التحديث الأخير :09:44:01 ص

الصفحة الحالية : أخبار تاونات الرياضة في تاونات أساتذة سد الخصاص بتاونات ـ فصل المقال فيما بينهم وبين وزارة بلمختار من اتصال

أساتذة سد الخصاص بتاونات ـ فصل المقال فيما بينهم وبين وزارة بلمختار من اتصال

متابعة ـ تاونات نيوز ـ معالي الوزير، تلقينا عبر وسائل الاعلام، بكامل الأسى والحسرة والحرقة، ردكم على السؤال الشفوي، المتعلق بوضعيتنا على اعتبار أننا أساتذة سد الخصاص نعيش وضعية مزرية وغير قانونية، وبالتالي وجب تسوية وضعيتنا المالية والادارية والقانونية، وفي الوقت الذي كنا نأمل أن يتم التجاوب مع مطالب هاته الفئة المظلومة والمستضعفة إلا أننا فوجئنا بردكم الجارح حتى على مستوى الألفاظ الذي وصفتنا بها، ناهيك عن ظروفنا القاهرة، وهذا ما نعتبره جحودا في جزاء مجهوداتنا النبيلة. وعليه نرى أن شكل كلامكم كان حقيقة، ومبررة لأحقية تسوية وضعنا إذ، صرحتم أننا " لسنا بأساتذة " وهذا واقع صائب إذ أننا لا نتمتع بأدنى الحقوق التي يتمتع بها الأساتذة، ولا رقم تأجيرولا تغطية صحية ولا تأمين عن الحوادث ولا تعويض عن البعد، ونعمل في المناطق غير المرغوب فيها والنائية ودون أجر إلا ما تجود به النيابات بعد حول.
وقلتمــ السيد الوزير المحترم ــ أننا بلا تكوين، متجاهلين سنوات الدراسة الطويلة التي قضيناها بالمدارس والشواهد المحصل عليها، وسنوات العمل في إطار التدريس، ونقول لكم، صدقناكم وكذبنا أنفسنا، وطالبنا مرارا بدورات التكوين المستمر لتتبع المستجدات، ولم تستجيبوا لمطالبنا، ولكنا نجتهد.
كما صرحتم أن التلاميذ هم الضحايا من مجهوداتنا، ونشاطركم الرأي إن كانت مصلحتهم هي عدم التمدرس، وإن كانت الفئة التي تتكلمون عنها من ساكنة المدن، متجاهلين هؤلاء البؤساء المنسيون بين الأدغال والوديان وفي قمم الجبال والذين لم تكلفوا أنفسكم عناء مدهم بالأطر، كما أنهم ضحايانا لأننا نعلمهم، وقد تكون بعض النوايا جعلهم ضحية للجهل والأمية.
غير أن مصطلح " استعنا بهم " لا نشاطركم الرأي فيه، لأن بالأحرى كان عليكم أن تستبدلوه بـ " استغللناهم "، كما أن الصيغة الصرفية تحتاج الى درس في التحويل لأن زمن الماضي لا يليق بها، بل صيغة الحاضر لازالت قائمة، لأننا لا زلنا في عملنا بالمدارس والأقسام ولم نعد من الماضي، وخدماتنا مازالت سارية.
معالي الوزير المحترم، رسالتنا إليكم واضحة وصريحة، نعتبر أنفسنا جزءا لا يتجزأ من المنظومة، وعليكم أن تجدوا حلا لوضعنا، وتسوية عاجلة لملفنا المطلبي المتمثل في تسوية الوضعية المالية والادارية والقانونية.
عـــــــــن الــــــمـــكـــــــتـــــــــــــــــــــــــــــــب :  تاونات:26-02-2015


Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية