشر ببعض هذه القبائل: بني عروس:أغبالو- أدرعو-آفرنو-سوماتة:أفرا-أكرسان-تافرانت -اهل سريف:تفر-تطفت -أمكادي بني يسف:وركازن-أدغوس-وارزيان-بني زكار-أزمورن-آفوزار-تازروت-انجرة:تافزة-امزو تافوغالت-بني يدر:أمزال-تونيت-بني سعيد:تاسيفت-انياسل-اوشتام-بني حسان:ايسلان-تيميزار بني زيات:ازغار-تيفزوان-اسول-الاخماس:تادغوت-تيفراون-تاونيت-تارية- اغزاوة:امركو-اسردون بني احمد :تاليوان-ازلاف-بني مسارة:تمالوس- أسكي-أفرى-أغيل –بني زروال:أمجوط –تافرانت.
وهذه النماذج مجرد نقطة من بحر.وقد لاحظت أن بعض سكان جبالة إما تغيب عنهم هذه الحقيقة أو
لا يتقبلونها فنجدهم يتعسفون في إرجاع بعض الأسماء إلى أصولها ويؤولونها تأويلا بعيدا عن الحقيقة وذلك لكي يثبتوا عروبتها. ومن ذلك مدشرأمكادي (ﯖ)بقبيلة أهل سريف وجدت من يعيد أصل الكلمة الى(أمجادي)أي جمع مجد مضاف إلى ياء المتكلم ،مع أن الكلمة لا تغيب بنيتها الامازيغية حتى عمن لا يعرف هذه اللغة مثلي، فهي تبتدئ بالهمزة المفتوحة التي هي علامة التذكير.وكذلك الأمر بالنسبة لقبيلة اغزاوة وجدت من يقول إنها إما مشتقة من غزة أو من الغزو.مع ان اصل الكلمة الحقيقي هو اغصاوة بالصاد .وبه كانت تعرف في المصادر القديمة ولا علاقة له بغزة اوغيرها.

هذا ونتمنى من رواد هذا المنتدى الذين يجيدون اللغة الامازيغية ان يقوموا بترجمة الأعلام المذكورة أعلاه إلى اللغة العرية إذا كان ذلك ممكنا ،لان هنالك بعض الاعلام لا يعرف معناها حتى اصحاب لغتها.

سجين بعين عائشة يضرب عن الطعام احتجاجا على رفض تسليمه شهادة إدارية وحقوقيون يدخلون على الخط لدعمه ومؤازرته

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ علمت تاونات نيوز أن السجين  المدعو ( سعيد.ا) في عقده الرابع والمنحدر من منطقة زايو إقليم الناظور الذي يقبع بالسجن المدني عين عائشة إقليم تاونات على اثر حكم قضائي ادين من خلاله بالسجن لمدة ثلاثة سنوات بتهمة لها علاقة بالمخدرات،السجين المذكور الذي انتهت المدة المحكوم عليه بها أواسط شهر دجنبر الماضي،وبينما كان قد جمع كل أغراضه التي بحوزته بداخل زنزانته في انتظار الإفراج عنه،تفاجئ اليوم الذي استكمل فيه المدة المحكوم بها انه سيضل في السجن لعدم تصفية ما بذمته اتجاه إدارة الجمارك.

المعني بالأمر وعائلته صرحوا للجريدة في اتصال هاتفي انهم وفي اتصالهم بإدارة الجمارك من اجل إيجاد حل للقضية،أكدت لهم الإدارة المعنية ان كانت العائلة توجد في وضعية مادية مزرية،طالبتهم بالإدلاء بشهادة ادارية تؤكد ذلك(شهادة الاحتياج) الأمر الذي رفضته السلطات المحلية بمدينة زايو مما دفع بعائلة السجين الى الاحتجاج على هذا الرفض بدون تبرير.

السجين (سعيد.ا) وفور علمه بذلك،قرر الدخول في إضراب عن الطعام منذ أكثر من شهر،عائلته عن طريق ابنها البكر (محمد)أوضحت للجريدة ان إضرابه عن الطعام لا علاقة له بإدارة السجن المدني بعين عائشة او بأطره وحراسه،وان إضرابه عن الطعام جاء للضغط على السلطات المحلية بزايو قد منح أفراد عائلته شهادة ادارية تتعلق بالاحتياج،كما علمت الجريدة ان أعضاء من مكتب الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بمدينة زايو رفقة عضو المكتب التنفيذي لنفس الهيئة قد قاموا يوم الأربعاء 05فبراير الجاري بزيارة الى عائلة السجين بمدينة زايو للاطلاع اكثر على حيثيات القضية وللإعلان عن دعمهم للعائلة وللسجين في مطلبهم،والتمسوا من عامل إقليم الناظور التدخل لثني السلطات المحلية بمدينة زايو للعدول عن قرارها .

يذكر ان السجين (سعيد.ا)متزوج وله ستة أبناء سنه يناهز 45 سنة ينحدر من جماعة أولاد سعيد سدود مدينة زايو إقليم الناظور ،ويواجه الان عقوبة الإكراه البدني بسبب الذعيرة التي على عاتقه اتجاه إدارة الجمارك،بعدما استكمل يوم 16 دجنبر الفارط المدة التي كان قد حوكم بها والتي حددت في ثلاث سنوات.

وتستمر المآسي بإقليم تاونات ـ وفاة أم ووليدتها خلال عملية الوضع بقرية بامحمد

ادريس السبعاوي ـ تاونات نيوز. ومرة أخرى تعود مآسي وفيات الأمهات خلال عملية الوضع إلى الواجهة بإقليم تاونات, ففي تمام الساعة العاشرة صباحا من يومه الجمعة 24/01/2014 توفيت أم ومولودتها بالمستشفى المحلي قرية با محمد بإقليم تاونات . وكانت المسماة قيد حياتها فوزية الكرويط قد غادرت صباح نفس اليوم دوار مسار جماعة بوشابل دائرة قرية با محمد صوب المستشفى في صحة جيدة حسب تصريح زوجها السيد مجيد الحباني . ودخلت المستشفى حوالي الساعة الثامنة وعشر دقائق .و بعد إخباره بأن زوجته قد وضعت مولودتها وفي انتظار تسلمه لفلذة كبده فوجئ بعدها ببرهة بخبر ثان مفاده أن زوجته و ابنته قد فارقتا الحياة وتم تسليمه شهادة الوفاة . يشار إلى أن المرحومة من مواليد سنة 1977. و أم لطفلة واحدة _ وداد_ تبلغ من العمر ثلاث سنوات و نصف. وأمام هذا المصاب الجلل فإنه لا يسع تاونات نيوز إلا أن تتقدم بأحر التعازي للزوج المكلوم , ولكل عائلة الحباني بإقليم تاونات. وإنا لله و إنا إليه راجعون.

الصورة من أرشيف زيارة سابقة لوزير الصحة لحسن الوردي إلى تاونات. ويظهر على يمينه الدكتور "أوديش" المندوب الجهوي للصحة بجهة تازة الحسيمة تاونات، وعلى يساره المدير السابق للمستشفى الإقليمي بتاونات.

رسالة إلى فتيات العالم الافتراضي ـ شابة تاوناتية وعائلتها يتعرضن لعملية نصب قذرة

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ في ظل أزمة الزواج وتضخم ظاهرة العنوسة في أوساط الشباب والشابات وانفتاح مجالات و فضاءات التواصل بالشبكة العنكبوثية التي اتخذها الأغلبية من روادها للعبور الى عالم الزواج وخاصة بالنسبة للجنس اللطيف وسواء كان فارس الأحلام المنشود من أبناء جلدتهن او من خارج الديار رغم ما يكتسي هدا الامر من مجازفة ومغامرة قد تفضي الى إنتاج كوارث وماسي إنسانية من خلال ما أصبح تتداوله مختلف المنابر الإعلامية من جرائم النصب والاحتيال الالكتروني واستغلال الصور الملتقطة والمتاجرة بها عبر المواقع الإباحية الشيء الدي يجب ان يكون دافعا لاتخاذ ما يلزم من الحيطة والحذر حتى لا تتكرر مثل هده الماسي والوقوع في المحظور وتحطم امال شابات المغرب ودويهم في بناء اسرة مستقرة . مناسبة طرح الموضوع، هي القصة الحقيقية والمأساوية التي كانت ضحيتها الفتاة التاوناتية هند(اسم مستعار)في عقدها الثاني تنحدر من حي الرميلة مدينة تاونات أخت لأربع فتيات رصيدها التعليمي في حدود الثانوي،الفتاة من رائدات العالم الافتراضي وغرفة الدردشة ،قادها إدمانها على زيارة هده الغرف الى التعرف على شاب مغربي قدم نفسه في صفة ملاك يستجمع كل عناصر الرزانة والجدية والرجولة وانه باحث متيمم عن شريكة الحياة لاستكمال نصف دينه،المعنية بالأمر بعدما وثقت بكلامه وكتاباته المعسولة وبعد توالي اللقاءات عبر العالم الافتراضي وجدت نفسها حبيسة سحره الجذاب والتي لم تجد معه أي تردد في قبول والتجاوب مع رغبته وطلبه في الزواج منها. الأمر الدي جعلها تعرض الفكرة على والديها الدين استحسنوا الخطوة ورحبوا به خاطبا لفلذة كبدهم، لان الزواج في معتقدات البسطاء وحتى غالبية الناس سترا وغطاء للبنت خاصة ادا كانت قد تقدمت شيئا ما في السن،وفي اليوم الموعود والمتفق عليه مسبقا بين الفتاة والشاب،حل هدا الأخير (الخاطب) بمنزل الأسرة بمدينة تاونات بعدما كان مجرد اسم بالعالم الافتراضي ،وبعد استنفاد كل الإجراءات في ليلة حميمية حسب التقاليد والأعراف والعوائد المحلية بحضور افراد العائلة والأحباب الفتاة،للإعلان ان هند أصبحت خطيبة وملكا للشاب الوسيم. مرت الساعات وأيام جد معدودة بعد ليلة الخطبة وللمزيد من طمانة الخطيبة وأسرتها وإظهار حسن النية ،طلب من البنت ان تستشير والديها بان خطيبها يود استضافتهم في رحلة الى مدية فاس ودلك من اجل تمتين اوصر العلاقة والتعارف عن قرب واستغلالها كفرصة لاقتناء بعض الهدايا والأغراض،الرغبة التي استجاب لها والدي الخطيبة. في صباح اليوم الموالي وبعد ان هيا الاب سيارته من نوع (كولف)،استقلتها العائلة(الاب،الام،البنت) رفقة الخطيب في اتجاه مدينة فاس،ولدى وصولهم اليها،استضافهم باحدى أفخم المقاهي بوسط المدينة ،وطلب لهم ما لد وما اشتهوه من حلويات ومشروبات متنوعة لعائلته الجديدة،وبعد اطمئنانه على ان خطته تسير على أحسن وجه،استئدن والد الفتاة(النسيب) وطلب منه مفاتيح سيارته لقضاء غرض بسيط وفي ظرف وجيز وقصير،فمكان من الاب الا ان لبى رغبة زوج ابنته المفترض؟؟؟؟؟ لتمر الدقائق ثم الساعات ولم يظهر له اثر وحاولوا الاتصال به لمعرفة أسباب تأخره لكن بدون جدوى ،ولما طالت المدة ، فطنوا في الأخير انهم تعرضوا لعملية نصب خطيرة و محكمة من طرف الضيف(الخطيب) الدي حل عليهم عن طريق العالم الافتراضي،وسرق منهم سيارتهم وكل ما كان بداخلها من حقائب يدوية للفتاة ووالدتها وما تحتويهما بالإضافة الى العديد من الوثائق الرسمية للسيارة ولإفراد العائلة،وقفلوا راجعين الى موطن سكناهم مستقلين سيارة الاجرة. القصة الدرامية التي شهدتها مدينة تاونات خلال الشهر الاخير من السنة الماضية جعلت العائلة تعيش بكل أفرادها أوضاعا نفسية جد متأزمة وأثرت بشكل خطير على حياتهم اليومية رغم كل المحاولات والمجهودات المبذولة من اجل تخطي هده المرحلة الصعبة وكدا للوصول ال مكان وجود الشاب(النصاب) والسيارة ،لكن آمالهم يبقى معلقا على الأيام المقبلة وما ستحمله لهم من اخبار عن عريس العالم الافتراضي.

التلميذة بشرى الحياني، أو الإقصاء بمعناه التربوي

عبدالله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ أن يكون دوار تيزغت (Tizaght) مسقط رأسك، وأن يكون  موقع دوارك هذا كموقع  عش النسر من الجبل ، بعيدا عن بلدية طهر السوق بثلاثين كيلومترا ،وأن يكون واحدا من الدواوير التي توشح صدر إقليم تاونات بوشاح الهشاشة و الفقر، وأن تجتمع فيك معاني الضعف والإقصاء، و التي يجسدها كونك أنك تلميذة قروية متخرجة من المدرسة الإبتدائية لتيزغت، إبنة لفلاح لا يجد ما يحرث، وإذا حرث يأتي عليه من يدك حرثه،ثم تجد، أو تجدين، نفسك عنوانا لمعانات ثلاثية الأبعاد،فهذا ليس من أدب كليلة ودمنة ، وإنما واقع فتيات العالم القروي. ولكي تتخيل كل هذا، ما عليك إلى أن ترى الأمور بعيون التلميذة بشرى الحياني،وتتقمص قلبها، قبلها،وفق البطاقة التالية :

n    الإسم الكامل : بشرى الحياني

n    المهنة: تلميذة

n    عنوان المؤسسة: الأولى 03،الرقم 18، الثانوية الإعدادية أنوال،بلدية طهر السوق،نيابة تاونات.

n    عنوان الدوار: دوار تيزغت ،مشيخة تمشاشت ، قيادة مرنيسة ،

n    إسم الأب: عبد السلام الحياني

n    إسم الأم: رشيدة بنت سريح

n    عنوان المعانات: الحرمان الثلاثي الأبعاد: من دار الطالبة،من داخلية إعدادية أنوال،ومن النقل المدرسي.

من داخل عقلية هذه  التلميذة، لا بد أنك ستحس بالدوار، وهو إسم مشتق من بعض الأمراض،ومرادفه "الدوخة" . فالدوار إما أن يكون تجمعا سكانيا قرويا ذي طبيعة بشرية و اقتصادية و اجتماعية استثنائية تعيش زمنين: زمن حقيقي تشير إليه كل ساعات الأجهزة الإلكترونية التي بين يديك أو من حولك ، وزمن خادع،كالبالوعة ، يجر الناس إلى الوراء، تستطيع أن تستشفه،دون أدنى مجهود منك،من خلال الوسائل البدائية في العيش... أو دوارا بمفهومه الطبي أو الصحي. لكن قصدنا هنا منصب على الفهم  الثاني، ستحس بالدوخة عندما تسمع أن الشعار من حولك، ومن حول بشرى، هو قصيدة متعددة التفعلة و الوزن و الراوي، فأحيانا تأتي—على حسب الضرورة السيا...،عفوا الشعرية -- على وزن "محاربة الهدر المدرسي" و تارة على وزن" تشجيع الفتاة القروية على التمدرس"  وتارة أخرى بتفعيلة قوامها  "محاربة الهشاشة بالعالم القروي" ، و في أحيان أخرى ، حسب ما يمليه الراوي "تيسير" الذي يقول" المال مقابل التمدرس"  على شاكلة لازمة هيئة الأمم المتحدة  القديمة " النفط مقابل الغذاء" ، في الوقت الذي تحرم بشرى ومثيلاتها من حقهن في منحة الداخلية أو بدائلها.

فبشرى  لدوار تيزغت بإبنته بشرى   !هنيئا له بمن اتخذ من وجهة العلم قبلة و أرغم على تحمل المسؤولية مكرها ويبيت بجوار قنينات الغاز و بقايا الشمع .... و يا أسفاه على من سول لنفسه أن يقرر في أرزاق العباد وفق الولاء...، جاعلا من المواطنين صناديقا ، يرفعها أويضعها  أنى شاء، و يهرب بها حيث يشاء.

 

 

 

 

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية