التحديث الأخير :09:44:01 ص

الصفحة الحالية : أخبار تاونات الرياضة في تاونات

الخروبة

تجديد المكتب الاقليمي للبريد واللوجستيك بتاونات المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ تحت إشراف المكتب الوطني للجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، انعقد صباح يوم الأحد تاسع مارس الجاري جمعا عاما عاديا لاطر ومستخدمي المراكز البريدية باقليم تاونات ،لتجديد مكتبهم الاقليمي،الجمع العام الذي عرف حضورا قويا لممثلي كل المراكز البريدية على مستوى اقليم تاونات. هدا وبعد قرائة التقريرين الادبي والمالي ومناقشتهما مناقشة مستفيضة تميزت بالشفافية والوضوح والمصادقة عليهما باجماع الحاضرين،قدم المكتب المسير استقالته،ليتفرغ الجمع العام الى انتخاب المكتب الاقليمي الجديد الذي جاءت تشكيلته على الشكل التالي: الكاتب: محمد الغالمة ينوب عنه :محمد البوزيدي تيالبي، امين المال: عصام مجدوبي ينوب عنه: عبدالله الغالي،فيما اسندت للسيد :محمد حجاجي مهمة المقرر، اما الاتية اسماؤهم : ربيع لكحل،عبدالرحيم صفير،يونس نصري،مولاي الهادي اسماعيلي،سعاد سرار، عبدالله كريم،عبدالرحيم الخليفي وحنان لحلو فاسندت لهم مهامة مستشارين.

الشبيبة الاستقلالية بتاونات تعقد مؤتمرها المحلي تحت شعار"أي دور للشباب في تفعيل الحكامة الجيدة"

متابعة ـ تاونات نيوز ـ انعقد يوم الجمعة 21 فبراير 2014 على الساعة السادسة بعد الزوال بالقاعة الكبرى لبلدية تاونات المؤتمر المحلي لتجديد وتأسيس مكتبي الشبيبة الاستقلالية ببلدية تاونات المقاطعة الأولى والمقاطعة الثانية وذلك تحت شعار: "أي دور للشباب في تفعيل الحكامة الجيدة"، برئاسة الأخ محمد البوكيلي عضو المكتب التنفيذي ومنسق جهة تازة الحسيمة تاونات لمنظمة الشبيبة الاستقلالية، والذي قدم عرضا تطرق فيه لتاريخ الشبيبة الإستقلالية وأهدافها وأهم القضايا التي تدافع عنها وموقعها داخل حزب الاستقلال خصوصا مع تموقع الحزب في المعارضة، كما تطرق إلى التحضيرات الجارية لتنظيم المؤتمر الوطني الثاني عشر للشبيبة الاستقلالية المزمع عقده خلال شهر يونيو المقبل، وبعد نقاش مسؤول وجاد بين الأخوات والإخوة في الشبيبة الإستقلالية بالمدينة، خلص المؤتمر إلى إقرار مجموعة من التوصيات: على المستوى الوطني: نطالب الحكومة بالإسراع في تنزيل مضامين دستور 2011 وتفعيل مقتضياته خاصة فيما يتعلق بقضايا الشباب من خلال المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي. نعلن تضامننا مع الأطر العليا المعطلة ومطالبتنا الحكومة بايجاد حلول عاجلة لمشكل المعطلين خاصة الموقعين على محضر 20 يوليوز 2011. نرفض بشكل قاطع كل أشكال التدخلات العنيفة والمستفزة التي نهجتها الحكومة ضد المسيرات الاحتجاجية للأساتذة والمعطلين والمضربين في شتى المجالات. ندعو الحكومة إلى فتح باب الحوار الإجتماعي مع النقابات من أجل ضمان استمرارية العمل البناء والمستمر في أفق تحسين وضعية الشغيلة وإقرار العدالة الاجتماعية. ندين قرار المنع الذي طال مسيرة 23 فبراير 2014 بالرباط المنظمة من قبل الاتحاد العام للشغالين بالمغرب وهو ما يتعارض مع كل من مقتضيات دستور 2011 والمواثيق الدولية. نشجب جميع أنواع الاستفزازات والتحرشات الخارجية التي تمس بسمعة بلادنا ونطالب الحكومة بإشراك الشباب في الدبلوماسية الموازية وذلك بدعمهم لتمثيل المغرب في مختلف المحافل الشبابية الدولية للتعريف بقضايانا الوطنية. نعبّر عن انخراطنا التام وراء الشبيبة الاستقلالية من أجل إنجاح المؤتمر الوطني الثاني عشر ونضالنا المتواصل من أجل ترسيخ قيم الديموقراطية وحق الاختلاف في النقاش والحوار مع الاحترام المتبادل بين المناضلين. على المستوى المحلي نشيد بسياسة الانفتاح والتواصل التي تنهجها بلدية تاونات في تعاطيها مع قضايا المواطنين وكل ما يهم سير المدينة. نعلن دعمنا الكبير واللامشروط للدكتور محمد جمال البوزيدي برلماني الإقليم ورئيس المجلس البلدي بتاونات في نضاله من أجل فك العزلة عن المنطقة، وتجندنا التام ورائه خدمة لمصالح المواطنين والساكنة من أجل تحسين جودة الحياة وظروف العيش الكريم. نطالب بإحداث نواة جامعية بالمدينة لتسهيل ظروف الدراسة على الطلبة المنتمين للإقليم. ندعو إلى الاهتمام بوضعية قطاع الصحة من خلال معالجة المشاكل المرتبطة بالخصاص المسجل على مستوى الموارد البشرية والتجهيزات والمطالبة بتحسين جودة الخدمات المقدمة من طرف المستشفى الإقليمي لتاونات على مستوى المستعجلات والجراحة. نحث وزارة التجهيز والنقل على تشييد طريق سريع بين مدينة تاونات وفاس نظرا للإقبال الكبير عليها وارتباط الإقليم في جل تعاملاته مع العاصمة العلمية للمملكة. نناشد مختلف الشركاء والفاعلين إلى الإسراع بإخراج المشاريع المبرمجة من قبل المجلس البلدي ومن بينها :المركب الرياضي ،الحي الحرفي، سوق الجملة ،المسبح البلدي، الحي الصناعي .... ندعو إلى مواكبة مشروع الري الهيدروفيلاحي للساهلة، وذلك من أجل خلق فرص شغل جديدة للشباب بالمنطقة، ومواكبة سلسلة المشاريع التنموية المهمة بالإقليم. نطالب بدعم جمعيات المجتمع المدني وإشراكها في عملية التنمية المستدامة وتدبير الشأن العام.

أعضاء حزب البيجيدي بتاونات يشاركون في دورة تكوينية بتازة

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ شارك وفد يتكون من 25عضو من مسؤولي حزب العدالة والتنمية باقليم تاونات يوم الاحد 23فبراير2013 يضم الكتاب المحليون ونوابهم واعضاء الكتابة الاقليمية يتقدمهم ذ.عبد الحق السطي الكاتب الاقليمي وعضو الكتابة الجهوية في الدورة التكوينية المنظمة من طرف الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية (بجهة تازة الحسيمة تاونات) بمركز التكوين والملتقيات بمدينة تازة حول التشخيص الترابي والتنمية المحلية تحت شعار "تكوين الكفاءات الحزبية رافد للبناء الديمقراطي" وقد تميزت الدورة بتقديم اربع عروض:

1)    الاول حول موضوع "التشخيص الترابي والتنمية المحلية للدكتور جواد بوعرفة

2)    الثاني  حول"محتوى وآليات التشخيص الترابي" للدكتور عبد الواحد المهداوي

3)    الثالث حول "الفاعلون المؤسساتيون العامون في عملية التنمية" للدكتور يوسف الوكيلي.

4)    حول "المخطط الجماعي للتنمية=مخطط الجماعة الحضرية لمدينة تازة نموذجا" من القاء البرلماني جمال المسعودي

وفي الختام فتح النقاش حيث اجاب الاساتذة على تساؤلات واستفسارات الحاضرين وتميزت الدورة التكوينية حسب اراء المشاركون بتنظيم جيد وعروض قيمة تساهم في توعية اعضاء الحزب استعدادا للاستحقاقات المقبلة ومساهمة في البناء الديمقراطي الذي يشهده المغرب.

 

تاونات ـ مهاجر مرنيسي يعود لأرض الوطن ليجد مرآب بيته قد هدم ومحتوياته في خبر كان

يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ فوجئ السيد (ع.ن.ب) رقم بطاقة تعريفه الوطنية س123922 عامل ومهاجر بالخارج بعد عودة بداية السنة الجديدة بمرآب منزله بمركز طهر السوق باقليم تاونات.
مهدما ومسويا بالأرض وضياع كل ممتلكاته التي به من طرف المجلس البلدي طهر السوق وقد حاول إعادة بنائه باحترامه للمساحة المخصصة للطريق كما فعل الجيران الذين هدموا مرآبهم واعادوا بناءه في حين رفض المجلس البلدي طلب المهاجر المغربي باعادة بناء المراب على غرار جيرانه مطالبينه بضرورة بانجاز تصميم هندسي لذلك، وقد وجه السيد عبد النبي شكاية لوزير الداخلية (توصلت بنسخة منها) بانصافه من خلال اجراء بحث في موضوع الهدم اثناء غيابه بالديار المهجر وضياع مملكاته

تاونات ـ سرقات متعددة بجماعة بوعادل

ولد ادريس التاوناتي ـ تاونات نيوز ـ اختفت صباح يوم الاثنين17فبارير2014 سيارة من نوع 208 بدوار اولاد بوندار باولاد ازم جماعة بوعادل اقليم تاونات محملة بالزيت حيث يعمل صاحبها (ب.ع.ر) تاجرا للزيت بجل اسواق كتامة باقليم الحسيمة وهكذا استفاق السيد (ب) صباح اليوم ليجد سيارته مختفية بسلعتها ويخبر الدرك المحلي لبني وليد بالحادثة الذي فتح تحقيق اولي بعد انتقاله الى الدوار الذي شهد منذ اشهر حوادث تكسير زجاج للسيارات وسرقة محتوياتها، كما تسرق بين الفينة واخرى عجلات الاحتياطية للسيارات التي يركنها اصحابها في شبه ساحة قرب الدوار الذي يتميز بصعوبة المسالك الطرقية وبتموقعه على حافة خطيرة وفي اقصى نقطة باولاد ازم.

كما تعرض الاسبوع الماضي استديوا للتصوير وهو في نفس الوقت محل للاستخلاص فواتير الكهرباء في ملكية (ح.ع.ل) للسرقة حيث يراج ان اللصوص سطوا على مبلغ مالي مهم  حصيلة استخلاص الفواتير لاسبوع تقريبا، كما سطوا على كاميرات التصوير من اهمها كاميرا رقمية متطورة يقدر ثمنها ازيد من 4000درهم وفور اخبارها انتقل فرقة من الدرك الملكي لعين المكان لفتح تحقيق في الحادث.


الحصول على بطاقة التعريف الوطنية حق أساسي بالمعاناة والمآسي

علي العسري ـ تاونات نيوز ـ تشهد جماعة أورتزاغ بتاونات اليوم الجمعة 14 وغدا 15 فبراير حملة لانجاز وتجديد بطاقة التعريف الوطنية، وفي الوقت الذي لا تزيد طاقة الفرقة الامنية المتنقلة التي حلت بالجماعة والتي لا يتعدى عدد أفرادها 3 أشخاص، على أنجاز 150 بطاقة يوميا في أحسن الاحوال، برغم تدعيمها ببعض موظفي الجماعة المستقبلة، تقاطر على مقر الجماعة في اليوم الأول ما يناهز 1000 شخص، وبعد أن تقرر إعطاء الاولوية للنساء، سجل في لائحة الانتظار أزيد من 500 امرأة، لم يستفد منهن غير 200 فيما عاد الباقي إلى دواويرهم بخفي حنين بعد يوم من المعاناة والانتظار في ظروف لا انسانية لا وجود لأبسط شروط الكرامة فيها، مسنات ومسنون، حوامل ومرضعات، مرضى وذوي احتياجات خاصة، واقفين جوعا وعطشا تحت الشمس، ومن أخذ منه العياء مأخذه استلقى على الارض أو الارصفة، ويزيد من معاناة هؤلاء المساكين ككل سكان باقي جماعات الاقليم غلظة وخشونة تصرفات بعض أعضاء الفرق الامنية التي يبدو أن بعضهم لا زالوا في حاجة لتعلم أسس التعامل اللبق مع المواطنين، وأن ما يقومون به من صميم عملهم ومسؤولياتهم لا يمنون به على أحد، كما أن بعض المتطفلين سواء من أعضاء المجالس الجماعية أو غيرهم المغرومين بالمحسوبية والزبونية والذي يتلذذون بالتمييز بين الناس وتقديم هذا عن تلك تفاقم من الاحساس والشعور بالحكرة لدى الناس، وببساطة فإنه لا يعقل أن تخصص لجماعة كأورتزاغ عدد المعنيين فيها بانجاز البطاقة الوطنية لا يقل عن 8000 شخص يومين بفرقة محدودة العدد.


ثلاثاء دامي بمحيط ثانوية محمد السادس بالوردزاغ

العياشي كيمية ـ تاونات نيوز ـ عرف مركز الوردزاغ أمس الثلاثاء 11/02/2014 ، اشباكات عنيفة بين تلاميذ القسم الداخلي بثانوية محمد السادس وبعض شباب جماعة الوردزاغ ، استعملت فيها الأسلحة البيضاء والهراوات والحجارة ،أدت إلى إصابة شابين من ساكنة المركز،(ع.س) و(ك.ف) ، بجروح بليغة في جميع أنحاء جسمهما نتيجة تعرضهما لطعنات بالسكاكين ،نقلا على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بتاونات لتلقي العلاج .
وحسب شهود عيان،فإن مجموعة شبابية قدمت من الدواوير التي ينحدر منها بعض تلاميذ القسم الداخلي ،جاؤوا مستقلين سيارتي نقل سري(207)،مدججين بمختلف الأسلحة البيضاء والهراوات ،ولعلهم (حسب الراوي) أتوا للثأر لأحد التلاميذ  الدي أصيب نتيجة شجار حدث قبل أيام بينه وبين تلميذين يدرسان بنفس المؤسسة،وهكذا قاموا بالقبض على شابين
،واقتادوهما إلى غابة مجاورة ،وأشبعوهما ضربا وتنكيلا ،وقاموا بسحل أحدهما إلى داخل حرم المؤسسة، ثم ألقوه من فوق سورها ،حتى اعتقد البعض أنه فارق الحياة.
وعلى الفور ،حضرت السلطة المحلية ورجال الدرك الملكي بمركز الوردزاغ ، وقاموا بمعاينة الجريمة ،كما نظموا عملية تمشيطية بمحيط المؤسستن وجميع الأماكن التي قد تكون مكانا لتجمع عناصر العصابة الإجرامية ،فألقوا القبض على أربعة مشتبه بهم .
جرت كل هذه الإعتداءات على مرأى ومسمع تلاميذ وتلميذات إعدادية سلاس والثانوية التأهيلية محمد السادس ،وبعض الأساتذة والإداريين وبعض من الذين كانوا متواجدين بعين المكان من الساكنة المحلية.،مما ترك استياء كبيرا لدي الجميع ، كما أثار حالة من الخوف والرعب في صفوف الساكنة،وأصبح الجميع ، خاصة آباء وأولياء التلاميذ ، يتخوفون على فلذات أكبادهم ،ويتساءلون عن دور الجهات المعنية في توفير الأمن لأبنائهم ، وعن إدارة المؤسسة في الإضطلاع بأدوارها التربوية من أجل معالجة مثل هذه الظواهر التي تسوء لسمعة المؤسسة ،وتؤثر سلبا على السير العادي للدراسة.
وفي نفس السياق ، نظمت هيأة التدريس بثانوية محمد السادس وقفتين احتجاجين امتدتا لساعتين،مساء أمس وصبيحة اليوم الأربعاء 12/02/2014،استنكارا لما آلت إليه الأوضاع بالمؤسسة ،كما يعتزم بعض آباء وأولياء التلاميذ والتلميذات جمع توقيعات تعبيرا عن رفضهم لحالة الفوضى  والتسيب التي أصبحت سمة حرم المؤسسة ومحيطها.
هذه الحوادث وغيرها ،تحيلنا إلى البحث عن الأسباب التي أنتجت مثل هذه الظواهر من العنف التلاميذي الغير مسبوق بالمنطقة، وعن دور المؤسسة التربوية لثانوية محمد السادس وعن طريقة اشتغال القسم الداخلي ، ودور السلطات المحلية في توفير الأمن بمحيط المؤسسة ، وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ ،ودور المجلس القروي  ...وجمعيع جمعيات ومنظمات المجتمع المدني المحلي ،لأن الموضوع أكبر من أن يتصدى له طرف بعينه،فهو بمثابة الشجرة التي تخفي وراءها الغابة.
ويتداخل فيه التربوي بالسياسي بالأمني بالقبلي بالأخلاقي ،الشيء الذي يفرض على الجميع التعاون من أجل إيجاد الحلول الكفيلة بإيقاف ،أو بالأحرى ،التخفيف من حدة انتشار هذه الظاهرة .

مُزارع الكيف من فلاّح بسيط إلى متابع خارج عن القانون

عماد شقيري ـ تاونات نيوز ـ ما هي الصورة التي يتمثلها الناس عندما يقرؤون أو يسمعون عن مزارعي القنب الهندي "الكيف"؟
النتيجة الظاهرة تقول أن مزارع الكيف رجل خارج عن القانون ولا يحب الظهور، يعيش على المخدرات السامة، شخص يشبه الأشرار في الأفلام الأمريكية التقليدية وإن طلبنا من رسام كاريكاتور أن يجمع هذه الأوصاف في رسم واحد سينتهي بنا إلى صورة تمثل شخصا شريرا بأذنين شبيهة بأذن القطط وعينان أقرب إلى أعين البوم وذيل ينتهي بمثلث صغير بلون أحمر، لكن لماذا هذا الانطباع السلبي عن مزارعين لا يفرقون بين القمح والكيف؟

من يكون مزراع الكيف

الفلاح وهو الدرجة الأولى من خارطة طريق الكيف، مزارع بدوي دائم التواري عن الأنظار لا يحب التباهي لا يتحدث كثيرا عن مداخيله وحجم إنتاجه، لا يبالغ في الإنفاق يخشى كثيرا رجال الدرك الملكي، على خصومة وارتياب دائم مع الشيخ والمقدم، دائم التمويه فهو لا يتنازل أبدا عن لعب دور الفقير ومتشبث بحرث الشعير والقمع والفول والجلبانة حتى يبدو فلاحا عاديا، لا يزرع كل أرضه بالكيف يتعامل بنظام "الكريدي" مع البقال ومورد الإسمنت والحديد، وعندما يقرر بناء منزل فإنه يستمر في ذلك لثلاث سنوات في المتوسط كعلامة على المعاناة وعسر الحال، يكرر دائما مقولة "الفلاح مسكين درويش والناس غالطين"، لكن الحقيقة عكس ذلك في أغلب الأوقات.

مزارع الكيف شخصية فريدة متفاعل بشكل مباشر مع الأرض لا يثق في الثروة لأنه يحس بالتهديد الدائم لذلك لا يطالب بالتعليم والحق في الصحة والبنية التحتية ويفضل أن يعيش في الهامش حتى لا تمتد إليه أعين السلطة، يعيش في البادية ويشتري منزلا في أقرب مدينة (مدينتي طنجة وتطوان على وجه الخصوص) لا يحب الاستثمار ويحتفظ بعلاقة متوترة مع الأبناك لأنه يعتبرها جزء من السلطة ولا يمكن إقناعه بالعكس وعندما يخرق هذه القاعدة يتعامل مع اشخاص بعينهم في وكالات بنكية بالذات وهنا يبرز عنصر الثقة هذه القاعدة الذهبية التي تحفظ سلسلة المتعاملين في مجال زراعة وتجارة الكيف.

مزارع الكيف ليس شريرا وليس متمردا من قطاع الطرق يصدر الحشيش ويدمر الناس مثل صورة راعي البقر الأمريكي المسيطر على "الشريف" المأمور، إنه شخص بدوي اضطر للتواري وسكنه الخوف بسبب الصورة التي تعكسها وسائل الإعلام وأحكام رجال الدين الذين يعتبرون هذه النبتة حراما قياسا على مقولة "كل ما يذهب العقل حرام"، لكنهم لا ينظرون إلى الجانب الآخر من الصورة وهي أن الفلاح رب أسرة يعيش بين الجبال بعيدا عن أرصفة الشوارع الإسمنتية وخارج دائرة المدينة محاطا بآلاف الهكتارات من الأراضي الجبلية الخشنة لا تصلح لشيء قبل أن "ينعم الله" عليه بهذه النبتة العاشقة للحجر والشوك وقليل من المطر.

خارطة "مملكة الكيف"

في الريف يختصر الكثيرون زراعة الكيف في منطقة كتامة ونواحيها بينما "مملكة الكيف" أوسع نطاقا بكثير وأكثر مما يتصوره أولائك الذين يعيشون بعيدا عن المزارع الخضراء، ولرسم حدود بدون خريطة فإن "مملكة الكيف" تمتد من أقاصي أرياف القصر الكبير مرورا بإقليم وزان، تاونانت وتازة إلى حدود قبيلة تمسامان الفاصلة بين الحسيمة والناظور، محدودة من جهة الشمال بطول الشريط الساحلي من الحسيمة إلى العرائشن هل هي مصادفة أن تنتشر زراعة الكيف في هذه المناطق بالذات؟

الخبراء وهم طبعا مزارعو الكيف في هذه الحالة، يربطون انحسار هذه النبتة في شمال المغرب أو الريف التاريخي بنوعية التربة والمناخ يقول عبد الرحيم الذي يعرف هذه النبتة معرفة دقيقة بعد عشرة دامت 35 سنة "الكيف لا ينجح في الأراضي ذات التربة الخالصة فهو يحتاج إلى "الفريش" (الحصى) وكلما كانت المزارع أكثر ارتفاعا كلما كانت الجودة عالية، ولهذا السبب يفضل تجار الكيف "البزناسة" منتوج كتامة".

عبد الرحيم الذي أصبح "خبيرا" في شؤون الكيف تمكن من خبرته بعد أن تدرج في مراتب التعامل مع هذه النبتة، حيث بدأ في زراعتها بداية الثمانينات رغم أن والده كان رجلا متدينا، بعدها بسنوات طويلة طور أساليب إنتاجه حيث كان أول مزارع يستخدم مياه الري في منطقته للرفع من الإنتاج سنوات التسعينات عندما فتح القرض الفلاحي الباب أمام القروض لفائدة الفلاحين بمنطقة الريف الأوسط (الحسيمة)، أما الآن فقد أصبح عبد الرحيم مزارعا ووسيطا مهما في عمليات تجميع المنتوج من المزارعين لفائدة أحد معارفه، وهي صفة لا يتخذها إلا قلة قليلة بعد نيل ثقة الفلاحين والتجار على حد سواء، ويبرر عبد الرحيم صفته الحالية والصورة البراقة التي يحظى بها لدى الجميع بكونه "معقول" ولا يرتكب الأخطاء المهنية القاتلة في المجال والتي حددها في ثلاثة عناصر الثقة، السند (الاعتماد على تاجر لا ينكث اتفاقاته) ثم المعقول.

مزارعو الكيف لا يؤمنون بالأخلاق العامة التي تعتبر الكيف سببا في انهيار المجتمع وفي انتشار الإدمان وهلاك الصحة، الكيف بالنسبة لهم نعمة ربانية أنقذت أجيالا كاملة من الفقر والحاجة، بسببها تعلم أبناؤهم وتزوجوا وبنو مساكن وارتفعوا عن حبل الكفاف، ما لا يعرفه الكثيرون أن عددا قليلا من مزارعي الكيف يستهلكونه، بل إن عددا كبيرا منهم لا يدخنون السجائر حتى، لسبب بسيط هو أنهم يرون فيه مصدرا للعيش لا غير، الكيف منبع الحياة عندهم، وللتأكد من هذا المعطى نعود قليلا إلى الماضي وبالتحديد أواخر السبعينيات حيث كانت زراعة الكيف منحصرة في منطقة كتامة حينها كانت مناطق شاسعة من الريف يعيش أهلها على الزراعات البدائية (القمح، الشعير، القطاني) وهي زراعات ذات مردودية محدودة من حيث المحصول والقيمة المادية، مناطق مثل الجبهة، بني جميل، بني يطفت، بني عمارت، بني بونصار، تابرانت، تاونانت، تازة، العرائش، القصر الكبير ووزان.

اتسعت مساحات زراعة الكيف بنسب مذهلة في الثلاثين سنة الماضية، ومع ذلك مازالت الإحصاءات المتداولة والكتابات التي تناولت هذا النشاط مركزة بشكل غير مستقيم في منطقة كتامة التي لا تشكل إلا نسبة ضئيلة من مجموع المناطق المزروعة، الملاحظة المثيرة هي أن الكيف أنتج ثورة حقيقية في المناطق الحديثة (30 سنة فما تحت) ارتفعت نسب التعلم وتحولت البنية الديمغرافية بشكل ظاهر بعد أن عاد الكثيرون ممن هاجروا في أوقات سابقة إلى خارج المغرب أو إلى مناطق أخرى، هذه التغيرات انعكست على الحركة التجارية وفرضت إعادة تشكيل البنيات التحتية نظرا لتطور الحركة على طول الشريط الساحلي الشمالي وبين الشمال والداخل المغربي، وهذا كله بسبب الزيادة المكشوفة للعيان لمداخيل زراعة الكيف.

هل يحل التقنين مشكلة الكيف؟

"ما رأيك في نقاش تقنين زراعة الكيف؟" سؤال طرحته هسبريس على العديد من المزارعين وغالبا ما يكون الجواب على النحو التالي "كانسمعوهوم كايهضرو فالراديو ولكن حنا ماعارفين والو"، ويبدو أن المزارعين غير مهتمين بهذا النقاش "الفوقي" لسبب بسيط هو أن غالبيتهم باقون تحت رحمة رجال الدرك والشرطة وفقدوا الثقة في كل المشاريع التي تتحدث عن حل "مشكلة" الكيف وغالبا ما ينظرون إلى هذه المشاريع كفرص للمبتزين.

لم يسبق لزراعة القنب الهندي أن طفت على سطح النقاش العمومي مثلما تحظى به هذه النبتة اليوم، لم يعد الموضوع أمنيا خالصا وخرج موضوع زراعة الكيف والمتاجرة فيه من السواد الذي ظل فيه لما يناهز المائة العام ليصبح محط نقاش بين الأحزاب السياسية والحكومة ومادة دسمة لوسائل الإعلام الوطنية بكل تصنيفاتها، بينما بقي المزارعون حبيسي مناطق الظل في الموضوع، الاتجاه الغالب اليوم في الأحزاب المعارضة والمجتمع المدني يرجح فكرة تقنين زراعة النبتة التي يفضل الكثيرون تسميتها "الذهب الأخضر".

حكومة بنكيران تبدو غير مستعدة لفتح مواجهة حادة مع دعاة التقنين حتى لا تخسر قواعدها الانتخابية الهشة أصلا في المناطق التي تعرف انتشار الكيف لذلك لا تبدي معارضة ظاهرة للاتجاه الذي يسير فيه النقاش عدا تشديدها على أن استخدام المواد المخدرة للكيف لا يمكن أن يشملها التقنين في حال التوافق بشأنه ويجب أن تظل فعلا مجرما.

ورغم الخرجات الإعلامية المتكررة التي قادها قياديون في حزب الأصالة والمعاصرة تشير إلى إصرار الحزب على جعل موضوع الكيف واحدا من القضايا التي يرافع فيها، إلى جاتب حزب الاستقلال عبر المداخلات المتكررة لنور الدين مضيان بمجلس النواب وهو القياديي في حزب علال الفاسي القادم من قبيلة بن عمارت القريبة من عاصمة الكيف كتامة، فإن الكثيرين يرون أن أي نقاش لا يشرك الفلاح ويعطي الأولوية للحد من العقوبات والملاحقات التي تشمل المزارعين وتجعلهم تحت رحمة رجال الدرك الملكي والملاحقات القضائية المستمرة هو نقاش مغلوطا.

انفراد ـ البروفيسور الحسين الوردي يعفي المندوب الجهوي للصحة بالحسيمة من مهامه

متابعة ـ تاونات نيوز ـ على غرار موجة الاحتجاجات التي عرفها المستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة الحسيمة التي قادها الأطر الطبية العاملة بالمستشفى مباشرة بعد إعفاء المندوب الإقليمي، بسبب وفاة الطفلة فاطمة الزهراء أزهريو التي كانت مصابة قيد حياتها بسرطان الدم، أكد مصدر مسؤول لتاونات نيوز ، أن البروفيسور الحسين الوردي وزير الصحة قام بإعفاء المدير الجهوي للوزارة بالحسيمة أحمد أوديش، من مهامه، بناء على خلاصات اللجنة التي كانت قد قدمت من المفتشية العامة لوزارة الصحة، إلى إقليم الحسيمة، على خلفية ما بات يُعرف لذى الرأي العام المحلي والوطني ب بـ”قضية فاطمة أزهيرو"

هذا في الوقت الذي تحدثت فيه مصادر إعلامية، عن تنقيل المدير المذكور، إلى مديرية جهة بني ملال تادلة أزيلال، وتعويضه بالدكتور القسري، الذي كان يشغل منصب مدير جهوي للصحة بآسفي، هذا في الوقت الذي لم تفرج فيه الوزارة عن أي معلومة رسمية في الموضوع.

ويأتي هذا بعد موجة الإحتجاجات التي عرفها المستشفى الجهوي محمد الخامس التي قادتها الأطر الطبية بهذا المستشفى بعد إعفاء المندوب الاقليمي، بعد وفاة الطفلة فاطمة الزهراء أزهريو التي كانت مصابة قيد حياتها بسرطان الدم.

وعلاقة بالموضوع، أصدرت وازرة الصحة مذكرة داخلية خاصة بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة، يطلب فيها مدير المستشفى من رؤساء الأقسام بأمر من وزير الصحة الحسين الوردي مده بلائحة المشاركين في الوقفات الإحتجاجية التي يقوم بها أطر وزارة الصحة بالمستشفى من أطباء وممرضين وتقنيين إحتجاجا على الأوضاع التي يعيشها المستشفى . المذكرة حملت عنوان “مذكرة مصلحة” ومؤرخة بيوم أمس الثلاثاء موقعة من طرف مدير المستشفى ويطلب فيها من رؤساء الأقسام مده بلائحة الاطر والأطباء التي شاركت في وقفة نفس اليوم.

المزيد من المقالات...

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية