التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : أخبار تاونات تاونات الآن مدير أكاديمية الجهة ونائب التعليم على إقليم تاونات يخصصان يوما دراسيا لتشخيص واقع القيادات النسائية واستشراف آفاق إحقاق المناصفة

مدير أكاديمية الجهة ونائب التعليم على إقليم تاونات يخصصان يوما دراسيا لتشخيص واقع القيادات النسائية واستشراف آفاق إحقاق المناصفة

حميد الغرباوي ـ تاونات نيوز ـ اكتسى مركز التكوين المستمر بتاونات حلة لم يعهدها وهو يستقبل مئات النساء الرائدات بالجهة، ألوان طيف نون النسوة وقوس قزح تاء التأنيث أضفى على فضاء المركز بعدا جماليا لا تتفنن في رسم معالمه وحياكة أهاذيبه سوى المرأة بحسها التنظيمي العالي وقدرتها على الإدارة والتدبير...
متصرفات، مفتشات، مديرات، حارسات عامات، فاعلات جمعويات ،حقوقيات وضيفات شرف من كندا، التأم شملهن بتاونات يومه الثلاثاء
12 ماي 2015 لتأتيث ورشات اليوم الدراسي في موضوع "تحفيز المرأة لتولي  مراكز القيادة في أفق تحقيق المناصفة".
النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات تحت إشراف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تازة – تاونات – الحسيمة – جرسيف وباعتبارها الجهة المنظمة لم تأل جهودها وتسخير كل طواقمها لتوفير أنسب الظروف للضيفات والقائدات التربوية القادمات من جهة تازة تاونات الحسيمة جرسيف فاس، وكل همهن تحقيق الأهداف التالية:

ـ تحفيز المرأة لتولي مناصب قيادية.
ـ رصد الإكراهات التي تعترض تولي المرأة للمناصب القيادية.
ـ استخلاص التوصيات التي من شأنها رفع تمثيلية المرأة في المناصب القيادية التربوية.


برنامج هذا اليوم الدراسي الحافل مر كما يلي:
الفترة الصباحية
    استقبال المشاركين.
    عرض حول القيادة التربوية النسوية واقع وآفاق.
    استراحة شاي.
    الورشات  الموضوعاتية الخاصة بالتوصيات:
o    الورشة رقم 1 : الاكراهات القانونية للمنصب والتوصيات المقترحة.
o    الورشة رقم 2 : الاكراهات الاجتماعية التي تعترض المرأة في تولي مناصب قيادية والتوصيات المقترحة.
o    الورشة رقم 3 : الاكراهات السياسية وتحديدا السياسة التربوية ،التي تعترض المرأة في تولي مناصب قيادية والتوصيات المقترحة.
o    الورشة رقم 4 :  الاكراهات الذاتية للمرأة والتي تحول دون  توليها مناصب قيادية والتوصيات المقترحة.
الفترة المسائية
    تحية العلم الوطني.
    تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.
    كلمة السادة ضيوف الشرف:
o    كلمة السيد النائب الإقليمي لنيابة تاونات.
o    كلمة السيدة النائبة الإقليمية لنيابة فاس.
    قراءة شعرية من تقديم الشاعر والزجال محمد اعويدات.
    عرض الاقتراحات والتوصيات التي خلصت إليها الورشات.
    كلمة السيد مدير الأكاديمية حول الإقتراحات والتوصيات.
    اختتام اليوم الدراسي بحفل شاي.
خلاصات اليوم الدراسي:
الاكراهات:
    اكراهات متعلقة بالمنصب.
    منصب المسؤولية في حد ذاته ليس مريحا لا للرجل ولا للمرأة
    اكراهات اجتماعية.
    صعوبة التوفيق بين الحياة المهنية والحياة الخاصة.
    البنى العقلية التقليدية التي لازالت سائدة في المجتمع.
    إكراهات متعلقة بالسياسة التربوية.
    غياب الإرادة السياسية.
    غياب مخططات تهدف الرفع من تمثيلية المرأة في مناصب القرار.
    اكراهات متعلقة بالذات.
    كفايات المرأة في مجال القيادة التربوية.
    نظرة المرأة لذاتها ولقدراتها.
نوع التربية التي تلقتها المرأة في المجتمع.

ليخرج اليوم الدراسي بمجموعة من التوصيات والمقترحات نوردها كما يلي:

    اصلاح المنصب في حد ذاته:
    صياغة إطار قانوني مرجعي يواكب مناصب القرار بدل الاقتصار على التكليف.
    تحديد مهام الإطار بدقة و تحديد مساطر التفويض والانتداب وتوسيع مجالها بعيدا عن الضبابية وعدم التخصص.
    توزيع المسؤولية وتحديدها وعدم تركيزها.
    توفير شروط العمل : مستشارين قانونيين - لوجستيك -  طاقم مساعد ...
    تحديد مواقيت العمل وأوقات الاستراحة .و اعتماد توقيت أكثر مرونة ،ودراسة إمكانية العمل عن بعد أو لتوقيت معين خلال بعض الظروف العائلية الخاصة.
    الانتقال من مفهوم القيادة الفردانية إلى القيادة التشاركية .
    مراجعة التعويضات الممنوحة للمنصب على غرار القطاعات الأخرى.
    دعم سياسة الدولة في مجال التربية لفائدة المناصفة بين الجنسين عبر:
    إصلاح الإرادة السياسية.
    إصلاح المنظومة التربوية ككل.
    تشجيع تمدرس الفتاة القروية وتمكين الفتيات من متابعة  التعليم العالي من قبيل إعطاء منح للفتيات وتوفير الداخليات والدعم الاجتماعي....
    مأسسة مقاربة النوع بقطاع التربية ووضع برامج على المدى المتوسط تهدف إلى المناصفة  بين الجنسين في الإدارة.
    تنمية قدرات النساء الموظفات:
    تكوين وتدريب النساء على تقنيات  التدبير الاستراتيجي والتواصل والقيادة...
    تفعيل التكوين المستمر .
    إحداث أكاديمية لتكوين الأطر العليا على غرار وزارة الداخلية.
    توفير مناخ ملائم لتحقيق التوازن بين الحياة الخاصة والحياة المهنية عبر:
    تشجيع توزيع الأعمال  الأسرية بين الزوجين عبر مراجعة البرامج الدراسية وتسخر وسائل الإعلام...
    تحسيس المسؤولين بالتحديات والرهانات التي يفرضها التوفيق بين الشأن الخاص والشأن العام.
    اعتماد رخصة أبوية، يستفيد منها الزوج على اساس أن التربية مسؤولية مشتركة، مما يتعين تغيير الصورة النمطية التي تعتبر النساء المسؤول الوحيد لتحمل أعباء البيت والتربية
    إشاعة ثقافة المساواة ومحاربة الصور والممارسات النمطية، وتثمين مساهمة النساء في الشأن العام، انطلاقا من أهمية دورهن في التنمية المجتمعية.
    القطع مع التعامل مع موضوع المرأة كقضية منسباتية ونظرية يتم الرجوع إليها على حساب متطلبات ظرفية.
المقررة عن اللجنة التنظيمية : رشيدة اعويدات

وفي ما يلي كلمة نائب وزارة التربية الوطنية بمناسبة اليوم الدراسي حول " القيادة النسوية "


بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تازة الحسيمة تاونات؛
السيد   نائب الوزارة بتازة؛
السيدات القياديات النسائية التربوية والادارية؛
السادة ممثلي الاكاديمية الجهوية " رئيس قسم الشؤون التربوية، السيد المفتش الجهوي،"
السيد المنسق الجهوي لمشروع PAGESM "
السيدات والسادة أعضاء اللجنة التنظيمية؛
السادة: ممثلي المنابر الإعلامية؛
أيها الحضور الكريم
يشرفني أن أتقدم إليكم بالشكر الجزيل على تلبية الدعوة لحضور فعاليات اليوم الدراسي التي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الحسيمة  بتنسيق مع النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات، يومه الثلاثاء 12 ماي 2015.
هذه المبادرة التي اختير لها كشعار "" تحفيز المرأة لتولي مراكز  القيادة  في أفق تحقيق المناصفة " لنتوقف جميعا عند الوضعية الراهنة من أجل تفعيل مبدأ المناصفة المنصوص عليه في الدستور الجديد للبلاد، وتشخيص ما حققته المرأة المغربية من مكاسب سواء داخل الأحزاب أو المجتمع المدني أو داخل الإدارة والمشاركة في تدبير الشأن العام واتخاذ القرار الاداري والتربوي، خاصة أمام النسب المتدنية لولوج المرأة لمناصب المسؤولية؛ ومن جهة أخرى استشراف ما يتوجب القيام به خلال الأمد القريب من أجل التنزيل السليم للدستور والنهوض بوضعية المرأة والعمل على تطويرها في تعاون وتنسيق وحضور نسائي متميز ووازن في مختلف مراحل هذا التنزيل وعبر مختلف القنوات والمؤسسات.
السيد المدير، أيها الحضور الكريم
إن نيابة تاونات إذ تتشرف باحتضان هذا الحدث الهام، فلابد أن نستحضر الإصلاحات التي حصلت بفضل نضالات مختلف التنظيمات النسائية والحقوقية والهيئات السياسية الديمقراطية والتي أذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر:
-    إقرار مدونة للأسرة، أكدت على تعزيز المساواة بين الرجل والمرأة؛
-    مراجعة قانون الجنسية لمنح المرأة المغربية الحق في نقل جنسيتها المغربية إلى أبنائها، اعترافا من المشرع بدورها في الحفاظ على تماسك الأسرة وارتباط الأبناء بأوطان أمهاتهم؛
-    الارتقاء بتمثيلية النساء في مجلس النواب باعتماد نظام الدائرة الانتخابية الوطنية ابتداء من الانتخابات التشريعية لسنة 2002، وتخصيص 60 مقعدا للنساء في الانتخابات التشريعية الأخيرة لسنة 2011؛
-    اعتماد نظام اللائحة الإضافية المخصصة للنساء في الانتخابات الجماعية الأخيرة التي جرت في 12 يونيو 2009 والتي أتاحت رفع نسبة تمثيلية النساء بالجماعات المحلية من 0.5% إلى أزيد من  12%؛
-    دعم قدرات النساء التمثيلية بإحداث " صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء"؛
-    إحداث «لجنة المساواة وتكافؤ الفرص" كلجنة استشارية لدى كل مجلس جماعي؛
-    اعتماد الإستراتيجية الوطنية من أجل الإنصاف والمساواة بين الجنسين، بإدماج مقاربة النوع الاجتماعي في السياسات والبرامج التنموية؛
-    إقرار الدستور المغربي الجديد لفاتح يوليوز2011 لمبدأ المناصفة بين الرجل والمرأة في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، وسعي الدولة إلى تحقيق هذا المبدأ؛
-    تنصيص الدستور الجديد على إحداث هيئة للمناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز؛
-    وقد عملت الدولة على  ملاءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات والمعاهدات والمواثيق الدولية، لاسيما ذات الصلة بالحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للنساء، ورفع كل التحفظات على الاتفاقية الدولية لمناهضة مختلف أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)؛
-    المكون الرابع من مشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية »      « PAGESM  والذي ينص على دعم القدرات  والقيادات النسائية؛

-     ومختلف المذكرات الوزارية ذات الصلة.
وبالنظر إلى حجم هذه المكاسب التي تم تحقيقها، فإنه لم يعد مقبولا اليوم التخلي عن مشاركة ومساهمة المرأة في تسيير شؤون الدولة وفي الوصول إلى القيادة.
وبهذه المناسبة يسعدني أن أتقدم بالشكر الجزيل وجميل العرفان إلى كل الذين ساعدوا ودعموا هذا اليوم الدراسي  وأخص بالذكر السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والذي كما هو مألوف فيه لم يتردد في تقديم كل أشكال الدعم وتيسير كل عسير خدمة لقضايا التربية بهذا الإقليم العزيز، كما أتوجه بعبارات الامتنان إلى السيدات والسادة أعضاء اللجنة التنظيمية المشرفة على اليوم الدراسي على ما قدمته من مجهودات، والشكر موصول إلى كل الأطر الادارية والتربوية الحاضرة من أقاليم تازة والحسيمة وجرسيف وتاونات والتي انخرطت بإيجابية في مختلف المراحل،
وكذا للسادة النواب الإقليميون بكل من تازة والحسيمة وجرسيف. ولن يفوتني أن أتقدم بعبارات التنويه لمختلف المنابر الإعلامية بجميع مشاربها على مواكبتها لهذا الحدث وإعطائه البعد التنويري والإشعاعي.
أيتها السيدات ، أيها السادة إن حجم التحديات  يفرض علينا جميعا الانخراط التام من أجل إشاعة ثقافة وقيم الإنصاف والمساواة بين الجنسين، والارتقاء بمستوى التحسيس بقضايا المرأة إلى مستوى مأسسة مبدإ المناصفة والمساواة، صونا للمكتسبات التي حققتها المرأة المغربية.
وفي الختام  متمنياتي لهذا اليوم الدراسي بتحقيق كل الأهداف المرجوة  منه، وفقنا الله لنكون عند حسن ظن عاهلنا المفدى جلالة الملك محمد السادس راعي التربية ومبدع التنمية بهذا البلد العزيز وباني مغرب الانصاف والتقدم والديموقراطية.
والسلام عليكم  ورحمة الله تعالى وبركاته
أحمد ضحوكي
نائب الوزارة بتاونات




Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية