التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : أخبار تاونات الرياضة في تاونات الثانوية الإعدادية تمضيت بمرنيسة تحتفي بالتفوق وتكرم المتفوقين

الثانوية الإعدادية تمضيت بمرنيسة تحتفي بالتفوق وتكرم المتفوقين

عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ يومين فقط  قبل أن تحتفل الطبيعة بانبعاث فصل ربيعها،الذي يصادف 20 من مارس من كل سنة ، تأبى الأطر الإدارية و التربوية المرابطة بأعالي هضبة تمضيت المنيعة،  إلا أن تجعل من الربيع ربيعين، ربيع تكفلت الطبيعة بتنشئته و إعداده، و ربيع أعده الطاقم التربوي من أساتذة و أستاذات منذ الدخول المدرسي في شتنبر الماضي. ربيعا أزهر ابتسامات الانتصار على الكسل  و الجهل و الظروف القاسية، ابتسامات رسمها التلاميذ و التلميذات، المتفوقين و المتفوقات، و هم يتسلمون جوائز الإستحقاق من أساتذتهم ، اعترافا لهم ،و لهن، بالذكاء و التميز، في حفل فني و تربوي بهيج.

هذا الحفل نظم يوم الأربعاء 18 مارس 2015 ، ابتداء من الساعة الثالثة زوالا، بشراكة ثنائية بين إعدادية تمضيت و جمعية آباء و أولياء تلامذتها. الحفل حضرته فعاليات محلية ، وكان من أبرز فقراته المسابقة الثقافية التي تنافس حول الفوز بلقبها المجموعات الممثلة لكل مستوى؛ علاوة على أناشيد و اسكيتشات عكست المواهب المتفردة لتلامذة المؤسسة. كما تميز الحفل بترديد الحضور الذي حج لمتابعة الأمسية التربوية  للنشيد الوطني بصوت جماعي.

أثر مثل هذه المبادرات الخلاقة لها – ولا شك – أثرا عميقا في نفسية المتعلمين و تعمل على تحبيب الفضاء التربوي في نفوس الناشئة ، مما يحفزهم على بذل المزيد من الجهود و الرفع من النفس التنافسي بين زملائهم، الأمر الذي ينتج عنه تجويد صورة المدرسة العمومية المغربية في المجتمع، و يساعدها على القيام بأدوارها التنويرية و التنموية على أكمل وجه

جدير بالذكر كذلك في هذا السياق،  أن إلثانوية الإعدادية تمضيت يحكم عليها بعدها الجغرافي و تموقعها على هامش إقليم يعاني الهشاشة أصلا و تدهورا في شبكته الطرقية و أسطول مواصلاته، يحكم عليها بالحرمان و يجبرها على الصبر الذي ليس له حدود، تماما كفضائها الذي ليس له جدران.
-
Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية